❞ كتاب موسوعة الغزوات الكبرى  الكتاب السابع: غزوة مؤتة ❝  ⏤ محمد أحمد باشميل

❞ كتاب موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب السابع: غزوة مؤتة ❝ ⏤ محمد أحمد باشميل

غزوة مؤتة أو سرية مؤتة هي غزوة وقعت بين جيش المسلمين من جهه والروم والغساسنة من جهة أخرى في جمادى الأول من العام الثامن للهجرة (أغسطس 629 م) . وقعت الغزوة في بلدة مؤتة في محافظة الكرك في الأردن . تجمع العديد من المصادر الإسلامية على أن سبب الغزوة هو قيام شرحبيل ابن عمرو الغساني بقتل الحارث بن عمير الأزدي الذي أرسله النبي محمد يحمل رسالة إلى ملك بصرى يدعوه فيها إلى الإسلام.

تعتبر غزوة مؤتة أول غزوة يخوضها المسلمون خارج حدود الجزيرة العربية .صمد فيها ثلاثة آلاف مقاتل مسلم أمام مائتي ألف من الروم والقبائل العربية الحليفة لهم لمدة ستة أيام كاملة، انتهت المعركة في اليوم السابع بعد قيام قائد الجيش خالد بن الوليد بانسحاب تكتيكي ناجح وبأقل الخسائر.

كما استشهد في هذه الغزوة القادة المسلمون الثلاث الذين اختارهم النبي محمد لقيادة المعركة وهم على الترتيب : زيد بن حارثة، وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة.

بعد هزيمة قريش وحلفائها في غزوة الأحزاب، وعقد النبي صلح الحديبية مع قريش، أرسل النبي محمد رسائل إلى الملوك والرؤساء في البلاد المجاورة يدعوهم فيها إلى الإسلام، وكان من ضمن الذين أرسل إليهم رسالة ملك بُصرى، حمل رسالة النبي الصحابي الحارث بن عمير الأسدي، فاعترضه شرحبيل بن عمرو الغساني والي البلقاء الواقع تحت الحماية الرومانية وأوثقه وضرب عنقه.

كان من المتعارف عليه بين الملوك وزعماء القبائل أن الرسل لا تقتل ولا يجوز لأحد أن يتعرض لهم، لأنهم يحملون مجرد رسائل من أقوامهم، وقد مثَّل قتل الحارث بن عمرو الأسدي، انتهاكًا كبيرًا لهذا العرف، وكان هذا بمثابة إعلان الحرب على المسلمين. اشتد ذلك على النبي محمد حين نقلت إليه الأخبار، فجهز جيشاً قوامه ثلاثة آلاف مقاتل، وهو أكبر جيش إسلامي لم يجتمع مثله قبل ذلك إلا في غزوة الخندق.

لفظ غزوة يطلق على أي قتال لكفار، قاده الرسول محمد بنفسه أو بجيش من قبله ولو لم يشارك فيه. ففي غزوة مؤته لم يشارك النبي في أحداثها، لكن الأمر انطلق منه تحت وإشرافه مباشرة. وقد وضح الحافظ بن حجر في شرح كتاب المغازي في صحيح البخاري: ((المغازي جمع مغزى، يقال: غزا يغزو غزوا ومغزى. والمراد بالمغازي هنا ما وقع من قصد النبي صلى الله عليه وسلم الكفار لنفسه أو بجيش من قبله.)).

وصية الرسول لأمراء الجيش
أمَّر النبي محمد على هذا البعث زيد بن حارثة، وقال: (إن قُتل زيد فجعفر، وإن قُتل جعفر فعبد الله بن رواحة)، وعقد لهم لواءً أبيضَ، ودفعه إلى زيد بن حارثة. وأوصاهم أن يأتوا مقتل الحارث بن عمير، وأن يدعوا مَنْ هناك إلى الإسلام، فإن أجابوا وإلا استعانوا بالله عليهم، وقاتلوهم، وقال لهم: (اغزوا بسم الله، في سبيل الله، مَنْ كفر بالله، لا تغدروا، ولا تغلوا، ولا تقتلوا وليداً ولا امرأة، ولا كبيراً فانياً، ولا منعزلاً بصومعة، ولا تقطعوا نخلاً ولا شجرة، ولا تهدموا بناء). وقد خرجت نساء المسلمين لتوديع أزواجهن وهن يقلن ((ردكم الله إلينا صابرين)) فرد عبد الله بن رواحه وقال ((أما أنا فلا ردني الله)).

عند مدينة مؤتة توقف المسلمون، وكان عددهم ثلاثة آلاف، وعدد الغساسنة والروم مئتا ألف. اختار المسلمون بقيادة زيد بن حارثة، الهجوم على البيزنطيين وتم الهجوم بعد صلاة الفجر وكان اليوم الأول هجوما قويا، في صالح المسلمين لأن الروم والغساسنة لم يتوقعوا من جيش صغير البدء بالهجوم. وفي اليوم الثاني، بادر المسلمون أيضا بالهجوم وكان من صالح المسلمين، وقتل كثير من الروم وحلفائهم. أما في اليوم الثالث فقد بادر الروم بالهجوم وكان أصعب وأقوى الأيام وفيه قتل زيد بن حارثة، وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحه. واختار المسلمون خالداً بن الوليد قائدا لهم.

تحرك الجيش الإسلامي
وتحرك الجيش الإسلامي في اتجاه الشمال حتى نزل مَعَان، من أرض الشام، مما يلي الحجاز الشمالي، وحينئذ نقلت إليهم الاستخبارات بأن هرقل نازل بمآب من أرض البلقاء في مائة ألف من الروم، وانضم إليهم من لَخْم وجُذَام وبَلْقَيْن وبَهْرَاء وبَلِي مائة ألف.
محمد أحمد باشميل - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كيف نفهم التوحيد ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى: غزوة بدر الكبرى ❝ ❞ یکتاپرستی در قرآن ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب التاسع: غزوة حنين ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب العاشر: غزوة تبوك ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب الثامن: فتح مكة ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب الرابع: غزوة بني قريظة ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب السابع: غزوة مؤتة ❝ ❞ الإسلام ونظرية داروين ❝ الناشرين : ❞ موقع دار الإسلام ❝ ❞ المكتبة السلفية ❝ ❞ دار الكتب السلفية ❝ ❱
من السنة النبوية الشريفة - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب السابع: غزوة مؤتة

1985م - 1444هـ
غزوة مؤتة أو سرية مؤتة هي غزوة وقعت بين جيش المسلمين من جهه والروم والغساسنة من جهة أخرى في جمادى الأول من العام الثامن للهجرة (أغسطس 629 م) . وقعت الغزوة في بلدة مؤتة في محافظة الكرك في الأردن . تجمع العديد من المصادر الإسلامية على أن سبب الغزوة هو قيام شرحبيل ابن عمرو الغساني بقتل الحارث بن عمير الأزدي الذي أرسله النبي محمد يحمل رسالة إلى ملك بصرى يدعوه فيها إلى الإسلام.

تعتبر غزوة مؤتة أول غزوة يخوضها المسلمون خارج حدود الجزيرة العربية .صمد فيها ثلاثة آلاف مقاتل مسلم أمام مائتي ألف من الروم والقبائل العربية الحليفة لهم لمدة ستة أيام كاملة، انتهت المعركة في اليوم السابع بعد قيام قائد الجيش خالد بن الوليد بانسحاب تكتيكي ناجح وبأقل الخسائر.

كما استشهد في هذه الغزوة القادة المسلمون الثلاث الذين اختارهم النبي محمد لقيادة المعركة وهم على الترتيب : زيد بن حارثة، وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة.

بعد هزيمة قريش وحلفائها في غزوة الأحزاب، وعقد النبي صلح الحديبية مع قريش، أرسل النبي محمد رسائل إلى الملوك والرؤساء في البلاد المجاورة يدعوهم فيها إلى الإسلام، وكان من ضمن الذين أرسل إليهم رسالة ملك بُصرى، حمل رسالة النبي الصحابي الحارث بن عمير الأسدي، فاعترضه شرحبيل بن عمرو الغساني والي البلقاء الواقع تحت الحماية الرومانية وأوثقه وضرب عنقه.

كان من المتعارف عليه بين الملوك وزعماء القبائل أن الرسل لا تقتل ولا يجوز لأحد أن يتعرض لهم، لأنهم يحملون مجرد رسائل من أقوامهم، وقد مثَّل قتل الحارث بن عمرو الأسدي، انتهاكًا كبيرًا لهذا العرف، وكان هذا بمثابة إعلان الحرب على المسلمين. اشتد ذلك على النبي محمد حين نقلت إليه الأخبار، فجهز جيشاً قوامه ثلاثة آلاف مقاتل، وهو أكبر جيش إسلامي لم يجتمع مثله قبل ذلك إلا في غزوة الخندق.

لفظ غزوة يطلق على أي قتال لكفار، قاده الرسول محمد بنفسه أو بجيش من قبله ولو لم يشارك فيه. ففي غزوة مؤته لم يشارك النبي في أحداثها، لكن الأمر انطلق منه تحت وإشرافه مباشرة. وقد وضح الحافظ بن حجر في شرح كتاب المغازي في صحيح البخاري: ((المغازي جمع مغزى، يقال: غزا يغزو غزوا ومغزى. والمراد بالمغازي هنا ما وقع من قصد النبي صلى الله عليه وسلم الكفار لنفسه أو بجيش من قبله.)).

وصية الرسول لأمراء الجيش
أمَّر النبي محمد على هذا البعث زيد بن حارثة، وقال: (إن قُتل زيد فجعفر، وإن قُتل جعفر فعبد الله بن رواحة)، وعقد لهم لواءً أبيضَ، ودفعه إلى زيد بن حارثة. وأوصاهم أن يأتوا مقتل الحارث بن عمير، وأن يدعوا مَنْ هناك إلى الإسلام، فإن أجابوا وإلا استعانوا بالله عليهم، وقاتلوهم، وقال لهم: (اغزوا بسم الله، في سبيل الله، مَنْ كفر بالله، لا تغدروا، ولا تغلوا، ولا تقتلوا وليداً ولا امرأة، ولا كبيراً فانياً، ولا منعزلاً بصومعة، ولا تقطعوا نخلاً ولا شجرة، ولا تهدموا بناء). وقد خرجت نساء المسلمين لتوديع أزواجهن وهن يقلن ((ردكم الله إلينا صابرين)) فرد عبد الله بن رواحه وقال ((أما أنا فلا ردني الله)).

عند مدينة مؤتة توقف المسلمون، وكان عددهم ثلاثة آلاف، وعدد الغساسنة والروم مئتا ألف. اختار المسلمون بقيادة زيد بن حارثة، الهجوم على البيزنطيين وتم الهجوم بعد صلاة الفجر وكان اليوم الأول هجوما قويا، في صالح المسلمين لأن الروم والغساسنة لم يتوقعوا من جيش صغير البدء بالهجوم. وفي اليوم الثاني، بادر المسلمون أيضا بالهجوم وكان من صالح المسلمين، وقتل كثير من الروم وحلفائهم. أما في اليوم الثالث فقد بادر الروم بالهجوم وكان أصعب وأقوى الأيام وفيه قتل زيد بن حارثة، وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحه. واختار المسلمون خالداً بن الوليد قائدا لهم.

تحرك الجيش الإسلامي
وتحرك الجيش الإسلامي في اتجاه الشمال حتى نزل مَعَان، من أرض الشام، مما يلي الحجاز الشمالي، وحينئذ نقلت إليهم الاستخبارات بأن هرقل نازل بمآب من أرض البلقاء في مائة ألف من الروم، وانضم إليهم من لَخْم وجُذَام وبَلْقَيْن وبَهْرَاء وبَلِي مائة ألف. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

موسوعة الغزوات الكبرى  الكتاب السابع: غزوة مؤتة

عمليات بحث متعلقة بـ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب السابع: غزوة مؤتة

كتاب غزوات الرسول لابن كثير pdf

ملخص الغزوات الكبرى

كتاب المعارك الكبرى في تاريخ الإسلام pdf

غزوة أحد pdf

سلسلة المعارك الاسلامية الفاصلة

كتاب القادسية ومعارك العراق pdf

مرويات غزوة أحد

جدول غزوات الرسول pdf

بحث عن غزوات الرسول PDF

غزوة بدر دروس وعبر PDF

نتائج غزوة أحد

تحميل كتاب لا يا فتاة الحجاز



سنة النشر : 1985م / 1405هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 4.9MB .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة موسوعة الغزوات الكبرى  الكتاب السابع: غزوة مؤتة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل موسوعة الغزوات الكبرى  الكتاب السابع: غزوة مؤتة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد أحمد باشميل - Mohammed bin Ahmed Bashmil

كتب محمد أحمد باشميل ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ كيف نفهم التوحيد ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى: غزوة بدر الكبرى ❝ ❞ یکتاپرستی در قرآن ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب التاسع: غزوة حنين ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب العاشر: غزوة تبوك ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب الثامن: فتح مكة ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب الرابع: غزوة بني قريظة ❝ ❞ موسوعة الغزوات الكبرى الكتاب السابع: غزوة مؤتة ❝ ❞ الإسلام ونظرية داروين ❝ الناشرين : ❞ موقع دار الإسلام ❝ ❞ المكتبة السلفية ❝ ❞ دار الكتب السلفية ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد أحمد باشميل
الناشر:
المكتبة السلفية
كتب المكتبة السلفية ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ فتح الباري بشرح صحيح البخاري (ط السلفية) ❝ ❞ آثار المدينة المنورة ❝ ❞ تاريخ العلم العثماني ❝ ❞ عقائد الشيعة الإثني عشرية سؤال وجواب ❝ ❞ نيل الوطر من تراجم رجال اليمن في القرن الثالث عشر الهجري ❝ ❞ العدة حاشية الصنعاني على إحكام الأحكام على شرح عمدة الأحكام ❝ ❞ جزء القراءة خلف الإمام (البخاري)، ويليه: تحقيق الإمام السبكي في أن مدرك الركوع ليس بمدرك الركعة (ط باكستان) ❝ ❞ توضيح الأفكار لمعاني تنقيح الأنظار ❝ ❞ فتح الباري شرح صحيح البخاري (ط. السلفية)الجزء العاشر: 73الأضاحي - 78الأدب ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ ابن حجر العسقلاني ❝ ❞ محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني ❝ ❞ أحمد تيمور ❝ ❞ محمد أحمد باشميل ❝ ❞ محمد بن اسماعيل الصنعاني ❝ ❞ عبد القدوس الأنصاري ❝ ❞ سعيد بن منصور بن شعبة الخراساني المكي ❝ ❞ محمد بن إسماعيل البخاري أبو عبد الله علي بن عبد الكافي السبكي ❝ ❱.المزيد.. كتب المكتبة السلفية