❞ كتاب مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان ❝  ⏤ ذاكر الاعظمي

❞ كتاب مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان ❝ ⏤ ذاكر الاعظمي

مريم جميلة أو مارغريت ماركوس ..ليس لنا إلا أن نجلّ هذه الباحثة عن الحقيقة رغم كل المعوقات التي اعترضتها ..وتمسكها بالثوابت و انتقادها للأسلوب الاعتذاري المهادن الذي يتبعه الكثير من المسلمين المتغرّبين الذين يدّعون العصرية والتقدّم والذين ساعدوا المستشرقين وكانوا عملاءهم المطيعين رغم الاستقلال السياسي للبلاد ..

مريم جميلة (مارغريت ماركوس سابقاً) (بالإنجليزية: Maryam Jameelah)‏ ‏ ( 23 مايو 1934م - 31 أكتوبر 2012م ) كاتبة أمريكية مسلمة من أصل يهودي تنتمي لأبوين يهوديين ألمانيين عاشا في نيويورك حيث ولدت عام 1934م ، كما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

تعرفها على الإسلام
مارجريت ماركوس سابقًا، امرأة يصعب التكهن أمامها بأي توقعات ترد في مخيلتك، ومنذ أن كانت طفلة كانت تألم لمعاناة الفلسطينيين أكثر من حزنها لمشاهدة صور "الهولوكوست"، والأكثر من ذلك كانت تتمنَّى في صغرها زيارة فلسطين لرؤية "أولاد عمها" من العرب ، خصوصًا وأن حاخاماً بالمدرسة اليهودية التي نشأت فيها أخبرها أنَّ العرب واليهود هم "أولاد الخليل" إبراهيم.

وحين أصبحت صبية في عمر الزهور، لم تكن مريم بطبعها مَيَّآلة للانحناء للعواصف.. فعندما وجدت أبويها يحتفلان بقرار تقسيم فلسطين إلى دولتين فلسطينية ويهودية سنة 1947م وبانتصار اليهود في حرب 1948 مع العرب، رفضت الاستسلام لما يحدث حولها وأخذت تجادلهم بقوة، بل وتطالبهم باحترام أحزان العرب.

واللافت في نشأة مارجريت، أو مريم، هو أنَّها أول ما قرأت عن الإسلام كان ترجمة القرآن الكريم للبريطاني المسلم محمد بيكتهول، وأيضًا اعتكافها على قراءة كتاب "مشكاة المصابيح" الذي يجمع الأحاديث المشهورة للتبريزي مترجمًا للإنجليزية، أثناء دراستها في جامعة نيويورك للآداب عام 1953م، وكان واضحًا أنَّها غير مقتنعة بعقيدتها التي نشأت عليها فحاولت اكتشاف الحقيقة مع حركات دينية عدة، كالحركة الإصلاحية اليهودية واليهودية الأرثوذكسية والبهائية لكنها لم تقتنع بهم جميعًا بسبب دعمهم للصهيونية.

حفلت حياتها في فترة الشباب بعثرات، حيث ساءت حالتها الصحية فتغيبت عن الجامعة مما أدلى لعدم تمكنها من إكمال دراستها، فساءت حالتها النفسية ودخلت مستشفى لتلقي العلاج.. وحين خرجت منها عام 1959م بدأ اهتمامها يزداد بالإسلام وتجلى ذلك في انخراطها في العديد من المنظمات الإسلامية وفي البدء في مراسلة شخصيات إسلامية ومنهم الإخواني الشهير سيد قطب ومؤسس الجماعة الإسلامية في شبه القارة الهندية أبو الأعلى المودودي وظلت تراسلهم لمدة سنوات.

الباحثة عن الحقيقة
الباحثة عن الحقيقة، كما يطلق عليها محبوها، كانت دائمة الاهتمام بكل ما يحدث في البلاد الإسلامية في خمسينيات القرن الماضي، وهو ما جعلها تنتقد القومية العربية وتدون أراء شخصية عن إسلام العديد من الدول، فقالت عن تركيا ، إن "ما تبقى من الإيمان الإسلامي في تركيا إنما يرجع إلى الجهود والمثابرة لبديع الزمان النورسي".

نقطة التحول الرئيسية في حياة مريم الجميلة، كان اعتنقاها الإسلام في 24 مايو 1961م حيث ذهبت إلى إمام مسجد بروكلين في "نيويورك" وهو "داود فيصل" وأسلمت على يديه، وسمت نفسها بـ "مريم الجميلة" بدينها الجديد، وبعد عام واحد تركت نيويورك إلى باكستان بالباخرة، بعد أن عرض المودودي عليها الإقامة مع أسرته لعامين. تزوجت أحد أتباع المودودي وكان متزوجًا وعنده خمسة من الأولاد لكنها تقبلت أن تعيش مع ضرتها في بيت واحد، وبدت سعيدة بحياتها، وقانعة، وأنجبت ولدين وبنتين ولها منهم اثنا عشر حفيدًا.

وفاتها وإرثها
رحلت مريم الجميلة اليوم الأربعاء 31 أكتوبر 2012م بعد رحلة عامرة في كنف الإسلام على مدار نصف قرن. وخلال هذه الفترة، بجانب خواطرها ومراسلاتها، كتبت 25 مؤلفًا عن الإسلام أشهرها "الإسلام في مواجهة الغرب" و"رحلتي من الكفر للإيمان" و"الإسلام في النظرية والتطبيق" و"الإسلام والتجدد" حيث ترجمت لعدة لغات بينها التركية والأردية والفارسية. والخيط المشترك بين كل هذه المؤلفات تمثل في تمجيدها لقيم الإسلام وانتقادها بعنف للعلمانية والحداثة في المجتمعات الغربية وأيضًا في تصديها لحملات تشويه الإسلام. وتقول: "لقد وضع الإسلام حلولاً لكل مشكلاتي وتساؤلاتي الحائرة حول الموت والحياة وأعتقد أن الإسلام هو السبيل الوحيد للصدق، وهو أنجع علاج للنفس الإنسانية". "منذ بدأت أقرأ القرآن عرفت أن الدين ليس ضرورياً للحياة فحسب، بل هو الحياة بعينها، وكنت كلما تعمقت في دراسته ازددت يقيناً أن الإسلام وحده هو الذي جعل من العرب أمة عظيمة متحضرة قد سادت العالم". "كيف يمكن الدخول إلى القرآن الكريم إلا من خلال السنة النبوية ؟! فمن يكفر بالسنة لا بد أنه سيكفر بالقرآن". "على النساء المسلمات أن يعرفن نعمة الله عليهن بهذا الدين الذي جاءت أحكامه صائنة لحرماتهن، راعية لكرامتهن، محافظة على عفافهن وحياتهن من الانتهاك ومن ضياع الأسرة".


هي مثال يحتذى في حمل هموم الأمة الذي دفعها دائماً للبحث والعمل ومراسلة العديد من الشخصيات للسؤال والاستفهام وطلب العون في العلم، أهمهم سيد قطب عندما كان في سجنه عن طريق أخته أمينة ..والإمام أبي الأعلى المودودي رغم صعوبة المراسلات في ذلك الوقت ..الأمر الذي يحملّنا نحن المسؤولية الكبيرة في استخدام التقنية المتاحة في البحث والتحصيل ...

إحدى الاقتباسات من كتبها : "في الوقت الذي تعمل فيه شرور الإلحاد المادية المدعومة من جميع القوى التي تملك التكنولوجيا الحديثة على تدميرنا روحياً وحضارياً وسياسياً ليل نهار دون توقف، نختار نحن المسلمين بدلاً من الالتزام بالدين والإيمان العميق بالله سبحانه وتعالى وبحبله المتين في جهد موحد ضد أعدائنا الحقيقيين ... نختار ببلاهة السير على طريق الحضارة الأجنبية الغربية بأمل خادع في نيل الكرامة الاجتماعية ومتاع ولذات هذه الحياة الزائلة مع تجاهل تام للحياة الأخروية الأبدية، وبالتالبي نهمل نحن المسلمين تماماً واجباتنا تجاه الخالق عز وجل وتجاه إخواننا المسلمين.

ليس هذا هو الطريق إلى التقدم، إنه ليس سوى الاتجاه نحو السقوط والضياع والهلاك أفراداً وجماعات ..

فالإسلام ليس مجموعة من الشعائر التعبدية فقط ..بل مرشد عملي للسلوك في حياتنا اليومية الخاصة والعامة ..
ذاكر الاعظمي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ❝ ❞ مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان ❝ الناشرين : ❞ دار القلم ❝ ❱
من المهتدون الجدد الدعوة والدفاع عن الإسلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان

2010م - 1442هـ
مريم جميلة أو مارغريت ماركوس ..ليس لنا إلا أن نجلّ هذه الباحثة عن الحقيقة رغم كل المعوقات التي اعترضتها ..وتمسكها بالثوابت و انتقادها للأسلوب الاعتذاري المهادن الذي يتبعه الكثير من المسلمين المتغرّبين الذين يدّعون العصرية والتقدّم والذين ساعدوا المستشرقين وكانوا عملاءهم المطيعين رغم الاستقلال السياسي للبلاد ..

مريم جميلة (مارغريت ماركوس سابقاً) (بالإنجليزية: Maryam Jameelah)‏ ‏ ( 23 مايو 1934م - 31 أكتوبر 2012م ) كاتبة أمريكية مسلمة من أصل يهودي تنتمي لأبوين يهوديين ألمانيين عاشا في نيويورك حيث ولدت عام 1934م ، كما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

تعرفها على الإسلام
مارجريت ماركوس سابقًا، امرأة يصعب التكهن أمامها بأي توقعات ترد في مخيلتك، ومنذ أن كانت طفلة كانت تألم لمعاناة الفلسطينيين أكثر من حزنها لمشاهدة صور "الهولوكوست"، والأكثر من ذلك كانت تتمنَّى في صغرها زيارة فلسطين لرؤية "أولاد عمها" من العرب ، خصوصًا وأن حاخاماً بالمدرسة اليهودية التي نشأت فيها أخبرها أنَّ العرب واليهود هم "أولاد الخليل" إبراهيم.

وحين أصبحت صبية في عمر الزهور، لم تكن مريم بطبعها مَيَّآلة للانحناء للعواصف.. فعندما وجدت أبويها يحتفلان بقرار تقسيم فلسطين إلى دولتين فلسطينية ويهودية سنة 1947م وبانتصار اليهود في حرب 1948 مع العرب، رفضت الاستسلام لما يحدث حولها وأخذت تجادلهم بقوة، بل وتطالبهم باحترام أحزان العرب.

واللافت في نشأة مارجريت، أو مريم، هو أنَّها أول ما قرأت عن الإسلام كان ترجمة القرآن الكريم للبريطاني المسلم محمد بيكتهول، وأيضًا اعتكافها على قراءة كتاب "مشكاة المصابيح" الذي يجمع الأحاديث المشهورة للتبريزي مترجمًا للإنجليزية، أثناء دراستها في جامعة نيويورك للآداب عام 1953م، وكان واضحًا أنَّها غير مقتنعة بعقيدتها التي نشأت عليها فحاولت اكتشاف الحقيقة مع حركات دينية عدة، كالحركة الإصلاحية اليهودية واليهودية الأرثوذكسية والبهائية لكنها لم تقتنع بهم جميعًا بسبب دعمهم للصهيونية.

حفلت حياتها في فترة الشباب بعثرات، حيث ساءت حالتها الصحية فتغيبت عن الجامعة مما أدلى لعدم تمكنها من إكمال دراستها، فساءت حالتها النفسية ودخلت مستشفى لتلقي العلاج.. وحين خرجت منها عام 1959م بدأ اهتمامها يزداد بالإسلام وتجلى ذلك في انخراطها في العديد من المنظمات الإسلامية وفي البدء في مراسلة شخصيات إسلامية ومنهم الإخواني الشهير سيد قطب ومؤسس الجماعة الإسلامية في شبه القارة الهندية أبو الأعلى المودودي وظلت تراسلهم لمدة سنوات.

الباحثة عن الحقيقة
الباحثة عن الحقيقة، كما يطلق عليها محبوها، كانت دائمة الاهتمام بكل ما يحدث في البلاد الإسلامية في خمسينيات القرن الماضي، وهو ما جعلها تنتقد القومية العربية وتدون أراء شخصية عن إسلام العديد من الدول، فقالت عن تركيا ، إن "ما تبقى من الإيمان الإسلامي في تركيا إنما يرجع إلى الجهود والمثابرة لبديع الزمان النورسي".

نقطة التحول الرئيسية في حياة مريم الجميلة، كان اعتنقاها الإسلام في 24 مايو 1961م حيث ذهبت إلى إمام مسجد بروكلين في "نيويورك" وهو "داود فيصل" وأسلمت على يديه، وسمت نفسها بـ "مريم الجميلة" بدينها الجديد، وبعد عام واحد تركت نيويورك إلى باكستان بالباخرة، بعد أن عرض المودودي عليها الإقامة مع أسرته لعامين. تزوجت أحد أتباع المودودي وكان متزوجًا وعنده خمسة من الأولاد لكنها تقبلت أن تعيش مع ضرتها في بيت واحد، وبدت سعيدة بحياتها، وقانعة، وأنجبت ولدين وبنتين ولها منهم اثنا عشر حفيدًا.

وفاتها وإرثها
رحلت مريم الجميلة اليوم الأربعاء 31 أكتوبر 2012م بعد رحلة عامرة في كنف الإسلام على مدار نصف قرن. وخلال هذه الفترة، بجانب خواطرها ومراسلاتها، كتبت 25 مؤلفًا عن الإسلام أشهرها "الإسلام في مواجهة الغرب" و"رحلتي من الكفر للإيمان" و"الإسلام في النظرية والتطبيق" و"الإسلام والتجدد" حيث ترجمت لعدة لغات بينها التركية والأردية والفارسية. والخيط المشترك بين كل هذه المؤلفات تمثل في تمجيدها لقيم الإسلام وانتقادها بعنف للعلمانية والحداثة في المجتمعات الغربية وأيضًا في تصديها لحملات تشويه الإسلام. وتقول: "لقد وضع الإسلام حلولاً لكل مشكلاتي وتساؤلاتي الحائرة حول الموت والحياة وأعتقد أن الإسلام هو السبيل الوحيد للصدق، وهو أنجع علاج للنفس الإنسانية". "منذ بدأت أقرأ القرآن عرفت أن الدين ليس ضرورياً للحياة فحسب، بل هو الحياة بعينها، وكنت كلما تعمقت في دراسته ازددت يقيناً أن الإسلام وحده هو الذي جعل من العرب أمة عظيمة متحضرة قد سادت العالم". "كيف يمكن الدخول إلى القرآن الكريم إلا من خلال السنة النبوية ؟! فمن يكفر بالسنة لا بد أنه سيكفر بالقرآن". "على النساء المسلمات أن يعرفن نعمة الله عليهن بهذا الدين الذي جاءت أحكامه صائنة لحرماتهن، راعية لكرامتهن، محافظة على عفافهن وحياتهن من الانتهاك ومن ضياع الأسرة".


هي مثال يحتذى في حمل هموم الأمة الذي دفعها دائماً للبحث والعمل ومراسلة العديد من الشخصيات للسؤال والاستفهام وطلب العون في العلم، أهمهم سيد قطب عندما كان في سجنه عن طريق أخته أمينة ..والإمام أبي الأعلى المودودي رغم صعوبة المراسلات في ذلك الوقت ..الأمر الذي يحملّنا نحن المسؤولية الكبيرة في استخدام التقنية المتاحة في البحث والتحصيل ...

إحدى الاقتباسات من كتبها : "في الوقت الذي تعمل فيه شرور الإلحاد المادية المدعومة من جميع القوى التي تملك التكنولوجيا الحديثة على تدميرنا روحياً وحضارياً وسياسياً ليل نهار دون توقف، نختار نحن المسلمين بدلاً من الالتزام بالدين والإيمان العميق بالله سبحانه وتعالى وبحبله المتين في جهد موحد ضد أعدائنا الحقيقيين ... نختار ببلاهة السير على طريق الحضارة الأجنبية الغربية بأمل خادع في نيل الكرامة الاجتماعية ومتاع ولذات هذه الحياة الزائلة مع تجاهل تام للحياة الأخروية الأبدية، وبالتالبي نهمل نحن المسلمين تماماً واجباتنا تجاه الخالق عز وجل وتجاه إخواننا المسلمين.

ليس هذا هو الطريق إلى التقدم، إنه ليس سوى الاتجاه نحو السقوط والضياع والهلاك أفراداً وجماعات ..

فالإسلام ليس مجموعة من الشعائر التعبدية فقط ..بل مرشد عملي للسلوك في حياتنا اليومية الخاصة والعامة ..

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

مريم جميلة أو مارغريت ماركوس ..ليس لنا إلا أن نجلّ هذه الباحثة عن الحقيقة رغم كل المعوقات التي اعترضتها ..وتمسكها بالثوابت و انتقادها للأسلوب الاعتذاري المهادن الذي يتبعه الكثير من المسلمين المتغرّبين الذين يدّعون العصرية والتقدّم والذين ساعدوا المستشرقين وكانوا عملاءهم المطيعين رغم الاستقلال السياسي للبلاد ..

مريم جميلة (مارغريت ماركوس سابقاً) (بالإنجليزية: Maryam Jameelah)‏ ‏ ( 23 مايو 1934م - 31 أكتوبر 2012م ) كاتبة أمريكية مسلمة من أصل يهودي تنتمي لأبوين يهوديين ألمانيين عاشا في نيويورك حيث ولدت عام 1934م ، كما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

تعرفها على الإسلام
مارجريت ماركوس سابقًا، امرأة يصعب التكهن أمامها بأي توقعات ترد في مخيلتك، ومنذ أن كانت طفلة كانت تألم لمعاناة الفلسطينيين أكثر من حزنها لمشاهدة صور "الهولوكوست"، والأكثر من ذلك كانت تتمنَّى في صغرها زيارة فلسطين لرؤية "أولاد عمها" من العرب ، خصوصًا وأن حاخاماً بالمدرسة اليهودية التي نشأت فيها أخبرها أنَّ العرب واليهود هم "أولاد الخليل" إبراهيم.

وحين أصبحت صبية في عمر الزهور، لم تكن مريم بطبعها مَيَّآلة للانحناء للعواصف.. فعندما وجدت أبويها يحتفلان بقرار تقسيم فلسطين إلى دولتين فلسطينية ويهودية سنة 1947م وبانتصار اليهود في حرب 1948 مع العرب، رفضت الاستسلام لما يحدث حولها وأخذت تجادلهم بقوة، بل وتطالبهم باحترام أحزان العرب.

واللافت في نشأة مارجريت، أو مريم، هو أنَّها أول ما قرأت عن الإسلام كان ترجمة القرآن الكريم للبريطاني المسلم محمد بيكتهول، وأيضًا اعتكافها على قراءة كتاب "مشكاة المصابيح" الذي يجمع الأحاديث المشهورة للتبريزي مترجمًا للإنجليزية، أثناء دراستها في جامعة نيويورك للآداب عام 1953م، وكان واضحًا أنَّها غير مقتنعة بعقيدتها التي نشأت عليها فحاولت اكتشاف الحقيقة مع حركات دينية عدة، كالحركة الإصلاحية اليهودية واليهودية الأرثوذكسية والبهائية لكنها لم تقتنع بهم جميعًا بسبب دعمهم للصهيونية.

حفلت حياتها في فترة الشباب بعثرات، حيث ساءت حالتها الصحية فتغيبت عن الجامعة مما أدلى لعدم تمكنها من إكمال دراستها، فساءت حالتها النفسية ودخلت مستشفى لتلقي العلاج.. وحين خرجت منها عام 1959م بدأ اهتمامها يزداد بالإسلام وتجلى ذلك في انخراطها في العديد من المنظمات الإسلامية وفي البدء في مراسلة شخصيات إسلامية ومنهم الإخواني الشهير سيد قطب ومؤسس الجماعة الإسلامية في شبه القارة الهندية أبو الأعلى المودودي وظلت تراسلهم لمدة سنوات.

الباحثة عن الحقيقة
الباحثة عن الحقيقة، كما يطلق عليها محبوها، كانت دائمة الاهتمام بكل ما يحدث في البلاد الإسلامية في خمسينيات القرن الماضي، وهو ما جعلها تنتقد القومية العربية وتدون أراء شخصية عن إسلام العديد من الدول، فقالت عن تركيا ، إن "ما تبقى من الإيمان الإسلامي في تركيا إنما يرجع إلى الجهود والمثابرة لبديع الزمان النورسي".

نقطة التحول الرئيسية في حياة مريم الجميلة، كان اعتنقاها الإسلام في 24 مايو 1961م حيث ذهبت إلى إمام مسجد بروكلين في "نيويورك" وهو "داود فيصل" وأسلمت على يديه، وسمت نفسها بـ "مريم الجميلة" بدينها الجديد، وبعد عام واحد تركت نيويورك إلى باكستان بالباخرة، بعد أن عرض المودودي عليها الإقامة مع أسرته لعامين. تزوجت أحد أتباع المودودي وكان متزوجًا وعنده خمسة من الأولاد لكنها تقبلت أن تعيش مع ضرتها في بيت واحد، وبدت سعيدة بحياتها، وقانعة، وأنجبت ولدين وبنتين ولها منهم اثنا عشر حفيدًا.

وفاتها وإرثها
رحلت مريم الجميلة اليوم الأربعاء 31 أكتوبر 2012م بعد رحلة عامرة في كنف الإسلام على مدار نصف قرن. وخلال هذه الفترة، بجانب خواطرها ومراسلاتها، كتبت 25 مؤلفًا عن الإسلام أشهرها "الإسلام في مواجهة الغرب" و"رحلتي من الكفر للإيمان" و"الإسلام في النظرية والتطبيق" و"الإسلام والتجدد" حيث ترجمت لعدة لغات بينها التركية والأردية والفارسية. والخيط المشترك بين كل هذه المؤلفات تمثل في تمجيدها لقيم الإسلام وانتقادها بعنف للعلمانية والحداثة في المجتمعات الغربية وأيضًا في تصديها لحملات تشويه الإسلام. وتقول: "لقد وضع الإسلام حلولاً لكل مشكلاتي وتساؤلاتي الحائرة حول الموت والحياة وأعتقد أن الإسلام هو السبيل الوحيد للصدق، وهو أنجع علاج للنفس الإنسانية". "منذ بدأت أقرأ القرآن عرفت أن الدين ليس ضرورياً للحياة فحسب، بل هو الحياة بعينها، وكنت كلما تعمقت في دراسته ازددت يقيناً أن الإسلام وحده هو الذي جعل من العرب أمة عظيمة متحضرة قد سادت العالم". "كيف يمكن الدخول إلى القرآن الكريم إلا من خلال السنة النبوية ؟! فمن يكفر بالسنة لا بد أنه سيكفر بالقرآن". "على النساء المسلمات أن يعرفن نعمة الله عليهن بهذا الدين الذي جاءت أحكامه صائنة لحرماتهن، راعية لكرامتهن، محافظة على عفافهن وحياتهن من الانتهاك ومن ضياع الأسرة".


هي مثال يحتذى في حمل هموم الأمة الذي دفعها دائماً للبحث والعمل ومراسلة العديد من الشخصيات للسؤال والاستفهام وطلب العون في العلم، أهمهم سيد قطب عندما كان في سجنه عن طريق أخته أمينة ..والإمام أبي الأعلى المودودي رغم صعوبة المراسلات في ذلك الوقت ..الأمر الذي يحملّنا نحن المسؤولية الكبيرة في استخدام التقنية المتاحة في البحث والتحصيل ...

إحدى الاقتباسات من كتبها : "في الوقت الذي تعمل فيه شرور الإلحاد المادية المدعومة من جميع القوى التي تملك التكنولوجيا الحديثة على تدميرنا روحياً وحضارياً وسياسياً ليل نهار دون توقف، نختار نحن المسلمين بدلاً من الالتزام بالدين والإيمان العميق بالله سبحانه وتعالى وبحبله المتين في جهد موحد ضد أعدائنا الحقيقيين ... نختار ببلاهة السير على طريق الحضارة الأجنبية الغربية بأمل خادع في نيل الكرامة الاجتماعية ومتاع ولذات هذه الحياة الزائلة مع تجاهل تام للحياة الأخروية الأبدية، وبالتالبي نهمل نحن المسلمين تماماً واجباتنا تجاه الخالق عز وجل وتجاه إخواننا المسلمين.

ليس هذا هو الطريق إلى التقدم، إنه ليس سوى الاتجاه نحو السقوط والضياع والهلاك أفراداً وجماعات ..

فالإسلام ليس مجموعة من الشعائر التعبدية فقط ..بل مرشد عملي للسلوك في حياتنا اليومية الخاصة والعامة ..



سنة النشر : 2010م / 1431هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
ذاكر الاعظمي - ZAKR ALAAZMI

كتب ذاكر الاعظمي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ❝ ❞ مريم جميلة المهاجرة من اليهودية إلى الإسلام ومن أمريكا إلى باكستان بحثا عن الحقيقة والإيمان ❝ الناشرين : ❞ دار القلم ❝ ❱. المزيد..

كتب ذاكر الاعظمي
الناشر:
دار القلم
كتب دار القلم ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التاريخ الأندلسي من الفتح الإسلامي حتى سقوط غرناطة ❝ ❞ كتاب جدد حياتك ❝ ❞ استعمال قواعد اللغة الفرنسية ❝ ❞ مختصر الصرف ❝ ❞ كتاب الرجل الغامض ❝ ❞ كتاب القراءة المثمرة ❝ ❞ الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي ❝ ❞ قواعد الخط العربي - مجموعة خطية لأنواع الخطوط العربية PDF ❝ ❞ سيرة السيدة عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها pdf ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ محمد متولي الشعراوي ❝ ❞ صالح أحمد الشامي ❝ ❞ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي ❝ ❞ عبدالكريم بكار ❝ ❞ الحسن بن أحمد بن عبد الغفار الفارسي أبو علي ❝ ❞ محمد الغزالي ❝ ❞ ماجد عرسان الكيلاني ❝ ❞ عبدالحميد محمود طهماز ❝ ❞ صلاح عبد الفتاح الخالدي ❝ ❞ أبو الأعلي المودودى ❝ ❞ مصطفى سعيد الخن ❝ ❞ محمد رجب البيومي ❝ ❞ عبد الوهاب خلاف ❝ ❞ عمر بن أبي ربيعة ❝ ❞ عبد الستار الشيخ الدمشقي ❝ ❞ هاشم محمد الخطاط ❝ ❞ أبو الفرج بن الجوزي ❝ ❞ شاهيناز رجب ❝ ❞ محمد علي الهاشمي ❝ ❞ فيكتور ايميل فرانكل ❝ ❞ محمد علي البار ❝ ❞ مغلطاي بن قليج ❝ ❞ سيد سليمان الندوي ❝ ❞ محمد نبيل النشواتي ❝ ❞ مصطفى الخن / مصطفى البغا ❝ ❞ عبد الهادى الفضلي ❝ ❞ دكتور رءوف شلبي ❝ ❞ محمد مصطفى الأعظيمى ❝ ❞ محمد اجتباء الندوي ❝ ❞ عبد الرحمن علي الحجي ❝ ❞ محمد عماد ❝ ❞ محمد حسن شراب ❝ ❞ محمدعلي البركوي ❝ ❞ الشيخ صابر حسن محمد ابو سليمان ❝ ❞ جودة محمود الطحلاوي ❝ ❞ أمين رويحه ❝ ❞ عبد الحميد الثاني ❝ ❱.المزيد.. كتب دار القلم
كتب للأطفال مكتبة الطفلكتب قصص و رواياتحكم قصيرةحكمةكتب تعلم اللغاتتورتة عيد الميلادبرمجة المواقعالكتابة عالصوركتب التاريخزخرفة الأسماءكورسات اونلاينكتابة على تورتة الزفافكتب السياسة والقانون زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتابة أسماء عالصورالكتب العامةكتب القانون والعلوم السياسيةكتابة على تورتة الخطوبةاقتباسات ملخصات كتبقراءة و تحميل الكتبزخرفة توبيكاتمعاني الأسماءحروف توبيكات مزخرفة بالعربيخدماتFacebook Text Artكتب الروايات والقصصالتنمية البشريةكتب الأدبالمساعدة بالعربيكورسات مجانيةالطب النبويشخصيات هامة مشهورةأسمك عالتورتهمعاني الأسماءكتابة على تورتة مناسبات وأعيادالقرآن الكريمSwitzerland United Kingdom United States of Americaمعنى اسمكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب اسلاميةتورتة عيد ميلاداصنع بنفسكOnline يوتيوب