❞ كتاب الكتاب في الحضارة الإسلامية ❝  ⏤ يحيى وهيب الجبوري

❞ كتاب الكتاب في الحضارة الإسلامية ❝ ⏤ يحيى وهيب الجبوري

نبذة عن الكتاب :

يضم هذا المؤلف بين طياته دراسة تحدثت عن الكتاب في الحضارة الإسلامية وذلك في ثمانية فصول، تناول أولها البحث في مسألة الكتاب والكتابة فعرض لنشأة الكتابة وأنواعها وتطورها، والخطوط القديمة والأدوار التي مرت بها، ووقف عند الكتابة القديمة وجهود علماء الآثار من مستشرقين وعرب في الكشف عنها، وما أنجزوا من حفريات وما قدموا من بحوث ودراسات حول جنوب الجزيرة وشمالها.


وتناول الفصل الثاني التدوين والكتابة، فتعرض إلى مفهوم الكتاب ودلالته، وبدايات التدوين والتأليف، والمؤلفين الأوائل، وبدايات التأليف في الأنساب والمغازي والسير والتاريخ، وتدوين القرآن الكريم والحديث النبوي، وتفسير القرآن واتجاهات المفسرين، والمراحل التي مرّ بها الحديث النبوي من حيث الجمع والتدوين.


أما الفصل الثالث فقد درس موضوع الوراقة والوراقين، وتناول نشأة الوراقة التي أسهمت في ازدهار حركة التأليف، وما كان من تيسر وسائل الكتابة وصناعة الورق وتطور الخط ونشوء ما يعرف بالخط الوراقي وصلته بالخطوط العربية، وتحدث عن الأمالي والمجالس العلمية التي كانت سبباً في ازدهار الوراقة، وكنت مجالس الأمالي مجالس علم ودرس وتلقي وتأليف، وكان يقصد هذه المجالس جمهور كبير وكبير جداً من طلاب العلم والمتعطشين إليه، وتناول البحث حرفة الوراقة ومقدار ما تدره على أهلها من زرق، ومن اتخذها مهنة من العلماء، والتعرف على مقدار ما يكتبون، وعلى أجور النسخ وأسعار الكتب، مع وقفة عند سوق الوراقين التي أصبحت سوقاً علمية وأدبية، بالإضافة إلى كونها سوقاً تجارية، وكما تكون في كل مهنة من صالح وطالح، فكذلك ظهرت في الوراقة فئة قليلة الشأن كانت تغش وتعبث وتزور الكتب، كما هي الحال الآن في بعض أسواق الكتب ودور النشر، وقد تم التعرف أيضاً على جمهرة كبيرة من أعلام الوراقين والترجمة لهم بمقدار ما يتصل الأمر بطبيعة عملهم.


وكان الرافد الآخر لازدهار حركة التأليف ونشر الكتب هي حركة الترجمة، وقد تناولها بالدرس الفصل الرابع، إذ وقف عند الترجمة في العصور القديمة حيث حضارة العراق والشام ومصر، ثم التعرف على الترجمة إلى اللغة العربية في ظل الإسلام، حيث بداياتها في زمن الرسول والخلفاء الراشدين، ثم العصر الأموي، وبعد ذلك ازدهارها ونضجها في العصور العباسية، في زمن المنصور والرشيد، وفي زمن المأمون خاصة، وما بعد المأمون في القرن الرابع الهجري، مع التعرف على أهم العلوم والموضوعات التي ترجمت، ودور المترجمين والخلفاء والأسر والوزراء الذين راعوا حركة الترجمة وأسهموا فيها.


وهذا التراث الضخم من الكتب المؤلفة والمترجمة لا بد له من خزائن ومكتبات عامة وخاصة تحفظه وتعنى به، وقد تكفل الفصل الخامس بدراسة ذلك وكان عنوانه: خزائن الكتب والمكتبات، وقد تعرض لخزائن الكتاب الأولى التي تمثلت في بيت الحكمة، ورصد مسيرة هذا البيت في زمن المنصور والرشيد والمأمون، وأوضح ماهية هذا البيت أو الدار ومهامه، وما فيه من كتب ونشاط علمي، ومن كان يقوم عليه ويعمل فيه، وهناك خزائن أخرى عرفت ببيت الحكمة أو دار الحكمة لبعض الأمراء أو الوزراء أو العلماء في أنحاء كثيرة من العالم الإسلامي. وهناك الخزائن الخاصة للخلفاء والأمراء، وكذلك الخزائن الخاصة للعلماء، وهي كثيرة وثرية وعامرة، والحديث عنها طريف، فيه إكبار للعلم والعلماء، وخزائن العلماء هذه هي خير قدوة حسنة كريمة لعلماء اليوم الذين يعتزون بخزائن كتبهم التي هي نعم الذخيرة وخير ما يخلف السلف للخلف.


وقد ازدهرت مع حركة التأليف والترجمة وانتشار المكتبات، صناعة طريفة جميلة فيها ذوق وفن رفيع، ولها أثر كبير في حفظ الكتاب وتجميله وتزيينه، هي صناعة الكتاب التي تتضمن تجليد الكتب وتذهيبها وتزيينها بالصور والرسوم، وكان هذا هو مضمون الفصل السادس.


أما الفصل السابع، فقد تعرض لما نزل بالكتب والمكتبات من آفاق وكوارث، منها الحرق والغرق وغسل الكتب ودفنها خوفاً من مصادرتها والاستيلاء عليها، وكذلك ما حل بالكتب والمكتبات من نهب وسرقة ومصادرة، ثم بعد ذلك بيع الكتب بثمن بخس أو برغيف خبز بسبب الحاجة والمجاعات والكوارث، وقد توضحت الأسباب والأحوال التي دعت إلى ذلك، بما نزل بالأمة من حروب ومنازعات وعصبيات وظلم وعدوان.


وتناول الفصل الثامن والأخير ما عرف بآداب الكتب، وهي الآداب الواجب التزامها عند القراءة والكتابة والدرس والنسخ والنقل والسماع، وهذا الفصل هو نصوص ونقول من عيون الكتب التي تناولت هذه الموضوعات.
يحيى وهيب الجبوري - الدكتور يحيى وهيب الجبوري, المولود في بغداد, أستاذ الأدب الجاهلي في عدة جامعات عربية بدأها بجامعة بغداد وجامعة قطر وليبيا وأل البيت وإربد الأهلية بالأردن، كتب وألف وحقق عشرات الكتب منذ مطلع ستينيات القرن الماضي وإلى اليوم. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الكتاب في الحضارة الإسلامية ❝ ❞ مجالس العلماء والأدباء والخلفاء ❝ الناشرين : ❞ دار الغرب الاسلامي ❝ ❱
من تاريخ إسلامي حضارة اسلامية - مكتبة .

نبذة عن الكتاب:
الكتاب في الحضارة الإسلامية

1998م - 1444هـ
نبذة عن الكتاب :

يضم هذا المؤلف بين طياته دراسة تحدثت عن الكتاب في الحضارة الإسلامية وذلك في ثمانية فصول، تناول أولها البحث في مسألة الكتاب والكتابة فعرض لنشأة الكتابة وأنواعها وتطورها، والخطوط القديمة والأدوار التي مرت بها، ووقف عند الكتابة القديمة وجهود علماء الآثار من مستشرقين وعرب في الكشف عنها، وما أنجزوا من حفريات وما قدموا من بحوث ودراسات حول جنوب الجزيرة وشمالها.


وتناول الفصل الثاني التدوين والكتابة، فتعرض إلى مفهوم الكتاب ودلالته، وبدايات التدوين والتأليف، والمؤلفين الأوائل، وبدايات التأليف في الأنساب والمغازي والسير والتاريخ، وتدوين القرآن الكريم والحديث النبوي، وتفسير القرآن واتجاهات المفسرين، والمراحل التي مرّ بها الحديث النبوي من حيث الجمع والتدوين.


أما الفصل الثالث فقد درس موضوع الوراقة والوراقين، وتناول نشأة الوراقة التي أسهمت في ازدهار حركة التأليف، وما كان من تيسر وسائل الكتابة وصناعة الورق وتطور الخط ونشوء ما يعرف بالخط الوراقي وصلته بالخطوط العربية، وتحدث عن الأمالي والمجالس العلمية التي كانت سبباً في ازدهار الوراقة، وكنت مجالس الأمالي مجالس علم ودرس وتلقي وتأليف، وكان يقصد هذه المجالس جمهور كبير وكبير جداً من طلاب العلم والمتعطشين إليه، وتناول البحث حرفة الوراقة ومقدار ما تدره على أهلها من زرق، ومن اتخذها مهنة من العلماء، والتعرف على مقدار ما يكتبون، وعلى أجور النسخ وأسعار الكتب، مع وقفة عند سوق الوراقين التي أصبحت سوقاً علمية وأدبية، بالإضافة إلى كونها سوقاً تجارية، وكما تكون في كل مهنة من صالح وطالح، فكذلك ظهرت في الوراقة فئة قليلة الشأن كانت تغش وتعبث وتزور الكتب، كما هي الحال الآن في بعض أسواق الكتب ودور النشر، وقد تم التعرف أيضاً على جمهرة كبيرة من أعلام الوراقين والترجمة لهم بمقدار ما يتصل الأمر بطبيعة عملهم.


وكان الرافد الآخر لازدهار حركة التأليف ونشر الكتب هي حركة الترجمة، وقد تناولها بالدرس الفصل الرابع، إذ وقف عند الترجمة في العصور القديمة حيث حضارة العراق والشام ومصر، ثم التعرف على الترجمة إلى اللغة العربية في ظل الإسلام، حيث بداياتها في زمن الرسول والخلفاء الراشدين، ثم العصر الأموي، وبعد ذلك ازدهارها ونضجها في العصور العباسية، في زمن المنصور والرشيد، وفي زمن المأمون خاصة، وما بعد المأمون في القرن الرابع الهجري، مع التعرف على أهم العلوم والموضوعات التي ترجمت، ودور المترجمين والخلفاء والأسر والوزراء الذين راعوا حركة الترجمة وأسهموا فيها.


وهذا التراث الضخم من الكتب المؤلفة والمترجمة لا بد له من خزائن ومكتبات عامة وخاصة تحفظه وتعنى به، وقد تكفل الفصل الخامس بدراسة ذلك وكان عنوانه: خزائن الكتب والمكتبات، وقد تعرض لخزائن الكتاب الأولى التي تمثلت في بيت الحكمة، ورصد مسيرة هذا البيت في زمن المنصور والرشيد والمأمون، وأوضح ماهية هذا البيت أو الدار ومهامه، وما فيه من كتب ونشاط علمي، ومن كان يقوم عليه ويعمل فيه، وهناك خزائن أخرى عرفت ببيت الحكمة أو دار الحكمة لبعض الأمراء أو الوزراء أو العلماء في أنحاء كثيرة من العالم الإسلامي. وهناك الخزائن الخاصة للخلفاء والأمراء، وكذلك الخزائن الخاصة للعلماء، وهي كثيرة وثرية وعامرة، والحديث عنها طريف، فيه إكبار للعلم والعلماء، وخزائن العلماء هذه هي خير قدوة حسنة كريمة لعلماء اليوم الذين يعتزون بخزائن كتبهم التي هي نعم الذخيرة وخير ما يخلف السلف للخلف.


وقد ازدهرت مع حركة التأليف والترجمة وانتشار المكتبات، صناعة طريفة جميلة فيها ذوق وفن رفيع، ولها أثر كبير في حفظ الكتاب وتجميله وتزيينه، هي صناعة الكتاب التي تتضمن تجليد الكتب وتذهيبها وتزيينها بالصور والرسوم، وكان هذا هو مضمون الفصل السادس.


أما الفصل السابع، فقد تعرض لما نزل بالكتب والمكتبات من آفاق وكوارث، منها الحرق والغرق وغسل الكتب ودفنها خوفاً من مصادرتها والاستيلاء عليها، وكذلك ما حل بالكتب والمكتبات من نهب وسرقة ومصادرة، ثم بعد ذلك بيع الكتب بثمن بخس أو برغيف خبز بسبب الحاجة والمجاعات والكوارث، وقد توضحت الأسباب والأحوال التي دعت إلى ذلك، بما نزل بالأمة من حروب ومنازعات وعصبيات وظلم وعدوان.


وتناول الفصل الثامن والأخير ما عرف بآداب الكتب، وهي الآداب الواجب التزامها عند القراءة والكتابة والدرس والنسخ والنقل والسماع، وهذا الفصل هو نصوص ونقول من عيون الكتب التي تناولت هذه الموضوعات. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

يضم هذا المؤلف بين طياته دراسة تحدثت عن الكتاب في الحضارة الإسلامية وذلك في ثمانية فصول، تناول أولها البحث في مسألة الكتاب والكتابة فعرض لنشأة الكتابة وأنواعها وتطورها، والخطوط القديمة والأدوار التي مرت بها، ووقف عند الكتابة القديمة وجهود علماء الآثار من مستشرقين وعرب في الكشف عنها، وما أنجزوا من حفريات وما قدموا من بحوث ودراسات حول جنوب الجزيرة وشمالها.


وتناول الفصل الثاني التدوين والكتابة، فتعرض إلى مفهوم الكتاب ودلالته، وبدايات التدوين والتأليف، والمؤلفين الأوائل، وبدايات التأليف في الأنساب والمغازي والسير والتاريخ، وتدوين القرآن الكريم والحديث النبوي، وتفسير القرآن واتجاهات المفسرين، والمراحل التي مرّ بها الحديث النبوي من حيث الجمع والتدوين.


أما الفصل الثالث فقد درس موضوع الوراقة والوراقين، وتناول نشأة الوراقة التي أسهمت في ازدهار حركة التأليف، وما كان من تيسر وسائل الكتابة وصناعة الورق وتطور الخط ونشوء ما يعرف بالخط الوراقي وصلته بالخطوط العربية، وتحدث عن الأمالي والمجالس العلمية التي كانت سبباً في ازدهار الوراقة، وكنت مجالس الأمالي مجالس علم ودرس وتلقي وتأليف، وكان يقصد هذه المجالس جمهور كبير وكبير جداً من طلاب العلم والمتعطشين إليه، وتناول البحث حرفة الوراقة ومقدار ما تدره على أهلها من زرق، ومن اتخذها مهنة من العلماء، والتعرف على مقدار ما يكتبون، وعلى أجور النسخ وأسعار الكتب، مع وقفة عند سوق الوراقين التي أصبحت سوقاً علمية وأدبية، بالإضافة إلى كونها سوقاً تجارية، وكما تكون في كل مهنة من صالح وطالح، فكذلك ظهرت في الوراقة فئة قليلة الشأن كانت تغش وتعبث وتزور الكتب، كما هي الحال الآن في بعض أسواق الكتب ودور النشر، وقد تم التعرف أيضاً على جمهرة كبيرة من أعلام الوراقين والترجمة لهم بمقدار ما يتصل الأمر بطبيعة عملهم.


وكان الرافد الآخر لازدهار حركة التأليف ونشر الكتب هي حركة الترجمة، وقد تناولها بالدرس الفصل الرابع، إذ وقف عند الترجمة في العصور القديمة حيث حضارة العراق والشام ومصر، ثم التعرف على الترجمة إلى اللغة العربية في ظل الإسلام، حيث بداياتها في زمن الرسول والخلفاء الراشدين، ثم العصر الأموي، وبعد ذلك ازدهارها ونضجها في العصور العباسية، في زمن المنصور والرشيد، وفي زمن المأمون خاصة، وما بعد المأمون في القرن الرابع الهجري، مع التعرف على أهم العلوم والموضوعات التي ترجمت، ودور المترجمين والخلفاء والأسر والوزراء الذين راعوا حركة الترجمة وأسهموا فيها.


وهذا التراث الضخم من الكتب المؤلفة والمترجمة لا بد له من خزائن ومكتبات عامة وخاصة تحفظه وتعنى به، وقد تكفل الفصل الخامس بدراسة ذلك وكان عنوانه: خزائن الكتب والمكتبات، وقد تعرض لخزائن الكتاب الأولى التي تمثلت في بيت الحكمة، ورصد مسيرة هذا البيت في زمن المنصور والرشيد والمأمون، وأوضح ماهية هذا البيت أو الدار ومهامه، وما فيه من كتب ونشاط علمي، ومن كان يقوم عليه ويعمل فيه، وهناك خزائن أخرى عرفت ببيت الحكمة أو دار الحكمة لبعض الأمراء أو الوزراء أو العلماء في أنحاء كثيرة من العالم الإسلامي. وهناك الخزائن الخاصة للخلفاء والأمراء، وكذلك الخزائن الخاصة للعلماء، وهي كثيرة وثرية وعامرة، والحديث عنها طريف، فيه إكبار للعلم والعلماء، وخزائن العلماء هذه هي خير قدوة حسنة كريمة لعلماء اليوم الذين يعتزون بخزائن كتبهم التي هي نعم الذخيرة وخير ما يخلف السلف للخلف.


وقد ازدهرت مع حركة التأليف والترجمة وانتشار المكتبات، صناعة طريفة جميلة فيها ذوق وفن رفيع، ولها أثر كبير في حفظ الكتاب وتجميله وتزيينه، هي صناعة الكتاب التي تتضمن تجليد الكتب وتذهيبها وتزيينها بالصور والرسوم، وكان هذا هو مضمون الفصل السادس.


أما الفصل السابع، فقد تعرض لما نزل بالكتب والمكتبات من آفاق وكوارث، منها الحرق والغرق وغسل الكتب ودفنها خوفاً من مصادرتها والاستيلاء عليها، وكذلك ما حل بالكتب والمكتبات من نهب وسرقة ومصادرة، ثم بعد ذلك بيع الكتب بثمن بخس أو برغيف خبز بسبب الحاجة والمجاعات والكوارث، وقد توضحت الأسباب والأحوال التي دعت إلى ذلك، بما نزل بالأمة من حروب ومنازعات وعصبيات وظلم وعدوان.


وتناول الفصل الثامن والأخير ما عرف بآداب الكتب، وهي الآداب الواجب التزامها عند القراءة والكتابة والدرس والنسخ والنقل والسماع، وهذا الفصل هو نصوص ونقول من عيون الكتب التي تناولت هذه الموضوعات.



سنة النشر : 1998م / 1419هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 8.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الكتاب في الحضارة الإسلامية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الكتاب في الحضارة الإسلامية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
يحيى وهيب الجبوري - Yahya Wahib Al Jubouri

كتب يحيى وهيب الجبوري الدكتور يحيى وهيب الجبوري, المولود في بغداد, أستاذ الأدب الجاهلي في عدة جامعات عربية بدأها بجامعة بغداد وجامعة قطر وليبيا وأل البيت وإربد الأهلية بالأردن، كتب وألف وحقق عشرات الكتب منذ مطلع ستينيات القرن الماضي وإلى اليوم.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الكتاب في الحضارة الإسلامية ❝ ❞ مجالس العلماء والأدباء والخلفاء ❝ الناشرين : ❞ دار الغرب الاسلامي ❝ ❱. المزيد..

كتب يحيى وهيب الجبوري
الناشر:
دار الغرب الاسلامي
كتب دار الغرب الاسلامي ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الجامع الكبير سنن الترمذي (ت. معروف) ❝ ❞ آثار الإمام محمد البشير الإبراهيمي ❝ ❞ الحروب الصليبية في المشرق والمغرب ❝ ❞ وصف إفريقيا الجزء الثاني ❝ ❞ مفتاح السعادة وتحقيق طريق السعادة ❝ ❞ تاريخ الجزائر الثقافي الجزء الأول: 1500 - 1830 ❝ ❞ التفسير الحديث ترتيب السور حسب النزول ❝ ❞ أبحاث وأراء في تاريخ الجزائر ـ الجزء الرابع ❝ ❞ الحركة الوطنية الجزائرية ج1 ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي ❝ ❞ أبو القاسم سعد الله ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان بن أحمد بن عثمان الذهبي ❝ ❞ مالك بن أنس ❝ ❞ محمد عزة دروزة ❝ ❞ أبو بكر ابن العربي المالكي ❝ ❞ محمد حجي ❝ ❞ تقى الدين أبى العباس أحمد بن على المقريزى ❝ ❞ السيد أبو المعاطي الالكتبي أحمد عبد الرزاق عيد محمود محمد خليل ❝ ❞ إحسان عباس ❝ ❞ الحسن بن محمد الوزان ❝ ❞ الحافظ المِزِّي ❝ ❞ أبو البقاء العكبري ❝ ❞ ابن عبدالبر ❝ ❞ محمد عيسى الترمذي أبو عيسى ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن إدريس القرافي ❝ ❞ محمد العروسي المطوي ❝ ❞ أبو الحسن الدارقطني ❝ ❞ أحمد بن محمد بن عذاري المراكشي أبو العباس ❝ ❞ بن عذاري المراكشي ❝ ❞ بشار عواد معروف ❝ ❞ الترمذي ❝ ❞ علي جواد الطاهر ❝ ❞ أبو القاسم ابن بشكوال ❝ ❞ عبد العزيز الثعالبي ❝ ❞ محمد الطالبي ❝ ❞ د. عبد العزيز الدورى ❝ ❞ محمد المنوني ❝ ❞ محمد محفوظ ❝ ❞ أحمد طالب الإبراهيمي ❝ ❞ عبد الله محمد البغدادي ❝ ❞ محمد بن الأبار القضاعي البلنسي أبو عبد الله ❝ ❞ محمد بن محمد بن عبد الملك الأنصاري الأوسي المراكشي أبو عبد الله ❝ ❞ عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي القرشي البغدادي أبو الفرج جمال الدين ❝ ❞ أحمد عبد الوهاب بكير ❝ ❞ عبد الملك بن حبيب ❝ ❞ سرحان بن سعيد الازكوي العماني ❝ ❞ محمد المكي الناصري ❝ ❞ أبو يعقوب اسحاق السجستانى ❝ ❞ القاسم بن الحسين الخوارزمي صدر الأفاضل ❝ ❞ أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري ❝ ❞ محمود مقديش ❝ ❞ عثمان الشهرزوري ابن الصلاح ❝ ❞ مرعي بن يوسف الكرمي الحنبلي ❝ ❞ عبد الله بن محمد ابن الفرضي ❝ ❞ حسن حسني عبد الوهاب ❝ ❞ ابن الدبيثي ❝ ❞ فرحات الدشراوي ❝ ❞ عصمت عبد اللطيف دندش ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي الدمشقي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ محمد بن عمر بن رشيد الفهري السبتى أبو عبد الله ❝ ❞ أبو العباس بن العريف ❝ ❞ عبد الله بن محمد ابن الفرضي أبو الوليد ❝ ❞ محمد بن إبراهيم الوزير ❝ ❞ عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد الجوهري ❝ ❞ عبد اللّه محمد بن سعيد ابن الدّبيثي ❝ ❞ ابن خير الإشبيلي ❝ ❞ الخليل النحوي ❝ ❞ محمد بن فتوح بن عبد الله الحميدي أبو عبد الله ❝ ❞ علي بن أنجب بن عثمان بن عبد الله أبو طالب تاج الدين ابن الساعي ❝ ❞ محمد بن بكر آل عابد أبو بدر ❝ ❞ يوسف المزي أبو الحجاج جمال الدين ❝ ❞ أبو عبد الله محمد بن عثمان السنوسي ❝ ❞ الواقدى ❝ ❞ روبار برشفيك ❝ ❞ إبراهيم بن مراد ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني شهاب الدين أبو الفضل بشار عواد معروف شعيب الأرناؤوط ❝ ❞ ابن القطان الفاسي المراكشي ❝ ❞ عبدالقادر المهيرى ❝ ❞ الجبي ❝ ❞ عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني ❝ ❞ أحمد علي المقريزي تقي الدين ❝ ❞ محمد أجمل أيوب الإصلاحي ❝ ❞ ابن أبي الربيع عبيد الله بن أحمد بن عبيد الله القرشي الإشبيلي السبتي ❝ ❞ ابن خير الإشبيلي ❝ ❞ ثابت بن جابر بن عميثل ❝ ❞ محمد العربي معريش ❝ ❞ الدكتور محمد رشاد الحمزاوي ❝ ❞ عبد السلام بن عبد القادر بن سودة ❝ ❞ تحقيق: عبد المجيد التركي ❝ ❞ الحسن بن علي الأهواري المقرئ أبو علي ❝ ❞ راضي دغفوس ❝ ❞ عبد الله بن أبي زيد أبو محمد القيراوني محمد بن منصور بن حمامة المغراوي أبو عبد الله ❝ ❞ محمد اليعلاوي ❝ ❞ على ذو الفقار شاكر ❝ ❞ صالح الخرفي ❝ ❞ جلال الدين عبد الله بن نجم بن شاس ❝ ❞ محمد بن أحمد أبو العرب التميمي ❝ ❞ محمد صالح الجابري ❝ ❞ يحيى وهيب الجبوري ❝ ❞ فاطمة الزهرة جدو ❝ ❞ أبى الوليد محمد بن احمد بن رشد ❝ ❞ عز الدين عمر موسى ❝ ❞ سعيد أعراب أبو بكر بن العربي ❝ ❞ سمية بلعيد ❝ ❞ التسولي ❝ ❞ ابن هبة الله الحسيني الأفطسي ❝ ❞ الحافظ المزي ❝ ❞ د. يحي وهيب الجبوري ❝ ❞ أبى الحسن النيسابوري ❝ ❞ عبيد الله بن الحسين بن الحسن بن الجلاب البصري ❝ ❞ أبو عبد الله بن محمد التميمي المازري ❝ ❞ أبو عبد الله بن عسكر أبو بكر بن خميس ❝ ❞ ربيعي سامية ❝ ❞ عبد السلام بن عبد القادر ابن سودة ❝ ❞ الحافظ عز الدين الحسيني ❝ ❞ حمد بن عبد الهادي المطوي ❝ ❞ محمد بن علي بن عمر التميمي المازري ❝ ❞ العلامة السيد مناظر احسن الكيلانى ❝ ❞ أحمد بن يوسف الفهري اللبلي ❝ ❞ حسن الوراكلي ❝ ❞ أحمد بن سهل الرازي ❝ ❞ عبد اللطيف احمد الشيخ محمد صالح ❝ ❞ علي بن محمد ابن مسعود الخزاعي ❝ ❞ أبو على أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي الأصفهاني ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الغرب الاسلامي