❞ كتاب موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء) ❝  ⏤ محمد إلهامي

❞ كتاب موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء) ❝ ⏤ محمد إلهامي

نبذة عن الكتاب :


تناولت المجلدات الثلاثة حقبة تارخية مهمة، حيث تدرس التاريخ متأسية بالقصة في القرآن الكريم من حيث الغاية، ووضوح الرؤية وشمول الصورة وقوة الدليل والمصدر والحجة، بعيدًا عن الغوص – بعض الأوقات - في تفاصيل لا شأن لها في مجرى العبرة والعظة والتأمل.


يسرد الكاتب فى المجلد الأول "العباسيون الأقوياء" العصر الذهبي للخلافة العباسية (132 – 247هـ)، وفيه تمهيد عن دولة النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين، وعصر الخلافة الأموية وسبب انهيارها والثورة العباسية.
يتناول المجلد الثاني "العباسيون الضعفاء" (247 – 447هـ) الحديث عن أسباب ضعف هذه الدولة، وبداية الحكم العسكري، وأثره في التاريخ الإسلامي وإلى اليوم، من خلال سيطرة القادة الأتراك على الخلفاء الضعاف ومن بعدهم البويهيون.


وأما المجلد الثالث "آخر أيام العباسيين" (447- 656هـ) فيتناول قضايا ثلاث؛ هي عصر سيطرة السلاجقة الذي امتد على مدى مائة عام تقريبا، وعصر الاستقلال الأخير للعباسيين، ثم عصر الانهيار والسقوط تحت سنابك الخيل المغولي لتنتهي الخلافة العباسية في العراق نهاية مأساوية.


ويقول المؤلفان في الخاتمة: "وجزء من هذا التاريخ: رحلة الخلافة العباسية التي استمرت خمسة قرون وربع قرن، رأينا فيها ما ذكرناه سابقًا عن الإنسان وصنعه للتاريخ، لكن الذي يمتاز به هذا العصر وغيره من عصور التاريخ الإسلامي هو الإسلام ذاته.

الدولة العباسية أو الخلافة العباسية أو دولة بني العبَّاس هو الاسم الذي يُطلق على ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وثاني السلالات الحاكمة الإسلامية. استطاع العباسيون أن يزيحوا بني أمية من دربهم ويستفردوا بالخلافة، وقد قضوا على تلك السلالة الحاكمة وطاردوا أبناءها حتى قضوا على أغلبهم ولم ينج منهم إلا من لجأ إلى الأندلس، وكان من ضمنهم عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، فاستولى على شبه الجزيرة الأيبيرية، وبقيت في عقبه لسنة 1029م.

أسس الدولة العباسية رجالٌ من سلالة العباس بن عبد المطلب أصغر أعمام الرسول محمد بن عبد الله، وقد اعتمد العباسيون في تأسيس دولتهم على الفرس الناقمين على الأمويين لاستبعادهم إياهم من مناصب الدولة والمراكز الكبرى، واحتفاظ العرب بها، كذلك استمال العباسيون الشيعة للمساعدة على زعزعة كيان الدولة الأموية. نقل العباسيون عاصمة الدولة، بعد نجاح ثورتهم، من دمشق، إلى الكوفة، ثم الأنبار قبل أن يقوموا بتشييد مدينة بغداد لتكون عاصمة لهم، والتي ازدهرت طيلة ثلاث قرون من الزمن، وأصبحت أكبر مدن العالم وأجملها، وحاضرة العلوم والفنون، لكن نجمها أخذ بالأفول مع بداية غروب شمس الدولة العباسية ككل،


ونقل المعتصم عاصمة الدولة من بغداد إلى سامراء التي اطلق عليها سر من رأى ثم أعيدت إلى بغداد بعد أربعين سنة. عرفت الدولة العباسية عصرها الذهبي خلال عهدي هارون الرشيد وابنه المأمون، إذ نشطت الحركة العلمية وازدهرت ترجمة كتب العلوم الإغريقية والهندية والفهلوية إلى اللغة العربية على يد السريان والفرس والروم من أهالي الدولة العباسية، وعمل المسلمون على تطوير تلك العلوم وابتكروا عدة اختراعات مفيدة، كما ازدهرت الفلسفة الإسلامية واكتمل تدوين المذاهب الفقهية الكبرى: الحنفية والمالكية والشافعية والحنبلية عند أهل السنة، والجعفرية والزيدية عند الشيعة، وبرزت الكثير من الأعمال الأدبية والفنية مثل كتاب ألف ليلة وليلة وغيرها، وساهم أهل الكتاب من المسيحيين واليهود والصابئة بهذه النهضة الحضارية، وبرز منهم علماء وأدباء وفلاسفة كبار.

تنوّعت الأسباب التي أدّت لانهيار الدولة العباسية، ومن أبرزها: بروز حركات شعوبية ودينية مختلفة في هذا العصر، وقد أدّت النزعة الشعوبية إلى تفضيل الشعوب غير العربية على العرب، وقام جدل طويل بين طرفيّ النزاع، وانتصر لكل فريق أبناؤه. وإلى جانب الشعوبية السياسية، تكوّنت فرق دينية متعددة عارضت الحكم العبّاسي. وكان محور الخلاف بين هذه الفرق وبين الحكام العبّاسيين هو «الخلافة» أو إمامة المسلمين. وكان لكل جماعة منهم مبادئها الخاصة ونظامها الخاص وشعاراتها وطريقتها في الدعوة إلى هذه المبادئ الهادفة لتحقيق أهدافها في إقامة الحكم الذي تريد. وجعلت هذه الفرق الناس طوائف وأحزابًا،


وأصبحت المجتمعات العباسيّة ميادين تتصارع فيها الآراء وتتناقض، فوسّع ذلك من الخلاف السياسي بين مواطني الدولة العبّاسية وساعد على تصدّع الوحدة العقائدية التي هي أساس الوحدة السياسية. ومن العوامل الداخلية التي شجعت على انتشار الحركات الانفصالية، اتساع رقعة الدولة العبّاسية، ذلك أن بعد العاصمة والمسافة بين أجزاء الدولة وصعوبة المواصلات في ذلك الزمن، جعلا الولاة في البلاد النائية يتجاوزون سلطاتهم ويستقلون بشؤون ولاياتهم دون أن يخشوا الجيوش القادمة من عاصمة الخلافة لإخماد حركتهم الانفصالية والتي لم تكن تصل إلا بعد فوات الأوان، ومن أبرز الحركات الانفصالية عن الدولة العباسية: حركة الأدراسة وحركة الأغالبة، والحركة الفاطمية.
محمد إلهامي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التأمل كيف تصل إلى اليقين ❝ ❞ نحو تأصيل إسلامي لعلم الاستغراب ❝ ❞ منهج الإسلام في بناء المجتمع ❝ ❞ موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الاقوياء) ❝ ❞ موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء) ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة اقرأ ❝ ❞ دار التقوى للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار التقوى ❝ ❱
من كتب التاريخ - مكتبة كتب التاريخ و الجغرافيا.

نُبذة عن الكتاب:
موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء)

2013م - 1443هـ
نبذة عن الكتاب :


تناولت المجلدات الثلاثة حقبة تارخية مهمة، حيث تدرس التاريخ متأسية بالقصة في القرآن الكريم من حيث الغاية، ووضوح الرؤية وشمول الصورة وقوة الدليل والمصدر والحجة، بعيدًا عن الغوص – بعض الأوقات - في تفاصيل لا شأن لها في مجرى العبرة والعظة والتأمل.


يسرد الكاتب فى المجلد الأول "العباسيون الأقوياء" العصر الذهبي للخلافة العباسية (132 – 247هـ)، وفيه تمهيد عن دولة النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين، وعصر الخلافة الأموية وسبب انهيارها والثورة العباسية.
يتناول المجلد الثاني "العباسيون الضعفاء" (247 – 447هـ) الحديث عن أسباب ضعف هذه الدولة، وبداية الحكم العسكري، وأثره في التاريخ الإسلامي وإلى اليوم، من خلال سيطرة القادة الأتراك على الخلفاء الضعاف ومن بعدهم البويهيون.


وأما المجلد الثالث "آخر أيام العباسيين" (447- 656هـ) فيتناول قضايا ثلاث؛ هي عصر سيطرة السلاجقة الذي امتد على مدى مائة عام تقريبا، وعصر الاستقلال الأخير للعباسيين، ثم عصر الانهيار والسقوط تحت سنابك الخيل المغولي لتنتهي الخلافة العباسية في العراق نهاية مأساوية.


ويقول المؤلفان في الخاتمة: "وجزء من هذا التاريخ: رحلة الخلافة العباسية التي استمرت خمسة قرون وربع قرن، رأينا فيها ما ذكرناه سابقًا عن الإنسان وصنعه للتاريخ، لكن الذي يمتاز به هذا العصر وغيره من عصور التاريخ الإسلامي هو الإسلام ذاته.

الدولة العباسية أو الخلافة العباسية أو دولة بني العبَّاس هو الاسم الذي يُطلق على ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وثاني السلالات الحاكمة الإسلامية. استطاع العباسيون أن يزيحوا بني أمية من دربهم ويستفردوا بالخلافة، وقد قضوا على تلك السلالة الحاكمة وطاردوا أبناءها حتى قضوا على أغلبهم ولم ينج منهم إلا من لجأ إلى الأندلس، وكان من ضمنهم عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، فاستولى على شبه الجزيرة الأيبيرية، وبقيت في عقبه لسنة 1029م.

أسس الدولة العباسية رجالٌ من سلالة العباس بن عبد المطلب أصغر أعمام الرسول محمد بن عبد الله، وقد اعتمد العباسيون في تأسيس دولتهم على الفرس الناقمين على الأمويين لاستبعادهم إياهم من مناصب الدولة والمراكز الكبرى، واحتفاظ العرب بها، كذلك استمال العباسيون الشيعة للمساعدة على زعزعة كيان الدولة الأموية. نقل العباسيون عاصمة الدولة، بعد نجاح ثورتهم، من دمشق، إلى الكوفة، ثم الأنبار قبل أن يقوموا بتشييد مدينة بغداد لتكون عاصمة لهم، والتي ازدهرت طيلة ثلاث قرون من الزمن، وأصبحت أكبر مدن العالم وأجملها، وحاضرة العلوم والفنون، لكن نجمها أخذ بالأفول مع بداية غروب شمس الدولة العباسية ككل،


ونقل المعتصم عاصمة الدولة من بغداد إلى سامراء التي اطلق عليها سر من رأى ثم أعيدت إلى بغداد بعد أربعين سنة. عرفت الدولة العباسية عصرها الذهبي خلال عهدي هارون الرشيد وابنه المأمون، إذ نشطت الحركة العلمية وازدهرت ترجمة كتب العلوم الإغريقية والهندية والفهلوية إلى اللغة العربية على يد السريان والفرس والروم من أهالي الدولة العباسية، وعمل المسلمون على تطوير تلك العلوم وابتكروا عدة اختراعات مفيدة، كما ازدهرت الفلسفة الإسلامية واكتمل تدوين المذاهب الفقهية الكبرى: الحنفية والمالكية والشافعية والحنبلية عند أهل السنة، والجعفرية والزيدية عند الشيعة، وبرزت الكثير من الأعمال الأدبية والفنية مثل كتاب ألف ليلة وليلة وغيرها، وساهم أهل الكتاب من المسيحيين واليهود والصابئة بهذه النهضة الحضارية، وبرز منهم علماء وأدباء وفلاسفة كبار.

تنوّعت الأسباب التي أدّت لانهيار الدولة العباسية، ومن أبرزها: بروز حركات شعوبية ودينية مختلفة في هذا العصر، وقد أدّت النزعة الشعوبية إلى تفضيل الشعوب غير العربية على العرب، وقام جدل طويل بين طرفيّ النزاع، وانتصر لكل فريق أبناؤه. وإلى جانب الشعوبية السياسية، تكوّنت فرق دينية متعددة عارضت الحكم العبّاسي. وكان محور الخلاف بين هذه الفرق وبين الحكام العبّاسيين هو «الخلافة» أو إمامة المسلمين. وكان لكل جماعة منهم مبادئها الخاصة ونظامها الخاص وشعاراتها وطريقتها في الدعوة إلى هذه المبادئ الهادفة لتحقيق أهدافها في إقامة الحكم الذي تريد. وجعلت هذه الفرق الناس طوائف وأحزابًا،


وأصبحت المجتمعات العباسيّة ميادين تتصارع فيها الآراء وتتناقض، فوسّع ذلك من الخلاف السياسي بين مواطني الدولة العبّاسية وساعد على تصدّع الوحدة العقائدية التي هي أساس الوحدة السياسية. ومن العوامل الداخلية التي شجعت على انتشار الحركات الانفصالية، اتساع رقعة الدولة العبّاسية، ذلك أن بعد العاصمة والمسافة بين أجزاء الدولة وصعوبة المواصلات في ذلك الزمن، جعلا الولاة في البلاد النائية يتجاوزون سلطاتهم ويستقلون بشؤون ولاياتهم دون أن يخشوا الجيوش القادمة من عاصمة الخلافة لإخماد حركتهم الانفصالية والتي لم تكن تصل إلا بعد فوات الأوان، ومن أبرز الحركات الانفصالية عن الدولة العباسية: حركة الأدراسة وحركة الأغالبة، والحركة الفاطمية. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :


تناولت المجلدات الثلاثة حقبة تارخية مهمة، حيث تدرس التاريخ متأسية بالقصة في القرآن الكريم من حيث الغاية، ووضوح الرؤية وشمول الصورة وقوة الدليل والمصدر والحجة، بعيدًا عن الغوص – بعض الأوقات - في تفاصيل لا شأن لها في مجرى العبرة والعظة والتأمل.


يسرد الكاتب فى المجلد الأول "العباسيون الأقوياء" العصر الذهبي للخلافة العباسية (132 – 247هـ)، وفيه تمهيد عن دولة النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين، وعصر الخلافة الأموية وسبب انهيارها والثورة العباسية.
يتناول المجلد الثاني "العباسيون الضعفاء" (247 – 447هـ) الحديث عن أسباب ضعف هذه الدولة، وبداية الحكم العسكري، وأثره في التاريخ الإسلامي وإلى اليوم، من خلال سيطرة القادة الأتراك على الخلفاء الضعاف ومن بعدهم البويهيون.


وأما المجلد الثالث "آخر أيام العباسيين" (447- 656هـ) فيتناول قضايا ثلاث؛ هي عصر سيطرة السلاجقة الذي امتد على مدى مائة عام تقريبا، وعصر الاستقلال الأخير للعباسيين، ثم عصر الانهيار والسقوط تحت سنابك الخيل المغولي لتنتهي الخلافة العباسية في العراق نهاية مأساوية.


ويقول المؤلفان في الخاتمة: "وجزء من هذا التاريخ: رحلة الخلافة العباسية التي استمرت خمسة قرون وربع قرن، رأينا فيها ما ذكرناه سابقًا عن الإنسان وصنعه للتاريخ، لكن الذي يمتاز به هذا العصر وغيره من عصور التاريخ الإسلامي هو الإسلام ذاته.

الدولة العباسية أو الخلافة العباسية أو دولة بني العبَّاس هو الاسم الذي يُطلق على ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وثاني السلالات الحاكمة الإسلامية. استطاع العباسيون أن يزيحوا بني أمية من دربهم ويستفردوا بالخلافة، وقد قضوا على تلك السلالة الحاكمة وطاردوا أبناءها حتى قضوا على أغلبهم ولم ينج منهم إلا من لجأ إلى الأندلس، وكان من ضمنهم عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، فاستولى على شبه الجزيرة الأيبيرية، وبقيت في عقبه لسنة 1029م.

أسس الدولة العباسية رجالٌ من سلالة العباس بن عبد المطلب أصغر أعمام الرسول محمد بن عبد الله، وقد اعتمد العباسيون في تأسيس دولتهم على الفرس الناقمين على الأمويين لاستبعادهم إياهم من مناصب الدولة والمراكز الكبرى، واحتفاظ العرب بها، كذلك استمال العباسيون الشيعة للمساعدة على زعزعة كيان الدولة الأموية. نقل العباسيون عاصمة الدولة، بعد نجاح ثورتهم، من دمشق، إلى الكوفة، ثم الأنبار قبل أن يقوموا بتشييد مدينة بغداد لتكون عاصمة لهم، والتي ازدهرت طيلة ثلاث قرون من الزمن، وأصبحت أكبر مدن العالم وأجملها، وحاضرة العلوم والفنون، لكن نجمها أخذ بالأفول مع بداية غروب شمس الدولة العباسية ككل، ونقل المعتصم عاصمة الدولة من بغداد إلى سامراء التي اطلق عليها سر من رأى ثم أعيدت إلى بغداد بعد أربعين سنة. عرفت الدولة العباسية عصرها الذهبي خلال عهدي هارون الرشيد وابنه المأمون، إذ نشطت الحركة العلمية وازدهرت ترجمة كتب العلوم الإغريقية والهندية والفهلوية إلى اللغة العربية على يد السريان والفرس والروم من أهالي الدولة العباسية، وعمل المسلمون على تطوير تلك العلوم وابتكروا عدة اختراعات مفيدة، كما ازدهرت الفلسفة الإسلامية واكتمل تدوين المذاهب الفقهية الكبرى: الحنفية والمالكية والشافعية والحنبلية عند أهل السنة، والجعفرية والزيدية عند الشيعة، وبرزت الكثير من الأعمال الأدبية والفنية مثل كتاب ألف ليلة وليلة وغيرها، وساهم أهل الكتاب من المسيحيين واليهود والصابئة بهذه النهضة الحضارية، وبرز منهم علماء وأدباء وفلاسفة كبار.

تنوّعت الأسباب التي أدّت لانهيار الدولة العباسية، ومن أبرزها: بروز حركات شعوبية ودينية مختلفة في هذا العصر، وقد أدّت النزعة الشعوبية إلى تفضيل الشعوب غير العربية على العرب، وقام جدل طويل بين طرفيّ النزاع، وانتصر لكل فريق أبناؤه. وإلى جانب الشعوبية السياسية، تكوّنت فرق دينية متعددة عارضت الحكم العبّاسي. وكان محور الخلاف بين هذه الفرق وبين الحكام العبّاسيين هو «الخلافة» أو إمامة المسلمين. وكان لكل جماعة منهم مبادئها الخاصة ونظامها الخاص وشعاراتها وطريقتها في الدعوة إلى هذه المبادئ الهادفة لتحقيق أهدافها في إقامة الحكم الذي تريد. وجعلت هذه الفرق الناس طوائف وأحزابًا، وأصبحت المجتمعات العباسيّة ميادين تتصارع فيها الآراء وتتناقض، فوسّع ذلك من الخلاف السياسي بين مواطني الدولة العبّاسية وساعد على تصدّع الوحدة العقائدية التي هي أساس الوحدة السياسية. ومن العوامل الداخلية التي شجعت على انتشار الحركات الانفصالية، اتساع رقعة الدولة العبّاسية، ذلك أن بعد العاصمة والمسافة بين أجزاء الدولة وصعوبة المواصلات في ذلك الزمن، جعلا الولاة في البلاد النائية يتجاوزون سلطاتهم ويستقلون بشؤون ولاياتهم دون أن يخشوا الجيوش القادمة من عاصمة الخلافة لإخماد حركتهم الانفصالية والتي لم تكن تصل إلا بعد فوات الأوان، ومن أبرز الحركات الانفصالية عن الدولة العباسية: حركة الأدراسة وحركة الأغالبة، والحركة الفاطمية.



سنة النشر : 2013م / 1434هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 5 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء)

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء)
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد إلهامي - Muhammad Ilhami

كتب محمد إلهامي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التأمل كيف تصل إلى اليقين ❝ ❞ نحو تأصيل إسلامي لعلم الاستغراب ❝ ❞ منهج الإسلام في بناء المجتمع ❝ ❞ موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الاقوياء) ❝ ❞ موسوعة رحلة الخلافة العباسية من القوة للانهيار (العباسيون الضعفاء) ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة اقرأ ❝ ❞ دار التقوى للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار التقوى ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد إلهامي
الناشر:
مؤسسة اقرأ
كتب مؤسسة اقرأ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ غزوات الرسول صلي الله عليه وسلم دروس وعبر وفوائد ❝ ❞ قصة الأندلس من الفتح إلى السقوط ❝ ❞ موسوعة الأخلاق والزهد والرقائق (قصص تربوية من حياة الأنبياء والصحابة والتابعين والصالحين) ❝ ❞ السلطان سيف الدين قطز ومعركة عين جالوت ❝ ❞ قصة التتار من البداية إلى عين جالوت ❝ ❞ ماذا قدم المسلمون للعالم إسهامات المسلمين في الحضارة الإنسانية ❝ ❞ خلافة أمير المؤمنين عبدالله بن الزبير رضى الله عنه ❝ ❞ بين التاريخ والواقع ❝ ❞ العلم وبناء الأمم دراسة تأصيلية لدور العلم في بناء الدولة ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ راغب السرجاني ❝ ❞ علي محمد محمد الصلابي ❝ ❞ محمد فتحي عثمان ❝ ❞ محمد إلهامي ❝ ❱.المزيد.. كتب مؤسسة اقرأ
حكم قصيرةالتنمية البشريةمعاني الأسماءأسمك عالتورتهمعاني الأسماءكتب تعلم اللغاتتورتة عيد ميلادكورسات اونلاينالقرآن الكريمالكتابة عالصورFacebook Text Artكتب للأطفال مكتبة الطفلالكتب العامةزخرفة الأسماءبرمجة المواقعحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب الروايات والقصص زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتب القانون والعلوم السياسيةكتابة على تورتة الخطوبةكتب التاريخكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتابة أسماء عالصوركتب الأدباصنع بنفسككورسات مجانيةالمساعدة بالعربيخدماتكتابة على تورتة الزفافOnline يوتيوبقراءة و تحميل الكتبكتب قصص و رواياتحكمةتورتة عيد الميلادالطب النبويكتب السياسة والقانونكتب الطبخ و المطبخ و الديكورSwitzerland United Kingdom United States of Americaاقتباسات ملخصات كتبزخرفة توبيكاتمعنى اسمكتب اسلاميةشخصيات هامة مشهورة