❞ كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم ❝  ⏤ قاسم عبده قاسم

❞ كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم ❝ ⏤ قاسم عبده قاسم

نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية.

الدولة الأيوبية هي دولة إسلامية نشأت في مصر، وامتدت لتشمل الشام والحجاز واليمن والنوبة وبعض أجزاء المغرب العربي. يعد صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي العاضد لدين الله ونائبًا عن السلطان نور الدين محمود في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد مصر إلى تبعية الدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر المذهب السني.

بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل دمشق، ثم ضمَّ حمص ثم حلب، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب فلسطين، والاستعداد لأي أمر يقوم به أرناط صاحب قلعة الكرك، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم وميناء جدة، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة (العقبة)، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين بيت المقدس في 27 رجب 583 هـ الموافق 2 أكتوبر 1187م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في معركة حطين، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي إمارة طرابلس وأنطاكية، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد.

توفي صلاح الدين عام 589 هـ بعد أن قسم دولته بين أولاده وأخيه العادل، ولكنهم تناحروا فيما بينهم، وظل بعضهم يقاتل بعضًا في ظروف كانت الدولة تحتاج فيها إلى تجميع القوى ضد الصليبيين. بعد وفاة العادل تفرقت المملكة بين أبنائه الثلاثة الكامل محمد على حكم مصر، والمعظم عيسى على دمشق وما حولها، والأشرف موسى على باقي الشام، لم يكد يتوفى العادل أبو بكر حتى انهال الصليبيون على الشام ومصر وخصوصًا مصر في ثلاث حملات صليبية متتابعة أرغمت الكامل محمد على أن يتنازل طواعية عن بيت المقدس للملك فريدريك الثاني سنة 625 هـ الموافق 1228م. اختلف الأشرف موسى مع المعظم عيسى على حدود النفوذ في الشام والجزيرة ووقعت بينهما الكثير من المشاكل والاضطرابات كرست الفتنة وعمقت أسباب الخلاف ومهدت لمزيد من التخبط وفتحت طريق سقوط الدولة.

وُلِّي بعد وفاة الكامل محمد ابنه الصالح أيوب وذلك سنة 637 هـ، والذي استرد بيت المقدس ودمشق وعسقلان بعد تحالفه مع القوات الخوارزمية الهاربة من الغزو المغولي. في آخر حياة الصالح أيوب هجمت الحملة الصليبية السابعة على مدينة دمياط يقودها لويس التاسع ملك فرنسا سنة 647 هـ، فرابط الصالح أيوب بالمنصورة، وهناك أصيب بمرض شديد تفاقم عليه حتى مات، فأخفت جاريته أم خليل الملقبة شجر الدر خبر موته وأرسلت لولده الأمير توران شاه وكان بالشام، فقاد الجيوش المصرية وحقق انتصارًا كبيرًا على الصليبيين، وأسر ملكهم لويس التاسع. لما حقق توران شاه انتصاره على الصليبيين استدار إلى زوجة أبيه وباقي قادة الجيش وكانوا جميعًا من المماليك البحرية، وخطط للتخلص منهم وعزلهم، جعلت هذه الأمور شجرة الدر تتآمر مع المماليك على قتل توران شاه، فهاجموه في ليلة 28 محرم 648 هـ الموافق 2 مايو 1250م وقتلوه، وبذلك انتهت الدولة الأيوبية.
قاسم عبده قاسم - قاسم عبده قاسم من مواليد القاهرة 26 مايو 1942م. متزوج وله خمسة أبناء: ثلاثة أولاد وبنتان. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ اليهود فى مصر ❝ ❞ ماهية الحروب الصليبية ❝ ❞ السلطان المظفر سيف الدين قطز بطل معركة عين جالوت ❝ ❞ الدولة الطولونية والإخشيدية في مصر ❝ ❞ ندوة التاريخ الإسلامي الوسيط المجلد الثاني تحرير و رأفت عبد الحميد ❝ ❞ التاريخ الوسيط قصة حضارة البداية والنهاية ج 2 ❝ ❞ الكفار : تاريخ الصراع بين عالم المسيحية وعالم الإسلام لـ أندرو هويتكروفت ❝ ❞ في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم ❝ ❞ أسواق مصر في عصر سلاطين المماليك ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ دار الشروق للنشر والتوزيع: مصر - لبنان ❝ ❞ دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار القلم للنشر والتوزيع ❝ ❞ المركز القومي للترجمة ❝ ❞ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ❝ ❞ دار العين للنشر ❝ ❞ عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية ❝ ❞ سعيد رأفت ❝ ❱
من كتب تاريخ العالم العربي - مكتبة كتب التاريخ.

نبذة عن الكتاب:
في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم

2010م - 1445هـ
نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية.

الدولة الأيوبية هي دولة إسلامية نشأت في مصر، وامتدت لتشمل الشام والحجاز واليمن والنوبة وبعض أجزاء المغرب العربي. يعد صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي العاضد لدين الله ونائبًا عن السلطان نور الدين محمود في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد مصر إلى تبعية الدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر المذهب السني.

بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل دمشق، ثم ضمَّ حمص ثم حلب، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب فلسطين، والاستعداد لأي أمر يقوم به أرناط صاحب قلعة الكرك، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم وميناء جدة، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة (العقبة)، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين بيت المقدس في 27 رجب 583 هـ الموافق 2 أكتوبر 1187م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في معركة حطين، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي إمارة طرابلس وأنطاكية، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد.

توفي صلاح الدين عام 589 هـ بعد أن قسم دولته بين أولاده وأخيه العادل، ولكنهم تناحروا فيما بينهم، وظل بعضهم يقاتل بعضًا في ظروف كانت الدولة تحتاج فيها إلى تجميع القوى ضد الصليبيين. بعد وفاة العادل تفرقت المملكة بين أبنائه الثلاثة الكامل محمد على حكم مصر، والمعظم عيسى على دمشق وما حولها، والأشرف موسى على باقي الشام، لم يكد يتوفى العادل أبو بكر حتى انهال الصليبيون على الشام ومصر وخصوصًا مصر في ثلاث حملات صليبية متتابعة أرغمت الكامل محمد على أن يتنازل طواعية عن بيت المقدس للملك فريدريك الثاني سنة 625 هـ الموافق 1228م. اختلف الأشرف موسى مع المعظم عيسى على حدود النفوذ في الشام والجزيرة ووقعت بينهما الكثير من المشاكل والاضطرابات كرست الفتنة وعمقت أسباب الخلاف ومهدت لمزيد من التخبط وفتحت طريق سقوط الدولة.

وُلِّي بعد وفاة الكامل محمد ابنه الصالح أيوب وذلك سنة 637 هـ، والذي استرد بيت المقدس ودمشق وعسقلان بعد تحالفه مع القوات الخوارزمية الهاربة من الغزو المغولي. في آخر حياة الصالح أيوب هجمت الحملة الصليبية السابعة على مدينة دمياط يقودها لويس التاسع ملك فرنسا سنة 647 هـ، فرابط الصالح أيوب بالمنصورة، وهناك أصيب بمرض شديد تفاقم عليه حتى مات، فأخفت جاريته أم خليل الملقبة شجر الدر خبر موته وأرسلت لولده الأمير توران شاه وكان بالشام، فقاد الجيوش المصرية وحقق انتصارًا كبيرًا على الصليبيين، وأسر ملكهم لويس التاسع. لما حقق توران شاه انتصاره على الصليبيين استدار إلى زوجة أبيه وباقي قادة الجيش وكانوا جميعًا من المماليك البحرية، وخطط للتخلص منهم وعزلهم، جعلت هذه الأمور شجرة الدر تتآمر مع المماليك على قتل توران شاه، فهاجموه في ليلة 28 محرم 648 هـ الموافق 2 مايو 1250م وقتلوه، وبذلك انتهت الدولة الأيوبية. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

يدخل كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب في تاريخ الأيوبيين والمماليك ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية. 

الدولة الأيوبية هي دولة إسلامية نشأت في مصر، وامتدت لتشمل الشام والحجاز واليمن والنوبة وبعض أجزاء المغرب العربي. يعد صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية، كان ذلك بعد أن عُيِّن وزيرًا للخليفة الفاطمي العاضد لدين الله ونائبًا عن السلطان نور الدين محمود في مصر، فعمل على أن تكون كل السلطات تحت يده، وأصبح هو المتصرف في الأمور، وأعاد مصر إلى تبعية الدولة العباسية، فمنع الدعاء للخليفة الفاطمي ودعا للخليفة العباسي، وأغلق مراكز الشيعة الفاطمية، ونشر المذهب السني.

بعد وفاة نور الدين زنكي توجه صلاح الدين إلى بلاد الشام، فدخل دمشق، ثم ضمَّ حمص ثم حلب، وبذلك أصبح صلاح الدين سلطانًا على مصر والشام. كانت دولة الأيوبيين قد امتدت إلى بلاد الحجاز، حيث قام صلاح الدين بتحصين جنوب فلسطين، والاستعداد لأي أمر يقوم به أرناط صاحب قلعة الكرك، والذي كان يدبر للهجوم على الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، وكان صلاح الدين قد اعتنى بميناء القلزم وميناء جدة، لأن أرناط كان قد عمَّر أسطولا في ميناء أَيْلَة (العقبة)، وأرسل سفنًا بلغت عِيذاب، فاستولى صلاح الدين على أيلة. استرد صلاح الدين بيت المقدس في 27 رجب 583 هـ الموافق 2 أكتوبر 1187م، بعد ثلاثة أشهر من انتصاره في معركة حطين، عقب ذلك سقطت في يده كل موانئ الشام، ما عدا مينائي إمارة طرابلس وأنطاكية، وانتهت الحرب الصليبية الثالثة بسقوط عكا بيد الصليبيين، وتوقيع صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد.

توفي صلاح الدين عام 589 هـ بعد أن قسم دولته بين أولاده وأخيه العادل، ولكنهم تناحروا فيما بينهم، وظل بعضهم يقاتل بعضًا في ظروف كانت الدولة تحتاج فيها إلى تجميع القوى ضد الصليبيين. بعد وفاة العادل تفرقت المملكة بين أبنائه الثلاثة الكامل محمد على حكم مصر، والمعظم عيسى على دمشق وما حولها، والأشرف موسى على باقي الشام، لم يكد يتوفى العادل أبو بكر حتى انهال الصليبيون على الشام ومصر وخصوصًا مصر في ثلاث حملات صليبية متتابعة أرغمت الكامل محمد على أن يتنازل طواعية عن بيت المقدس للملك فريدريك الثاني سنة 625 هـ الموافق 1228م. اختلف الأشرف موسى مع المعظم عيسى على حدود النفوذ في الشام والجزيرة ووقعت بينهما الكثير من المشاكل والاضطرابات كرست الفتنة وعمقت أسباب الخلاف ومهدت لمزيد من التخبط وفتحت طريق سقوط الدولة.

وُلِّي بعد وفاة الكامل محمد ابنه الصالح أيوب وذلك سنة 637 هـ، والذي استرد بيت المقدس ودمشق وعسقلان بعد تحالفه مع القوات الخوارزمية الهاربة من الغزو المغولي. في آخر حياة الصالح أيوب هجمت الحملة الصليبية السابعة على مدينة دمياط يقودها لويس التاسع ملك فرنسا سنة 647 هـ، فرابط الصالح أيوب بالمنصورة، وهناك أصيب بمرض شديد تفاقم عليه حتى مات، فأخفت جاريته أم خليل الملقبة شجر الدر خبر موته وأرسلت لولده الأمير توران شاه وكان بالشام، فقاد الجيوش المصرية وحقق انتصارًا كبيرًا على الصليبيين، وأسر ملكهم لويس التاسع. لما حقق توران شاه انتصاره على الصليبيين استدار إلى زوجة أبيه وباقي قادة الجيش وكانوا جميعًا من المماليك البحرية، وخطط للتخلص منهم وعزلهم، جعلت هذه الأمور شجرة الدر تتآمر مع المماليك على قتل توران شاه، فهاجموه في ليلة 28 محرم 648 هـ الموافق 2 مايو 1250م وقتلوه، وبذلك انتهت الدولة الأيوبية.



سنة النشر : 2010م / 1431هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 5.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
قاسم عبده قاسم - Kassem Abdo Kassem

كتب قاسم عبده قاسم قاسم عبده قاسم من مواليد القاهرة 26 مايو 1942م. متزوج وله خمسة أبناء: ثلاثة أولاد وبنتان.❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ اليهود فى مصر ❝ ❞ ماهية الحروب الصليبية ❝ ❞ السلطان المظفر سيف الدين قطز بطل معركة عين جالوت ❝ ❞ الدولة الطولونية والإخشيدية في مصر ❝ ❞ ندوة التاريخ الإسلامي الوسيط المجلد الثاني تحرير و رأفت عبد الحميد ❝ ❞ التاريخ الوسيط قصة حضارة البداية والنهاية ج 2 ❝ ❞ الكفار : تاريخ الصراع بين عالم المسيحية وعالم الإسلام لـ أندرو هويتكروفت ❝ ❞ في تاريخ الأيوبيين والمماليك ت قاسم عبده قاسم ❝ ❞ أسواق مصر في عصر سلاطين المماليك ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ دار الشروق للنشر والتوزيع: مصر - لبنان ❝ ❞ دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار القلم للنشر والتوزيع ❝ ❞ المركز القومي للترجمة ❝ ❞ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ❝ ❞ دار العين للنشر ❝ ❞ عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية ❝ ❞ سعيد رأفت ❝ ❱. المزيد..

كتب قاسم عبده قاسم
الناشر:
عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية
كتب عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعيةدار عين للدراسات و البحوث الإنسانية و الاجتماعية هى دار نشر مصرية تأسست عام 1991 و تقدم الدار باقة من أهم الدراسات الإنسانية و الاجتماعية كتبها عدد من أبرز علماء الوطن العربى. و تفخر دار عين بأنها قدمت و تقدم, من خلال هذه الدراسات, عدداً من الباحثين الشباب للمرة الأولى.. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تاريخ العرب المعاصر لرأفت الشيخ ❝ ❞ التحليل النفسى ❝ ❞ اليهود في العالم العربي ❝ ❞ حقيقة يهود الدونمة في تركيا وثائق جديدة ت : هدي درويش ❝ ❞ الحياة فى مصر فى العصر الإيمانى - 30 ق - م-284 م ❝ ❞ البحر الأحمر في الحرب العالمية الأولى ❝ ❞ بيزنطه ( قراءة في التاريخ السياسي والإداري) ❝ ❞ الإنجليز والحروب الصليبية ❝ ❞ يهود العالم العربي دعاوي الإضطهاد ❝ ❞ أسرار اليهود المتنصرين في الأندلس (دراسة عن اليهود المارنواس ) ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ كاتب غير معروف ❝ ❞ قاسم عبده قاسم ❝ ❞ الطاهر أحمد مكي ❝ ❞ هدى درويش ❝ ❞ د. أبراهيم محمد حسن ❝ ❞ د. زبيدة محمد عطا ❝ ❞ وسام عبد العزيز فرج ❝ ❞ كاترين كليمان ❝ ❞ رأفت الشيخ ❝ ❞ د. محمد مؤنس عوض ❝ ❞ رأفت غنيمي الشيخ ❝ ❞ علي السيد علي ❝ ❞ عمرو عبد العزيز منير ❝ ❞ رأفت عبدالحميد ❝ ❞ نافتالى لويس ❝ ❞ د. سامية مصطفى مسعد ❝ ❞ د. سعيد مراد ❝ ❞ الدكتور كارم محمود عزيز ❝ ❞ د. حسن طلب ❝ ❞ د محمد محمود النشار ❝ ❞ الكتبمان كانتور ❝ ❞ د. على السيد على ❝ ❞ أيمن منصور ❝ ❞ زينب عبد المجيد عبد القوي ❝ ❞ عبد الفتاح عوض ❝ ❞ محمد مؤنس أحمد عوض ❝ ❞ دكتور محمود عرفه محمود ❝ ❞ هاني عبد العزيز جوهر ❝ ❞ حسن أحمد عبد الجليل البطاوي ❝ ❞ قاسم شعيب ❝ ❞ الطاهر احمد مكى ❝ ❞ أبو اليسر فرح ❝ ❞ هاني إدريس ❝ ❱.المزيد.. كتب عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية