❞ قصة الوافي بالوفيات الجزء الثامن عشر ❝  ⏤ صلاح الدين الصفدي

❞ قصة الوافي بالوفيات الجزء الثامن عشر ❝ ⏤ صلاح الدين الصفدي

الموت هو حالة توقف الكائنات الحية نهائياً عن النمو والاستقلاب والنشاطات الوظيفية الحيوية مثل التنفس والأكل والشرب والتفكير والحركة والمشاعر وجميع النشاطات الحيوية ولا يمكن للأجساد الميتة أن ترجع لمزاولة النشاطات والوظائف الآنفة الذكر.

الموت عبارة عن خروج الروح من جسم الإنسان والانتقال إلى مرحلة الحياة الأخرى، وأغلب الأديان لا تحدد ماهية الروح هذه والكل يقول بأن هذا سرّ من أسرار الله.

ويؤمن أتباع الديانات السماوية بأن هناك حياة أخرى بعد الموت تعتمد على إيمان البشر أو أفعالهم فينالون العقاب في النار أو الثواب في الجنّة، فهذه الديانات جميعها جاءت لترسخ مبدأ الثواب والعقاب، ويعتبر الإسلام أن الروح هي من علم الغيب عند الله وهي سر عظيم من أسرار الرب.

ويؤمن أتباع الديانة البوذية بدورة من الولادة، والموت وإعادة الولادة لا يخرج منها الإنسان إلا بالوعي الكامل لحقيقة الوجود، وتؤمن ديانات أخرى بتناسخ الأرواح كالهندوسية

وهذا أضخم مؤلفات الصَّفّدي، وأوفى الكتب المؤلفة في الإسلام في تراجم الرجال، وضعه الصفدي في ثلاثين مجلدة، وهو يأثي في المرتبة الثانية من ناحية الحجم بعد كتابه: التذكرة الصفدية أو التذكرة الصلاحية، الذي ما يزال مخطوطًا وهو كتابٌ كبيرٌ في التاريخ واللغة والأدب، وقد أشار الصَّفدي في أعيان العصر وأعوان النصر إلى المجلد السادس والأربعين منه، وأحال عليه.

وقد جاءت تراجم الكتاب ممتدة زمانيًا، إذ تبدأ بما قبل الإسلام، وتنتهي ببعض من عاش في القرن الثامن الهجري، أي من الذين عاصرهم الصفدي، كما استوعبت التراجم مساحات مكانية واسعة، من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.

وعلى كتاب الوافي ألف ابن تغري بردي كتابه (المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي) ليكون ذيلاً للوافي، من سنة 650هـ إلى آخر أيام ابن تغري بردي سنة 874هـ.


منهج الكتاب
ذكر الصفدي في مقدمة كتابه سبب تأليف الكتاب، قال:

وَوجدت النَّفس تستروح إِلَى مطالعة أَخْبَار من تقدم ومراجعة آثَار من خرب ربع عمره وتهدم ومنازعة أَحْوَال من غبر فِي الزَّمَان وَمَا ترك للشعراء من متردم إِذْ هُوَ فن لَا يمل من أثارة دفائن دفاتره وَلَا تبل جوانح من الفه إِلَّا بمواطن مواطره كم من نَاظر اجتنى زهراً ناضراً من أوراقه
وبَسَطَ الصفدي في من ترجم لهم قائلًا:

فَأَحْبَبْت أَن أجمع من تراجم الْأَعْيَان من هَذِه الْأمة الْوسط وكملة هَذِه الْملَّة الَّتِي مد الله تَعَالَى لَهَا الْفضل الأوفى وَبسط ونجباء الزَّمَان وأمجاده ورؤوس كل فضل واعضاده وأساطين كل علم وأوتاده وأبطال كل ملحمة وشجعان كل حَرْب وفرسان كل معرك لَا يسلمُونَ من الطعْن وَلَا يخرجُون عَن الضَّرْب مِمَّن وَقع عَلَيْهِ اخْتِيَار تتبعي واختباري ولزنى إِلَيْهِ اضطرام تطلبي واضطراري مَا يكون متسقا فِي هَذَا التَّأْلِيف دره منتشقا من روض هَذَا التصنيف زهره فَلَا أغادر أحدا من الْخُلَفَاء الرَّاشِدين وأعيان الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ والملوك والأمراء والقضاة والعمال والوزراء والقراء والمحدثين وَالْفُقَهَاء والمشايخ والصلحاء وأرباب الْعرْفَان والأولياء والنحاة والأدباء وَالْكتاب وَالشعرَاء والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء وَأَصْحَاب النَّحْل والبدع والآراء وأعيان كل فن اشْتهر مِمَّن اتقنه من الْفُضَلَاء من كل نجيب مجيد ولبيب مُفِيد.

ترتيب الكتاب ومنهجه
جاء ترتيب الكتاب على نسق تأليفات المؤلفين المعاصرين والمتقدمين من الصفدي، قال:

الوافي بالوفياتوَجعلت ترتيبه على الْحُرُوف وتبويبه وتذهيب وَضعه بذلك وتهذيبه على أنني ابتدأت بِذكر سيدنَا مُحَمَّد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِذْ هُوَ الَّذِي أَتَى بِهَذَا الدّين الْقيم وسراجه وهاج وَصَاحب التَّنْبِيه على هَذِه الشرعة والمنهاج فاذكر تَرْجَمته مُخْتَصرا وأسرد أمره مُقْتَصرا.

ثم قال بعد حين: «ثمَّ أذكر البَاقِينَ من حرف الْألف إِلَى الْيَاء على توالي الْحُرُوف وأتيت فِي كل حرف بِمن جَاءَ فِيهِ من الْآحَاد والعشرات والمئين والألوف بِشَرْط أَن لَا أدع كميت الْقَلَم يمرح فِي ميدان طرسه إِذا أجررته رسنه وَلَا أكون إِلَّا من الَّذين يَسْتَمِعُون القَوْل فيتبعون أحْسنه الزمر وَلَا أغدو إِلَّا مِمَّن يلغي السَّيئَة وَيذكر الحسنة»، ثم أردف قائلًا: «وَقد قدمت قبل ذَلِك مُقَدّمَة فِيهَا فُصُول فوائدها مهمة وقواعدها يملك الْفَاضِل بهَا من الاتقان أزمة تتنوع الإفادة فِيهَا، ثمَّ إِنِّي أعقد لكل اسْم بَابا يَنْقَسِم إِلَى فُصُول بِعَدَد حُرُوف المعجم تتَعَلَّق الْحُرُوف فِي الْفُصُول بأوائل أَسمَاء الْآبَاء ليتنزل كل وَاحِد فِي مَوْضِعه ويشرق كل نجم فِي هَذَا الْأُفق من مطلعه فَلَا يعدو أحدهم مَكَانَهُ وَلَا يرفع هَذَا تمسك تنسك وَلَا يخْفض ذَاك جِنَايَة خِيَانَة وَلَا يتَأَخَّر هَذَا لمهابط مهانة وَلَا يتَقَدَّم ذَاك لمكارم مكانة وَقد سميته الوافي بالوفيات».

محتوى الكتاب
الكتاب يترجم لمن حدثت وفاته قبل سنة 764هـ، وهي سنة وفاة المؤلف، وهذا في الغالب، وليس شرطا دائمًا، بل إنه يتخلف أحيانًا في بعض التراجم.. ويضم أكثر من أربعة عشر ألف ترجمة، وكثير منها لا يُعرف لها مصدر آخر غيره، كما يضم الكتاب الكثير من النكت العلمية والأدبية؛ في التاريخ، والنحو، والبلاغة، والفقه، والطبّ، وغيرها.

طبعات الكتاب
هناك طبعتيْن صدرتا لكتاب (الوافي بالوفيات)، وهما:
طبعة دار إحياء التراث العربي بتحقيق أحمد الأرناؤوط، وتركي مصطفى، سنة النشر: 2000، عدد المجلدات: 29
الطبعة الألمانية بعناية هلمون ريتر، طبعتها جمعية المستشرقين الألمانية بعناية مع من المحققين، 1991م.
صلاح الدين الصفدي -
صلاح الدين الصَّفديّ هو صلاح الدين أبو الصَّفاء خليل بن أيبك بن عبد الله الألبَكِي الفاري الصَّفديّ الدِّمشقيّ الشَّافعيّ. (صفد، 696 هـ - دمشق، 10 شوَّال 764 هـ) وُلِدَ لواحدٍ من أمراء المماليك، في صفد سنة ستٍّ وتسعين وست مئة، ونشأ في أُسرة ثريَّة نشأةً مرفَّهة، فحفظ القرآن العزيز في صغره، ثُمَّ طلب العلم، وبرع في النَّحو واللُّغة والأدب والإنشاء، وكتب الخطّ المنسوب، وقرأ الحديث وكتبه. وتعانى صناعة الرَّسم على القماش، ثُمَّ حُبِّب إليه الأدب فولِعَ به، وذكر عن نفسه أنَّ أباه لم يمكِّنه من الاشتغال حتى استوفى عشرين سنة، فطلب بنفسه وقال الشعر الحسن ثُمَّ أكثر جداً من النَّظم والتَّرسل والتَّواقيع.



❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الوافي بالوفيات ج1 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 1 ❝ ❞ لوعة الشاكي ودمعة الباكي ❝ ❞ لوعة الشاكي ودمعة الباكي ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 3 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 2 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 5 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 6 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 4 ❝ الناشرين : ❞ دار الفكر للطباعة والنشر ❝ ❞ دار احياء التراث العربي ❝ ❞ دار الكتاب العربى للنشر ❝ ❞ الشركة المتحدة للتوزيع ❝ ❞ المطبعة الرحمانية بمصر ❝ ❞ دار فرانز شتايز، بمدينة فيسبادن (ألمانيا) ❝ ❞ دار إحياء الكتاب العربية ❝ ❞ المعهد الألماني للأبحاث الشرقية ❝ ❞ دار كلاوس شفارتس - برلين ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الوافي بالوفيات الجزء الثامن عشر

1991م - 1442هـ
الموت هو حالة توقف الكائنات الحية نهائياً عن النمو والاستقلاب والنشاطات الوظيفية الحيوية مثل التنفس والأكل والشرب والتفكير والحركة والمشاعر وجميع النشاطات الحيوية ولا يمكن للأجساد الميتة أن ترجع لمزاولة النشاطات والوظائف الآنفة الذكر.

الموت عبارة عن خروج الروح من جسم الإنسان والانتقال إلى مرحلة الحياة الأخرى، وأغلب الأديان لا تحدد ماهية الروح هذه والكل يقول بأن هذا سرّ من أسرار الله.

ويؤمن أتباع الديانات السماوية بأن هناك حياة أخرى بعد الموت تعتمد على إيمان البشر أو أفعالهم فينالون العقاب في النار أو الثواب في الجنّة، فهذه الديانات جميعها جاءت لترسخ مبدأ الثواب والعقاب، ويعتبر الإسلام أن الروح هي من علم الغيب عند الله وهي سر عظيم من أسرار الرب.

ويؤمن أتباع الديانة البوذية بدورة من الولادة، والموت وإعادة الولادة لا يخرج منها الإنسان إلا بالوعي الكامل لحقيقة الوجود، وتؤمن ديانات أخرى بتناسخ الأرواح كالهندوسية

وهذا أضخم مؤلفات الصَّفّدي، وأوفى الكتب المؤلفة في الإسلام في تراجم الرجال، وضعه الصفدي في ثلاثين مجلدة، وهو يأثي في المرتبة الثانية من ناحية الحجم بعد كتابه: التذكرة الصفدية أو التذكرة الصلاحية، الذي ما يزال مخطوطًا وهو كتابٌ كبيرٌ في التاريخ واللغة والأدب، وقد أشار الصَّفدي في أعيان العصر وأعوان النصر إلى المجلد السادس والأربعين منه، وأحال عليه.

وقد جاءت تراجم الكتاب ممتدة زمانيًا، إذ تبدأ بما قبل الإسلام، وتنتهي ببعض من عاش في القرن الثامن الهجري، أي من الذين عاصرهم الصفدي، كما استوعبت التراجم مساحات مكانية واسعة، من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.

وعلى كتاب الوافي ألف ابن تغري بردي كتابه (المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي) ليكون ذيلاً للوافي، من سنة 650هـ إلى آخر أيام ابن تغري بردي سنة 874هـ.


منهج الكتاب
ذكر الصفدي في مقدمة كتابه سبب تأليف الكتاب، قال:

وَوجدت النَّفس تستروح إِلَى مطالعة أَخْبَار من تقدم ومراجعة آثَار من خرب ربع عمره وتهدم ومنازعة أَحْوَال من غبر فِي الزَّمَان وَمَا ترك للشعراء من متردم إِذْ هُوَ فن لَا يمل من أثارة دفائن دفاتره وَلَا تبل جوانح من الفه إِلَّا بمواطن مواطره كم من نَاظر اجتنى زهراً ناضراً من أوراقه
وبَسَطَ الصفدي في من ترجم لهم قائلًا:

فَأَحْبَبْت أَن أجمع من تراجم الْأَعْيَان من هَذِه الْأمة الْوسط وكملة هَذِه الْملَّة الَّتِي مد الله تَعَالَى لَهَا الْفضل الأوفى وَبسط ونجباء الزَّمَان وأمجاده ورؤوس كل فضل واعضاده وأساطين كل علم وأوتاده وأبطال كل ملحمة وشجعان كل حَرْب وفرسان كل معرك لَا يسلمُونَ من الطعْن وَلَا يخرجُون عَن الضَّرْب مِمَّن وَقع عَلَيْهِ اخْتِيَار تتبعي واختباري ولزنى إِلَيْهِ اضطرام تطلبي واضطراري مَا يكون متسقا فِي هَذَا التَّأْلِيف دره منتشقا من روض هَذَا التصنيف زهره فَلَا أغادر أحدا من الْخُلَفَاء الرَّاشِدين وأعيان الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ والملوك والأمراء والقضاة والعمال والوزراء والقراء والمحدثين وَالْفُقَهَاء والمشايخ والصلحاء وأرباب الْعرْفَان والأولياء والنحاة والأدباء وَالْكتاب وَالشعرَاء والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء وَأَصْحَاب النَّحْل والبدع والآراء وأعيان كل فن اشْتهر مِمَّن اتقنه من الْفُضَلَاء من كل نجيب مجيد ولبيب مُفِيد.

ترتيب الكتاب ومنهجه
جاء ترتيب الكتاب على نسق تأليفات المؤلفين المعاصرين والمتقدمين من الصفدي، قال:

الوافي بالوفياتوَجعلت ترتيبه على الْحُرُوف وتبويبه وتذهيب وَضعه بذلك وتهذيبه على أنني ابتدأت بِذكر سيدنَا مُحَمَّد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِذْ هُوَ الَّذِي أَتَى بِهَذَا الدّين الْقيم وسراجه وهاج وَصَاحب التَّنْبِيه على هَذِه الشرعة والمنهاج فاذكر تَرْجَمته مُخْتَصرا وأسرد أمره مُقْتَصرا.

ثم قال بعد حين: «ثمَّ أذكر البَاقِينَ من حرف الْألف إِلَى الْيَاء على توالي الْحُرُوف وأتيت فِي كل حرف بِمن جَاءَ فِيهِ من الْآحَاد والعشرات والمئين والألوف بِشَرْط أَن لَا أدع كميت الْقَلَم يمرح فِي ميدان طرسه إِذا أجررته رسنه وَلَا أكون إِلَّا من الَّذين يَسْتَمِعُون القَوْل فيتبعون أحْسنه الزمر وَلَا أغدو إِلَّا مِمَّن يلغي السَّيئَة وَيذكر الحسنة»، ثم أردف قائلًا: «وَقد قدمت قبل ذَلِك مُقَدّمَة فِيهَا فُصُول فوائدها مهمة وقواعدها يملك الْفَاضِل بهَا من الاتقان أزمة تتنوع الإفادة فِيهَا، ثمَّ إِنِّي أعقد لكل اسْم بَابا يَنْقَسِم إِلَى فُصُول بِعَدَد حُرُوف المعجم تتَعَلَّق الْحُرُوف فِي الْفُصُول بأوائل أَسمَاء الْآبَاء ليتنزل كل وَاحِد فِي مَوْضِعه ويشرق كل نجم فِي هَذَا الْأُفق من مطلعه فَلَا يعدو أحدهم مَكَانَهُ وَلَا يرفع هَذَا تمسك تنسك وَلَا يخْفض ذَاك جِنَايَة خِيَانَة وَلَا يتَأَخَّر هَذَا لمهابط مهانة وَلَا يتَقَدَّم ذَاك لمكارم مكانة وَقد سميته الوافي بالوفيات».

محتوى الكتاب
الكتاب يترجم لمن حدثت وفاته قبل سنة 764هـ، وهي سنة وفاة المؤلف، وهذا في الغالب، وليس شرطا دائمًا، بل إنه يتخلف أحيانًا في بعض التراجم.. ويضم أكثر من أربعة عشر ألف ترجمة، وكثير منها لا يُعرف لها مصدر آخر غيره، كما يضم الكتاب الكثير من النكت العلمية والأدبية؛ في التاريخ، والنحو، والبلاغة، والفقه، والطبّ، وغيرها.

طبعات الكتاب
هناك طبعتيْن صدرتا لكتاب (الوافي بالوفيات)، وهما:
طبعة دار إحياء التراث العربي بتحقيق أحمد الأرناؤوط، وتركي مصطفى، سنة النشر: 2000، عدد المجلدات: 29
الطبعة الألمانية بعناية هلمون ريتر، طبعتها جمعية المستشرقين الألمانية بعناية مع من المحققين، 1991م.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

الموت هو حالة توقف الكائنات الحية نهائياً عن النمو والاستقلاب والنشاطات الوظيفية الحيوية مثل التنفس والأكل والشرب والتفكير والحركة والمشاعر وجميع النشاطات الحيوية ولا يمكن للأجساد الميتة أن ترجع لمزاولة النشاطات والوظائف الآنفة الذكر.

الموت عبارة عن خروج الروح من جسم الإنسان والانتقال إلى مرحلة الحياة الأخرى، وأغلب الأديان لا تحدد ماهية الروح هذه والكل يقول بأن هذا سرّ من أسرار الله.

ويؤمن أتباع الديانات السماوية بأن هناك حياة أخرى بعد الموت تعتمد على إيمان البشر أو أفعالهم فينالون العقاب في النار أو الثواب في الجنّة، فهذه الديانات جميعها جاءت لترسخ مبدأ الثواب والعقاب، ويعتبر الإسلام أن الروح هي من علم الغيب عند الله وهي سر عظيم من أسرار الرب.

ويؤمن أتباع الديانة البوذية بدورة من الولادة، والموت وإعادة الولادة لا يخرج منها الإنسان إلا بالوعي الكامل لحقيقة الوجود، وتؤمن ديانات أخرى بتناسخ الأرواح كالهندوسية

وهذا أضخم مؤلفات الصَّفّدي، وأوفى الكتب المؤلفة في الإسلام في تراجم الرجال، وضعه الصفدي في ثلاثين مجلدة، وهو يأثي في المرتبة الثانية من ناحية الحجم بعد كتابه: التذكرة الصفدية أو التذكرة الصلاحية، الذي ما يزال مخطوطًا وهو كتابٌ كبيرٌ في التاريخ واللغة والأدب، وقد أشار الصَّفدي في أعيان العصر وأعوان النصر إلى المجلد السادس والأربعين منه، وأحال عليه.

وقد جاءت تراجم الكتاب ممتدة زمانيًا، إذ تبدأ بما قبل الإسلام، وتنتهي ببعض من عاش في القرن الثامن الهجري، أي من الذين عاصرهم الصفدي، كما استوعبت التراجم مساحات مكانية واسعة، من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب. 

وعلى كتاب الوافي ألف ابن تغري بردي كتابه (المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي) ليكون ذيلاً للوافي، من سنة 650هـ إلى آخر أيام ابن تغري بردي سنة 874هـ.


منهج الكتاب
ذكر الصفدي في مقدمة كتابه سبب تأليف الكتاب، قال:

وَوجدت النَّفس تستروح إِلَى مطالعة أَخْبَار من تقدم ومراجعة آثَار من خرب ربع عمره وتهدم ومنازعة أَحْوَال من غبر فِي الزَّمَان وَمَا ترك للشعراء من متردم إِذْ هُوَ فن لَا يمل من أثارة دفائن دفاتره وَلَا تبل جوانح من الفه إِلَّا بمواطن مواطره كم من نَاظر اجتنى زهراً ناضراً من أوراقه
وبَسَطَ الصفدي في من ترجم لهم قائلًا:

فَأَحْبَبْت أَن أجمع من تراجم الْأَعْيَان من هَذِه الْأمة الْوسط وكملة هَذِه الْملَّة الَّتِي مد الله تَعَالَى لَهَا الْفضل الأوفى وَبسط ونجباء الزَّمَان وأمجاده ورؤوس كل فضل واعضاده وأساطين كل علم وأوتاده وأبطال كل ملحمة وشجعان كل حَرْب وفرسان كل معرك لَا يسلمُونَ من الطعْن وَلَا يخرجُون عَن الضَّرْب مِمَّن وَقع عَلَيْهِ اخْتِيَار تتبعي واختباري ولزنى إِلَيْهِ اضطرام تطلبي واضطراري مَا يكون متسقا فِي هَذَا التَّأْلِيف دره منتشقا من روض هَذَا التصنيف زهره فَلَا أغادر أحدا من الْخُلَفَاء الرَّاشِدين وأعيان الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ والملوك والأمراء والقضاة والعمال والوزراء والقراء والمحدثين وَالْفُقَهَاء والمشايخ والصلحاء وأرباب الْعرْفَان والأولياء والنحاة والأدباء وَالْكتاب وَالشعرَاء والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء وَأَصْحَاب النَّحْل والبدع والآراء وأعيان كل فن اشْتهر مِمَّن اتقنه من الْفُضَلَاء من كل نجيب مجيد ولبيب مُفِيد.

ترتيب الكتاب ومنهجه
جاء ترتيب الكتاب على نسق تأليفات المؤلفين المعاصرين والمتقدمين من الصفدي، قال:

   الوافي بالوفيات    وَجعلت ترتيبه على الْحُرُوف وتبويبه وتذهيب وَضعه بذلك وتهذيبه على أنني ابتدأت بِذكر سيدنَا مُحَمَّد رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِذْ هُوَ الَّذِي أَتَى بِهَذَا الدّين الْقيم وسراجه وهاج وَصَاحب التَّنْبِيه على هَذِه الشرعة والمنهاج فاذكر تَرْجَمته مُخْتَصرا وأسرد أمره مُقْتَصرا.       
 
ثم قال بعد حين: «ثمَّ أذكر البَاقِينَ من حرف الْألف إِلَى الْيَاء على توالي الْحُرُوف وأتيت فِي كل حرف بِمن جَاءَ فِيهِ من الْآحَاد والعشرات والمئين والألوف بِشَرْط أَن لَا أدع كميت الْقَلَم يمرح فِي ميدان طرسه إِذا أجررته رسنه وَلَا أكون إِلَّا من الَّذين يَسْتَمِعُون القَوْل فيتبعون أحْسنه الزمر وَلَا أغدو إِلَّا مِمَّن يلغي السَّيئَة وَيذكر الحسنة»، ثم أردف قائلًا: «وَقد قدمت قبل ذَلِك مُقَدّمَة فِيهَا فُصُول فوائدها مهمة وقواعدها يملك الْفَاضِل بهَا من الاتقان أزمة تتنوع الإفادة فِيهَا، ثمَّ إِنِّي أعقد لكل اسْم بَابا يَنْقَسِم إِلَى فُصُول بِعَدَد حُرُوف المعجم تتَعَلَّق الْحُرُوف فِي الْفُصُول بأوائل أَسمَاء الْآبَاء ليتنزل كل وَاحِد فِي مَوْضِعه ويشرق كل نجم فِي هَذَا الْأُفق من مطلعه فَلَا يعدو أحدهم مَكَانَهُ وَلَا يرفع هَذَا تمسك تنسك وَلَا يخْفض ذَاك جِنَايَة خِيَانَة وَلَا يتَأَخَّر هَذَا لمهابط مهانة وَلَا يتَقَدَّم ذَاك لمكارم مكانة وَقد سميته الوافي بالوفيات».

محتوى الكتاب
الكتاب يترجم لمن حدثت وفاته قبل سنة 764هـ، وهي سنة وفاة المؤلف، وهذا في الغالب، وليس شرطا دائمًا، بل إنه يتخلف أحيانًا في بعض التراجم.. ويضم أكثر من أربعة عشر ألف ترجمة، وكثير منها لا يُعرف لها مصدر آخر غيره، كما يضم الكتاب الكثير من النكت العلمية والأدبية؛ في التاريخ، والنحو، والبلاغة، والفقه، والطبّ، وغيرها.

طبعات الكتاب
هناك طبعتيْن صدرتا لكتاب (الوافي بالوفيات)، وهما:
طبعة دار إحياء التراث العربي بتحقيق أحمد الأرناؤوط، وتركي مصطفى، سنة النشر: 2000، عدد المجلدات: 29
الطبعة الألمانية بعناية هلمون ريتر، طبعتها جمعية المستشرقين الألمانية بعناية مع من المحققين، 1991م.

الجزء الأول 
بسم الله الرحمن الرحيم مقدمة الصفدي 
عونك اللهم وعفوك 
المقدمة 
أقدم التواريخ التي بأيدي الناس 
الفصل الثاني 
الفصل الثالث 
في كيفية كتابة التاريخ 
الفصل الرابع 
النسب مما يضطر إليه المورخ 
الفصل الخامس 
في بيان العلم والكنية واللقب 
وكيفية ترتيب ذلك مع النسبة على اختلافها المتنوع 
الفصل السادس 
في الهجاء 
الفصل السابع 
الفصل الثامن 
الوفاة يحتاج إلى معرفة أصلها 
الفصل التاسع 
في فوائد التاريخ 
الفصل العاشر 
في أدب المورخ 
الفصل الحادي عشر 
في ذكر شيء من أسماء كتب التواريخ 
المؤلفة لمن تقدم من أرباب هذا الفن 
تاريخ المشرق وبلاده 
تاريخ مصر 
تاريخ المغرب وبلاده 
تاريخ اليمن والحجاز 
التواريخ الجامعة 
تواريخ الخلفاء 
تواريخ الملوك 
تواريخ الوزراء والعمال 
تواريخ القضاة 
تواريخ القراء 
تواريخ العلماء 
تواريخ الشعراء 
تواريخ مختلفة 
باب محمد 
محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم 
سيدنا ومولانا وحبيبنا نبي الرحمة وهادى الأمة 
شرح الغريب مما في صفته 
صلى الله عليه وسلم 
أخلاقه صلى الله عليه وسلم 
نحوا من خمسين بعث عبيدة بن الحرث بن المطلب أسفل ثنية المرة وبعث حمزة بن عبد المطلب إلى ساحل البحر من ناحية العيص وهذان البعثان متقاربان جدا فاختلف في أيهما كان أول وهما أول راية عقدها وبعث سعد ابن أبي وقاص إلى الخرار وبعث عبد الله بن جحش إلى نخلة وبعث 
حججه وعمره 
زوجاته 
أولاده 
بناته 
أعمامه 
وعماته 
أمراؤه 
رسله إلى الملوك 
مواليه 
وإماؤه 
خدمه 
حرسه 
كتابه 
النجباء من أصحابه 
الذين أشبهوه 
دوابه 
سلاحه 
أثوابه وأثاثه 
محمد بن محمد 
الحافظ ابن الباغندي محمد بن محمد بن سليمان بن الحرث 
أبو الحسن النفاح محدث محمد بن محمد بن عبد الله 
أبو جعفر الشيباني الكوفي محمد بن محمد بن عقبة 
النسوي الشافعي محمد بن محمد بن إبراهيم 
أبو الحسين الخزاعي النحوي محمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن حمدان 
الوزير ابن بقية محمد بن محمد بن بقية بالباء الموحدة والقاف على وزن هدية 
الملطى النحوي محمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن مسلم 
القاضي الجذوعي محمد بن محمد بن اسماعيل بن شداد 
أبو الحسن ابن الورد الزاهد محمد بن محمد بن عيسى 
الطويري والي مظالم القيروان محمد بن محمد بن خالد 
أبو نصر الفارابي محمد بن محمد بن طرخان بن أوزلغ 
أبو عثمان ابن الإمام الشافعي محمد بن محمد بن ادريس 
ابن القاهر أمير المؤمنين محمد بن محمد 
أبو جعفر الحمال المحدث محمد بن محمد بن عبد الرحمن بن حمزة بن جميل 
الحاكم الكبير المحدث محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق 
أبو منصور الأزهري الشافعي محمد بن محمد بن عبد الله بن الحسين 
الشيخ المفيد الشيعي محمد بن محمد بن النعمان بن المعلم 
ابن الدقاق الشافعي الأصولي محمد بن محمد بن جعفر 
أبو الفرج الشلحي الكاتب محمد بن محمد بن سهل 
ابن المأمون محمد بن محمد بن أحمد 
ابن إسحاق بن جابر أبو الحسن الخيشي البصري النحوي قرأ النحو بالبصرة على أبي عبد الله النمري صاحب أبي رياش وسمع جماعة وبرع في النحو قال ابن النجار كان من أئمة النحو المشهورين بالفضل والنبل وله شعر وقال ابن ماكولا كان إماما في حل المترجم وهو من شيوخ ابن 
أبو الحرث نقيب العلويين بالكوفة كان شجاعا جوادا دينا رئيسا وكانت إليه النقابة مع تسيير 
أبو الحسن البغدادي الحنفي محمد بن محمد بن ابراهيم 
شيخ الشرف العبيدلي محمد بن محمد بن علي 
الناصحي الشافعي محمد بن محمد 
أبو جعفر الشاماتي النيسابوري الأديب تخرج به جماعة من المتأدبين وله الخط المشهور 
أبو طالب ابن غيلان البزاز محمد بن محمد بن إبراهيم 
أبو الحسن البصروي الشاعر محمد بن محمد بن أحمد 
أبو الفتح الكاتب البغدادي ابن الأديب محمد بن محمد 
النقيب أبو تمام الزينبي محمد بن محمد بن علي 
أبو الحسن البيضاوي الشافعي ختن الطبري محمد بن محمد بن عبد الله 
مسند العراق أبو نصر العباسي محمد بن محمد بن علي 
ابن سندة المطرز محمد بن محمد بن أحمد 
الوزير فخر الدولة ابن جهير محمد بن محمد بن جهير 
أبو نصر الرامشي محمد بن محمد بن أحمد 
ابن عيشون المنجم الشاعر محمد بن محمد بن الحسن 
الفلنقي المقريء محمد بن محمد بن عبد الله 
ابن قرطف بالقاف والراء والطاء المهملة والفاء على وزن قطرب أبو الفتح النعمان الشاعر المشهور ويعرف بابن الأديب وكان من ظرفاء بغداد وله كتابة حسنة روى عنه من شعره ابن السمعاني توفي سنة ستين وخمس مائة ومما أورد له ابن النجار من قصيدة البسيط كلا 
الله وأبو بكر اليعمري الأندلسي الأديب الشاعر روى عن ابن أبي الخصال توفي في سنة تسع وثمانين وخمس مائة 
أبو الفتح الحريمي الواعظ كان مليح الإيراد قدم بغداد سنة تسع وخمس مائة حدث على المنبر عن القشيري قال تزوج النبي صلى الله عليه وسلم امرأة فرأى بكشحها بياضا فردها وقال ألحقي بأهلك وزاد في الحديث فنزل جبريل فقال العلي الأعلى يقرئك السلام ويقول لك بنقطة.

الوافي بالوفيات ج7

الوافي بالوفيات ج6

الوافي بالوفيات ج5

الوافي بالوفيات ج4

الوافي بالوفيات ج2

الوافي بالوفيات ج1

الوافي بالوفيات المكتبة الشاملة الحديثة

تحميل كتاب الوافي بالوفيات الصفدي

الوافي بالوفيات ج11

الوافي بالوفيات الجزء الثاني

أفضل طبعة لكتاب الوافي بالوفيات

صلاح الدين الصفدي

الوافي بالوفيات دار الكتب العلمية

فوات الوفيات



سنة النشر : 1991م / 1411هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 10.0 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الوافي بالوفيات الجزء الثامن عشر

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الوافي بالوفيات الجزء الثامن عشر
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
صلاح الدين الصفدي - Salah al Din Safadi

كتب صلاح الدين الصفدي صلاح الدين الصَّفديّ هو صلاح الدين أبو الصَّفاء خليل بن أيبك بن عبد الله الألبَكِي الفاري الصَّفديّ الدِّمشقيّ الشَّافعيّ. (صفد، 696 هـ - دمشق، 10 شوَّال 764 هـ) وُلِدَ لواحدٍ من أمراء المماليك، في صفد سنة ستٍّ وتسعين وست مئة، ونشأ في أُسرة ثريَّة نشأةً مرفَّهة، فحفظ القرآن العزيز في صغره، ثُمَّ طلب العلم، وبرع في النَّحو واللُّغة والأدب والإنشاء، وكتب الخطّ المنسوب، وقرأ الحديث وكتبه. وتعانى صناعة الرَّسم على القماش، ثُمَّ حُبِّب إليه الأدب فولِعَ به، وذكر عن نفسه أنَّ أباه لم يمكِّنه من الاشتغال حتى استوفى عشرين سنة، فطلب بنفسه وقال الشعر الحسن ثُمَّ أكثر جداً من النَّظم والتَّرسل والتَّواقيع. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الوافي بالوفيات ج1 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 1 ❝ ❞ لوعة الشاكي ودمعة الباكي ❝ ❞ لوعة الشاكي ودمعة الباكي ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 3 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 2 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 5 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 6 ❝ ❞ أعيان العصر وأعوان النصر مجلد 4 ❝ الناشرين : ❞ دار الفكر للطباعة والنشر ❝ ❞ دار احياء التراث العربي ❝ ❞ دار الكتاب العربى للنشر ❝ ❞ الشركة المتحدة للتوزيع ❝ ❞ المطبعة الرحمانية بمصر ❝ ❞ دار فرانز شتايز، بمدينة فيسبادن (ألمانيا) ❝ ❞ دار إحياء الكتاب العربية ❝ ❞ المعهد الألماني للأبحاث الشرقية ❝ ❞ دار كلاوس شفارتس - برلين ❝ ❱. المزيد..

كتب صلاح الدين الصفدي
الناشر:
دار فرانز شتايز، بمدينة فيسبادن (ألمانيا)
كتب دار فرانز شتايز، بمدينة فيسبادن (ألمانيا)❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين (ت: ريتر) ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو الحسن الأشعري ❝ ❱.المزيد.. كتب دار فرانز شتايز، بمدينة فيسبادن (ألمانيا)
الطب النبويزخرفة توبيكاتالمساعدة بالعربيتورتة عيد ميلادكتب الروايات والقصصمعنى اسمخدماتكتب القانون والعلوم السياسيةكورسات مجانيةكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتابة على تورتة الزفافكتب قصص و رواياتتورتة عيد الميلادكتابة على تورتة مناسبات وأعيادSwitzerland United Kingdom United States of Americaاصنع بنفسككتب التاريخحروف توبيكات مزخرفة بالعربيشخصيات هامة مشهورةكتب السياسة والقانونمعاني الأسماءFacebook Text Artالتنمية البشريةمعاني الأسماءالقرآن الكريمOnline يوتيوبقراءة و تحميل الكتبكتب للأطفال مكتبة الطفلحكم قصيرةحكمةالكتب العامة زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتابة على تورتة الخطوبةكتب اسلاميةكتب الأدبكورسات اونلاينكتابة أسماء عالصورزخرفة الأسماءأسمك عالتورتهالكتابة عالصوركتب تعلم اللغاتبرمجة المواقعاقتباسات ملخصات كتب