❞ كتاب تهذيب التهذيب- دار احياء التراث العربي الجزء الثالث ❝  ⏤ الحافظ ابن حجر العسقلانى

❞ كتاب تهذيب التهذيب- دار احياء التراث العربي الجزء الثالث ❝ ⏤ الحافظ ابن حجر العسقلانى

نبذة عن كتاب :


تهذيب التهذيب هو كتاب يختص بعلم رجال الحديث ألفه الحافظ ابن حجر العسقلاني، ويعد هذا الكتاب مختصر لكتاب كبير في أسماء رجال الكتب الستة في الحديث وأحوالهم، ألفه الحافظ عبد الغني المقدسي الحنبلي وأسماه (الكمال في أسماء الرجال) وأودع فيه أقوال الأئمة في رجال الصحيحين والسنن الأربعة، معتمداً على تواريخ البخاري وكتاب ابن أبي حاتم (الجرح والتعديل)، ثم جاء الحافظ المزي فاختصر كتاب الحافظ المقدسي في كتاب جديد أسماه (تهذيب الكمال)، ثم جاء الحافظ ابن حجر العسقلاني من بعد، فاختصره وزاد عليه أشياء فاتتهما وهي كثيرة وعقب عليهما، وسمى مختصره : (تهذيب التهذيب) ثم اختصره في كتاب (تقريب التهذيب).

ويُعد كتاب تهذيب التهذيب كتاباً مهماً جداً، اقتصر فيه ابن حجر على ما يفيد الجرح والتعديل خاصة في رجال الكتب الستة، وحذف ما طال به تهذيب الكمال من الأحاديث والأسانيد الطويلة.

سبب تأليف الكتاب
رأى الحافظ ابن حجر أن الحافظ المزي أطال كتابه بأشياء تركها أولى، وقصر فيه بأشياء ذكرها وإثباتها أولى، وأن من هذب الكتاب أو تعقبه كالذهبي ومغلطاي قد وقع في أوهام أو تقصير مما دفعه لتأليف الكتاب، وقد قال في المقدمة موضحا سبب تأليفه للكتاب: «أما بعد، فإن كتاب الكمال في أسماء الرجال الذي ألفه الحافظ الكبير أبو محمد عبدالغني بن عبدالواحد بن سرور المقدسي، وهذبه الحافظ الشهير أبو الحجاج يوسف بن الزكي المزي من أجل المصنفات في معرفة حملة الآثار وضعًا، وأعظم المؤلفات في بصائر ذوي الألباب وقعا، ولاسيما التهذيب فهو الذي وفق بين اسم الكتاب ومسماه، وألف بين لفظه ومعناه، بيد أنه أطال وأطاب، ووجد مكان القول ذا سعة فقال وأصاب، ولكن قصرت الهمم عن تحصيله لطوله، فاقتصر بعض الناس على الكشف من الكاشف الذي اختصره منه الحافظ أبو عبدالله الذهبي. ولما نظرت في هذه الكتب وجدت تراجم الكاشف إنما هي كالعنوان تتشوق النفوس إلى الاطلاع على ما وراءه، ثم رأيت للذهبي كتابا سماه تذهيب التهذيب أطال فيه العبارة ولم يعدُ ما في التهذيب غالبًا وإن زاد ففي بعض الأحايين وفيات بالظن والتخمين، أو مناقب لبعض المترجمين، مع إهمال كثير من التوثيق والتجريح، اللذين عليهما مدار التضعيف والتصحيح.

هذا وفي التهذيب عدد من الأسماء لم يعرف الشيخ بشيء من أحوالهم، بل لا يزيد على قوله: روى عن فلان، روى عنه فلان، أخرج له فلان. وهذا لا يروي الغلة، ولا يشفي العلة. فاستخرت الله تعالى في اختصار التهذيب على طريقة أرجو الله أن تكون مستقيمة».

الجزء 1
-مقدمة المؤلف
-باب ذكر الأئمة الذين اعتمادي عليهم فيما جمعت في هذا الكتاب
-الطبقة الثانية
-الطبقة الثالثة
-ونبدأ الآن بأبواب المضاعف من حرف العين
-باب العين والحاء
-باب العين مع الهاء
-باب العين مع الخاء
-العين مع العين مهمل الوجهين
-باب العين والقاف
-باب العين مع الكاف
-باب العين والجيم
-باب العين والشين
-باب العين والضاد
-باب العين والضاد
-باب بالعين والسين
-باب العين والزاي
-باب العين والطاء
-باب العين والدال
-باب العين والتاء
-باب العين والظاء
-باب العين والذال
-باب العين والثاء
-باب العين والراء
-باب العين واللام
الحافظ ابن حجر العسقلانى - شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن أحمد الكناني العسقلاني ثم المصري الشافعي (شعبان 773 هـ/1371م - ذو الحجة 852 هـ/1449م)، مُحدِّث وعالم مسلم، شافعي المذهب، لُقب بعدة ألقاب منها شيخ الإسلام وأمير المؤمنين في الحديث، أصله من مدينة عسقلان، ولد الحافظ ابن حجر العسقلاني في شهر شعبان سنة 773 هـ في الفسطاط، توفي والده وهو صغير، فتربّى في حضانة أحد أوصياء أبيه، ودرس العلم، وتولّى التدريس.

ولع بالأدب والشعر ثم أقبل على علم الحديث، ورحل داخل مصر وإلى اليمن والحجاز والشام وغيرها لسماع الشيوخ، وعمل بالحديث وشرح صحيح البخاري في كتابه فتح الباري، فاشتهر اسمه، قال السخاوي: «انتشرت مصنفاته في حياته وتهادتها الملوك وكتبها الأكابر.»، وله العديد من المصنفات الأخرى، عدَّها السخاوي 270 مصنفًا، وذكر السيوطي أنها 200 مصنف. وقد تنوعت مصنفاته، فصنف في علوم القرآن، وعلوم الحديث، والفقه، والتاريخ، وغير ذلك من أشهرها: تقريب التهذيب، ولسان الميزان، والدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة، وألقاب الرواة، وغيرها.[5] تولى ابن حجر الإفتاء واشتغل في دار العدل وكان قاضي قضاة الشافعية. وعني ابن حجر عناية فائقة بالتدريس، واشتغل به ولم يكن يصرفه عنه شيء حتى أيام توليه القضاء والإفتاء، وقد درّس في أشهر المدارس في العالم الإسلامي في عهده من مثل: المدرسة الشيخونية والمحمودية والحسنية والبيبرسية والفخرية والصلاحية والمؤيدية ومدرسة جمال الدين الأستادار في القاهرة. توفي في 852 هـ بالقاهر







تحفة النبلاء من قصص الأنبياء ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تهذيب التهذيب (ط. الأوقاف السعودية) المجلد الاول ❝ ❞ БУЛУГ АЛЬ МАРАМ ДОСТИЖЕНИЕ ЦЕЛИ ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الثاني عشر ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الثالث عشر ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الثالث ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء التاسع ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء السابع ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الحادي عشر ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الاول ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية ❝ ❞ مكتبة الرشد ❝ ❞ دار الإسلام ❝ ❞ دار المعرفة للطبع والنشر ❝ ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ مكتبة إبن تيمية ❝ ❞ دار إحياء التراث العربي ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
تهذيب التهذيب- دار احياء التراث العربي الجزء الثالث

1991م - 1443هـ
نبذة عن كتاب :


تهذيب التهذيب هو كتاب يختص بعلم رجال الحديث ألفه الحافظ ابن حجر العسقلاني، ويعد هذا الكتاب مختصر لكتاب كبير في أسماء رجال الكتب الستة في الحديث وأحوالهم، ألفه الحافظ عبد الغني المقدسي الحنبلي وأسماه (الكمال في أسماء الرجال) وأودع فيه أقوال الأئمة في رجال الصحيحين والسنن الأربعة، معتمداً على تواريخ البخاري وكتاب ابن أبي حاتم (الجرح والتعديل)، ثم جاء الحافظ المزي فاختصر كتاب الحافظ المقدسي في كتاب جديد أسماه (تهذيب الكمال)، ثم جاء الحافظ ابن حجر العسقلاني من بعد، فاختصره وزاد عليه أشياء فاتتهما وهي كثيرة وعقب عليهما، وسمى مختصره : (تهذيب التهذيب) ثم اختصره في كتاب (تقريب التهذيب).

ويُعد كتاب تهذيب التهذيب كتاباً مهماً جداً، اقتصر فيه ابن حجر على ما يفيد الجرح والتعديل خاصة في رجال الكتب الستة، وحذف ما طال به تهذيب الكمال من الأحاديث والأسانيد الطويلة.

سبب تأليف الكتاب
رأى الحافظ ابن حجر أن الحافظ المزي أطال كتابه بأشياء تركها أولى، وقصر فيه بأشياء ذكرها وإثباتها أولى، وأن من هذب الكتاب أو تعقبه كالذهبي ومغلطاي قد وقع في أوهام أو تقصير مما دفعه لتأليف الكتاب، وقد قال في المقدمة موضحا سبب تأليفه للكتاب: «أما بعد، فإن كتاب الكمال في أسماء الرجال الذي ألفه الحافظ الكبير أبو محمد عبدالغني بن عبدالواحد بن سرور المقدسي، وهذبه الحافظ الشهير أبو الحجاج يوسف بن الزكي المزي من أجل المصنفات في معرفة حملة الآثار وضعًا، وأعظم المؤلفات في بصائر ذوي الألباب وقعا، ولاسيما التهذيب فهو الذي وفق بين اسم الكتاب ومسماه، وألف بين لفظه ومعناه، بيد أنه أطال وأطاب، ووجد مكان القول ذا سعة فقال وأصاب، ولكن قصرت الهمم عن تحصيله لطوله، فاقتصر بعض الناس على الكشف من الكاشف الذي اختصره منه الحافظ أبو عبدالله الذهبي. ولما نظرت في هذه الكتب وجدت تراجم الكاشف إنما هي كالعنوان تتشوق النفوس إلى الاطلاع على ما وراءه، ثم رأيت للذهبي كتابا سماه تذهيب التهذيب أطال فيه العبارة ولم يعدُ ما في التهذيب غالبًا وإن زاد ففي بعض الأحايين وفيات بالظن والتخمين، أو مناقب لبعض المترجمين، مع إهمال كثير من التوثيق والتجريح، اللذين عليهما مدار التضعيف والتصحيح.

هذا وفي التهذيب عدد من الأسماء لم يعرف الشيخ بشيء من أحوالهم، بل لا يزيد على قوله: روى عن فلان، روى عنه فلان، أخرج له فلان. وهذا لا يروي الغلة، ولا يشفي العلة. فاستخرت الله تعالى في اختصار التهذيب على طريقة أرجو الله أن تكون مستقيمة».

الجزء 1
-مقدمة المؤلف
-باب ذكر الأئمة الذين اعتمادي عليهم فيما جمعت في هذا الكتاب
-الطبقة الثانية
-الطبقة الثالثة
-ونبدأ الآن بأبواب المضاعف من حرف العين
-باب العين والحاء
-باب العين مع الهاء
-باب العين مع الخاء
-العين مع العين مهمل الوجهين
-باب العين والقاف
-باب العين مع الكاف
-باب العين والجيم
-باب العين والشين
-باب العين والضاد
-باب العين والضاد
-باب بالعين والسين
-باب العين والزاي
-باب العين والطاء
-باب العين والدال
-باب العين والتاء
-باب العين والظاء
-باب العين والذال
-باب العين والثاء
-باب العين والراء
-باب العين واللام .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن كتاب :


تهذيب التهذيب هو كتاب يختص بعلم رجال الحديث ألفه الحافظ ابن حجر العسقلاني، ويعد هذا الكتاب مختصر لكتاب كبير في أسماء رجال الكتب الستة في الحديث وأحوالهم، ألفه الحافظ عبد الغني المقدسي الحنبلي وأسماه (الكمال في أسماء الرجال) وأودع فيه أقوال الأئمة في رجال الصحيحين والسنن الأربعة، معتمداً على تواريخ البخاري وكتاب ابن أبي حاتم (الجرح والتعديل)، ثم جاء الحافظ المزي فاختصر كتاب الحافظ المقدسي في كتاب جديد أسماه (تهذيب الكمال)، ثم جاء الحافظ ابن حجر العسقلاني من بعد، فاختصره وزاد عليه أشياء فاتتهما وهي كثيرة وعقب عليهما، وسمى مختصره : (تهذيب التهذيب) ثم اختصره في كتاب (تقريب التهذيب).

ويُعد كتاب تهذيب التهذيب كتاباً مهماً جداً، اقتصر فيه ابن حجر على ما يفيد الجرح والتعديل خاصة في رجال الكتب الستة، وحذف ما طال به تهذيب الكمال من الأحاديث والأسانيد الطويلة.

سبب تأليف الكتاب
رأى الحافظ ابن حجر أن الحافظ المزي أطال كتابه بأشياء تركها أولى، وقصر فيه بأشياء ذكرها وإثباتها أولى، وأن من هذب الكتاب أو تعقبه كالذهبي ومغلطاي قد وقع في أوهام أو تقصير مما دفعه لتأليف الكتاب، وقد قال في المقدمة موضحا سبب تأليفه للكتاب: «أما بعد، فإن كتاب الكمال في أسماء الرجال الذي ألفه الحافظ الكبير أبو محمد عبدالغني بن عبدالواحد بن سرور المقدسي، وهذبه الحافظ الشهير أبو الحجاج يوسف بن الزكي المزي من أجل المصنفات في معرفة حملة الآثار وضعًا، وأعظم المؤلفات في بصائر ذوي الألباب وقعا، ولاسيما التهذيب فهو الذي وفق بين اسم الكتاب ومسماه، وألف بين لفظه ومعناه، بيد أنه أطال وأطاب، ووجد مكان القول ذا سعة فقال وأصاب، ولكن قصرت الهمم عن تحصيله لطوله، فاقتصر بعض الناس على الكشف من الكاشف الذي اختصره منه الحافظ أبو عبدالله الذهبي. ولما نظرت في هذه الكتب وجدت تراجم الكاشف إنما هي كالعنوان تتشوق النفوس إلى الاطلاع على ما وراءه، ثم رأيت للذهبي كتابا سماه تذهيب التهذيب أطال فيه العبارة ولم يعدُ ما في التهذيب غالبًا وإن زاد ففي بعض الأحايين وفيات بالظن والتخمين، أو مناقب لبعض المترجمين، مع إهمال كثير من التوثيق والتجريح، اللذين عليهما مدار التضعيف والتصحيح.

هذا وفي التهذيب عدد من الأسماء لم يعرف الشيخ بشيء من أحوالهم، بل لا يزيد على قوله: روى عن فلان، روى عنه فلان، أخرج له فلان. وهذا لا يروي الغلة، ولا يشفي العلة. فاستخرت الله تعالى في اختصار التهذيب على طريقة أرجو الله أن تكون مستقيمة».

 الجزء 1
-مقدمة المؤلف
-باب ذكر الأئمة الذين اعتمادي عليهم فيما جمعت في هذا الكتاب
-الطبقة الثانية
-الطبقة الثالثة
-ونبدأ الآن بأبواب المضاعف من حرف العين
-باب العين والحاء
-باب العين مع الهاء
-باب العين مع الخاء
-العين مع العين مهمل الوجهين
-باب العين والقاف
-باب العين مع الكاف
-باب العين والجيم
-باب العين والشين
-باب العين والضاد
-باب العين والضاد
-باب بالعين والسين
-باب العين والزاي
-باب العين والطاء
-باب العين والدال
-باب العين والتاء
-باب العين والظاء
-باب العين والذال
-باب العين والثاء
-باب العين والراء
-باب العين واللام
-باب العين والنون
-باب العين والفاء
-باب العين والباء
-باب العين والميم



سنة النشر : 1991م / 1411هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 21.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة تهذيب التهذيب- دار احياء التراث العربي الجزء الثالث

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل تهذيب التهذيب- دار احياء التراث العربي الجزء الثالث
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
الحافظ ابن حجر العسقلانى - Hafiz Ibn Hajar Al Askalani

كتب الحافظ ابن حجر العسقلانى شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن أحمد الكناني العسقلاني ثم المصري الشافعي (شعبان 773 هـ/1371م - ذو الحجة 852 هـ/1449م)، مُحدِّث وعالم مسلم، شافعي المذهب، لُقب بعدة ألقاب منها شيخ الإسلام وأمير المؤمنين في الحديث، أصله من مدينة عسقلان، ولد الحافظ ابن حجر العسقلاني في شهر شعبان سنة 773 هـ في الفسطاط، توفي والده وهو صغير، فتربّى في حضانة أحد أوصياء أبيه، ودرس العلم، وتولّى التدريس. ولع بالأدب والشعر ثم أقبل على علم الحديث، ورحل داخل مصر وإلى اليمن والحجاز والشام وغيرها لسماع الشيوخ، وعمل بالحديث وشرح صحيح البخاري في كتابه فتح الباري، فاشتهر اسمه، قال السخاوي: «انتشرت مصنفاته في حياته وتهادتها الملوك وكتبها الأكابر.»، وله العديد من المصنفات الأخرى، عدَّها السخاوي 270 مصنفًا، وذكر السيوطي أنها 200 مصنف. وقد تنوعت مصنفاته، فصنف في علوم القرآن، وعلوم الحديث، والفقه، والتاريخ، وغير ذلك من أشهرها: تقريب التهذيب، ولسان الميزان، والدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة، وألقاب الرواة، وغيرها.[5] تولى ابن حجر الإفتاء واشتغل في دار العدل وكان قاضي قضاة الشافعية. وعني ابن حجر عناية فائقة بالتدريس، واشتغل به ولم يكن يصرفه عنه شيء حتى أيام توليه القضاء والإفتاء، وقد درّس في أشهر المدارس في العالم الإسلامي في عهده من مثل: المدرسة الشيخونية والمحمودية والحسنية والبيبرسية والفخرية والصلاحية والمؤيدية ومدرسة جمال الدين الأستادار في القاهرة. توفي في 852 هـ بالقاهر تحفة النبلاء من قصص الأنبياء ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تهذيب التهذيب (ط. الأوقاف السعودية) المجلد الاول ❝ ❞ БУЛУГ АЛЬ МАРАМ ДОСТИЖЕНИЕ ЦЕЛИ ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الثاني عشر ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الثالث عشر ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الثالث ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء التاسع ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء السابع ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الحادي عشر ❝ ❞ الإصابة في تمييز الصحابة «ومعها» الاستيعاب الجزء الاول ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية ❝ ❞ مكتبة الرشد ❝ ❞ دار الإسلام ❝ ❞ دار المعرفة للطبع والنشر ❝ ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ مكتبة إبن تيمية ❝ ❞ دار إحياء التراث العربي ❝ ❱. المزيد..

كتب الحافظ ابن حجر العسقلانى
الناشر:
دار إحياء التراث العربي
كتب دار إحياء التراث العربي.المزيد.. كتب دار إحياء التراث العربي
شخصيات هامة مشهورةSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب للأطفال مكتبة الطفلكتابة على تورتة الخطوبةالطب النبويحكم قصيرةكورسات اونلاينOnline يوتيوبالتنمية البشريةتورتة عيد ميلادكتابة أسماء عالصور زخرفة أسامي و أسماء و حروف..زخرفة توبيكاتخدماتكتب الروايات والقصصتورتة عيد الميلادكتب اسلاميةكتب الأدبحكمةاصنع بنفسكاقتباسات ملخصات كتبFacebook Text Artأسمك عالتورتهكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكورسات مجانيةقراءة و تحميل الكتببرمجة المواقعمعاني الأسماءمعنى اسمكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالكتب العامةمعاني الأسماءكتب التاريخزخرفة الأسماءكتب السياسة والقانونكتابة على تورتة الزفافكتب قصص و رواياتالكتابة عالصورالمساعدة بالعربيكتب تعلم اللغاتالقرآن الكريمكتب القانون والعلوم السياسيةحروف توبيكات مزخرفة بالعربي