❞ كتاب المعجم الأوسط للطبراني الجزء السادس: تابع محمد * 5628 - 6683 ❝  ⏤ الطبراني

❞ كتاب المعجم الأوسط للطبراني الجزء السادس: تابع محمد * 5628 - 6683 ❝ ⏤ الطبراني

المعجم الأوسط للطبراني هو كتاب من أوسع كتب الحديث المسندة عند أهل السنة والجماعة. جمعه الإمام أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني، ورتبه على طريقة المعاجم، أي أنه رتبه بحسب ترتيب أسماء شيوخه الذين روى عنهم النصوص المسندة على حروف المعجم. وقال الطبراني عنه: "هذا الكتاب روحي" لأنه تعب عليه.

الكتاب يحتوي 9489 نصا مسندا. منها ما هو مرفوع أو موقوف أو مقطوع، ووجه الطبراني عنايته في هذا الكتاب إلى جمع كما اعتنى فيه بجمع يأتي فيه عن كل شيخ بما له من غرائب وعجائب وفوائد الشيوخ، ولم يشترط الصحة، لذا فقد تباينت النصوص بين الصحة والضعف.

لم يتقيد الطبراني برواية عدد معين من الأحاديث عن كل شيخ، فكان يكثر ويقل بحسب عدد المستغرب من المرويات. وعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات.

قام بتحقيق الكتاب الشيخ طارق عوض الله وطبع الكتاب في عشرة أجزاء من نشر "دار الحرمين" بالقاهرة.، كما قام بتحقيقه أيضا الشيخ شعيب الأرناؤوط.

وصف الكتاب ومنهجه
كتاب "المعجم الأوسط" للإمام الطبراني كتاب هام جدا، وهو يستمد قيمته العلمية، ومنزلته في المكتبة الإسلامية من موضوعه ومكانة مؤلفة. فأما صاحبه، فهو إمام حافظ كبير له وزنه ومكانته العلمية السامية، والتي لا تخفى على من له اشتغال بهذا العلم الشريف. وأما موضوع "الأوسط" فيتمثل في جمع الأحاديث الغرائب والفوائد والتنصيص على غرابتها وموضوع التفرد أو المخالفة فيها، فهو يعد مصدرا أساسيا لعلل الحديث.

وقد لخص الحافظ الذهبي وصف هذا الكتاب بقوله: ".المعجم الأوسط في ست مجلدات كبار، على معجم شيوخه؛ يأتي فيه عن كل شيخ بما له من الغرائب والعجائب، فهو نظير كتاب الأفراد للدارقطني، بين فيه فضيلته وسعة روايته، وكان يقول: "هذا الكتاب روحي" فإنه تعب عليه، وفيه كل نفيس وعزيز ومنكر)اهـ.

وقال الحافظ ابن حجر في "النكت": من مظان الأحاديث الأفراد "مسند" أبي بكر البزار؛ فإنه أكثر فيه من إيراد ذلك وبيانه، وتبعه أبو القاسم الطبراني في " المعجم الأوسط" اهـ.

فهو إذا من الكتب التي اعتنت بالغرائب، كالمعجم الصغير له، وقد اعتنيا بذكر الأحاديث الغرائب، وبيان وجه الغرابة فيها.

وبالإضافة إلى ما ذكره الحافظ الذهبي، فقد رتب المؤلف أسامي شيوخه على حروف المعجم، ولم يتقيد برواية عدد معين لكل شيخ؛ بل قد يكثر وقد يقل بحسب روايته عن هذا الشيخ، وبحسب المستغرب من المرويات.

وإذا تكرر سند واحد لعدة أحاديث من مرويات شيخ واحد، فإن المؤلف يذكر السند كاملا في أول موضع، ثم إن تكرر السند بتمامه يقول فيما يليه: "وبه." وإن تكرر بعض السند فيقول فيما يليه: "وبه إلى فلان.".

والمؤلف يعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات، فيقول: لم يروه إلا فلان عن فلان.، أو تفرد به فلان عن فلان.

وقد تمثلت مادة الكتاب في 9489 نصا مسندا، منها المرفوع والموقوف والمقطوع، تباينت أسانيد الكتاب صحة وضعفا؛ والمؤلف لم يولِ هذا الأمر كبير اهتمام لأنه ليس المقصود من هذا الكتاب، بل المقصود جمع الغرائب والفوائد، وقد وفي المؤلف بالمقصود فرحمة الله عليه.
الطبراني - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ من اسمه عطاء من رواة الحديث ويليه ذيل على جزء من اسمه عطاء ❝ ❞ من اسمه عطاء من رواة الحديث ❝ ❞ الروض الداني إلى المعجم الصغير ❝ ❞ معجم الكبير "مشكولا " ❝ ❞ المعجم الكبير معجم الطبراني الكبير ❝ ❞ المعجم الكبير معجم الكبير قطعة من مسانيد من اسمه عبد الله ❝ ❞ المعجم الكبير للطبراني الجزء الثامن: صخر - ظالم ❝ ❞ المعجم الكبير للطبراني الجزء الخامس والعشرون: تابع مسند النساء - الأحاديث الطوال - جزء فيه ذكر أبي القاسم الطبراني ❝ ❞ المعجم الكبير للطبراني الجزء السابع: سلمة - الشريد ❝ الناشرين : ❞ عالم الكتب ❝ ❞ المكتب الاسلامي ❝ ❞ مكتبة إبن تيمية ❝ ❞ دار الحرمين للطباعة ❝ ❱
من كتب مسانيد الأئمة السنة النبوية - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
المعجم الأوسط للطبراني الجزء السادس: تابع محمد * 5628 - 6683

1995م - 1442هـ
المعجم الأوسط للطبراني هو كتاب من أوسع كتب الحديث المسندة عند أهل السنة والجماعة. جمعه الإمام أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني، ورتبه على طريقة المعاجم، أي أنه رتبه بحسب ترتيب أسماء شيوخه الذين روى عنهم النصوص المسندة على حروف المعجم. وقال الطبراني عنه: "هذا الكتاب روحي" لأنه تعب عليه.

الكتاب يحتوي 9489 نصا مسندا. منها ما هو مرفوع أو موقوف أو مقطوع، ووجه الطبراني عنايته في هذا الكتاب إلى جمع كما اعتنى فيه بجمع يأتي فيه عن كل شيخ بما له من غرائب وعجائب وفوائد الشيوخ، ولم يشترط الصحة، لذا فقد تباينت النصوص بين الصحة والضعف.

لم يتقيد الطبراني برواية عدد معين من الأحاديث عن كل شيخ، فكان يكثر ويقل بحسب عدد المستغرب من المرويات. وعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات.

قام بتحقيق الكتاب الشيخ طارق عوض الله وطبع الكتاب في عشرة أجزاء من نشر "دار الحرمين" بالقاهرة.، كما قام بتحقيقه أيضا الشيخ شعيب الأرناؤوط.

وصف الكتاب ومنهجه
كتاب "المعجم الأوسط" للإمام الطبراني كتاب هام جدا، وهو يستمد قيمته العلمية، ومنزلته في المكتبة الإسلامية من موضوعه ومكانة مؤلفة. فأما صاحبه، فهو إمام حافظ كبير له وزنه ومكانته العلمية السامية، والتي لا تخفى على من له اشتغال بهذا العلم الشريف. وأما موضوع "الأوسط" فيتمثل في جمع الأحاديث الغرائب والفوائد والتنصيص على غرابتها وموضوع التفرد أو المخالفة فيها، فهو يعد مصدرا أساسيا لعلل الحديث.

وقد لخص الحافظ الذهبي وصف هذا الكتاب بقوله: ".المعجم الأوسط في ست مجلدات كبار، على معجم شيوخه؛ يأتي فيه عن كل شيخ بما له من الغرائب والعجائب، فهو نظير كتاب الأفراد للدارقطني، بين فيه فضيلته وسعة روايته، وكان يقول: "هذا الكتاب روحي" فإنه تعب عليه، وفيه كل نفيس وعزيز ومنكر)اهـ.

وقال الحافظ ابن حجر في "النكت": من مظان الأحاديث الأفراد "مسند" أبي بكر البزار؛ فإنه أكثر فيه من إيراد ذلك وبيانه، وتبعه أبو القاسم الطبراني في " المعجم الأوسط" اهـ.

فهو إذا من الكتب التي اعتنت بالغرائب، كالمعجم الصغير له، وقد اعتنيا بذكر الأحاديث الغرائب، وبيان وجه الغرابة فيها.

وبالإضافة إلى ما ذكره الحافظ الذهبي، فقد رتب المؤلف أسامي شيوخه على حروف المعجم، ولم يتقيد برواية عدد معين لكل شيخ؛ بل قد يكثر وقد يقل بحسب روايته عن هذا الشيخ، وبحسب المستغرب من المرويات.

وإذا تكرر سند واحد لعدة أحاديث من مرويات شيخ واحد، فإن المؤلف يذكر السند كاملا في أول موضع، ثم إن تكرر السند بتمامه يقول فيما يليه: "وبه." وإن تكرر بعض السند فيقول فيما يليه: "وبه إلى فلان.".

والمؤلف يعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات، فيقول: لم يروه إلا فلان عن فلان.، أو تفرد به فلان عن فلان.

وقد تمثلت مادة الكتاب في 9489 نصا مسندا، منها المرفوع والموقوف والمقطوع، تباينت أسانيد الكتاب صحة وضعفا؛ والمؤلف لم يولِ هذا الأمر كبير اهتمام لأنه ليس المقصود من هذا الكتاب، بل المقصود جمع الغرائب والفوائد، وقد وفي المؤلف بالمقصود فرحمة الله عليه.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :


المعجم الأوسط للطبراني هو كتاب من أوسع كتب الحديث المسندة عند أهل السنة والجماعة. جمعه الإمام أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني، ورتبه على طريقة المعاجم، أي أنه رتبه بحسب ترتيب أسماء شيوخه الذين روى عنهم النصوص المسندة على حروف المعجم. وقال الطبراني عنه: "هذا الكتاب روحي" لأنه تعب عليه.

الكتاب يحتوي 9489 نصا مسندا. منها ما هو مرفوع أو موقوف أو مقطوع، ووجه الطبراني عنايته في هذا الكتاب إلى جمع كما اعتنى فيه بجمع يأتي فيه عن كل شيخ بما له من غرائب وعجائب وفوائد الشيوخ، ولم يشترط الصحة، لذا فقد تباينت النصوص بين الصحة والضعف.

لم يتقيد الطبراني برواية عدد معين من الأحاديث عن كل شيخ، فكان يكثر ويقل بحسب عدد المستغرب من المرويات. وعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات.

قام بتحقيق الكتاب الشيخ طارق عوض الله وطبع الكتاب في عشرة أجزاء من نشر "دار الحرمين" بالقاهرة.، كما قام بتحقيقه أيضا الشيخ شعيب الأرناؤوط.

وصف الكتاب ومنهجه
كتاب "المعجم الأوسط" للإمام الطبراني كتاب هام جدا، وهو يستمد قيمته العلمية، ومنزلته في المكتبة الإسلامية من موضوعه ومكانة مؤلفة. فأما صاحبه، فهو إمام حافظ كبير له وزنه ومكانته العلمية السامية، والتي لا تخفى على من له اشتغال بهذا العلم الشريف. وأما موضوع "الأوسط" فيتمثل في جمع الأحاديث الغرائب والفوائد والتنصيص على غرابتها وموضوع التفرد أو المخالفة فيها، فهو يعد مصدرا أساسيا لعلل الحديث.

وقد لخص الحافظ الذهبي وصف هذا الكتاب بقوله: ".المعجم الأوسط في ست مجلدات كبار، على معجم شيوخه؛ يأتي فيه عن كل شيخ بما له من الغرائب والعجائب، فهو نظير كتاب الأفراد للدارقطني، بين فيه فضيلته وسعة روايته، وكان يقول: "هذا الكتاب روحي" فإنه تعب عليه، وفيه كل نفيس وعزيز ومنكر)اهـ.

وقال الحافظ ابن حجر في "النكت": من مظان الأحاديث الأفراد "مسند" أبي بكر البزار؛ فإنه أكثر فيه من إيراد ذلك وبيانه، وتبعه أبو القاسم الطبراني في " المعجم الأوسط" اهـ.

فهو إذا من الكتب التي اعتنت بالغرائب، كالمعجم الصغير له، وقد اعتنيا بذكر الأحاديث الغرائب، وبيان وجه الغرابة فيها.

وبالإضافة إلى ما ذكره الحافظ الذهبي، فقد رتب المؤلف أسامي شيوخه على حروف المعجم، ولم يتقيد برواية عدد معين لكل شيخ؛ بل قد يكثر وقد يقل بحسب روايته عن هذا الشيخ، وبحسب المستغرب من المرويات.

وإذا تكرر سند واحد لعدة أحاديث من مرويات شيخ واحد، فإن المؤلف يذكر السند كاملا في أول موضع، ثم إن تكرر السند بتمامه يقول فيما يليه: "وبه." وإن تكرر بعض السند فيقول فيما يليه: "وبه إلى فلان.".

والمؤلف يعقب كل حديث ببيان ما وقع فيه من الانفرادات، فيقول: لم يروه إلا فلان عن فلان.، أو تفرد به فلان عن فلان.

وقد تمثلت مادة الكتاب في 9489 نصا مسندا، منها المرفوع والموقوف والمقطوع، تباينت أسانيد الكتاب صحة وضعفا؛ والمؤلف لم يولِ هذا الأمر كبير اهتمام لأنه ليس المقصود من هذا الكتاب، بل المقصود جمع الغرائب والفوائد، وقد وفي المؤلف بالمقصود فرحمة الله عليه.

عناية أهل العلم به
اعتنى بهذا الكتاب أهل العلم عناية بالغة، وأبز من خدمه الحافظ نور الدين الهيثمي؛ فقد أفرد زوائده مع زوائد المعجم الصغير، في كتاب "مجمع البحرين".

وعني بزوائده أي على الكتب الستة المعروفة، ثم جردهما من أسانيدهما، وكذلك فعل في المعجم الكبير، ومسانيد أبي يعلى، وأحمد، والبزار، في كتابه الشهير "مجمع الزوائد ومنبع الفوائد".

المصنفات التي جمعت بين معاجم الطبراني وغيرها من المسانيد والسنن: وأولاها كتاب الحافظ ابن كثير "جامع المسانيد والسنن" فإنه ينقل ما في "الأوسط" بإسناده ومتنه.

وقد كثرت نقول أهل العلم واستفادتهم من هذا الكتاب جدا، لاسيما كتب التخريج، التي لا يكاد كتاب منها يخلو من ذكر معجم الطبراني الأوسط، ومن ذلك:

نقل عنه الحافظ المنذري في الترغيب والترهيب في أكثر من 246 موضعا، والحافظ ابن حجر في فتح الباري في أكثر من 164 موضعا، والمناوي في فيض القدير في أكثر من 132 موضعا.

الجزء الأول: أحمد * 1 - 1037
الجزء الثاني: تابع أحمد * 1038 - 2293
الجزء الثالث: إبراهيم - الحسن * 2294 - 3464
الجزء الرابع: الحسين - عبد الله * 3463 - 4511
الجزء الخامس: عبدان - محمد * 4512 - 5627
الجزء السادس: تابع محمد * 5628 - 6683
الجزء السابع: تابع محمد * 6684 - 7780
الجزء الثامن: محمود - مقدام *7781 - 8946
الجزء التاسع: مسلمة - يعقوب * 8947 - 9489
الجزء العاشر: فهرس الأطراف



سنة النشر : 1995م / 1416هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 6.8 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة المعجم الأوسط للطبراني الجزء السادس: تابع محمد * 5628 - 6683

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل المعجم الأوسط للطبراني الجزء السادس: تابع محمد * 5628 - 6683
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
الطبراني - At Tabarani

كتب الطبراني ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ من اسمه عطاء من رواة الحديث ويليه ذيل على جزء من اسمه عطاء ❝ ❞ من اسمه عطاء من رواة الحديث ❝ ❞ الروض الداني إلى المعجم الصغير ❝ ❞ معجم الكبير "مشكولا " ❝ ❞ المعجم الكبير معجم الطبراني الكبير ❝ ❞ المعجم الكبير معجم الكبير قطعة من مسانيد من اسمه عبد الله ❝ ❞ المعجم الكبير للطبراني الجزء الثامن: صخر - ظالم ❝ ❞ المعجم الكبير للطبراني الجزء الخامس والعشرون: تابع مسند النساء - الأحاديث الطوال - جزء فيه ذكر أبي القاسم الطبراني ❝ ❞ المعجم الكبير للطبراني الجزء السابع: سلمة - الشريد ❝ الناشرين : ❞ عالم الكتب ❝ ❞ المكتب الاسلامي ❝ ❞ مكتبة إبن تيمية ❝ ❞ دار الحرمين للطباعة ❝ ❱. المزيد..

كتب الطبراني
الناشر:
دار الحرمين للطباعة
كتب دار الحرمين للطباعة❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ نشر الصحيفة في ذكر الصحيح من أقوال أئمة الجرح والتعديل في أبي حنيفة ❝ ❞ الصحيح المسند من دلائل النبوة ❝ ❞ مثير الغرام إلى طيبة والبلد الحرام ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني ❝ ❞ مقبل بن هادي الوادعي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الحرمين للطباعة
كتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب السياسة والقانونSwitzerland United Kingdom United States of Americaالتنمية البشريةخدماتالطب النبويكورسات اونلاينكتابة أسماء عالصورمعاني الأسماءتورتة عيد الميلاداصنع بنفسكشخصيات هامة مشهورةقراءة و تحميل الكتبحكم قصيرةكتب للأطفال مكتبة الطفلOnline يوتيوبكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتابة على تورتة الزفافكتب التاريخمعنى اسماقتباسات ملخصات كتبFacebook Text Artكتب الروايات والقصصحكمةالكتابة عالصوركتب اسلاميةالقرآن الكريمكورسات مجانيةكتب قصص و رواياتحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب القانون والعلوم السياسية زخرفة أسامي و أسماء و حروف..أسمك عالتورتهالمساعدة بالعربيالكتب العامةتورتة عيد ميلادكتب الأدبكتابة على تورتة الخطوبةمعاني الأسماءزخرفة توبيكاتزخرفة الأسماءكتب تعلم اللغاتبرمجة المواقع