❞ كتاب الدليل المُصَوَّر للتماسيح ❝  ⏤ محمد عبد اللطيف

❞ كتاب الدليل المُصَوَّر للتماسيح ❝ ⏤ محمد عبد اللطيف

التماسيح.. من أكثر الكائنات شراسةً وبدائيَّةً على كوكبنا اليوم.. يبُثُّ مظهرها الديناصوريّ العتيق الرهبةَ في نفوس الخلائق؛ فإنَّ الله قد حباها مظهرًا لا يَدَع مجالًا للشكِّ في عقول وقلوب الناظرين إليها أنَّ تلك الكائنات لا يمكن العبثُ معها بحالٍ..
يذهب علماء الحيوان في نظرياتهم إلى أنَّ وجود التمساحيات يرجع إلى ملايين السنين، وأنَّها من أقلِّ الكائنات تطوُّرًا، فإنَّ مظهرها الحالي لا يختلف كثيرًا عمَّا كانت عليه منذُ مئات وآلاف، بل وملايين السنين، قد تختلف في الحجم من حيث أطوال وأوزان فصائلها؛ لكي تستطيع مجاراة التنوع الحيواني السائد في تلك العصور الغابرة، ولكنَّ الشكل الخارجي يكاد أن يكون مُقَاربًا لما هي عليه اليومَ.
وعلى الرغم من أنَّ أكثر أنواع التماسيح اليوم تكاد تكون متشابهة، بحيث تختلط فصائلها على غير المختَصِّين إلَّا أنَّ بينها تنوُّعًا كبيرًا من حيث الحجم والبيئة والسلوك.. وهي على كلِّ حال كائنات تبعث الفضول في النفس، وتُزْكِي فيها مشاعر التعجُّب من قدرة الله في الكون..
محمد عبد اللطيف - طبيب بيطري وباحث في علوم الزواحف والبرمائيات ومحقق كتب شرعية ومدقق لغوي وروائي❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ متن الأفعوانية في أحكام الحيَّات وما شابهها ❝ ❞ أيادٍ صغيرة ❝ ❞ كرتي الغالية ❝ ❞ إنة يراكم ❝ ❞ ورل الأشجار الفيروزي ❝ ❞ الوزغة الفيروزية القزمة ❝ ❞ ورل الأشجار الأسود ❝ ❞ وزغة التراب الذهبي النهارية ❝ ❞ دليل تربية الإجوانا الخضراء ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❱
من كتب علمية - مكتبة الكتب العلمية.

نُبذة عن الكتاب:
الدليل المُصَوَّر للتماسيح

2020م - 1442هـ
التماسيح.. من أكثر الكائنات شراسةً وبدائيَّةً على كوكبنا اليوم.. يبُثُّ مظهرها الديناصوريّ العتيق الرهبةَ في نفوس الخلائق؛ فإنَّ الله قد حباها مظهرًا لا يَدَع مجالًا للشكِّ في عقول وقلوب الناظرين إليها أنَّ تلك الكائنات لا يمكن العبثُ معها بحالٍ..
يذهب علماء الحيوان في نظرياتهم إلى أنَّ وجود التمساحيات يرجع إلى ملايين السنين، وأنَّها من أقلِّ الكائنات تطوُّرًا، فإنَّ مظهرها الحالي لا يختلف كثيرًا عمَّا كانت عليه منذُ مئات وآلاف، بل وملايين السنين، قد تختلف في الحجم من حيث أطوال وأوزان فصائلها؛ لكي تستطيع مجاراة التنوع الحيواني السائد في تلك العصور الغابرة، ولكنَّ الشكل الخارجي يكاد أن يكون مُقَاربًا لما هي عليه اليومَ.
وعلى الرغم من أنَّ أكثر أنواع التماسيح اليوم تكاد تكون متشابهة، بحيث تختلط فصائلها على غير المختَصِّين إلَّا أنَّ بينها تنوُّعًا كبيرًا من حيث الحجم والبيئة والسلوك.. وهي على كلِّ حال كائنات تبعث الفضول في النفس، وتُزْكِي فيها مشاعر التعجُّب من قدرة الله في الكون.. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

التماسيح.. من أكثر الكائنات شراسةً وبدائيَّةً على كوكبنا اليوم.. يبُثُّ مظهرها الديناصوريّ العتيق الرهبةَ في نفوس الخلائق؛ فإنَّ الله قد حباها مظهرًا لا يَدَع مجالًا للشكِّ في عقول وقلوب الناظرين إليها أنَّ تلك الكائنات لا يمكن العبثُ معها بحالٍ..
يذهب علماء الحيوان في نظرياتهم إلى أنَّ وجود التمساحيات يرجع إلى ملايين السنين، وأنَّها من أقلِّ الكائنات تطوُّرًا، فإنَّ مظهرها الحالي لا يختلف كثيرًا عمَّا كانت عليه منذُ مئات وآلاف، بل وملايين السنين، قد تختلف في الحجم من حيث أطوال وأوزان فصائلها؛ لكي تستطيع مجاراة التنوع الحيواني السائد في تلك العصور الغابرة، ولكنَّ الشكل الخارجي يكاد أن يكون مُقَاربًا لما هي عليه اليومَ.
وعلى الرغم من أنَّ أكثر أنواع التماسيح اليوم تكاد تكون متشابهة، بحيث تختلط فصائلها على غير المختَصِّين إلَّا أنَّ بينها تنوُّعًا كبيرًا من حيث الحجم والبيئة والسلوك.. وهي على كلِّ حال كائنات تبعث الفضول في النفس، وتُزْكِي فيها مشاعر التعجُّب من قدرة الله في الكون..

في هذا الإصدار المُصَوَّر نتعرف على بعض فصائل الحيَّات، والتي تُعْرَف باسم «بوا الرمال»، وهي مجموعة من الحيات الصغيرة التي لا يُجَاوِز طولُ أكثرها المترَ، وتتميز بخَطْمِها المُسَطَّح والمدبب، الذي يمَكِّنُها من الدخول تحت الرمال من أجل الاختباء ونصب الكمائن لاصطياد الفرائس، وهي تفَضِّل الاختباء تحت الرمال الناعمة - أو ما يشابهها في الكثافة- أكثرَ الأوقات، ولأجل هذا حصلت على اسمها «بوا الرمال».
تنتشر بوا الرمال انتشارًا واسعًا في البريَّة، فهي توجد في جميع قارات العالم، سوى أمريكا اللاتينية واستراليا، كما توجد أجمل فصائلها على الإطلاق في شمال أفريقيا وعندنا في مصر بشكل كبير، وهي «بوا الرمال الكينية»، كما ينتشر ذلك النوع انتشارًا واسعًا على مستوى العالم في تجارة الحيوانات الأليفة؛ لما تتميز به من خصائص جمالية وسلوكية ومورفلوجية تمكنها من تحدي أكثر الزواحف الأخرى جمالًا وانتشارًا، هذا بالإضافة إلى بساطة متطلباتها وسهولة الاعتناء بها، مما جعلها من الزواحف التي يُنْصَحُ بها للمبتدئين والمحترفين على السواء.

إذا كان ثعبانك الأليف ممتلئًا بالبيض ويوشك إن يضع بيوضه، فإنَّك بحاجة ماسَّة إلى أن تعرف بقدر ما تستطيع حول كيفية حضانة ذلك البيض بالمنزل. فإنَّك إذا قمت بفهم تلك الآلية وتنفيذها بشكل صحيح فإنَّه من المُرَجَّح أن تحظى بصغارٍ ذات صحة جيِّدة. والخبر الجيِّد هو أن عملية حضانة بيض الثعابين في المنزل سهلة حقًّا.

فإنَّ من أكثر المواضيع جدليَّةً في عالم الزواحف هي مدى قدرتهم على التأثير سلبًا على صحَّة الإنسان، وحول الأمراض التي قد ينقلونها إلينا حال تربيتنا لها أو تعاملنا معها.. ويأتي تبعًا لذلك البحثُ فيما قد يصيب الزواحف بعامة من البكتيريا والفيروسات، ومدى تأثيرها على صحة الزاحف.
ولعلَّ باكتيريا السالمونيلَّا تأتي على رأس تلك النقاط الجدلية، وقد يفترض الكثيرون ممن لهم خبرة في التعامل مع الزواحف فرضيَّات كثيرة، وكثير منها يقف موقف تضاد وتناقض.. ولعلنا إن شاء الله من خلال مجموعة من المقالات المترجمة نستطيع أن نوفِّر بعض الإجابات عن بعض تلك الأسئلة التي تدور في خَلَدِ كثير منَّا، مثل: هل توجد بكتيريا السالمونيلَّا بشكل طبيعي في الزواحف والثعابين؟ وهل لها أثر مرضي عليها؟ وما هي أنواع السالمونيلَّا التي تم اكتشافها في الزواحف؟ وهل تستطيع السالمونيلَّا أن تسبب أعراض مرضية للزواحف ابتداءً؟ أم أنها قد تتسبب في تلك الأعراض في حالة انخفاض مناعة الزاحف؟ أم أنها لا تسبب للزاحف أيَّ أعراض في كل الأحوال؟ وما هي أعراض الإصابة بالسالمونيلَّا؟ وماذا لو انتقلت من الزواحف إلى الإنسان؟... سنحاول إن شاء الله استعراض الإجابات من خلال مجموعة مترجمة من المقالات التي تتناول السالمونيلَّا.

فإنه ليس من أحدٍ ممن قام بتربية الثعابين، سواء كانت تربيته إياهم لأغراض بحثية علمية، أو تجارية اقتصادية، أو لمجرد الهواية والاستمتاع، إلَّا وقد واجه مع واحد منهم أو أكثر مشكلة عدم إقبال الوافدين الجدد على الطعام، وغالبًا ما يمثِّل ذلك ضغطًا عصبيًّا على المُرَبِّي، ويُشَكِّل له مصدر قلق، وبخاصة في حالة الثعابين الصغيرة التي لم يسبق لها أن أقبلت على الطعام عند ذلك المربِّي. ومن ثمَّ تبدأ الأفكار تدور في رأسه، ويأخذ في التساؤل، هل سيقوم الثعبان بالأكل أم لا؟ وما الذي يدفعه إلى الامتناع عن الطعام؟ هل هذا بسبب ممارسة خاطئة منِّي؟ أم قد يكون راجعًا إلى طبيعة الثعبان؟ وهل هو مريض؟ وهل مرِضَ بعد أن استقدمته أم أن البائع قد باعني ثعبانًا مريضًا وعليَّ أن أعيده إليه؟ وإلى متى سيبقى الثعبان بدون طعام، وإلى أي مدًى سيتحمل؟... وغير ذلك من الأسئلة التي تدور في خَلَدِ من يواجه تلك المشكلة..
وفي ذلك المقال يُقَدِّم الكاتب عشر نصائح لمن يواجهون تلك المشكلة، وكيف عليهم أن يتجنبوها ابتداءً أو أن يتغلبوا عليها ويعالجوها بعد حدوثها.

تحظى بوا الرمال الكينية اليوم بمتابعة متنامية ومخصوصة؛ وذلك بسبب حجمها الصغير الذي يسْهُل التعامل معه، وشخصيتها الإيجابية، وأيضًا للمتطلبات البسيطة لمعيشتها في الأسر. يُشَارُ أيضًا إلى بوا الرمال الكينية باسم بوا الرمال الشرق أفريقية، ولكن قد وقع اختيار أكثر الهواة على اسم «الكينية».

تتواجد الإجوانا الخضراء في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في الأمريكتين، الشمالية والجنوبية. وتنتشر الإجوانا الخضراء في المكسيك وجنوبًا في أمريكا الوسطى، ويمتد وجودها جنوبًا في أمريكا الجنوبية حتى تصل إلى باراجواي والأرجنتين. كما تتواجد الإجوانا الخضراء في جزر الأنتيل الصغيرة في البحر الكاريبي، وفي العشرين سنة الأخيرة أو قريبًا من هذا لوحِظ وجودها بكثرة في جزر الأنتيل الكبيرة وجنوب ولاية فلوريدا الأمريكية، وفي تلك المناطق تُعْتَبَر الإجوانا الخضراء كائنات دخيلة على تلك البيئات.

أحد أكثر أنواع الثعابين بعامَّة والأفاعي بخاصَّةٍ إثارةً للفزَع والعجب على السواء، تنتشرفصائلها في صحاري شمال أفريقيا والجزيرة العربية، وقد تمتدُّ إلى أبعد من ذلك.. أفاعٍ أسطوريَّة، تحسبها، حين ترى قرونها بارزة من تحت الرمال، تنتظر في سكينةٍ وصبر، فتمُرُّ إلى جوارها فريسة لا يأتي عليها غدٌ، أو قد يطِؤُها غافل بقدمه فتعدو عليه بنابيها وقرنيها الشيطانِيَّيْن..
تمتلك الأفاعي ذوات القرون على اختلاف فصائلها سُمعةً سيِّئَةً في مواطنِها، وقد حازت من الأساطير الكثير، فنُسِجَتْ حولها الحكايا والخرافات، ونُسِبَتْ إليها الكثير من الاتهامات، وهُوِّلَ مِن أمرها حتَّى فاقت شُهرَتُها وخطورتُها الكثير من أنواع الثعابين والأفاعي الأخرى الأكثر خطرًا على الحقيقة.. وقديمًا قالوا في الأمثال «الصيت.. ولا الغِنَى».. وتلك الأفاعي قد أغنى صيتُها عن غِنَاها، وتكفَّلَتْ قرونُها الشيطانيَّة بالحديث بدلًا منها، والإفصاح عمَّا كان مِن مكنوناتها وما لَمْ يكُن.. موعدنا اليوم مع جنس من الأفاعي الصغيرة في حجمها، الشيطانة في صيتِها.. جنس الأفاعي المُقَرَّنة..

واحدة من أكثر أنواع الوزغات والعظايا غرابة

تُعَدُّ وَزَغة وِليَم Lygodactylus williamsi من العظَايا المهددة بالانقراض بشكل حَرِج جدًّا، وهي تستوطن منطقة صغيرة في تنزانيا بشكل حصريٍّ. ومن أسمائها الشائعة الوَزَغة الفيروزية القزمة، ووَزَغة وِلْيَم القِزمة، واسمها الشائع في مجال الإتجار بالحيوانات الأليفة هو الوَزَغة ذات اللون الأزرق الكهربائيّ.

فإنَ الثقافة في بلادنا عن الأوزاغ قد انطبعت على الاستقباح والقشعريرة والنفور والبغض، وإنَّ لهذه المشاعر المشتهرة بين الناس أصول شرعية صحيحة رغم أنف الجاهلين، كما أنَّ لتلك المشاعر دوافع شكلية مورفولوجية تختص بالأوزاغ ذاتها. فإن لدينا من الأنواع ما يزيد عن الثلاث وعشرين فصيلة منها، غير أن أكثرها يتشابه في الألوان العامة والحجم أيضًا، وهذا من أقوى ما يطبع التصور في أذهان الكثيرين منا عن عائلة الأوزاغ بجميع فصائلها.
ولعلَّ أشهر فصائل الأوزاغ التي ساعدت في تغيير تصور الكثير من الناس عن تلك الكائنات العجيبة الصغيرة في جميع أنحاء العالم، هي فصيلة وَزَغة النمر Leopard Gecko، والتي اشتُهِرَت بتربيتها كحيوان أليف على نطاقٍ واسع على مستوى العالم. واليومَ ميعادنا مع نوع من أنواع الأوزاغ، التي لن يصدِّق الكثيرون منا أنها تنتمي إلى تلك العائلة التي طالما احتقرها البعض واشمأزَّ منها آخرون، حتى يروْا تلك الوَزَغة الجميلة الأخَّاذة، وَزَغَة التراب الذهبي النهارية.

تُعَدُّ عائلة الأورال Varanidae هي أحد العائلات القليلة التي تُذَكِّرُك إذا ما شاهدت أحد فصائلها بأن هذه الأرض التي نسكنها كان يقطنها سابقًا «الديناصورات».. فما الأورال إلَّا ديناصورات صغيرة تعيش اليوم معنا.. فيكفيك أن تُلقْيَ نظرة ساذجة - أي بدون تفحص- على تنين كومودو لتدرك أنك تقف أمام ديناصور حقيقي.. وليست الأورال الصحراوية باستثناء من هذا التصور.. فهي تبدو كديناصورات صغيرة أيضًا لما وهبها الله عزَّ وجلَّ من مظهر عجيب في شكل أجسامها وذيولها وجلودها ورؤوسها، ولما لها من سلوك عجيب في تحرُّكها وطريقة صيدها وأكلها وقتالها لأندادها.
تعيش أحد الفصائل الفرعية للوَرَل الصحراوي في بلادنا - مِصْر- وتنتشر انتشارًا جغرافيًّا واسعًا في أكثر من نوع من أنواع البيئات البرِّيَّة.. ولكن يغلب أن يكون موطنها قاحل أو صحراوي، قليل الغطاء العشبي. كما أنَّ تربية الوَرَل الصحراوي منتشرة بين الهواة على شراسة أكثر أفراده.

في هذا المقال المُتَرْجَم نُلقي بعض الضوء على أحد الأورال السوداء التي تعيش في ظِلال الغابات الاستوائية في إندونيسيا، فلا تكاد العين تميزها مما يحيطها من ظِلال وظلام، مع قدرة حباها اللهُ إيَّاها على التماهي مع محيطها. وَرَل الأشجار الأسود هو من الأورال فريدة المظهر، فلا تخطؤه عيون الناظرين، متخصصين كانوا أو عابرين؛ فلا يكاد يشاركه في ذلك المظهر شيءٌ من العائلة الورلية.
هناك الكثير مما يُمْكِن أن يُقَال عن هذا الكائن العجيب الجميل، ولكن تلك المقالات تقتصر على ما كُتِبَ في الأصل الأجنبي، فلا نزيد عليه، وإذا زِدْنَا نبَّهنَا على ذلك.
وقد سَلَكْنَا في هذا المقال مسلكًا لم نكن ننتهجه فيما سبق من مقالات مُتَرْجَمَة، فابتداءً من المقال السابق عمدنا إلى عدم إزالة الأسماء والجهات التي قامت بتصوير تلك الكائنات؛ وذلك اعترافًا وإقرارًا بفضلهم وجهدهم المبذول في سبيل تصوير تلك الكائنات والتعريف بها، كما أنَّنا أضفنا المراجع الواردة في الأصل المُتَرْجَم منه بالإنجليزية كما وَرَدَت في الأصل.

فإنَّ الوَرَل الفيروزي أو الأخضر هو من أجمل الأورال قاطبةً، إنْ لم يكن أجملها على الإطلاق، فإنَّ الناظر إلى مثل هذا المخلوق عجيب التكوين، رائع الألوان والتصميم لا يملك إلَّا أن يُسَلِّم لله عزَّ وجلَّ بألوهيته وتفرده بالخلق. فمثل هذا الوَرَل مِمَّا يُكْتَفَى بالنظر إليه عمَّا سواه، فكم يغبط المرءُ أناسًا يعيشون في تلك البيئات الخلَّابة الأخَّاذة التي تذهب بالألباب، ولكنَّ هذا فضل الله يؤتيه من يشاء.
وَرَل الأشجار الفيروزي هو كما يشير إليه اسمه، أحد الأورال الصغيرة التي تعيش على الأشجار وفي مناطق الغابات الكثيفة، ويحظى بلون فيروزي إلى أخضر جميل، وهو غير منتشر في تجارة الحيوانات الأليفة بسبب محدوديَّة بيئته الطبيعية، فهو لا يعيش إلا في رقعة صغيرة من الأرض.

أحد أجمل أنواع العظايا التي تعيش في شبه جزيرة سيناء من بلادنا، وهو «الحِرْذَون السيناوي»، وهو أحد أعضاء عائلة الحِرْذَوْنَاتِ Agamidae، والتي تضم الكثير من أنواع العظايا المختلفة، في شتى بقاع الأرض. ولعدم انتشار هذا النوع من الحِرْذَوناتِ في مجال تربية الزواحف وتجارتها على الرغم من جمال مظهره أسباب كثيرة، منها اقتصار وجوده في بلادنا على المنطقة الشرقية منها وشبه جزيرة سيناء، والتي لا يكثر بها عمليات الصيد نظرًا لبعدها الجغرافي، وكذلك لسرعة الحِرْذَون الطبيعية، والتي تزيد من صعوبة صيده، وكذلك انعدام عملية تفريخه في الأسر.



سنة النشر : 2020م / 1441هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 9.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الدليل المُصَوَّر للتماسيح

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الدليل المُصَوَّر للتماسيح
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد عبد اللطيف - Mohammed Abdullateif

كتب محمد عبد اللطيف طبيب بيطري وباحث في علوم الزواحف والبرمائيات ومحقق كتب شرعية ومدقق لغوي وروائي❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ متن الأفعوانية في أحكام الحيَّات وما شابهها ❝ ❞ أيادٍ صغيرة ❝ ❞ كرتي الغالية ❝ ❞ إنة يراكم ❝ ❞ ورل الأشجار الفيروزي ❝ ❞ الوزغة الفيروزية القزمة ❝ ❞ ورل الأشجار الأسود ❝ ❞ وزغة التراب الذهبي النهارية ❝ ❞ دليل تربية الإجوانا الخضراء ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد عبد اللطيف
الناشر:
جميع الحقوق محفوظة للمؤلف
كتب جميع الحقوق محفوظة للمؤلف.المزيد.. كتب جميع الحقوق محفوظة للمؤلف
كورسات اونلاينزخرفة توبيكاتكتابة على تورتة الخطوبةحكمةمعاني الأسماءكتب السياسة والقانونكتب الطبخ و المطبخ و الديكورOnline يوتيوبزخرفة الأسماءكتب التاريخFacebook Text Artمعاني الأسماءتورتة عيد ميلادالكتب العامةكتابة على تورتة الزفافكتب تعلم اللغاتالكتابة عالصورحروف توبيكات مزخرفة بالعربيالمساعدة بالعربي زخرفة أسامي و أسماء و حروف..القرآن الكريمأسمك عالتورتهحكم قصيرةكورسات مجانيةكتب القانون والعلوم السياسيةكتب قصص و رواياتشخصيات هامة مشهورةكتب الأدبالتنمية البشريةالطب النبوياصنع بنفسكقراءة و تحميل الكتبكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتابة أسماء عالصوراقتباسات ملخصات كتبكتب للأطفال مكتبة الطفلSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب اسلاميةخدماتكتب الروايات والقصصبرمجة المواقعتورتة عيد الميلادمعنى اسم