❞ كتاب من قصص زوجات الصالحين ❝  ⏤ محمد عبده

❞ كتاب من قصص زوجات الصالحين ❝ ⏤ محمد عبده

نبذة عن الكتاب :

من قصص النساء الصالحات [1]


لقد ضربت النساء -كما ضرب الرجال- المثل والقدوة العالية في تقواهن لله تعالى.

وهذه بعض النماذج التي تدلل على ذلك، عسى أن تكون حافزًا لنساء المسلمين للوصول إلى هذه الدرجة السامية، بالتأسي بهذه النماذج الرائدة.



تحري أكل الحلال والتورع:

• ذكر ابن الجوزي رحمه الله: أن امرأة كانت تعجن عجينًا، بلغها أن زوجها قد مات فرفعت يدها عنه وقالت: ((هذا طعام قد صار لنا فيه شركاء)) (تعني الورثة)).



• وكانت المرأة من نساء السلف إذا خرج الرجل من منزله تقول له امرأته أو ابنته: ((إياك وكسب الحرام، فإنا نصبر على الجوع والضر ولا نصبر على النار)).



• ذكر الخطيب أنه كان لبشر الحافي الزاهد المشهور أخوات ثلاث: وهي: ((مُخة))، و((مضغة))، و((زبدة))، وكلهن عابدات زاهدات مثله، وأشد ورعًا أيضًا، ذهبت إحداهن إلى الإمام أحمد فقالت: ((إني ربما طفئ السراج، وأنا أغزل على ضوء القمر، فهل علي عند البيع أن أُميز هذا من هذا؟ فقال: ((إن كان بينهما فرق، فميزي للمشتري)).



• وذكر الحافظ ابن الجوزي رحمه الله امرأة كانت تستصبح بمصباح، فجاءها خبر زوجها، فأطفأت المصباح، وقالت ((هذا زيت قد صار لنا فيه شركاء)).



الإنفاق في سبيل الله:

• كانت زينب رضي الله عنها تجلس الساعات الطويلة بعد الفجر تذكر الله عز وجل، ولما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((يا معشر النساء تصدقن ولو من حُليكن، فإني رأيتكن أكثر أهل النار)). قالت: فرجعت إلى عبد الله ((زوجها)) وقالت له: إنك رجل خفيف ذات اليد، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمرنا بالصدقة، فائته فإن كان ذلك يجزئ عني (أي من حُليها) وإلا صرفتها إلى غيرك.



فقال لي عبد الله بن مسعود: بل ائته أنت.

قالت: فانطلقت فإذا امرأة من الأنصار بباب رسول الله صلى الله عليه وسلم، حاجتي حاجتها، قالت: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أُلقيت عليه المهابة. قالت: فخرج علينا بلال فقلنا له: ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك: أتجزئ الصدقة عنهما إلى أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما ولا تخبره من نحن؟[2].



فدخل بلال على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من هما؟)) فقال: امرأة من الأنصار وزينب؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أي الزيانب؟)) فقال: امرأة عبد الله بن مسعود، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لهما أجران: أجر القرابة وأجر الصدقة)).

• وروى ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى النساء بعد صلاة العيد فكلمهن في الصدقة فأخذن ينزعن الفُتح والقرطة والعقود والأطواق والخواتيم والخلاخيل ويلقينها في ثوب بلال، وكان بلال قد بسط ثوبه ليضع فيه النساء صدقاتهن.



• وعن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قال: ما رأيت امرأتين قط أجود من عائشة وأسماء وجودهما مختلف: أما عائشة فكانت تجمع الشيء حتى إذا اجتمع عندها قسمت، أما أسماء فكانت لا تمسك شيئًا لغد.



الاجتهاد في العبادة:

• روى مسلم وغيره عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عند جويرية بكرة، حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة، فقال: ((ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟ قالت: نعم قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لقد قلتُ بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلتِ منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته)).



• وعن ابن عباس قال: جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: إن أمي ماتت وعليها صوم نذر، أفأصوم عنها؟ قال: ((أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه أكان يؤدي ذلك عنها؟ قالت نعم. قال: فصومي عن أمك))[3].



• وكانت زينب رضي الله عنها -أم المؤمنين- صالحة، قوامة، صوامة، بارة، ويقال لها: ((أم المساكين)).

ويعتبر كتاب من قصص زوجات الصالحين من الكتب الهامة لدارسي قضايا المرأة والمجتمع؛ حيث يدخل كتاب من قصص زوجات الصالحين ضمن نطاق تخصص علوم المرأة والقضايا الاجتماعية، ووثيق الصلة بتخصصات الفكر الاجتماعي والثقافة.
محمد عبده - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ من قصص زوجات الصالحين ❝ الناشرين : ❞ مكتبة الإيمان ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
من قصص زوجات الصالحين

نبذة عن الكتاب :

من قصص النساء الصالحات [1]


لقد ضربت النساء -كما ضرب الرجال- المثل والقدوة العالية في تقواهن لله تعالى.

وهذه بعض النماذج التي تدلل على ذلك، عسى أن تكون حافزًا لنساء المسلمين للوصول إلى هذه الدرجة السامية، بالتأسي بهذه النماذج الرائدة.



تحري أكل الحلال والتورع:

• ذكر ابن الجوزي رحمه الله: أن امرأة كانت تعجن عجينًا، بلغها أن زوجها قد مات فرفعت يدها عنه وقالت: ((هذا طعام قد صار لنا فيه شركاء)) (تعني الورثة)).



• وكانت المرأة من نساء السلف إذا خرج الرجل من منزله تقول له امرأته أو ابنته: ((إياك وكسب الحرام، فإنا نصبر على الجوع والضر ولا نصبر على النار)).



• ذكر الخطيب أنه كان لبشر الحافي الزاهد المشهور أخوات ثلاث: وهي: ((مُخة))، و((مضغة))، و((زبدة))، وكلهن عابدات زاهدات مثله، وأشد ورعًا أيضًا، ذهبت إحداهن إلى الإمام أحمد فقالت: ((إني ربما طفئ السراج، وأنا أغزل على ضوء القمر، فهل علي عند البيع أن أُميز هذا من هذا؟ فقال: ((إن كان بينهما فرق، فميزي للمشتري)).



• وذكر الحافظ ابن الجوزي رحمه الله امرأة كانت تستصبح بمصباح، فجاءها خبر زوجها، فأطفأت المصباح، وقالت ((هذا زيت قد صار لنا فيه شركاء)).



الإنفاق في سبيل الله:

• كانت زينب رضي الله عنها تجلس الساعات الطويلة بعد الفجر تذكر الله عز وجل، ولما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((يا معشر النساء تصدقن ولو من حُليكن، فإني رأيتكن أكثر أهل النار)). قالت: فرجعت إلى عبد الله ((زوجها)) وقالت له: إنك رجل خفيف ذات اليد، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمرنا بالصدقة، فائته فإن كان ذلك يجزئ عني (أي من حُليها) وإلا صرفتها إلى غيرك.



فقال لي عبد الله بن مسعود: بل ائته أنت.

قالت: فانطلقت فإذا امرأة من الأنصار بباب رسول الله صلى الله عليه وسلم، حاجتي حاجتها، قالت: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أُلقيت عليه المهابة. قالت: فخرج علينا بلال فقلنا له: ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك: أتجزئ الصدقة عنهما إلى أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما ولا تخبره من نحن؟[2].



فدخل بلال على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من هما؟)) فقال: امرأة من الأنصار وزينب؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أي الزيانب؟)) فقال: امرأة عبد الله بن مسعود، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لهما أجران: أجر القرابة وأجر الصدقة)).

• وروى ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى النساء بعد صلاة العيد فكلمهن في الصدقة فأخذن ينزعن الفُتح والقرطة والعقود والأطواق والخواتيم والخلاخيل ويلقينها في ثوب بلال، وكان بلال قد بسط ثوبه ليضع فيه النساء صدقاتهن.



• وعن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قال: ما رأيت امرأتين قط أجود من عائشة وأسماء وجودهما مختلف: أما عائشة فكانت تجمع الشيء حتى إذا اجتمع عندها قسمت، أما أسماء فكانت لا تمسك شيئًا لغد.



الاجتهاد في العبادة:

• روى مسلم وغيره عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عند جويرية بكرة، حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة، فقال: ((ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟ قالت: نعم قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لقد قلتُ بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلتِ منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته)).



• وعن ابن عباس قال: جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: إن أمي ماتت وعليها صوم نذر، أفأصوم عنها؟ قال: ((أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه أكان يؤدي ذلك عنها؟ قالت نعم. قال: فصومي عن أمك))[3].



• وكانت زينب رضي الله عنها -أم المؤمنين- صالحة، قوامة، صوامة، بارة، ويقال لها: ((أم المساكين)).

ويعتبر كتاب من قصص زوجات الصالحين من الكتب الهامة لدارسي قضايا المرأة والمجتمع؛ حيث يدخل كتاب من قصص زوجات الصالحين ضمن نطاق تخصص علوم المرأة والقضايا الاجتماعية، ووثيق الصلة بتخصصات الفكر الاجتماعي والثقافة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

من قصص النساء الصالحات [1]


لقد ضربت النساء -كما ضرب الرجال- المثل والقدوة العالية في تقواهن لله تعالى.

وهذه بعض النماذج التي تدلل على ذلك، عسى أن تكون حافزًا لنساء المسلمين للوصول إلى هذه الدرجة السامية، بالتأسي بهذه النماذج الرائدة.

 

تحري أكل الحلال والتورع:

• ذكر ابن الجوزي رحمه الله: أن امرأة كانت تعجن عجينًا، بلغها أن زوجها قد مات فرفعت يدها عنه وقالت: ((هذا طعام قد صار لنا فيه شركاء)) (تعني الورثة)).

 

• وكانت المرأة من نساء السلف إذا خرج الرجل من منزله تقول له امرأته أو ابنته: ((إياك وكسب الحرام، فإنا نصبر على الجوع والضر ولا نصبر على النار)).

 

• ذكر الخطيب أنه كان لبشر الحافي الزاهد المشهور أخوات ثلاث: وهي: ((مُخة))، و((مضغة))، و((زبدة))، وكلهن عابدات زاهدات مثله، وأشد ورعًا أيضًا، ذهبت إحداهن إلى الإمام أحمد فقالت: ((إني ربما طفئ السراج، وأنا أغزل على ضوء القمر، فهل علي عند البيع أن أُميز هذا من هذا؟ فقال: ((إن كان بينهما فرق، فميزي للمشتري)).

 

• وذكر الحافظ ابن الجوزي رحمه الله امرأة كانت تستصبح بمصباح، فجاءها خبر زوجها، فأطفأت المصباح، وقالت ((هذا زيت قد صار لنا فيه شركاء)).

 

الإنفاق في سبيل الله:

• كانت زينب رضي الله عنها تجلس الساعات الطويلة بعد الفجر تذكر الله عز وجل، ولما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((يا معشر النساء تصدقن ولو من حُليكن، فإني رأيتكن أكثر أهل النار)). قالت: فرجعت إلى عبد الله ((زوجها)) وقالت له: إنك رجل خفيف ذات اليد، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمرنا بالصدقة، فائته فإن كان ذلك يجزئ عني (أي من حُليها) وإلا صرفتها إلى غيرك.

 

فقال لي عبد الله بن مسعود: بل ائته أنت.

قالت: فانطلقت فإذا امرأة من الأنصار بباب رسول الله صلى الله عليه وسلم، حاجتي حاجتها، قالت: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أُلقيت عليه المهابة. قالت: فخرج علينا بلال فقلنا له: ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك: أتجزئ الصدقة عنهما إلى أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما ولا تخبره من نحن؟[2].

 

فدخل بلال على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من هما؟)) فقال: امرأة من الأنصار وزينب؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أي الزيانب؟)) فقال: امرأة عبد الله بن مسعود، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لهما أجران: أجر القرابة وأجر الصدقة)).

• وروى ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى النساء بعد صلاة العيد فكلمهن في الصدقة فأخذن ينزعن الفُتح والقرطة والعقود والأطواق والخواتيم والخلاخيل ويلقينها في ثوب بلال، وكان بلال قد بسط ثوبه ليضع فيه النساء صدقاتهن.

 

• وعن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه قال: ما رأيت امرأتين قط أجود من عائشة وأسماء وجودهما مختلف: أما عائشة فكانت تجمع الشيء حتى إذا اجتمع عندها قسمت، أما أسماء فكانت لا تمسك شيئًا لغد.

 

الاجتهاد في العبادة:

• روى مسلم وغيره عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عند جويرية بكرة، حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة، فقال: ((ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟ قالت: نعم قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لقد قلتُ بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلتِ منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته)).

 

• وعن ابن عباس قال: جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: إن أمي ماتت وعليها صوم نذر، أفأصوم عنها؟ قال: ((أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه أكان يؤدي ذلك عنها؟ قالت نعم. قال: فصومي عن أمك))[3].

 

• وكانت زينب رضي الله عنها -أم المؤمنين- صالحة، قوامة، صوامة، بارة، ويقال لها: ((أم المساكين)).

ويعتبر كتاب من قصص زوجات الصالحين من الكتب الهامة لدارسي قضايا المرأة والمجتمع؛ حيث يدخل كتاب من قصص زوجات الصالحين ضمن نطاق تخصص علوم المرأة والقضايا الاجتماعية، ووثيق الصلة بتخصصات الفكر الاجتماعي والثقافة. 



حجم الكتاب عند التحميل : 1.0 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة من قصص زوجات الصالحين

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل من قصص زوجات الصالحين
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد عبده - Mohamed Abdu

كتب محمد عبده ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ من قصص زوجات الصالحين ❝ الناشرين : ❞ مكتبة الإيمان ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد عبده
الناشر:
مكتبة الإيمان
كتب مكتبة الإيمان❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الغيبة ❝ ❞ النصرانية وما اعتراها من تحريف وتبديل ❝ ❞ الإكليل في المتشابه والتأويل ❝ ❞ ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين؟ ❝ ❞ منهج اليهود فى تزييف التاريخ ❝ ❞ الإمام إسحاق بن راهويه وكتابه المسند ❝ ❞ الجهاز العضلي - سلسلة أجسامنا ❝ ❞ التجسد والصلب بين الحقيقة والإفتراء ❝ ❞ الوصية بالأشهر العربية ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين ❝ ❞ سعيد عبد العظيم ❝ ❞ ابن القيم ❝ ❞ حسن الشرقاوى ❝ ❞ د. أحمد حجازى السقا ❝ ❞ أحمد بن عبدالعزيز الحصين ❝ ❞ Abdul Aziz Al Shinnawy_عبد العزيز الشناوي ❝ ❞ محمد عبدالواحد حجازي ❝ ❞ محمود علي حماية ❝ ❞ عبد الغفور عبد الحق حسين بر البلوشي ❝ ❞ محمد عبده ❝ ❱.المزيد.. كتب مكتبة الإيمان

كتب شبيهة بـ من قصص زوجات الصالحين:

قراءة و تحميل كتاب قصص من التاريخ الإسلامي للأطفال PDF

قصص من التاريخ الإسلامي للأطفال PDF

قراءة و تحميل كتاب قصص من التاريخ الإسلامي للأطفال PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب من أخطاء الزوجات PDF

من أخطاء الزوجات PDF

قراءة و تحميل كتاب من أخطاء الزوجات PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب تعدد الزوجات من النواحي الدينية والإجتماعية والقانونية PDF

تعدد الزوجات من النواحي الدينية والإجتماعية والقانونية PDF

قراءة و تحميل كتاب تعدد الزوجات من النواحي الدينية والإجتماعية والقانونية PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب قصص الصحابة و الصالحين PDF

قصص الصحابة و الصالحين PDF

قراءة و تحميل كتاب قصص الصحابة و الصالحين PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب زاد الواعظين من رياض الصالحين PDF

زاد الواعظين من رياض الصالحين PDF

قراءة و تحميل كتاب زاد الواعظين من رياض الصالحين PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب شذرات البلاتين من طيبات كلام سلفنا الصالحين PDF

شذرات البلاتين من طيبات كلام سلفنا الصالحين PDF

قراءة و تحميل كتاب شذرات البلاتين من طيبات كلام سلفنا الصالحين PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب الطريق من هنا PDF

الطريق من هنا PDF

قراءة و تحميل كتاب الطريق من هنا PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب رسائل من القرآن PDF

رسائل من القرآن PDF

قراءة و تحميل كتاب رسائل من القرآن PDF مجانا

كتابة على تورتة مناسبات وأعيادبرمجة المواقعمعاني الأسماءكتب التاريخالكتابة عالصوركورسات مجانيةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيالطب النبويمعاني الأسماءكتابة على تورتة الخطوبةحكم قصيرةزخرفة توبيكاتأسمك عالتورتهكورسات اونلاينSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتابة أسماء عالصوركتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب للأطفال مكتبة الطفلOnline يوتيوبحكمةكتابة على تورتة الزفافزخرفة الأسماءتورتة عيد الميلاداقتباسات ملخصات كتبكتب الروايات والقصصكتب السياسة والقانونتورتة عيد ميلادالتنمية البشريةكتب القانون والعلوم السياسيةشخصيات هامة مشهورةكتب اسلاميةالمساعدة بالعربياصنع بنفسككتب قصص و رواياتالكتب العامةكتب الأدبقراءة و تحميل الكتبFacebook Text Artمعنى اسمخدماتكتب تعلم اللغاتالقرآن الكريم زخرفة أسامي و أسماء و حروف..