❞ كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ❝  ⏤ أبو محمد عبد الله بن الحكم

❞ كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ❝ ⏤ أبو محمد عبد الله بن الحكم

نبذة عن الكتاب :


أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي القرشي (61هـ681م - 101هـ720م)، هو ثامن الخلفاء الأمويين، عمر الثاني. ولد سنة 61هـ في المدينة المنورة، ونشأ فيها عند أخواله من آل عمر بن الخطاب، فتأثر بهم وبمجتمع الصحابة في المدينة، وكان شديد الإقبال على طلب العلم. وفي سنة 87هـ، ولّاه الخليفة الوليد بن عبد الملك على إمارة المدينة المنورة، ثم ضم إليه ولاية الطائف سنة 91هـ، فصار واليًا على الحجاز كلها، ثم عُزل عنها وانتقل إلى دمشق. فلما تولى سليمان بن عبد الملك الخلافة قرّبه وجعله وزيرًا ومستشارًا له، ثم جعله ولي عهده، فلما مات سليمان سنة 99هـ تولى عمر الخلافة.

تميزت خلافة عمر بن عبد العزيز بعدد من المميزات، منها: العدلُ والمساواة، وردُّ المظالم التي كان أسلافه من بني أمية قد ارتكبوها، وعزلُ جميع الولاة الظالمين ومعاقبتُهم، كما أعاد العمل بالشورى، ولذلك عدّه كثير من العلماء خامس الخلفاء الراشدين، كما اهتم بالعلوم الشرعية، وأمر بتدوين الحديث النبوي الشريف. استمرت خلافة عمر سنتين وخمسة أشهر وأربعة أيام، حتى قُتل مسمومًا سنة 101هـ، فتولى يزيد بن عبد الملك الخلافة من بعده.

هو: أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان الأموي القرشي المدني ثم المصري.
والده: هو عبد العزيز بن مروان بن الحكم، كان من خيار أمراء بني أمية، بقي أميراً على مصر أكثر من عشرين سنة. ولما أراد الزواج قال لقيّمه: «اجمع لي أربعمائة دينار من طيب مالي، فإني أريد أن أتزوج إلى أهل بيت لهم صلاح»، فتزوج أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب (وقيل اسمها ليلى).
أمه: أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب. ووالدها: أبو عمرو عاصم بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي، ولد في أيام النبوة وحدّث عن أبيه، وكان طويلاً جسيماً من نبلاء الرجال، ديِّناً خيِّراً صالحاً، وكان بليغاً فصيحاً شاعراً. وأمه: هي جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصاريّة.
وأما جدته لأمه فقد كان لها موقف مع عمر بن الخطاب، فعن عبد الله بن الزبير بن أسلم عن أبيه عن جده أسلم قال:

«بينما أنا وعمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يَعُسّ (العُس: تقصّي الليل عن أهل الريبة) بالمدينة إذ أعيا، فاتكأ على جانب جدار في جوف الليل، فإذا امرأة تقول لابنتها: «يا بنتاه، قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه بالماء»، فقالت لها: «يا أمتاه، أوما علمت ما كان من أمير المؤمنين اليوم؟»، قالت: «وما كان من عزمته يا بنية؟»، قالت: «إنه أمر منادياً فنادى أن لا يشاب اللبن بالماء»، فقالت لها: «يا بنتاه، قومي إلى اللبن فامذقيه بالماء، فإنك بموضع لا يراك عمر ولا منادي عمر»، فقالت الصبية لأمها: «يا أمتاه، والله ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء»، وعمر يسمع كل ذلك، فقال: «يا أسلم، عَلِّم الباب واعرف الموضع»، ثم مضى في عسه. فلما أصبحا قال: «يا أسلم، امض إلى الموضع فانظر من القائلة ومن المقول لها، وهل لهم من بعل؟»، فأتيت الموضع فنظرت، فإذا الجارية أيِّم لا بعل لها، وإذا تيك أمها وإذا ليس بها رجل، فأتيت عمر فأخبرته، فدعا عمر ولده فجمعهم فقال: «هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوجه؟»، فقال عاصم: «يا أبتاه، لا زوجة لي فزوجني»، فبعث إلى الجارية فزوجها من عاصم، فولدت لعاصم بنتاً، وولدت البنت عمر بن عبد العزيز.»
إخوته: كان لعبد العزيز بن مروان (والد عمر بن عبد العزيز) عشرة من الولد، وهم: عمر وأبو بكر ومحمد وعاصم، وهؤلاء أمهم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، وله من غيرها ستة وهم: الأصبغ وسهل وسهيل وأم الحكم وزيّان وأم البنين. وعاصم هو من تُكنى به والدته ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، فكنيتها أم عاصم.

مولده ونشأته
مولده
ولد عمر بن عبد العزيز في المدينة المنورة سنة 61هـ، وقد اختلف المؤرخون في سنة ولادته، والراجح أنه ولد عام 61هـ، وهو قول أكثر المؤرخين، ولأنه يؤيد ما يُذكر من أنه توفي وعمره أربعون سنة، حيث توفي عام 101هـ.

وتذكر بعض المصادر أنه ولد بمصر، وهذا القول ضعيف لأن أباه عبد العزيز بن مروان إنما تولى مصر سنة 65هـ بعد استيلاء مروان بن الحكم عليها من يد عامل عبد الله بن الزبير، فولّى عليها ابنه عبد العزيز، ولم يُعرف لعبد العزيز بن مروان إقامة بمصر قبل ذلك، وإنما كانت إقامته وبني مروان في المدينة، وذكر الذهبي أنه ولد بالمدينة زمن يزيد.

ويدخل كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية.
أبو محمد عبد الله بن الحكم - أبو محمد عبد الله بن الحكم بن أعْيَنَ المصري (772 م/156 هـ - 26 نوفمبر 829 م /21 رمضان 214 هـ) فقيه مالكي مصري. وصف بأنه «كان من ذوي الأموال والرِّباع، عظيم القدر، ويقال إنه دفع للامام الشافعي عند قدومه إلى مصر ألف دينار.»

نسبه ومولده
هو عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث الإمام الفقيه مفتي الديار المصرية أبو محمد المصري المالكية صاحب مالك ويقال إنه من موالي عثمان وولد سنة خمسن وخمسين ومائة 155 هـ. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ❝ الناشرين : ❞ دار الفضيلة ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين)

1994م - 1445هـ
نبذة عن الكتاب :


أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي القرشي (61هـ681م - 101هـ720م)، هو ثامن الخلفاء الأمويين، عمر الثاني. ولد سنة 61هـ في المدينة المنورة، ونشأ فيها عند أخواله من آل عمر بن الخطاب، فتأثر بهم وبمجتمع الصحابة في المدينة، وكان شديد الإقبال على طلب العلم. وفي سنة 87هـ، ولّاه الخليفة الوليد بن عبد الملك على إمارة المدينة المنورة، ثم ضم إليه ولاية الطائف سنة 91هـ، فصار واليًا على الحجاز كلها، ثم عُزل عنها وانتقل إلى دمشق. فلما تولى سليمان بن عبد الملك الخلافة قرّبه وجعله وزيرًا ومستشارًا له، ثم جعله ولي عهده، فلما مات سليمان سنة 99هـ تولى عمر الخلافة.

تميزت خلافة عمر بن عبد العزيز بعدد من المميزات، منها: العدلُ والمساواة، وردُّ المظالم التي كان أسلافه من بني أمية قد ارتكبوها، وعزلُ جميع الولاة الظالمين ومعاقبتُهم، كما أعاد العمل بالشورى، ولذلك عدّه كثير من العلماء خامس الخلفاء الراشدين، كما اهتم بالعلوم الشرعية، وأمر بتدوين الحديث النبوي الشريف. استمرت خلافة عمر سنتين وخمسة أشهر وأربعة أيام، حتى قُتل مسمومًا سنة 101هـ، فتولى يزيد بن عبد الملك الخلافة من بعده.

هو: أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان الأموي القرشي المدني ثم المصري.
والده: هو عبد العزيز بن مروان بن الحكم، كان من خيار أمراء بني أمية، بقي أميراً على مصر أكثر من عشرين سنة. ولما أراد الزواج قال لقيّمه: «اجمع لي أربعمائة دينار من طيب مالي، فإني أريد أن أتزوج إلى أهل بيت لهم صلاح»، فتزوج أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب (وقيل اسمها ليلى).
أمه: أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب. ووالدها: أبو عمرو عاصم بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي، ولد في أيام النبوة وحدّث عن أبيه، وكان طويلاً جسيماً من نبلاء الرجال، ديِّناً خيِّراً صالحاً، وكان بليغاً فصيحاً شاعراً. وأمه: هي جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصاريّة.
وأما جدته لأمه فقد كان لها موقف مع عمر بن الخطاب، فعن عبد الله بن الزبير بن أسلم عن أبيه عن جده أسلم قال:

«بينما أنا وعمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يَعُسّ (العُس: تقصّي الليل عن أهل الريبة) بالمدينة إذ أعيا، فاتكأ على جانب جدار في جوف الليل، فإذا امرأة تقول لابنتها: «يا بنتاه، قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه بالماء»، فقالت لها: «يا أمتاه، أوما علمت ما كان من أمير المؤمنين اليوم؟»، قالت: «وما كان من عزمته يا بنية؟»، قالت: «إنه أمر منادياً فنادى أن لا يشاب اللبن بالماء»، فقالت لها: «يا بنتاه، قومي إلى اللبن فامذقيه بالماء، فإنك بموضع لا يراك عمر ولا منادي عمر»، فقالت الصبية لأمها: «يا أمتاه، والله ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء»، وعمر يسمع كل ذلك، فقال: «يا أسلم، عَلِّم الباب واعرف الموضع»، ثم مضى في عسه. فلما أصبحا قال: «يا أسلم، امض إلى الموضع فانظر من القائلة ومن المقول لها، وهل لهم من بعل؟»، فأتيت الموضع فنظرت، فإذا الجارية أيِّم لا بعل لها، وإذا تيك أمها وإذا ليس بها رجل، فأتيت عمر فأخبرته، فدعا عمر ولده فجمعهم فقال: «هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوجه؟»، فقال عاصم: «يا أبتاه، لا زوجة لي فزوجني»، فبعث إلى الجارية فزوجها من عاصم، فولدت لعاصم بنتاً، وولدت البنت عمر بن عبد العزيز.»
إخوته: كان لعبد العزيز بن مروان (والد عمر بن عبد العزيز) عشرة من الولد، وهم: عمر وأبو بكر ومحمد وعاصم، وهؤلاء أمهم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، وله من غيرها ستة وهم: الأصبغ وسهل وسهيل وأم الحكم وزيّان وأم البنين. وعاصم هو من تُكنى به والدته ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، فكنيتها أم عاصم.

مولده ونشأته
مولده
ولد عمر بن عبد العزيز في المدينة المنورة سنة 61هـ، وقد اختلف المؤرخون في سنة ولادته، والراجح أنه ولد عام 61هـ، وهو قول أكثر المؤرخين، ولأنه يؤيد ما يُذكر من أنه توفي وعمره أربعون سنة، حيث توفي عام 101هـ.

وتذكر بعض المصادر أنه ولد بمصر، وهذا القول ضعيف لأن أباه عبد العزيز بن مروان إنما تولى مصر سنة 65هـ بعد استيلاء مروان بن الحكم عليها من يد عامل عبد الله بن الزبير، فولّى عليها ابنه عبد العزيز، ولم يُعرف لعبد العزيز بن مروان إقامة بمصر قبل ذلك، وإنما كانت إقامته وبني مروان في المدينة، وذكر الذهبي أنه ولد بالمدينة زمن يزيد.

ويدخل كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :


أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي القرشي (61هـ681م - 101هـ720م)، هو ثامن الخلفاء الأمويين، عمر الثاني. ولد سنة 61هـ في المدينة المنورة، ونشأ فيها عند أخواله من آل عمر بن الخطاب، فتأثر بهم وبمجتمع الصحابة في المدينة، وكان شديد الإقبال على طلب العلم. وفي سنة 87هـ، ولّاه الخليفة الوليد بن عبد الملك على إمارة المدينة المنورة، ثم ضم إليه ولاية الطائف سنة 91هـ، فصار واليًا على الحجاز كلها، ثم عُزل عنها وانتقل إلى دمشق. فلما تولى سليمان بن عبد الملك الخلافة قرّبه وجعله وزيرًا ومستشارًا له، ثم جعله ولي عهده، فلما مات سليمان سنة 99هـ تولى عمر الخلافة.

تميزت خلافة عمر بن عبد العزيز بعدد من المميزات، منها: العدلُ والمساواة، وردُّ المظالم التي كان أسلافه من بني أمية قد ارتكبوها، وعزلُ جميع الولاة الظالمين ومعاقبتُهم، كما أعاد العمل بالشورى، ولذلك عدّه كثير من العلماء خامس الخلفاء الراشدين، كما اهتم بالعلوم الشرعية، وأمر بتدوين الحديث النبوي الشريف. استمرت خلافة عمر سنتين وخمسة أشهر وأربعة أيام، حتى قُتل مسمومًا سنة 101هـ، فتولى يزيد بن عبد الملك الخلافة من بعده.

هو: أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان الأموي القرشي المدني ثم المصري.
والده: هو عبد العزيز بن مروان بن الحكم، كان من خيار أمراء بني أمية، بقي أميراً على مصر أكثر من عشرين سنة. ولما أراد الزواج قال لقيّمه: «اجمع لي أربعمائة دينار من طيب مالي، فإني أريد أن أتزوج إلى أهل بيت لهم صلاح»، فتزوج أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب (وقيل اسمها ليلى).
أمه: أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب. ووالدها: أبو عمرو عاصم بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي، ولد في أيام النبوة وحدّث عن أبيه، وكان طويلاً جسيماً من نبلاء الرجال، ديِّناً خيِّراً صالحاً، وكان بليغاً فصيحاً شاعراً. وأمه: هي جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصاريّة.
وأما جدته لأمه فقد كان لها موقف مع عمر بن الخطاب، فعن عبد الله بن الزبير بن أسلم عن أبيه عن جده أسلم قال:

«بينما أنا وعمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يَعُسّ (العُس: تقصّي الليل عن أهل الريبة) بالمدينة إذ أعيا، فاتكأ على جانب جدار في جوف الليل، فإذا امرأة تقول لابنتها: «يا بنتاه، قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه بالماء»، فقالت لها: «يا أمتاه، أوما علمت ما كان من أمير المؤمنين اليوم؟»، قالت: «وما كان من عزمته يا بنية؟»، قالت: «إنه أمر منادياً فنادى أن لا يشاب اللبن بالماء»، فقالت لها: «يا بنتاه، قومي إلى اللبن فامذقيه بالماء، فإنك بموضع لا يراك عمر ولا منادي عمر»، فقالت الصبية لأمها: «يا أمتاه، والله ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء»، وعمر يسمع كل ذلك، فقال: «يا أسلم، عَلِّم الباب واعرف الموضع»، ثم مضى في عسه. فلما أصبحا قال: «يا أسلم، امض إلى الموضع فانظر من القائلة ومن المقول لها، وهل لهم من بعل؟»، فأتيت الموضع فنظرت، فإذا الجارية أيِّم لا بعل لها، وإذا تيك أمها وإذا ليس بها رجل، فأتيت عمر فأخبرته، فدعا عمر ولده فجمعهم فقال: «هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوجه؟»، فقال عاصم: «يا أبتاه، لا زوجة لي فزوجني»، فبعث إلى الجارية فزوجها من عاصم، فولدت لعاصم بنتاً، وولدت البنت عمر بن عبد العزيز.»
إخوته: كان لعبد العزيز بن مروان (والد عمر بن عبد العزيز) عشرة من الولد، وهم: عمر وأبو بكر ومحمد وعاصم، وهؤلاء أمهم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، وله من غيرها ستة وهم: الأصبغ وسهل وسهيل وأم الحكم وزيّان وأم البنين. وعاصم هو من تُكنى به والدته ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، فكنيتها أم عاصم.

مولده ونشأته
مولده
ولد عمر بن عبد العزيز في المدينة المنورة سنة 61هـ، وقد اختلف المؤرخون في سنة ولادته، والراجح أنه ولد عام 61هـ، وهو قول أكثر المؤرخين، ولأنه يؤيد ما يُذكر من أنه توفي وعمره أربعون سنة، حيث توفي عام 101هـ.

وتذكر بعض المصادر أنه ولد بمصر، وهذا القول ضعيف لأن أباه عبد العزيز بن مروان إنما تولى مصر سنة 65هـ بعد استيلاء مروان بن الحكم عليها من يد عامل عبد الله بن الزبير، فولّى عليها ابنه عبد العزيز، ولم يُعرف لعبد العزيز بن مروان إقامة بمصر قبل ذلك، وإنما كانت إقامته وبني مروان في المدينة، وذكر الذهبي أنه ولد بالمدينة زمن يزيد.

ويدخل كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) في دائرة اهتمام الباحثين والطلاب المهتمين بالدراسات التاريخية؛ حيث يقع كتاب الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ضمن نطاق تخصص علوم التاريخ والفروع ذات الصلة من الجغرافيا والآثار وغيرها من التخصصات الاجتماعية.



سنة النشر : 1994م / 1415هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 8.5 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين)

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين)
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أبو محمد عبد الله بن الحكم - Abu Muhammad Abdullah bin al Hakam

كتب أبو محمد عبد الله بن الحكم أبو محمد عبد الله بن الحكم بن أعْيَنَ المصري (772 م/156 هـ - 26 نوفمبر 829 م /21 رمضان 214 هـ) فقيه مالكي مصري. وصف بأنه «كان من ذوي الأموال والرِّباع، عظيم القدر، ويقال إنه دفع للامام الشافعي عند قدومه إلى مصر ألف دينار.» نسبه ومولده هو عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث الإمام الفقيه مفتي الديار المصرية أبو محمد المصري المالكية صاحب مالك ويقال إنه من موالي عثمان وولد سنة خمسن وخمسين ومائة 155 هـ. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين) ❝ الناشرين : ❞ دار الفضيلة ❝ ❱. المزيد..

كتب أبو محمد عبد الله بن الحكم
الناشر:
دار الفضيلة
كتب دار الفضيلةدار الفضيلة بالرياض انشأت عام 1417ه‍، عدد اصداراتها 270 اصدار منها 150 رسالة جامعية بين ماجستير ودكتوراه . نعتني بالكتب العلمية والتراثية.. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أسرار العلاج بالحجامة والفصد ❝ ❞ آيات متشابهات الألفاظ في القرآن الكريم وكيف التمييز بينها ❝ ❞ معجم التعريفات ❝ ❞ رسالة ابن أبي زيد القيرواني ومعها إيضاح المعاني على رسالة القيراوني ❝ ❞ أقرب المسالك لمذهب الإمام مالك ❝ ❞ خطب الرسول صلى الله عليه وسلم 574 خطبة من كنوز الدرر وجوامع الكلم ❝ ❞ الخشوع في الصلاة (ت: الطهطاوي) ❝ ❞ أسرار التكرار في القرآن (البرهان في توجيه متشابه القرآن) ❝ ❞ ففروا إلى الله ❝ ❞ شرح العبودية لشيخ الإسلام ابن تيمية ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ صالح بن فوزان الفوزان ❝ ❞ أحمد ديدات ❝ ❞ سيد قطب ❝ ❞ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر ❝ ❞ سعيد عبد العظيم ❝ ❞ محمد بن علي الشوكاني ❝ ❞ عبد المحسن بن حمد العباد البدر ❝ ❞ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر ❝ ❞ ناصر بن عبد الكريم العقل ❝ ❞ الاستاذ عبدالرزاق بن عبدالمحسن البدر ❝ ❞ أبو هلال العسكري ❝ ❞ أبو الفداء محمد عزت محمد عارف ❝ ❞ تقى الدين أبى العباس أحمد بن على المقريزى ❝ ❞ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي ❝ ❞ عبد الرحمن بن شهاب الدين زين الدين أبو الفرج ابن رجب الحنبلي ❝ ❞ إبراهيم محمد حسن الجمل ❝ ❞ أحمد بن الحسين بن علي بن موسى البيهقي أبو بكر ❝ ❞ عبد الحميد كشك ❝ ❞ محمد خليل الخطيب ❝ ❞ عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام ❝ ❞ أبي الفداء محمد عزت محمد عارف ❝ ❞ كامل سعفان ❝ ❞ محمد بن حمزة الكرماني ❝ ❞ أحمد بن محمد بن أحمد الدردير ❝ ❞ جمال الدين الأفغانى ❝ ❞ د. كامل سعفان ❝ ❞ رضا المصري ❝ ❞ عاطف بن عبد الوهاب حماد أبو محمد ❝ ❞ محمد صديق المنشاوي ❝ ❞ عبد الحميد هنداوي ❝ ❞ أحمد بن مصطفى الدمشقي البابيدي ❝ ❞ صالح بن مقبل العصيمي ❝ ❞ عبد الله بن أبي زيد القيرواني أبو محمد أحمد مصطفى قاسم الطهطاوي ❝ ❞ د.مفرح بن سليمان القوسي ❝ ❞ أبي الحسن مصطفى السليماني ❝ ❞ الوليد بن محمد ❝ ❞ مفرح بن سليمان القوسي ❝ ❞ عبد الله بن عمر الدميجي ❝ ❞ بدر بن ناصر البدر ❝ ❞ د. عمر بن محمد السبيل ❝ ❞ عبد المجيد دياب ❝ ❞ عز الدين بن عبد السلام بن غانم المقدسي ❝ ❞ محمد وصفي ❝ ❞ أبو ذر القلموني عبد المنعم بن حسين بن حنفي بن حسن بن الشاهد ❝ ❞ سليمان عبد الله السلومي ❝ ❞ د. محمد وصفي ❝ ❞ عبد الله بن إبراهيم بن عبد الله الشمسان ❝ ❞ نجيب جلواح ❝ ❞ محمد بن حسين بن سليمان بن إبراهيم الفقيه ❝ ❞ الحاج أمين الحسيني ❝ ❞ عزيزة بنت مبارك الكلباني ❝ ❞ ايلي ليفي أبو عسل ❝ ❞ محمود عبد الوهاب فايد ❝ ❞ حمدي بن حميد القريقري ❝ ❞ عبد الله بن العزيز بن أحمد التويجري ❝ ❞ خالد بن مسعود الجعيد ❝ ❞ أحمد بن عبد العزيز الحليبي ❝ ❞ عبد الله بن مراد السلفي ❝ ❞ ازدهار بنت محمود بن صابر المدني ❝ ❞ أبو محمد عبد الله بن الحكم ❝ ❞ ناجي بن حسن بن صالح حضيري ❝ ❞ شوقى محمد يوسف ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الفضيلة

كتب شبيهة بـ الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز (خامس الخلفاء الراشدين):

قراءة و تحميل كتاب الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه PDF

الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه PDF

قراءة و تحميل كتاب الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه PDF مجانا


Warning: extract() expects parameter 1 to be array, boolean given in /home/books/public_html/includes/functions.php on line 178
قراءة و تحميل كتاب  PDF

PDF

قراءة و تحميل كتاب PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين PDF

عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين PDF

قراءة و تحميل كتاب عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF

أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF

قراءة و تحميل كتاب أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF

أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF

قراءة و تحميل كتاب أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF

أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF

قراءة و تحميل كتاب أزهار من رياض (سيرة الإمام العادل عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود) PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب الخليفة عبد الملك بن مروان الناقد الأديب PDF

الخليفة عبد الملك بن مروان الناقد الأديب PDF

قراءة و تحميل كتاب الخليفة عبد الملك بن مروان الناقد الأديب PDF مجانا

قراءة و تحميل كتاب أطلس الخليفة عمر بن الخطاب (ملون) PDF

أطلس الخليفة عمر بن الخطاب (ملون) PDF

قراءة و تحميل كتاب أطلس الخليفة عمر بن الخطاب (ملون) PDF مجانا