❞ رواية أحببتك انت ❝  ⏤ موفق بن محمد السنوسي

❞ رواية أحببتك انت ❝ ⏤ موفق بن محمد السنوسي

يا لحماقتي!! فأنا السبب في كل ذلك، تباً لفضولي ولرغبتي في معرفة المزيد. سحقاً لتك الرغبة التي جعلتني انبش الماضي وأسعى للغوص في أعماق الأحداث بحثاً عن أدق التفاصيل. ألم يكن جهلي مريحاً لي؟ ألم تكن ظواهر الأمور أكثر جمالًا من بواطنها؟ ألم يكن الجهل حينها نعمة والمعرفة نقمة؟ ياليتني لم أذهب في ذلك اليوم المشؤوم...
موفق بن محمد السنوسي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أحببتك انت ❝ ❱
من كتب الروايات والقصص - مكتبة القصص و الروايات و المجلات.


اقتباسات من رواية أحببتك انت

نبذة عن الكتاب:
أحببتك انت

2017م - 1444هـ
يا لحماقتي!! فأنا السبب في كل ذلك، تباً لفضولي ولرغبتي في معرفة المزيد. سحقاً لتك الرغبة التي جعلتني انبش الماضي وأسعى للغوص في أعماق الأحداث بحثاً عن أدق التفاصيل. ألم يكن جهلي مريحاً لي؟ ألم تكن ظواهر الأمور أكثر جمالًا من بواطنها؟ ألم يكن الجهل حينها نعمة والمعرفة نقمة؟ ياليتني لم أذهب في ذلك اليوم المشؤوم... .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة من الرواية :


لا تربط الاستقرار بمرحلة معينة أو شخص محدد …

لأن ذلك يعني أنك ستبقى تشعر بالنقص وعدم الاستقرار طوال هذه الفترة. 

أخبر نفسك أنك مستقر الآن مع سعيك للأفضل.

يا لحماقتي!! فأنا السبب في كل ذلك، تباً لفضولي ولرغبتي في معرفة المزيد. سحقاً لتك الرغبة التي جعلتني انبش الماضي وأسعى للغوص في أعماق الأحداث بحثاً عن أدق التفاصيل. ألم يكن جهلي مريحاً لي؟ ألم تكن ظواهر الأمور أكثر جمالًا من بواطنها؟ ألم يكن الجهل حينها نعمة والمعرفة نقمة؟ ياليتني لم أذهب في ذلك اليوم المشؤوم...
 



سنة النشر : 2017م / 1438هـ .
عداد القراءة: عدد قراءة أحببتك انت

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:


شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

المؤلف:
موفق بن محمد السنوسي - Muwaffaq bin Muhammad Al Senussi

كتب موفق بن محمد السنوسي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أحببتك انت ❝ ❱. المزيد..

كتب موفق بن محمد السنوسي