❞ كتاب أيها الولد ❝  ⏤ أبى حامد الغزالى

❞ كتاب أيها الولد ❝ ⏤ أبى حامد الغزالى

إن في النصيحة كفاية لأهل العلم، وتعد هذه الرسالة الصغيرة من أهم النصائح التي أجاب بها الإمام الغزالي على أحد طلابه النابهين الذين اشتغلوا بالتحصيل وقراءة العلم وطلب منه أن يعلمه شيئاً ينفعه في غده ويؤانسه في قبره، وأن يخبره بما لا ينفعه حتى يدعه فكتب الإمام الغزالي تلك الورقات التي عرفه فيها عن النصيحة وأهميتها وكيف تكون وما هي الأعمال الصالحة والطالحة وأمثلة ذلك وما هو العمل المقرب لله تعالى، وأهمية العمل للآخرة، وكيف تكون نية التعلم والعلم النافع وأن العلم لا بد وأن يكون مقرونًا بالعمل وأن خلاصة العلم في الطاعة والعبادة، وأن يكون القول كالفعل وغيرها من النصائح المفيدة النافعة.

أيها الولد أو أيها الولد المحب هي رسالة كتبها الإمام أبو حامد الغزالي (ت. 505هـ)، وهي عبارة عن مجموعة من النصائح والإرشادات كتبها الغزالي إلى أحد تلامذته، لتكون دستورًا ومنهجًا وطريقةً له في حياته.

تعريف بالرسالة
جاء في مقدمة الرسالة:

«اعلم أن واحدًا من الطلبة المتقدمين لازَمَ خدمة الشيخ الإمام زين الدين حجة الإسلام أبي حامد محمد بن محمد الغزالي قدس الله روحه، واشتغل بالتحصيل وقراءة العلم عليه حتى جمع من دقائق العلوم، واستكمل من فضائل النفس، ثم إنه فكَّر يوما في حال نفسه وخطر على باله فقال: إني قرأت أنواعًا من العلوم، وصرفت رَيْعَانَ عمري على تعلمها وجمعها، فالآن ينبغي أن أعلم أي نوعها ينفعني غدًا ويؤانسني في قبري، وأيها لا ينفعني حتى أتركه؛ قال رسول الله: «اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لاَ يَنْفَعُ».»
فكتب الغزالي رسالة «أيها الولد المحب» في جوابه. وخلاصة الرسالة أن الغزالي ينصح الناشئين ألا يطلبوا العلم لنيل أغراض الدنيا والمباهاة على الأقران بل أن يقصدوا إحياء الشريعة وتهذيب الأخلاق ويذكرهم بأن «العلم بلا عمل جنون والعمل بلا علم لا يكون».

ويبدو أن الرسالة كتبها الغزالي بالأصل بالفارسية ووردت باسم «فرزند نامه» و«نصيحت نامه»، حيث قال المرتضى الزبيدي «ومنها [أي مؤلفات الغزالي] «أيها الولد» وهي فارسية عربها بعض العلماء، وسماه بهذا الاسم المشهور». وقد طُبع المتن الفارسي باعتناء عباس الاقبال.

طبعاتها

غلاف الطبعة الأولى من «الجواهر الغوالي» وهي تشتمل على سبعة رسائل للغزالي احداها رسالة «أيها الولد» - القاهرة، 1343 هـ.
طبعت الرسالة مرات عديدة، ومن هذه الطبعات:

«رسالة أيها الولد» في: مجموعة الرسائل، جمعها محيي الدين صبري الكردي - مطبعة كردستان العلمية، القاهرة، 1328هـ/ 1910م. طُبعت على نفقة الشيخ فرج الله الكردي.
ضمن مجموعة «الجواهر الغوالي من رسائل الإمام حُجة الإسلام الغزالي» - طبعت على نفقة محيى الدين صبري الكردي، المطبعة العربية لصاحبها خير الدين الزركلي، القاهرة، الطبعة الأولى 1343هـ.
«أيها الولد المحب! : رسالة من الفيلسوف حجة الإسلام أبي حامد محمد الغزالي (451-505هـ، 1058-1111م)» تحقيق عبد الله أحمد أبو زينة - دار الشروق، القاهرة، الطبعة الأولى 1975م والثانية 1400هـ/1980م والثالثة 1401هـ/1981م والرابعة 1403هـ/1983م.
«أيها الولد» تحقيق أحمد مطلوب - وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بغداد، 1406هـ/1986م.
«أيها الولد» تحقيق صباح محمد علي كاظم - مطبعة العاني، بغداد، الطبعة الأولى 1408هـ/1988م.
«أيها الولد : رسالة الإمام الغزالي إلى تلميذه» تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد - مكتبة الخدمات الحديثة، جدة، الطبعة الأولى 1414هـ/1994م.
«أيها الولد» تحقيق على محي الدين القرة داغي - دار الاعتصام، القاهرة، الطبعة الثانية 1405هـ/1985م.
«أيها الولد»: تحقيق: عبد الله شيخ حسين, دار البيروتي, دمشق, الطبعة الأولى, 1442هـ/2020م.
شروحها
وللرسالة عدة شروح، منها:

«أيها الأخ: شرح رسالة أيها الولد للإمام الغزالي» لعبد الرحمن الرومي الشهير بصبري (ت. 1139هـ)، ألفه سنة 1117هـ.
«سراج الظلمات شرح رسالة أيها الولد للإمام الغزالي» لأبي سعيد الخادمي (ت. 1176هـ).
«تحفة الأبرار شرح أيها الولد المحب للإمام الغزالي» لنور الدين قوطيط.
«واصلة المدد در شرح ايها الولد» للخالدي المخزومي الملقب بسلطان العلماء، وهي باللغة الفارسية.
«شرح أيها الولد للإمام الغزالي» لمؤلف مجهول، عمل على نشره محمد هادي الشمرخي المارديني (دار الكتب العلمية، 2012م).
شرح أيها الولد: للشيخ محمد سامر النص, شرحها ضمن سلسلة دروس ألقاها في بريطانيا, موجودة على موقع يوتيوب.
كما اختصرها محمد بن عمر بن قاسم بن إسماعيل المقرئ الشافعي المعروف بالبقري (ت. 1111هـ)، بعنوان «نصائح البقري»، مخطوط [72] 4464 بالأزهر.

ترجماتها

الألمانية
نُشر النص العربي لأول مرة من قبل المستشرق هامر برجشتل، إلى جانب ترجمة ألمانية، في فينة سنة 1838م.
O Kind! Die berühmte ethische Abhandlung Ghasali's. Arabisch und deutsch, von Hammer-Purgstall. Wien, 1838

التركية
جاء في كشف الظنون أن الأمير مصطفى بن علي المشهور بعالي الشاعر ترجمها إلى التركية وسمى المترجم بتحفة الصلحاء.
كما ذكر البدوي أن النص العربي طُبع مع ترجمة تركية لمحمد رشيد، قازان، 1905م.

الأردية

صدرت ترجمة أردية عن دار الاشاعت، باكستان.

الإنكليزية

صدرت نسخة عربية - إنكليزية في بيروت (المطبعة الكاثوليكية) سنة 1951م، ترجمها جورج شيرر.
O disciple / al-Ghazali ; translated by George H. Scherer ; with an introd. by the translator. Beirut : Catholic Press, 1951

كما ترجمها إلى الإنكليزية توبايس ماير - جمعية النصوص الإسلامية، كمبريدج، 2005م.
Al-Ghazālī's letter to a disciple ; bilingual English-Arabic edition translated with an introduction & notes by Tobias Mayer. ; Ghazzali; Tobias Mayer Cambridge : Islamic Texts Society, 2005

الفرنسية
ترجمها إلى الفرنسية توفيق صباغ باسم Lettre au disciple : (Ayyuhā ʹl-walad) by Ghazzālī - اللجنة الدولية لترجمة الروائع، بيروت 1969م.
الإسبانية

ترجمت إلى الإسبانية ونُشِرَتْ في بيروت سنة 1951م.

O Hijo - Esteban Lator, Beyrouth :Imprimerie Catholique, 1951.
أبى حامد الغزالى - أَبْو حَامِدْ مُحَمّد الغَزّالِي الطُوسِيْ النَيْسَابُوْرِيْ الصُوْفِيْ الشَافْعِي الأشْعَرِيْ، أحد أعلام عصره وأحد أشهر علماء المسلمين في القرن الخامس الهجري، (450 هـ - 505 هـ / 1058م - 1111م). كان فقيهاً وأصولياً وفيلسوفاً، وكان صوفيّ الطريقةِ، شافعيّ الفقهِ إذ لم يكن للشافعية في آخر عصره مثلَه.، وكان على مذهب الأشاعرة في العقيدة، وقد عُرف كأحد مؤسسي المدرسة الأشعرية في علم الكلام، وأحد أصولها الثلاثة بعد أبي الحسن الأشعري، (وكانوا الباقلاني والجويني والغزّالي). لُقّب الغزالي بألقاب كثيرة في حياته، أشهرها لقب "حجّة الإسلام"، وله أيضاً ألقاب مثل: زين الدين، ومحجّة الدين، والعالم الأوحد، ومفتي الأمّة، وبركة الأنام، وإمام أئمة الدين، وشرف الأئمة.

كان له أثرٌ كبيرٌ وبصمةٌ واضحةٌ في عدّة علوم مثل الفلسفة، والفقه الشافعي، وعلم الكلام، والتصوف، والمنطق، وترك عدداَ من الكتب في تلك المجالات. ولد وعاش في طوس، ثم انتقل إلى نيسابور ليلازم أبا المعالي الجويني (الملقّب بإمام الحرمين)، فأخذ عنه معظم العلوم، ولمّا بلغ عمره 34 سنة، رحل إلى بغداد مدرّساً في المدرسة النظامية في عهد الدولة العباسية بطلب من الوزير السلجوقي نظام الملك. في تلك الفترة اشتُهر شهرةً واسعةً، وصار مقصداً لطلاب العلم الشرعي من جميع البلدان، حتى بلغ أنه كان يجلس في مجلسه أكثر من 400 من أفاضل الناس وعلمائهم يستمعون له ويكتبون عنه العلم. وبعد 4 سنوات من التدريس قرر اعتزال الناس والتفرغ للعبادة وتربية نفسه، متأثراً بذلك بالصّوفية وكتبهم، فخرج من بغداد خفيةً في رحلة طويلة بلغت 11 سنة، تنقل خلالها بين دمشق والقدس والخليل ومكة والمدينة المنورة، كتب خلالها كتابه المشهور إحياء علوم الدين خلاصةً لتجربته الروحية، عاد بعدها إلى بلده طوس متخذاً بجوار بيته مدرسةً للفقهاء، وخانقاه (مكان للتعبّد والعزلة) للصوفية.

هو أبو حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الغزّالي الطوسي النيسابوري، يُكنّى بأبي حامد لولد له مات صغيراً، ويُعرَف بـ "الغزّالي" نسبة إلى صناعة الغزل، حيث كان أبوه يعمل في تلك الصناعة، ويُنسب أيضاً إلى "الغَزَالي" نسبة إلى بلدة غزالة من قرى طوس، وقد قال عن نفسه: «النّاس يقولون لي الغزّالي، ولستُ الغزّالي، وإنّما أنا الغَزَالي منسوبٌ إلى قرية يُقال لها غزالة».، وقد قال ابن خلكان أن نسبته إلى "الغزّالي" (بتشديد الزاي) هو المشهور، وهو أصحّ من نسبته إلى "الغَزَالي"، ويؤكّد ذلك ما رواه الرحّآلة ياقوت الحموي بأنّه لم يسمع ببلدة الغزالة في طوس. كما يُعرف بـ"الطوسي" نسبة إلى بلدة طوس الموجودة في خراسان، والتي تعرف الآن باسم مدينة مشهد موجودة في إيران. وقد اختلف الباحثون في أصل الغزالي أعربي أم فارسي، فهناك من ذهب على أنه من سلالة العرب الذين دخلوا بلاد فارس منذ بداية الفتح الإسلامي، ومن الباحثين من ذهب إلى أنه من أصل فارسي.

كتب وأبحاث عن الغزّالي
أبو حامد الغزالي المفكر الثائر، محمد الصادق عرجون، الدار القومية للطباعة والنشر، مصر.
أبو حامد الغزالي دراسات في فكره وعصره وتأثيره، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، المغرب.
أعلام المسلمين الإمام الغزالي، صالح أحمد الشامي، دار القلم، دمشق.
الغزالي (سلسلة فلاسفة العرب)، يوحنا قمير، دار المشرق.
الأخلاق عند الغزالي، زكي مبارك، دار الجيل، بيروت.
الآداب التعاملية في فكر الإمام الغزالي، أحمد خواجة، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر، بيروت.
الإمام الغزالي بين مادحيه وناقديه، يوسف القرضاوي، مؤسسة الرسالة، بيروت.
الإمام الغزالي وعلاقة اليقين بالعقل، محمد إبراهيم الفيومي، دار الفكر العربي، القاهرة.
التربية الإسلامية عند الإمام الغزالي، أيوب دخل الله، المكتبة العصرية، بيروت.
التصوف السنّي حال الفناء بين الجنيد والغزالي، مجدي محمد إبراهيم، مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة.
التصوف بين الغزالي وابن تيمية، عبد الفتاح محمد سيد أحمد، دار الوفاء، المنصورة.

أعمال فنية ومؤسسية عن الغزّالي
إنشاء مركز الكرسي المكتمل لفكر أبي حامد الغزالي في باب الرحمة في المسجد الأقصى وجامعة القدس، وذلك في شهر يناير عام 2013، وذلك بتوجيه من ملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين.
تصوير فيلم وثائقي باللغة الإنجليزية بعنوان "الغزالي.. كيميائي السعادة"، مدته 80 دقيقة، وذلك في عام 2007.
تصوير مسلسل تلفزيوني عن حياة الغزالي، بواقع 30 حلقة، و45 دقيقة لكل حلقة، والمسلسل من إخراج إبراهيم الشوادي، تم عرضه في شهر يوليو 2012.
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.


اقتباسات من كتاب أيها الولد

نُبذة عن الكتاب:
أيها الولد

2010م - 1443هـ
إن في النصيحة كفاية لأهل العلم، وتعد هذه الرسالة الصغيرة من أهم النصائح التي أجاب بها الإمام الغزالي على أحد طلابه النابهين الذين اشتغلوا بالتحصيل وقراءة العلم وطلب منه أن يعلمه شيئاً ينفعه في غده ويؤانسه في قبره، وأن يخبره بما لا ينفعه حتى يدعه فكتب الإمام الغزالي تلك الورقات التي عرفه فيها عن النصيحة وأهميتها وكيف تكون وما هي الأعمال الصالحة والطالحة وأمثلة ذلك وما هو العمل المقرب لله تعالى، وأهمية العمل للآخرة، وكيف تكون نية التعلم والعلم النافع وأن العلم لا بد وأن يكون مقرونًا بالعمل وأن خلاصة العلم في الطاعة والعبادة، وأن يكون القول كالفعل وغيرها من النصائح المفيدة النافعة.

أيها الولد أو أيها الولد المحب هي رسالة كتبها الإمام أبو حامد الغزالي (ت. 505هـ)، وهي عبارة عن مجموعة من النصائح والإرشادات كتبها الغزالي إلى أحد تلامذته، لتكون دستورًا ومنهجًا وطريقةً له في حياته.

تعريف بالرسالة
جاء في مقدمة الرسالة:

«اعلم أن واحدًا من الطلبة المتقدمين لازَمَ خدمة الشيخ الإمام زين الدين حجة الإسلام أبي حامد محمد بن محمد الغزالي قدس الله روحه، واشتغل بالتحصيل وقراءة العلم عليه حتى جمع من دقائق العلوم، واستكمل من فضائل النفس، ثم إنه فكَّر يوما في حال نفسه وخطر على باله فقال: إني قرأت أنواعًا من العلوم، وصرفت رَيْعَانَ عمري على تعلمها وجمعها، فالآن ينبغي أن أعلم أي نوعها ينفعني غدًا ويؤانسني في قبري، وأيها لا ينفعني حتى أتركه؛ قال رسول الله: «اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لاَ يَنْفَعُ».»
فكتب الغزالي رسالة «أيها الولد المحب» في جوابه. وخلاصة الرسالة أن الغزالي ينصح الناشئين ألا يطلبوا العلم لنيل أغراض الدنيا والمباهاة على الأقران بل أن يقصدوا إحياء الشريعة وتهذيب الأخلاق ويذكرهم بأن «العلم بلا عمل جنون والعمل بلا علم لا يكون».

ويبدو أن الرسالة كتبها الغزالي بالأصل بالفارسية ووردت باسم «فرزند نامه» و«نصيحت نامه»، حيث قال المرتضى الزبيدي «ومنها [أي مؤلفات الغزالي] «أيها الولد» وهي فارسية عربها بعض العلماء، وسماه بهذا الاسم المشهور». وقد طُبع المتن الفارسي باعتناء عباس الاقبال.

طبعاتها

غلاف الطبعة الأولى من «الجواهر الغوالي» وهي تشتمل على سبعة رسائل للغزالي احداها رسالة «أيها الولد» - القاهرة، 1343 هـ.
طبعت الرسالة مرات عديدة، ومن هذه الطبعات:

«رسالة أيها الولد» في: مجموعة الرسائل، جمعها محيي الدين صبري الكردي - مطبعة كردستان العلمية، القاهرة، 1328هـ/ 1910م. طُبعت على نفقة الشيخ فرج الله الكردي.
ضمن مجموعة «الجواهر الغوالي من رسائل الإمام حُجة الإسلام الغزالي» - طبعت على نفقة محيى الدين صبري الكردي، المطبعة العربية لصاحبها خير الدين الزركلي، القاهرة، الطبعة الأولى 1343هـ.
«أيها الولد المحب! : رسالة من الفيلسوف حجة الإسلام أبي حامد محمد الغزالي (451-505هـ، 1058-1111م)» تحقيق عبد الله أحمد أبو زينة - دار الشروق، القاهرة، الطبعة الأولى 1975م والثانية 1400هـ/1980م والثالثة 1401هـ/1981م والرابعة 1403هـ/1983م.
«أيها الولد» تحقيق أحمد مطلوب - وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بغداد، 1406هـ/1986م.
«أيها الولد» تحقيق صباح محمد علي كاظم - مطبعة العاني، بغداد، الطبعة الأولى 1408هـ/1988م.
«أيها الولد : رسالة الإمام الغزالي إلى تلميذه» تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد - مكتبة الخدمات الحديثة، جدة، الطبعة الأولى 1414هـ/1994م.
«أيها الولد» تحقيق على محي الدين القرة داغي - دار الاعتصام، القاهرة، الطبعة الثانية 1405هـ/1985م.
«أيها الولد»: تحقيق: عبد الله شيخ حسين, دار البيروتي, دمشق, الطبعة الأولى, 1442هـ/2020م.
شروحها
وللرسالة عدة شروح، منها:

«أيها الأخ: شرح رسالة أيها الولد للإمام الغزالي» لعبد الرحمن الرومي الشهير بصبري (ت. 1139هـ)، ألفه سنة 1117هـ.
«سراج الظلمات شرح رسالة أيها الولد للإمام الغزالي» لأبي سعيد الخادمي (ت. 1176هـ).
«تحفة الأبرار شرح أيها الولد المحب للإمام الغزالي» لنور الدين قوطيط.
«واصلة المدد در شرح ايها الولد» للخالدي المخزومي الملقب بسلطان العلماء، وهي باللغة الفارسية.
«شرح أيها الولد للإمام الغزالي» لمؤلف مجهول، عمل على نشره محمد هادي الشمرخي المارديني (دار الكتب العلمية، 2012م).
شرح أيها الولد: للشيخ محمد سامر النص, شرحها ضمن سلسلة دروس ألقاها في بريطانيا, موجودة على موقع يوتيوب.
كما اختصرها محمد بن عمر بن قاسم بن إسماعيل المقرئ الشافعي المعروف بالبقري (ت. 1111هـ)، بعنوان «نصائح البقري»، مخطوط [72] 4464 بالأزهر.

ترجماتها

الألمانية
نُشر النص العربي لأول مرة من قبل المستشرق هامر برجشتل، إلى جانب ترجمة ألمانية، في فينة سنة 1838م.
O Kind! Die berühmte ethische Abhandlung Ghasali's. Arabisch und deutsch, von Hammer-Purgstall. Wien, 1838

التركية
جاء في كشف الظنون أن الأمير مصطفى بن علي المشهور بعالي الشاعر ترجمها إلى التركية وسمى المترجم بتحفة الصلحاء.
كما ذكر البدوي أن النص العربي طُبع مع ترجمة تركية لمحمد رشيد، قازان، 1905م.

الأردية

صدرت ترجمة أردية عن دار الاشاعت، باكستان.

الإنكليزية

صدرت نسخة عربية - إنكليزية في بيروت (المطبعة الكاثوليكية) سنة 1951م، ترجمها جورج شيرر.
O disciple / al-Ghazali ; translated by George H. Scherer ; with an introd. by the translator. Beirut : Catholic Press, 1951

كما ترجمها إلى الإنكليزية توبايس ماير - جمعية النصوص الإسلامية، كمبريدج، 2005م.
Al-Ghazālī's letter to a disciple ; bilingual English-Arabic edition translated with an introduction & notes by Tobias Mayer. ; Ghazzali; Tobias Mayer Cambridge : Islamic Texts Society, 2005

الفرنسية
ترجمها إلى الفرنسية توفيق صباغ باسم Lettre au disciple : (Ayyuhā ʹl-walad) by Ghazzālī - اللجنة الدولية لترجمة الروائع، بيروت 1969م.
الإسبانية

ترجمت إلى الإسبانية ونُشِرَتْ في بيروت سنة 1951م.

O Hijo - Esteban Lator, Beyrouth :Imprimerie Catholique, 1951. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

إن في النصيحة كفاية لأهل العلم، وتعد هذه الرسالة الصغيرة من أهم النصائح التي أجاب بها الإمام الغزالي على أحد طلابه النابهين الذين اشتغلوا بالتحصيل وقراءة العلم وطلب منه أن يعلمه شيئاً ينفعه في غده ويؤانسه في قبره، وأن يخبره بما لا ينفعه حتى يدعه فكتب الإمام الغزالي تلك الورقات التي عرفه فيها عن النصيحة وأهميتها وكيف تكون وما هي الأعمال الصالحة والطالحة وأمثلة ذلك وما هو العمل المقرب لله تعالى، وأهمية العمل للآخرة، وكيف تكون نية التعلم والعلم النافع وأن العلم لا بد وأن يكون مقرونًا بالعمل وأن خلاصة العلم في الطاعة والعبادة، وأن يكون القول كالفعل وغيرها من النصائح المفيدة النافعة.

أيها الولد أو أيها الولد المحب هي رسالة كتبها الإمام أبو حامد الغزالي (ت. 505هـ)، وهي عبارة عن مجموعة من النصائح والإرشادات كتبها الغزالي إلى أحد تلامذته، لتكون دستورًا ومنهجًا وطريقةً له في حياته.

تعريف بالرسالة
جاء في مقدمة الرسالة:

«اعلم أن واحدًا من الطلبة المتقدمين لازَمَ خدمة الشيخ الإمام زين الدين حجة الإسلام أبي حامد محمد بن محمد الغزالي قدس الله روحه، واشتغل بالتحصيل وقراءة العلم عليه حتى جمع من دقائق العلوم، واستكمل من فضائل النفس، ثم إنه فكَّر يوما في حال نفسه وخطر على باله فقال: إني قرأت أنواعًا من العلوم، وصرفت رَيْعَانَ عمري على تعلمها وجمعها، فالآن ينبغي أن أعلم أي نوعها ينفعني غدًا ويؤانسني في قبري، وأيها لا ينفعني حتى أتركه؛ قال رسول الله: «اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لاَ يَنْفَعُ».»
فكتب الغزالي رسالة «أيها الولد المحب» في جوابه. وخلاصة الرسالة أن الغزالي ينصح الناشئين ألا يطلبوا العلم لنيل أغراض الدنيا والمباهاة على الأقران بل أن يقصدوا إحياء الشريعة وتهذيب الأخلاق ويذكرهم بأن «العلم بلا عمل جنون والعمل بلا علم لا يكون».

ويبدو أن الرسالة كتبها الغزالي بالأصل بالفارسية ووردت باسم «فرزند نامه» و«نصيحت نامه»، حيث قال المرتضى الزبيدي «ومنها [أي مؤلفات الغزالي] «أيها الولد» وهي فارسية عربها بعض العلماء، وسماه بهذا الاسم المشهور». وقد طُبع المتن الفارسي باعتناء عباس الاقبال.

طبعاتها

غلاف الطبعة الأولى من «الجواهر الغوالي» وهي تشتمل على سبعة رسائل للغزالي احداها رسالة «أيها الولد» - القاهرة، 1343 هـ.
طبعت الرسالة مرات عديدة، ومن هذه الطبعات:

«رسالة أيها الولد» في: مجموعة الرسائل، جمعها محيي الدين صبري الكردي - مطبعة كردستان العلمية، القاهرة، 1328هـ/ 1910م. طُبعت على نفقة الشيخ فرج الله الكردي.
ضمن مجموعة «الجواهر الغوالي من رسائل الإمام حُجة الإسلام الغزالي» - طبعت على نفقة محيى الدين صبري الكردي، المطبعة العربية لصاحبها خير الدين الزركلي، القاهرة، الطبعة الأولى 1343هـ.
«أيها الولد المحب! : رسالة من الفيلسوف حجة الإسلام أبي حامد محمد الغزالي (451-505هـ، 1058-1111م)» تحقيق عبد الله أحمد أبو زينة - دار الشروق، القاهرة، الطبعة الأولى 1975م والثانية 1400هـ/1980م والثالثة 1401هـ/1981م والرابعة 1403هـ/1983م.
«أيها الولد» تحقيق أحمد مطلوب - وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بغداد، 1406هـ/1986م.
«أيها الولد» تحقيق صباح محمد علي كاظم - مطبعة العاني، بغداد، الطبعة الأولى 1408هـ/1988م.
«أيها الولد : رسالة الإمام الغزالي إلى تلميذه» تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد - مكتبة الخدمات الحديثة، جدة، الطبعة الأولى 1414هـ/1994م.
«أيها الولد» تحقيق على محي الدين القرة داغي - دار الاعتصام، القاهرة، الطبعة الثانية 1405هـ/1985م.
«أيها الولد»: تحقيق: عبد الله شيخ حسين, دار البيروتي, دمشق, الطبعة الأولى, 1442هـ/2020م.
شروحها
وللرسالة عدة شروح، منها:

«أيها الأخ: شرح رسالة أيها الولد للإمام الغزالي» لعبد الرحمن الرومي الشهير بصبري (ت. 1139هـ)، ألفه سنة 1117هـ.
«سراج الظلمات شرح رسالة أيها الولد للإمام الغزالي» لأبي سعيد الخادمي (ت. 1176هـ).
«تحفة الأبرار شرح أيها الولد المحب للإمام الغزالي» لنور الدين قوطيط.
«واصلة المدد در شرح ايها الولد» للخالدي المخزومي الملقب بسلطان العلماء، وهي باللغة الفارسية.
«شرح أيها الولد للإمام الغزالي» لمؤلف مجهول، عمل على نشره محمد هادي الشمرخي المارديني (دار الكتب العلمية، 2012م).
شرح أيها الولد: للشيخ محمد سامر النص, شرحها ضمن سلسلة دروس ألقاها في بريطانيا, موجودة على موقع يوتيوب.
كما اختصرها محمد بن عمر بن قاسم بن إسماعيل المقرئ الشافعي المعروف بالبقري (ت. 1111هـ)، بعنوان «نصائح البقري»، مخطوط [72] 4464 بالأزهر.

ترجماتها

الألمانية
نُشر النص العربي لأول مرة من قبل المستشرق هامر برجشتل، إلى جانب ترجمة ألمانية، في فينة سنة 1838م.
O Kind! Die berühmte ethische Abhandlung Ghasali's. Arabisch und deutsch, von Hammer-Purgstall. Wien, 1838

التركية
جاء في كشف الظنون أن الأمير مصطفى بن علي المشهور بعالي الشاعر ترجمها إلى التركية وسمى المترجم بتحفة الصلحاء.
كما ذكر البدوي أن النص العربي طُبع مع ترجمة تركية لمحمد رشيد، قازان، 1905م.

الأردية

صدرت ترجمة أردية عن دار الاشاعت، باكستان.

الإنكليزية

صدرت نسخة عربية - إنكليزية في بيروت (المطبعة الكاثوليكية) سنة 1951م، ترجمها جورج شيرر.
O disciple / al-Ghazali ; translated by George H. Scherer ; with an introd. by the translator. Beirut : Catholic Press, 1951

كما ترجمها إلى الإنكليزية توبايس ماير - جمعية النصوص الإسلامية، كمبريدج، 2005م.
Al-Ghazālī's letter to a disciple ; bilingual English-Arabic edition translated with an introduction & notes by Tobias Mayer. ; Ghazzali; Tobias Mayer Cambridge : Islamic Texts Society, 2005

الفرنسية
ترجمها إلى الفرنسية توفيق صباغ باسم Lettre au disciple : (Ayyuhā ʹl-walad) by Ghazzālī - اللجنة الدولية لترجمة الروائع، بيروت 1969م.
الإسبانية

ترجمت إلى الإسبانية ونُشِرَتْ في بيروت سنة 1951م.

O Hijo - Esteban Lator, Beyrouth :Imprimerie Catholique, 1951.



سنة النشر : 2010م / 1431هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة أيها الولد

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل أيها الولد
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أبى حامد الغزالى - Abi Hamid Al Ghazali

كتب أبى حامد الغزالى أَبْو حَامِدْ مُحَمّد الغَزّالِي الطُوسِيْ النَيْسَابُوْرِيْ الصُوْفِيْ الشَافْعِي الأشْعَرِيْ، أحد أعلام عصره وأحد أشهر علماء المسلمين في القرن الخامس الهجري، (450 هـ - 505 هـ / 1058م - 1111م). كان فقيهاً وأصولياً وفيلسوفاً، وكان صوفيّ الطريقةِ، شافعيّ الفقهِ إذ لم يكن للشافعية في آخر عصره مثلَه.، وكان على مذهب الأشاعرة في العقيدة، وقد عُرف كأحد مؤسسي المدرسة الأشعرية في علم الكلام، وأحد أصولها الثلاثة بعد أبي الحسن الأشعري، (وكانوا الباقلاني والجويني والغزّالي). لُقّب الغزالي بألقاب كثيرة في حياته، أشهرها لقب "حجّة الإسلام"، وله أيضاً ألقاب مثل: زين الدين، ومحجّة الدين، والعالم الأوحد، ومفتي الأمّة، وبركة الأنام، وإمام أئمة الدين، وشرف الأئمة. كان له أثرٌ كبيرٌ وبصمةٌ واضحةٌ في عدّة علوم مثل الفلسفة، والفقه الشافعي، وعلم الكلام، والتصوف، والمنطق، وترك عدداَ من الكتب في تلك المجالات. ولد وعاش في طوس، ثم انتقل إلى نيسابور ليلازم أبا المعالي الجويني (الملقّب بإمام الحرمين)، فأخذ عنه معظم العلوم، ولمّا بلغ عمره 34 سنة، رحل إلى بغداد مدرّساً في المدرسة النظامية في عهد الدولة العباسية بطلب من الوزير السلجوقي نظام الملك. في تلك الفترة اشتُهر شهرةً واسعةً، وصار مقصداً لطلاب العلم الشرعي من جميع البلدان، حتى بلغ أنه كان يجلس في مجلسه أكثر من 400 من أفاضل الناس وعلمائهم يستمعون له ويكتبون عنه العلم. وبعد 4 سنوات من التدريس قرر اعتزال الناس والتفرغ للعبادة وتربية نفسه، متأثراً بذلك بالصّوفية وكتبهم، فخرج من بغداد خفيةً في رحلة طويلة بلغت 11 سنة، تنقل خلالها بين دمشق والقدس والخليل ومكة والمدينة المنورة، كتب خلالها كتابه المشهور إحياء علوم الدين خلاصةً لتجربته الروحية، عاد بعدها إلى بلده طوس متخذاً بجوار بيته مدرسةً للفقهاء، وخانقاه (مكان للتعبّد والعزلة) للصوفية. هو أبو حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الغزّالي الطوسي النيسابوري، يُكنّى بأبي حامد لولد له مات صغيراً، ويُعرَف بـ "الغزّالي" نسبة إلى صناعة الغزل، حيث كان أبوه يعمل في تلك الصناعة، ويُنسب أيضاً إلى "الغَزَالي" نسبة إلى بلدة غزالة من قرى طوس، وقد قال عن نفسه: «النّاس يقولون لي الغزّالي، ولستُ الغزّالي، وإنّما أنا الغَزَالي منسوبٌ إلى قرية يُقال لها غزالة».، وقد قال ابن خلكان أن نسبته إلى "الغزّالي" (بتشديد الزاي) هو المشهور، وهو أصحّ من نسبته إلى "الغَزَالي"، ويؤكّد ذلك ما رواه الرحّآلة ياقوت الحموي بأنّه لم يسمع ببلدة الغزالة في طوس. كما يُعرف بـ"الطوسي" نسبة إلى بلدة طوس الموجودة في خراسان، والتي تعرف الآن باسم مدينة مشهد موجودة في إيران. وقد اختلف الباحثون في أصل الغزالي أعربي أم فارسي، فهناك من ذهب على أنه من سلالة العرب الذين دخلوا بلاد فارس منذ بداية الفتح الإسلامي، ومن الباحثين من ذهب إلى أنه من أصل فارسي. كتب وأبحاث عن الغزّالي أبو حامد الغزالي المفكر الثائر، محمد الصادق عرجون، الدار القومية للطباعة والنشر، مصر. أبو حامد الغزالي دراسات في فكره وعصره وتأثيره، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، المغرب. أعلام المسلمين الإمام الغزالي، صالح أحمد الشامي، دار القلم، دمشق. الغزالي (سلسلة فلاسفة العرب)، يوحنا قمير، دار المشرق. الأخلاق عند الغزالي، زكي مبارك، دار الجيل، بيروت. الآداب التعاملية في فكر الإمام الغزالي، أحمد خواجة، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر، بيروت. الإمام الغزالي بين مادحيه وناقديه، يوسف القرضاوي، مؤسسة الرسالة، بيروت. الإمام الغزالي وعلاقة اليقين بالعقل، محمد إبراهيم الفيومي، دار الفكر العربي، القاهرة. التربية الإسلامية عند الإمام الغزالي، أيوب دخل الله، المكتبة العصرية، بيروت. التصوف السنّي حال الفناء بين الجنيد والغزالي، مجدي محمد إبراهيم، مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة. التصوف بين الغزالي وابن تيمية، عبد الفتاح محمد سيد أحمد، دار الوفاء، المنصورة. أعمال فنية ومؤسسية عن الغزّالي إنشاء مركز الكرسي المكتمل لفكر أبي حامد الغزالي في باب الرحمة في المسجد الأقصى وجامعة القدس، وذلك في شهر يناير عام 2013، وذلك بتوجيه من ملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين. تصوير فيلم وثائقي باللغة الإنجليزية بعنوان "الغزالي.. كيميائي السعادة"، مدته 80 دقيقة، وذلك في عام 2007. تصوير مسلسل تلفزيوني عن حياة الغزالي، بواقع 30 حلقة، و45 دقيقة لكل حلقة، والمسلسل من إخراج إبراهيم الشوادي، تم عرضه في شهر يوليو 2012.. المزيد..

كتب أبى حامد الغزالى
الناشر:
دار البشائر الأسلامية
كتب دار البشائر الأسلامية❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الأهداف التربوية السلوكية عند شيخ الإسلام ابن تيمية ❝ ❞ تذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم ❝ ❞ بستان العارفين (ط. البشائر) ❝ ❞ الإيضاح في مناسك الحج والعمرة، وعليه الإفصاح على مسائل الإيضاح على مذاهب الأئمة الأربعة وغيرهم ❝ ❞ مصادر الدراسات الإسلامية ونظام المكتبات والمعلومات الجزء الأول : الكتاب والسنة ❝ ❞ كفاية الأخيار في حل غاية الإختصار (ت: الأنصاري) ❝ ❞ المفاخرات والمناظرات ❝ ❞ كفاية الأخيار في حل غاية الإختصار (ت: الأرناؤوط) ❝ ❞ المسند الجامع (سنن الدارمي) (ت: الغمري) ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ يحي بن شرف النووي أبو زكريا ❝ ❞ جلال الدين السيوطي ❝ ❞ عبد الله محمد عبيد البغدادي أبو بكر ابن أبي الدنيا ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ الامام احمد ابن حنبل ❝ ❞ ابن حجر العسقلاني ❝ ❞ مجموعة من العلماء والباحثين ❝ ❞ ابن عبد الهادي البرهان ابن القيم مجموعة من العلماء ❝ ❞ محمد علي الهاشمي ❝ ❞ محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي ❝ ❞ أحمد بن علي الجصاص الرازي أبو بكر ❝ ❞ أبو عمرو الداني ❝ ❞ عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام ❝ ❞ محمد بن جعفر بن ادريس الكتاني ❝ ❞ محمود محمد الطناحى ❝ ❞ محمد بن أحمد بن سالم السفاريني الحنبلي ❝ ❞ أحمد العلاونة ❝ ❞ يوسف بن الحسن بن عبد الهادي ابن المبرد ❝ ❞ أبي البركات الأنباري ❝ ❞ جمال الدين القاسمي ❝ ❞ يوسف عبد الرحمن المرعشلي ❝ ❞ مكي بن أبي طالب القيسي أبو محمد ❝ ❞ أبى حامد الغزالى ❝ ❞ أبو زكريا أحمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي الدمياطي المشهور بابن النحاس ❝ ❞ عبد الرحمن بن ناصر السعدي ❝ ❞ عبد الله بن عقيل العقيلي بهاء الدين ❝ ❞ عمر بن علي بن أحمد الأنصاري ابن الملقن سراج الدين أبو حفص ❝ ❞ حسن ضياء الدين عتر ❝ ❞ بدر الدين بن جماعة ❝ ❞ محمد بن ناصر العجمي ❝ ❞ محمد مرتضى الزبيدي ❝ ❞ محمد عبد الحى اللكنوى الهندي أبو الحسنات ❝ ❞ قاسم علي سعد ❝ ❞ محمد مطيع الحافظ ❝ ❞ الدارمي السمرقندي ❝ ❞ تقي الدين أبو بكر بن محمد الحسينى الحصني ❝ ❞ ابن طولون ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي الدمشقي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ د.سعود بن إبراهيم الشريم ❝ ❞ عامر حسن صبري ❝ ❞ د. عمر وفيق الداعوق ❝ ❞ د.محمد بن عزوز ❝ ❞ دعبل بن علي الخزاعي ❝ ❞ سائد بكداش ❝ ❞ عواد الخلف ❝ ❞ تقي الدين السبكي الكبير ❝ ❞ محمد زياد بن عمر التكله ❝ ❞ شمس الدين السخاوي ❝ ❞ محمد بن إدريس الشافعي سنجر بن عبد الله الناصري ❝ ❞ محمّد بن عمر الواقدي ❝ ❞ أبو القاسم المقدسي ❝ ❞ ميلاني كلاين ❝ ❞ زكريا بن محمد الأنصاري أبو يحيى ❝ ❞ محمد ياسين بن عيسى الفاداني المكي أبو الفيض ❝ ❞ د. محمد محمود أحمد الطرايرة ❝ ❞ جميل بن مصطفى بك العظم ❝ ❞ عبد الله بن علي بن محمد الشيباني الموصلي ❝ ❞ محمد الحجار ❝ ❞ محمد حسان الطيار ❝ ❞ عبد الرؤوف بن محمد بن أحمد الكمالي ❝ ❞ أبو بكر بن محمد تقي الدين ❝ ❞ سفيان بن سعيد الثوري أحمد بن محمد بن هانيء الأثرم ❝ ❞ محمد بن عبد القادر الرازي زين الدين ❝ ❞ السيد عبد الله الهندي ❝ ❞ د. حسن ضياء الدين عتر ❝ ❞ محمد بن علي بن ميمون أبو الغنائم النرسي ❝ ❞ إبراهيم بن حرب العسكري السمسار أبو أسحاق أحمد بن محمد بن الحسن بن الشرقي النيسابوري أبو حامد ❝ ❞ مرعي بن يوسف الكرمي المقدسي الحنبلي ❝ ❞ بدر الدين الزركشي محمد جمال الدين القاسمي ❝ ❞ عبد الرحمن بن عبد الله البعلي ❝ ❞ سائد بكداش أحمد بن علي بن حجر العسقلاني شهاب الدين أبو الفضل ❝ ❞ قاسم بن محمد الالكتبي ❝ ❞ رياض عبد الله عبد الهادي ❝ ❞ محمود أحمد ميرة ❝ ❞ محمد بن سعيد المؤدب أبو القاسم ❝ ❞ سليمان بن خلف الباجي أبو الوليد ❝ ❞ محمد حسن هيتو ❝ ❞ د. فتحي محمد الزعبي ❝ ❞ محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري ❝ ❞ عبد المحسن بن زبن المطيري ❝ ❞ عبد الحق الاسلامي المغربي ❝ ❞ عبد الله بن محمد الكندري جاسم صالح الكندري ❝ ❞ عبد العزيز الصديق الغماري جمال الدين أبو اليسر ❝ ❞ عبد الحق عبد الواحد الهاشمي ❝ ❞ علاء الدين علي بن داود بن العطار الشافعي ❝ ❞ ابن الصلاح النووي ❝ ❞ يوسف بن حسين بن عبد الهادي المقدسي جمال الدين ابن المبرد ❝ ❞ عبد الباسط بن خليل الملطي ❝ ❞ هادي أحمد فرحان الشجيري ❝ ❞ عبد الغني بن ياسين اللبدي النابلسي ❝ ❞ محمد بن عبد الله الرشيد ❝ ❞ ابن حنبل ابن أبي شيبة الدارقطني ❝ ❞ محمد بن أبي بكر المديني الأصبهاني أبو موسى ابن العمادية ❝ ❞ يوسف بن حسن المقدسي الحنبلي ❝ ❞ بهاء الدين المنشىء الارينى ❝ ❞ لابى محمد عبد الله الترجمان ❝ ❞ الحافظ أبي عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن العثماني القرشي ❝ ❞ محمد بن عبد الله التليدي ❝ ❞ سريج بن يونس البغدادي أبو الحارث ❝ ❞ سعيد بن أبي عروبة العدوي ❝ ❞ كمال الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن عبد الرحمن الشافعي ❝ ❞ محمد بن سليمان آل جراح ❝ ❱.المزيد.. كتب دار البشائر الأسلامية
برمجة المواقعالتنمية البشريةزخرفة توبيكاتكتابة أسماء عالصورتورتة عيد الميلادكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب اسلاميةمعاني الأسماءاقتباسات ملخصات كتبكورسات اونلاين زخرفة أسامي و أسماء و حروف..الكتب العامةقراءة و تحميل الكتبكتابة على تورتة مناسبات وأعياداصنع بنفسكخدماتكتب القانون والعلوم السياسيةكتب الروايات والقصصشخصيات هامة مشهورةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيحكم قصيرةالمساعدة بالعربيكتب قصص و رواياتكتابة على تورتة الزفافكتب للأطفال مكتبة الطفلFacebook Text Artكتب التاريختورتة عيد ميلادالكتابة عالصورمعاني الأسماءكورسات مجانيةالطب النبويزخرفة الأسماءكتب السياسة والقانونالقرآن الكريمأسمك عالتورتهOnline يوتيوبSwitzerland United Kingdom United States of Americaحكمةكتب تعلم اللغاتمعنى اسمكتابة على تورتة الخطوبةكتب الأدب