❞ كتاب شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1 ❝  ⏤ القاضي عبد الجبار المعتزلي

❞ كتاب شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1 ❝ ⏤ القاضي عبد الجبار المعتزلي

كتاب شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار بن أحمد الهمذانيّ Sharḥ_al-Uṣūl_al-Khamsa By Al-Qadi Abd al-Jabbar

النسخة التركية المحققة والمنقحة 2013 في مُجلّدين كبيرين .. الكتاب بالعربي ومعه مقدمة بالتركية بالإضافة إلى ترجمة تركية!

استفاد القاضي عبد الجبّار من التّراث الفكريّ المُتلاطم الّذي خلّفه العدليّون في البصرة وبغداد في خلال الثّلاثة القُرون السّابقة عليه.
فالقاضي عبد الجبّار يُحلّل ويُناقش ويعرضُ آراء السّابقين فقد يقبلُ بعضها حينًا، ويرفُضُ بعضها الآخر حينًا آخر.

وقد انتهى القاضي من المُناقشة والعرض والتّحليل والتّمحيص إلى مذهبٍ مُتكاملٍ في علم الكلام، يجتمعُ حول الأصلين العظيمين: "التوحيدُ والعدلُ"، ويندرجُ تحتهُما بقيّةُ الأُصول من "الوعد والوعيد" و"المنزلة بين المنزلتين" و"الأمر بالمعروف والنّهي عن المُنكر".

وهكذا قام القاضي عبد الجبّار بلمّ شتات المباحث الكلاميّة بين دفّتي هذا الكتاب (الأُصول الخمسة) وعرضها على الجُمهور عرضًا مُنسّقًا مُرتّبًا مُتسلسلًا ومنطقيًّا.

وهذا الكتاب من الكُتُب المشهورة أشدّ شُهرةٍ عند الباحثين في العقائد وعلم الكلام باختلاف الطّوائف والمذاهب بل والأديان، وهُو يُعتبرُ أحد أهمّ كُتُب العدليّة.

وقد أثار بعض الباحثين الغُبار حول صحّة نسبة الكتاب إلى قاضي القُضاة عبد الجبّار وشكّك في ذلك، والحقّ ألّا شكّ في هذه النّسبة أبدًا وإنّما القاضي هُو صاحب الأصل (الأصول الخمسة) وقد ذيّل عليه تلميذه الرّوحيّ الزّيديّ أحمد بن الحُسين بن أبي هاشم (من نسل زيد بن عليّ الشّهيد) الشّهير بـ(مانكديم) وبـ(ششديو) وهُما لقبان فارسيّان لهُ، المُتوفّى سنة 425هـ، وتذييله من كلمات القاضي في المغني وغيره، فلا يعني ذلك التّشكيك في هذه النّسبة، فهو كان ينصّ على ذلك.

ولو ظهر القاضي عبد الجبّار بهذا الكتاب قبل ذلك بقرنٍ من الزّمان مثلًا، فإنّ أغلب الظّنّ أنّ حظّ المدرسة العدليّة كان يظفر بمصيرٍ آخر خلاف ما انتهى إليه في العالم الإسلاميّ.

ويحتوي الكتابُ على آراء عُلماء الكلام وخاصّة آراء العدليّة عن الأُصول الخمسة وهي على التّرتيب: "التّوحيد" و"العدل" و"الوعد والوعيد" و"المنزلة بين المنزلتين" و"الأمر بالمعروف والنّهي عن المُنكر" مع الشّرح.

وللكتاب طبعاتٌ كثيرةٌ أشهرها:

* طبعة الدّكتور عبد الكريم عُثمان عام 1965ر، وهي أشهر طبعة للكتاب، وغالب الإحالات هي إليها.

* طبعة الدّكتور فيصل عون عام 1998ر، وقدّم لها بمُقدّمة شكّك فيها بالمطبوع السّابق، وهي من إصدارات جامعة الكُويت.

* طبعة المستشرق الفرنسيّ دانييل جيماريت (Daniel Gimaret) للأصول الخمسة بدون الشّرح، مع دراسة حول تعليقين على الأصول، أحدها المذكور أعلاه والثّاني المنسوب لأبي مُحمّد الفرزاديّ أيضا م تلامذة القاضي، وذلك عام 1979ر، المنشورة في مجلة المعهد الفرنسيّ في القاهرة، العدد 15.

* الطّبعة الأخيرة الكبيرة المُحقّقة والمُنقحّة للكتاب، المطبوعة البلاد التُّركيّة عام 2013ر.

بتحقق الأستاذ الدّكتور إلياس جلبيّ، أستاذ علم الكلام في جامعة مرمرة في استانبول.

اعتمد الدّكتور في تحقيقها على نوسخة طوبقابي المنسوخة عام 756هـ:

"شرحُ الأُصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار بن أحمد الهمذانيّ الأسد آباديّ المُتوفّى سنة 415هـ، عُلّق عن السّيّد الإمام قوام الدّين مانكديم أحمد بن الحُسين بن أبي هاشم الحُسينيّ الزّيديّ الشّهير بششديو).

وهذه الطّبعة في غاية الأهميّة لدارسي علم الكلام والعقائد عند العدليّة وغيرهم.

ويتمّ رفعه لأوّل مرّة على الشّبكة بفضل الله سُبحانه.
القاضي عبد الجبار المعتزلي - القاضي أبو الحسن عبد الجبار بن أحمد بن عبد الجبار بن أحمد بن الخليل بن عبد الله المعتزلي الأسدآبادي (359 – 415هـ، 969 – 1025م) المولود في أسد آباد (أفغانستان) والراجح أنه عربي النسب من همدان. يلقبه المعتزلة بـ"قاضي القضاة" ولا يطلقون هذا اللقب على سواه. سمع الحديث من أبي الحسن بن سلمة القطان، وعبد الرحمن بن حمدان الجلاب، وعبد الله بن جعفر بن فارس، والزبير بن عبد الواحد الأسدأبادي وغيرهم. روى عنه القاضي أبو يوسف عبد السلام بن محمد ابن يوسف القزويني المفسر المعتزلي، وأبو عبد الله الحسن بن علي الصَّيْمَرِي، وأبو القاسم علي بن المحسن التنوخي.

أساتذته
أما أستاذه في الاعتزال فهو أبو إسحاق بن عياش إبراهيم بن عياش البصري، قال عنه القاضي عبد الجبار : “وهو الذي درسنا عليه أولا”، وهو من الورع والزهد والعلم على قدرعظيم. وقد رحل إليه من بغداد قوم يجمعون مجلسه إلى مجلس أبي عبدا. استدعاه الصاحب بن عباد إلى الري، واشتغل بالتدريس والقضاء، وقد عينه الصاحب في منصب قاضي القضاة في الري. وتوفي بها. وقف عمره على التدريس والإملاء، وإليه انتهت رئاسة المعتزلة حتى صار شيخها وعالمها غير مُدافَع. قال عنه ابن المرتضى: “نسخت كتبه كتب من تقدمه من المشايخ”.

كتبه
من أشهر كتبه في الكلام الدواعي والصواري؛ الخلاف والوفاق؛ الخاطر؛ الاعتماد. ومن أماليه المغني؛ الفعل؛ الفاعل؛ المحيط؛ وكتابه المشهور في مبادئ الاعتزال شرح الأصول الخمسة. له مصنفات في الشروح مثل شرح الجامعين؛ شرح الأصول؛ ومن كتبه في أصول الفقه: النهاية؛ وكتب في النقض مثل نقض اللمع؛ نقض الإمامة، ومنها ردود على مسائل وردت عليه من الآفاق. مثل: الرازيات؛ العسكريات؛ الخوارزميات؛ النيسابوريات. وقد كان القاضي عبد الجبار من أكثر شيوخ المعتزلة إملاء وتدريساً.

وفاته
مات في شهر ذي القعدة سنة 415 هـ، وهو من أبناء التسعين. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (التكليف) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (النظر والمعارف) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (خلق القرآن) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الإرادة) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (المخلوق) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الإمامة 2 ) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الفرق غير الإسلامية) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الشرعيات) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الأصلح-استحقاق الذم-التوبة) ❝ الناشرين : ❞ مطبوعة البلاد التركية ❝ ❱
من فرق ومذاهب وأفكار وردود كتب الردود والمناظرات - مكتبة كتب إسلامية.


اقتباسات من كتاب شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1

نبذة عن الكتاب:
شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1

2013م - 1444هـ
كتاب شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار بن أحمد الهمذانيّ Sharḥ_al-Uṣūl_al-Khamsa By Al-Qadi Abd al-Jabbar

النسخة التركية المحققة والمنقحة 2013 في مُجلّدين كبيرين .. الكتاب بالعربي ومعه مقدمة بالتركية بالإضافة إلى ترجمة تركية!

استفاد القاضي عبد الجبّار من التّراث الفكريّ المُتلاطم الّذي خلّفه العدليّون في البصرة وبغداد في خلال الثّلاثة القُرون السّابقة عليه.
فالقاضي عبد الجبّار يُحلّل ويُناقش ويعرضُ آراء السّابقين فقد يقبلُ بعضها حينًا، ويرفُضُ بعضها الآخر حينًا آخر.

وقد انتهى القاضي من المُناقشة والعرض والتّحليل والتّمحيص إلى مذهبٍ مُتكاملٍ في علم الكلام، يجتمعُ حول الأصلين العظيمين: "التوحيدُ والعدلُ"، ويندرجُ تحتهُما بقيّةُ الأُصول من "الوعد والوعيد" و"المنزلة بين المنزلتين" و"الأمر بالمعروف والنّهي عن المُنكر".

وهكذا قام القاضي عبد الجبّار بلمّ شتات المباحث الكلاميّة بين دفّتي هذا الكتاب (الأُصول الخمسة) وعرضها على الجُمهور عرضًا مُنسّقًا مُرتّبًا مُتسلسلًا ومنطقيًّا.

وهذا الكتاب من الكُتُب المشهورة أشدّ شُهرةٍ عند الباحثين في العقائد وعلم الكلام باختلاف الطّوائف والمذاهب بل والأديان، وهُو يُعتبرُ أحد أهمّ كُتُب العدليّة.

وقد أثار بعض الباحثين الغُبار حول صحّة نسبة الكتاب إلى قاضي القُضاة عبد الجبّار وشكّك في ذلك، والحقّ ألّا شكّ في هذه النّسبة أبدًا وإنّما القاضي هُو صاحب الأصل (الأصول الخمسة) وقد ذيّل عليه تلميذه الرّوحيّ الزّيديّ أحمد بن الحُسين بن أبي هاشم (من نسل زيد بن عليّ الشّهيد) الشّهير بـ(مانكديم) وبـ(ششديو) وهُما لقبان فارسيّان لهُ، المُتوفّى سنة 425هـ، وتذييله من كلمات القاضي في المغني وغيره، فلا يعني ذلك التّشكيك في هذه النّسبة، فهو كان ينصّ على ذلك.

ولو ظهر القاضي عبد الجبّار بهذا الكتاب قبل ذلك بقرنٍ من الزّمان مثلًا، فإنّ أغلب الظّنّ أنّ حظّ المدرسة العدليّة كان يظفر بمصيرٍ آخر خلاف ما انتهى إليه في العالم الإسلاميّ.

ويحتوي الكتابُ على آراء عُلماء الكلام وخاصّة آراء العدليّة عن الأُصول الخمسة وهي على التّرتيب: "التّوحيد" و"العدل" و"الوعد والوعيد" و"المنزلة بين المنزلتين" و"الأمر بالمعروف والنّهي عن المُنكر" مع الشّرح.

وللكتاب طبعاتٌ كثيرةٌ أشهرها:

* طبعة الدّكتور عبد الكريم عُثمان عام 1965ر، وهي أشهر طبعة للكتاب، وغالب الإحالات هي إليها.

* طبعة الدّكتور فيصل عون عام 1998ر، وقدّم لها بمُقدّمة شكّك فيها بالمطبوع السّابق، وهي من إصدارات جامعة الكُويت.

* طبعة المستشرق الفرنسيّ دانييل جيماريت (Daniel Gimaret) للأصول الخمسة بدون الشّرح، مع دراسة حول تعليقين على الأصول، أحدها المذكور أعلاه والثّاني المنسوب لأبي مُحمّد الفرزاديّ أيضا م تلامذة القاضي، وذلك عام 1979ر، المنشورة في مجلة المعهد الفرنسيّ في القاهرة، العدد 15.

* الطّبعة الأخيرة الكبيرة المُحقّقة والمُنقحّة للكتاب، المطبوعة البلاد التُّركيّة عام 2013ر.

بتحقق الأستاذ الدّكتور إلياس جلبيّ، أستاذ علم الكلام في جامعة مرمرة في استانبول.

اعتمد الدّكتور في تحقيقها على نوسخة طوبقابي المنسوخة عام 756هـ:

"شرحُ الأُصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار بن أحمد الهمذانيّ الأسد آباديّ المُتوفّى سنة 415هـ، عُلّق عن السّيّد الإمام قوام الدّين مانكديم أحمد بن الحُسين بن أبي هاشم الحُسينيّ الزّيديّ الشّهير بششديو).

وهذه الطّبعة في غاية الأهميّة لدارسي علم الكلام والعقائد عند العدليّة وغيرهم.

ويتمّ رفعه لأوّل مرّة على الشّبكة بفضل الله سُبحانه. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

كتاب شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار بن أحمد الهمذانيّ Sharḥ_al-Uṣūl_al-Khamsa By Al-Qadi Abd al-Jabbar

النسخة التركية المحققة والمنقحة 2013 في مُجلّدين كبيرين .. الكتاب بالعربي ومعه مقدمة بالتركية بالإضافة إلى ترجمة تركية!

استفاد القاضي عبد الجبّار من التّراث الفكريّ المُتلاطم الّذي خلّفه العدليّون في البصرة وبغداد في خلال الثّلاثة القُرون السّابقة عليه.
فالقاضي عبد الجبّار يُحلّل ويُناقش ويعرضُ آراء السّابقين فقد يقبلُ بعضها حينًا، ويرفُضُ بعضها الآخر حينًا آخر.

وقد انتهى القاضي من المُناقشة والعرض والتّحليل والتّمحيص إلى مذهبٍ مُتكاملٍ في علم الكلام، يجتمعُ حول الأصلين العظيمين: "التوحيدُ والعدلُ"، ويندرجُ تحتهُما بقيّةُ الأُصول من "الوعد والوعيد" و"المنزلة بين المنزلتين" و"الأمر بالمعروف والنّهي عن المُنكر".

وهكذا قام القاضي عبد الجبّار بلمّ شتات المباحث الكلاميّة بين دفّتي هذا الكتاب (الأُصول الخمسة) وعرضها على الجُمهور عرضًا مُنسّقًا مُرتّبًا مُتسلسلًا ومنطقيًّا.

وهذا الكتاب من الكُتُب المشهورة أشدّ شُهرةٍ عند الباحثين في العقائد وعلم الكلام باختلاف الطّوائف والمذاهب بل والأديان، وهُو يُعتبرُ أحد أهمّ كُتُب العدليّة.

وقد أثار بعض الباحثين الغُبار حول صحّة نسبة الكتاب إلى قاضي القُضاة عبد الجبّار وشكّك في ذلك، والحقّ ألّا شكّ في هذه النّسبة أبدًا وإنّما القاضي هُو صاحب الأصل (الأصول الخمسة) وقد ذيّل عليه تلميذه الرّوحيّ الزّيديّ أحمد بن الحُسين بن أبي هاشم (من نسل زيد بن عليّ الشّهيد) الشّهير بـ(مانكديم) وبـ(ششديو) وهُما لقبان فارسيّان لهُ، المُتوفّى سنة 425هـ، وتذييله من كلمات القاضي في المغني وغيره، فلا يعني ذلك التّشكيك في هذه النّسبة، فهو كان ينصّ على ذلك.

ولو ظهر القاضي عبد الجبّار بهذا الكتاب قبل ذلك بقرنٍ من الزّمان مثلًا، فإنّ أغلب الظّنّ أنّ حظّ المدرسة العدليّة كان يظفر بمصيرٍ آخر خلاف ما انتهى إليه في العالم الإسلاميّ.

ويحتوي الكتابُ على آراء عُلماء الكلام وخاصّة آراء العدليّة عن الأُصول الخمسة وهي على التّرتيب: "التّوحيد" و"العدل" و"الوعد والوعيد" و"المنزلة بين المنزلتين" و"الأمر بالمعروف والنّهي عن المُنكر" مع الشّرح.

وللكتاب طبعاتٌ كثيرةٌ أشهرها:

* طبعة الدّكتور عبد الكريم عُثمان عام 1965ر، وهي أشهر طبعة للكتاب، وغالب الإحالات هي إليها.

* طبعة الدّكتور فيصل عون عام 1998ر، وقدّم لها بمُقدّمة شكّك فيها بالمطبوع السّابق، وهي من إصدارات جامعة الكُويت.

* طبعة المستشرق الفرنسيّ دانييل جيماريت (Daniel Gimaret) للأصول الخمسة بدون الشّرح، مع دراسة حول تعليقين على الأصول، أحدها المذكور أعلاه والثّاني المنسوب لأبي مُحمّد الفرزاديّ أيضا م تلامذة القاضي، وذلك عام 1979ر، المنشورة في مجلة المعهد الفرنسيّ في القاهرة، العدد 15.

* الطّبعة الأخيرة الكبيرة المُحقّقة والمُنقحّة للكتاب، المطبوعة البلاد التُّركيّة عام 2013ر.

بتحقق الأستاذ الدّكتور إلياس جلبيّ، أستاذ علم الكلام في جامعة مرمرة في استانبول.

اعتمد الدّكتور في تحقيقها على نوسخة طوبقابي المنسوخة عام 756هـ:

"شرحُ الأُصول الخمسة للقاضي عبد الجبّار بن أحمد الهمذانيّ الأسد آباديّ المُتوفّى سنة 415هـ، عُلّق عن السّيّد الإمام قوام الدّين مانكديم أحمد بن الحُسين بن أبي هاشم الحُسينيّ الزّيديّ الشّهير بششديو).

وهذه الطّبعة في غاية الأهميّة لدارسي علم الكلام والعقائد عند العدليّة وغيرهم.

ويتمّ رفعه لأوّل مرّة على الشّبكة بفضل الله سُبحانه.



سنة النشر : 2013م / 1434هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
القاضي عبد الجبار المعتزلي - Judge Abdul Jabbar Al Mutazili

كتب القاضي عبد الجبار المعتزلي القاضي أبو الحسن عبد الجبار بن أحمد بن عبد الجبار بن أحمد بن الخليل بن عبد الله المعتزلي الأسدآبادي (359 – 415هـ، 969 – 1025م) المولود في أسد آباد (أفغانستان) والراجح أنه عربي النسب من همدان. يلقبه المعتزلة بـ"قاضي القضاة" ولا يطلقون هذا اللقب على سواه. سمع الحديث من أبي الحسن بن سلمة القطان، وعبد الرحمن بن حمدان الجلاب، وعبد الله بن جعفر بن فارس، والزبير بن عبد الواحد الأسدأبادي وغيرهم. روى عنه القاضي أبو يوسف عبد السلام بن محمد ابن يوسف القزويني المفسر المعتزلي، وأبو عبد الله الحسن بن علي الصَّيْمَرِي، وأبو القاسم علي بن المحسن التنوخي. أساتذته أما أستاذه في الاعتزال فهو أبو إسحاق بن عياش إبراهيم بن عياش البصري، قال عنه القاضي عبد الجبار : “وهو الذي درسنا عليه أولا”، وهو من الورع والزهد والعلم على قدرعظيم. وقد رحل إليه من بغداد قوم يجمعون مجلسه إلى مجلس أبي عبدا. استدعاه الصاحب بن عباد إلى الري، واشتغل بالتدريس والقضاء، وقد عينه الصاحب في منصب قاضي القضاة في الري. وتوفي بها. وقف عمره على التدريس والإملاء، وإليه انتهت رئاسة المعتزلة حتى صار شيخها وعالمها غير مُدافَع. قال عنه ابن المرتضى: “نسخت كتبه كتب من تقدمه من المشايخ”. كتبه من أشهر كتبه في الكلام الدواعي والصواري؛ الخلاف والوفاق؛ الخاطر؛ الاعتماد. ومن أماليه المغني؛ الفعل؛ الفاعل؛ المحيط؛ وكتابه المشهور في مبادئ الاعتزال شرح الأصول الخمسة. له مصنفات في الشروح مثل شرح الجامعين؛ شرح الأصول؛ ومن كتبه في أصول الفقه: النهاية؛ وكتب في النقض مثل نقض اللمع؛ نقض الإمامة، ومنها ردود على مسائل وردت عليه من الآفاق. مثل: الرازيات؛ العسكريات؛ الخوارزميات؛ النيسابوريات. وقد كان القاضي عبد الجبار من أكثر شيوخ المعتزلة إملاء وتدريساً. وفاته مات في شهر ذي القعدة سنة 415 هـ، وهو من أبناء التسعين.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (التكليف) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (النظر والمعارف) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (خلق القرآن) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الإرادة) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (المخلوق) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الإمامة 2 ) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الفرق غير الإسلامية) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الشرعيات) ❝ ❞ المغني في أبواب التوحيد والعدل (الأصلح-استحقاق الذم-التوبة) ❝ الناشرين : ❞ مطبوعة البلاد التركية ❝ ❱. المزيد..

كتب القاضي عبد الجبار المعتزلي
الناشر:
مطبوعة البلاد التركية
كتب مطبوعة البلاد التركية ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج2 ❝ ❞ شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار / ج1 ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ القاضي عبد الجبار المعتزلي ❝ ❱.المزيد.. كتب مطبوعة البلاد التركية