❞ كتاب الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي )  ❝  ⏤ ليلى الخضري

❞ كتاب الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي ) ❝ ⏤ ليلى الخضري

نبذة عن الكتاب :

يتضمن هذا الكتاب مجموعة من المعلومات التي تتعلق بمفهوم الأقتصاد المنزلي وأهدافة , نشأتة وتطورة , بعض اإن مصطلح "علوم الأسرة" هو مرادف لمصطلح "الإقتصاد المنزلي"، وكلاهما من المصطلحات الجديدة التي تطورت عن بعض المفاهيم التي كانت سائدة من قبل.

هذا ويُعرف علم الإقتصاد المنزلي (علوم الأسرة) بأنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة طبيعة الإنسان وحاجاته وتطوره خلال مراحل حياته من جهة، ودراسة البيئة ومواردها من جهة أخرى، والعمل على سدّ حاجات الإنسان موارد البيئة المحدودة، وهي يستقي معلوماته من علوم أخرى؛ طبيعية وإجتماعية وإقتصادية، ويطبقها في نظام خاص كلّ مشاكل الفرد والأسرة والمجتمع.

وعليه، فإن الإقتصاد المنزلي هو علم له مقوماته التي توضح وضعه في هيكل العلوم، كما أن له من الخصائص والمميزات مما يجعله فنّاً من فنون الحياة، ويستقي الإقتصاد المنزلي المعرفة من علوم أخرى، وكذلك يستفيد من نتائج ما استجد من نتائج البحوث المختلفة التي تتمحور حول مجالات متعددة تتصل به.

إذ كان الإقتصاد المنزلي قديماً يركز على المهارات العملية اليدوية فقط دون أن يأخذ بعين الإعتبار نتائج البحوث والجوانب الأكاديمية، وعلى سبيل المثال، كان تعليم الفتاة فنون الطهي والحياكة والتطريز يمثل المكانة الأولى في برامج تعليم الإناث، وكان لهذا أهميته التي تفوق ضرورة تعليمهن أسس التغذية السليمة، وكيفية إعداد الوجبات الغذائية المتوازنة صحيّاً، وكذلك تعليمهن طرق وفنون حياكة الأنسجة بكافة أنواعها، وخصائصها وكيفية المحافظة عليها.

ولكن، ومع وقع التقدم الحياتي والمهني السريع ومع تطور الحياة وسبل المعيشة، والإهتمام بتعليم المرأة وخروجها إلى العمل برزت أهمية الجانب العملي الأكاديمي في هذا المجال مما أدى إلى تغيير النظرة إلى مفهوم الإقتصاد المنزلي بما يتوافق ومجالاته المعاصرة، كي يفي وكمفهوم الإحتياجات الأسرية والإجتماعية المتطورة، وكذلك ليكون على توازي مع المفاهيم المعاصرة للإقتصاد المنزلي في تطوره، إذ تعددت إحتياجات الإنسان المعاصر، ولم تبق قاصرة فقط على الحاجات الفيسيولوجية كالإكتفاء بحاجته إلى الغذاء والكساء والسكن، إذ أن الإنسان أضحى بحاجة أيضاً إلى الأمن وإلى الشعور بالذات، وتحقيق تطلعاته المعاصرة، إضافة إلى حاجة ملحة ألا وهي الحاجات الجمالية.

وعليه، فقد تغيرت برامج الإقتصاد المنزلي وعلوم الأسرة اليوم تبعاً لتطور وإزدياد الإحتياجات الإنسانية في الأسرة والمجتمع.

وهنا يمكن القول، وعلى ضوء ما مرّ آنفاً، أن ما تهدف إليه علوم الأسرة بما يشمل الإقتصاد المنزلي هو رفاهية الأسرة، وذلك من خلال الإهتمام بتهيئة سبل الراحة، في كل منزل، وذلك من الناحية المعيشية، مع مراعاة الإهتمام بالجانب الإقتصادي الذي يمثل ركيزة من ركائز أسرة متماسكة، تنعم بحياة هادئة بما يشمل مراعاة الشروط الصحية الجسمية والعقلية، كما والتمتع بحالة عاطفية ونفسية متوازية بما يعني الإهتمام بالصحة النفسية للفرد في ظل جوّ عاطفي هادئ، ليغدو الفرد على وعي من تحمل مسؤولياته الإجتماعية والبنية ضمن أولاً أسرة تنعم بمناخات وديّة ممتازة، مما ينعكس إيجاباً على مجتمع ينعم أفراده بحياة متوازنة على جميع المستويات.

وأما مجالات علوم الأسرة على صعيد الإقتصاد المنزلي التي لها من الأهمية ما لها في الإسهام بتنمية المجتمع فهي تشمل: أولاً: مجال الغذاء والتغذية وما يحمله من أهدافه، ثانياً: مجال الأسرة والطفولة وما ينطوي عليه من غايات والتي تشمل، الرعاية: الصحية والجسدية والعقلية والنفسية والإجتماعية، ثالثاً: إدارة شؤون الأسرة وترشيد الإستهلاك الذي من أهدافه: إدارة شؤون الأسرة، رابعاً: مجال الإسكان والمرافق المنزلية وغاياته، خامساً: مجال الملابس والنسيج وغاياته.

ضمن هذه المقاربات يأتي هذا الكتاب الذي يتوخى الموضوعية بما يشتمل عليه من دراسة دقيقية بشكل مفصل، مرفقة بالعديد من التطبيقات العملية بما يشمل كافة جوانب علوم الأسرة وإتجاهاته الحديثة.

هذا وقد تم إعداد موضوعات وفق منهج يجد القارئ من خلاله إجابات حول تساؤلات ظلّت تؤرقه في الطريقة والمنهج والأسلم الذي بإمكانه إعتماده في إعداد أسرة حديثة تنعم بالتوازن العاطفي والنفسي والإقتصادي والإجتماعي، فتكون هذه الدراسة بالنسبة له كرافدٍ فكري يزيد من معارفه وثقافته في هذا المجال، كما ويمكن إعتماد هذه الدراسة منهلاً معرفياً يسهم في إعداد طلاب العلم ويعينهم على إرتياد آفاق علوم الأسرة، مما يسهم في إعداد ركيزة لهم تسهل عليهم خوض غمار الحياة.لمجالات الرتبطة أدارة المنزل وأقتصاديات الأسرة والسلامة والصحة المنزلية .
ليلى الخضري - ❰ لها مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي ) ❝ الناشرين : ❞ دار القلم للنشر والتوزيع ❝ ❱
من كتب تعليم الاقتصاد المنزلي - مكتبة الكتب التعليمية.


اقتباسات من كتاب الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي )

نبذة عن الكتاب:
الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي )

1999م - 1444هـ
نبذة عن الكتاب :

يتضمن هذا الكتاب مجموعة من المعلومات التي تتعلق بمفهوم الأقتصاد المنزلي وأهدافة , نشأتة وتطورة , بعض اإن مصطلح "علوم الأسرة" هو مرادف لمصطلح "الإقتصاد المنزلي"، وكلاهما من المصطلحات الجديدة التي تطورت عن بعض المفاهيم التي كانت سائدة من قبل.

هذا ويُعرف علم الإقتصاد المنزلي (علوم الأسرة) بأنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة طبيعة الإنسان وحاجاته وتطوره خلال مراحل حياته من جهة، ودراسة البيئة ومواردها من جهة أخرى، والعمل على سدّ حاجات الإنسان موارد البيئة المحدودة، وهي يستقي معلوماته من علوم أخرى؛ طبيعية وإجتماعية وإقتصادية، ويطبقها في نظام خاص كلّ مشاكل الفرد والأسرة والمجتمع.

وعليه، فإن الإقتصاد المنزلي هو علم له مقوماته التي توضح وضعه في هيكل العلوم، كما أن له من الخصائص والمميزات مما يجعله فنّاً من فنون الحياة، ويستقي الإقتصاد المنزلي المعرفة من علوم أخرى، وكذلك يستفيد من نتائج ما استجد من نتائج البحوث المختلفة التي تتمحور حول مجالات متعددة تتصل به.

إذ كان الإقتصاد المنزلي قديماً يركز على المهارات العملية اليدوية فقط دون أن يأخذ بعين الإعتبار نتائج البحوث والجوانب الأكاديمية، وعلى سبيل المثال، كان تعليم الفتاة فنون الطهي والحياكة والتطريز يمثل المكانة الأولى في برامج تعليم الإناث، وكان لهذا أهميته التي تفوق ضرورة تعليمهن أسس التغذية السليمة، وكيفية إعداد الوجبات الغذائية المتوازنة صحيّاً، وكذلك تعليمهن طرق وفنون حياكة الأنسجة بكافة أنواعها، وخصائصها وكيفية المحافظة عليها.

ولكن، ومع وقع التقدم الحياتي والمهني السريع ومع تطور الحياة وسبل المعيشة، والإهتمام بتعليم المرأة وخروجها إلى العمل برزت أهمية الجانب العملي الأكاديمي في هذا المجال مما أدى إلى تغيير النظرة إلى مفهوم الإقتصاد المنزلي بما يتوافق ومجالاته المعاصرة، كي يفي وكمفهوم الإحتياجات الأسرية والإجتماعية المتطورة، وكذلك ليكون على توازي مع المفاهيم المعاصرة للإقتصاد المنزلي في تطوره، إذ تعددت إحتياجات الإنسان المعاصر، ولم تبق قاصرة فقط على الحاجات الفيسيولوجية كالإكتفاء بحاجته إلى الغذاء والكساء والسكن، إذ أن الإنسان أضحى بحاجة أيضاً إلى الأمن وإلى الشعور بالذات، وتحقيق تطلعاته المعاصرة، إضافة إلى حاجة ملحة ألا وهي الحاجات الجمالية.

وعليه، فقد تغيرت برامج الإقتصاد المنزلي وعلوم الأسرة اليوم تبعاً لتطور وإزدياد الإحتياجات الإنسانية في الأسرة والمجتمع.

وهنا يمكن القول، وعلى ضوء ما مرّ آنفاً، أن ما تهدف إليه علوم الأسرة بما يشمل الإقتصاد المنزلي هو رفاهية الأسرة، وذلك من خلال الإهتمام بتهيئة سبل الراحة، في كل منزل، وذلك من الناحية المعيشية، مع مراعاة الإهتمام بالجانب الإقتصادي الذي يمثل ركيزة من ركائز أسرة متماسكة، تنعم بحياة هادئة بما يشمل مراعاة الشروط الصحية الجسمية والعقلية، كما والتمتع بحالة عاطفية ونفسية متوازية بما يعني الإهتمام بالصحة النفسية للفرد في ظل جوّ عاطفي هادئ، ليغدو الفرد على وعي من تحمل مسؤولياته الإجتماعية والبنية ضمن أولاً أسرة تنعم بمناخات وديّة ممتازة، مما ينعكس إيجاباً على مجتمع ينعم أفراده بحياة متوازنة على جميع المستويات.

وأما مجالات علوم الأسرة على صعيد الإقتصاد المنزلي التي لها من الأهمية ما لها في الإسهام بتنمية المجتمع فهي تشمل: أولاً: مجال الغذاء والتغذية وما يحمله من أهدافه، ثانياً: مجال الأسرة والطفولة وما ينطوي عليه من غايات والتي تشمل، الرعاية: الصحية والجسدية والعقلية والنفسية والإجتماعية، ثالثاً: إدارة شؤون الأسرة وترشيد الإستهلاك الذي من أهدافه: إدارة شؤون الأسرة، رابعاً: مجال الإسكان والمرافق المنزلية وغاياته، خامساً: مجال الملابس والنسيج وغاياته.

ضمن هذه المقاربات يأتي هذا الكتاب الذي يتوخى الموضوعية بما يشتمل عليه من دراسة دقيقية بشكل مفصل، مرفقة بالعديد من التطبيقات العملية بما يشمل كافة جوانب علوم الأسرة وإتجاهاته الحديثة.

هذا وقد تم إعداد موضوعات وفق منهج يجد القارئ من خلاله إجابات حول تساؤلات ظلّت تؤرقه في الطريقة والمنهج والأسلم الذي بإمكانه إعتماده في إعداد أسرة حديثة تنعم بالتوازن العاطفي والنفسي والإقتصادي والإجتماعي، فتكون هذه الدراسة بالنسبة له كرافدٍ فكري يزيد من معارفه وثقافته في هذا المجال، كما ويمكن إعتماد هذه الدراسة منهلاً معرفياً يسهم في إعداد طلاب العلم ويعينهم على إرتياد آفاق علوم الأسرة، مما يسهم في إعداد ركيزة لهم تسهل عليهم خوض غمار الحياة.لمجالات الرتبطة أدارة المنزل وأقتصاديات الأسرة والسلامة والصحة المنزلية . .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة عن الكتاب :

يتضمن هذا الكتاب مجموعة من المعلومات التي تتعلق بمفهوم الأقتصاد المنزلي وأهدافة , نشأتة وتطورة , بعض اإن مصطلح "علوم الأسرة" هو مرادف لمصطلح "الإقتصاد المنزلي"، وكلاهما من المصطلحات الجديدة التي تطورت عن بعض المفاهيم التي كانت سائدة من قبل.

هذا ويُعرف علم الإقتصاد المنزلي (علوم الأسرة) بأنه ذلك العلم الذي يهتم بدراسة طبيعة الإنسان وحاجاته وتطوره خلال مراحل حياته من جهة، ودراسة البيئة ومواردها من جهة أخرى، والعمل على سدّ حاجات الإنسان موارد البيئة المحدودة، وهي يستقي معلوماته من علوم أخرى؛ طبيعية وإجتماعية وإقتصادية، ويطبقها في نظام خاص كلّ مشاكل الفرد والأسرة والمجتمع.

وعليه، فإن الإقتصاد المنزلي هو علم له مقوماته التي توضح وضعه في هيكل العلوم، كما أن له من الخصائص والمميزات مما يجعله فنّاً من فنون الحياة، ويستقي الإقتصاد المنزلي المعرفة من علوم أخرى، وكذلك يستفيد من نتائج ما استجد من نتائج البحوث المختلفة التي تتمحور حول مجالات متعددة تتصل به.

إذ كان الإقتصاد المنزلي قديماً يركز على المهارات العملية اليدوية فقط دون أن يأخذ بعين الإعتبار نتائج البحوث والجوانب الأكاديمية، وعلى سبيل المثال، كان تعليم الفتاة فنون الطهي والحياكة والتطريز يمثل المكانة الأولى في برامج تعليم الإناث، وكان لهذا أهميته التي تفوق ضرورة تعليمهن أسس التغذية السليمة، وكيفية إعداد الوجبات الغذائية المتوازنة صحيّاً، وكذلك تعليمهن طرق وفنون حياكة الأنسجة بكافة أنواعها، وخصائصها وكيفية المحافظة عليها.

ولكن، ومع وقع التقدم الحياتي والمهني السريع ومع تطور الحياة وسبل المعيشة، والإهتمام بتعليم المرأة وخروجها إلى العمل برزت أهمية الجانب العملي الأكاديمي في هذا المجال مما أدى إلى تغيير النظرة إلى مفهوم الإقتصاد المنزلي بما يتوافق ومجالاته المعاصرة، كي يفي وكمفهوم الإحتياجات الأسرية والإجتماعية المتطورة، وكذلك ليكون على توازي مع المفاهيم المعاصرة للإقتصاد المنزلي في تطوره، إذ تعددت إحتياجات الإنسان المعاصر، ولم تبق قاصرة فقط على الحاجات الفيسيولوجية كالإكتفاء بحاجته إلى الغذاء والكساء والسكن، إذ أن الإنسان أضحى بحاجة أيضاً إلى الأمن وإلى الشعور بالذات، وتحقيق تطلعاته المعاصرة، إضافة إلى حاجة ملحة ألا وهي الحاجات الجمالية.

وعليه، فقد تغيرت برامج الإقتصاد المنزلي وعلوم الأسرة اليوم تبعاً لتطور وإزدياد الإحتياجات الإنسانية في الأسرة والمجتمع.

وهنا يمكن القول، وعلى ضوء ما مرّ آنفاً، أن ما تهدف إليه علوم الأسرة بما يشمل الإقتصاد المنزلي هو رفاهية الأسرة، وذلك من خلال الإهتمام بتهيئة سبل الراحة، في كل منزل، وذلك من الناحية المعيشية، مع مراعاة الإهتمام بالجانب الإقتصادي الذي يمثل ركيزة من ركائز أسرة متماسكة، تنعم بحياة هادئة بما يشمل مراعاة الشروط الصحية الجسمية والعقلية، كما والتمتع بحالة عاطفية ونفسية متوازية بما يعني الإهتمام بالصحة النفسية للفرد في ظل جوّ عاطفي هادئ، ليغدو الفرد على وعي من تحمل مسؤولياته الإجتماعية والبنية ضمن أولاً أسرة تنعم بمناخات وديّة ممتازة، مما ينعكس إيجاباً على مجتمع ينعم أفراده بحياة متوازنة على جميع المستويات.

وأما مجالات علوم الأسرة على صعيد الإقتصاد المنزلي التي لها من الأهمية ما لها في الإسهام بتنمية المجتمع فهي تشمل: أولاً: مجال الغذاء والتغذية وما يحمله من أهدافه، ثانياً: مجال الأسرة والطفولة وما ينطوي عليه من غايات والتي تشمل، الرعاية: الصحية والجسدية والعقلية والنفسية والإجتماعية، ثالثاً: إدارة شؤون الأسرة وترشيد الإستهلاك الذي من أهدافه: إدارة شؤون الأسرة، رابعاً: مجال الإسكان والمرافق المنزلية وغاياته، خامساً: مجال الملابس والنسيج وغاياته.

ضمن هذه المقاربات يأتي هذا الكتاب الذي يتوخى الموضوعية بما يشتمل عليه من دراسة دقيقية بشكل مفصل، مرفقة بالعديد من التطبيقات العملية بما يشمل كافة جوانب علوم الأسرة وإتجاهاته الحديثة.

هذا وقد تم إعداد موضوعات وفق منهج يجد القارئ من خلاله إجابات حول تساؤلات ظلّت تؤرقه في الطريقة والمنهج والأسلم الذي بإمكانه إعتماده في إعداد أسرة حديثة تنعم بالتوازن العاطفي والنفسي والإقتصادي والإجتماعي، فتكون هذه الدراسة بالنسبة له كرافدٍ فكري يزيد من معارفه وثقافته في هذا المجال، كما ويمكن إعتماد هذه الدراسة منهلاً معرفياً يسهم في إعداد طلاب العلم ويعينهم على إرتياد آفاق علوم الأسرة، مما يسهم في إعداد ركيزة لهم تسهل عليهم خوض غمار الحياة.لمجالات الرتبطة أدارة المنزل وأقتصاديات الأسرة والسلامة والصحة المنزلية .



سنة النشر : 1999م / 1420هـ .
عداد القراءة: عدد قراءة الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي )

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:


شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

المؤلف:
ليلى الخضري - Laila Alkhudary

كتب ليلى الخضري ❰ لها مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإتجاهات الحديثة في علوم الأسرة ( الإقتصاد المنزلي ) ❝ الناشرين : ❞ دار القلم للنشر والتوزيع ❝ ❱. المزيد..

كتب ليلى الخضري
الناشر:
دار القلم للنشر والتوزيع
كتب دار القلم للنشر والتوزيع بدأت دار القلم للنشر والتوزيع – دبي مشوارها مع النشر منذ سنوات عدة، وقدّمت للقارئ العربي في كل مكان إنتاجها المتجدد في مختلف فروع المعارف الإنسانية. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التاريخ الأندلسي من الفتح الإسلامي حتى سقوط غرناطة ❝ ❞ العلاج السلوكي وتعديل السلوك ❝ ❞ الرجل الغامض ❝ ❞ مختصر الصرف ❝ ❞ تلبيس إبليس ❝ ❞ سيرة السيدة عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها ❝ ❞ الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي ❝ ❞ قواعد الخط العربي - الخط الديواني ❝ ❞ الطفل من الحمل إلى الرشد ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أجاثا كريستي ❝ ❞ محمد ابن قيم الجوزية ❝ ❞ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي ❝ ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ محمد الغزالى السقا ❝ ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ ابن سينا ❝ ❞ عبد الكريم بكار ❝ ❞ حسان شمسي باشا ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ خالد بن صالح المنيف ❝ ❞ أنور الجندي ❝ ❞ صالح أحمد الشامي ❝ ❞ سيغموند فرويد ❝ ❞ عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني ❝ ❞ أ.د. عبدالكريم بكار ❝ ❞ يوسف القرضاوي ❝ ❞ عبد العزيز بن محمد السدحان ❝ ❞ وهبة الزحيلي ❝ ❞ عبدالكريم بكار ❝ ❞ عبد الستار الشيخ الدمشقي ❝ ❞ هاشم محمد الخطاط ❝ ❞ محمد عبد الله دراز ❝ ❞ ماجد عرسان الكيلاني ❝ ❞ د.صلاح عبدالفتاح الخالدي ❝ ❞ إرنست همنغواي ❝ ❞ أبو الأعلي المودودى ❝ ❞ محمد علي الهاشمي ❝ ❞ محممود شيت خطاب ❝ ❞ د. محمد رجب البيومي ❝ ❞ عبد الوهاب خلاف ❝ ❞ قاسم عبده قاسم ❝ ❞ الراغب الأصفهاني ❝ ❞ سعد المرصفي ❝ ❞ زكي نجيب محمود ❝ ❞ فيكتور ايميل فرانكل ❝ ❞ ابوالحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ الحسن بن أحمد بن عبد الغفار الفارسي أبو علي ❝ ❞ عبدالله خضر حمد ❝ ❞ محمد علي البار ❝ ❞ محمود شيت خطاب ❝ ❞ مصطفى أحمد الزرقا ❝ ❞ محمد الخضري بك ❝ ❞ كاتب غير معروف ❝ ❞ محمد عثمان شبير ❝ ❞ محمد بن إدريس الشافعي ❝ ❞ لويس كامل مليكة ❝ ❞ د. عبد المجيد البيانوني ❝ ❞ محمد عماد ❝ ❞ محمد بن الحسين الآجري أبو بكر ❝ ❞ مشعل الفلاحي ❝ ❞ عبدالحميد محمود طهماز ❝ ❞ أبو حيان الأندلسي ❝ ❞ محمد جلاء إدريس ❝ ❞ محمد فتحي عثمان ❝ ❞ محمد حرب ❝ ❞ أبو إسحاق الشيرازي ❝ ❞ مصطفى الخن / مصطفى البغا ❝ ❞ عبد الهادى الفضلي ❝ ❞ محمد مصطفى الزحيلي ❝ ❞ عبد الرحمن علي الحجي ❝ ❞ د. هدى درويش ❝ ❞ عبد الغني الدقر ❝ ❞ عمر بن أبي ربيعة ❝ ❞ نزار أباظة ❝ ❞ محمد عبد الحميد الطرزى ❝ ❞ محمد العبده ❝ ❞ عبد الوهاب عبد السلام طويلة ❝ ❞ سيد سليمان الندوي ❝ ❞ أحمد العلاونة ❝ ❞ محمد تقي العثماني ❝ ❞ محمد عيسى الحريري ❝ ❞ سليمان بن الأشعث الأزدي السجستاني أبو داود ❝ ❞ مصطفى سعيد الخن ❝ ❞ أمينة عمر الخراط ❝ ❞ محمد الدسوقي ❝ ❞ حسن ظاظا ❝ ❞ الإمام العز بن عبد السلام ❝ ❞ عبدالرحمن حسن حبنكة الميداني ❝ ❞ عبد الرزاق الكيلاني ❝ ❞ د.كمال إبراهيم مرسي ❝ ❞ د أحمد عرفة ❝ ❞ أمين رويحه ❝ ❞ محمد الزحيلي ❝ ❞ عبد الحليم أبو شقة ❝ ❞ د.خلدون الأحدب ❝ ❞ شاكر مصطفى ❝ ❞ إياد خالد الطباع ❝ ❞ إبراهيم محمد العلي ❝ ❞ فتيحة فرحاتي ❝ ❞ أحمد عبد الرحيم مصطفى ❝ ❞ عبد الله التل ❝ ❞ د. فاروق عمر فوزي ❝ ❞ المستشار محمد عزت الطهطاوي ❝ ❞ محمد عبد الوهاب خلاف ❝ ❞ د. يحى الخشاب ❝ ❞ عبد الستار الشيخ ❝ ❞ صفوان بن عدنان داوودي ❝ ❞ جودة محمود الطحلاوي ❝ ❞ محمد محمد حسن شراب ❝ ❞ حسين والي ❝ ❞ أحمد بن عبد الله الباتلي ❝ ❞ محيي الدين مستو ❝ ❞ عبدالسلام عبدالعزيز فهمي ❝ ❞ محمد أكرم الندوي ❝ ❞ علي أحمد الندوي ❝ ❞ أبو منصور الجواليقي ❝ ❞ مغلطاي بن قليج ❝ ❞ محمد عبد الله أبو صعيليك ❝ ❞ نزيه حماد ❝ ❞ محمد أبو الفتح البيانوني ❝ ❞ محمد نبيل النشواتي ❝ ❞ مجاهد مأمون ديرانية ❝ ❞ مشهور بن حسن آل سلمان أبو عبيدة ❝ ❞ مفرح بن سليمان القوسي ❝ ❞ باسل شيخو ❝ ❞ محمد حسن بريغش ❝ ❞ سائد بكداش ❝ ❞ إبراهيم أمين الجاف الشهرزوري البغدادي ❝ ❞ سهير الدلال ❝ ❞ إبراهيم محمد الجرمي ❝ ❞ فاروق حمادة ❝ ❞ د.محمد مطيع الحافظ ❝ ❞ رفيق يونس المصري ❝ ❞ الرحبي المارديني البقري ❝ ❞ أحمد بن محمد بن أحمد السمرقندي الحدادي ❝ ❞ عزية علي طه ❝ ❞ د. رؤوف شلبى ❝ ❞ طه عبد المقصود عبية ❝ ❞ ابو الحسن على الحسنى الندوى ❝ ❞ د. عزية على طه ❝ ❞ وهبي سليمان غاوجي ❝ ❞ سامي مكي العاني ❝ ❞ مازن صلاح مطبقاني ❝ ❞ طه ياسين ❝ ❞ د. عبد المنعم أبوبكر ❝ ❞ عدنان محمد زرزور ❝ ❞ أد سلوى الملا ❝ ❞ الدكتور ف عبد الرحيم ❝ ❞ محمد عثمان جمال ❝ ❞ قاسم بن قطلوبغا السودوني أبو الفداء ❝ ❞ عبد الوهاب بن إبراهيم أبو سليمان ❝ ❞ حامد محمد خليفة ❝ ❞ العز بن عبد السلام ❝ ❞ عبد التواب هيكل ❝ ❞ محمد بن محمد بن أحمد الغزال الدمشقي سبط المارديني ❝ ❞ محمد رحمة الله الندوي ❝ ❞ د. محمد رزق سليم ❝ ❞ كامل بن حسين بن محمد بن مصطفى البالي الحلبي ❝ ❞ د. بول غليونجى ❝ ❞ محمد عزت الطهطاوي ❝ ❞ ذاكر الاعظمي ❝ ❞ عبد الحميد صديقى ❝ ❞ مثنى أمين الكردستاني ❝ ❞ سماء زكي المحاسني ❝ ❞ سيد محمد عاشور ❝ ❞ مازن المبارك ❝ ❞ محمد فوزي فيض الله ❝ ❞ عبد الحميد طهماز ❝ ❞ عبد العزيز سيد هاشم الغزولي ❝ ❞ راشد المبارك ❝ ❞ سيف الله أحمد فاضل ❝ ❞ رمزي نعناعة ❝ ❞ عمر بن علي بن سمرة الجعدي ❝ ❞ عصام تليمة ❝ ❞ باولو فرايرى ❝ ❞ بديع السيد اللحام ❝ ❞ عبد المجيد محمد السوسوة ❝ ❞ مشعل عبد العزيز الفلاحي ❝ ❞ د.عبدالله محمد الرشيد ❝ ❞ هلا أمون ❝ ❞ يوسف يوسف ❝ ❞ عبد الله نومسوك ❝ ❞ تقي الدين الندوي المظاهري ❝ ❞ إبراهيم باجس عبد المجيد المقدسي ❝ ❞ محمدعلي البركوي ❝ ❞ محمد اجتباء الندوي ❝ ❞ د. زهير أحمد السباعى د. محمد على البار ❝ ❞ بسمة أحمد جستنية ❝ ❞ جميل سلطان ❝ ❞ محمد علي كاتبي ❝ ❞ ولي الدين الندوي ❝ ❞ مشهور بن حسن محمود آل سلمان ❝ ❞ لقمان الحكيم ❝ ❞ إسرائيل بن شموئيل الأورشليمى ❝ ❞ محمد ياسر القضماني ❝ ❞ عبد الله محمود ❝ ❞ حازم زكريا محيي الدين ❝ ❞ عائدة راغب الجراح ❝ ❞ ليلى الخضري ❝ ❞ مصطفى كمال عبدالعليم وسيد فرج راشد ❝ ❞ د. أحمد نصرى ❝ ❞ عبد الوهاب عبد السلام طويلة و د. محمد أمين شاكر حلواني ❝ ❞ علي بن محمد بن عبد الملك ابن القطان أبو الحسن ❝ ❞ عياده أيوب الكبيسي ❝ ❞ أبو الأعلى المودي ❝ ❞ ماجد لحام ❝ ❞ الحسين الشبوكي ❝ ❞ محمد عطية خميس ❝ ❞ عبد الوهاب عبد السلام الطويلة ❝ ❞ عبد الناصر أبو البصل ❝ ❞ عبد الرازق عيسى ❝ ❞ عبد الله محمود الطنطاوي ❝ ❞ إبراهيم محمد العلي، إبراهيم باجس عبد المجيد ❝ ❞ عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف ❝ ❱.المزيد.. كتب دار القلم للنشر والتوزيع