❞ كتاب لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟ ❝  ⏤ هانس كينج

❞ كتاب لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟ ❝ ⏤ هانس كينج

الدكتور “هانس كينج” كاردينال كاثولوكي ألماني من جيل بابا الفاتيكان الحالي بنديكتس السادس عشر، ولكنه ناقد للسلطات الدينية الصارمة للفاتيكان، فإلى جانب الثقافة الدينية للكاردينال “هانس كينج” فإن للرجل ثقافة واسعة بالديانات العالمية الكبرى

السماوية منها والوضعية في شرق آسيا، وعلاوة على ذلك فللرجل مكانة مرموقة في المجتمع الدولي، فهو أحد الشخصيات العشرين العالمية التي اختارها الأمين العام السابق للأمم المتحدة “كوفي عنان” ليكونوا بمثابة حكماء العالم المعاصر.

ولقد نشر الكاردينال هانس كينج بالألمانية كتابًا كبيرًا عنوانه (لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟)، تجلت في فصوله وصفحاته الثقافة الواسعة لهذا الكاردينال حيث عرض فيه لعشر قضايا بالغة الأهمية هي: أنه لا بقاء للبشرية بلا سلام عالمي، ولا سلام عالميًا بلا عدالة، ولا عدالة عالمية بلا صدق وإنسانية، ولا سلام بين الأمم بلا سلام بين الأديان، ولا سلام بين الأديان بلا حوار بين الأديان، ولا توجد إنسانية حقيقية بلا تعايش مبني على الشراكة، وليس يمكن أن تتغير أرضنا إلى الأحسن بدون تغيير وعي الأفراد،

وبدون مغامرة واستعداد للتضحية لا يوجد تغيير جوهري لحالتنا. وإن عولمة الاقتصاد والتكنولوجيا والاتصالات تتطلب مقاييس عالمية للأخلاق، وفي الأديان الكبرى توجد مقاييس الأخلاق الصالحة لأن تكون عالمية يتفق عليها حتى غير المتدينين بهذه الأديان.
ولأهمية هذا السفر الذي تميز بالعمق والشمول والهندسة الفكرية الممتازة قام الباحث ثابت عيد الذي يعيش في زيورخ بسويسرا بترجمته من الألمانية إلى العربية مع خدمة النص المترجم بتعليقات تتسم بثقافة القارئ العربي بالمعارف اللاهوتية والحضارية الغربية والشرقية حتى لقد قارب حجم التعليقات الفنية حجم الكتاب.

ولأن الكاردينال هانس كينج قد عرض للإسلام في هذا الكتاب كأحد الديانات العالمية الكبرى، فلقد طلب المترجم مني بالاتفاق مع المؤلف قراءة الترجمة وكتابة مقدمة للطبعة العربية تتضمن الملاحظات الضرورية على رؤية الكاردينال للإسلام وذلك وفاءً بواجبنا نحو الإسلام ونحو القارئ العربي المسلم الذي سيقرأه، رأي هذا الكاردينال

نبات الماكا يهز عرش الفياجرا سيجعلك بقوة 100 حصان
نبات الماكا يهز عرش الفياجرا سيجعلك بقوة 100 حصان
كمية محدودة | sponsoredإقرأ المزيد
في ديننا الحنيف ووفاء كذلك
بإدارة الحوار- مع هذا اللاهوتي الكاثوليكي الكبير.

ولقد لاحظت أن مؤلف هذا الكتاب (لماذا مقاييس عالمية للأخلاق) قد اتخذ -وهو الكاردينال الكاثوليكي من رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم موقفًَا موضوعيًا إيجابيًا عندما اعترف بنبوته وبتميزه بين الأنبياء، فقال: إن النبي محمد وإن كان قد جاء بعد المسيح إلا أنه لا يمكن إنكار كونه نبيًا، لقد كان أنجح من معظم الأنبياء الآخرين- وهو موقف ورأي وشهادة بالغة الأهمية، وبخاصة انها صادرة عن هذا الكاردينال الكبير زميل بابا الفاتيكان في الجيل والموطن، فجاءت شهادته هذه وكأنها رد موضوعي على الافتراءات التي صدرت عن البابا بحق رسولنا صلى الله عليه وسلم.

ان الاهتمام بإلقاء الاضواء على شهادات كبار اللاهوتيين الذين أنصفوا الإسلام ورسوله وحضارته فريضة شبه غائبة عن ثقافتنا العربية والإسلامية المعاصرة، رغم أهمية هذه الشهادات في الرد الحاكم على هذه الافتراءات المعاصرة التي يتعرض لها الإسلام، والتي اتخذت وتتخذ شكل الحرب العالمية المعلنة على الإسلام؛ وذلك رغم أهمية هذه الشهادات بالنسبة للجاليات الإسلامية في الغرب التي تخوض معارك الدفاع عن الإسلام، والتي تنهض بفرضية الحوار مع الغرب حول الإسلام، وإلى جانب التركيز في المقدمة التي كتبتها للترجمة العربية لهذا الكتاب على إيجابياته فلقد أدرت حوارًا حول نقاط الخلاف.
هانس كينج -
❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟ ❝ الناشرين : ❞ المركز القومى للترجمة ❝ ❱
من الفكر والفلسفة - مكتبة المكتبة التجريبية.

نبذة عن الكتاب:
لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟

2015م - 1444هـ
الدكتور “هانس كينج” كاردينال كاثولوكي ألماني من جيل بابا الفاتيكان الحالي بنديكتس السادس عشر، ولكنه ناقد للسلطات الدينية الصارمة للفاتيكان، فإلى جانب الثقافة الدينية للكاردينال “هانس كينج” فإن للرجل ثقافة واسعة بالديانات العالمية الكبرى

السماوية منها والوضعية في شرق آسيا، وعلاوة على ذلك فللرجل مكانة مرموقة في المجتمع الدولي، فهو أحد الشخصيات العشرين العالمية التي اختارها الأمين العام السابق للأمم المتحدة “كوفي عنان” ليكونوا بمثابة حكماء العالم المعاصر.

ولقد نشر الكاردينال هانس كينج بالألمانية كتابًا كبيرًا عنوانه (لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟)، تجلت في فصوله وصفحاته الثقافة الواسعة لهذا الكاردينال حيث عرض فيه لعشر قضايا بالغة الأهمية هي: أنه لا بقاء للبشرية بلا سلام عالمي، ولا سلام عالميًا بلا عدالة، ولا عدالة عالمية بلا صدق وإنسانية، ولا سلام بين الأمم بلا سلام بين الأديان، ولا سلام بين الأديان بلا حوار بين الأديان، ولا توجد إنسانية حقيقية بلا تعايش مبني على الشراكة، وليس يمكن أن تتغير أرضنا إلى الأحسن بدون تغيير وعي الأفراد،

وبدون مغامرة واستعداد للتضحية لا يوجد تغيير جوهري لحالتنا. وإن عولمة الاقتصاد والتكنولوجيا والاتصالات تتطلب مقاييس عالمية للأخلاق، وفي الأديان الكبرى توجد مقاييس الأخلاق الصالحة لأن تكون عالمية يتفق عليها حتى غير المتدينين بهذه الأديان.
ولأهمية هذا السفر الذي تميز بالعمق والشمول والهندسة الفكرية الممتازة قام الباحث ثابت عيد الذي يعيش في زيورخ بسويسرا بترجمته من الألمانية إلى العربية مع خدمة النص المترجم بتعليقات تتسم بثقافة القارئ العربي بالمعارف اللاهوتية والحضارية الغربية والشرقية حتى لقد قارب حجم التعليقات الفنية حجم الكتاب.

ولأن الكاردينال هانس كينج قد عرض للإسلام في هذا الكتاب كأحد الديانات العالمية الكبرى، فلقد طلب المترجم مني بالاتفاق مع المؤلف قراءة الترجمة وكتابة مقدمة للطبعة العربية تتضمن الملاحظات الضرورية على رؤية الكاردينال للإسلام وذلك وفاءً بواجبنا نحو الإسلام ونحو القارئ العربي المسلم الذي سيقرأه، رأي هذا الكاردينال

نبات الماكا يهز عرش الفياجرا سيجعلك بقوة 100 حصان
نبات الماكا يهز عرش الفياجرا سيجعلك بقوة 100 حصان
كمية محدودة | sponsoredإقرأ المزيد
في ديننا الحنيف ووفاء كذلك
بإدارة الحوار- مع هذا اللاهوتي الكاثوليكي الكبير.

ولقد لاحظت أن مؤلف هذا الكتاب (لماذا مقاييس عالمية للأخلاق) قد اتخذ -وهو الكاردينال الكاثوليكي من رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم موقفًَا موضوعيًا إيجابيًا عندما اعترف بنبوته وبتميزه بين الأنبياء، فقال: إن النبي محمد وإن كان قد جاء بعد المسيح إلا أنه لا يمكن إنكار كونه نبيًا، لقد كان أنجح من معظم الأنبياء الآخرين- وهو موقف ورأي وشهادة بالغة الأهمية، وبخاصة انها صادرة عن هذا الكاردينال الكبير زميل بابا الفاتيكان في الجيل والموطن، فجاءت شهادته هذه وكأنها رد موضوعي على الافتراءات التي صدرت عن البابا بحق رسولنا صلى الله عليه وسلم.

ان الاهتمام بإلقاء الاضواء على شهادات كبار اللاهوتيين الذين أنصفوا الإسلام ورسوله وحضارته فريضة شبه غائبة عن ثقافتنا العربية والإسلامية المعاصرة، رغم أهمية هذه الشهادات في الرد الحاكم على هذه الافتراءات المعاصرة التي يتعرض لها الإسلام، والتي اتخذت وتتخذ شكل الحرب العالمية المعلنة على الإسلام؛ وذلك رغم أهمية هذه الشهادات بالنسبة للجاليات الإسلامية في الغرب التي تخوض معارك الدفاع عن الإسلام، والتي تنهض بفرضية الحوار مع الغرب حول الإسلام، وإلى جانب التركيز في المقدمة التي كتبتها للترجمة العربية لهذا الكتاب على إيجابياته فلقد أدرت حوارًا حول نقاط الخلاف. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الدكتور “هانس كينج” كاردينال كاثولوكي ألماني من جيل بابا الفاتيكان الحالي بنديكتس السادس عشر، ولكنه ناقد للسلطات الدينية الصارمة للفاتيكان، فإلى جانب الثقافة الدينية للكاردينال “هانس كينج” فإن للرجل ثقافة واسعة بالديانات العالمية الكبرى

السماوية منها والوضعية في شرق آسيا، وعلاوة على ذلك فللرجل مكانة مرموقة في المجتمع الدولي، فهو أحد الشخصيات العشرين العالمية التي اختارها الأمين العام السابق للأمم المتحدة “كوفي عنان” ليكونوا بمثابة حكماء العالم المعاصر.
 
ولقد نشر الكاردينال هانس كينج بالألمانية كتابًا كبيرًا عنوانه (لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟)، تجلت في فصوله وصفحاته الثقافة الواسعة لهذا الكاردينال حيث عرض فيه لعشر قضايا بالغة الأهمية هي: أنه لا بقاء للبشرية بلا سلام عالمي، ولا سلام عالميًا بلا عدالة، ولا عدالة عالمية بلا صدق وإنسانية، ولا سلام بين الأمم بلا سلام بين الأديان، ولا سلام بين الأديان بلا حوار بين الأديان، ولا توجد إنسانية حقيقية بلا تعايش مبني على الشراكة، وليس يمكن أن تتغير أرضنا إلى الأحسن بدون تغيير وعي الأفراد،

وبدون مغامرة واستعداد للتضحية لا يوجد تغيير جوهري لحالتنا. وإن عولمة الاقتصاد والتكنولوجيا والاتصالات تتطلب مقاييس عالمية للأخلاق، وفي الأديان الكبرى توجد مقاييس الأخلاق الصالحة لأن تكون عالمية يتفق عليها حتى غير المتدينين بهذه الأديان.
ولأهمية هذا السفر الذي تميز بالعمق والشمول والهندسة الفكرية الممتازة قام الباحث ثابت عيد الذي يعيش في زيورخ بسويسرا بترجمته من الألمانية إلى العربية مع خدمة النص المترجم بتعليقات تتسم بثقافة القارئ العربي بالمعارف اللاهوتية والحضارية الغربية والشرقية حتى لقد قارب حجم التعليقات الفنية حجم الكتاب.

ولأن الكاردينال هانس كينج قد عرض للإسلام في هذا الكتاب كأحد الديانات العالمية الكبرى، فلقد طلب المترجم مني بالاتفاق مع المؤلف قراءة الترجمة وكتابة مقدمة للطبعة العربية تتضمن الملاحظات الضرورية على رؤية الكاردينال للإسلام وذلك وفاءً بواجبنا نحو الإسلام ونحو القارئ العربي المسلم الذي سيقرأه، رأي هذا الكاردينال

نبات الماكا يهز عرش الفياجرا سيجعلك بقوة 100 حصان
نبات الماكا يهز عرش الفياجرا سيجعلك بقوة 100 حصان
كمية محدودة | sponsoredإقرأ المزيد
في ديننا الحنيف ووفاء كذلك
بإدارة الحوار- مع هذا اللاهوتي الكاثوليكي الكبير.

ولقد لاحظت أن مؤلف هذا الكتاب (لماذا مقاييس عالمية للأخلاق) قد اتخذ -وهو الكاردينال الكاثوليكي من رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم موقفًَا موضوعيًا إيجابيًا عندما اعترف بنبوته وبتميزه بين الأنبياء، فقال: إن النبي محمد وإن كان قد جاء بعد المسيح إلا أنه لا يمكن إنكار كونه نبيًا، لقد كان أنجح من معظم الأنبياء الآخرين- وهو موقف ورأي وشهادة بالغة الأهمية، وبخاصة انها صادرة عن هذا الكاردينال الكبير زميل بابا الفاتيكان في الجيل والموطن، فجاءت شهادته هذه وكأنها رد موضوعي على الافتراءات التي صدرت عن البابا بحق رسولنا صلى الله عليه وسلم.

ان الاهتمام بإلقاء الاضواء على شهادات كبار اللاهوتيين الذين أنصفوا الإسلام ورسوله وحضارته فريضة شبه غائبة عن ثقافتنا العربية والإسلامية المعاصرة، رغم أهمية هذه الشهادات في الرد الحاكم على هذه الافتراءات المعاصرة التي يتعرض لها الإسلام، والتي اتخذت وتتخذ شكل الحرب العالمية المعلنة على الإسلام؛ وذلك رغم أهمية هذه الشهادات بالنسبة للجاليات الإسلامية في الغرب التي تخوض معارك الدفاع عن الإسلام، والتي تنهض بفرضية الحوار مع الغرب حول الإسلام، وإلى جانب التركيز في المقدمة التي كتبتها للترجمة العربية لهذا الكتاب على إيجابياته فلقد أدرت حوارًا حول نقاط الخلاف.



سنة النشر : 2015م / 1436هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
هانس كينج -

كتب هانس كينج ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ لماذا مقاييس عالمية للأخلاق؟ ❝ الناشرين : ❞ المركز القومى للترجمة ❝ ❱. المزيد..

كتب هانس كينج
الناشر:
المركز القومى للترجمة
كتب المركز القومى للترجمة ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ علم الشخصية الجزء الأول ❝ ❞ سقراط عقول عظيمة ❝ ❞ القصص القصيرة الكاملة الجزء [2] ❝ ❞ العقيدة العسكرية - دليل مرجعي ❝ ❞ أساطير وقصص إيطالية للأطفال ( الجزء الاول ) ❝ ❞ اليوم الأخير لأدولف هتلر ❝ ❞ حجج فاسدة تجعلنا نبدو أغبياء ❝ ❞ علم الشخصية ج2 ❝ ❞ أخبار سلاجقة الروم ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ يحي بن شرف النووي أبو زكريا ❝ ❞ طه حسين ❝ ❞ سيغموند فرويد ❝ ❞ لورانس أ. برافين ❝ ❞ أفلاطون ❝ ❞ برتراند راسل ❝ ❞ نخبة مؤلفين ❝ ❞ هـ ج ويلز ❝ ❞ محمد عبد الله عنان ❝ ❞ قاسم عبده قاسم ❝ ❞ جون ديوي ❝ ❞ جون كينيث جالبريت ❝ ❞ إيمانويل كانط ❝ ❞ أرسطو ❝ ❞ جان بول سارتر ❝ ❞ جون جريبين ❝ ❞ أحمد زكي ❝ ❞ محمد حرب ❝ ❞ أرنولد توينبى ❝ ❞ بيرت تشابمان ❝ ❞ لويس كارول ❝ ❞ بول ديفيز ❝ ❞ أحمد فؤاد نجم ❝ ❞ جين ويبستر ❝ ❞ كارل بوبر ❝ ❞ ماريو بارغاس يوسا ❝ ❞ إميل دوركايم ❝ ❞ هنري برجسون ❝ ❞ جون ستيوارت ميل ❝ ❞ فرجينيا وولف ❝ ❞ محمد سعد بن أحمد بن مسعود اليوبي ❝ ❞ بول أوستر ❝ ❞ نخبة من الباحثين ❝ ❞ رابندرانات طاغور ❝ ❞ سعديا بن جاؤون بن يوسف الفيومى ❝ ❞ عبد الوهاب علوب ❝ ❞ تساليوت ❝ ❞ تيري إيجلتون ❝ ❞ جيمس هنري بريستيد ❝ ❞ أندريه ميكيل ❝ ❞ محمد الجوهري حمد الجوهري ❝ ❞ سينثيا ستوكس براون ❝ ❞ ابن عربي ❝ ❞ عبد الرحمن الخميسي ❝ ❞ دافيد سولار ❝ ❞ جيته ❝ ❞ تريسي بويل وجاري كمب ❝ ❞ شوقي جلال ❝ ❞ لورانس برافين ❝ ❞ أوليا جلبي ❝ ❞ محمد الكتب الدين عبد المنعم ❝ ❞ يوليوس فلهوزن ❝ ❞ فلاتكو فيدرال ❝ ❞ جون سيرل ❝ ❞ ادجار الان بو ❝ ❞ كلاوس دودز ❝ ❞ وول سوينكا ❝ ❞ فرنسوا بون ❝ ❞ مارك كورتيس ❝ ❞ جوليان باجيني ❝ ❞ ليزا بورتولوتي ❝ ❞ ماسود شيشبان هيجو بيريز روجاس أنكا تورينو ❝ ❞ أرتيميس كوبر ❝ ❞ هيوارد كارتر و آرثر ميس ❝ ❞ أحمد فؤاد الأهواني ❝ ❞ شلدون واتس ❝ ❞ خالد القرني ❝ ❞ نيكولاس تي بروفيريس ❝ ❞ شارل سان برو ❝ ❞ كلود ريفيير ❝ ❞ محمد صبري السوربوني ❝ ❞ كاشا شباكوفسكا ❝ ❞ بن يوسف بن خدة ❝ ❞ ابن البيبي هوتسما ❝ ❞ خوان جويتيسولو ❝ ❞ إيمي ستيدمان ❝ ❞ ستييفن جابسر ❝ ❞ شارلين هس بيبر ❝ ❞ فرانتس كافكا ❝ ❞ بهجت قرني ❝ ❞ محمد فؤاد كوبريلي ❝ ❞ دافيد ستاموس ❝ ❞ بيتر وستبروك ❝ ❞ بريجيته فالكينبورج ❝ ❞ جليلة القاضي ❝ ❞ جلال آل أحمد ❝ ❞ نتنئيل بيرف فيومى ❝ ❞ ألبرت حوراني ❝ ❞ هيرفي كيمف ❝ ❞ ميجل دى ثربانتس ❝ ❞ جينز بروكميير ❝ ❞ جوان آيكن ❝ ❞ الفريد إيكس الابن ❝ ❞ حبيب عايب ❝ ❞ كريستيان الكتبد ❝ ❞ كاميلي باليا ❝ ❞ ليز روس ❝ ❞ لوسيان جولدمان ❝ ❞ رؤوف وصفي ❝ ❞ كيتى ريشايس ❝ ❞ ماسيمميليا نو فرانشي ❝ ❞ شتيرنفلد ❝ ❞ مايكل سبينس ❝ ❞ دون ناردو ❝ ❞ أديب إسحق ❝ ❞ لويس سبينس ❝ ❞ ماسيميليانوفرانشي ❝ ❞ خورشيد باشا ❝ ❞ سارة ميلز ❝ ❞ توين فان دايك ❝ ❞ باسكاله جوتشيل وإيمانويله لواييه ❝ ❞ جومو كوامي سوندرام ❝ ❞ جلبرت هايت ❝ ❞ أليكس روزنبرج ❝ ❞ دانييل فرامبتون ❝ ❞ لويس ميناند وأخرون ❝ ❞ إيلينا سيمينو ❝ ❞ ڨلاديمير ڨينوجرادوف ❝ ❞ ولفريد سكاون بلنت ❝ ❞ آفسي شليم ❝ ❞ حبيب أفندي بيدابيش ❝ ❞ رودي بارت ❝ ❞ فريديريش دورينمات ❝ ❞ عزيز العظمة وايفي فوكاس ❝ ❞ السيد الندوي ❝ ❞ نيثان غردلز ❝ ❞ خوليو رييس روبيو المجريطي ❝ ❞ كاس ر سينشتاين ❝ ❞ ماريا تيموسكو ❝ ❞ ان افانا سيف ❝ ❞ كريستيان زيفي كوش ❝ ❞ مايكل هاج ❝ ❞ فدوى الجندي ❝ ❞ محمد دبير سياقي ❝ ❞ لاري راي ❝ ❞ ميشيل إ ماكلو ❝ ❞ مفالي بوانار ❝ ❞ إيدموند ج بورن ❝ ❞ لوسيان فيفر ❝ ❞ موريتس شتينشنيدر ❝ ❞ جون جوليوس الكتبويش ❝ ❞ فيليب برو ❝ ❞ بلحيا الطاهر ❝ ❞ تمار رودافسكي ❝ ❞ د. سمير أمين ❝ ❞ يوهان هويزنجا ❝ ❞ جيرمندر ك بامبرا ❝ ❞ قوشينغ هاو ❝ ❞ ستيفن سالايتا ❝ ❞ رفائيل سانشيت فرلوسيو ❝ ❞ تشالمرز جونسون ❝ ❞ فرنسين كوستيه تارديو ❝ ❞ إينيكي باسكنز و آن ويب ❝ ❞ كاسندرا جاردين ❝ ❞ شوشا جوبي ❝ ❞ ألبرقصيري ❝ ❞ مو يان ❝ ❞ يهودا بن شموئيل هليفي ❝ ❞ مريام كوك ❝ ❞ نخبة ❝ ❞ كاري كوستر لوشة ❝ ❞ روديارد كبيلنج ❝ ❞ إزيا برلن ❝ ❞ جمال محجوب ❝ ❞ عادل شاهين محمد شاهين ❝ ❞ دافيد ن ستاموس ❝ ❞ فريد سباير ❝ ❞ هنري دودويل ❝ ❞ تيم بلانينغ ❝ ❞ روبرت أ باستور ❝ ❞ جون بول جيشار ❝ ❞ جيمس تريفل ❝ ❞ فاتحة الطايب ❝ ❞ جوليا براي ❝ ❞ مجيد طهرانيان ❝ ❞ جينادي فاسيليفتش جارياتشكين ❝ ❞ ديڨيد دامروش ❝ ❞ لي دونج ها ❝ ❞ فرنسواز ديناند ❝ ❞ لوري سيمونسوري ❝ ❞ دانيلي ديل جوديتشيه ❝ ❞ عامر ليوبوفيتش ❝ ❞ مرغريت دوراس ❝ ❞ جولا إياش ❝ ❞ ميشيل دوريتشر دون ❝ ❞ إسماعیل فصیح ❝ ❞ فيليب رينييه ❝ ❞ ثيوفيل أوبينجا ❝ ❞ ايزابيل صياح وبوديس ❝ ❞ فيرجيينيا وولف ❝ ❞ فران لويد ❝ ❞ تاسو ❝ ❞ باربارا بارتوس هوبنر ❝ ❞ بوفو لجى ❝ ❞ فيليبو مارينتى ❝ ❞ ادوارد تودا ❝ ❞ هيليس ميلر ❝ ❞ عبد الرحمن محمد رضا الرافعي ❝ ❞ جورج الفريد مارصي ❝ ❞ باتسى لايتاون وتينا سبادا ❝ ❞ انطونيو المود وبار ❝ ❞ ستيفان آورباخ ❝ ❞ روجر جى . نيوتن ❝ ❞ ماريان ونزل ❝ ❞ تريسى بويل وجارى كامب ❝ ❞ عبد الباقي جلبنارلي ❝ ❞ جوناثان رى ❝ ❞ رفائيل سانشيث فرلوسيو ❝ ❞ ميشا سليموفيتش ❝ ❞ هانس كينج ❝ ❞ شارلز داروين ❝ ❞ بيكو باريك ❝ ❞ تشارلز آدمس ❝ ❞ Ken Dancyger , أحمد يوسف ❝ ❱.المزيد.. كتب المركز القومى للترجمة