❞ كتاب اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول ❝  ⏤ كمال محمد علي

❞ كتاب اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول ❝ ⏤ كمال محمد علي

نبذة من الكتاب :

«الإتيكيت» يعني حُسن التصرف واللطف للحصول على احترام الذات وتقدير الآخرين، وهو كلمة تعني التهذيب واللباقة وتحمل الفرد على تحسين علاقته مع الآخرين... إذاً «الإتيكيت»** هو سلوك... والسلوك هو مجموعة من الاستجابات المحددة التي يقوم بها الفرد في أي موقف نتيجة لموقف أو حادث.

وقد جاء تعريف «الإتيكيت» في الموسوعة البريطانية بأنه «السلوك الذي يساعد الناس على الانسجام والتلاؤم مع بعضهم البعض ومع البيئة التي يعيشون فيها».

أما عن علاقة «الإتيكيت» بالإسلام فهي علاقة وثيقة الصلة فقد أوجد الإسلام «الإتيكيت» في خلق وسلوك أتباعه، وقد جاء القرآن والسنة يزخران بالأدلة والبراهين على أصالة فن «الإتيكيت» في الإسلام، وهناك نماذج من سلوك المصطفى صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام في فن «الإتيكيت» في التحية والمصافحة وقواعد السلام والمحادثة واللهجة والزيارة والضيافة والبشاشة والاستئذان والهدية والتواضع واحترام المواعيد والتعامل المرضي والموائد وغيرها من السلوكيات اليومية بين المسلمين، ففي التحية مثلا حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إذا التقيتم فابدأوا السلام قبل الكلام»، وفي المصافحة يقول صلى الله عليه وسلم: «ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا وغُفر لهما قبل أن يفترقا».

وفي الهدية: «تهادوا تحابوا» وفي البشاشة «من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق»، وفي الاستئذان قال تعالى: «يأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون».

وفي الأناقة، قوله تعالى: «يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين»، وفي آداب الموائد حديث: «يا غلام سمِّ الله وكل بيمينك وكل مما يليك»، وفي توقير الشخصيات: «إذا أتاكم كريم قوم فاكرموه»، وفي الابتسامة «تبسمك في وجه أخيك صدقة»، وفي الشكر «من لم يشكر الناس لا يشكر الله»، وفي التواضع قوله تعالى: «ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور»، انه الإسلام دين الأخلاق والفضائل الذي سبق كل التشريعات والقوانين في تأصيل وترسيخ آداب وسلوكيات التعامل التي تعرف حديثاً باسم «الإتيكيت».



طبق الإسلام منذ بداياته التعامل بالاحترام والتوقير والتقدير مع الآخرين، ووضع في كل خطوة الإرشادات والتوجيهات التي توضح طريقة التعامل بأسلوب منظم يهدف من خلاله لإرساء وتدعيم العلاقات الإنسانية والاجتماعية في المجتمع الإسلامي. كمال محمد علي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول ❝ الناشرين : ❞ دار غريب للطباعة والنشر ❝ ❱
من كتب التزكية والأخلاق كتب الزهد والتصوف وتزكية النفس - مكتبة كتب التنمية البشرية.



اقتباسات من كتاب اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول

نبذة عن الكتاب:
اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول

2000م - 1444هـ
نبذة من الكتاب :

«الإتيكيت» يعني حُسن التصرف واللطف للحصول على احترام الذات وتقدير الآخرين، وهو كلمة تعني التهذيب واللباقة وتحمل الفرد على تحسين علاقته مع الآخرين... إذاً «الإتيكيت»** هو سلوك... والسلوك هو مجموعة من الاستجابات المحددة التي يقوم بها الفرد في أي موقف نتيجة لموقف أو حادث.

وقد جاء تعريف «الإتيكيت» في الموسوعة البريطانية بأنه «السلوك الذي يساعد الناس على الانسجام والتلاؤم مع بعضهم البعض ومع البيئة التي يعيشون فيها».

أما عن علاقة «الإتيكيت» بالإسلام فهي علاقة وثيقة الصلة فقد أوجد الإسلام «الإتيكيت» في خلق وسلوك أتباعه، وقد جاء القرآن والسنة يزخران بالأدلة والبراهين على أصالة فن «الإتيكيت» في الإسلام، وهناك نماذج من سلوك المصطفى صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام في فن «الإتيكيت» في التحية والمصافحة وقواعد السلام والمحادثة واللهجة والزيارة والضيافة والبشاشة والاستئذان والهدية والتواضع واحترام المواعيد والتعامل المرضي والموائد وغيرها من السلوكيات اليومية بين المسلمين، ففي التحية مثلا حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إذا التقيتم فابدأوا السلام قبل الكلام»، وفي المصافحة يقول صلى الله عليه وسلم: «ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا وغُفر لهما قبل أن يفترقا».

وفي الهدية: «تهادوا تحابوا» وفي البشاشة «من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق»، وفي الاستئذان قال تعالى: «يأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون».

وفي الأناقة، قوله تعالى: «يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين»، وفي آداب الموائد حديث: «يا غلام سمِّ الله وكل بيمينك وكل مما يليك»، وفي توقير الشخصيات: «إذا أتاكم كريم قوم فاكرموه»، وفي الابتسامة «تبسمك في وجه أخيك صدقة»، وفي الشكر «من لم يشكر الناس لا يشكر الله»، وفي التواضع قوله تعالى: «ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور»، انه الإسلام دين الأخلاق والفضائل الذي سبق كل التشريعات والقوانين في تأصيل وترسيخ آداب وسلوكيات التعامل التي تعرف حديثاً باسم «الإتيكيت».



طبق الإسلام منذ بداياته التعامل بالاحترام والتوقير والتقدير مع الآخرين، ووضع في كل خطوة الإرشادات والتوجيهات التي توضح طريقة التعامل بأسلوب منظم يهدف من خلاله لإرساء وتدعيم العلاقات الإنسانية والاجتماعية في المجتمع الإسلامي.
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذة من الكتاب :

«الإتيكيت» يعني حُسن التصرف واللطف للحصول على احترام الذات وتقدير الآخرين، وهو كلمة تعني التهذيب واللباقة وتحمل الفرد على تحسين علاقته مع الآخرين... إذاً «الإتيكيت»** هو سلوك... والسلوك هو مجموعة من الاستجابات المحددة التي يقوم بها الفرد في أي موقف نتيجة لموقف أو حادث.

وقد جاء تعريف «الإتيكيت» في الموسوعة البريطانية بأنه «السلوك الذي يساعد الناس على الانسجام والتلاؤم مع بعضهم البعض ومع البيئة التي يعيشون فيها».

أما عن علاقة «الإتيكيت» بالإسلام فهي علاقة وثيقة الصلة فقد أوجد الإسلام «الإتيكيت» في خلق وسلوك أتباعه، وقد جاء القرآن والسنة يزخران بالأدلة والبراهين على أصالة فن «الإتيكيت» في الإسلام، وهناك نماذج من سلوك المصطفى صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام في فن «الإتيكيت» في التحية والمصافحة وقواعد السلام والمحادثة واللهجة والزيارة والضيافة والبشاشة والاستئذان والهدية والتواضع واحترام المواعيد والتعامل المرضي والموائد وغيرها من السلوكيات اليومية بين المسلمين، ففي التحية مثلا حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إذا التقيتم فابدأوا السلام قبل الكلام»، وفي المصافحة يقول صلى الله عليه وسلم: «ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا وغُفر لهما قبل أن يفترقا».

وفي الهدية: «تهادوا تحابوا» وفي البشاشة «من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق»، وفي الاستئذان قال تعالى: «يأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون».

وفي الأناقة، قوله تعالى: «يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين»، وفي آداب الموائد حديث: «يا غلام سمِّ الله وكل بيمينك وكل مما يليك»، وفي توقير الشخصيات: «إذا أتاكم كريم قوم فاكرموه»، وفي الابتسامة «تبسمك في وجه أخيك صدقة»، وفي الشكر «من لم يشكر الناس لا يشكر الله»، وفي التواضع قوله تعالى: «ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور»، انه الإسلام دين الأخلاق والفضائل الذي سبق كل التشريعات والقوانين في تأصيل وترسيخ آداب وسلوكيات التعامل التي تعرف حديثاً باسم «الإتيكيت».

طبق الإسلام منذ بداياته التعامل بالاحترام والتوقير والتقدير مع الآخرين، ووضع في كل خطوة الإرشادات والتوجيهات التي توضح طريقة التعامل بأسلوب منظم يهدف من خلاله لإرساء وتدعيم العلاقات الإنسانية والاجتماعية في المجتمع الإسلامي.
 



سنة النشر : 2000م / 1421هـ .
عداد القراءة: عدد قراءة اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:


شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

المؤلف:
كمال محمد علي - Kamal Muhammad Ali

كتب كمال محمد علي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ اداب السلوك في الاسلام الاتيكيت والبروتوكول ❝ الناشرين : ❞ دار غريب للطباعة والنشر ❝ ❱. المزيد..

كتب كمال محمد علي
الناشر:
دار غريب للطباعة والنشر
كتب دار غريب للطباعة والنشر ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ علم النفس الجنائى ❝ ❞ لأنى أحبك ❝ ❞ ديوان لو أننا لم نفترق ❝ ❞ موسيقي الشعر بين الإتباع والابتداع ❝ ❞ شيء سيبقى بيننا ❝ ❞ كانت لنا أوطان ❝ ❞ النظرية المعاصرة في علم الإجتماع ❝ ❞ الإسلام والإيمان ❝ ❞ أبو الحسن الشاذلي حياته تصوفه تلاميذه وأرائه ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ فاروق جويدة ❝ ❞ عبد الحليم محمود ❝ ❞ يوسف ميخائيل أسعد ❝ ❞ محمد الحوراني ❝ ❞ نبيل راغب ❝ ❞ محمود عباس حمودة ❝ ❞ د. سمير يحى الجمال ❝ ❞ مأمون غريب ❝ ❞ عبدالله شحاته ❝ ❞ شعبان صلاح ❝ ❞ كمال محمد علي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار غريب للطباعة والنشر