❞ كتاب روضة الألباب في أسباب الألقاب ❝  ⏤ أبو زياد الحلفاوي

❞ كتاب روضة الألباب في أسباب الألقاب ❝ ⏤ أبو زياد الحلفاوي

يقول المؤلف:

كتاب مفيد، كثير النفع، متفرد في بابه، لم ينسج على منواله، يشبع فضول الإنسان في معرفة أسباب ألقاب الصحابة والتابعين والمحدثين والفقهاء والقراء والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء والملوك والأمراء والقضاة والوزراء والأطباء والحكماء والقدامى وأصحاب النِحل والبدع والآراء.

- من ثمرات هذا الكتاب:

أ - معرفة المراد الحقيقي من اللقب الذي يخالف في كثير من الأحيان معناه الظاهر، فإن معرفة أسباب الألقاب من أجل مقاصده؛ أنه يعين على فهم معناها، ولهذا فقد أشكلت على بعض الحفاظ الكبار فمن دونهم، حتى استبانت أسبابها.

ب - إضافة الكتاب إلى المكتبة الإسلامية، والمساهمة ولو بجزء يسير في إثراء البحث العلمي.

- عملي في هذا الكتاب:

فقد رتبته على أربعة أبواب:

الأول: الألقاب بألفاظ الأسماء، وألحقت بها الصنائع والحرف كالحذاء، والصفات كالأعشى.

والثاني: الألقاب بألفاظ الكنى، فكثير من الأسماء المصدرة بالأب أو الأم لم يقصد بها الكنية، وإنما يقصد بها إما العلم وإما اللقب ولا يقصد بها الكنية، كما سيأتي.

والثالث: الألقاب بألفاظ من عرف بابن فلان، وهذا الباب أذكر فيه من اشتهر بابن فلان طلبا للتيسير على كاشفه.

والرابع: الألقاب بألفاظ الأنساب، إلى القبائل والبلدان وغيرها.

وكل الأبواب رتبتها على حروف المعجم، وقد سلكت في كتابي منهج الاختصار إلا إذا دعت الحاجة، واقتصرت فيه على ألقاب من شاع اسمه واشتهر ذكره واحتاج طالب العلم إلى معرفة حاله، كالأعيان من الخلفاء الراشدين وأعيان الصحابة والتابعين والقراء والمحدثين والفقهاء والمشايخ والصلحاء والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء والملوك والأمراء والقضاة والوزراء والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء والقدامى وأصحاب النحل والبدع والآراء.

كما لم أذكر الألقاب بديهية السبب إلا إذا دعت إلى ذلك حاجة، وكذا من اشتهر بنسبة.

وكنت قد أحببت أن أجمع كتابا حاويا لكل الألقاب، ولكن من الألقاب ما ليس له سبب مشهور ولا علة معروفة، فلذلك لم أذكر كل لقب ليس له سبب مشهور، إلا ما ندر، وربما كان له سبب لم يصل إلي، فكنت كما قال الأول:

حفظت شيئا وضاعت منك أشياء، وفوق كل ذي علم عليم، والتوفيق من الله الذي هو رب العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلقه محمد وآله أجمعين. أبو زياد الحلفاوي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ روضة الألباب في أسباب الألقاب ❝ الناشرين : ❞ دار لؤلؤة للنشر ❝ ❱
من كتب الأنساب التراجم والأعلام - مكتبة الكتب و الموسوعات العامة.

نبذة عن الكتاب:
روضة الألباب في أسباب الألقاب

2021م - 1444هـ
يقول المؤلف:

كتاب مفيد، كثير النفع، متفرد في بابه، لم ينسج على منواله، يشبع فضول الإنسان في معرفة أسباب ألقاب الصحابة والتابعين والمحدثين والفقهاء والقراء والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء والملوك والأمراء والقضاة والوزراء والأطباء والحكماء والقدامى وأصحاب النِحل والبدع والآراء.

- من ثمرات هذا الكتاب:

أ - معرفة المراد الحقيقي من اللقب الذي يخالف في كثير من الأحيان معناه الظاهر، فإن معرفة أسباب الألقاب من أجل مقاصده؛ أنه يعين على فهم معناها، ولهذا فقد أشكلت على بعض الحفاظ الكبار فمن دونهم، حتى استبانت أسبابها.

ب - إضافة الكتاب إلى المكتبة الإسلامية، والمساهمة ولو بجزء يسير في إثراء البحث العلمي.

- عملي في هذا الكتاب:

فقد رتبته على أربعة أبواب:

الأول: الألقاب بألفاظ الأسماء، وألحقت بها الصنائع والحرف كالحذاء، والصفات كالأعشى.

والثاني: الألقاب بألفاظ الكنى، فكثير من الأسماء المصدرة بالأب أو الأم لم يقصد بها الكنية، وإنما يقصد بها إما العلم وإما اللقب ولا يقصد بها الكنية، كما سيأتي.

والثالث: الألقاب بألفاظ من عرف بابن فلان، وهذا الباب أذكر فيه من اشتهر بابن فلان طلبا للتيسير على كاشفه.

والرابع: الألقاب بألفاظ الأنساب، إلى القبائل والبلدان وغيرها.

وكل الأبواب رتبتها على حروف المعجم، وقد سلكت في كتابي منهج الاختصار إلا إذا دعت الحاجة، واقتصرت فيه على ألقاب من شاع اسمه واشتهر ذكره واحتاج طالب العلم إلى معرفة حاله، كالأعيان من الخلفاء الراشدين وأعيان الصحابة والتابعين والقراء والمحدثين والفقهاء والمشايخ والصلحاء والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء والملوك والأمراء والقضاة والوزراء والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء والقدامى وأصحاب النحل والبدع والآراء.

كما لم أذكر الألقاب بديهية السبب إلا إذا دعت إلى ذلك حاجة، وكذا من اشتهر بنسبة.

وكنت قد أحببت أن أجمع كتابا حاويا لكل الألقاب، ولكن من الألقاب ما ليس له سبب مشهور ولا علة معروفة، فلذلك لم أذكر كل لقب ليس له سبب مشهور، إلا ما ندر، وربما كان له سبب لم يصل إلي، فكنت كما قال الأول:

حفظت شيئا وضاعت منك أشياء، وفوق كل ذي علم عليم، والتوفيق من الله الذي هو رب العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلقه محمد وآله أجمعين.
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

يقول المؤلف:

كتاب مفيد، كثير النفع، متفرد في بابه، لم ينسج على منواله، يشبع فضول الإنسان في معرفة أسباب ألقاب الصحابة والتابعين والمحدثين والفقهاء والقراء والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء والملوك والأمراء والقضاة والوزراء والأطباء والحكماء والقدامى وأصحاب النِحل والبدع والآراء.

 - من ثمرات هذا الكتاب:

أ - معرفة المراد الحقيقي من اللقب الذي يخالف في كثير من الأحيان معناه الظاهر، فإن معرفة أسباب الألقاب من أجل مقاصده؛ أنه يعين على فهم معناها، ولهذا فقد أشكلت على بعض الحفاظ الكبار فمن دونهم، حتى استبانت أسبابها.

ب - إضافة الكتاب إلى المكتبة الإسلامية، والمساهمة ولو بجزء يسير في إثراء البحث العلمي.

 - عملي في هذا الكتاب:

فقد رتبته على أربعة أبواب:

الأول: الألقاب بألفاظ الأسماء، وألحقت بها الصنائع والحرف كالحذاء، والصفات كالأعشى.

والثاني: الألقاب بألفاظ الكنى، فكثير من الأسماء المصدرة بالأب أو الأم لم يقصد بها الكنية، وإنما يقصد بها إما العلم وإما اللقب ولا يقصد بها الكنية، كما سيأتي.

والثالث: الألقاب بألفاظ من عرف بابن فلان، وهذا الباب أذكر فيه من اشتهر بابن فلان طلبا للتيسير على كاشفه.

والرابع: الألقاب بألفاظ الأنساب، إلى القبائل والبلدان وغيرها.

وكل الأبواب رتبتها على حروف المعجم، وقد سلكت في كتابي منهج الاختصار إلا إذا دعت الحاجة، واقتصرت فيه على ألقاب من شاع اسمه واشتهر ذكره واحتاج طالب العلم إلى معرفة حاله، كالأعيان من الخلفاء الراشدين وأعيان الصحابة والتابعين والقراء والمحدثين والفقهاء والمشايخ والصلحاء والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء والملوك والأمراء والقضاة والوزراء والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء والقدامى وأصحاب النحل والبدع والآراء.

كما لم أذكر الألقاب بديهية السبب إلا إذا دعت إلى ذلك حاجة، وكذا من اشتهر بنسبة.

وكنت قد أحببت أن أجمع كتابا حاويا لكل الألقاب، ولكن من الألقاب ما ليس له سبب مشهور ولا علة معروفة، فلذلك لم أذكر كل لقب ليس له سبب مشهور، إلا ما ندر، وربما كان له سبب لم يصل إلي، فكنت كما قال الأول:

حفظت شيئا وضاعت منك أشياء، وفوق كل ذي علم عليم، والتوفيق من الله الذي هو رب العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلقه محمد وآله أجمعين.
 



سنة النشر : 2021م / 1442هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة روضة الألباب في أسباب الألقاب

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل روضة الألباب في أسباب الألقاب
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أبو زياد الحلفاوي - Abu Ziyad Al Halfawi

كتب أبو زياد الحلفاوي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ روضة الألباب في أسباب الألقاب ❝ الناشرين : ❞ دار لؤلؤة للنشر ❝ ❱. المزيد..

كتب أبو زياد الحلفاوي
الناشر:
دار لؤلؤة للنشر
كتب دار لؤلؤة للنشر ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ دفتر تمارين صغير لتعيش غضبك بإيجابية ❝ ❞ سمات دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى ❝ ❞ الذات الالهية وفق المفهوم الفلسفي ❝ ❞ روضة الألباب في أسباب الألقاب ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مالك مهدي خلصان ❝ ❞ د.صالح بن عبدالعزيز بن عثمان سندي ❝ ❞ إيف ألكسندر تالمان ❝ ❞ أبو زياد الحلفاوي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار لؤلؤة للنشر