❞ كتاب الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب) ❝  ⏤ اسماعيل بن ابي بكر المقري

❞ كتاب الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب) ❝ ⏤ اسماعيل بن ابي بكر المقري

كتاب عنوان الشرف الوافي في الفقه والعروض والتاريخ والنحو والقوافي هو كتاب يتضمن خمسة علوم يقدمها بأسلوب فريد، مؤلفه إسماعيل بن أبي بكر المعروف بـابن المقري، وقد فرغ من تأليفه سنة (804هـ- 1401م)

عمل مجد الدين الفيروز آبادي للسلطان الأشرف كتاباً أول كل سطر منه ألف فاستعظمه السلطان، فعمل ابن المقري كتابه: عنوان الشرف الوافي في الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، فبهر به علماء عصره، قال السخاوي: "لم يتم الكتاب في حياة الأشرف فقدمه لولده الناصر فوقع عنده بل عند سائر علماء عصره ببلده وغيرها موقعاً عظيماً وأعجبوا به.

ألف ابن المقري كتابه: عنوان الشرف الوافي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، ومقارنته بما قدمه الفيروز آبادي، تعكس المنافسة الإبداعية التي كان يهتم بها الملك الأشرف، لكن ابن المقري عندما فرغ من تأليف كتابه هذا، وكان يريد تقديمه للملك الأشرف؛ تفاجأ بموت الملك الأشرف، فلم يتحقق له ما أراد، فقدمه لولده الناصر.

ذكر بعض المؤرخين بأن ابن المقري أراد من ذلك الحصول على منصب قاضي الأقضية بعد وفاة المجد الفيروز أبادي فلم يتحقق له ذلك بموت الملك الأشرف، وهذا قد يكون صحيحا، لكن ليس هناك ما يدل على أن ابن المقري طلب لنفسه هذا المنصب فلم يحصل عليه، بل المعروف بـأنه كان مشتغلا بالتدريس والتأليف.

صفة الكتاب
كتاب عنوان الشرف الوافي في الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، جمع فيه خمسة علوم، إذا قرئ على حسب سياق السطور فهو علم الفقه، وإذا قرئ أوائل السطور عموديا؛ فهو علم العروض، وإذا قرئ من آخرها عموديا؛ فهو علم القوافي، وإذا قرئ العمود الأول الذي يخترق الصفحة؛ فهو تاريخ الدولة الرسولية، والعمود الثاني علم النحو.

فقد جعل ثلاثة علوم منه تتقاطع فلا يختل معنى كل علم بهذا التقاطع، وهي الفقه، والتاريخ، والنحو، وأما علم العروض؛ فقد بدأ بكل سطر منه بالحرف الذي يبدأ به السطر في علم الفقه، والتزم في علم القوافي بأن يبدأ كل سطر منه بالحرف الذي يبدأ به السطر في علم الفقه.

محتوى الكتاب
يتضمن الكتاب خمسة أنواع من فنون العلم هي:

رسالةٌ موجزةٌ في علم العروض، ومطلعها: " أمر بتأليف هذا الكتاب وجمعه مولانا السلطان الملك الأشرف إسماعيل بن العباس -أدام الله أيامه- الخ..." وهذه الرسالة يتألف نصُّها من الحروف الأولى التي تبتدأ منها سطور المجمع الفقهي -متن الكتاب الأساسي- ويجمع هذه الحروف ويميزها جدولٌ عمودي يُميَّز بلونٍ أخضرٍ فاتح.

رسالةٌ موجزةٌ في التاريخ وأولها: " الحمدلله حق حمده، وصلى الله على محمد وآله، وبعد: فهذه نُبذةٌ جمعها وطرفةٌ اخترعها مؤرخا دولة أئمة الزمن وعظماء ملوكِ الشام واليمن بني الرسول أفضل ملوكِ الأرض الخ..." وقد تناول ابن المقري في رسالته هذه الدولة الرسولية منذ تأسيسها وابتداء حكمهم سنة (626 هـ - 1229 م) إلى فترة الانتهاء من تأليف الكتاب سنة (804 هـ - 1401 م).

وتستخرج هذه الرسالة من وسط السطور ويحددها جدولٌ عمودي ملونٌ بلون أصفر موازٍ لأوائل السطور، وقوام كل سطر في هذا الجدول كلمة أو كلمتين أو بضع كلمة أو حرف ويُجمع الكلام بعضه إلى بعض تنتظم فيه الرسالة.

رسالةٌ في علم النحو كثيرةُ الإيجاز على نمط الخلاصات الدرسية، وقد ذيل المؤلف هذه الرسالة بالترجمة عن نفسه والتحدث عمَّا لاقاه من ملوك عصره - الأشرف الثاني إسماعيل، والناصر أحمد- وأول هذه الرسالة: " بحمد الله استفتح، والصلاة على رسوله محمد وبعد فأقول: الكلام ثلاثة أشياء فهو اسمٌ وفعلٌ وحرفٌ الخ..." وهذه الرسالة كسابقتها تستخرج من جدولٍ عموديٍ ملونٍ بلونٍ برتقاليّ موازٍ لأواخر السطور.

رسالةٌ موجزةٌ في علوم القافية وهي تبتدأ بقوله: " الحمدلله الذي علَّم الإنسان مالم يعلم، وهدانا للتي هي أقوم من سنة محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد: الخ..." ومبنى هذه الرسالة ينتظم من الحروف التي تقع في نهاياتِ سطور المجموع الفقهي ويجمعها جدولٌ عموديٌ ملونٌ بلونٍ أصفرَ غامقٍ يُميَّزها عما سواها.

صياغة الكتاب
ذكر ابن المقري في كتابه: أنه أتى به على غير مثال سابق، حيث قدم بذلك ابتكار جديدا في تصنيف الكتب، وهذا الكتاب مؤلف في جزء واحد، يتضمن خمسة أنواع من العلوم، بصيغة مختصرة، أولها: الفقه، حيث وضعه مؤلفه على نسق صياغة الكتب، أي: (بالطريقة التقليدية)، وإذا قرئ الكتاب بوضعه المعتاد في قرآءة الكتب بداية؛ فهو مختصر في علم الفقه، وعند مراعاة الأعمدة التي وضعت في نفس الكتاب بشكل ملون: يمكن قراءة الأنواع الأخرى من العلوم، فالأعمدة هي عبارة عن تقاطع الحروف أو الكلمات في الكتاب الذي هو أصلا في الفقه، فلو قرأنا من أول العمود مثلا: ال؛ تقرأء بحسب السطور عرضا (الحمد لله) وإذا قرأنا (أل) مع ما تحتها في نفس العمود؛ تقرأ (ال كتاب) وفي السطر الثاني تقرأ كلمة (كتاب) مع ما بعدها عرضا (كتاب الطهارة) وهكذا في سائر الأعمدة.

طريقة القراءة
طريقة قراءة الكتاب إما: على حسب السطور (عرضاً) بدءاً من أول السطر في اليمين، وانتهاءً بآخر السطر في اليسار، وهذه الطريقة هي الأصل في وضعية الكتاب، وإما: بالقراءة المعترضة عمودياً من أعلى للأسفل.

فإذا قرئ من اليمين لليسار فهو علم الفقه، وإذا قرئ عمودياً أعطى قراءة نوع آخر من العلوم، وعدد الأعمدة في الكتاب أربعة، كل واحد منها يأخذ كلمات أو حروف مقطعة (من نفس محتوى الكتاب الذي يقرأ فقهاً) تتجه بالقراءةِ عمودياً من أعلى لأسفل، ويتكون من قراءتها بهذه الطريقة محتوى مختلفا؛ فالأعمدة تأخذ محتوياتها من تقاطعات الكتاب.
اسماعيل بن ابي بكر المقري - ابن المقري (754 - 837 هـ) فقيه شافعي محقق وعالم مسلم من أهل اليمن. اهتم بالفقه دراسةً وتدريسًا وتحقيقًا، وكان بارعًا في الأدب واللغة والشعر والتأليف والكتابة نظما ونثرا، وله مؤلفات عديدة في الفقه والأدب والشعر واللغة والتاريخ وغيرها. منها مؤلفات الإرشاد، وروض الطالب، وعنوان الشرف الوافي.


❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (مخطوط) ❝ ❞ الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب) ❝ الناشرين : ❞ عالم الكتب ❝ ❱
من الفقه الإسلامي - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب)

1996م - 1445هـ
كتاب عنوان الشرف الوافي في الفقه والعروض والتاريخ والنحو والقوافي هو كتاب يتضمن خمسة علوم يقدمها بأسلوب فريد، مؤلفه إسماعيل بن أبي بكر المعروف بـابن المقري، وقد فرغ من تأليفه سنة (804هـ- 1401م)

عمل مجد الدين الفيروز آبادي للسلطان الأشرف كتاباً أول كل سطر منه ألف فاستعظمه السلطان، فعمل ابن المقري كتابه: عنوان الشرف الوافي في الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، فبهر به علماء عصره، قال السخاوي: "لم يتم الكتاب في حياة الأشرف فقدمه لولده الناصر فوقع عنده بل عند سائر علماء عصره ببلده وغيرها موقعاً عظيماً وأعجبوا به.

ألف ابن المقري كتابه: عنوان الشرف الوافي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، ومقارنته بما قدمه الفيروز آبادي، تعكس المنافسة الإبداعية التي كان يهتم بها الملك الأشرف، لكن ابن المقري عندما فرغ من تأليف كتابه هذا، وكان يريد تقديمه للملك الأشرف؛ تفاجأ بموت الملك الأشرف، فلم يتحقق له ما أراد، فقدمه لولده الناصر.

ذكر بعض المؤرخين بأن ابن المقري أراد من ذلك الحصول على منصب قاضي الأقضية بعد وفاة المجد الفيروز أبادي فلم يتحقق له ذلك بموت الملك الأشرف، وهذا قد يكون صحيحا، لكن ليس هناك ما يدل على أن ابن المقري طلب لنفسه هذا المنصب فلم يحصل عليه، بل المعروف بـأنه كان مشتغلا بالتدريس والتأليف.

صفة الكتاب
كتاب عنوان الشرف الوافي في الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، جمع فيه خمسة علوم، إذا قرئ على حسب سياق السطور فهو علم الفقه، وإذا قرئ أوائل السطور عموديا؛ فهو علم العروض، وإذا قرئ من آخرها عموديا؛ فهو علم القوافي، وإذا قرئ العمود الأول الذي يخترق الصفحة؛ فهو تاريخ الدولة الرسولية، والعمود الثاني علم النحو.

فقد جعل ثلاثة علوم منه تتقاطع فلا يختل معنى كل علم بهذا التقاطع، وهي الفقه، والتاريخ، والنحو، وأما علم العروض؛ فقد بدأ بكل سطر منه بالحرف الذي يبدأ به السطر في علم الفقه، والتزم في علم القوافي بأن يبدأ كل سطر منه بالحرف الذي يبدأ به السطر في علم الفقه.

محتوى الكتاب
يتضمن الكتاب خمسة أنواع من فنون العلم هي:

رسالةٌ موجزةٌ في علم العروض، ومطلعها: " أمر بتأليف هذا الكتاب وجمعه مولانا السلطان الملك الأشرف إسماعيل بن العباس -أدام الله أيامه- الخ..." وهذه الرسالة يتألف نصُّها من الحروف الأولى التي تبتدأ منها سطور المجمع الفقهي -متن الكتاب الأساسي- ويجمع هذه الحروف ويميزها جدولٌ عمودي يُميَّز بلونٍ أخضرٍ فاتح.

رسالةٌ موجزةٌ في التاريخ وأولها: " الحمدلله حق حمده، وصلى الله على محمد وآله، وبعد: فهذه نُبذةٌ جمعها وطرفةٌ اخترعها مؤرخا دولة أئمة الزمن وعظماء ملوكِ الشام واليمن بني الرسول أفضل ملوكِ الأرض الخ..." وقد تناول ابن المقري في رسالته هذه الدولة الرسولية منذ تأسيسها وابتداء حكمهم سنة (626 هـ - 1229 م) إلى فترة الانتهاء من تأليف الكتاب سنة (804 هـ - 1401 م).

وتستخرج هذه الرسالة من وسط السطور ويحددها جدولٌ عمودي ملونٌ بلون أصفر موازٍ لأوائل السطور، وقوام كل سطر في هذا الجدول كلمة أو كلمتين أو بضع كلمة أو حرف ويُجمع الكلام بعضه إلى بعض تنتظم فيه الرسالة.

رسالةٌ في علم النحو كثيرةُ الإيجاز على نمط الخلاصات الدرسية، وقد ذيل المؤلف هذه الرسالة بالترجمة عن نفسه والتحدث عمَّا لاقاه من ملوك عصره - الأشرف الثاني إسماعيل، والناصر أحمد- وأول هذه الرسالة: " بحمد الله استفتح، والصلاة على رسوله محمد وبعد فأقول: الكلام ثلاثة أشياء فهو اسمٌ وفعلٌ وحرفٌ الخ..." وهذه الرسالة كسابقتها تستخرج من جدولٍ عموديٍ ملونٍ بلونٍ برتقاليّ موازٍ لأواخر السطور.

رسالةٌ موجزةٌ في علوم القافية وهي تبتدأ بقوله: " الحمدلله الذي علَّم الإنسان مالم يعلم، وهدانا للتي هي أقوم من سنة محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد: الخ..." ومبنى هذه الرسالة ينتظم من الحروف التي تقع في نهاياتِ سطور المجموع الفقهي ويجمعها جدولٌ عموديٌ ملونٌ بلونٍ أصفرَ غامقٍ يُميَّزها عما سواها.

صياغة الكتاب
ذكر ابن المقري في كتابه: أنه أتى به على غير مثال سابق، حيث قدم بذلك ابتكار جديدا في تصنيف الكتب، وهذا الكتاب مؤلف في جزء واحد، يتضمن خمسة أنواع من العلوم، بصيغة مختصرة، أولها: الفقه، حيث وضعه مؤلفه على نسق صياغة الكتب، أي: (بالطريقة التقليدية)، وإذا قرئ الكتاب بوضعه المعتاد في قرآءة الكتب بداية؛ فهو مختصر في علم الفقه، وعند مراعاة الأعمدة التي وضعت في نفس الكتاب بشكل ملون: يمكن قراءة الأنواع الأخرى من العلوم، فالأعمدة هي عبارة عن تقاطع الحروف أو الكلمات في الكتاب الذي هو أصلا في الفقه، فلو قرأنا من أول العمود مثلا: ال؛ تقرأء بحسب السطور عرضا (الحمد لله) وإذا قرأنا (أل) مع ما تحتها في نفس العمود؛ تقرأ (ال كتاب) وفي السطر الثاني تقرأ كلمة (كتاب) مع ما بعدها عرضا (كتاب الطهارة) وهكذا في سائر الأعمدة.

طريقة القراءة
طريقة قراءة الكتاب إما: على حسب السطور (عرضاً) بدءاً من أول السطر في اليمين، وانتهاءً بآخر السطر في اليسار، وهذه الطريقة هي الأصل في وضعية الكتاب، وإما: بالقراءة المعترضة عمودياً من أعلى للأسفل.

فإذا قرئ من اليمين لليسار فهو علم الفقه، وإذا قرئ عمودياً أعطى قراءة نوع آخر من العلوم، وعدد الأعمدة في الكتاب أربعة، كل واحد منها يأخذ كلمات أو حروف مقطعة (من نفس محتوى الكتاب الذي يقرأ فقهاً) تتجه بالقراءةِ عمودياً من أعلى لأسفل، ويتكون من قراءتها بهذه الطريقة محتوى مختلفا؛ فالأعمدة تأخذ محتوياتها من تقاطعات الكتاب. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

كتاب عنوان الشرف الوافي في الفقه والعروض والتاريخ والنحو والقوافي هو كتاب يتضمن خمسة علوم يقدمها بأسلوب فريد، مؤلفه إسماعيل بن أبي بكر المعروف بـابن المقري، وقد فرغ من تأليفه سنة (804هـ- 1401م)

عمل مجد الدين الفيروز آبادي للسلطان الأشرف كتاباً أول كل سطر منه ألف فاستعظمه السلطان، فعمل ابن المقري كتابه: عنوان الشرف الوافي في الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، فبهر به علماء عصره، قال السخاوي: "لم يتم الكتاب في حياة الأشرف فقدمه لولده الناصر فوقع عنده بل عند سائر علماء عصره ببلده وغيرها موقعاً عظيماً وأعجبوا به.

 ألف ابن المقري كتابه: عنوان الشرف الوافي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، ومقارنته بما قدمه الفيروز آبادي، تعكس المنافسة الإبداعية التي كان يهتم بها الملك الأشرف، لكن ابن المقري عندما فرغ من تأليف كتابه هذا، وكان يريد تقديمه للملك الأشرف؛ تفاجأ بموت الملك الأشرف، فلم يتحقق له ما أراد، فقدمه لولده الناصر.

 ذكر بعض المؤرخين بأن ابن المقري أراد من ذلك الحصول على منصب قاضي الأقضية بعد وفاة المجد الفيروز أبادي فلم يتحقق له ذلك بموت الملك الأشرف، وهذا قد يكون صحيحا، لكن ليس هناك ما يدل على أن ابن المقري طلب لنفسه هذا المنصب فلم يحصل عليه، بل المعروف بـأنه كان مشتغلا بالتدريس والتأليف.

صفة الكتاب
كتاب عنوان الشرف الوافي في الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي، جمع فيه خمسة علوم، إذا قرئ على حسب سياق السطور فهو علم الفقه، وإذا قرئ أوائل السطور عموديا؛ فهو علم العروض، وإذا قرئ من آخرها عموديا؛ فهو علم القوافي، وإذا قرئ العمود الأول الذي يخترق الصفحة؛ فهو تاريخ الدولة الرسولية، والعمود الثاني علم النحو.

فقد جعل ثلاثة علوم منه تتقاطع فلا يختل معنى كل علم بهذا التقاطع، وهي الفقه، والتاريخ، والنحو، وأما علم العروض؛ فقد بدأ بكل سطر منه بالحرف الذي يبدأ به السطر في علم الفقه، والتزم في علم القوافي بأن يبدأ كل سطر منه بالحرف الذي يبدأ به السطر في علم الفقه.

محتوى الكتاب
يتضمن الكتاب خمسة أنواع من فنون العلم هي:

رسالةٌ موجزةٌ في علم العروض، ومطلعها: " أمر بتأليف هذا الكتاب وجمعه مولانا السلطان الملك الأشرف إسماعيل بن العباس -أدام الله أيامه- الخ..." وهذه الرسالة يتألف نصُّها من الحروف الأولى التي تبتدأ منها سطور المجمع الفقهي -متن الكتاب الأساسي- ويجمع هذه الحروف ويميزها جدولٌ عمودي يُميَّز بلونٍ أخضرٍ فاتح.

رسالةٌ موجزةٌ في التاريخ وأولها: " الحمدلله حق حمده، وصلى الله على محمد وآله، وبعد: فهذه نُبذةٌ جمعها وطرفةٌ اخترعها مؤرخا دولة أئمة الزمن وعظماء ملوكِ الشام واليمن بني الرسول أفضل ملوكِ الأرض الخ..." وقد تناول ابن المقري في رسالته هذه الدولة الرسولية منذ تأسيسها وابتداء حكمهم سنة (626 هـ - 1229 م) إلى فترة الانتهاء من تأليف الكتاب سنة (804 هـ - 1401 م). 

وتستخرج هذه الرسالة من وسط السطور ويحددها جدولٌ عمودي ملونٌ بلون أصفر موازٍ لأوائل السطور، وقوام كل سطر في هذا الجدول كلمة أو كلمتين أو بضع كلمة أو حرف ويُجمع الكلام بعضه إلى بعض تنتظم فيه الرسالة.

رسالةٌ في علم النحو كثيرةُ الإيجاز على نمط الخلاصات الدرسية، وقد ذيل المؤلف هذه الرسالة بالترجمة عن نفسه والتحدث عمَّا لاقاه من ملوك عصره - الأشرف الثاني إسماعيل، والناصر أحمد- وأول هذه الرسالة: " بحمد الله استفتح، والصلاة على رسوله محمد وبعد فأقول: الكلام ثلاثة أشياء فهو اسمٌ وفعلٌ وحرفٌ الخ..." وهذه الرسالة كسابقتها تستخرج من جدولٍ عموديٍ ملونٍ بلونٍ برتقاليّ موازٍ لأواخر السطور.

رسالةٌ موجزةٌ في علوم القافية وهي تبتدأ بقوله: " الحمدلله الذي علَّم الإنسان مالم يعلم، وهدانا للتي هي أقوم من سنة محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد: الخ..." ومبنى هذه الرسالة ينتظم من الحروف التي تقع في نهاياتِ سطور المجموع الفقهي ويجمعها جدولٌ عموديٌ ملونٌ بلونٍ أصفرَ غامقٍ يُميَّزها عما سواها.

صياغة الكتاب
ذكر ابن المقري في كتابه: أنه أتى به على غير مثال سابق، حيث قدم بذلك ابتكار جديدا في تصنيف الكتب، وهذا الكتاب مؤلف في جزء واحد، يتضمن خمسة أنواع من العلوم، بصيغة مختصرة، أولها: الفقه، حيث وضعه مؤلفه على نسق صياغة الكتب، أي: (بالطريقة التقليدية)، وإذا قرئ الكتاب بوضعه المعتاد في قرآءة الكتب بداية؛ فهو مختصر في علم الفقه، وعند مراعاة الأعمدة التي وضعت في نفس الكتاب بشكل ملون: يمكن قراءة الأنواع الأخرى من العلوم، فالأعمدة هي عبارة عن تقاطع الحروف أو الكلمات في الكتاب الذي هو أصلا في الفقه، فلو قرأنا من أول العمود مثلا: ال؛ تقرأء بحسب السطور عرضا (الحمد لله) وإذا قرأنا (أل) مع ما تحتها في نفس العمود؛ تقرأ (ال كتاب) وفي السطر الثاني تقرأ كلمة (كتاب) مع ما بعدها عرضا (كتاب الطهارة) وهكذا في سائر الأعمدة.

طريقة القراءة
طريقة قراءة الكتاب إما: على حسب السطور (عرضاً) بدءاً من أول السطر في اليمين، وانتهاءً بآخر السطر في اليسار، وهذه الطريقة هي الأصل في وضعية الكتاب، وإما: بالقراءة المعترضة عمودياً من أعلى للأسفل.

فإذا قرئ من اليمين لليسار فهو علم الفقه، وإذا قرئ عمودياً أعطى قراءة نوع آخر من العلوم، وعدد الأعمدة في الكتاب أربعة، كل واحد منها يأخذ كلمات أو حروف مقطعة (من نفس محتوى الكتاب الذي يقرأ فقهاً) تتجه بالقراءةِ عمودياً من أعلى لأسفل، ويتكون من قراءتها بهذه الطريقة محتوى مختلفا؛ فالأعمدة تأخذ محتوياتها من تقاطعات الكتاب.



سنة النشر : 1996م / 1417هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب)

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب)
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
اسماعيل بن ابي بكر المقري - Ismail bin Abi Bakr Al Muqri

كتب اسماعيل بن ابي بكر المقري ابن المقري (754 - 837 هـ) فقيه شافعي محقق وعالم مسلم من أهل اليمن. اهتم بالفقه دراسةً وتدريسًا وتحقيقًا، وكان بارعًا في الأدب واللغة والشعر والتأليف والكتابة نظما ونثرا، وله مؤلفات عديدة في الفقه والأدب والشعر واللغة والتاريخ وغيرها. منها مؤلفات الإرشاد، وروض الطالب، وعنوان الشرف الوافي. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (مخطوط) ❝ ❞ الشرف الوفي في علم الفقه والتاريخ والنحو والعروض والقوافي (ط. عالم الكتب) ❝ الناشرين : ❞ عالم الكتب ❝ ❱. المزيد..

كتب اسماعيل بن ابي بكر المقري
الناشر:
عالم الكتب
كتب عالم الكتب تأسـسـت عالم الكتب فى نوفمـبر 1959، وقام بتأسيسها الأستاذ يوسف عبد الرحمن على رحمه الله وبذل جهداَ مضاعفاَ حتى يصنع لهذه الدار إسماَ بين الأسماء الكبيرة من دور النشر التى كانت ساطعة فى سماء النشر حين قام بتأسيس هذه الدار . ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ معجم اللغة العربية المعاصرة ❝ ❞ قواعد الخط العربي ❝ ❞ أصول التربية الإسلامية ❝ ❞ اختبار ذكاء الاطفال ❝ ❞ الخصائص ❝ ❞ جمهرة النسب ❝ ❞ معجم العلماء العرب ج1 ❝ ❞ الشامل قاموس مصطلحات العلوم الإجتماعية إنجليزي وعربي ❝ ❞ أهدى سبيل إلى علمي الخليل العروض والقافية ❝ ❞ معجم الأوزان الصرفية ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ جلال الدين السيوطي ❝ ❞ جمال حمدان ❝ ❞ هاشم محمد الخطاط ❝ ❞ أحمد مختار عمر ❝ ❞ إميل بديع يعقوب ❝ ❞ ماجد عرسان الكيلاني ❝ ❞ زين الدين محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي ❝ ❞ الطبراني ❝ ❞ عثمان بن جني أبو الفتح ❝ ❞ أبو عبد الله محمد بن الحسن الشيباني ❝ ❞ أبو عبد الله محمد بن الطيب الفاسي السيوطي ❝ ❞ هناء بنت عبدالعزيز الصنيع ❝ ❞ محمد بن الحسين الآجري أبو بكر ❝ ❞ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ ❝ ❞ هشام بن محمد بن السائب الكلبي أبو المنذر ❝ ❞ خالد بن حامد الحازمي ❝ ❞ منصور بن يونس بن إدريس البهوتي ❝ ❞ إجلال محمد سرى ❝ ❞ أبو إسحاق الزجاج ❝ ❞ يوسف بن تغري بردي الأتابكي جمال الدين أبو المحاسن ❝ ❞ أبو القاسم ابن بشكوال ❝ ❞ محمود إسماعيل عمار ❝ ❞ محمود مصطفى ❝ ❞ عبد الله محمد بن مفلح المقدسي ❝ ❞ أبي جعفر الطحاوي الحنفي ❝ ❞ فهد بن عبد العزيز السنيدى ❝ ❞ أبو العباس أحمد القلقشندي ❝ ❞ محمد نجاتى الغزالى ❝ ❞ عبد الرحمن بن قدامة المقدسي ❝ ❞ السيد أمين شلبي ❝ ❞ صابر طعيمة ❝ ❞ محمد لطفي جمعة ❝ ❞ علي حيدر ❝ ❞ الدكتور محمد عبد المنعم خفاجى ❝ ❞ أبو عبيد البكري الأونبى ❝ ❞ عبد الله عمر البارودي ❝ ❞ د.سعيد إسماعيل علي ❝ ❞ أ.د.كوثر حسين كوجك ❝ ❞ أسامة بن منقذ ❝ ❞ سليم البعلبكي ❝ ❞ سمير البعلبكي ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني أبو الفضل ❝ ❞ حاتم صالح الضامن ❝ ❞ صابر طعمية ❝ ❞ باقر أمين الورد ❝ ❞ محمد بن خلف بن حيان وكيع ❝ ❞ أبو عبيد الله محمد بن عمران المرزباني ❝ ❞ الليث بن سعد ❝ ❞ محمد بن حبيب البغدادي ❝ ❞ ماريو باي ❝ ❞ ابن فرحون اليعمري ❝ ❞ عبد الله أبو السعود بدر ❝ ❞ سعيد بن علي بن ثابت ❝ ❞ د. أحمد محمد عدوان ❝ ❞ أحمد بن يوسف القرماني ❝ ❞ أحمد بن محمد أبابطين ❝ ❞ بشرى زخارى ميخائيل ❝ ❞ محمد عبد الله الخرعان ❝ ❞ سارة شحاتة ❝ ❞ حسين مناصرة ❝ ❞ اسماعيل بن ابي بكر المقري ❝ ❞ حمزة بن يوسف السهمي ❝ ❞ أحمد بن محمد البنا ❝ ❞ د. نجم بن مسفر الحصيني ❝ ❞ صديقة عبدالرحيم ❝ ❞ السرخسي الشيباني العتابي ❝ ❞ عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني أبو المعالي ❝ ❞ أبو سعد نصر بن يعقوب الديالكتبي القادري ❝ ❞ Basil Altaie ❝ ❞ عبد الله بن الحسين بن أبي البقاء العكبري ❝ ❞ عبد الرحيم بن الحسن الأسنوي الشافعي محمد بخيت المطيعي ❝ ❞ محمد بن تقي الدين الأيوبي ❝ ❞ نمر بن محمد الحميداني ❝ ❞ سناء محمد سليمان ❝ ❞ محمد كمال الدين عز الدين ❝ ❞ فهمي سعد ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن المغربي الحطاب الرعيني محمد بن يوسف المواق ❝ ❞ السيد أبو المعاطي الالكتبي إبراهيم أحمد الالكتبي أحمد عبد الرزاق عيد أيمن إبراهيم الزاملي محمود محمد خليل الصعيدي وآخرون ❝ ❞ حسين بن علي الصيمري أبو عبد الله ❝ ❞ حسن حسين زيتون ❝ ❞ خضر موسى محمد حمود ❝ ❞ علي أبو الحسن النصر أبو القاسم ❝ ❞ تحقيق: د. رياض بن حسن الخوام ❝ ❞ عبد الرحيم بن الحسين العراقي زين الدين أبو الفضل ❝ ❞ أبو عبد الله الحسن بن حامد بن علي بن مروان البغدادي الحنبلي ❝ ❞ خير سليمان شواهين ❝ ❞ مجدى عزيز ابراهيم ❝ ❞ ابن حامد الحنبلي ❝ ❞ عبد الله بن عبد الحكيم أبو محمد ❝ ❞ يوسف بن موسى بن محمد، أبو المحاسن جمال الدين الملطي الحنفي ❝ ❞ جمال الدين أبن حديدة الأنصاري ❝ ❞ صلاح الدين أبو سعيد كيكلدي العلائي ❝ ❞ الزبير بن بكار الأسدي المكي ❝ ❞ كمال عبد الحميد زيتون ❝ ❞ محمد بن رياض الأحمد السلفي الأثري ❝ ❞ محمد البدانى وسجى سالم حسن ❝ ❞ محمد رجب فضل الله ❝ ❞ أحمد علي العريان ❝ ❞ شهاب الدين أبي العباس أحمد بن إدريس بن عبد الرحمن الصنهاجي/القرافي ❝ ❞ ابن الفقيه الهمذاني ❝ ❞ أبو أحمد الحسن بن عبد الله بن سعيد بن إسماعيل العسكري ❝ ❞ أحمد نظام الدين بن معصوم المدني ❝ ❞ مرتضى علي شرارة ❝ ❞ إسحاق بن الحسين المنجم ❝ ❱.المزيد.. كتب عالم الكتب