❞ رواية نهار ❝  ⏤ إيلي فيزيل

❞ رواية نهار ❝ ⏤ إيلي فيزيل

نتمسَّكُ بعرى النجاة، كيفَ نؤمنُ من جديدٍ بالحياة، وما تزالُ تخدعنا، هل نستطيعُ أن نكملَ في زخم المجهول غير الآبه بمصائر الضعفاء، أنكذبُ الأملَ لتكفّ يدُ الحياة عن رقابنا؟ تظهرُ في هذه الرواية مشاهدُ التعذيب عبر التذكّر، فكلُّ ما مضى يجعل الأشياءَ الحاضرةَ مجدّدةً للذكرى، وما حدث في المطعم يؤكّد ذلك، فاللحم يثير الاشمئزاز ولم يكنْ كذلك؛ إذ تمنى أن يراه شخص كان يتناول قطعة لحم ليدعوه ويشاركه طعامه، لكن يتبين أنّه قد يكون الوجبة، فهذا الشخص آكل لحوم البشر، وحجته أنّه لا يؤذي أحداً، فهذه جثث. إنّ هذا السقوطَ الإنسانيَّ يعرّي لنا القبح الأخلاقيّ، ويشدّنا إلى الهاوية. لقد تمنى أن يكونَ كلّ ما حدث له مجرّد حلم سيصحو منه، كانتْ حياته كذلك، فانتظرَ الموت؛ الصحوة المنتظرة لإنهاء المعاناة.
إيلي فيزيل - إيلي فيزيل (ولد في 30 سبتمبر 1928 في برومانيا - 2 يوليو 2016) هو بروفيسور أمريكي يهودي وناشط سياسي. ألف 57 كتابا وهو يكتب عادة باللغة الفرنسية. أحد الناجين من محرقة هولوكوست. تم نقل عائلته إلى مركز اعتقال أوشفيتز حيث كان معتقلاً بدوره هناك كما فقد عددا من أقربائه في المحرقة.

تحصل سنة 1986 على جائزة نوبل للسلام وحصل في عام 1997 علي جائزة حارس صهيون التي تمنح للذين دعموا دولة إسرائيل. عرض عليه في أكتوبر 2006 الترشح لمنصب رئيس إسرائيل من قبل إيهود أولمرت ولكنه رفض معللا بكونه مجرد كاتب..
و عين سنة 1998 رسول السلام التابع للأمم المتحدة.

إلى جانب الكتابة، كان أستاذاً للعلوم الإنسانية بجامعة بوسطن، التي أنشأت مركز إيلي فيزيل للدراسات اليهودية تكريمًا له. كان متورطًا في قضايا يهودية وساعد في إنشاء متحف ذكرى الهولوكوست في الولايات المتحدة في واشنطن العاصمة. وفي أنشطته السياسية، شنّ حملة من أجل ضحايا الاضطهاد في بلدان عدة كجنوب إفريقيا ونيكاراغوا وكوسوفو والسودان. أدان علانية الإبادة الجماعية للأرمن عام 1915 وظلّ مدافعًا قويًا عن حقوق الإنسان خلال حياته. وقد وصفته صحيفة لوس أنجلوس تايمز بأنه ‹‹أعظم يهودي في أمريكا››.

حصل فيزيل على جائزة نوبل للسلام في عام 1986. وفي ذلك الوقت، وصفته لجنة نوبل النرويجية بأنه ‹‹رسول للبشرية››، قائلة إنه من خلال كفاحه للتوصل إلى تصالح مع ‹‹تجربته الشخصية من الإذلال التام والاحتقار المطلق للإنسانية الذين يتجسدان في معسكرات الموت التي أنشأها هتلر››، وكذلك ‹‹مع نشاطه العملي في قضية السلام»، قدّم فيزيل رسالة مفادها ‹‹السلام والغفران والكرامة الإنسانية›› للبشرية. كان عضوًا مؤسسًا في مؤسسة نيويورك لحقوق الإنسان وظل نشطًا فيها طوال حياته.
❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ فجر ❝ ❞ ليل ❝ ❞ نهار ❝ الناشرين : ❞ الدار الليبرالية ❝ ❱
من قصص وروايات عالمية الادب العالمى - مكتبة الكتب والموسوعات العامة.

نبذة عن الكتاب:
نهار

2023م - 1445هـ
نتمسَّكُ بعرى النجاة، كيفَ نؤمنُ من جديدٍ بالحياة، وما تزالُ تخدعنا، هل نستطيعُ أن نكملَ في زخم المجهول غير الآبه بمصائر الضعفاء، أنكذبُ الأملَ لتكفّ يدُ الحياة عن رقابنا؟ تظهرُ في هذه الرواية مشاهدُ التعذيب عبر التذكّر، فكلُّ ما مضى يجعل الأشياءَ الحاضرةَ مجدّدةً للذكرى، وما حدث في المطعم يؤكّد ذلك، فاللحم يثير الاشمئزاز ولم يكنْ كذلك؛ إذ تمنى أن يراه شخص كان يتناول قطعة لحم ليدعوه ويشاركه طعامه، لكن يتبين أنّه قد يكون الوجبة، فهذا الشخص آكل لحوم البشر، وحجته أنّه لا يؤذي أحداً، فهذه جثث. إنّ هذا السقوطَ الإنسانيَّ يعرّي لنا القبح الأخلاقيّ، ويشدّنا إلى الهاوية. لقد تمنى أن يكونَ كلّ ما حدث له مجرّد حلم سيصحو منه، كانتْ حياته كذلك، فانتظرَ الموت؛ الصحوة المنتظرة لإنهاء المعاناة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:



سنة النشر : 2023م / 1444هـ .
عداد القراءة: عدد قراءة نهار

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:


شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

المؤلف:
إيلي فيزيل - Elie fiesel

كتب إيلي فيزيل إيلي فيزيل (ولد في 30 سبتمبر 1928 في برومانيا - 2 يوليو 2016) هو بروفيسور أمريكي يهودي وناشط سياسي. ألف 57 كتابا وهو يكتب عادة باللغة الفرنسية. أحد الناجين من محرقة هولوكوست. تم نقل عائلته إلى مركز اعتقال أوشفيتز حيث كان معتقلاً بدوره هناك كما فقد عددا من أقربائه في المحرقة. تحصل سنة 1986 على جائزة نوبل للسلام وحصل في عام 1997 علي جائزة حارس صهيون التي تمنح للذين دعموا دولة إسرائيل. عرض عليه في أكتوبر 2006 الترشح لمنصب رئيس إسرائيل من قبل إيهود أولمرت ولكنه رفض معللا بكونه مجرد كاتب.. و عين سنة 1998 رسول السلام التابع للأمم المتحدة. إلى جانب الكتابة، كان أستاذاً للعلوم الإنسانية بجامعة بوسطن، التي أنشأت مركز إيلي فيزيل للدراسات اليهودية تكريمًا له. كان متورطًا في قضايا يهودية وساعد في إنشاء متحف ذكرى الهولوكوست في الولايات المتحدة في واشنطن العاصمة. وفي أنشطته السياسية، شنّ حملة من أجل ضحايا الاضطهاد في بلدان عدة كجنوب إفريقيا ونيكاراغوا وكوسوفو والسودان. أدان علانية الإبادة الجماعية للأرمن عام 1915 وظلّ مدافعًا قويًا عن حقوق الإنسان خلال حياته. وقد وصفته صحيفة لوس أنجلوس تايمز بأنه ‹‹أعظم يهودي في أمريكا››. حصل فيزيل على جائزة نوبل للسلام في عام 1986. وفي ذلك الوقت، وصفته لجنة نوبل النرويجية بأنه ‹‹رسول للبشرية››، قائلة إنه من خلال كفاحه للتوصل إلى تصالح مع ‹‹تجربته الشخصية من الإذلال التام والاحتقار المطلق للإنسانية الذين يتجسدان في معسكرات الموت التي أنشأها هتلر››، وكذلك ‹‹مع نشاطه العملي في قضية السلام»، قدّم فيزيل رسالة مفادها ‹‹السلام والغفران والكرامة الإنسانية›› للبشرية. كان عضوًا مؤسسًا في مؤسسة نيويورك لحقوق الإنسان وظل نشطًا فيها طوال حياته.❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ فجر ❝ ❞ ليل ❝ ❞ نهار ❝ الناشرين : ❞ الدار الليبرالية ❝ ❱. المزيد..

كتب إيلي فيزيل
الناشر:
الدار الليبرالية
كتب الدار الليبرالية ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ محنة التغيير ❝ ❞ ليل ❝ ❞ فجر ❝ ❞ نهار ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ إريك هوفر ❝ ❞ إيلي فيزيل ❝ ❞ شيرين علوش ❝ ❱.المزيد.. كتب الدار الليبرالية