❞ كتاب رسائل المجهولة ❝

❞ كتاب رسائل المجهولة ❝


قبل أن أخوض في غمار تلك الأسطر أود أن أشكركِ وأشكر كل سطرٍ قد أرسلتيه إلىَّ فلولا خطاباتكِ التي قرأتها وأحسستُ فيها معاناة كل فتاةٍ تعيش في زماننا هذا ، ما كنت قد كتبتُ سطراً واحداً ، من هذا الكتاب نعم حينما قرأتُ كل تلك الكلمات المُبعثَرة ، كنتُ متردداً كيف لولدٍ أن يعبر عن مشكلات فتيات مجتمعه ، أو قولي على الأقل أغلبها ، فهم سيقولون كيف لكَ أن تعرف كل تلك الأمور عن الفتيات ؛ لذلك وجب التنبيه في أول الأمر أني لست وحدي مَن كتب تلك الأسطر ، إنما أنا وأنتِ أيتها المجهولة ، وما أنا إلا شخص يجيب على كل الرسائل والخطابات التي كتبتيها وأنتِ وحيدة في غرفتكِ .


قلتِ أنه يمكن لي أن أتكلم بحرية ، وحرية الكلام هي الكتابة ، وها أنا اليوم أكتب كل ما وجدته من آلامٍ ومتاعبٍ في أسطركِ النازفة قولاً وفعلاً.


خطاباتكِ بالنسبة لي كانت أحاسيساً مؤلمة ومشاعراً فياضة نابعة من قلبٍ صادق ، صادرة عن قلم أحس بمعنى الوجع على أكمل وجه .


وحينما أفصحتِ لي عن مشاعركِ الفياضة تلك ، بكيتُ لكل كلمةٍ قد كتبتيها بدم الفؤاد المُحطَم ألف مرة وأكثر ، فلقد كانت كلماتكِ تلك تعبيراً عنكِ وعن الغير ؛ ولما وجدتُ فيها بكاء كل فتاةٍ في مجتمعنا وزماننا أردت أن أقول لكل فتاةٍ في هذا الزمان وفي هذا الموقف ، توقفي عن البكاء ، فلستِ وحدكِ المجروحة في هذه الحياة ، فهنالك الكثير والكثير ، وهنالك مَن هي أصعب منكِ قهراً وظلماً .


توقفي أيتها المسكينة ، فلستِ وحدكِ المتروكة في بحر النسيان ، لستِ وحدكِ مَن وقعتِ في شراك النفاق والكذب والخداع .


نعم هنالك مَن هم للقسوة بأهل ، لكن ابتسمي مهما ضاقت بكِ الدنيا ، فهنالك ربٌ في السماوات يسمع لتنهداتكِ ، وشكواكِ ، فأشكي همكِ لله وحده واصبري ، فكما قال الله في كتابه العزيز :


"إن الله مع الصابرين"


"صدق الله العظيم"



فها هو تعبيري عن مشكلاتكِ ومشكلات غيركِ من الفتيات ، أتحدثُ عنها بين دفتي كتابي المتواضع الذي أقدمه إليكِ أيتها المجهولة ، فتقبليه مع فائق تمنياتي أن ينال إعجابكِ ، وأرجو من الله أن يكون كدواء لكل آلامكِ وآلام الفتيات المجروحات من بني جنسكِ .


وفي نهاية القول لن أكتب إهداءً إلا لكِ ولكل فتاةٍ تري نفسها ضحيةً للمجتمع الضال .



إليكِ أيتها المجهولة


أرسلُ سلامي


أ.خ







تأليف:

أحمد خالد








-
من كتب منتديات - مكتبة .

نُبذة عن الكتاب:
رسائل المجهولة

2015م - 1442هـ

قبل أن أخوض في غمار تلك الأسطر أود أن أشكركِ وأشكر كل سطرٍ قد أرسلتيه إلىَّ فلولا خطاباتكِ التي قرأتها وأحسستُ فيها معاناة كل فتاةٍ تعيش في زماننا هذا ، ما كنت قد كتبتُ سطراً واحداً ، من هذا الكتاب نعم حينما قرأتُ كل تلك الكلمات المُبعثَرة ، كنتُ متردداً كيف لولدٍ أن يعبر عن مشكلات فتيات مجتمعه ، أو قولي على الأقل أغلبها ، فهم سيقولون كيف لكَ أن تعرف كل تلك الأمور عن الفتيات ؛ لذلك وجب التنبيه في أول الأمر أني لست وحدي مَن كتب تلك الأسطر ، إنما أنا وأنتِ أيتها المجهولة ، وما أنا إلا شخص يجيب على كل الرسائل والخطابات التي كتبتيها وأنتِ وحيدة في غرفتكِ .


قلتِ أنه يمكن لي أن أتكلم بحرية ، وحرية الكلام هي الكتابة ، وها أنا اليوم أكتب كل ما وجدته من آلامٍ ومتاعبٍ في أسطركِ النازفة قولاً وفعلاً.


خطاباتكِ بالنسبة لي كانت أحاسيساً مؤلمة ومشاعراً فياضة نابعة من قلبٍ صادق ، صادرة عن قلم أحس بمعنى الوجع على أكمل وجه .


وحينما أفصحتِ لي عن مشاعركِ الفياضة تلك ، بكيتُ لكل كلمةٍ قد كتبتيها بدم الفؤاد المُحطَم ألف مرة وأكثر ، فلقد كانت كلماتكِ تلك تعبيراً عنكِ وعن الغير ؛ ولما وجدتُ فيها بكاء كل فتاةٍ في مجتمعنا وزماننا أردت أن أقول لكل فتاةٍ في هذا الزمان وفي هذا الموقف ، توقفي عن البكاء ، فلستِ وحدكِ المجروحة في هذه الحياة ، فهنالك الكثير والكثير ، وهنالك مَن هي أصعب منكِ قهراً وظلماً .


توقفي أيتها المسكينة ، فلستِ وحدكِ المتروكة في بحر النسيان ، لستِ وحدكِ مَن وقعتِ في شراك النفاق والكذب والخداع .


نعم هنالك مَن هم للقسوة بأهل ، لكن ابتسمي مهما ضاقت بكِ الدنيا ، فهنالك ربٌ في السماوات يسمع لتنهداتكِ ، وشكواكِ ، فأشكي همكِ لله وحده واصبري ، فكما قال الله في كتابه العزيز :


"إن الله مع الصابرين"


"صدق الله العظيم"



فها هو تعبيري عن مشكلاتكِ ومشكلات غيركِ من الفتيات ، أتحدثُ عنها بين دفتي كتابي المتواضع الذي أقدمه إليكِ أيتها المجهولة ، فتقبليه مع فائق تمنياتي أن ينال إعجابكِ ، وأرجو من الله أن يكون كدواء لكل آلامكِ وآلام الفتيات المجروحات من بني جنسكِ .


وفي نهاية القول لن أكتب إهداءً إلا لكِ ولكل فتاةٍ تري نفسها ضحيةً للمجتمع الضال .



إليكِ أيتها المجهولة


أرسلُ سلامي


أ.خ







تأليف:

أحمد خالد







.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

قبل أن أخوض في غمار تلك الأسطر أود أن أشكركِ وأشكر كل سطرٍ قد أرسلتيه إلىَّ فلولا خطاباتكِ التي قرأتها وأحسستُ فيها معاناة كل فتاةٍ تعيش في زماننا هذا ، ما كنت قد كتبتُ سطراً واحداً ، من هذا الكتاب نعم حينما قرأتُ كل تلك الكلمات المُبعثَرة ، كنتُ متردداً كيف لولدٍ أن يعبر عن مشكلات فتيات مجتمعه ، أو قولي على الأقل أغلبها ، فهم سيقولون كيف لكَ أن تعرف كل تلك الأمور عن الفتيات ؛ لذلك وجب التنبيه في أول الأمر أني لست وحدي مَن كتب تلك الأسطر ، إنما أنا وأنتِ أيتها المجهولة ، وما أنا إلا شخص يجيب على كل الرسائل والخطابات التي كتبتيها وأنتِ وحيدة في غرفتكِ .
قلتِ أنه يمكن لي أن أتكلم بحرية ، وحرية الكلام هي الكتابة ، وها أنا اليوم أكتب كل ما وجدته من آلامٍ ومتاعبٍ في أسطركِ النازفة قولاً وفعلاً.
خطاباتكِ بالنسبة لي كانت أحاسيساً مؤلمة ومشاعراً فياضة نابعة من قلبٍ صادق ، صادرة عن قلم أحس بمعنى الوجع على أكمل وجه .
وحينما أفصحتِ لي عن مشاعركِ الفياضة تلك ، بكيتُ لكل كلمةٍ قد كتبتيها بدم الفؤاد المُحطَم ألف مرة وأكثر ، فلقد كانت كلماتكِ تلك تعبيراً عنكِ وعن الغير ؛ ولما وجدتُ فيها بكاء كل فتاةٍ في مجتمعنا وزماننا أردت أن أقول لكل فتاةٍ في هذا الزمان وفي هذا الموقف ، توقفي عن البكاء ، فلستِ وحدكِ المجروحة في هذه الحياة ، فهنالك الكثير والكثير ، وهنالك مَن هي أصعب منكِ قهراً وظلماً .
توقفي أيتها المسكينة ، فلستِ وحدكِ المتروكة في بحر النسيان ، لستِ وحدكِ مَن وقعتِ في شراك النفاق والكذب والخداع .
نعم هنالك مَن هم للقسوة بأهل ، لكن ابتسمي مهما ضاقت بكِ الدنيا ، فهنالك ربٌ في السماوات يسمع لتنهداتكِ ، وشكواكِ ، فأشكي همكِ لله وحده واصبري ، فكما قال الله في كتابه العزيز :
"إن الله مع الصابرين"
"صدق الله العظيم"

فها هو تعبيري عن مشكلاتكِ ومشكلات غيركِ من الفتيات ، أتحدثُ عنها بين دفتي كتابي المتواضع الذي أقدمه إليكِ أيتها المجهولة ، فتقبليه مع فائق تمنياتي أن ينال إعجابكِ ، وأرجو من الله أن يكون كدواء لكل آلامكِ وآلام الفتيات المجروحات من بني جنسكِ .
وفي نهاية القول لن أكتب إهداءً إلا لكِ ولكل فتاةٍ تري نفسها ضحيةً للمجتمع الضال .

إليكِ أيتها المجهولة
أرسلُ سلامي
أ.خ

 

تأليف: أحمد خالد

 



سنة النشر : 2015م / 1436هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 322.7 كيلوبايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة رسائل المجهولة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل رسائل المجهولة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

كورسات اونلاينمعاني الأسماءكتب القانون والعلوم السياسيةالكتب العامةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيOnline يوتيوبكتابة على تورتة الخطوبةمعاني الأسماءحكم قصيرةكتب اسلاميةكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب الروايات والقصصكتب الأدبكتب قصص و رواياتكتب التاريخالطب النبويمعنى اسمالكتابة عالصوركتب تعلم اللغاتكتب السياسة والقانونSwitzerland United Kingdom United States of Americaاصنع بنفسكاقتباسات ملخصات كتبحكمةزخرفة توبيكاتFacebook Text Artزخرفة الأسماءخدماتكتب للأطفال مكتبة الطفلكتابة على تورتة الزفافتورتة عيد الميلادشخصيات هامة مشهورةكتابة أسماء عالصورتورتة عيد ميلادالتنمية البشريةالقرآن الكريم زخرفة أسامي و أسماء و حروف..برمجة المواقعالمساعدة بالعربيقراءة و تحميل الكتبكتابة على تورتة مناسبات وأعيادأسمك عالتورتهكورسات مجانية