❞ كتاب الإدارة في عصر الرسول ❝  ⏤ حافظ أحمد عجاج كرمي

❞ كتاب الإدارة في عصر الرسول ❝ ⏤ حافظ أحمد عجاج كرمي

يبحث هذا الكتاب -للمؤلف الدكتور حافظ أحمد عجاج الكرمي- في النظم الإدارية التي طبقت في عصر الرسول -صلى الله عليه وسلم- وشكلت جانباً مهماً من جوانب الحضارة الإسلامية في مجالاتها المختلفة، وقد اعتمد المؤلف على عددٍ من المصادر الخاصة كالقرآن الكريم والسنة النبوية وكتب التاريخ والفقه والجغرافيا، وتناول في مقدمته الصعوبات التي واجهته في إعداد هذه الدراسة حول النظم الإدارية وأهميتها خاصة أنه لم يكتب حتى الآن أي بحث شامل يكشف عن الخطط الإدارية التي نشأت في عصر النبي صلى وعليه وسلم.

مع الكتاب
قسم المؤلف دراسته إلى ستة فصول رئيسة مع مقدمة وتحليل للمصادر وخاتمة أبرز فيها ما توصل إليه في نتائج، وينضوي تحت كل فصل مجموعة من المباحث الفرعية:

1- الإدارة في الجزيرة العربية قبل الإسلام

يؤصل المؤلف في الفصل الأول مصطلح #الإدارة الذي لم يعرف في الجاهلية وصدر الإسلام ولم ترد هذه الكلمة "الإدارة" في الكتاب أو السنة والمعاجم اللغوية؛ فهي كلمة حديثة الاستعمال وإن كانت موجودة في واقع الحال.
ويمهد المؤلف في المبحث الثاني لتاريخ الإدارة في القبيلة العربية قبل الإسلام والتي كانت تمثل أساس النظام الاجتماعي عند أهل البادية وأكبر الوحدات السياسية التي عرفها العرب ويرأسها شيخ القبيلة والذي يجب أن تتوفر فيه صفات معينة تعارفت عليها القبائل وأفاضت فيها كتب الشعر والأدب، وكان يفترض حسب نظام القبيلة أن يديرها الشيخ من خلال فض النزاعات وإقامة الضيافات لضيوف القبيلة وأفرادها ورعاية شؤونهم في السلم والحرب.
أما في المبحث الثالث حول الإدارة في مكة نبه المؤلف إلى دور شخصيتين مهمتين لعبتا دوراً في تكوين النظام الإداري لمكة وهما قصي بن كلاب، وهاشم بن عبد مناف ومن ثم تعاقبت مجموعة من القبائل على إدارتها ابتداء بولاية إسماعيل -عليه الصلاة والسلام- وانتهاء بولاية خزاعة.

ولم يكن يخضع أهل مكة لحكم ملكي أو وراثي؛ فقد كان يدير شؤونهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية أسيادهم وأولو الرأي والشورى وكانوا يسمون "الملأ" ويجتمعون في دار الندوة، ومن ثم تطورت الممارسات الإدارية في مكة لتصبح المشورة وظيفة خاصة لأناس من ذوي الرأي والعقل والحنكة وكان بنو أسد هم أصحاب هذه الوظيفة.

وكانت الوظائف الإدارية في مكة مرتبطة بوجود بيت لها ومن بينها الرفادة والسدانة والسقاية والإفاضة والأموال المحجرة، وأما الإدارة العسكرية والوظائف المتعلقة فكانت مثل القيادة واللواء والقبة والأعنة والإدارة القضائية المتمثلة بوجود بعض القضاة في الأسواق العربية يحكمون بين الناس ويفضون نزاعاتهم.

وتحدث المؤلف في المبحث الرابع عن الإدارة في يثرب والأمور المالية والإدارية والعسكرية التي كانت موجودة فيها قبل الإسلام سواء كان ذلك عند سكانها العرب أو اليهود والتي لم تختلف كثيراً عن حياة القبائل والبادية.

وأشار إلى أن إدارة يثرب كانت في البداية بيد اليهود فقد كانوا يخضعون للأحبار في قضاياهم السياسية والإدارية والقضائية، أما الإدارة المدنية عند العرب فقد انقسمت إلى دوائر زراعية، وفي أواخر عهد يثرب في الجاهلية حاول أهلها أن يصلوا إلى صيغة مشتركة في الإدارة والحكم بأن يكون الحكم بالتناوب بين الأوس والخزرج وذلك بأن يحكم أحد زعماء الأوس يثرب عاماً وأحد زعماء الخزرج عاما آخر، فيما كانت الإدارة العسكرية على شاكلة مكة فكان للعرب واليهود مجموعة من الحصون المبنية من الأحجار القوية ويخزنون فيها أموالهم وثمارهم وأسلحتهم.

2- إدارة الدعوة الإسلامية حتى قيادة الدولة

انتقل المؤلف في الفصل الثاني لتطور الإدارة وتحولاتها المرتبطة بطبيعة الحاجة الملحة لضرورات الحياة في القبائل وخطط نشر الدعوة الإسلامية وانتقالها بين القبائل فكانت المرحلة الأولى وهي مرحلة الدعوة السرية التي عانى فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- وكانت الظروف السائدة في مكة آنذاك تستدعي منه أن يعرض دعوته فقط على من يثق به من أهله وأصدقائه فعرضها على زوجته خديجة ثم صاحبه أبي بكر وابن عمه علي ابن أبي طالب وبهؤلاء الثلاثة بدأت الدعوة إلى أن اكتسب النبي -صلى الله عليه وسلم- النجاشي إلى جانب الدعوة وهو ما شكل عملاً دبلوماسياً يتصل بالإدارة الخارجية للدعوة.

وأما مرحلة الدعوة الجهرية فقد دخل خلالها النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته مرحلة حرجة تستدعي مزيداً من الصبر وضبط النفس، وتعرض والمؤمنون لأشد أنواع الابتلاء والأذى والتعذيب من قبل كفار قريش مروراً بعرض النبي دعوته على القبائل لإظهار دينه حتى بيعة العقبة.

ومن ثم أشار المؤلف إلى بدء مرحلة جديدة من التنظيم الإداري وذلك بإرسال النبي -صلى الله عليه وسلم- مصعب بن عمير إلى يثرب ليدعو أهلها إلى الإسلام وما تلا ذلك من بيعة هؤلاء الأنصار للنبي -صلى الله عليه وسلم- وإنشاء نظام النقباء.

وتطرق المؤلف إلى "ملامح الإدارة في الهجرة النبوية" حيث التخطيط للهجرة وخروج النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه إلى يثرب ضمن خطة محكمة في التخطيط والتنفيذ والسرية التامة.

ومن ثم تعرض المؤلف في مبحثه الأخير للإجراءات الإدارية التي اتخذها النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد الهجرة فقد بنى أول مسجد ليكون مركزاً للحكم والإدارة وقسم الأدوار على المهاجرين واستيعابهم في المجتمع والمؤاخاة بين المسلمين وإنشاء السوق التجارية وبيان حقوق الأفراد وواجباتهم وربط المجتمع كله بالقيادة الجديدة المتمثلة بالرسول وبذلك استكملت الدولة أركانها بوجود أرض وأمة ودستور ينظم شؤونها الداخلية والخارجية.

3- التنظيم الإداري للدولة

ركز المؤلف في الفصل الثالث على التنظيم الإداري للدولة في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- وتقسيماتها إلى وحدات إدارية وتعيينه والياً لكل وحدة من هذه الوحدات باعتباره رئيساً للدولة الناشئة وأفرد المؤلف مساحة واسعة للحديث عن واجبات هؤلاء الولاة وشروط تعيينهم والمهام التي أسندها النبي للصحابة فضلاً عن مجلس النقباء والشورى والوظائف الإدارية والإعلامية.

فيما تناول المبحث الثاني الإدارة الدينية وأماكن العبادة والأئمة والمؤذنين والخدم ومن يقوم على أمر الصلوات والحج، والشروط التي يجب أن تتوفر فيمن يتولى إدارتها حتى فيمن يقوم على تنظيف المسجد من المتطوعين.

وشكل المبحثين الثالث والرابع جانباً مهماً من التنظيم الإداري للدولة كالكتابة والكتاب وتشجيع العلم والتعلم وإرسال البعثات التعليمية لأنحاء الجزيرة العربية وإعداد المعلمين للقيام بالوظائف التعليمية وإرسالهم البعثات التعليمية إلى القبائل لتعريفها بتعاليم الإسلام وأما فيما يتعلق بالدبلوماسية فقد حضرت مصطلحات السفارة والرسول والبريد والساعي حيث اختار النبي -صلى الله عليه وسلم- سفراء الدولة الإسلامية والممثلين له في عقد المعاهدات والاتفاقيات وربط القبائل مع الدولة.
حافظ أحمد عجاج كرمي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإدارة في عصر الرسول ❝ ❞ الإدارة في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ الناشرين : ❞ دار السلام ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الإدارة في عصر الرسول

2007م - 1442هـ
يبحث هذا الكتاب -للمؤلف الدكتور حافظ أحمد عجاج الكرمي- في النظم الإدارية التي طبقت في عصر الرسول -صلى الله عليه وسلم- وشكلت جانباً مهماً من جوانب الحضارة الإسلامية في مجالاتها المختلفة، وقد اعتمد المؤلف على عددٍ من المصادر الخاصة كالقرآن الكريم والسنة النبوية وكتب التاريخ والفقه والجغرافيا، وتناول في مقدمته الصعوبات التي واجهته في إعداد هذه الدراسة حول النظم الإدارية وأهميتها خاصة أنه لم يكتب حتى الآن أي بحث شامل يكشف عن الخطط الإدارية التي نشأت في عصر النبي صلى وعليه وسلم.

مع الكتاب
قسم المؤلف دراسته إلى ستة فصول رئيسة مع مقدمة وتحليل للمصادر وخاتمة أبرز فيها ما توصل إليه في نتائج، وينضوي تحت كل فصل مجموعة من المباحث الفرعية:

1- الإدارة في الجزيرة العربية قبل الإسلام

يؤصل المؤلف في الفصل الأول مصطلح #الإدارة الذي لم يعرف في الجاهلية وصدر الإسلام ولم ترد هذه الكلمة "الإدارة" في الكتاب أو السنة والمعاجم اللغوية؛ فهي كلمة حديثة الاستعمال وإن كانت موجودة في واقع الحال.
ويمهد المؤلف في المبحث الثاني لتاريخ الإدارة في القبيلة العربية قبل الإسلام والتي كانت تمثل أساس النظام الاجتماعي عند أهل البادية وأكبر الوحدات السياسية التي عرفها العرب ويرأسها شيخ القبيلة والذي يجب أن تتوفر فيه صفات معينة تعارفت عليها القبائل وأفاضت فيها كتب الشعر والأدب، وكان يفترض حسب نظام القبيلة أن يديرها الشيخ من خلال فض النزاعات وإقامة الضيافات لضيوف القبيلة وأفرادها ورعاية شؤونهم في السلم والحرب.
أما في المبحث الثالث حول الإدارة في مكة نبه المؤلف إلى دور شخصيتين مهمتين لعبتا دوراً في تكوين النظام الإداري لمكة وهما قصي بن كلاب، وهاشم بن عبد مناف ومن ثم تعاقبت مجموعة من القبائل على إدارتها ابتداء بولاية إسماعيل -عليه الصلاة والسلام- وانتهاء بولاية خزاعة.

ولم يكن يخضع أهل مكة لحكم ملكي أو وراثي؛ فقد كان يدير شؤونهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية أسيادهم وأولو الرأي والشورى وكانوا يسمون "الملأ" ويجتمعون في دار الندوة، ومن ثم تطورت الممارسات الإدارية في مكة لتصبح المشورة وظيفة خاصة لأناس من ذوي الرأي والعقل والحنكة وكان بنو أسد هم أصحاب هذه الوظيفة.

وكانت الوظائف الإدارية في مكة مرتبطة بوجود بيت لها ومن بينها الرفادة والسدانة والسقاية والإفاضة والأموال المحجرة، وأما الإدارة العسكرية والوظائف المتعلقة فكانت مثل القيادة واللواء والقبة والأعنة والإدارة القضائية المتمثلة بوجود بعض القضاة في الأسواق العربية يحكمون بين الناس ويفضون نزاعاتهم.

وتحدث المؤلف في المبحث الرابع عن الإدارة في يثرب والأمور المالية والإدارية والعسكرية التي كانت موجودة فيها قبل الإسلام سواء كان ذلك عند سكانها العرب أو اليهود والتي لم تختلف كثيراً عن حياة القبائل والبادية.

وأشار إلى أن إدارة يثرب كانت في البداية بيد اليهود فقد كانوا يخضعون للأحبار في قضاياهم السياسية والإدارية والقضائية، أما الإدارة المدنية عند العرب فقد انقسمت إلى دوائر زراعية، وفي أواخر عهد يثرب في الجاهلية حاول أهلها أن يصلوا إلى صيغة مشتركة في الإدارة والحكم بأن يكون الحكم بالتناوب بين الأوس والخزرج وذلك بأن يحكم أحد زعماء الأوس يثرب عاماً وأحد زعماء الخزرج عاما آخر، فيما كانت الإدارة العسكرية على شاكلة مكة فكان للعرب واليهود مجموعة من الحصون المبنية من الأحجار القوية ويخزنون فيها أموالهم وثمارهم وأسلحتهم.

2- إدارة الدعوة الإسلامية حتى قيادة الدولة

انتقل المؤلف في الفصل الثاني لتطور الإدارة وتحولاتها المرتبطة بطبيعة الحاجة الملحة لضرورات الحياة في القبائل وخطط نشر الدعوة الإسلامية وانتقالها بين القبائل فكانت المرحلة الأولى وهي مرحلة الدعوة السرية التي عانى فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- وكانت الظروف السائدة في مكة آنذاك تستدعي منه أن يعرض دعوته فقط على من يثق به من أهله وأصدقائه فعرضها على زوجته خديجة ثم صاحبه أبي بكر وابن عمه علي ابن أبي طالب وبهؤلاء الثلاثة بدأت الدعوة إلى أن اكتسب النبي -صلى الله عليه وسلم- النجاشي إلى جانب الدعوة وهو ما شكل عملاً دبلوماسياً يتصل بالإدارة الخارجية للدعوة.

وأما مرحلة الدعوة الجهرية فقد دخل خلالها النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته مرحلة حرجة تستدعي مزيداً من الصبر وضبط النفس، وتعرض والمؤمنون لأشد أنواع الابتلاء والأذى والتعذيب من قبل كفار قريش مروراً بعرض النبي دعوته على القبائل لإظهار دينه حتى بيعة العقبة.

ومن ثم أشار المؤلف إلى بدء مرحلة جديدة من التنظيم الإداري وذلك بإرسال النبي -صلى الله عليه وسلم- مصعب بن عمير إلى يثرب ليدعو أهلها إلى الإسلام وما تلا ذلك من بيعة هؤلاء الأنصار للنبي -صلى الله عليه وسلم- وإنشاء نظام النقباء.

وتطرق المؤلف إلى "ملامح الإدارة في الهجرة النبوية" حيث التخطيط للهجرة وخروج النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه إلى يثرب ضمن خطة محكمة في التخطيط والتنفيذ والسرية التامة.

ومن ثم تعرض المؤلف في مبحثه الأخير للإجراءات الإدارية التي اتخذها النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد الهجرة فقد بنى أول مسجد ليكون مركزاً للحكم والإدارة وقسم الأدوار على المهاجرين واستيعابهم في المجتمع والمؤاخاة بين المسلمين وإنشاء السوق التجارية وبيان حقوق الأفراد وواجباتهم وربط المجتمع كله بالقيادة الجديدة المتمثلة بالرسول وبذلك استكملت الدولة أركانها بوجود أرض وأمة ودستور ينظم شؤونها الداخلية والخارجية.

3- التنظيم الإداري للدولة

ركز المؤلف في الفصل الثالث على التنظيم الإداري للدولة في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- وتقسيماتها إلى وحدات إدارية وتعيينه والياً لكل وحدة من هذه الوحدات باعتباره رئيساً للدولة الناشئة وأفرد المؤلف مساحة واسعة للحديث عن واجبات هؤلاء الولاة وشروط تعيينهم والمهام التي أسندها النبي للصحابة فضلاً عن مجلس النقباء والشورى والوظائف الإدارية والإعلامية.

فيما تناول المبحث الثاني الإدارة الدينية وأماكن العبادة والأئمة والمؤذنين والخدم ومن يقوم على أمر الصلوات والحج، والشروط التي يجب أن تتوفر فيمن يتولى إدارتها حتى فيمن يقوم على تنظيف المسجد من المتطوعين.

وشكل المبحثين الثالث والرابع جانباً مهماً من التنظيم الإداري للدولة كالكتابة والكتاب وتشجيع العلم والتعلم وإرسال البعثات التعليمية لأنحاء الجزيرة العربية وإعداد المعلمين للقيام بالوظائف التعليمية وإرسالهم البعثات التعليمية إلى القبائل لتعريفها بتعاليم الإسلام وأما فيما يتعلق بالدبلوماسية فقد حضرت مصطلحات السفارة والرسول والبريد والساعي حيث اختار النبي -صلى الله عليه وسلم- سفراء الدولة الإسلامية والممثلين له في عقد المعاهدات والاتفاقيات وربط القبائل مع الدولة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الإدارة في عصر الرسول من الإدارة تحميل مباشر :
الإدارة في عصر الرسول من الإدارة 
الإدارة في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم (دراسة تاريخية للنظم الإدارية في الدولة الإسلامية الأولى) ، د. حافظ أحمد عجاج الكرمي ، ماجستير ، المعهد العالمي للفكر الإسلامي ، دار السلام ، مصر ، ط 2 ، 1428 هـ / 2007 م ، 285 صفحة .

شكر وتقدير 

المختصرات والرموز 

مقدمة 

الفصل الأول الإدارة في الجزيرة العربية قبل الإسلام 

أولا: مفهوم مصطلح الإدارة 

ثانيا: الإدارة في القبيلة العربية 

ثالثا: الإدارة في مكة 

رابعا: الإدارة في يثرب 

الفصل الثاني إدارة الدعوة الإسلامية حتى قيام الدولة 

أولا: إدارة الدعوة الإسلامية في مكة قبل الهجرة 

ثانيا: إدارة الدعوة الإسلامية في يثرب قبل الهجرة 

رابعا: إجراءات الرسول صلى الله عليه وسلم الإدارية في المدينة بعد الهجرة 

الفصل الثالث التنظيم الإداري للدولة 

أولا: إدارة البلدان وتقسيماتها الإدارية 

ثانيا: الإدارة الدينية 

ثالثا: الكتابة والكتاب 

رابعا: إدارة العلاقات العامة (الدبلوماسية الإسلامية) 

الفصل الرابع الإدارة المالية 

أولا: إدارة المال حتى قيام الدولة 

ثانيا: إيرادات الدولة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم 

ثالثا: تنظيم شؤون الزراعة 

رابعا: تنظيم شؤون التجارة 

خامسا: تنظيم شؤون الصناعة 

سادسا: تنظيم حفظ الأموال العامة 

الفصل الخامس الإدارة العسكرية 

أولا: التمويل 

ثانيا: الخدمات المساعدة 

ثالثا: القيادة 

رابعا: التخطيط وأساليب القتال 

الفصل السادس إدارة شؤون القضاء 

أولا: القضاء في المدينة المنورة 

ثانيا: القضاء في الأمصار 

ثالثا: المظالم 

رابعا: الحسبة 

الخاتمة 

الإدارة في عصر الرسول
الادارة في عصر الرسول دراسة تاريخية للنظم الادارية في الدولة الاسلامية الاولى

الادارة في عهد الخلفاء الراشدين

الادارة النبوية



سنة النشر : 2007م / 1428هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 5.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الإدارة في عصر الرسول

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الإدارة في عصر الرسول
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
حافظ أحمد عجاج كرمي -

كتب حافظ أحمد عجاج كرمي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإدارة في عصر الرسول ❝ ❞ الإدارة في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ الناشرين : ❞ دار السلام ❝ ❱. المزيد..

كتب حافظ أحمد عجاج كرمي
الناشر:
دار السلام
كتب دار السلام❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تربية الأولاد في الإسلام ❝ ❞ هذا الحبيب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم يا محب ❝ ❞ فتح الباري شرح صحيح البخاري (ط دار السلام) ❝ ❞ آداب الخطبة والزفاف وحقوق الزوجين ❝ ❞ تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان = تفسير السعدي (ط. دار السلام) ❝ ❞ شرح بداية المجتهد ونهاية المقتصد وبهامشه السبيل المرشد ❝ ❞ شخصية المرأة المسلمة ❝ ❞ موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي ❝ ❞ الإدارة في عصر الرسول pdf ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ محمد بن صالح بن العثيمين ❝ ❞ أبو بكر جابر الجزائري ❝ ❞ محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني ❝ ❞ عبد الرحمن بن ناصر السعدي ❝ ❞ عبدالكريم بكار ❝ ❞ محمد عمارة ❝ ❞ فريد الأنصاري ❝ ❞ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ ❝ ❞ محمد الطاهر بن عاشور ❝ ❞ عبد الله ناصح علوان ❝ ❞ سعيد حوى ❝ ❞ صفي الرحمن المباركفوري ❝ ❞ ابن القيم ❝ ❞ شعبان محمد إسماعيل ❝ ❞ محمد علي الهاشمي ❝ ❞ محمد بن أحمد بن رشد الحفيد ❝ ❞ حافظ أحمد عجاج كرمي ❝ ❞ محمد حسن عبد العزيز ❝ ❞ محمد نعيم ساعي ❝ ❞ Izzath Uroosa ❝ ❱.المزيد.. كتب دار السلام
برمجة المواقعمعاني الأسماءSwitzerland United Kingdom United States of Americaخدماتكتب تعلم اللغاتزخرفة الأسماءكتب للأطفال مكتبة الطفلاقتباسات ملخصات كتبكتابة على تورتة مناسبات وأعيادحكمةكتب الروايات والقصصحروف توبيكات مزخرفة بالعربيالكتابة عالصورمعاني الأسماءالمساعدة بالعربيكتابة على تورتة الزفافكتابة على تورتة الخطوبةالتنمية البشريةمعنى اسمكتب السياسة والقانونكتب القانون والعلوم السياسيةاصنع بنفسككتب اسلاميةOnline يوتيوبكتب قصص و رواياتتورتة عيد الميلادكتابة أسماء عالصورالطب النبويكورسات مجانيةكورسات اونلاينزخرفة توبيكاتكتب الأدبتورتة عيد ميلادقراءة و تحميل الكتب زخرفة أسامي و أسماء و حروف..Facebook Text Artالكتب العامةكتب التاريخشخصيات هامة مشهورةكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالقرآن الكريمحكم قصيرةأسمك عالتورته