❞ كتاب المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝  ⏤ عواد بن عبد الله المعتق

❞ كتاب المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝ ⏤ عواد بن عبد الله المعتق

ترى المعتزلة أن الإنسان مختار بشكل مطلق فى كل أفعاله، والعقل هو أساس الحكم والتكليف، وعليه يقع الثواب إذا أصاب والعقاب إذا أخطأ، والإنسان يخلق أفعاله بنفسه، ولا دخل للقوة والمشيئة فيه، وإلا لماذا يُحاسب الإنسان على أفعاله فى الدنيا وفى الآخرة، إلا إذا كان العقل حرا فى اختياراته؟ ويستوجب الأمر إعمال العقل فى كل ما يعرض عليه من عقائد وتكاليف ونصوص وأحكام وعبادات، ولذلك فقد طالبوا بمراجعة ما جاء فى أحكام المواريث والحدود. وأنكر المعتزلة الغيبيات، منها عذاب القبر، والصراط والميزان الحسى، والسحر، وعلامات الساعة، والشفاعة فى الكبائر، ويعتبرون مرتكب الكبيرة فى النار خالدا فيها إذا خرج من الدنيا بلا توبة، ويجيزون الشفاعة فى الارتقاء بالمؤمن درجة فى الجنة.

الأصول الخمسة عند المعتزلة: أولاً: التوحيد.. الأصل الأول عند المعتزلة «التوحيد» وهو تنزيه الله فى صفاته، فهو واحد لا شريك له، متفرد لا مثيل ولا شبيه له «ليس كمثله شىء»، أول لا ثانى له، لا ينازعه فى سلطانه أحد، ولا يسرى عليه ما يسرى على خلقه من أزمات ومحن ومصائب وأمراض، ولا يصيبه ما يصيب الناس من وباء أو عاهات، ولا تسرى عليه صفة من صفات خلقه، ولا حاسة من حواس خلقه، لا تدركه الحواس ولا يكشفه كاشف وهو ليس بجسم أو بحجم أو بصورة، ولا لحم ولا دم، ولا طول ولا عرض، أو شمال أو جنوب، ولا شرق ولا غرب، ولا عمق ولا ارتفاع، ولا حرارة ولا برودة، ولا يتحرك ولا يسكن، ولا ينقسم ولا يتبعض، لا زمان يحكمه، ولا مكان يحده ويحصره، ولا يحجزه ساتر ولا تمنعه موانع، ولا تقيده أقطار أو بلدان، كيفما يشاء يروح وكيفما يشاء يأتى، لا تراه العيون ولا تدركه الأبصار، لكنه يدرك الجميع، قديم ولا قديم سواه، باق ولا باق غيره، لا يفنى ولا ينتهى، لا بداية يبدؤها ولا نهاية ينتهى إليها، هو بين الماضى والحاضر والمستقبل، يفعل الشىء فى الماضى فيكون كما الحاضر، ويفكر فى الفعل فيكون قد جاء فى المستقبل، كان ويكون بين يديه، يُعرض الناس عليه يوم القيامة فيكون العرض كيوم البدء، الفعل فى الماضى عنده كالآتى فى المستقبل، الزمن كله أوله وآخره مطوى أمامه، يرى الماضى مضارعا ويرى المستقبل قد كان.

ثانيا: العدل: العدل عند المعتزلة هو تنزيه الله فى أفعاله، فإن الله لا يحب الفساد، وكل أفعاله إلى الحسن تسير وإلى الكمال تمضى، ولا يفعل القبيح، فكيف وهو الذى فى عدله لا يحب الفساد والمفسدين يخلق خلقا يأتون الفساد بمشيئته وتحت إرادته، ثم يحاسبهم على إتيانه وفعله؟ فالله تعالى لا يأمر العباد من خلقه بما لا يحبه ولا يرضاه، ولا يأمرهم بما هو كاره له، ولأن العدل عنده أن ينهى عن الفاحشة والمنكر فكيف يساعد خلقه أن يأتوا ويفعلوا القبيح منه؟.. وهو برىء من كل السيئات التى نهى عنها، والله لا يعمل إلا الصالح للعباد، وكل عمل قبيح من العباد منزه عن فعل الله. والإنسان مكلف قبل أن تأتيه الرسل لأنه صاحب عقل، ومكلف بمكارم الأخلاق قبل إبلاغها من الرسل، قدم العقل والاختيار، ولهذا فأعمال العباد مخلوقة منهم ومن أفعالهم واختيارهم الحر دون إجبار أو إكراه، ولهم القدرة على أن يفعلوها أو يتركوها، ومن عدل الله أيضا أنه لا يكلف العباد بما لا يطيقونه ولا يقدرون عليه «القدرة والاستطاعة»، حتى لا يكون الله ظلاما للعباد، حين لا يكون فى قدرة العبد أن يقوم بالخير مثلا ويقدر على الشر، بل عدل الله قد ساوى بين قدرة الخلق على اتباع الخير وقدرته على اتباع الشر، والقدرة من الله إنما تكون على الإيمان والكفر أيضا، وعلى الطاعة والمعصية، والخير والشر، ويكتمل العدل حين يثاب العبد على فعل الخير بالخير والشر بالشر، وكذلك العدل الإلهى يفترض ألا يعامل الله المؤمن كالكافر على حد سواء.

ثالثا: الوعد والوعيد: المعتزلة ترى أن الله إذا وعد أوفى، والوعد هو وعد المؤمنين المطيعين من خلقه بالثواب، والوعد إما إيصال خير أو دفع ضرر، وإذا توعد الله أوفى أيضا، وهو توعد الكافرين والعصاة بالعقاب، والوعيد إما إيصال ضرر أو دفع خير، وهما أمران محققان ونافذان، ونازلان لا محالة، لأن الله صادق فى إخباره، يفى بوعده ووعيده، ويفعل ما وعد به وتوعد عليه، ومنها وعد الله على خلود مرتكب الكبيرة فى نار جهنم إذا خرج من الدنيا دون توبة، وكذلك وعده بقبول التوبة، فلا عفو عن الكبيرة دون توبة.

رابعا: الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر: المعتزلة ترى أن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ينطبق على المسلمين جميعا، وهو واجب عليهم وتكليف لهم، لكن عند المعتزلة يكفى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فيه بالقلب واللسان فقط، إذا قدر الإنسان على هذا، ولا يصح أن يلجأ إلى استعمال القوة باليد أو بالسيف، ويختلف المعتزلة عن كل الفرق الكلامية التى ترى أن استخدام السيف واليد فى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر عند الضرورة، وعندما لا يكون من استخدامه بُدٌّ أو حتمى الفعل، أو لا يكون الدفع إلا بهما.

خامسا: المنزلة بين المنزلتين: وقد شرحناها فى كل ما سبق، وهى أن مرتكب الكبيرة لا هو
عواد بن عبد الله المعتق - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝ ❞ المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝ الناشرين : ❞ مكتبة الرشد ❝ ❱
من الفرق والأديان فرق ومذاهب وأفكار وردود - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها

1995م - 1443هـ
ترى المعتزلة أن الإنسان مختار بشكل مطلق فى كل أفعاله، والعقل هو أساس الحكم والتكليف، وعليه يقع الثواب إذا أصاب والعقاب إذا أخطأ، والإنسان يخلق أفعاله بنفسه، ولا دخل للقوة والمشيئة فيه، وإلا لماذا يُحاسب الإنسان على أفعاله فى الدنيا وفى الآخرة، إلا إذا كان العقل حرا فى اختياراته؟ ويستوجب الأمر إعمال العقل فى كل ما يعرض عليه من عقائد وتكاليف ونصوص وأحكام وعبادات، ولذلك فقد طالبوا بمراجعة ما جاء فى أحكام المواريث والحدود. وأنكر المعتزلة الغيبيات، منها عذاب القبر، والصراط والميزان الحسى، والسحر، وعلامات الساعة، والشفاعة فى الكبائر، ويعتبرون مرتكب الكبيرة فى النار خالدا فيها إذا خرج من الدنيا بلا توبة، ويجيزون الشفاعة فى الارتقاء بالمؤمن درجة فى الجنة.

الأصول الخمسة عند المعتزلة: أولاً: التوحيد.. الأصل الأول عند المعتزلة «التوحيد» وهو تنزيه الله فى صفاته، فهو واحد لا شريك له، متفرد لا مثيل ولا شبيه له «ليس كمثله شىء»، أول لا ثانى له، لا ينازعه فى سلطانه أحد، ولا يسرى عليه ما يسرى على خلقه من أزمات ومحن ومصائب وأمراض، ولا يصيبه ما يصيب الناس من وباء أو عاهات، ولا تسرى عليه صفة من صفات خلقه، ولا حاسة من حواس خلقه، لا تدركه الحواس ولا يكشفه كاشف وهو ليس بجسم أو بحجم أو بصورة، ولا لحم ولا دم، ولا طول ولا عرض، أو شمال أو جنوب، ولا شرق ولا غرب، ولا عمق ولا ارتفاع، ولا حرارة ولا برودة، ولا يتحرك ولا يسكن، ولا ينقسم ولا يتبعض، لا زمان يحكمه، ولا مكان يحده ويحصره، ولا يحجزه ساتر ولا تمنعه موانع، ولا تقيده أقطار أو بلدان، كيفما يشاء يروح وكيفما يشاء يأتى، لا تراه العيون ولا تدركه الأبصار، لكنه يدرك الجميع، قديم ولا قديم سواه، باق ولا باق غيره، لا يفنى ولا ينتهى، لا بداية يبدؤها ولا نهاية ينتهى إليها، هو بين الماضى والحاضر والمستقبل، يفعل الشىء فى الماضى فيكون كما الحاضر، ويفكر فى الفعل فيكون قد جاء فى المستقبل، كان ويكون بين يديه، يُعرض الناس عليه يوم القيامة فيكون العرض كيوم البدء، الفعل فى الماضى عنده كالآتى فى المستقبل، الزمن كله أوله وآخره مطوى أمامه، يرى الماضى مضارعا ويرى المستقبل قد كان.

ثانيا: العدل: العدل عند المعتزلة هو تنزيه الله فى أفعاله، فإن الله لا يحب الفساد، وكل أفعاله إلى الحسن تسير وإلى الكمال تمضى، ولا يفعل القبيح، فكيف وهو الذى فى عدله لا يحب الفساد والمفسدين يخلق خلقا يأتون الفساد بمشيئته وتحت إرادته، ثم يحاسبهم على إتيانه وفعله؟ فالله تعالى لا يأمر العباد من خلقه بما لا يحبه ولا يرضاه، ولا يأمرهم بما هو كاره له، ولأن العدل عنده أن ينهى عن الفاحشة والمنكر فكيف يساعد خلقه أن يأتوا ويفعلوا القبيح منه؟.. وهو برىء من كل السيئات التى نهى عنها، والله لا يعمل إلا الصالح للعباد، وكل عمل قبيح من العباد منزه عن فعل الله. والإنسان مكلف قبل أن تأتيه الرسل لأنه صاحب عقل، ومكلف بمكارم الأخلاق قبل إبلاغها من الرسل، قدم العقل والاختيار، ولهذا فأعمال العباد مخلوقة منهم ومن أفعالهم واختيارهم الحر دون إجبار أو إكراه، ولهم القدرة على أن يفعلوها أو يتركوها، ومن عدل الله أيضا أنه لا يكلف العباد بما لا يطيقونه ولا يقدرون عليه «القدرة والاستطاعة»، حتى لا يكون الله ظلاما للعباد، حين لا يكون فى قدرة العبد أن يقوم بالخير مثلا ويقدر على الشر، بل عدل الله قد ساوى بين قدرة الخلق على اتباع الخير وقدرته على اتباع الشر، والقدرة من الله إنما تكون على الإيمان والكفر أيضا، وعلى الطاعة والمعصية، والخير والشر، ويكتمل العدل حين يثاب العبد على فعل الخير بالخير والشر بالشر، وكذلك العدل الإلهى يفترض ألا يعامل الله المؤمن كالكافر على حد سواء.

ثالثا: الوعد والوعيد: المعتزلة ترى أن الله إذا وعد أوفى، والوعد هو وعد المؤمنين المطيعين من خلقه بالثواب، والوعد إما إيصال خير أو دفع ضرر، وإذا توعد الله أوفى أيضا، وهو توعد الكافرين والعصاة بالعقاب، والوعيد إما إيصال ضرر أو دفع خير، وهما أمران محققان ونافذان، ونازلان لا محالة، لأن الله صادق فى إخباره، يفى بوعده ووعيده، ويفعل ما وعد به وتوعد عليه، ومنها وعد الله على خلود مرتكب الكبيرة فى نار جهنم إذا خرج من الدنيا دون توبة، وكذلك وعده بقبول التوبة، فلا عفو عن الكبيرة دون توبة.

رابعا: الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر: المعتزلة ترى أن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ينطبق على المسلمين جميعا، وهو واجب عليهم وتكليف لهم، لكن عند المعتزلة يكفى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فيه بالقلب واللسان فقط، إذا قدر الإنسان على هذا، ولا يصح أن يلجأ إلى استعمال القوة باليد أو بالسيف، ويختلف المعتزلة عن كل الفرق الكلامية التى ترى أن استخدام السيف واليد فى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر عند الضرورة، وعندما لا يكون من استخدامه بُدٌّ أو حتمى الفعل، أو لا يكون الدفع إلا بهما.

خامسا: المنزلة بين المنزلتين: وقد شرحناها فى كل ما سبق، وهى أن مرتكب الكبيرة لا هو .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها من الفرق والأديان والردود تحميل مباشر :

الفهرس :
في تعريف المعتزلة في اللغة والاصطلاح 
في نشأة المعتزلة 
أصل تسمية المعتزلة 
أسماء المعتزلة وعلة تلقيبهم بها 
تاريخ ومكان نشأة المعتزلة وممن استقوا آراءهم 
عوام ظهور المعتزلة وانتشار أفكارهم 
حل مشاكل الخلاف بين المسلمين 
أثر الديانات الأخرى على الإسلام 
مناصرة بني العباس للمعتزلة 
الدفاع عن الدين الإسلامي 
دراسة الفلسفة 
فرق المعتزلة 
الواصلية 
العمروية 
الهذلية 
النظامية 
الثمامية 
المعمرية 
البشرية 
الهشامية 
المردارية 
الجعفرية 
الخابطية والحدثية 
الأسكافية 
الأسوارية 
المويسية 
الصالحية 
الجاحظية 
الشحامية 
الخياطية 
الجبائية 
الكعبية 
البهشمية 
الحمارية 
التوحيد عند المعتزلة 
موقف المعتزلة من صفات الله عامة 
رأي جمهور المعتزلة في صفات الله وشبهاتهم والجواب عليها 
رأي العلاف في صفات الله ومناقشته 
معاني معمر وأحوال أبي هاشم ومناقشتها 
رأي أهل السنة في صفات الله عامة 
رأي المعتزلة في الإرادة والسمع والبصر والقرآن ومناقشتهم مع بيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في الإرادة ومناقشتهم 
رأي المعتزلة في صفتي السمع والبصر لله ومناقشتهم 
رأي المعتزلة في القرآن ومناقشتهم 
رأي أهل السنة في الإرادة والسمع والبصر والقرآن 
رأي المعتزلة في رؤية الله وبعض مسائل التشبيه والتجسيم مع المناقشة وبيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في رؤية الله ومناقشتهم مع بيان رأي أهل السنة في الرؤية 
رأي المعتزلة في بعض مسائل التشبيه والتجسيم مع المناقشة وبيان رأي أهل السنة 
العدل 
رأي المعتزلة في أفعال الله 
رأي المعتزلة في أفعال الله ومناقشتهم مع بيان رأي أهل السنة 
رأي أهل السنة في قول المعتزلة أن أفعال الله كلها حسنة وأنه لا يفعل القبيح ولا يخل بما هو واجب عليه 
بم يدرك حسن الأفعال وقبحها الثواب عليها والعقاب عند المعتزلة ؟ مع المناقشة وبيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في إدراك حسن الأفعال والثواب عليها وقبحها والعقاب عليها هل هو ثابت بالعقل أم بالشرع ؟ 
رأي المعتزلة في أفعال العباد ومناقشتهم مع بيان رأي أهل السنة فيها 
رأي المعتزلة في أفعال العباد المباشرة مع المناقشة وبيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في أفعال التولد مع المناقشة وبيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في اللطف والصلاح والأصلح ومناقشتهم مع بيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في الصلاح والأصلح ومناقشتهم مع بيان رأي أهل السنة 
رأي المعتزلة في بعثة الرسل مع المناقشة وبيان رأي أهل السنة في هذه المسألة 
مناقشة رأي المعتزلة في بعثة الرسل 
رأي المعتزلة في بعثة الرسل 
رأي أهل السنة في بعثة الرسل 
الوعد والوعيد 

المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها
كتب عن المعتزلة
المعتزلة وأصولهم الخمسة doc
بحث حول المعتزلة
ما معني المعتزله
اهم كتب المعتزلة
تاريخ المعتزلة pdf
المعتزلة والأشاعرة pdf
بحث عن المعتزلة pdf
 



سنة النشر : 1995م / 1416هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 4.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
عواد بن عبد الله المعتق - AOAD BN ABD ALLH ALMATQ

كتب عواد بن عبد الله المعتق ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝ ❞ المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝ الناشرين : ❞ مكتبة الرشد ❝ ❱. المزيد..

كتب عواد بن عبد الله المعتق
الناشر:
مكتبة الرشد
كتب مكتبة الرشد❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ شرح الآجرومية ❝ ❞ إعداد الجندي المسلم أهدافه وأسسه ❝ ❞ اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم ❝ ❞ المعتزلة وأصولهم الخمسة وموقف أهل السنة منها ❝ ❞ المسائل النحوية في كتاب فتح الباري بشرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني جمعاً ودراسة ❝ ❞ روضة الناظر وجنة المناظر في أصول الفقه (ت: النملة) ❝ ❞ عقيدة الصوفية وحدة الوجود الخفية ❝ ❞ تلخيص كتاب الموضوعات لابن الجوزي ❝ ❞ شرح مسند الشافعي ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين ❝ ❞ محمد بن ناصر العبودي ❝ ❞ محمد بن صالح العثيمين ❝ ❞ محمد بن صالح بن العثيمين ❝ ❞ محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني ❝ ❞ حسين مؤنس ❝ ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ ابن تيمية ❝ ❞ مجد الدين أبو السعادات المبارك بن محمد بن عبد الكريم بن الأثير ❝ ❞ عبد الله بن قدامة المقدسي ❝ ❞ عبد الكريم بن علي بن محمد النملة ❝ ❞ مدحت بن الحسن آل فراج ❝ ❞ عبد الله بن عبد العزيز حمادة الجبرين ❝ ❞ عبد الله بن محمد الغنيمان ❝ ❞ ضياء الدين المقدسي ❝ ❞ أسامة بن عطايا بن عثمان ❝ ❞ يحي بن حمزة العلوي ❝ ❞ محمد بن محمد بن سليمان المغربي ❝ ❞ عبد الكريم بن الفضل بن الحسن القزويني أبو القاسم الرافعي الشافعي ❝ ❞ سليمان بن عبد الله بن صالح الرومي ❝ ❞ علي بن علي بن أبي العز الحنفي ❝ ❞ عبد الرحمن البوصيرى ❝ ❞ أحمد بن عبد العزيز القصير ❝ ❞ يعقوب بن عبد الوهاب الباحسين ❝ ❞ علي بن فضال القيرواني ❝ ❞ محمد بن عبد الله السبيل ❝ ❞ آحمد بن عبدالله السلمي ❝ ❞ ناصر بن علي عايض الشيخ ❝ ❞ عبد الله بن فريح العقلا ❝ ❞ برهان الدين البقاعي ❝ ❞ نورالدين عادل ❝ ❞ ناهد بنت عمر بن عبد الله العتيق ❝ ❱.المزيد.. كتب مكتبة الرشد
شخصيات هامة مشهورةتورتة عيد الميلادFacebook Text Artكتب اسلاميةقراءة و تحميل الكتبكتب السياسة والقانونخدماتكتابة على تورتة الخطوبةالكتابة عالصوركتب القانون والعلوم السياسيةمعاني الأسماءكتابة على تورتة مناسبات وأعيادالتنمية البشريةكورسات اونلاينزخرفة توبيكاتاصنع بنفسكبرمجة المواقعكتب التاريخكتابة على تورتة الزفافالمساعدة بالعربيالقرآن الكريمأسمك عالتورتهكورسات مجانيةكتب للأطفال مكتبة الطفلحكم قصيرة زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتابة أسماء عالصوراقتباسات ملخصات كتبتورتة عيد ميلادمعنى اسمحكمةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب الروايات والقصصSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالكتب العامةالطب النبويكتب قصص و رواياتكتب تعلم اللغاتمعاني الأسماءزخرفة الأسماءكتب الأدبOnline يوتيوب