❞ كتاب رسالة ابن فضلان ❝  ⏤ أحمد بن فضلان

❞ كتاب رسالة ابن فضلان ❝ ⏤ أحمد بن فضلان

رسالة ابن فضلان من كتب متنوعة



منذ القرن الثالث الهجري نرى الرحالة المسلمون وقد طافوا فى ارجاء العالم ووصفوا بلاد المشرق والمغرب من الصين الى الأندلس وذكروا حال الشعوب وتقاليده وعقائده ووصفوا حال البلاد وطرقها فكثر التأليف فى المسالك والممالك فكتب الكندي و ابن خرداذبة و اليعقوبي و ابن الفقیه الهمداني وغيرهم ومما لا شك فيه ان أحمد بن فضلان برحلته الى بلاد الترك والروس والصقالبة قد بلغ موضع لم يبلغه رحالة اسلامى قبله وتعتبر وقائع رحلة ابن فضلان كما دوّنها في رسالته إلى الخليفة المقتدر بالله ووصف فيها بلاد الترك والبلغار والروس والخزر وأيضاً البلاد ألاسكندنافية، من كتب الرحلات المهمة عند العرب، إذ أضاءت تلك الرسالة ثغرة كبيرة عن الماضي البعيد لتلك الشعوب، وقدّمت للروس إضاءة حقيقية لماضيهم البعيد، وأنارت في صفحات واسعة أساليب حياتهم في الزمن الغابر. في أمانة ودقة نادرين، لذلك فقد عنوا بترجمتها ونقلوا فصولاً عنها إلى لغتهم. وقد ذكر المستشرق الالمانى فراهن في تقديمه لابن فضلان في اللغة الألمانية: «إذا كان الغرب قد أغفل روسية فإن العرب تحدثوا عنها، فألقى العرب أنواراً كثيرة على تاريخ الغرب القديم، وأدلوا بمعلومات ناقصة، وخاصة عن البلغار وروسية في العهد البعيد.»[1] وقد بدأ الاهتمام بالرحلة علي أيدي المستشرقين الروس باعتبارها من المصادر النادرة للتعريف بالملامح الجغرافية لتلك المناطق في وقت لم يكن تاريخ روسيا وما جاورها معروف في العصور القديمة والوسطي ، ومن ثم تعد هذه الرحلة من أقدم ما قدم من معلومات خاصة عن بلغار الفولجا فليس هناك من سبق بن فضلان إلي هذه البلاد .

طلب ملك البلغار ألمش بن بلطوار في وفد للخليفة بإرسال بعثه دينيه لتعلّم أهل مملكته الدين الإسلامي، ولبناء جوامع هناك، وحصون تحميهم من الأعداء من الخزر وقد استجاب الخليفة المقتدر بالله للأمرين معًا ويتحدث ابن فضلان في رسالته عن سبب هذه البعثة بقوله: «لما وصل كتاب “ألمش بن بلطوار” ملك الصقالبة إلى أمير المؤمنين المقتدر يسأله فيه البعثة إليه مِـمَّن يفقّه في الدين، ويعرّفه شرائع الإسلام، ويبني له مسجداً، وينصب به منبراً ليقيم عليه الدعوة له في بلده وجميع مملكته، ويسأله بناء حصن يتحصّن فيه من الملوك المخالفين له، فأجيب إلى ما سأل من ذلك.»
وسافر الوفد من أربع أشخاص ومعهم رسول ملك البلغار ومعهم من يعرف لغة الأتراك الغز بحكم أصله ومرور الرحلة ببلاد الأتراك ، وكان ابن فضلان من يتولي تسليم خطاب الخليفة والهدايا ومن بينها أدوية ، ومع الوفد نفر من المعاونين للخدمة.
أحمد بن فضلان - أحمد بن العباس بن راشد بن حماد البغدادي عالم إسلامي من القرن العاشر الميلادي. كتب وصف رحلته كعضو في سفارة الخليفة العباسي إلى ملك الصقالبة (بلغار الفولجا) سنة 921 م.
❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ رسالة ابن فضلان ❝ الناشرين : ❞ دار صادر ❝ ❱
من كتب متنوعة - مكتبة الكتب والموسوعات العامة.

نبذة عن الكتاب:
رسالة ابن فضلان

2013م - 1445هـ
رسالة ابن فضلان من كتب متنوعة



منذ القرن الثالث الهجري نرى الرحالة المسلمون وقد طافوا فى ارجاء العالم ووصفوا بلاد المشرق والمغرب من الصين الى الأندلس وذكروا حال الشعوب وتقاليده وعقائده ووصفوا حال البلاد وطرقها فكثر التأليف فى المسالك والممالك فكتب الكندي و ابن خرداذبة و اليعقوبي و ابن الفقیه الهمداني وغيرهم ومما لا شك فيه ان أحمد بن فضلان برحلته الى بلاد الترك والروس والصقالبة قد بلغ موضع لم يبلغه رحالة اسلامى قبله وتعتبر وقائع رحلة ابن فضلان كما دوّنها في رسالته إلى الخليفة المقتدر بالله ووصف فيها بلاد الترك والبلغار والروس والخزر وأيضاً البلاد ألاسكندنافية، من كتب الرحلات المهمة عند العرب، إذ أضاءت تلك الرسالة ثغرة كبيرة عن الماضي البعيد لتلك الشعوب، وقدّمت للروس إضاءة حقيقية لماضيهم البعيد، وأنارت في صفحات واسعة أساليب حياتهم في الزمن الغابر. في أمانة ودقة نادرين، لذلك فقد عنوا بترجمتها ونقلوا فصولاً عنها إلى لغتهم. وقد ذكر المستشرق الالمانى فراهن في تقديمه لابن فضلان في اللغة الألمانية: «إذا كان الغرب قد أغفل روسية فإن العرب تحدثوا عنها، فألقى العرب أنواراً كثيرة على تاريخ الغرب القديم، وأدلوا بمعلومات ناقصة، وخاصة عن البلغار وروسية في العهد البعيد.»[1] وقد بدأ الاهتمام بالرحلة علي أيدي المستشرقين الروس باعتبارها من المصادر النادرة للتعريف بالملامح الجغرافية لتلك المناطق في وقت لم يكن تاريخ روسيا وما جاورها معروف في العصور القديمة والوسطي ، ومن ثم تعد هذه الرحلة من أقدم ما قدم من معلومات خاصة عن بلغار الفولجا فليس هناك من سبق بن فضلان إلي هذه البلاد .

طلب ملك البلغار ألمش بن بلطوار في وفد للخليفة بإرسال بعثه دينيه لتعلّم أهل مملكته الدين الإسلامي، ولبناء جوامع هناك، وحصون تحميهم من الأعداء من الخزر وقد استجاب الخليفة المقتدر بالله للأمرين معًا ويتحدث ابن فضلان في رسالته عن سبب هذه البعثة بقوله: «لما وصل كتاب “ألمش بن بلطوار” ملك الصقالبة إلى أمير المؤمنين المقتدر يسأله فيه البعثة إليه مِـمَّن يفقّه في الدين، ويعرّفه شرائع الإسلام، ويبني له مسجداً، وينصب به منبراً ليقيم عليه الدعوة له في بلده وجميع مملكته، ويسأله بناء حصن يتحصّن فيه من الملوك المخالفين له، فأجيب إلى ما سأل من ذلك.»
وسافر الوفد من أربع أشخاص ومعهم رسول ملك البلغار ومعهم من يعرف لغة الأتراك الغز بحكم أصله ومرور الرحلة ببلاد الأتراك ، وكان ابن فضلان من يتولي تسليم خطاب الخليفة والهدايا ومن بينها أدوية ، ومع الوفد نفر من المعاونين للخدمة.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

رسالة ابن فضلان من كتب متنوعة

 رسالة ابن فضلان
رحلة ابن فضلان إلى بلاد الترك والروس والصقالبة pdf
ابن فضلان جوف الارض
رحلة إبن فضلان: إلى بلاد الترك والروس والصقالبة 921
رسالة ابن فضلان تحقيق سامي الدهان
ابن فضلان والعمالقة
احمد بن فضلان المحارب الثالث عشر
فيلم احمد بن فضلان
قصه احمد بن فضلان



سنة النشر : 2013م / 1434هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 4.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة رسالة ابن فضلان

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل رسالة ابن فضلان
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أحمد بن فضلان - Ahmed bin Fadlan

كتب أحمد بن فضلان أحمد بن العباس بن راشد بن حماد البغدادي عالم إسلامي من القرن العاشر الميلادي. كتب وصف رحلته كعضو في سفارة الخليفة العباسي إلى ملك الصقالبة (بلغار الفولجا) سنة 921 م. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ رسالة ابن فضلان ❝ الناشرين : ❞ دار صادر ❝ ❱. المزيد..

كتب أحمد بن فضلان
الناشر:
دار صادر
كتب دار صادر«في 9 أيار 1915، توفّي في بيروت، أول من عُني فيها بمهنة الكُتبيِّين، إبراهيم صادر. باشر بهذه التجارة منذ السنة 1863 فخدمها نيفاً وخمسين سنة وقرَّب إلى أهل بيروت عموماً وإلى الناشئة خصوصاً درس المطبوعات العربية والتآليف النادرة.» ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ لسان العرب (ط. صادر) المجلد الأول: أ - ب ❝ ❞ معجم البلدان - المجلد الأول ❝ ❞ الفرج بعد الشدة / ج1 ❝ ❞ ديوان جميل بثينة (ط دار صادر) ❝ ❞ رسالة ابن فضلان ❝ ❞ موسوعة هارون الرشيد ❝ ❞ دول الإسلام ❝ ❞ مجمع البحرين (ط. صادر) ❝ ❞ الفخري في الآداب السلطانية والدول الإسلامية ❝ ❞ ديوان الكميت بن زيد الأسدي ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ ابن الأثير ❝ ❞ أبو الفضل جمال الدين ابن منظور ❝ ❞ أبو حيان التوحيدي ❝ ❞ المسعودي ❝ ❞ محمد بن سعد بن مَنِيع ❝ ❞ المحسن بن علي التنوخي أبو علي ❝ ❞ تقي الدين المقريزي ❝ ❞ أبو العلاء المعري ❝ ❞ أحمد بن محمد بن أبي بكر بن خلكان ❝ ❞ ابن الأثير الجزري ❝ ❞ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي البغدادي شهاب الدين أبو عبد الله ❝ ❞ شهاب الدين عبد الرحمن بن إسماعيل بن ابراهيم بن عثمان المقدسي الدمشقي الشافعي أبو شامة ❝ ❞ أحمد بن فضلان ❝ ❞ نزار أباظة ❝ ❞ محمد بن الحسن بن علي بن حمدون ❝ ❞ ناصيف اليازجي ❝ ❞ لبيد بن ربيعة العامري ❝ ❞ جميل بن معمر ❝ ❞ البحتري ❝ ❞ حاتم الطائي ❝ ❞ ابن البلخى ❝ ❞ محمد بن شاكر الكتبي ❝ ❞ يحيى بن أبي بكر العامرى ❝ ❞ المحسن بن أبي القاسم التنوخي أبو علي أبو هلال العسكري عبد الرؤوف المناوي ❝ ❞ عبد القادر الأرناؤوط ❝ ❞ شهاب الدين أبو عبد الله ❝ ❞ زكريا بن محمد القزويني ❝ ❞ صفي الدين الحلي ❝ ❞ ابن الطقطقي ❝ ❞ السخاوي علم الدين ❝ ❞ أصل هذا الكتاب رسالة دكتوراة ❝ ❞ حمزة بن الحسن الأصفهاني ❝ ❞ د. محمد نبيل طريفى ❝ ❞ أبو بكر محمد بن محمد ابن الوليد الفهري الطرطوشي ❝ ❞ محمد دياب الأتليدي ❝ ❞ عبد الرحمن بن إسماعيل بن إبراهيم المعروف بابن أبي شامة ❝ ❞ سعدي ضناوي ❝ ❞ عمر بن يوسف بن رسول ❝ ❞ حسان فلاح أوغلى ❝ ❞ عبد الرزاق البيطار ❝ ❞ ابن المبارك ❝ ❞ عامر بن الطفيل ❝ ❞ واضح الصمد ❝ ❞ عبد القادر بن عبد الله العيدروس ❝ ❞ جلال البحيري ❝ ❞ جرول الحطيئة العبسي أبو مليكة ❝ ❞ رضوان السح ❝ ❞ احمد ابن ابي يعقوب بن واضح الكاتب ❝ ❞ بهاء الدين زهير ❝ ❞ محمد بن أحمد بن علي القرشي الهاشمي الحسني الفارسي تقي الدين أبو الطيب ❝ ❞ فريتس شتيبات ❝ ❞ عزيزة فوال بابتي ❝ ❞ د. نزار أباظة - محمد المالح ❝ ❞ شوقى حمادة ❝ ❞ بهاء الدين محمد بن ابراهيم بن النحاس ❝ ❱.المزيد.. كتب دار صادر