❞ كتاب المعجزة الكبرى ❝  ⏤ محمد متولي الشعراوي

❞ كتاب المعجزة الكبرى ❝ ⏤ محمد متولي الشعراوي




لماذا خصص الله دابة لنقل سيدنا محمد للمسجد الاقصى فى حين كان فى مقدرته نقله قبل ان يرتد طرف سيدنا محمد ؟ ولماذا كانت الدابة مختلفة عن المخلوقات التى نعرفها فعُرفت بالبُراق ؟

الاجابة : يقول الشعراوى رحمه الله ان سيدنا محمد قد شق صدره لاعداد جسده لرحلة فريدة من نوعها تحتاج الى امكانيات اعظم من الامكانيات العادية لبنى البشر .. فقام جبريل عليه السلام بهذه المهمة .. وكان اول ما واجهه الجسد بعد اعداده الجديد هو الانتقال بسرعة البرق على كائن شبه مألوف الى المسجد الاقصى .. فقال جبريل لهذا الكائن أسكن فالمسافر عليك نبى او فيما معناه .. من الواضح ان هناك ضرورة لهذا الكائن لغرض ما علمنا فيما بعد ان هناك قافلة سيتوقف عندها سيدنا محمد وسترى القافلة هذا الكائن فى بهيم الليل فيعتقدوا انه ربما حمار او بغل فلا يتعجبوا من امره .. ربما كان هذا الحيوان الشبه مألوف سبب لركوب سيدنا محمد عليه فلا يجزع .. وربما انتقاله بسرعة البرق هو طبيعة الكائن الذى ربما هو برق فى الاساس وتم تشكيله على هيئة حيوان كى لا يجزع منه سيدنا محمد او القافلة التى مر عليها والتى ستكون دلالة على صدق رحلته الخارقة والله اعلم

السؤال الثانى : وكيف صلى سيدنا محمد بالانبياء فى المسجد الاقصى قبل ان يكلفه الله سبحانه وتعالى بالصلاة عند سدرة المنتهى ؟

الاجابة : الصلاة معروفة لجميع الانبياء من قيام وركوع وسجود وذكر وتسبيح فصلى سيدنا محمد بالانبياء وما تكلف به سيدنا محمد هو عدد الصلوات وليس كيفية الصلاة وهو ما طلبه سيدنا موسى بتقليل عدد الصلوات لما قابله من تقصير قومه فى ادائها

السؤال الثالث : لماذا تولى سيدنا موسى على وجه الخصوص بمراجعة سيدنا محمد فى الخمسين صلاة التى فرضها عليه الله سبحانه وتعالى دوناً عن باقى الانبياء ؟ هل كان سيدنا موسى ارحم بأمة سيدنا محمد من سيد الخلق ؟

الاجابة : اولاً سيدنا موسى هو اول نبى قابله سيدنا محمد اثناء نزوله فى السماء السادسة .. ثانياً تم تكليف سيدنا محمد بخمسون صلاة رحمة بأمته .. فهم فى حاجة الى هذه الصلوات ليصلوا الله فى حياتهم الشاقة فتخفف عنهم المشاق .. اما عن سبب التخفيف اذا كان الانسب خمس صلوات فقط مع العلم ان الله تعالى لا يكلف نفس الا وسعها هو فى الاغلب اختبار من الله تعالى لايمان سيدنا محمد بعد لقائه مثل الاختبار اللى خاضه خليل الله فى رؤية ذبح ابنه بنسخ الامر بذبح الشاه بعد اثبات قوة ايمان سيدنا ابراهيم

السؤال الرابع : كيف رأى سيدنا محمد عذاب الناس فى جهنم والقيامة لم تقم بعد ؟ ولماذا يشاهد مشاهد العذاب الرهيبة فى حين هدف الرحلة هو ادخال السرور على قلبه بعد وفاة السيدة خديجة وعمه ابو طالب ؟

الاجابة : كان هذا من اكثر الاسئلة محيرة لى ولم اعثر على رد صريح فى هذا الشأن الا ان اجابة على سؤال آخر ألهمتنى مشاركة هذه الاجابة على هذا السؤال وكأنه سُطر له .. كل ما رآه سيدنا محمد عندما ارتقى فى طريق السموات السبع حتى وصل الى سدرة المنتهى فكان قاب قوسين او ادنى من الله سبحانه وتعالى هو خارج نطاق كل ما نعرفه من هذا النظام الكونى الذى نراه وبالتالى فهو خارج نطاق قوانين الزمن التى نخضع لها ونحددها بحركة النظام الشمسى ..

يقول الله سبحانه وتعالى (أتى أمر الله فلا تستعجلوه) . كيف يجتمع أمر فى زمن الماضى والمستقبل فى نفس الوقت !! .. فى مجموعتنا الشمسية مستحيل ولكن خارج الكون كله فهو أمر لا يخضع باى شكل من الاشكال لاى قانون من القوانين التى وضعناها لانفسنا .. اما الغرض من رؤية سيدنا محمد مشاهد التعذيب هو استكمالاً لرحلته التى مر بها على جنة المأوى فرأى ما يوصفه لاهل الارض من نعيم الدنيا فيحثهم على اجتياز الاختبار ..

ويوصف لها المصير المحتوم لو فشلوا فى اجتياز هذا الاختبار بنجاح .. فلم يكن ما رآه من مشاهد التعذيب بالتى تعود عليه بالسلب مع رؤيته ايضا لمشاهد اهل الجنة والانبياء ورؤية الله سبحانه وتعالى عند سدرة المنتهى .. وهى مكانة لم يصل اليها مخلوق من قبل ولا حتى سيدنا جبريل الذى قاله له (تقدم يا محمد .. فاذا تقدمت اخترقت .. اما اذا تقدمت انا احترقت) .. فأى سعادة تلك التى تُقارن بسعادة سيد الخلق آنذاك ؟!
محمد متولي الشعراوي - حمد متولي الشعراوي (15 ربيع الأول 1329 هـ / 15 أبريل 1911 - 22 صفر 1419 هـ / 17 يونيو 1998م)[2] عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ خواطري حول القرآن الكريم (تفسير الشعراوي)(الجزء الثاني) ❝ ❞ الإسراء والمعراج ❝ ❞ تفسير الشعراوي ❝ ❞ قصص الصحابة و الصالحين ❝ ❞ قصص الانبياء ومعها سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ ❞ خواطري حول القرآن الكريم تفسير الشعراوي ❝ ❞ أسماء الله الحسنى الشيخ الشعراوى ❝ ❞ 100 سؤال وجواب ❝ ❞ فقة المرأة المسلمة الشيخ الشعراوى ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ دار القلم ❝ ❞ المكتبة التوفيقية ❝ ❞ أخبار اليوم ❝ ❞ الدار العالمية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الجيل ❝ ❞ أ|خبار اليوم ❝ ❞ دار القدس ❝ ❞ دار الروضة ❝ ❞ دار الندوة للنشر ❝ ❞ دار مايو الوطنية للنشر ❝ ❞ مكتبة التراث الإسلامي ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
المعجزة الكبرى




لماذا خصص الله دابة لنقل سيدنا محمد للمسجد الاقصى فى حين كان فى مقدرته نقله قبل ان يرتد طرف سيدنا محمد ؟ ولماذا كانت الدابة مختلفة عن المخلوقات التى نعرفها فعُرفت بالبُراق ؟

الاجابة : يقول الشعراوى رحمه الله ان سيدنا محمد قد شق صدره لاعداد جسده لرحلة فريدة من نوعها تحتاج الى امكانيات اعظم من الامكانيات العادية لبنى البشر .. فقام جبريل عليه السلام بهذه المهمة .. وكان اول ما واجهه الجسد بعد اعداده الجديد هو الانتقال بسرعة البرق على كائن شبه مألوف الى المسجد الاقصى .. فقال جبريل لهذا الكائن أسكن فالمسافر عليك نبى او فيما معناه .. من الواضح ان هناك ضرورة لهذا الكائن لغرض ما علمنا فيما بعد ان هناك قافلة سيتوقف عندها سيدنا محمد وسترى القافلة هذا الكائن فى بهيم الليل فيعتقدوا انه ربما حمار او بغل فلا يتعجبوا من امره .. ربما كان هذا الحيوان الشبه مألوف سبب لركوب سيدنا محمد عليه فلا يجزع .. وربما انتقاله بسرعة البرق هو طبيعة الكائن الذى ربما هو برق فى الاساس وتم تشكيله على هيئة حيوان كى لا يجزع منه سيدنا محمد او القافلة التى مر عليها والتى ستكون دلالة على صدق رحلته الخارقة والله اعلم

السؤال الثانى : وكيف صلى سيدنا محمد بالانبياء فى المسجد الاقصى قبل ان يكلفه الله سبحانه وتعالى بالصلاة عند سدرة المنتهى ؟

الاجابة : الصلاة معروفة لجميع الانبياء من قيام وركوع وسجود وذكر وتسبيح فصلى سيدنا محمد بالانبياء وما تكلف به سيدنا محمد هو عدد الصلوات وليس كيفية الصلاة وهو ما طلبه سيدنا موسى بتقليل عدد الصلوات لما قابله من تقصير قومه فى ادائها

السؤال الثالث : لماذا تولى سيدنا موسى على وجه الخصوص بمراجعة سيدنا محمد فى الخمسين صلاة التى فرضها عليه الله سبحانه وتعالى دوناً عن باقى الانبياء ؟ هل كان سيدنا موسى ارحم بأمة سيدنا محمد من سيد الخلق ؟

الاجابة : اولاً سيدنا موسى هو اول نبى قابله سيدنا محمد اثناء نزوله فى السماء السادسة .. ثانياً تم تكليف سيدنا محمد بخمسون صلاة رحمة بأمته .. فهم فى حاجة الى هذه الصلوات ليصلوا الله فى حياتهم الشاقة فتخفف عنهم المشاق .. اما عن سبب التخفيف اذا كان الانسب خمس صلوات فقط مع العلم ان الله تعالى لا يكلف نفس الا وسعها هو فى الاغلب اختبار من الله تعالى لايمان سيدنا محمد بعد لقائه مثل الاختبار اللى خاضه خليل الله فى رؤية ذبح ابنه بنسخ الامر بذبح الشاه بعد اثبات قوة ايمان سيدنا ابراهيم

السؤال الرابع : كيف رأى سيدنا محمد عذاب الناس فى جهنم والقيامة لم تقم بعد ؟ ولماذا يشاهد مشاهد العذاب الرهيبة فى حين هدف الرحلة هو ادخال السرور على قلبه بعد وفاة السيدة خديجة وعمه ابو طالب ؟

الاجابة : كان هذا من اكثر الاسئلة محيرة لى ولم اعثر على رد صريح فى هذا الشأن الا ان اجابة على سؤال آخر ألهمتنى مشاركة هذه الاجابة على هذا السؤال وكأنه سُطر له .. كل ما رآه سيدنا محمد عندما ارتقى فى طريق السموات السبع حتى وصل الى سدرة المنتهى فكان قاب قوسين او ادنى من الله سبحانه وتعالى هو خارج نطاق كل ما نعرفه من هذا النظام الكونى الذى نراه وبالتالى فهو خارج نطاق قوانين الزمن التى نخضع لها ونحددها بحركة النظام الشمسى ..

يقول الله سبحانه وتعالى (أتى أمر الله فلا تستعجلوه) . كيف يجتمع أمر فى زمن الماضى والمستقبل فى نفس الوقت !! .. فى مجموعتنا الشمسية مستحيل ولكن خارج الكون كله فهو أمر لا يخضع باى شكل من الاشكال لاى قانون من القوانين التى وضعناها لانفسنا .. اما الغرض من رؤية سيدنا محمد مشاهد التعذيب هو استكمالاً لرحلته التى مر بها على جنة المأوى فرأى ما يوصفه لاهل الارض من نعيم الدنيا فيحثهم على اجتياز الاختبار ..

ويوصف لها المصير المحتوم لو فشلوا فى اجتياز هذا الاختبار بنجاح .. فلم يكن ما رآه من مشاهد التعذيب بالتى تعود عليه بالسلب مع رؤيته ايضا لمشاهد اهل الجنة والانبياء ورؤية الله سبحانه وتعالى عند سدرة المنتهى .. وهى مكانة لم يصل اليها مخلوق من قبل ولا حتى سيدنا جبريل الذى قاله له (تقدم يا محمد .. فاذا تقدمت اخترقت .. اما اذا تقدمت انا احترقت) .. فأى سعادة تلك التى تُقارن بسعادة سيد الخلق آنذاك ؟!

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:


 لماذا خصص الله دابة لنقل سيدنا محمد للمسجد الاقصى فى حين كان فى مقدرته نقله قبل ان يرتد طرف سيدنا محمد ؟ ولماذا كانت الدابة مختلفة عن المخلوقات التى نعرفها فعُرفت بالبُراق ؟

الاجابة : يقول الشعراوى رحمه الله ان سيدنا محمد قد شق صدره لاعداد جسده لرحلة فريدة من نوعها تحتاج الى امكانيات اعظم من الامكانيات العادية لبنى البشر .. فقام جبريل عليه السلام بهذه المهمة .. وكان اول ما واجهه الجسد بعد اعداده الجديد هو الانتقال بسرعة البرق على كائن شبه مألوف الى المسجد الاقصى .. فقال جبريل لهذا الكائن أسكن فالمسافر عليك نبى او فيما معناه .. من الواضح ان هناك ضرورة لهذا الكائن لغرض ما علمنا فيما بعد ان هناك قافلة سيتوقف عندها سيدنا محمد وسترى القافلة هذا الكائن فى بهيم الليل فيعتقدوا انه ربما حمار او بغل فلا يتعجبوا من امره .. ربما كان هذا الحيوان الشبه مألوف سبب لركوب سيدنا محمد عليه فلا يجزع .. وربما انتقاله بسرعة البرق هو طبيعة الكائن الذى ربما هو برق فى الاساس وتم تشكيله على هيئة حيوان كى لا يجزع منه سيدنا محمد او القافلة التى مر عليها والتى ستكون دلالة على صدق رحلته الخارقة والله اعلم

السؤال الثانى : وكيف صلى سيدنا محمد بالانبياء فى المسجد الاقصى قبل ان يكلفه الله سبحانه وتعالى بالصلاة عند سدرة المنتهى ؟

الاجابة : الصلاة معروفة لجميع الانبياء من قيام وركوع وسجود وذكر وتسبيح فصلى سيدنا محمد بالانبياء وما تكلف به سيدنا محمد هو عدد الصلوات وليس كيفية الصلاة وهو ما طلبه سيدنا موسى بتقليل عدد الصلوات لما قابله من تقصير قومه فى ادائها

السؤال الثالث : لماذا تولى سيدنا موسى على وجه الخصوص بمراجعة سيدنا محمد فى الخمسين صلاة التى فرضها عليه الله سبحانه وتعالى دوناً عن باقى الانبياء ؟ هل كان سيدنا موسى ارحم بأمة سيدنا محمد من سيد الخلق ؟

الاجابة : اولاً سيدنا موسى هو اول نبى قابله سيدنا محمد اثناء نزوله فى السماء السادسة .. ثانياً تم تكليف سيدنا محمد بخمسون صلاة رحمة بأمته .. فهم فى حاجة الى هذه الصلوات ليصلوا الله فى حياتهم الشاقة فتخفف عنهم المشاق .. اما عن سبب التخفيف اذا كان الانسب خمس صلوات فقط مع العلم ان الله تعالى لا يكلف نفس الا وسعها هو فى الاغلب اختبار من الله تعالى لايمان سيدنا محمد بعد لقائه مثل الاختبار اللى خاضه خليل الله فى رؤية ذبح ابنه بنسخ الامر بذبح الشاه بعد اثبات قوة ايمان سيدنا ابراهيم

السؤال الرابع : كيف رأى سيدنا محمد عذاب الناس فى جهنم والقيامة لم تقم بعد ؟ ولماذا يشاهد مشاهد العذاب الرهيبة فى حين هدف الرحلة هو ادخال السرور على قلبه بعد وفاة السيدة خديجة وعمه ابو طالب ؟

الاجابة : كان هذا من اكثر الاسئلة محيرة لى ولم اعثر على رد صريح فى هذا الشأن الا ان اجابة على سؤال آخر ألهمتنى مشاركة هذه الاجابة على هذا السؤال وكأنه سُطر له .. كل ما رآه سيدنا محمد عندما ارتقى فى طريق السموات السبع حتى وصل الى سدرة المنتهى فكان قاب قوسين او ادنى من الله سبحانه وتعالى هو خارج نطاق كل ما نعرفه من هذا النظام الكونى الذى نراه وبالتالى فهو خارج نطاق قوانين الزمن التى نخضع لها ونحددها بحركة النظام الشمسى .. 

يقول الله سبحانه وتعالى (أتى أمر الله فلا تستعجلوه) . كيف يجتمع أمر فى زمن الماضى والمستقبل فى نفس الوقت !! .. فى مجموعتنا الشمسية مستحيل ولكن خارج الكون كله فهو أمر لا يخضع باى شكل من الاشكال لاى قانون من القوانين التى وضعناها لانفسنا .. اما الغرض من رؤية سيدنا محمد مشاهد التعذيب هو استكمالاً لرحلته التى مر بها على جنة المأوى فرأى ما يوصفه لاهل الارض من نعيم الدنيا فيحثهم على اجتياز الاختبار ..

 ويوصف لها المصير المحتوم لو فشلوا فى اجتياز هذا الاختبار بنجاح .. فلم يكن ما رآه من مشاهد التعذيب بالتى تعود عليه بالسلب مع رؤيته ايضا لمشاهد اهل الجنة والانبياء ورؤية الله سبحانه وتعالى عند سدرة المنتهى .. وهى مكانة لم يصل اليها مخلوق من قبل ولا حتى سيدنا جبريل الذى قاله له (تقدم يا محمد .. فاذا تقدمت اخترقت .. اما اذا تقدمت انا احترقت) .. فأى سعادة تلك التى تُقارن بسعادة سيد الخلق آنذاك ؟! 

المعجزة الكبرى من كتب إسلامية



حجم الكتاب عند التحميل : 3.6 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة المعجزة الكبرى

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل المعجزة الكبرى
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد متولي الشعراوي - Mohammed motwaly Sharawi

كتب محمد متولي الشعراوي حمد متولي الشعراوي (15 ربيع الأول 1329 هـ / 15 أبريل 1911 - 22 صفر 1419 هـ / 17 يونيو 1998م)[2] عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ خواطري حول القرآن الكريم (تفسير الشعراوي)(الجزء الثاني) ❝ ❞ الإسراء والمعراج ❝ ❞ تفسير الشعراوي ❝ ❞ قصص الصحابة و الصالحين ❝ ❞ قصص الانبياء ومعها سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ ❞ خواطري حول القرآن الكريم تفسير الشعراوي ❝ ❞ أسماء الله الحسنى الشيخ الشعراوى ❝ ❞ 100 سؤال وجواب ❝ ❞ فقة المرأة المسلمة الشيخ الشعراوى ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ دار القلم ❝ ❞ المكتبة التوفيقية ❝ ❞ أخبار اليوم ❝ ❞ الدار العالمية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الجيل ❝ ❞ أ|خبار اليوم ❝ ❞ دار القدس ❝ ❞ دار الروضة ❝ ❞ دار الندوة للنشر ❝ ❞ دار مايو الوطنية للنشر ❝ ❞ مكتبة التراث الإسلامي ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد متولي الشعراوي
خدماتكتب قصص و رواياتتورتة عيد ميلادكورسات اونلاينزخرفة توبيكاتكتب التاريخبرمجة المواقعكتابة على تورتة الخطوبةحكمةقراءة و تحميل الكتبFacebook Text Artمعاني الأسماءOnline يوتيوبكتب القانون والعلوم السياسيةحكم قصيرةاقتباسات ملخصات كتبكورسات مجانيةالكتب العامةالكتابة عالصوركتب الطبخ و المطبخ و الديكورمعنى اسمكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتابة أسماء عالصورمعاني الأسماءشخصيات هامة مشهورةالطب النبوياصنع بنفسككتب اسلاميةأسمك عالتورتهتورتة عيد الميلادكتب للأطفال مكتبة الطفلالتنمية البشريةكتب السياسة والقانونزخرفة الأسماء زخرفة أسامي و أسماء و حروف..Switzerland United Kingdom United States of Americaالقرآن الكريمكتب تعلم اللغاتكتب الأدبحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتابة على تورتة الزفافالمساعدة بالعربيكتب الروايات والقصص