❞ كتاب إسرائيل النازية ولغة المحرقة ❝  ⏤ مصطفى محمود

❞ كتاب إسرائيل النازية ولغة المحرقة ❝ ⏤ مصطفى محمود

إسرائيل النازية ولغة المحرقة من فكر وثقافةربما لا تشعر أثناء قراءة هذا الكتاب بأنه يتكون من فصول متتالية، بل بدا وكأنه مجموعة من المقالات المختارة التي تعكس واقعنا اليوم بأدق تفاصيله، واقع يخطط له أعدائنا منذ زمن بينما ننشغل نحن بنزاعاتنا الهامشية ما بين ملل ومذاهب وطوائف، ونعيش عصور اللامبالاة المظلمة والصمت الذليل الذي يكلفنا وجودنا.

وما بين ضجيج الخطب العصماء والشعارات الجوفاء، تأتي كتابات الدكتور مصطفى محمود لتعيدنا على درب الفكر الموضوعي... فيقول: "لن تكون القنبلة والدبابات والطائرات هي وسائل الحرب القادمة، وإنما الحيلة والمكر والذكاء الجهنمي والاقتصاد والإنتاج والدولار والعلم هي الأسلحة القادمة"...

وهنا نتساءل: وماذا ملكنا وطورنا نحن من هذه الأسلحة؟ وفي تناوله لموضوع الفتنة الطائفية التي تجتاح أوطاننا اليوم كوباء قاتل مدمر، يقول: "ليس مسلما" من يثير فتنة طائفية أو يضطهد ذميا" كتابيا"... إن الإسلام احتضن المسيحية في عباءته، فتزوج نبينا من مريم القبطية، وآوى النجاشي المسلمين الفارين الأوائل، وصلى عمرو بن العاص في كنيسة بيت المقدس، ونزل في عيسى قرآن ...ليس مسلما" من يثير فتنة طائفية".

إسرائيل كانت بطول التاريخ تحلم بالسيادة وتريد أن تحكم وتسود بزعم أنها المختارة من الله رب العالمين وأنها جاءت لتحكم وتسود ، وما كانت سوى الخادم الذى يتسلق على أكتاف الجبارين بطول التاريخ من أيام الهكسوس إلى أيام الإنجليز إلى أيام التسلط الأمريكى ، وهى الآن على مرمى حجر من أغراضها ولكنها لن تحقق هذه الأغراض أبداً لأن السيادة التى تطمح إليها سيادة شريرة وطموح نهب ما لا تملك وطمس ما لا يجوز لها ان تطمسه من عقائد وأديان .

مصطفى محمود - مُصطفى محمود (27 ديسمبر 1921 - 31 أكتوبر 2009)، هو فيلسوف وطبيب وكاتب مصري. ألف 89 كتاباً منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة إلى الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة. كان مصطفى محمود مقدّماً لأكثر من 400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان).

أنشأ عام 1979م مسجده في القاهرة المعروف بـاسم "مسجد مصطفى محمود". ويتبع له ثلاثة مراكز طبية تهتم بعلاج ذوي الدخل المحدود. وشكل قوافل للرحمة من ستة عشر طبيبًا، ويضم المركز أربعة مراصد فلكية، ومتحفاً للجيولوجيا، يقوم عليه أساتذة متخصصون. ويضم المتحف مجموعة من الصخور الجرانيتية، والفراشات المحنطة بأشكالها المتنوعة وبعض الكائنات البحرية. أُطلق على كويكب اسم (296753) مصطفى محمود تكريما له.




❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ في الحب والحياة ❝ ❞ السر الأعظم ❝ ❞ حوار مع صديقي الملحد ❝ ❞ الروح والجسد ❝ ❞ اناشيد الإثم و البراءة ❝ ❞ رحلتي من الشك الي الإيمان ❝ ❞ التوراة ❝ ❞ اينشتاين والنسبية ❝ ❞ لغز الحياة ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ دار المعارف ❝ ❞ أخبار اليوم ❝ ❞ مكتبة مصر ❝ ❞ دار أخبار اليوم ❝ ❞ دار العودة ❝ ❞ المكتب المصري الحديث ❝ ❞ دار كتاب اليوم - القاهرة ❝ ❞ دار الجمهورية - دمشق ❝ ❱
من فكر وثقافة - مكتبة الكتب والموسوعات العامة.


اقتباسات من كتاب إسرائيل النازية ولغة المحرقة

نبذة عن الكتاب:
إسرائيل النازية ولغة المحرقة

إسرائيل النازية ولغة المحرقة من فكر وثقافةربما لا تشعر أثناء قراءة هذا الكتاب بأنه يتكون من فصول متتالية، بل بدا وكأنه مجموعة من المقالات المختارة التي تعكس واقعنا اليوم بأدق تفاصيله، واقع يخطط له أعدائنا منذ زمن بينما ننشغل نحن بنزاعاتنا الهامشية ما بين ملل ومذاهب وطوائف، ونعيش عصور اللامبالاة المظلمة والصمت الذليل الذي يكلفنا وجودنا.

وما بين ضجيج الخطب العصماء والشعارات الجوفاء، تأتي كتابات الدكتور مصطفى محمود لتعيدنا على درب الفكر الموضوعي... فيقول: "لن تكون القنبلة والدبابات والطائرات هي وسائل الحرب القادمة، وإنما الحيلة والمكر والذكاء الجهنمي والاقتصاد والإنتاج والدولار والعلم هي الأسلحة القادمة"...

وهنا نتساءل: وماذا ملكنا وطورنا نحن من هذه الأسلحة؟ وفي تناوله لموضوع الفتنة الطائفية التي تجتاح أوطاننا اليوم كوباء قاتل مدمر، يقول: "ليس مسلما" من يثير فتنة طائفية أو يضطهد ذميا" كتابيا"... إن الإسلام احتضن المسيحية في عباءته، فتزوج نبينا من مريم القبطية، وآوى النجاشي المسلمين الفارين الأوائل، وصلى عمرو بن العاص في كنيسة بيت المقدس، ونزل في عيسى قرآن ...ليس مسلما" من يثير فتنة طائفية".

إسرائيل كانت بطول التاريخ تحلم بالسيادة وتريد أن تحكم وتسود بزعم أنها المختارة من الله رب العالمين وأنها جاءت لتحكم وتسود ، وما كانت سوى الخادم الذى يتسلق على أكتاف الجبارين بطول التاريخ من أيام الهكسوس إلى أيام الإنجليز إلى أيام التسلط الأمريكى ، وهى الآن على مرمى حجر من أغراضها ولكنها لن تحقق هذه الأغراض أبداً لأن السيادة التى تطمح إليها سيادة شريرة وطموح نهب ما لا تملك وطمس ما لا يجوز لها ان تطمسه من عقائد وأديان .


.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

إسرائيل النازية ولغة المحرقة من فكر وثقافةربما لا تشعر أثناء قراءة هذا الكتاب بأنه يتكون من فصول متتالية، بل بدا وكأنه مجموعة من المقالات المختارة التي تعكس واقعنا اليوم بأدق تفاصيله، واقع يخطط له أعدائنا منذ زمن بينما ننشغل نحن بنزاعاتنا الهامشية ما بين ملل ومذاهب وطوائف، ونعيش عصور اللامبالاة المظلمة والصمت الذليل الذي يكلفنا وجودنا. 

وما بين ضجيج الخطب العصماء والشعارات الجوفاء، تأتي كتابات الدكتور مصطفى محمود لتعيدنا على درب الفكر الموضوعي... فيقول: "لن تكون القنبلة والدبابات والطائرات هي وسائل الحرب القادمة، وإنما الحيلة والمكر والذكاء الجهنمي والاقتصاد والإنتاج والدولار والعلم هي الأسلحة القادمة"...

وهنا نتساءل: وماذا ملكنا وطورنا نحن من هذه الأسلحة؟ وفي تناوله لموضوع الفتنة الطائفية التي تجتاح أوطاننا اليوم كوباء قاتل مدمر، يقول: "ليس مسلما" من يثير فتنة طائفية أو يضطهد ذميا" كتابيا"... إن الإسلام احتضن المسيحية في عباءته، فتزوج نبينا من مريم القبطية، وآوى النجاشي المسلمين الفارين الأوائل، وصلى عمرو بن العاص في كنيسة بيت المقدس، ونزل في عيسى قرآن ...ليس مسلما" من يثير فتنة طائفية". 

إسرائيل كانت بطول التاريخ تحلم بالسيادة وتريد أن تحكم وتسود بزعم أنها المختارة من الله رب العالمين وأنها جاءت لتحكم وتسود ، وما كانت سوى الخادم الذى يتسلق على أكتاف الجبارين بطول التاريخ من أيام الهكسوس إلى أيام الإنجليز إلى أيام التسلط الأمريكى ، وهى الآن على مرمى حجر من أغراضها ولكنها لن تحقق هذه الأغراض أبداً لأن السيادة التى تطمح إليها سيادة شريرة وطموح نهب ما لا تملك وطمس ما لا يجوز لها ان تطمسه من عقائد وأديان .


 



حجم الكتاب عند التحميل : 3.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة إسرائيل النازية ولغة المحرقة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل إسرائيل النازية ولغة المحرقة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
مصطفى محمود - Mustafa Mahmoud

كتب مصطفى محمود مُصطفى محمود (27 ديسمبر 1921 - 31 أكتوبر 2009)، هو فيلسوف وطبيب وكاتب مصري. ألف 89 كتاباً منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة إلى الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة. كان مصطفى محمود مقدّماً لأكثر من 400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان). أنشأ عام 1979م مسجده في القاهرة المعروف بـاسم "مسجد مصطفى محمود". ويتبع له ثلاثة مراكز طبية تهتم بعلاج ذوي الدخل المحدود. وشكل قوافل للرحمة من ستة عشر طبيبًا، ويضم المركز أربعة مراصد فلكية، ومتحفاً للجيولوجيا، يقوم عليه أساتذة متخصصون. ويضم المتحف مجموعة من الصخور الجرانيتية، والفراشات المحنطة بأشكالها المتنوعة وبعض الكائنات البحرية. أُطلق على كويكب اسم (296753) مصطفى محمود تكريما له. ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ في الحب والحياة ❝ ❞ السر الأعظم ❝ ❞ حوار مع صديقي الملحد ❝ ❞ الروح والجسد ❝ ❞ اناشيد الإثم و البراءة ❝ ❞ رحلتي من الشك الي الإيمان ❝ ❞ التوراة ❝ ❞ اينشتاين والنسبية ❝ ❞ لغز الحياة ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ دار المعارف ❝ ❞ أخبار اليوم ❝ ❞ مكتبة مصر ❝ ❞ دار أخبار اليوم ❝ ❞ دار العودة ❝ ❞ المكتب المصري الحديث ❝ ❞ دار كتاب اليوم - القاهرة ❝ ❞ دار الجمهورية - دمشق ❝ ❱. المزيد..

كتب مصطفى محمود
الناشر:
دار أخبار اليوم
كتب دار أخبار اليومدار أخبار اليوم من أكبر المؤسسات الصحفية في مصر والوطن العربي والشرق الأوسط وأشهرها. أسسها مصطفى أمين وعلي أمين عام 1944. مقرها الرئيسي بشارع الصحافة بالقاهرة، تديرها الحكومة عبر المجلس الأعلى للصحافة، ويتبعها عدة وكالات ومراكز وشركات وهي: ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ رحلتي من الشك الي الإيمان ❝ ❞ عالم الاسرار ❝ ❞ المؤامرة الكبرى ❝ ❞ الإسلام السياسي والمعركة القادمة ❝ ❞ 55 مشكلة حب ❝ ❞ أغرب من الخيال ❝ ❞ معجزة القران 1 ❝ ❞ مصر من تاني ❝ ❞ زيارة للجنة والنار ❝ ❞ الإسلام في خندق ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مصطفى محمود ❝ ❞ محمد متولي الشعراوي ❝ ❞ محمود السعدني ❝ ❞ إحسان عبد القدوس ❝ ❞ هبة حسين ❝ ❞ عبد الرحمن فهمي ❝ ❞ احمد الأهواني ❝ ❱.المزيد.. كتب دار أخبار اليوم