❞ كتاب تربية الطفل في الإسلام ❝  ⏤ سيما راتب أبو رموز

❞ كتاب تربية الطفل في الإسلام ❝ ⏤ سيما راتب أبو رموز

أهتم الإسلام بالطفل واعتنى به عنايةً فائقةً، وباعتبار مرحلة الطفولة هي المرحلة الأساسية في بناء شخصية الطفل، فقد أوجب الإسلام على الآباء توجيه أبنائهم توجيهًا سليمًا صحيحًا، وجعل ذلك فرضًا عليهم، بل وقَد كَفَل الإسلام للطِّفل حقوقًا كثيرةً؛ تبدأُ العِنايةُ بالطِّفل قبلَ أنْ يدخُل إلى رَحِم أُمِّه، وحق الطفل في الإسلام لا يقتصر على الآباء لأبنائهم، فقد أولت الشريعة الإسلامية حقوقًا للأيتام، وحث المسلمون على رعايته وكفالته فقد قال النبي محمد «أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا» وأشار بالسبَّابة والوسطى، وفرَّج بينهما شيئًا، وقد قال تعالى في سورة الإنسان: وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا...

حمَّل الإسلام الآباء أمانة تربية أطفال المسلمين وتأديبهم وتعليمهم، وقد حذر النبي محمد من تضييع هذه الأمانة، فقال: «ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة»، وأكد أبو حامد الغزالي على أن ينشئ الطفل منذ الصغر على تربية أسلامية صحيحة، فالتربية بوجهة نظره حياة، وإذا انشئ الطفل تنشئة سليمة سيصبح سعيدًا في حياته كما أنه اكد على أهمية زرع الأخلاق عند الطفل منذ الصغر وبين على ان الأخلاق لا تغرس الا من قبل الوالدين فالمسؤولية تقع عليهم في زرع القيم الإسلامية وكيف انهم يجب ان يكونوا قدوة حسنة لاطفالهم.

ولم يقف الإمام الغزالي فقط عند أهمية تربية الطفل بل اهتم باللعب عند الاطفال فيقول: «وينبغي أن يؤذن الصبي بعد الانصراف من الكتاب أن يلعب لعبًا جميلًا، ويستريح إليه من تعب الكتاب، بحيث لا يتعب في اللعب فإن منع الصبي من اللعب وإرهاقه إلى التعليم دائما يميت قلبه، ويبطل ذكاءه، وينغص علية العيش، حتى يطلب الحيلة في الخلاص منه».

فبين الغزالي مدى أهمية اللعب للطفل وكيف أنه وسيلة للترويح عن النفس وبين حال الطفل كيف يكون بدون لعب. وتطرق ابن خلدون إلى أهمية تعليم الطفل وبين أنه يجب على المعلم أن لا يصرف في العقاب فقال: «على المعلم ان يأخذ الأطفال بالقرب والملاينة لا بالشدة والغلظة».

وأدرج ابن خلدون كيفية تعليم الطفل فأوجب على المعلم ان يراعي "التدرج من السهل إلى الصعب"، وأن يعتمد المعلم على تقديم خبرة الأشياء المحسوسة لا المجردة لأن الأطفال لا يفهمون الخبرات المجردة. وقد حث الإسلام على التربية من جوانب كثيرة، كالتربية الإيمانية، والتربية الخلقية، والتربية الجسمية، والتربية العقلية، والتربية النفسية، والتربية الاجتماعية وغيرها.

ومن جوانب حث الإسلام على التربية الإيمانية للطفل قوله تعالى في سورة طه: ﴿وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا﴾، وفي حديث عن النبي محمد قال: «مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع». ومن ما ورد عن فقد ورد أحاديث كثيرة عن النبي، وورد أثار عن الصحابة في تأديب الأطفال؛ وقد روي عن عبد اللَّه بن عبد الأسد ربيب النبي محمد قال: كنت غلامًا في حجر محمد، وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي رَسُول اللَّهِ ﷺ «يا غلام سم اللَّه تعالى، وكل بيمينك، وكل مما يليك». فما زالت تلك طعمتي بعد.

ومن ناحية التربية الجسمية فقد ورد أثار عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: «علموا أبناءكم السباحة والرمي، والمرأة المغزل»، وهذا ما فيه حث على التربية الجسمية للطفل، وإعداده إعدادًا بدنيًا. فلذلك يجب ان نحرص على تنشئة أطفالنا في بيئة إسلامية صحيحة.

سيما راتب أبو رموز - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تربية الطفل في الاسلام ❝ ❞ تربية الطفل في الاسلام ❝ ❱
من كتب للطفل المسلم كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب الأطفال قصص و مجلات.


اقتباسات من كتاب تربية الطفل في الإسلام

نُبذة عن الكتاب:
تربية الطفل في الإسلام

أهتم الإسلام بالطفل واعتنى به عنايةً فائقةً، وباعتبار مرحلة الطفولة هي المرحلة الأساسية في بناء شخصية الطفل، فقد أوجب الإسلام على الآباء توجيه أبنائهم توجيهًا سليمًا صحيحًا، وجعل ذلك فرضًا عليهم، بل وقَد كَفَل الإسلام للطِّفل حقوقًا كثيرةً؛ تبدأُ العِنايةُ بالطِّفل قبلَ أنْ يدخُل إلى رَحِم أُمِّه، وحق الطفل في الإسلام لا يقتصر على الآباء لأبنائهم، فقد أولت الشريعة الإسلامية حقوقًا للأيتام، وحث المسلمون على رعايته وكفالته فقد قال النبي محمد «أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا» وأشار بالسبَّابة والوسطى، وفرَّج بينهما شيئًا، وقد قال تعالى في سورة الإنسان: وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا...

حمَّل الإسلام الآباء أمانة تربية أطفال المسلمين وتأديبهم وتعليمهم، وقد حذر النبي محمد من تضييع هذه الأمانة، فقال: «ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة»، وأكد أبو حامد الغزالي على أن ينشئ الطفل منذ الصغر على تربية أسلامية صحيحة، فالتربية بوجهة نظره حياة، وإذا انشئ الطفل تنشئة سليمة سيصبح سعيدًا في حياته كما أنه اكد على أهمية زرع الأخلاق عند الطفل منذ الصغر وبين على ان الأخلاق لا تغرس الا من قبل الوالدين فالمسؤولية تقع عليهم في زرع القيم الإسلامية وكيف انهم يجب ان يكونوا قدوة حسنة لاطفالهم.

ولم يقف الإمام الغزالي فقط عند أهمية تربية الطفل بل اهتم باللعب عند الاطفال فيقول: «وينبغي أن يؤذن الصبي بعد الانصراف من الكتاب أن يلعب لعبًا جميلًا، ويستريح إليه من تعب الكتاب، بحيث لا يتعب في اللعب فإن منع الصبي من اللعب وإرهاقه إلى التعليم دائما يميت قلبه، ويبطل ذكاءه، وينغص علية العيش، حتى يطلب الحيلة في الخلاص منه».

فبين الغزالي مدى أهمية اللعب للطفل وكيف أنه وسيلة للترويح عن النفس وبين حال الطفل كيف يكون بدون لعب. وتطرق ابن خلدون إلى أهمية تعليم الطفل وبين أنه يجب على المعلم أن لا يصرف في العقاب فقال: «على المعلم ان يأخذ الأطفال بالقرب والملاينة لا بالشدة والغلظة».

وأدرج ابن خلدون كيفية تعليم الطفل فأوجب على المعلم ان يراعي "التدرج من السهل إلى الصعب"، وأن يعتمد المعلم على تقديم خبرة الأشياء المحسوسة لا المجردة لأن الأطفال لا يفهمون الخبرات المجردة. وقد حث الإسلام على التربية من جوانب كثيرة، كالتربية الإيمانية، والتربية الخلقية، والتربية الجسمية، والتربية العقلية، والتربية النفسية، والتربية الاجتماعية وغيرها.

ومن جوانب حث الإسلام على التربية الإيمانية للطفل قوله تعالى في سورة طه: ﴿وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا﴾، وفي حديث عن النبي محمد قال: «مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع». ومن ما ورد عن فقد ورد أحاديث كثيرة عن النبي، وورد أثار عن الصحابة في تأديب الأطفال؛ وقد روي عن عبد اللَّه بن عبد الأسد ربيب النبي محمد قال: كنت غلامًا في حجر محمد، وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي رَسُول اللَّهِ ﷺ «يا غلام سم اللَّه تعالى، وكل بيمينك، وكل مما يليك». فما زالت تلك طعمتي بعد.

ومن ناحية التربية الجسمية فقد ورد أثار عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: «علموا أبناءكم السباحة والرمي، والمرأة المغزل»، وهذا ما فيه حث على التربية الجسمية للطفل، وإعداده إعدادًا بدنيًا. فلذلك يجب ان نحرص على تنشئة أطفالنا في بيئة إسلامية صحيحة.


.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

تربية الطفل في الاسلام من كتب إسلامية

المبحث الأول : تعريف التربية والطفل لغة وإصطلاحا 
المطلب الثاني تعريف التربية لغة 

المطلب الثالث  تعريف التربية إصطلاحا 

المطلب الرابع : الطفل في الإصطلاح 

المبحث الثاني : حقوق المولود قبل الولادة 

المطلب الأول : إختيار الزوجة الصالحة والزوج الصالح 
المطلب الثاني : حقوق الجنين 

 
 المبحث الثالث : المولود ما بعد الولادة 

المطلب الأول : استحباب البشارة بالمولود
المطلب الثاني : الأذان في أذنه اليمني ،والإقامة في أذنه اليسري 
المطلب الثالث : استحباب التجنيك 
المطلب الرابع : تسمية الطفل 
المطلب الخامس :استحباب حلق رأس الطفل 

المطلب السادس العقيقة 
المطلب السابع الختان 
المطلب الثامن : الرضاعة إلي الحولين والفطام 
المطلب التاسع : الحضانة والولاية 


المطلب الرابع : صفات المربي الناجح 

الفصل الثاني : بناء شخصية الطفل (العقائدية والعبادية والخلقية والصحية والعلمية  )
منذ استكماله حولين إلي قبيل سن الرشد 

الفصل الثالث : الأساليب الخاطئة في تربية وأثرها علي شخصياتهم وتربية الأبناء الأبناء 
وتحديات العصر ، ودور المرأة في التربية 

المبحث الأول : الأساليب الخاطئة في تربية الأبناء وأثرها علي شحصياتهم 


المبحث الثاني : تربية الأبناء وتحديات العصر وكيف يمكن للأسرة أن تتغلب عليها أوعلي 
الأقل كيف تقلل منها 


المبحث الثالث : دور المرأة في التربية 

المطلب الأول : أهمية الأم في التربية 

المطلب الثاني : مقترحات تربوية للأم 


 تربية الطفل في الاسلام
تربية الطفل في الاسلام pdf
تربية الابناء الصحيحة
كيفية تربية الاطفال العنيدين
اسس تربية الابناء في الاسلام
تربية الأبناء pdf
اساليب تربية الطفل في الاسلام
تربية الاولاد في الاسلام سيما راتب عدنان أبو رموز
فن تربية الأولاد في الإسلام

تحميل وقراءة وتصفح أولاين مباشر بدون روابط  كتاب  تربية الطفل في الاسلام pdf 



حجم الكتاب عند التحميل : 1.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة تربية الطفل في الإسلام

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل تربية الطفل في الإسلام
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
سيما راتب أبو رموز -

كتب سيما راتب أبو رموز ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تربية الطفل في الاسلام ❝ ❞ تربية الطفل في الاسلام ❝ ❱. المزيد..

كتب سيما راتب أبو رموز
كتب للأطفال مكتبة الطفلاصنع بنفسكمعاني الأسماءكتابة أسماء عالصورOnline يوتيوبالكتب العامةكتابة على تورتة الزفافSwitzerland United Kingdom United States of Americaكورسات مجانيةشخصيات هامة مشهورةكتابة على تورتة الخطوبةكورسات اونلاينأسمك عالتورته زخرفة أسامي و أسماء و حروف..القرآن الكريممعنى اسمحكمةزخرفة توبيكاتكتب السياسة والقانونزخرفة الأسماءكتب الأدبالكتابة عالصورخدماتFacebook Text Artكتب التاريخالمساعدة بالعربيتورتة عيد ميلاداقتباسات ملخصات كتبكتب الروايات والقصصكتب تعلم اللغاتكتب اسلاميةالطب النبويتورتة عيد الميلادبرمجة المواقعحروف توبيكات مزخرفة بالعربيحكم قصيرةكتب الطبخ و المطبخ و الديكورقراءة و تحميل الكتبالتنمية البشريةمعاني الأسماءكتب قصص و رواياتكتب القانون والعلوم السياسيةكتابة على تورتة مناسبات وأعياد