❞ كتاب مع ناظم حكمت فى سجنه - مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة ❝  ⏤ على فائق البرجاوى

❞ كتاب مع ناظم حكمت فى سجنه - مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة ❝ ⏤ على فائق البرجاوى

ناظم حكمت (بالتركية: Nâzım Hikmet Ran)‏ (15 يناير 1902 في سالونيك - 3 يونيو 1963 في موسكو) كان شاعرًا تركيًا شهيرًا ولد لعائلة ثرية ذات نفوذ، عارض الإقطاعية التركية وشارك في حركة أتاتورك التجديدية ولكن بعدها عارض النظام الذي أنشأه اتاتورك وسجن في السجون التركية حتى 1950، فر إلى الاتحاد السوفييتي وهو شاعر شيوعي، كانت أشعاره ممنوعة في تركيا إلى أن أعادت له بلده الاعتبار. توفي في عام 1963. تميز شعره ببساطة ساحرة ومواقف واضحة.

جرب ناظم في شعره كل الأشكال الممكنة الحديث منها والموروث وغذى تجربته بكل الثقافات من حوله خاصة أنه له علاقات شخصية مع أبرز الشخصيات الأدبية الروسية والأروبية والأمريكية وحتى العربية. ولناظم حكمت بصمته في الشعر العربي إذ نجد أصداء من طريقته الشعرية في أثر العديد من الشعراء كعبد الوهاب البياتي و بلند الحيدري و نزار قباني والعديد من شعراء العامية حيث تقتحم الأشياء البسيطة فخامة العالم الشعري وتعطيه أبعادا أخرى لم تكن بارزة من قبل. ناظم حكمت ران هو الشاعر التركي الذي يعرف أكثر بالشاعر ناظم حكمت، فهو يعرف ككاتب مسرحى وروائى وهو شاعر اتجه اتجاها رومانسيا كما أنه يعد أحد الثوار المدافعين عن مذهب الرومانسية. ولقد ترجمت قصائده الشعرية إلى أكثر من خمسين لغة وحصلت أعماله على العديد من الجوائز .

ولقد استخدم ناظم حكمت أسماء مستعارة في السنوات الذي كان ممنوعا فيها من الدخول إلى تركيا وكانت تلك الأسماء مثل : أورخان سليم وأحمد أوغوز وممتاز عثمان وأيضا أرجومينت ار. كما أنه قد أصدر كتابا بعنوان " الكلاب تعوى والقافلة تسير " وكان هذا الكتاب بتوقيع أورخان سليم يعد ناظم حكمت هو المؤسس الأول للنظم الحر في تركيا وواحدا من أهم الأسماء البارزة في الشعر التركى المعاصر . ذاع صيته وأصبحت له شهرة عالمية كما أنه يعتبر من بين شعراء القرن ال20 الأكثر شعبية في العالم .وقد حكم على ناظم حكمت في إحدى عشرة قضيه مختلفه، ومكث ناظم حكمت في معتقلات إسطنبول وأنقرا وتشانقر وأيضا في بورصة لمدة تتجاوز اثنى عشر عاما وتم نفيه من تركيا عام 1951 . وبعد حوالى ستة وأربعين عاما من وفاته تم إلغاء تلك القضية وذلك بقرار الصادر عن مجلس الوزراء بتاريخ 5 يناير 2009، تم العثور على قبر ناظم حكمت في موسكو .

نجاحاته
بدأ ناظم حكمت بكتابة أولي قصائده الشعرية بوزن الهجاء ولكنه كان مختلفا عن الشعراء الأخرين من حيث المحتوى، فكلما إزداد تطور المفهوم الشعرى شرع في البحث عن قوالب جديده للشعر مع محاولة الاكتفاء بوزن الهجاء، وقد بلغ هذا البحث ذروته ما بين عامى 1922 و 1925 والتي تعتبر هي الاعوام الاولى التي عاشها في الاتحاد السوفيتى . عند النظر إلي كل من الشكل والمحتوى في قصائده الشعرية نجد أنه يختلف كثيرا عن الشعراء الموجودين في تلك الفترة . تبنى ناظم حكمت الوزن الحر الذي كان سببا في تكوين الانسجام الموسيقي وأيضا الانسجام الصوتى للغه مبتعدا عن وزن الهجاء وقد استوحى هذا الوزن من الشعراء الشباب في روسيا قي تلك الفترة مثل : ( ماياقوفيسكى ) علاوة على ذلك قام الكثير من الفناين بتلحين أشعاره وهؤلاء الفناين أمثال : ( فكرت قيزيلوق) و ( جيم قاراجا ) و ( فؤاد السقا ). أصدر ناظم حكمت قصيدته بشكل مسجل بعنوان ( سوف نرى اياما جميله ) وأصدرها عام 1979، ولكن قام (أونول بيويوك جونيش )بتلحين جزء صغير منها بشكل مبتكر ومزهل، ولكن بعض قصائده الشعرية تم تلحينها بواسطة الملحن اليونانى ( مانوس لوازوس ) علاوة على ذلك قام الملحن ( سالم اتاكان ) العضو القديم في مجلة ( تركيا الجديدة )بتلحين بعض من أشعاره . في عام 2002 اعد ناظم حكمت ألبوم بعنوان ( ناظم حكمت وأشعاره ) التي تم تلحينها بواسطة ( سعاد أوزون در)وهي القصيدة ذاتها التي أعلنت عنها منظمة اليونيسكو .

نفيه وقضاياه
تمت محاكمة ناظم حكمت عدة مرات بسبب أشعاره وكتاباته التي بدأها في عام 1925، فقد حكم عليه بالسجن ثماني وعشرين عاما في معتقلات إسطانبول وأنقرا وبورصه وتشانقرر، كما أنه قد عرض فيلم يدعى (العملاق ذو العيون الزرقاء ) عام 2007 وهو الذي يروى تلك الأعوام التي قضاها ناظم حكمت قي معتقل بورصه ثم تم إخلاء سبيله عام 1950 مستخدما قانون العفو . لقد كان إستدعائه للخدمه في الجيش مره أخرى وهو يبلغ من العمر ثمانى وأربعون عاما هو ما دفعه للهروب خارج البلاد بسبب ذلك الشعور المسيطر عليه من أنه سوف يقتل . أتخذ مجلس الوزراء قرارا في 17 يونيو عام 1951 بنفيه من البلاد، وعاش ناظم حكمت مع زوجته ( فيرا تولياكوفا ) في موسكو بالإتحاد السوفيتى . في خلال السنوات التي قضاها خارج البلاد تجول ناظم حكمت في كثير من دول العالم مثل : بلغارياو المجر و فرنسا و مصر إلى جانب أنه شارك في أعمال ضد الحرب والإستعمار فقام بعمل برامج تسجيليه في الراديو بعضا منها كانت تذاع في الراديو التركي والبعض الآخر كان يذاع في راديو ( بوضابيشتا ).

قضاياه
قضية محكمة الاستقلال بأنقرا عام 1925 .
قضية محكمة الجنايات في إسطنبول من عام 1927 : 1928 .
قضية محكمة الجنايات في ريزا عام 1928 .
قضية محكمة الجنايات في أنقرا عام 1928 .
قضية المحكمة الجنائيه للصلح الثاني في إسطنبول عام 1931 .
قضية المحكمة الجنائيه في إسطنبول عام 1933 .
قضية محكمة الجنايات للصلح الثالث في إسطنبول عام 1933 .
قضية محكمة الجنايات في بورصه عام 1933 :1934 .
قضية محكمة الجنايات في إسطنبول عام 1936 و 1937 .
قضية المحكمة العسكرية بقيادة سلاح البحرية عام 1938 .
وفاته وما بعدها
في اليوم الموافق 3 يونيو عام 1963 في الساعة 6:30 صباحا تقدم ناظم حكمت نحو بوابة الشقة في الطابق الثاني من اجل اخذ الجريده ولكنه توفي نتيجه أزمه قلبيه، فقد احتشد مئات الفنانين في مراسم العزاء الذي أقيم في قاعة اتحاد الكتاب الروسيين ودفن في " مقبرة نوفودوفيتشى" الشهيرة . إن حجر هذه المقبرة مصنوع من الجرانيت الأسود، فقد تم تخليد ذكرى هذا الرجل فوق الحجر والذي يعتبر من أشهر الشعراء الذين ساروا عكس إتجاه التيار في تلك الفترة . في الأيام الأولى لعام 2008 وجد مسوده لروايه غير مكتملة الأركان بعنوان "الحمائم الاربعه" وجدها حفيد بريا زوجة ناظم حكمت "كرم بينجو" ضمن أوراق بريا.

استرداده للجنسيه التركية مره اخرى
على الرغم من أنه على ما يبدو تم فتح الطريق أمام ناظم حكمت من أجل إسترداد الجنسية التركية مره أخرى وذلك بعد كل تلك المشاجرات التي استمرت فتره طويله على مدار السنوات الماضية، فقد رفض مجلس الوزراء المطالب التي تنحاز نحو الشاعر ناظم حكمت بإسترداده الجنسية التركية موضحا أن تلك اللائحة نظمت فقط من أجل الأشخاص اللذين على قيد الحياة وأنها لم تكن تشمل الشاعر ناظم حكمت. في اليوم الموافق 5 يناير عام 2009 تم فتح هذا الاقتراح الذي ينص علي إبطال سريان قرار مجلس الوزراء الذي يدور حول نزع الجنسية التركية من الشاعر ناظم حكمت ومن ثم عرضه للتوقيع . كما أعرب المتحدث الرسمى للحكومة "جميل شيشاك " عن تجهيز القرار المتعلق بإسترداد ناظم حكمت لجنسيته التركية وأيضا تم عرض هذا القرار للتوقيع وقال أنه تمت الموافقة عليه بالاقتراع وذلك بإعادة الجنسية التركية إلى ناظم حكمت والتي انتزعت عنه في عام 1951 . أصدر مجلس الوزراءالقرار بتاريخ 5/1/2009 وتم إصداره في جريدة رسمية بتاريخ 10/1/2009 وهكذا أصبح ناظم حكمت مواطنا تركيا بعد انقضاء حوالي ثمانى وخمسون عام.

قصائده
"رســالة"

لا تحيا على الأرض
كمستأجر بيت
زائر ريف وسط الخضرة
ولتحيا الارض
كما لو كان العالم بيت أبيك
ثق في الحب وفي الأرض وفي البحر
ولتمنح ثقتك قبل الأشياء الأخرى للإنسان
امنح حبك للسحب وللآلة والكتب
ولتمنح حبك قبل الأشياء الأخرى للإنسان
ولتستشعر اكتئابة الغصن الجاف
والكوكب الخامد
والحيوان المقعد
ولتستشعر أولاً اكتئابة الإنسان
لتحمل لك الفرحة كل طيبات الأرض ليحمل لك الفرحة الظل والضوء لتحمل لك الفرحة الفصول الأربعة ولكن فليحمل لك الإنسان أول فرحة

ناظم حكمت من قصيدة "لعلها آخر رسالة إلى ولدي محمد" من ديوان "أغنيات المنفى" ترجمة محمد البخاري

أعماله
المسرحيات
الجمجمة 1932
الرجل المنسي 1935
فرهاد وشيرين أو حكاية حب أو أسطورة حب 1965
الروايات
إنه لشيء عظيم أن تكون على قيد الحياة، يا أخي 1967
دواوين الشعر
رسائل إلى ترانتا - بابو 1935
ملحمة الشيخ بدر الدين 1935
مناظر طبيعية وإنسانية من بلدي 1966-1967
ملحمة حرب الاستقلال 1965


في هذا الكتاب يحكي لنا المؤلف ما رآه من هذا الشاعر وما عايشوه خلال هذه الفترة ويصف لنا حياتهما التي أمضياها في السجن في إخاء ومساواة تامة.
على فائق البرجاوى - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مع ناظم حكمت فى سجنه مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة ❝ ❱
من سير وتراجم ومذكرات التراجم والأعلام - مكتبة الكتب و الموسوعات العامة.

نُبذة عن الكتاب:
مع ناظم حكمت فى سجنه - مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة

1980م - 1442هـ
ناظم حكمت (بالتركية: Nâzım Hikmet Ran)‏ (15 يناير 1902 في سالونيك - 3 يونيو 1963 في موسكو) كان شاعرًا تركيًا شهيرًا ولد لعائلة ثرية ذات نفوذ، عارض الإقطاعية التركية وشارك في حركة أتاتورك التجديدية ولكن بعدها عارض النظام الذي أنشأه اتاتورك وسجن في السجون التركية حتى 1950، فر إلى الاتحاد السوفييتي وهو شاعر شيوعي، كانت أشعاره ممنوعة في تركيا إلى أن أعادت له بلده الاعتبار. توفي في عام 1963. تميز شعره ببساطة ساحرة ومواقف واضحة.

جرب ناظم في شعره كل الأشكال الممكنة الحديث منها والموروث وغذى تجربته بكل الثقافات من حوله خاصة أنه له علاقات شخصية مع أبرز الشخصيات الأدبية الروسية والأروبية والأمريكية وحتى العربية. ولناظم حكمت بصمته في الشعر العربي إذ نجد أصداء من طريقته الشعرية في أثر العديد من الشعراء كعبد الوهاب البياتي و بلند الحيدري و نزار قباني والعديد من شعراء العامية حيث تقتحم الأشياء البسيطة فخامة العالم الشعري وتعطيه أبعادا أخرى لم تكن بارزة من قبل. ناظم حكمت ران هو الشاعر التركي الذي يعرف أكثر بالشاعر ناظم حكمت، فهو يعرف ككاتب مسرحى وروائى وهو شاعر اتجه اتجاها رومانسيا كما أنه يعد أحد الثوار المدافعين عن مذهب الرومانسية. ولقد ترجمت قصائده الشعرية إلى أكثر من خمسين لغة وحصلت أعماله على العديد من الجوائز .

ولقد استخدم ناظم حكمت أسماء مستعارة في السنوات الذي كان ممنوعا فيها من الدخول إلى تركيا وكانت تلك الأسماء مثل : أورخان سليم وأحمد أوغوز وممتاز عثمان وأيضا أرجومينت ار. كما أنه قد أصدر كتابا بعنوان " الكلاب تعوى والقافلة تسير " وكان هذا الكتاب بتوقيع أورخان سليم يعد ناظم حكمت هو المؤسس الأول للنظم الحر في تركيا وواحدا من أهم الأسماء البارزة في الشعر التركى المعاصر . ذاع صيته وأصبحت له شهرة عالمية كما أنه يعتبر من بين شعراء القرن ال20 الأكثر شعبية في العالم .وقد حكم على ناظم حكمت في إحدى عشرة قضيه مختلفه، ومكث ناظم حكمت في معتقلات إسطنبول وأنقرا وتشانقر وأيضا في بورصة لمدة تتجاوز اثنى عشر عاما وتم نفيه من تركيا عام 1951 . وبعد حوالى ستة وأربعين عاما من وفاته تم إلغاء تلك القضية وذلك بقرار الصادر عن مجلس الوزراء بتاريخ 5 يناير 2009، تم العثور على قبر ناظم حكمت في موسكو .

نجاحاته
بدأ ناظم حكمت بكتابة أولي قصائده الشعرية بوزن الهجاء ولكنه كان مختلفا عن الشعراء الأخرين من حيث المحتوى، فكلما إزداد تطور المفهوم الشعرى شرع في البحث عن قوالب جديده للشعر مع محاولة الاكتفاء بوزن الهجاء، وقد بلغ هذا البحث ذروته ما بين عامى 1922 و 1925 والتي تعتبر هي الاعوام الاولى التي عاشها في الاتحاد السوفيتى . عند النظر إلي كل من الشكل والمحتوى في قصائده الشعرية نجد أنه يختلف كثيرا عن الشعراء الموجودين في تلك الفترة . تبنى ناظم حكمت الوزن الحر الذي كان سببا في تكوين الانسجام الموسيقي وأيضا الانسجام الصوتى للغه مبتعدا عن وزن الهجاء وقد استوحى هذا الوزن من الشعراء الشباب في روسيا قي تلك الفترة مثل : ( ماياقوفيسكى ) علاوة على ذلك قام الكثير من الفناين بتلحين أشعاره وهؤلاء الفناين أمثال : ( فكرت قيزيلوق) و ( جيم قاراجا ) و ( فؤاد السقا ). أصدر ناظم حكمت قصيدته بشكل مسجل بعنوان ( سوف نرى اياما جميله ) وأصدرها عام 1979، ولكن قام (أونول بيويوك جونيش )بتلحين جزء صغير منها بشكل مبتكر ومزهل، ولكن بعض قصائده الشعرية تم تلحينها بواسطة الملحن اليونانى ( مانوس لوازوس ) علاوة على ذلك قام الملحن ( سالم اتاكان ) العضو القديم في مجلة ( تركيا الجديدة )بتلحين بعض من أشعاره . في عام 2002 اعد ناظم حكمت ألبوم بعنوان ( ناظم حكمت وأشعاره ) التي تم تلحينها بواسطة ( سعاد أوزون در)وهي القصيدة ذاتها التي أعلنت عنها منظمة اليونيسكو .

نفيه وقضاياه
تمت محاكمة ناظم حكمت عدة مرات بسبب أشعاره وكتاباته التي بدأها في عام 1925، فقد حكم عليه بالسجن ثماني وعشرين عاما في معتقلات إسطانبول وأنقرا وبورصه وتشانقرر، كما أنه قد عرض فيلم يدعى (العملاق ذو العيون الزرقاء ) عام 2007 وهو الذي يروى تلك الأعوام التي قضاها ناظم حكمت قي معتقل بورصه ثم تم إخلاء سبيله عام 1950 مستخدما قانون العفو . لقد كان إستدعائه للخدمه في الجيش مره أخرى وهو يبلغ من العمر ثمانى وأربعون عاما هو ما دفعه للهروب خارج البلاد بسبب ذلك الشعور المسيطر عليه من أنه سوف يقتل . أتخذ مجلس الوزراء قرارا في 17 يونيو عام 1951 بنفيه من البلاد، وعاش ناظم حكمت مع زوجته ( فيرا تولياكوفا ) في موسكو بالإتحاد السوفيتى . في خلال السنوات التي قضاها خارج البلاد تجول ناظم حكمت في كثير من دول العالم مثل : بلغارياو المجر و فرنسا و مصر إلى جانب أنه شارك في أعمال ضد الحرب والإستعمار فقام بعمل برامج تسجيليه في الراديو بعضا منها كانت تذاع في الراديو التركي والبعض الآخر كان يذاع في راديو ( بوضابيشتا ).

قضاياه
قضية محكمة الاستقلال بأنقرا عام 1925 .
قضية محكمة الجنايات في إسطنبول من عام 1927 : 1928 .
قضية محكمة الجنايات في ريزا عام 1928 .
قضية محكمة الجنايات في أنقرا عام 1928 .
قضية المحكمة الجنائيه للصلح الثاني في إسطنبول عام 1931 .
قضية المحكمة الجنائيه في إسطنبول عام 1933 .
قضية محكمة الجنايات للصلح الثالث في إسطنبول عام 1933 .
قضية محكمة الجنايات في بورصه عام 1933 :1934 .
قضية محكمة الجنايات في إسطنبول عام 1936 و 1937 .
قضية المحكمة العسكرية بقيادة سلاح البحرية عام 1938 .
وفاته وما بعدها
في اليوم الموافق 3 يونيو عام 1963 في الساعة 6:30 صباحا تقدم ناظم حكمت نحو بوابة الشقة في الطابق الثاني من اجل اخذ الجريده ولكنه توفي نتيجه أزمه قلبيه، فقد احتشد مئات الفنانين في مراسم العزاء الذي أقيم في قاعة اتحاد الكتاب الروسيين ودفن في " مقبرة نوفودوفيتشى" الشهيرة . إن حجر هذه المقبرة مصنوع من الجرانيت الأسود، فقد تم تخليد ذكرى هذا الرجل فوق الحجر والذي يعتبر من أشهر الشعراء الذين ساروا عكس إتجاه التيار في تلك الفترة . في الأيام الأولى لعام 2008 وجد مسوده لروايه غير مكتملة الأركان بعنوان "الحمائم الاربعه" وجدها حفيد بريا زوجة ناظم حكمت "كرم بينجو" ضمن أوراق بريا.

استرداده للجنسيه التركية مره اخرى
على الرغم من أنه على ما يبدو تم فتح الطريق أمام ناظم حكمت من أجل إسترداد الجنسية التركية مره أخرى وذلك بعد كل تلك المشاجرات التي استمرت فتره طويله على مدار السنوات الماضية، فقد رفض مجلس الوزراء المطالب التي تنحاز نحو الشاعر ناظم حكمت بإسترداده الجنسية التركية موضحا أن تلك اللائحة نظمت فقط من أجل الأشخاص اللذين على قيد الحياة وأنها لم تكن تشمل الشاعر ناظم حكمت. في اليوم الموافق 5 يناير عام 2009 تم فتح هذا الاقتراح الذي ينص علي إبطال سريان قرار مجلس الوزراء الذي يدور حول نزع الجنسية التركية من الشاعر ناظم حكمت ومن ثم عرضه للتوقيع . كما أعرب المتحدث الرسمى للحكومة "جميل شيشاك " عن تجهيز القرار المتعلق بإسترداد ناظم حكمت لجنسيته التركية وأيضا تم عرض هذا القرار للتوقيع وقال أنه تمت الموافقة عليه بالاقتراع وذلك بإعادة الجنسية التركية إلى ناظم حكمت والتي انتزعت عنه في عام 1951 . أصدر مجلس الوزراءالقرار بتاريخ 5/1/2009 وتم إصداره في جريدة رسمية بتاريخ 10/1/2009 وهكذا أصبح ناظم حكمت مواطنا تركيا بعد انقضاء حوالي ثمانى وخمسون عام.

قصائده
"رســالة"

لا تحيا على الأرض
كمستأجر بيت
زائر ريف وسط الخضرة
ولتحيا الارض
كما لو كان العالم بيت أبيك
ثق في الحب وفي الأرض وفي البحر
ولتمنح ثقتك قبل الأشياء الأخرى للإنسان
امنح حبك للسحب وللآلة والكتب
ولتمنح حبك قبل الأشياء الأخرى للإنسان
ولتستشعر اكتئابة الغصن الجاف
والكوكب الخامد
والحيوان المقعد
ولتستشعر أولاً اكتئابة الإنسان
لتحمل لك الفرحة كل طيبات الأرض ليحمل لك الفرحة الظل والضوء لتحمل لك الفرحة الفصول الأربعة ولكن فليحمل لك الإنسان أول فرحة

ناظم حكمت من قصيدة "لعلها آخر رسالة إلى ولدي محمد" من ديوان "أغنيات المنفى" ترجمة محمد البخاري

أعماله
المسرحيات
الجمجمة 1932
الرجل المنسي 1935
فرهاد وشيرين أو حكاية حب أو أسطورة حب 1965
الروايات
إنه لشيء عظيم أن تكون على قيد الحياة، يا أخي 1967
دواوين الشعر
رسائل إلى ترانتا - بابو 1935
ملحمة الشيخ بدر الدين 1935
مناظر طبيعية وإنسانية من بلدي 1966-1967
ملحمة حرب الاستقلال 1965


في هذا الكتاب يحكي لنا المؤلف ما رآه من هذا الشاعر وما عايشوه خلال هذه الفترة ويصف لنا حياتهما التي أمضياها في السجن في إخاء ومساواة تامة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

ناظم حكمت (بالتركية: Nâzım Hikmet Ran)‏ (15 يناير 1902 في سالونيك - 3 يونيو 1963 في موسكو) كان شاعرًا تركيًا شهيرًا ولد لعائلة ثرية ذات نفوذ، عارض الإقطاعية التركية وشارك في حركة أتاتورك التجديدية ولكن بعدها عارض النظام الذي أنشأه اتاتورك وسجن في السجون التركية حتى 1950، فر إلى الاتحاد السوفييتي وهو شاعر شيوعي، كانت أشعاره ممنوعة في تركيا إلى أن أعادت له بلده الاعتبار. توفي في عام 1963. تميز شعره ببساطة ساحرة ومواقف واضحة.

 جرب ناظم في شعره كل الأشكال الممكنة الحديث منها والموروث وغذى تجربته بكل الثقافات من حوله خاصة أنه له علاقات شخصية مع أبرز الشخصيات الأدبية الروسية والأروبية والأمريكية وحتى العربية. ولناظم حكمت بصمته في الشعر العربي إذ نجد أصداء من طريقته الشعرية في أثر العديد من الشعراء كعبد الوهاب البياتي و بلند الحيدري و نزار قباني والعديد من شعراء العامية حيث تقتحم الأشياء البسيطة فخامة العالم الشعري وتعطيه أبعادا أخرى لم تكن بارزة من قبل. ناظم حكمت ران  هو الشاعر التركي الذي يعرف أكثر بالشاعر ناظم حكمت، فهو يعرف ككاتب مسرحى وروائى وهو شاعر اتجه اتجاها رومانسيا كما أنه يعد أحد الثوار المدافعين عن مذهب الرومانسية. ولقد ترجمت قصائده الشعرية إلى أكثر من خمسين لغة وحصلت أعماله على العديد من الجوائز .

 ولقد استخدم ناظم حكمت أسماء مستعارة في السنوات الذي كان ممنوعا فيها من الدخول إلى تركيا وكانت تلك الأسماء مثل : أورخان سليم وأحمد أوغوز وممتاز عثمان وأيضا أرجومينت ار. كما أنه قد أصدر كتابا بعنوان " الكلاب تعوى والقافلة تسير " وكان هذا الكتاب بتوقيع أورخان سليم يعد ناظم حكمت هو المؤسس الأول للنظم الحر في تركيا وواحدا من أهم الأسماء البارزة في الشعر التركى المعاصر . ذاع صيته وأصبحت له شهرة عالمية كما أنه يعتبر من بين شعراء القرن ال20 الأكثر شعبية في العالم .وقد حكم على ناظم حكمت في إحدى عشرة قضيه مختلفه، ومكث ناظم حكمت في معتقلات إسطنبول وأنقرا وتشانقر وأيضا في بورصة لمدة تتجاوز اثنى عشر عاما وتم نفيه من تركيا عام 1951 . وبعد حوالى ستة وأربعين عاما من وفاته تم إلغاء تلك القضية وذلك بقرار الصادر عن مجلس الوزراء بتاريخ 5 يناير 2009، تم العثور على قبر ناظم حكمت في موسكو .

نجاحاته
بدأ ناظم حكمت بكتابة أولي قصائده الشعرية بوزن الهجاء ولكنه كان مختلفا عن الشعراء الأخرين من حيث المحتوى، فكلما إزداد تطور المفهوم الشعرى شرع في البحث عن قوالب جديده للشعر مع محاولة الاكتفاء بوزن الهجاء، وقد بلغ هذا البحث ذروته ما بين عامى 1922 و 1925 والتي تعتبر هي الاعوام الاولى التي عاشها في الاتحاد السوفيتى . عند النظر إلي كل من الشكل والمحتوى في قصائده الشعرية نجد أنه يختلف كثيرا عن الشعراء الموجودين في تلك الفترة . تبنى ناظم حكمت الوزن الحر الذي كان سببا في تكوين الانسجام الموسيقي وأيضا الانسجام الصوتى للغه مبتعدا عن وزن الهجاء وقد استوحى هذا الوزن من الشعراء الشباب في روسيا قي تلك الفترة مثل : ( ماياقوفيسكى ) علاوة على ذلك قام الكثير من الفناين بتلحين أشعاره وهؤلاء الفناين أمثال : ( فكرت قيزيلوق) و ( جيم قاراجا ) و ( فؤاد السقا ). أصدر ناظم حكمت قصيدته بشكل مسجل بعنوان ( سوف نرى اياما جميله ) وأصدرها عام 1979، ولكن قام (أونول بيويوك جونيش )بتلحين جزء صغير منها بشكل مبتكر ومزهل، ولكن بعض قصائده الشعرية تم تلحينها بواسطة الملحن اليونانى ( مانوس لوازوس ) علاوة على ذلك قام الملحن ( سالم اتاكان ) العضو القديم في مجلة ( تركيا الجديدة )بتلحين بعض من أشعاره . في عام 2002 اعد ناظم حكمت ألبوم بعنوان ( ناظم حكمت وأشعاره ) التي تم تلحينها بواسطة ( سعاد أوزون در)وهي القصيدة ذاتها التي أعلنت عنها منظمة اليونيسكو .

نفيه وقضاياه
تمت محاكمة ناظم حكمت عدة مرات بسبب أشعاره وكتاباته التي بدأها في عام 1925، فقد حكم عليه بالسجن ثماني وعشرين عاما في معتقلات إسطانبول وأنقرا وبورصه وتشانقرر، كما أنه قد عرض فيلم يدعى (العملاق ذو العيون الزرقاء ) عام 2007 وهو الذي يروى تلك الأعوام التي قضاها ناظم حكمت قي معتقل بورصه ثم تم إخلاء سبيله عام 1950 مستخدما قانون العفو . لقد كان إستدعائه للخدمه في الجيش مره أخرى وهو يبلغ من العمر ثمانى وأربعون عاما هو ما دفعه للهروب خارج البلاد بسبب ذلك الشعور المسيطر عليه من أنه سوف يقتل . أتخذ مجلس الوزراء قرارا في 17 يونيو عام 1951 بنفيه من البلاد، وعاش ناظم حكمت مع زوجته ( فيرا تولياكوفا ) في موسكو بالإتحاد السوفيتى . في خلال السنوات التي قضاها خارج البلاد تجول ناظم حكمت في كثير من دول العالم مثل : بلغارياو المجر و فرنسا و مصر إلى جانب أنه شارك في أعمال ضد الحرب والإستعمار فقام بعمل برامج تسجيليه في الراديو بعضا منها كانت تذاع في الراديو التركي والبعض الآخر كان يذاع في راديو ( بوضابيشتا ).

قضاياه
قضية محكمة الاستقلال بأنقرا عام 1925 .
قضية محكمة الجنايات في إسطنبول من عام 1927 : 1928 .
قضية محكمة الجنايات في ريزا عام 1928 .
قضية محكمة الجنايات في أنقرا عام 1928 .
قضية المحكمة الجنائيه للصلح الثاني في إسطنبول عام 1931 .
قضية المحكمة الجنائيه في إسطنبول عام 1933 .
قضية محكمة الجنايات للصلح الثالث في إسطنبول عام 1933 .
قضية محكمة الجنايات في بورصه عام 1933 :1934 .
قضية محكمة الجنايات في إسطنبول عام 1936 و 1937 .
قضية المحكمة العسكرية بقيادة سلاح البحرية عام 1938 .
وفاته وما بعدها
في اليوم الموافق 3 يونيو عام 1963 في الساعة 6:30 صباحا تقدم ناظم حكمت نحو بوابة الشقة في الطابق الثاني من اجل اخذ الجريده ولكنه توفي نتيجه أزمه قلبيه، فقد احتشد مئات الفنانين في مراسم العزاء الذي أقيم في قاعة اتحاد الكتاب الروسيين ودفن في " مقبرة نوفودوفيتشى" الشهيرة . إن حجر هذه المقبرة مصنوع من الجرانيت الأسود، فقد تم تخليد ذكرى هذا الرجل فوق الحجر والذي يعتبر من أشهر الشعراء الذين ساروا عكس إتجاه التيار في تلك الفترة . في الأيام الأولى لعام 2008 وجد مسوده لروايه غير مكتملة الأركان بعنوان "الحمائم الاربعه" وجدها حفيد بريا زوجة ناظم حكمت "كرم بينجو" ضمن أوراق بريا.

استرداده للجنسيه التركية مره اخرى
على الرغم من أنه على ما يبدو تم فتح الطريق أمام ناظم حكمت من أجل إسترداد الجنسية التركية مره أخرى وذلك بعد كل تلك المشاجرات التي استمرت فتره طويله على مدار السنوات الماضية، فقد رفض مجلس الوزراء المطالب التي تنحاز نحو الشاعر ناظم حكمت بإسترداده الجنسية التركية موضحا أن تلك اللائحة نظمت فقط من أجل الأشخاص اللذين على قيد الحياة وأنها لم تكن تشمل الشاعر ناظم حكمت. في اليوم الموافق 5 يناير عام 2009 تم فتح هذا الاقتراح الذي ينص علي إبطال سريان قرار مجلس الوزراء الذي يدور حول نزع الجنسية التركية من الشاعر ناظم حكمت ومن ثم عرضه للتوقيع . كما أعرب المتحدث الرسمى للحكومة "جميل شيشاك " عن تجهيز القرار المتعلق بإسترداد ناظم حكمت لجنسيته التركية وأيضا تم عرض هذا القرار للتوقيع وقال أنه تمت الموافقة عليه بالاقتراع وذلك بإعادة الجنسية التركية إلى ناظم حكمت والتي انتزعت عنه في عام 1951 . أصدر مجلس الوزراءالقرار بتاريخ 5/1/2009 وتم إصداره في جريدة رسمية بتاريخ 10/1/2009 وهكذا أصبح ناظم حكمت مواطنا تركيا بعد انقضاء حوالي ثمانى وخمسون عام.

قصائده
"رســالة"

لا تحيا على الأرض
كمستأجر بيت
زائر ريف وسط الخضرة
ولتحيا الارض
كما لو كان العالم بيت أبيك
ثق في الحب وفي الأرض وفي البحر
ولتمنح ثقتك قبل الأشياء الأخرى للإنسان
امنح حبك للسحب وللآلة والكتب
ولتمنح حبك قبل الأشياء الأخرى للإنسان
ولتستشعر اكتئابة الغصن الجاف
والكوكب الخامد
والحيوان المقعد
ولتستشعر أولاً اكتئابة الإنسان
لتحمل لك الفرحة كل طيبات الأرض ليحمل لك الفرحة الظل والضوء لتحمل لك الفرحة الفصول الأربعة ولكن فليحمل لك الإنسان أول فرحة

ناظم حكمت من قصيدة "لعلها آخر رسالة إلى ولدي محمد" من ديوان "أغنيات المنفى" ترجمة محمد البخاري

أعماله
المسرحيات
الجمجمة 1932
الرجل المنسي 1935
فرهاد وشيرين أو حكاية حب أو أسطورة حب 1965
الروايات
إنه لشيء عظيم أن تكون على قيد الحياة، يا أخي 1967
دواوين الشعر
رسائل إلى ترانتا - بابو 1935
ملحمة الشيخ بدر الدين 1935
مناظر طبيعية وإنسانية من بلدي 1966-1967
ملحمة حرب الاستقلال 1965


في هذا الكتاب يحكي لنا المؤلف ما رآه من هذا الشاعر وما عايشوه خلال هذه الفترة ويصف لنا حياتهما التي أمضياها في السجن في إخاء ومساواة تامة. 

مع ناظم حكمت فى سجنه - مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة من سير وتراجم ومذكرات



سنة النشر : 1980م / 1400هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 2.8 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة مع ناظم حكمت فى سجنه - مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل مع ناظم حكمت فى سجنه - مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
على فائق البرجاوى - ALA FAEQ ALBRGAOA

كتب على فائق البرجاوى ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مع ناظم حكمت فى سجنه مذكرات لبنانى زامل الشاعر فى سجن بورصة ❝ ❱. المزيد..

كتب على فائق البرجاوى
حكمةالقرآن الكريمكتب الروايات والقصصكتب قصص و رواياتالكتب العامةكتب الأدبخدماتFacebook Text Artاصنع بنفسكزخرفة الأسماءكتب للأطفال مكتبة الطفلكتب تعلم اللغاتكتابة على تورتة الزفافتورتة عيد الميلادأسمك عالتورتهالمساعدة بالعربيالكتابة عالصوركتب السياسة والقانونكتابة أسماء عالصوربرمجة المواقع زخرفة أسامي و أسماء و حروف..الطب النبويحروف توبيكات مزخرفة بالعربيمعاني الأسماءكتابة على تورتة الخطوبةكتابة على تورتة مناسبات وأعيادزخرفة توبيكاتOnline يوتيوبكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركورسات مجانيةكتب التاريخشخصيات هامة مشهورةمعاني الأسماءSwitzerland United Kingdom United States of Americaكورسات اونلاينقراءة و تحميل الكتباقتباسات ملخصات كتبكتب اسلاميةمعنى اسمكتب القانون والعلوم السياسيةتورتة عيد ميلادحكم قصيرةالتنمية البشرية