❞ كتاب الفتاوى: كل ما يهم المسلم فى حياته ويومه وغده ❝  ⏤ محمد متولي الشعراوي

❞ كتاب الفتاوى: كل ما يهم المسلم فى حياته ويومه وغده ❝ ⏤ محمد متولي الشعراوي

يتمتع الشيخ محمد متولي الشعراوي بمكانة كبيرة في قلوب المسلمين"إمام الدعاة" وخاصة مع النجاح الكبير لخواطر تفسير القرأن والتي نجح فيها في تبسيط وتفسير القرآن للعامة بالرغم من ذلك أصدر الشعراوي بعض الفتوى الغريبة، التي أثارت الجدل حتي بعده وفاته ، تستعرض "الفجر" 8 فتوى مثيرة وغريبة للشعراوي.

قال الشعراوي في أحد الفيديوهات، إن المرأة لا تخرج للعمل إلا لأمرين، أولهما أن تكون ليس لها عائل، وفي هذه الحالة "تبقى معذورة"، والثانية أن تخرج على قدر الضرورة، لافتًا إلى أن مهمة المجتمع المؤمن ألا يترك المرأة هكذا بل يقضى لها حاجتها حتى تعود لمنزلها سريعًا.

كان للشيخ الشعراوي، فتوى أثارت الجدل فترة من الزمن، حيث جاء رأي الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، في حوار تلفزيوني له ببرنامج "لقاء الإيمان"، أن أكل لحوم الخيل ليس محرمًا، مؤكدًا صحة حديث أسماء بنت أبي بكر: "نحرنا فرسًا فأكلناه على عهد رسول الله".

وأوضح الإمام الراحل في فيديو سابق له، أن الحكمة في تحريم أكل لحم الخيل والبغال والحمير، في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لكونها تفنى، خاصة أنها كانت أدوات قتال وحمل، وتابع: "إذا كانت العلة انتهت، فيجوز أكلها".

عرض "الشعراوي" خلال حديث تليفزيوني في شهر رمضان عام 1984، رأيه في أخلاق المرأة، والعلاقة بينها وبين الذي ترتديه، فيقول: "المرأة يجب أن تكون مستورة حتى لا يشك الرجل في بنوّة أبنائه منها"، أي أن المرأة المستورة أو المحجبة هي وحدها التي تنجب لزوجها أبناء يكون واثقًا من أنهم أبناؤه، على حد قوله.

رأي "الشعراوي" أثار جدلًا كبيرًا، ما دفع المفكر الراحل فؤاد زكريا للرد عليه في مقال بعنوان «كبوة الشيخ"، نشره في صحيفة القبس الكويتية في نفس العام، ثم وضعه بعد ذلك في كتابه "الحقيقة والوهم في الحركات الإسلامية المعاصرة".

4- ظل الله في الأرض

في كتابه "أفكار مهددة بالقتل: من الشعراوي إلى سلمان رشدي"، نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، قصيدة كتبها الشعراوي يمدح فيها الملك فهد بن عبد العزيز، رفعته إلى مصاف الآلهة، حيث يقول الشيخ:

يا ابن عبد العزيز.. يا فهد شكرًا

أنت ظل الله في الأرض

تحيا بك البلاد أمنًا وسرًا

"ظل الله في الأرض"، هذا الشطر من القصيدة أثار جدلًا، حيث رفع فيه الشعراوي الملك فهد إلى مصاف الآلهة، بل دافع بعض العلماء عن "الشعراوي"، مستندين إلى حديث "السلطان ظل الله في الأرض، يأوي إليه الضعيف وبه ينتصر المظلوم، ومن أكرم سلطان الله في الدنيا أكرمه الله يوم القيامة".

وقف الشعراوي في مجلس الشعب يوم 20 مارس 1978، ودافع عن الرئيس السادات ضد المعارضة التي كانت تهاجمه، قائلًا: "لو كان لي من الأمر شيء، لحكمتُ لهذا الرجل الذي رفعنا تلك الرفعة، وانتشلنا مما كنا فيه إلى قمة"، وزاد على حديثه بالآية القرآنية "ألا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون".

قول "الشعراوي" أثار غضب عدد كبير من المعارضين، ورجال الدين، حيث وصف "السادات" بأنه شخص فوق السؤال، وأنه منزه بما يفعل عن "غوغاء المعارضة"، هاجم الشيخ الراحل عبد الحميد كشك، "الشعراوي" بسبب تلك الواقعة، وقال: "ماذا تقول لربك غدًا يا شيخ شعراوي لما وقفتَ في مجلس الشعب وقلت ما قلته، من الذي لا يُسأل عما يفعل يا شعراوي".

يحتوي هذا الكتاب على مئات الفتاوي والأقضية والمسائل التي تنتظم كل ما يهم المسلم في حياته ويومه وغده وهى بمثابة موسوعة جامعة، لفضيلة ، ويجد القارئ ان الكتاب منوع في مجالات مختلفة، القضاء والقدر، الوحي والرسل والأنبياء، السحر وتسخير الجن، خلق الإنسان ونهجه في الحياة، الروح وتحضير الأرواح والإسراء والمعراج، التوحيد والإيمان بالغيب،الصلاة، الصيام، الدعاء، وغير ذلك من الأبواب الهامة.
محمد متولي الشعراوي - محمد متولي الشعراوي (1329 - 1419 هـ) عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث؛

حيث عمل على تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة وعامية مما جعله يستطيع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، لقبه البعض بإمام الدعاة.



❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ خواطر الشعراوي المجلد الثاني ❝ ❞ الإسراء والمعراج للشعراوي ❝ ❞ تفسير الشعراوي (كامل) ❝ ❞ تفسير جزء عم ❝ ❞ قصص الصحابة و الصالحين ❝ ❞ قصص الانبياء ومعها سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ ❞ خواطر الشعراوي المجلد الأول ❝ ❞ أسماء الله الحسنى للشعراوي ❝ ❞ الادلة المادية على وجود الله ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ المكتبة العصرية ❝ ❞ أخبار اليوم ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ المكتبة التوفيقية ❝ ❞ دار الجيل للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار العودة ❝ ❞ الدار العالمية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار أخبار اليوم ❝ ❞ دار القدس ❝ ❞ دار الروضة ❝ ❞ دار الندوة للنشر ❝ ❞ دار مايو الوطنية للنشر ❝ ❞ المسلم المعاصر ❝ ❱
من كتب الفتاوى الإسلامية الفقه الإسلامي - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
الفتاوى: كل ما يهم المسلم فى حياته ويومه وغده

يتمتع الشيخ محمد متولي الشعراوي بمكانة كبيرة في قلوب المسلمين"إمام الدعاة" وخاصة مع النجاح الكبير لخواطر تفسير القرأن والتي نجح فيها في تبسيط وتفسير القرآن للعامة بالرغم من ذلك أصدر الشعراوي بعض الفتوى الغريبة، التي أثارت الجدل حتي بعده وفاته ، تستعرض "الفجر" 8 فتوى مثيرة وغريبة للشعراوي.

قال الشعراوي في أحد الفيديوهات، إن المرأة لا تخرج للعمل إلا لأمرين، أولهما أن تكون ليس لها عائل، وفي هذه الحالة "تبقى معذورة"، والثانية أن تخرج على قدر الضرورة، لافتًا إلى أن مهمة المجتمع المؤمن ألا يترك المرأة هكذا بل يقضى لها حاجتها حتى تعود لمنزلها سريعًا.

كان للشيخ الشعراوي، فتوى أثارت الجدل فترة من الزمن، حيث جاء رأي الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، في حوار تلفزيوني له ببرنامج "لقاء الإيمان"، أن أكل لحوم الخيل ليس محرمًا، مؤكدًا صحة حديث أسماء بنت أبي بكر: "نحرنا فرسًا فأكلناه على عهد رسول الله".

وأوضح الإمام الراحل في فيديو سابق له، أن الحكمة في تحريم أكل لحم الخيل والبغال والحمير، في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لكونها تفنى، خاصة أنها كانت أدوات قتال وحمل، وتابع: "إذا كانت العلة انتهت، فيجوز أكلها".

عرض "الشعراوي" خلال حديث تليفزيوني في شهر رمضان عام 1984، رأيه في أخلاق المرأة، والعلاقة بينها وبين الذي ترتديه، فيقول: "المرأة يجب أن تكون مستورة حتى لا يشك الرجل في بنوّة أبنائه منها"، أي أن المرأة المستورة أو المحجبة هي وحدها التي تنجب لزوجها أبناء يكون واثقًا من أنهم أبناؤه، على حد قوله.

رأي "الشعراوي" أثار جدلًا كبيرًا، ما دفع المفكر الراحل فؤاد زكريا للرد عليه في مقال بعنوان «كبوة الشيخ"، نشره في صحيفة القبس الكويتية في نفس العام، ثم وضعه بعد ذلك في كتابه "الحقيقة والوهم في الحركات الإسلامية المعاصرة".

4- ظل الله في الأرض

في كتابه "أفكار مهددة بالقتل: من الشعراوي إلى سلمان رشدي"، نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، قصيدة كتبها الشعراوي يمدح فيها الملك فهد بن عبد العزيز، رفعته إلى مصاف الآلهة، حيث يقول الشيخ:

يا ابن عبد العزيز.. يا فهد شكرًا

أنت ظل الله في الأرض

تحيا بك البلاد أمنًا وسرًا

"ظل الله في الأرض"، هذا الشطر من القصيدة أثار جدلًا، حيث رفع فيه الشعراوي الملك فهد إلى مصاف الآلهة، بل دافع بعض العلماء عن "الشعراوي"، مستندين إلى حديث "السلطان ظل الله في الأرض، يأوي إليه الضعيف وبه ينتصر المظلوم، ومن أكرم سلطان الله في الدنيا أكرمه الله يوم القيامة".

وقف الشعراوي في مجلس الشعب يوم 20 مارس 1978، ودافع عن الرئيس السادات ضد المعارضة التي كانت تهاجمه، قائلًا: "لو كان لي من الأمر شيء، لحكمتُ لهذا الرجل الذي رفعنا تلك الرفعة، وانتشلنا مما كنا فيه إلى قمة"، وزاد على حديثه بالآية القرآنية "ألا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون".

قول "الشعراوي" أثار غضب عدد كبير من المعارضين، ورجال الدين، حيث وصف "السادات" بأنه شخص فوق السؤال، وأنه منزه بما يفعل عن "غوغاء المعارضة"، هاجم الشيخ الراحل عبد الحميد كشك، "الشعراوي" بسبب تلك الواقعة، وقال: "ماذا تقول لربك غدًا يا شيخ شعراوي لما وقفتَ في مجلس الشعب وقلت ما قلته، من الذي لا يُسأل عما يفعل يا شعراوي".

يحتوي هذا الكتاب على مئات الفتاوي والأقضية والمسائل التي تنتظم كل ما يهم المسلم في حياته ويومه وغده وهى بمثابة موسوعة جامعة، لفضيلة ، ويجد القارئ ان الكتاب منوع في مجالات مختلفة، القضاء والقدر، الوحي والرسل والأنبياء، السحر وتسخير الجن، خلق الإنسان ونهجه في الحياة، الروح وتحضير الأرواح والإسراء والمعراج، التوحيد والإيمان بالغيب،الصلاة، الصيام، الدعاء، وغير ذلك من الأبواب الهامة. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

يتمتع الشيخ محمد متولي الشعراوي بمكانة كبيرة في قلوب المسلمين"إمام الدعاة" وخاصة مع النجاح الكبير لخواطر تفسير القرأن والتي نجح فيها في تبسيط وتفسير القرآن للعامة بالرغم من ذلك أصدر الشعراوي بعض الفتوى الغريبة، التي أثارت الجدل حتي بعده وفاته ، تستعرض "الفجر" 8 فتوى مثيرة وغريبة للشعراوي.

قال الشعراوي في أحد الفيديوهات، إن المرأة لا تخرج للعمل إلا لأمرين، أولهما أن تكون ليس لها عائل، وفي هذه الحالة "تبقى معذورة"، والثانية أن تخرج على قدر الضرورة، لافتًا إلى أن مهمة المجتمع المؤمن ألا يترك المرأة هكذا بل يقضى لها حاجتها حتى تعود لمنزلها سريعًا.

كان للشيخ الشعراوي، فتوى أثارت الجدل فترة من الزمن، حيث جاء رأي الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، في حوار تلفزيوني له ببرنامج "لقاء الإيمان"، أن أكل لحوم الخيل ليس محرمًا، مؤكدًا صحة حديث أسماء بنت أبي بكر: "نحرنا فرسًا فأكلناه على عهد رسول الله".

وأوضح الإمام الراحل في فيديو سابق له، أن الحكمة في تحريم أكل لحم الخيل والبغال والحمير، في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لكونها تفنى، خاصة أنها كانت أدوات قتال وحمل، وتابع: "إذا كانت العلة انتهت، فيجوز أكلها".

عرض "الشعراوي" خلال حديث تليفزيوني في شهر رمضان عام 1984، رأيه في أخلاق المرأة، والعلاقة بينها وبين الذي ترتديه، فيقول: "المرأة يجب أن تكون مستورة حتى لا يشك الرجل في بنوّة أبنائه منها"، أي أن المرأة المستورة أو المحجبة هي وحدها التي تنجب لزوجها أبناء يكون واثقًا من أنهم أبناؤه، على حد قوله.

رأي "الشعراوي" أثار جدلًا كبيرًا، ما دفع المفكر الراحل فؤاد زكريا للرد عليه في مقال بعنوان «كبوة الشيخ"، نشره في صحيفة القبس الكويتية في نفس العام، ثم وضعه بعد ذلك في كتابه "الحقيقة والوهم في الحركات الإسلامية المعاصرة".

4- ظل الله في الأرض

في كتابه "أفكار مهددة بالقتل: من الشعراوي إلى سلمان رشدي"، نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، قصيدة كتبها الشعراوي يمدح فيها الملك فهد بن عبد العزيز، رفعته إلى مصاف الآلهة، حيث يقول الشيخ:

يا ابن عبد العزيز.. يا فهد شكرًا

أنت ظل الله في الأرض

تحيا بك البلاد أمنًا وسرًا

"ظل الله في الأرض"، هذا الشطر من القصيدة أثار جدلًا، حيث رفع فيه الشعراوي الملك فهد إلى مصاف الآلهة، بل دافع بعض العلماء عن "الشعراوي"، مستندين إلى حديث "السلطان ظل الله في الأرض، يأوي إليه الضعيف وبه ينتصر المظلوم، ومن أكرم سلطان الله في الدنيا أكرمه الله يوم القيامة".

وقف الشعراوي في مجلس الشعب يوم  20 مارس 1978، ودافع عن الرئيس السادات ضد المعارضة التي كانت تهاجمه، قائلًا: "لو كان لي من الأمر شيء، لحكمتُ لهذا الرجل الذي رفعنا تلك الرفعة، وانتشلنا مما كنا فيه إلى قمة"، وزاد على حديثه بالآية القرآنية "ألا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون".

قول "الشعراوي" أثار غضب عدد كبير من المعارضين، ورجال الدين، حيث وصف "السادات" بأنه شخص فوق السؤال، وأنه منزه بما يفعل عن "غوغاء المعارضة"، هاجم الشيخ الراحل عبد الحميد كشك، "الشعراوي" بسبب تلك الواقعة، وقال: "ماذا تقول لربك غدًا يا شيخ شعراوي لما وقفتَ في مجلس الشعب وقلت ما قلته، من الذي لا يُسأل عما يفعل يا شعراوي". 

يحتوي هذا الكتاب على مئات الفتاوي والأقضية والمسائل التي تنتظم كل ما يهم المسلم في حياته ويومه وغده وهى بمثابة موسوعة جامعة، لفضيلة ، ويجد القارئ ان الكتاب منوع في مجالات مختلفة، القضاء والقدر، الوحي والرسل والأنبياء، السحر وتسخير الجن، خلق الإنسان ونهجه في الحياة، الروح وتحضير الأرواح والإسراء والمعراج، التوحيد والإيمان بالغيب،الصلاة، الصيام، الدعاء، وغير ذلك من الأبواب الهامة.

فتاوى الشعراوى من كتب إسلامية



حجم الكتاب عند التحميل : 34.9 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الفتاوى: كل ما يهم المسلم فى حياته ويومه وغده

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الفتاوى: كل ما يهم المسلم فى حياته ويومه وغده
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد متولي الشعراوي - Mohammed Metwaly Elsharawy

كتب محمد متولي الشعراوي محمد متولي الشعراوي (1329 - 1419 هـ) عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث؛ حيث عمل على تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة وعامية مما جعله يستطيع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، لقبه البعض بإمام الدعاة. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ خواطر الشعراوي المجلد الثاني ❝ ❞ الإسراء والمعراج للشعراوي ❝ ❞ تفسير الشعراوي (كامل) ❝ ❞ تفسير جزء عم ❝ ❞ قصص الصحابة و الصالحين ❝ ❞ قصص الانبياء ومعها سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ❝ ❞ خواطر الشعراوي المجلد الأول ❝ ❞ أسماء الله الحسنى للشعراوي ❝ ❞ الادلة المادية على وجود الله ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ المكتبة العصرية ❝ ❞ أخبار اليوم ❝ ❞ مكتبة التراث الاسلامي ❝ ❞ المكتبة التوفيقية ❝ ❞ دار الجيل للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار العودة ❝ ❞ الدار العالمية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار أخبار اليوم ❝ ❞ دار القدس ❝ ❞ دار الروضة ❝ ❞ دار الندوة للنشر ❝ ❞ دار مايو الوطنية للنشر ❝ ❞ المسلم المعاصر ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد متولي الشعراوي