❞ ديوان في حضرة الغياب ❝  ⏤ محمود درويش

❞ ديوان في حضرة الغياب ❝ ⏤ محمود درويش

في حضرة الغياب من دواووين الشعر

وفي حضرة غياب محمود درويش.. بعضاً من كلماته:

- الموت لا يوجع .. الموتى
الموت يوجع .. الأحياء!

- أيها الماضي! لا تغيِّرنا كلما ابتعدنا عنك!
أيها المستقبل! لا تسألنا: من أنتم؟ وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.
أيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً. فلسنا سوى عابري سبيل ثقلاء الظل!

- علموك أن تحذر الفرح؛ لأن خيانته قاسية...
من أين يأتيك فجأة!!

- لم نفترق . لكننا لن نلتقي أَبداً.

- القهوة لا تُشرب على عجل، القهوةٌ أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل في النفس وفي الذكريات.

- والآن أشهد أن حضورك موت
وأن غيابك موتان
والآن أمشي على خنجر وأغني...
قد عرف الموت أني أحبك
أني أجدد يوماً مضى ...
لأحبك يوماً وأمضي...
“وتسأل: ما معنى كلمة وطن؟
سيقولون:هو البيت،وشجرة التوت ،وقن الدجاج،وقفير النحل،ورائحة الخبزو السماء الأولى.
وتسأل: هل تتسع كلمة واحدةمن ثلاثة أحرف لكل هذه المحتويات،وتضيق بنا؟”

“من يحيا على حرمان غيره من الضوء يُغرِق نفسه في عتمة ظله.”

“فالذاكرة هى ايضا فى حاجة الى من يرتب فوضاها”


“النائم لا يكبر في النوم، ولا يخاف ولا يسمع أنباء تعصر العلقم في القلب. لكنك تسأل نفسك قبل النوم: ماذا فعلتُ اليوم؟ وتنوس بين ألم النقد ونقد الألم.. وتدريجياً تصفو وتغفو في حضنك الذي يلمّك من أقاصي الأرض، ويضمك كأنك أمُّك. النوم بهجة النسيان العليا. وإذا حلمت، فلأنَّ الذاكرة تذكرتْ ما نسيتْ من الغامض.”


“المدن رائحة: عكا رائحة اليود البحري والبهارات. حيفا رائحة الصنوبر والشراشف المجعلكة. موسكو رائحة الفودكا على الثلج. القاهرة رائحة المانجو والزنجبيل. بيروت رائحة الشمس والبحر والدخان والليمون. باريس رائحة الخبز الطازج والأجبان ومشتقات الفتنة. دمشق رائحة الياسمين والفواكة المجففة. تونس رائحة مسك الليل والملح. الرباط رائحة الحناء والبخور والعسل. وكل مدينة لا تُعرفُ من رائحتها لا يُعوَّل على ذكراها. وللمنافي رائحة مشتركة هي رائحة الحنين إلى ما عداها... رائحة تتذكر رائحة أخرى. رائحة متقطعة الأنفاس، عاطفيّة تقودك كخارطة سياحية كثيرة الاستعمال إلى رائحة المكان الأول. الرائحة ذاكرةٌ وغروب شمس. والغروب هنا توبيخ الجمال للغريب.”

ورأيتَ رأيت رأيت بلاداً يلبسها الشهداء ويرتفعون بها
أعلى منها/ وحياً وحياً. ويعودون بها خضراءَ وزرقاء/
وقاسيةً في تربية سلالتهم: موتوا لأعيش!/ فلا يعتذرون
ولا ينسون وصاياهم لسلاتهم: أنتم غَدُنا، فاحيَوا كي
نحيا فيكم!/ وأَحِبُّوا زهر الرُمّان/ وزهر الليمون/.
وصُبُّوا خمرتنا في عيد الحب/! فلم نجد الوقت لنشربها
معكم/. عفواً! لم نجد الوقت/. فلا تنْسَوا أنتم أن تجدوا
الوقت لتحتفلوا بالحب/، وتنتقموا بالحب لنا ولكم!/”
محمود درويش - محمود درويش (13 مارس 1941 - 9 أغسطس 2008)، أحد أهم الشعراء الفلسطينيين والعرب والعالميين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن. يعتبر درويش أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه. في شعر درويش يمتزج الحب بالوطن بالحبيبة الأنثى. قام بكتابة وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطيني التي تم إعلانها في الجزائر.

من دواوين شعر الشعر العربى - مكتبة كتب الأدب.


اقتباسات من ديوان في حضرة الغياب

نُبذة عن الكتاب:
في حضرة الغياب

2006م - 1443هـ
في حضرة الغياب من دواووين الشعر

وفي حضرة غياب محمود درويش.. بعضاً من كلماته:

- الموت لا يوجع .. الموتى
الموت يوجع .. الأحياء!

- أيها الماضي! لا تغيِّرنا كلما ابتعدنا عنك!
أيها المستقبل! لا تسألنا: من أنتم؟ وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.
أيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً. فلسنا سوى عابري سبيل ثقلاء الظل!

- علموك أن تحذر الفرح؛ لأن خيانته قاسية...
من أين يأتيك فجأة!!

- لم نفترق . لكننا لن نلتقي أَبداً.

- القهوة لا تُشرب على عجل، القهوةٌ أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل في النفس وفي الذكريات.

- والآن أشهد أن حضورك موت
وأن غيابك موتان
والآن أمشي على خنجر وأغني...
قد عرف الموت أني أحبك
أني أجدد يوماً مضى ...
لأحبك يوماً وأمضي...
“وتسأل: ما معنى كلمة وطن؟
سيقولون:هو البيت،وشجرة التوت ،وقن الدجاج،وقفير النحل،ورائحة الخبزو السماء الأولى.
وتسأل: هل تتسع كلمة واحدةمن ثلاثة أحرف لكل هذه المحتويات،وتضيق بنا؟”

“من يحيا على حرمان غيره من الضوء يُغرِق نفسه في عتمة ظله.”

“فالذاكرة هى ايضا فى حاجة الى من يرتب فوضاها”


“النائم لا يكبر في النوم، ولا يخاف ولا يسمع أنباء تعصر العلقم في القلب. لكنك تسأل نفسك قبل النوم: ماذا فعلتُ اليوم؟ وتنوس بين ألم النقد ونقد الألم.. وتدريجياً تصفو وتغفو في حضنك الذي يلمّك من أقاصي الأرض، ويضمك كأنك أمُّك. النوم بهجة النسيان العليا. وإذا حلمت، فلأنَّ الذاكرة تذكرتْ ما نسيتْ من الغامض.”


“المدن رائحة: عكا رائحة اليود البحري والبهارات. حيفا رائحة الصنوبر والشراشف المجعلكة. موسكو رائحة الفودكا على الثلج. القاهرة رائحة المانجو والزنجبيل. بيروت رائحة الشمس والبحر والدخان والليمون. باريس رائحة الخبز الطازج والأجبان ومشتقات الفتنة. دمشق رائحة الياسمين والفواكة المجففة. تونس رائحة مسك الليل والملح. الرباط رائحة الحناء والبخور والعسل. وكل مدينة لا تُعرفُ من رائحتها لا يُعوَّل على ذكراها. وللمنافي رائحة مشتركة هي رائحة الحنين إلى ما عداها... رائحة تتذكر رائحة أخرى. رائحة متقطعة الأنفاس، عاطفيّة تقودك كخارطة سياحية كثيرة الاستعمال إلى رائحة المكان الأول. الرائحة ذاكرةٌ وغروب شمس. والغروب هنا توبيخ الجمال للغريب.”

ورأيتَ رأيت رأيت بلاداً يلبسها الشهداء ويرتفعون بها
أعلى منها/ وحياً وحياً. ويعودون بها خضراءَ وزرقاء/
وقاسيةً في تربية سلالتهم: موتوا لأعيش!/ فلا يعتذرون
ولا ينسون وصاياهم لسلاتهم: أنتم غَدُنا، فاحيَوا كي
نحيا فيكم!/ وأَحِبُّوا زهر الرُمّان/ وزهر الليمون/.
وصُبُّوا خمرتنا في عيد الحب/! فلم نجد الوقت لنشربها
معكم/. عفواً! لم نجد الوقت/. فلا تنْسَوا أنتم أن تجدوا
الوقت لتحتفلوا بالحب/، وتنتقموا بالحب لنا ولكم!/”

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

في حضرة الغياب من دواوين شعر وفي حضرة غياب محمود درويش.. بعضاً من كلماته:

-    الموت لا يوجع .. الموتى
الموت يوجع .. الأحياء!

-    أيها الماضي! لا تغيِّرنا كلما ابتعدنا عنك!
أيها المستقبل! لا تسألنا: من أنتم؟ وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.
أيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً. فلسنا سوى عابري سبيل ثقلاء الظل!

-    علموك أن تحذر الفرح؛ لأن خيانته قاسية...
من أين يأتيك فجأة!!

-    لم نفترق . لكننا لن نلتقي أَبداً.

-    القهوة لا تُشرب على عجل، القهوةٌ أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل في النفس وفي الذكريات.

-    والآن أشهد أن حضورك موت
وأن غيابك موتان
والآن أمشي على خنجر وأغني...
قد عرف الموت أني أحبك
أني أجدد يوماً مضى ...
لأحبك يوماً وأمضي...

“وتسأل: ما معنى كلمة وطن؟
سيقولون:هو البيت،وشجرة التوت ،وقن الدجاج،وقفير النحل،ورائحة الخبزو السماء الأولى.
وتسأل: هل تتسع كلمة واحدةمن ثلاثة أحرف لكل هذه المحتويات،وتضيق بنا؟”

“من يحيا على حرمان غيره من الضوء يُغرِق نفسه في عتمة ظله.” 

“فالذاكرة هى ايضا فى حاجة الى من يرتب فوضاها” 


“النائم لا يكبر في النوم، ولا يخاف ولا يسمع أنباء تعصر العلقم في القلب. لكنك تسأل نفسك قبل النوم: ماذا فعلتُ اليوم؟ وتنوس بين ألم النقد ونقد الألم.. وتدريجياً تصفو وتغفو في حضنك الذي يلمّك من أقاصي الأرض، ويضمك كأنك أمُّك. النوم بهجة النسيان العليا. وإذا حلمت، فلأنَّ الذاكرة تذكرتْ ما نسيتْ من الغامض.” 


“المدن رائحة: عكا رائحة اليود البحري والبهارات. حيفا رائحة الصنوبر والشراشف المجعلكة. موسكو رائحة الفودكا على الثلج. القاهرة رائحة المانجو والزنجبيل. بيروت رائحة الشمس والبحر والدخان والليمون. باريس رائحة الخبز الطازج والأجبان ومشتقات الفتنة. دمشق رائحة الياسمين والفواكة المجففة. تونس رائحة مسك الليل والملح. الرباط رائحة الحناء والبخور والعسل. وكل مدينة لا تُعرفُ من رائحتها لا يُعوَّل على ذكراها. وللمنافي رائحة مشتركة هي رائحة الحنين إلى ما عداها... رائحة تتذكر رائحة أخرى. رائحة متقطعة الأنفاس، عاطفيّة تقودك كخارطة سياحية كثيرة الاستعمال إلى رائحة المكان الأول. الرائحة ذاكرةٌ وغروب شمس. والغروب هنا توبيخ الجمال للغريب.” 

ورأيتَ رأيت رأيت بلاداً يلبسها الشهداء ويرتفعون بها
أعلى منها/ وحياً وحياً. ويعودون بها خضراءَ وزرقاء/
وقاسيةً في تربية سلالتهم: موتوا لأعيش!/ فلا يعتذرون
ولا ينسون وصاياهم لسلاتهم: أنتم غَدُنا، فاحيَوا كي
نحيا فيكم!/ وأَحِبُّوا زهر الرُمّان/ وزهر الليمون/.
وصُبُّوا خمرتنا في عيد الحب/! فلم نجد الوقت لنشربها
معكم/. عفواً! لم نجد الوقت/. فلا تنْسَوا أنتم أن تجدوا
الوقت لتحتفلوا بالحب/، وتنتقموا بالحب لنا ولكم!/” 

 في حضرة الغياب
محمود درويش في حضرة الغياب الحنين

في حضرة الغياب سيدري العابرون

لا تعتذر عما فعلت

يوميات الحزن العادي

في الغياب

يوميات اثر الفراشة

كزهر اللوز أو أبعد

الموت لا يؤلم الموتى ، الموت يؤلم الأحياء

ديوان-ديوان شعر-شعر وشعراء-دواووين شعر- الشعروالشعراء- قصائد-الادب- الادباء-دواووين الشعر-قصائد



سنة النشر : 2006م / 1427هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 19.8 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة في حضرة الغياب

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل في حضرة الغياب
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمود درويش - Mahmoud Darwesh

كتب محمود درويش محمود درويش (13 مارس 1941 - 9 أغسطس 2008)، أحد أهم الشعراء الفلسطينيين والعرب والعالميين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن. يعتبر درويش أحد أبرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وإدخال الرمزية فيه. في شعر درويش يمتزج الحب بالوطن بالحبيبة الأنثى. قام بكتابة وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطيني التي تم إعلانها في الجزائر. . المزيد..

كتب محمود درويش
زخرفة الأسماءزخرفة توبيكاتمعنى اسم زخرفة أسامي و أسماء و حروف..الكتابة عالصوراصنع بنفسكالتنمية البشريةتورتة عيد الميلادFacebook Text Artالطب النبويكتب الروايات والقصصكتب السياسة والقانونالقرآن الكريمكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب للأطفال مكتبة الطفلحكمةتورتة عيد ميلادكتابة على تورتة الخطوبةكورسات مجانيةكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتابة على تورتة الزفافكتابة أسماء عالصورحكم قصيرةالمساعدة بالعربيكتب قصص و رواياتكتب القانون والعلوم السياسيةمعاني الأسماءالكتب العامةSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب الأدبحروف توبيكات مزخرفة بالعربيمعاني الأسماءاقتباسات ملخصات كتببرمجة المواقعخدماتقراءة و تحميل الكتبكتب التاريخشخصيات هامة مشهورةكورسات اونلاينكتب تعلم اللغاتكتب اسلاميةأسمك عالتورتهOnline يوتيوب