❞ كتاب أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً ❝  ⏤ عبد المجيد إبراهيم السنيد

❞ كتاب أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً ❝ ⏤ عبد المجيد إبراهيم السنيد

مؤلف الكتاب: عبد المجيد إبراهيم السنيد
اصدار الكتاب: الإصدار الأول
عدد صفحات الكتاب: 54
نبذة عن الكتاب: أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تفهم خطأً، هو كتاب يشرح أكثر من مائة لفظة من ألفاظ وكلمات القرآن الكريم، حيث أن بعــض النــاس يفهمهــا فهــمًا خاطئً، وقــد أقعدهـم ظنُّهـم صـواب أنفسـهم عـن السـؤال والبحـث عـن معناهـا، فـأرد المؤلف توضيحهـا للقـارئ الكريـم، ولتكـون منهجـًا لـه يحتـذي بـه في مراجعـة معلوماتـه الواثق منهـا، الظـان صوابها اسـتنادًا إلى حسن الظـن، وقـد يلحـظ القـارئ الكريـم سـهولة بعـض الكلمــات وبدهيتهــا، غير أن حقيقــة هذه الكلمات غير ما فهمه منها ابتداءً.

أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأًأكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً
أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تفهم خطأً، هو كتاب يشرح أكثر من مائة لفظة من ألفاظ وكلمات القرآن الكريم، حيث أن بعــض النــاس يفهمهــا فهــمًا خاطئً، وقــد أقعدهـم ظنُّهـم صـواب أنفسـهم عـن السـؤال والبحـث عـن معناهـا، فـأراد المؤلف توضيحهـا للقـارئ الكريـم، ولتكـون منهجـًا لـه يحتـذي بـه في مراجعـة معلوماتـه الواثق منهـا، الظـان صوابها اسـتنادًا إلى حسن الظـن، وقـد يلحـظ القـارئ الكريـم سـهولة بعـض الكلمــات وبديهيتهــا، غير أن حقيقــة هذه الكلمات غير ما فهمه منها ابتداءً، حيث كان منهج المؤلف أنه لم يضــع كلمــة هنــا – عــلى الأغلــب – إلا وعرضهــا عــلى بعــض النــاس للتحــري عــن مــدى الحاجــة إلى شرحها وإيضاح ما تعنيه هذه اللفظة، وقــد تحصــل إلى الكاتب مجموعــة لا بــأس بها مـن الكلمـات – حيث أن المعنــي بهذه الرســالة غــر المتخصصيــن عــلى وجــه الأخــص.
وقد نزل القرآن بلغة العرب وعلى لسانهم، قال تعالى: ﴿ وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ ﴾ [الشعراء: 192 – 195] ومع توالي الأزمان واختلاط الألسنة غفل الناس عن معاني بعض آياته ومفرداته، وبعضهم صار يأولها دون إدراك المعنى الحقيقي لها، ومن هنا جاءت رسالة الكاتب – عبدالمجيد إبراهيم السنيد – لتنبيه الناس إلى العديد من الكلمات التي فهمها الناس فهمًا خاطئًا في زماننا هذا، حيث قام بتوضيح المراد منها ولتكون منهجًا للمسلم يحتذي به في مراجعة ملعوماته التي يظن أنه يثق في مرادها أو يظن صوابها وهي على غير هذه الحال، وجمع الكاتب مائة وعشر كلمات التبس معناها حيث أراد برسالته العرض الإجمالي دون التوسع في العرض أملًا في أن يقوم بهذا العمل المفصل المتوسع من علماء اللغة والقراءات المتبحرين في علوم القرآن.

ومن أبرز هذه الكلمات التي قام بعرض معناها الحقيقي:
• قاموا في قوله تعالى: ﴿ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا ﴾ [البقرة: 20] قاموا أي وقفوا وثبتوا مكانهم متحيرين وليس معناها أنهم كانوا قعودًا فوقفوا.
• يظنون في قوله تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ ﴾ [البقرة: 46] يظنون أي يتيقنون وليس يشكون.
• يستحيون في قوله تعالى: ﴿ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ﴾ [البقرة: 49] أي: يتركونهن على قيد الحياة ولا يقتلونهن كفعلهن بالصبيان، لا من الحياء.
وغيرها من الألفاظ والمعاني المشكلة لدا كثير من الناس.
عبد المجيد إبراهيم السنيد - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً ❝ ❞ أكثر من 200 كلمة قرآنية قد تفهم خطأ ❝ ❞ أكثر من 100 كلمة قرآنية قد تُفهم خطأ ❝ الناشرين : ❞ أونيكس للنشر ❝ ❱
من المصحف الشريف - قراءاته ونسخه - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً

2012م - 1444هـ
مؤلف الكتاب: عبد المجيد إبراهيم السنيد
اصدار الكتاب: الإصدار الأول
عدد صفحات الكتاب: 54
نبذة عن الكتاب: أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تفهم خطأً، هو كتاب يشرح أكثر من مائة لفظة من ألفاظ وكلمات القرآن الكريم، حيث أن بعــض النــاس يفهمهــا فهــمًا خاطئً، وقــد أقعدهـم ظنُّهـم صـواب أنفسـهم عـن السـؤال والبحـث عـن معناهـا، فـأرد المؤلف توضيحهـا للقـارئ الكريـم، ولتكـون منهجـًا لـه يحتـذي بـه في مراجعـة معلوماتـه الواثق منهـا، الظـان صوابها اسـتنادًا إلى حسن الظـن، وقـد يلحـظ القـارئ الكريـم سـهولة بعـض الكلمــات وبدهيتهــا، غير أن حقيقــة هذه الكلمات غير ما فهمه منها ابتداءً.

أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأًأكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً
أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تفهم خطأً، هو كتاب يشرح أكثر من مائة لفظة من ألفاظ وكلمات القرآن الكريم، حيث أن بعــض النــاس يفهمهــا فهــمًا خاطئً، وقــد أقعدهـم ظنُّهـم صـواب أنفسـهم عـن السـؤال والبحـث عـن معناهـا، فـأراد المؤلف توضيحهـا للقـارئ الكريـم، ولتكـون منهجـًا لـه يحتـذي بـه في مراجعـة معلوماتـه الواثق منهـا، الظـان صوابها اسـتنادًا إلى حسن الظـن، وقـد يلحـظ القـارئ الكريـم سـهولة بعـض الكلمــات وبديهيتهــا، غير أن حقيقــة هذه الكلمات غير ما فهمه منها ابتداءً، حيث كان منهج المؤلف أنه لم يضــع كلمــة هنــا – عــلى الأغلــب – إلا وعرضهــا عــلى بعــض النــاس للتحــري عــن مــدى الحاجــة إلى شرحها وإيضاح ما تعنيه هذه اللفظة، وقــد تحصــل إلى الكاتب مجموعــة لا بــأس بها مـن الكلمـات – حيث أن المعنــي بهذه الرســالة غــر المتخصصيــن عــلى وجــه الأخــص.
وقد نزل القرآن بلغة العرب وعلى لسانهم، قال تعالى: ﴿ وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ ﴾ [الشعراء: 192 – 195] ومع توالي الأزمان واختلاط الألسنة غفل الناس عن معاني بعض آياته ومفرداته، وبعضهم صار يأولها دون إدراك المعنى الحقيقي لها، ومن هنا جاءت رسالة الكاتب – عبدالمجيد إبراهيم السنيد – لتنبيه الناس إلى العديد من الكلمات التي فهمها الناس فهمًا خاطئًا في زماننا هذا، حيث قام بتوضيح المراد منها ولتكون منهجًا للمسلم يحتذي به في مراجعة ملعوماته التي يظن أنه يثق في مرادها أو يظن صوابها وهي على غير هذه الحال، وجمع الكاتب مائة وعشر كلمات التبس معناها حيث أراد برسالته العرض الإجمالي دون التوسع في العرض أملًا في أن يقوم بهذا العمل المفصل المتوسع من علماء اللغة والقراءات المتبحرين في علوم القرآن.

ومن أبرز هذه الكلمات التي قام بعرض معناها الحقيقي:
• قاموا في قوله تعالى: ﴿ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا ﴾ [البقرة: 20] قاموا أي وقفوا وثبتوا مكانهم متحيرين وليس معناها أنهم كانوا قعودًا فوقفوا.
• يظنون في قوله تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ ﴾ [البقرة: 46] يظنون أي يتيقنون وليس يشكون.
• يستحيون في قوله تعالى: ﴿ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ﴾ [البقرة: 49] أي: يتركونهن على قيد الحياة ولا يقتلونهن كفعلهن بالصبيان، لا من الحياء.
وغيرها من الألفاظ والمعاني المشكلة لدا كثير من الناس.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

اللهم اجعل القرآن العظيم  انواع القسم في القران :خصائص القران الكريم    :خصائص القران الكريم pdكل مايخص القران العظيم 

القراءات العشر. خصائص القران الكريم مع الدليل , خصائص القران الكريم والغاية من انزاله,تفسير القرآن العظيم ابن كثير

القرآن تدبر وعمل. المعجزة الكبري ,لمسة بيانية في نصوص من التنزيل ,اوسط كلمة في القران.كل ما يخص القران الكريم,كل مايخص القران الكريم , كتب تفسير للقران الكريم , كتب تجويد للقران الكريم , كتب قراءات للقران الكريم 

أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأًأكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً
أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تفهم خطأً، هو كتاب يشرح أكثر من مائة لفظة من ألفاظ وكلمات القرآن الكريم، حيث أن بعــض النــاس يفهمهــا فهــمًا خاطئً، وقــد أقعدهـم ظنُّهـم صـواب أنفسـهم عـن السـؤال والبحـث عـن معناهـا، فـأراد المؤلف توضيحهـا للقـارئ الكريـم، ولتكـون منهجـًا لـه يحتـذي بـه في مراجعـة معلوماتـه الواثق منهـا، الظـان صوابها اسـتنادًا إلى حسن الظـن، وقـد يلحـظ القـارئ الكريـم سـهولة بعـض الكلمــات وبديهيتهــا، غير أن حقيقــة هذه الكلمات غير ما فهمه منها ابتداءً، حيث كان منهج المؤلف أنه لم يضــع كلمــة هنــا – عــلى الأغلــب – إلا وعرضهــا عــلى بعــض النــاس للتحــري عــن  مــدى الحاجــة إلى شرحها وإيضاح ما تعنيه هذه اللفظة، وقــد تحصــل إلى الكاتب مجموعــة لا بــأس بها مـن الكلمـات – حيث أن المعنــي بهذه الرســالة غــر المتخصصيــن عــلى وجــه الأخــص.
وقد نزل القرآن بلغة العرب وعلى لسانهم، قال تعالى: ﴿ وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ ﴾ [الشعراء: 192 – 195] ومع توالي الأزمان واختلاط الألسنة غفل الناس عن معاني بعض آياته ومفرداته، وبعضهم صار يأولها دون إدراك المعنى الحقيقي لها، ومن هنا جاءت رسالة الكاتب – عبدالمجيد إبراهيم السنيد – لتنبيه الناس إلى العديد من الكلمات التي فهمها الناس فهمًا خاطئًا في زماننا هذا، حيث قام بتوضيح المراد منها ولتكون منهجًا للمسلم يحتذي به في مراجعة ملعوماته التي يظن أنه يثق في مرادها أو يظن صوابها وهي على غير هذه الحال، وجمع الكاتب مائة وعشر كلمات التبس معناها حيث أراد برسالته العرض الإجمالي دون التوسع في العرض أملًا في أن يقوم بهذا العمل المفصل المتوسع من علماء اللغة والقراءات المتبحرين في علوم القرآن. 

ومن أبرز هذه الكلمات التي قام بعرض معناها الحقيقي:
• قاموا في قوله تعالى: ﴿ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا ﴾ [البقرة: 20] قاموا أي وقفوا وثبتوا مكانهم متحيرين وليس معناها أنهم كانوا قعودًا فوقفوا.
• يظنون في قوله تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ ﴾ [البقرة: 46] يظنون أي يتيقنون وليس يشكون.
• يستحيون في قوله تعالى: ﴿ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ﴾ [البقرة: 49] أي: يتركونهن على قيد الحياة ولا يقتلونهن كفعلهن بالصبيان، لا من الحياء.
وغيرها من الألفاظ والمعاني المشكلة لدا كثير من الناس.

 أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً pdf
200 كلمة قرآنية قد تفهم خطأ pdf
سلسلة كلمات قرآنية قد تفهم خطأ
أكثر من 200 كلمة قرآنية قد تفهم خطأ pdf
ايات تفهم خطأ
٢٠٠ كلمة قرآنية تفهم خطأ pdf
كلمات قرآنية رائعة
أكثر من ٢٠٠ كلمة قرآنية قد تفهم خطأ



سنة النشر : 2012م / 1433هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 1.7 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
عبد المجيد إبراهيم السنيد -

كتب عبد المجيد إبراهيم السنيد ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أكثر من 100 كلمة قرآنية : قد تُفهم خطأً ❝ ❞ أكثر من 200 كلمة قرآنية قد تفهم خطأ ❝ ❞ أكثر من 100 كلمة قرآنية قد تُفهم خطأ ❝ الناشرين : ❞ أونيكس للنشر ❝ ❱. المزيد..

كتب عبد المجيد إبراهيم السنيد