❞ كتاب القط الاسود ❝  ⏤ إدجار آلن بو

❞ كتاب القط الاسود ❝ ⏤ إدجار آلن بو

يقول "إدجار آلن بو" عن قصة "القط الأسود": "لست أتوقع منكم ، بل لست أطلب أن تصدقوا هذه الوقائع التى أسطرها هنا لقصة هى أغرب القصص ، وإن كانت فى الآن عينه مألوفة للغاية ، سوف أكون مجنونا لو توقعت أن تصدقوا ذلك ، لأن حواسى ترفض أن تصدق ما شهدته ولمسته ، غير أننى لست مجنونا ، ومن المؤكد أننى لا أحلم..

ما أرمى إليه هو أن أبسط أمام العالم ، بوضوح ودقة ، وبلا أى تعليق ، سلسلة من الوقائع العادية جداً ، إنها الوقائع التى عصفت بى أهوالها ودمرتنى ، ومع ذلك لن أحاول تفسيرها ،ـ وإذا كنت لا أجد فيها غير الرعب فإنها لن تبدو للآخرين مرعبة بقدر ما ستبدو نوعاً من الخيال الغرائبى المعقد".


من تلك اللحظة فصاعداً، يهرب القط من الرعب عند اقتراب سيده. في البداية، يأسف الراوي ويندم على قسوته. "ولكن هذا الشعور سرعان ما أعطى مكان للتهيج، ثم جاء، كما لو أنه لسقوطي النهائي ولا رجعة فيه، وروح من العناد". يأخذ القط في الحديقة صباح أحد الأيام ويربط خيط حول عنقه، ويعلقه إلى شجرة حيث يموت. في تلك الليلة، تشتعل نار في منزله بسبب غامض، مما اضطر الراوي وزوجته وخادمهم للهروب من المبنى.

في اليوم التالي، يعود الراوي إلى أنقاض منزله ليجد مطبوع على الجدار الوحيد الذي نجا من النار شكل لقط عملاق مع حبل حول عنق الحيوان.

في البداية، هذه الصورة تزعج الراوي بشكل عميق، ولكن تدريجياً يحدد التفسير المنطقي لذلك، أن شخصاً خارج المنزل قد قطع القط من الشجرة وألقى المخلوق الميت في غرفة النوم لإيقاظه أثناء النار. يبدأ الراوي بالإحساس بفقدان بلوتو، والشعور بالذنب. في وقت لاحق يجد قط مماثل في حانة بنفس الحجم واللون كما القط الأصلي وحتى أنه فاقد لإحدى عينيه والفرق الوحيد هو البقعة البيضاء الكبيرة على صدر الحيوان. يأخذه الراوي إلى المنزل، ولكن سرعان ما يبدأ في بغض وحتى الخوف من المخلوق. بعد فترة تبدأ البقعة البيضاء من الفراء بأخذ شكل وإلى الراوي تأخذ شكل المشنقة. هذا يسبب له الرعب والغضب أكثر، ويحاول تجنب القط كلما كان ذلك ممكناً. ثم في أحد الأيام عندما يقوم الراوي وزوجته بزيارة القبو في منزلهم الجديد يدخل القط تحت أقدام سيده ويكاد يسبب له التعثر والسقوط أسفل الدرج. وبغضب يمسك الرجل الفأس ويحاول قتل القط ولكن توقفه زوجته - ومن الغضب يقتل زوجته بدلاً من القط. لإخفاء جسدها يزيل الطوب من نتوء في الجدار، يضع جسدها هناك ويصلح الحفرة. وبعد بضعة أيام عندما تأتي الشرطة للمنزل للتحقيق في اختفاء زوجته، لا تجد شيئاً ويصبح الراوي حراً، والقط الذي كان ينوي قتله أيضاً قد اختفى، وهذا يمنحه حرية النوم حتى مع عبء القتل.

في اليوم الأخير من التحقيق، يرافق الراوي الشرطة إلى القبو حيث لا يجدون شيئا مهماً. ثم وبثقة تامة من سلامته، يعلق الراوي على متانة المبنى ويفرك على الجدار الذي بناه مكان جسد زوجته فينطلق صوت عويل لا بشري يملأ الغرفة. تستنفر الشرطة لتهديم الجدار لتجد جثة الزوجة، وعلى رأسها المتعفن برعب تام من الراوي يقبع القط الصارخ. كما قال الراوي: "لقد دفنت الوحش داخل القبر!"
إدجار آلن بو - ولد إدغار بو؛ في ( 19 يناير 1809 - 7 أكتوبر 1849) وهو ناقد أدبي أمريكي مؤلف، وشاعر، ومحرر، ويعتبر جزءاً من الحركة الرومانسية الأمريكية. اشتهرت حكاياته بالأسرار وأنها مروعة، كان بو واحداً من أقدم الممارسين الأمريكيين لفن القصة القصيرة، ويعتبر عموما مخترع نوع خيال التحرى. وله الفضل في المساهمة في هذا النوع من الخيال العلمي الناشئ. كان أول كاتب أمريكي معروف يحاول كسب لقمة العيش من خلال الكتابة وحدها، مما أدى إلى حياة صعبة ماليا ومهنيا. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ القط الاسود ❝ ❞ قناع الموت الأحمر وقصص أخرى ❝ الناشرين : ❞ دار الأداب بيروت ❝ ❞ دار الحرف العربى ❝ ❱
من روايات وقصص ساخرة كتب الروايات والقصص - مكتبة القصص و الروايات و المجلات.


اقتباسات من كتاب القط الاسود

نبذة عن الكتاب:
القط الاسود

1986م - 1444هـ
يقول "إدجار آلن بو" عن قصة "القط الأسود": "لست أتوقع منكم ، بل لست أطلب أن تصدقوا هذه الوقائع التى أسطرها هنا لقصة هى أغرب القصص ، وإن كانت فى الآن عينه مألوفة للغاية ، سوف أكون مجنونا لو توقعت أن تصدقوا ذلك ، لأن حواسى ترفض أن تصدق ما شهدته ولمسته ، غير أننى لست مجنونا ، ومن المؤكد أننى لا أحلم..

ما أرمى إليه هو أن أبسط أمام العالم ، بوضوح ودقة ، وبلا أى تعليق ، سلسلة من الوقائع العادية جداً ، إنها الوقائع التى عصفت بى أهوالها ودمرتنى ، ومع ذلك لن أحاول تفسيرها ،ـ وإذا كنت لا أجد فيها غير الرعب فإنها لن تبدو للآخرين مرعبة بقدر ما ستبدو نوعاً من الخيال الغرائبى المعقد".


من تلك اللحظة فصاعداً، يهرب القط من الرعب عند اقتراب سيده. في البداية، يأسف الراوي ويندم على قسوته. "ولكن هذا الشعور سرعان ما أعطى مكان للتهيج، ثم جاء، كما لو أنه لسقوطي النهائي ولا رجعة فيه، وروح من العناد". يأخذ القط في الحديقة صباح أحد الأيام ويربط خيط حول عنقه، ويعلقه إلى شجرة حيث يموت. في تلك الليلة، تشتعل نار في منزله بسبب غامض، مما اضطر الراوي وزوجته وخادمهم للهروب من المبنى.

في اليوم التالي، يعود الراوي إلى أنقاض منزله ليجد مطبوع على الجدار الوحيد الذي نجا من النار شكل لقط عملاق مع حبل حول عنق الحيوان.

في البداية، هذه الصورة تزعج الراوي بشكل عميق، ولكن تدريجياً يحدد التفسير المنطقي لذلك، أن شخصاً خارج المنزل قد قطع القط من الشجرة وألقى المخلوق الميت في غرفة النوم لإيقاظه أثناء النار. يبدأ الراوي بالإحساس بفقدان بلوتو، والشعور بالذنب. في وقت لاحق يجد قط مماثل في حانة بنفس الحجم واللون كما القط الأصلي وحتى أنه فاقد لإحدى عينيه والفرق الوحيد هو البقعة البيضاء الكبيرة على صدر الحيوان. يأخذه الراوي إلى المنزل، ولكن سرعان ما يبدأ في بغض وحتى الخوف من المخلوق. بعد فترة تبدأ البقعة البيضاء من الفراء بأخذ شكل وإلى الراوي تأخذ شكل المشنقة. هذا يسبب له الرعب والغضب أكثر، ويحاول تجنب القط كلما كان ذلك ممكناً. ثم في أحد الأيام عندما يقوم الراوي وزوجته بزيارة القبو في منزلهم الجديد يدخل القط تحت أقدام سيده ويكاد يسبب له التعثر والسقوط أسفل الدرج. وبغضب يمسك الرجل الفأس ويحاول قتل القط ولكن توقفه زوجته - ومن الغضب يقتل زوجته بدلاً من القط. لإخفاء جسدها يزيل الطوب من نتوء في الجدار، يضع جسدها هناك ويصلح الحفرة. وبعد بضعة أيام عندما تأتي الشرطة للمنزل للتحقيق في اختفاء زوجته، لا تجد شيئاً ويصبح الراوي حراً، والقط الذي كان ينوي قتله أيضاً قد اختفى، وهذا يمنحه حرية النوم حتى مع عبء القتل.

في اليوم الأخير من التحقيق، يرافق الراوي الشرطة إلى القبو حيث لا يجدون شيئا مهماً. ثم وبثقة تامة من سلامته، يعلق الراوي على متانة المبنى ويفرك على الجدار الذي بناه مكان جسد زوجته فينطلق صوت عويل لا بشري يملأ الغرفة. تستنفر الشرطة لتهديم الجدار لتجد جثة الزوجة، وعلى رأسها المتعفن برعب تام من الراوي يقبع القط الصارخ. كما قال الراوي: "لقد دفنت الوحش داخل القبر!" .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

 قصص ساخرة

القط الاسود ل أدجار ألن 

المؤلف    إدغار آلان بو  

ترجمة : خالدة سعيد 

الناشر : دار الأداب _ بيروت 

يقول "إدجار آلن بو" عن قصة "القط الأسود": "لست أتوقع منكم ، بل لست أطلب أن تصدقوا هذه الوقائع التى أسطرها هنا لقصة هى أغرب القصص ، وإن كانت فى الآن عينه مألوفة للغاية ، سوف أكون مجنونا لو توقعت أن تصدقوا ذلك ، لأن حواسى ترفض أن تصدق ما شهدته ولمسته ، غير أننى لست مجنونا ، ومن المؤكد أننى لا أحلم..

ما أرمى إليه هو أن أبسط أمام العالم ، بوضوح ودقة ، وبلا أى تعليق ، سلسلة من الوقائع العادية جداً ، إنها الوقائع التى عصفت بى أهوالها ودمرتنى ، ومع ذلك لن أحاول تفسيرها ،ـ وإذا كنت لا أجد فيها غير الرعب فإنها لن تبدو للآخرين مرعبة بقدر ما ستبدو نوعاً من الخيال الغرائبى المعقد".

"القط الأسود" (بالإنجليزية: The Black Cat) هو قصة قصيرة كتبها إدغار آلان بو. وقد نشرت لأول مرة في 19 أغسطس 1843، طبعة من جريدة ساترداي إيفنينغ بوست. وهي دراسة نفسية للشعور بالذنب، وغالبا ما تقرن في تحليلها قصة بو "القلب الواشي".[1] وفي كلا القصتين، يخفي القاتل جريمته بعناية ويعتقد نفسه أنه لن يكتشف، ولكن في النهاية ينهار ويكشف عن نفسه، مدفوعا من الانزعاج المستمر بسبب شعوره بالذنب.

من تلك اللحظة فصاعداً، يهرب القط من الرعب عند اقتراب سيده. في البداية، يأسف الراوي ويندم على قسوته. "ولكن هذا الشعور سرعان ما أعطى مكان للتهيج، ثم جاء، كما لو أنه لسقوطي النهائي ولا رجعة فيه، وروح من العناد". يأخذ القط في الحديقة صباح أحد الأيام ويربط خيط حول عنقه، ويعلقه إلى شجرة حيث يموت. في تلك الليلة، تشتعل نار في منزله بسبب غامض، مما اضطر الراوي وزوجته وخادمهم للهروب من المبنى.

في اليوم التالي، يعود الراوي إلى أنقاض منزله ليجد مطبوع على الجدار الوحيد الذي نجا من النار شكل لقط عملاق مع حبل حول عنق الحيوان.

في البداية، هذه الصورة تزعج الراوي بشكل عميق، ولكن تدريجياً يحدد التفسير المنطقي لذلك، أن شخصاً خارج المنزل قد قطع القط من الشجرة وألقى المخلوق الميت في غرفة النوم لإيقاظه أثناء النار. يبدأ الراوي بالإحساس بفقدان بلوتو، والشعور بالذنب. في وقت لاحق يجد قط مماثل في حانة بنفس الحجم واللون كما القط الأصلي وحتى أنه فاقد لإحدى عينيه والفرق الوحيد هو البقعة البيضاء الكبيرة على صدر الحيوان. يأخذه الراوي إلى المنزل، ولكن سرعان ما يبدأ في بغض وحتى الخوف من المخلوق. بعد فترة تبدأ البقعة البيضاء من الفراء بأخذ شكل وإلى الراوي تأخذ شكل المشنقة. هذا يسبب له الرعب والغضب أكثر، ويحاول تجنب القط كلما كان ذلك ممكناً. ثم في أحد الأيام عندما يقوم الراوي وزوجته بزيارة القبو في منزلهم الجديد يدخل القط تحت أقدام سيده ويكاد يسبب له التعثر والسقوط أسفل الدرج. وبغضب يمسك الرجل الفأس ويحاول قتل القط ولكن توقفه زوجته - ومن الغضب  يقتل زوجته بدلاً من القط. لإخفاء جسدها يزيل الطوب من نتوء في الجدار، يضع جسدها هناك ويصلح الحفرة. وبعد بضعة أيام عندما تأتي الشرطة للمنزل للتحقيق في اختفاء زوجته، لا تجد شيئاً ويصبح الراوي حراً، والقط الذي كان ينوي قتله أيضاً قد اختفى، وهذا يمنحه حرية النوم حتى مع عبء القتل.

في اليوم الأخير من التحقيق، يرافق الراوي الشرطة إلى القبو حيث لا يجدون شيئا مهماً. ثم وبثقة تامة من سلامته، يعلق الراوي على متانة المبنى ويفرك على الجدار الذي بناه مكان جسد زوجته فينطلق صوت عويل لا بشري يملأ الغرفة. تستنفر الشرطة لتهديم الجدار لتجد جثة الزوجة، وعلى رأسها المتعفن برعب تام من الراوي يقبع القط الصارخ. كما قال الراوي: "لقد دفنت الوحش  داخل القبر!"

كتابات ساخرة سياسية

مقالات سياسية ساخرة جدا

قصص سياسيه معبره

مقالات اجتماعية ساخرة قصيرة

قصص سياسية قصيرة

قصص سياسية مضحكة

قصص سياسية واقعية

مقالات سياسية ساخرة 

 روايات وقصص ساخرة
كتب الادب الساخر pdf

روايات كوميدية عصير الكتب

روايات عالمية ساخرة

كتب مضحكة للقراءة

روايات كوميدية رومانسية الكتب

روايات كوميدية عالمية

تحميل كتاب كلام ابيح جدا pdf

ادب ساخر من النوع الفاخر



سنة النشر : 1986م / 1406هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 13.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة القط الاسود

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل القط الاسود
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
إدجار آلن بو - Edgar Allan Poe

كتب إدجار آلن بو ولد إدغار بو؛ في ( 19 يناير 1809 - 7 أكتوبر 1849) وهو ناقد أدبي أمريكي مؤلف، وشاعر، ومحرر، ويعتبر جزءاً من الحركة الرومانسية الأمريكية. اشتهرت حكاياته بالأسرار وأنها مروعة، كان بو واحداً من أقدم الممارسين الأمريكيين لفن القصة القصيرة، ويعتبر عموما مخترع نوع خيال التحرى. وله الفضل في المساهمة في هذا النوع من الخيال العلمي الناشئ. كان أول كاتب أمريكي معروف يحاول كسب لقمة العيش من خلال الكتابة وحدها، مما أدى إلى حياة صعبة ماليا ومهنيا.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ القط الاسود ❝ ❞ قناع الموت الأحمر وقصص أخرى ❝ الناشرين : ❞ دار الأداب بيروت ❝ ❞ دار الحرف العربى ❝ ❱. المزيد..

كتب إدجار آلن بو
الناشر:
دار الآداب
كتب دار الآداب أنشأنا دار الآداب عام 1956 بعد أن شعرنا بأن مجلة الآداب البيروتية، التي صدر عددها الأول عام 1953، لا تستطيع أن تستوعب طموحاتنا في نشر الفكر العربي وتطوراته وأننا بحاجة إلى إصدار مؤلَّفات مطوّلة وموثّقة تتناول مختلف ألوان الإنتاج الجاد في ميدان الدراسات والترجمات والروايات والدواوين الشعرية والمسرحيات، كل ذلك بتوجّه تنويري، الغايةُ منه الإسهامُ في خلق نهضة ثقافية كبيرة تكون مواصلة لما قدّمه العرب في القرون السابقة. وقد عملنا منذ نشأة الدار على يد مؤسّسها الدكتور سهيل إدريس تنفيذ هذا المخطّط الثقافي. وكان كثير من المثقّفين العرب يلجؤون إلى دار الآداب لينشروا نتاجهم الذي لم يكونوا يستطيعون دائماً أن ينشروه في بلادهم، وذلك بفضل ما تتمتّع به بيروت من جوّ الحريات والابتعاد عن الرقابات الصارمة التي تفرضها كثير من السلطات العربيّة. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الموت السعيد ❝ ❞ الانسان وقواه الخفية ❝ ❞ ذاكرة الجسد ❝ ❞ القط الاسود ❝ ❞ فوضى الحواس ❝ ❞ السلطة والسياسة والثقافة ❝ ❞ المسرح والمرايا 1965-1967 ❝ ❞ أوراق فى الريح ❝ ❞ التحولات والهجرة في أقاليم النهار والليل ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أحلام مستغانمي ❝ ❞ أدونيس ❝ ❞ إرنست همنغواي ❝ ❞ ادوارد سعيد ❝ ❞ كولن ولسن ❝ ❞ علاء الأسواني ❝ ❞ جان بول سارتر ❝ ❞ كولن ولسون ❝ ❞ إدجار آلن بو ❝ ❞ يوكيو ميشيما ❝ ❞ إيزابيل ألليندي ❝ ❞ ممدوح عدوان ❝ ❞ وليم فوكنر ❝ ❞ ألكسي تولستوي ❝ ❞ إدوارد سعيد ❝ ❞ هاني الراهب ❝ ❞ وليام فوكنر ❝ ❞ حنا مينة ❝ ❞ البير كامو ❝ ❞ جان أشينوز ❝ ❞ الياس خورى ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الآداب