❞ كتاب نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة ❝  ⏤ سليمان بن صالح الخراشى

❞ كتاب نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة ❝ ⏤ سليمان بن صالح الخراشى

كتاب (تحرير المرأة في عصر الرسالة) لعبد الحليم محمد أبي شقة، من أبرز كتابات المدرسة العصرانية، وقد طبع هذا الكتاب منذ أكثر من عشرين سنة، وانتشر في كثير من بلدان العالم، وأصبح مرجعًا لعدد كبير من العصرانيين، واعتمد في بعض جامعات الدول العربية.

قدَّم لهذا الكتاب وأثنى عليه اثنان من أعلام العصر الحاضر؛ هما الشيخ محمد الغزالي، والشيخ يوسف القرضاوي -غفر الله لهما- وهذا التقديم زاد من شهرة الكتاب وانتشاره.

كما أقيم لهذا الكتاب وللفكر الذي يطرحه احتفالية كبيرة في مصر، بعد وفاة المؤلف، شارك فيها بعض المفكرين الذين أثنوا على الكتاب ومنهجه في طرح قضايا المرأة. ومما قد يلبس على بعض الناس أن المؤلف حشد في كتابه ما استطاع من نصوص القرآن الكريم وصحيحي البخاري ومسلم مما يتعلق بالمرأة، وقام بتصنيفها وعنونتها والتعليق على بعضها. لذا أحببنا إلقاء الضوء على هذا الكتاب وبيان خطورته وما عليه من مآخذ:

أولًا العرض:
يتكون كتاب تحرير المرأة من ستة أجزاء، اشتمل كل جزء منها على العديد من الفصول وها هو تفصيلها:

الجزء الأول معالم شخصية المرأة المسلمة

وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثمان فصول وهي :

- شخصية المرأة في القرآن الكريم

الفصل الأول: بعض معالم شخصية المرأة في القرآن الكريم
الفصل الثاني: مواقف طيبة للمرأة في القرآن الكريم.
شخصيات نسائية في القرآن الكريم.
الفصل الثالث: بعض معالم شخصية المرأة في صحيحي البخاري ومسلم.
الفصل الرابع: مواقف نسائية كريمة.
الفصل الخامس: نماذج من قوة شخصية المرأة المسلمة وحسن إدراكها لحقوقها وواجباتها.
الفصل السادس: شخصيات نسائية.
الفصل السابع: أحاديث صحيحة عن شخصية المرأة أساء البعض فهمها وتطبيقها.
الفصل الثامن: تعقيبات على معالم شخصية المرأة المسلمة.
الجزء الثاني: مشاركة المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثمانية فصول وهي :
الفصل الأول: دواعي مشاركة المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية في عصر الرسالة.
الفصل الثاني: آداب اشتراك المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية ولقائها الرجال.
الفصل الثالث: مشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية في عهود الأنبياء عليهم السلام.
الفصل الرابع: لقاء نساء النبي صلى الله عليه وسلم الرجال في مجالات الحياة قبل فرض الحجاب.
الفصل الخامس: وقائع مشاركة المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية في عصر الرسالة.
الفصل السادس: مشاركة المرأة المسلمة في العمل المهني والمعالم الشرعية للمشاركة.
الفصل السابع: مشاركة المرأة المسلمة في النشاط الاجتماعي والمعالم الشرعية للمشاركة.
الفصل الثامن: مشاركة المرأة المسلمة في النشاط السياسي والمعالم الشرعية للمشاركة.
الجزء الثالث: حوارات مع المعارضين لمشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثلاثة فصول وهي :

الفصل الأول اشتمل على :
أولاً: حوار حول اعتراضات على أدلة مشروعية المشاركة واللقاء.
ثانياً: حوار حول أدلة تساق لحظر المشاركة واللقاء.
ثالثاً: حوار حول بعض أقوال للمعارضين.

الفصل الثاني: حوار حول الحجاب الوارد في قوله تعالى: {فاسألوهن من وراء حجاب} وإثبات خصوصيته بنساء النبي صلى الله عليه وسلم.
الفصل الثالث: حوار حول الغلو في تطبيق قاعدة سد الذريعة
الجزء الرابع: لباس المرأة المسلمة وزينتها عند لقائها الرجال الأجانب
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال أحد عشر فصلًا وهي :
الفصل الأول: مقدمات
الفصل الثاني: الشرط الأول في لباس المرأة.
- معالم ستر بدن المرأة في القرآن الكريم.
الفصل الثالث: سفور وجه المرأة كان هو الغالب في مجتمع المسلمين على عهد النبي صلى الله عليه وسلم.
الفصل الرابع: قرائن إضافية على مشروعية سفور وجه المرأة.
الفصل الخامس: اتفاق الفقهاء المتقدمين على مشروعية سفور وجه المرأة.
الفصل السادس: النقاب بين الجاهلية والإسلام.
الفصل السابع: وجوب كشف المرأة وجهها في الإحرام.
الفصل الثامن: الشرط الثاني في لباس المرأة وزينتها : التزام الاعتدال في زينة الوجه والكفين والقديم والثياب.
الفصل التاسع: واشتمل على ذكر ثلاثة شروط أخرى في لباس المرأة وهي:
الشرط الثالث: أن يكون لباس المرأة وزينتها مما تعارف عليه مجتمع المسلمين.
الشرط الرابع: أن يكون لباس المرأة مخالفًا في مجموعه للباس الرجال.
الشرط الخامس: أن تكون ثياب المرأة وزينتها مخالفة في مجموعها لما تتميز به الكافرات.
الفصل العاشر: حوار مع المعارضين القائلين بوجوب ستر الوجه.
الفصل الحادي عشر: حوار مع المعارضين القائلين بندب ستر الوجه.
الجزء الخامس: مكانة المرأة المسلمة في الأسرة
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال تسعة فصول وهي :
الفصل الأول: الزواج في شريعة الإسلام.
الفصل الثاني: الخطبة
الفصل الثالث: المهر
الفصل الرابع: عقد النكاح
الفصل الخامس: الحقوق المتماثلة للزوجين:
أولًا: الحق الأساسي الشامل: حق الرعاية
الفصل السادس: الحقوق المتماثلة للزوجين
ثانيًا: الحقوق الجزئية.
الفصل السابع: الخلاف بين الزوجين ومعالجته
الفصل الثامن: حق المفارقة لكل من الزوجين.
الفصل التاسع: تعدد الزوجات
الجزء السادس: الثقافة الجنسية بين الزوجين
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثمان فصول وهي :
الفصل الأول: مقدمات
الفصل الثاني: الثقافة الجنسية والحياء
الفصل الثالث: تقرير الشريعة قوة الشهوة الجنسية
الفصل الرابع: تيسير الشريعة مجالات ممارسة المتعة الجنسية
الفصل الخامس: الآداب الواجبة المتعلقة بالمتعة الجنسية
الفصل السادس: الشريعة وفنون الاستمتاع
الفصل السابع: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الزواج والاستمتاع
الفصل الثامن: نماذج من أقوال الفقهاء في الثقافة الجنسية.



يعد كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" جامعاً لآراء ما يسمى بالمدرسة العصرانية أو التيار المستنير أو تيار التيسير الفقهي في موضوع المرأة، وقد دشنه وروج له اثنان من أساطين هذا التيار –كما سيأتي- .

ولم أكن لأحفل بهذا الكتاب الذي كنت أراه خاصاً بهذه الفئة المتبعة لأهوائها سواء في هذا الموضوع أو غيره؛ خاصاً بها دون سواها من متبعي الكتاب والسنة، فكنت أراه قاصراً عليهم لا يتعداه إلى غيرهم من دعاة الإسلام ممن سيعلم بطلان كثير مما جاء فيه بداهة؛ لكونه يخالف آيات الكتاب وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وعمل الصحابة رضي الله عنهم، مهما ادعى مؤلفه ومروجوه خلاف ذلك. إلا أنني تفاجأت عندما قرأت مقالاً لأحد الفضلاء يتحدث فيه عن المرأة وأنها إنسان !! وأنها تعيش "تحت وصايات مشددة –دينياً واجتماعياً وسياسياً- لا تتناسب مع حجم الطاقات والقدرات والإمكانات التي منحها الله للمرأة" !!

وأننا نخلط "العادات بالعبادات وتقديس الموروثات الآبائية" في موضوع المرأة! وأننا مع الانفتاح أصبح الواحد منا يفاجأ "بأن كثيراً مما كان يملى عليه بكرة وأصيلاً ما هو إلا رؤى مذهبية في أحسن أحوالها" !!ثم نقد هذا الفاضل من "يحرسون الفضيلة" بتركيزهم على الحجاب ! مع نسيان الأمور الأخرى!…الخ مقاله الذي يذكرك (بغمغمة) الحداثيين والتغريبيين ! الذين يلجئون إلى مثل هذه الرموز التي لا توصل القارئ إلى ما يريده الكاتب (بوضوح). إنما تفيدك بأن الكاتب مغتاظ وناقم من وضع المرأة !! لكن: من أي شيء هو مغتاظ وناقم؟ هذا ما لا تستفيده من كلماته ! سليمان بن صالح الخراشى - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ عبد الله القصيمي وجهة نظر أخرى! ❝ ❞ نظرات شرعية في فكر منحرف ❝ ❞ انتحار إسماعيل أدهم ❝ ❞ أسئلة قادت شباب الشيعة إلى الحق ❝ ❞ أكذوبة مذكرات الجاسوس البريطاني همفر وبيان حقيقة من كذبها لتشويه دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والدولة السعودية الأولى ❝ ❞ المشاهير والسجون ❝ ❞ ثقافة التلبيس ❝ ❞ نظرات شرعية في ديوان المتنبي ❝ ❞ نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ دار الحضارة للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار ابن الأثير للنشر والتوزيع ❝ ❞ الدار الأثرية ❝ ❞ دار علوم السنة ❝ ❞ روافد للطباعة والنشر - بيروت ❝ ❞ دار المنتقى ❝ ❱
من المرأة المسلمة في القرآن والسنة - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة

كتاب (تحرير المرأة في عصر الرسالة) لعبد الحليم محمد أبي شقة، من أبرز كتابات المدرسة العصرانية، وقد طبع هذا الكتاب منذ أكثر من عشرين سنة، وانتشر في كثير من بلدان العالم، وأصبح مرجعًا لعدد كبير من العصرانيين، واعتمد في بعض جامعات الدول العربية.

قدَّم لهذا الكتاب وأثنى عليه اثنان من أعلام العصر الحاضر؛ هما الشيخ محمد الغزالي، والشيخ يوسف القرضاوي -غفر الله لهما- وهذا التقديم زاد من شهرة الكتاب وانتشاره.

كما أقيم لهذا الكتاب وللفكر الذي يطرحه احتفالية كبيرة في مصر، بعد وفاة المؤلف، شارك فيها بعض المفكرين الذين أثنوا على الكتاب ومنهجه في طرح قضايا المرأة. ومما قد يلبس على بعض الناس أن المؤلف حشد في كتابه ما استطاع من نصوص القرآن الكريم وصحيحي البخاري ومسلم مما يتعلق بالمرأة، وقام بتصنيفها وعنونتها والتعليق على بعضها. لذا أحببنا إلقاء الضوء على هذا الكتاب وبيان خطورته وما عليه من مآخذ:

أولًا العرض:
يتكون كتاب تحرير المرأة من ستة أجزاء، اشتمل كل جزء منها على العديد من الفصول وها هو تفصيلها:

الجزء الأول معالم شخصية المرأة المسلمة

وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثمان فصول وهي :

- شخصية المرأة في القرآن الكريم

الفصل الأول: بعض معالم شخصية المرأة في القرآن الكريم
الفصل الثاني: مواقف طيبة للمرأة في القرآن الكريم.
شخصيات نسائية في القرآن الكريم.
الفصل الثالث: بعض معالم شخصية المرأة في صحيحي البخاري ومسلم.
الفصل الرابع: مواقف نسائية كريمة.
الفصل الخامس: نماذج من قوة شخصية المرأة المسلمة وحسن إدراكها لحقوقها وواجباتها.
الفصل السادس: شخصيات نسائية.
الفصل السابع: أحاديث صحيحة عن شخصية المرأة أساء البعض فهمها وتطبيقها.
الفصل الثامن: تعقيبات على معالم شخصية المرأة المسلمة.
الجزء الثاني: مشاركة المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثمانية فصول وهي :
الفصل الأول: دواعي مشاركة المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية في عصر الرسالة.
الفصل الثاني: آداب اشتراك المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية ولقائها الرجال.
الفصل الثالث: مشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية في عهود الأنبياء عليهم السلام.
الفصل الرابع: لقاء نساء النبي صلى الله عليه وسلم الرجال في مجالات الحياة قبل فرض الحجاب.
الفصل الخامس: وقائع مشاركة المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية في عصر الرسالة.
الفصل السادس: مشاركة المرأة المسلمة في العمل المهني والمعالم الشرعية للمشاركة.
الفصل السابع: مشاركة المرأة المسلمة في النشاط الاجتماعي والمعالم الشرعية للمشاركة.
الفصل الثامن: مشاركة المرأة المسلمة في النشاط السياسي والمعالم الشرعية للمشاركة.
الجزء الثالث: حوارات مع المعارضين لمشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثلاثة فصول وهي :

الفصل الأول اشتمل على :
أولاً: حوار حول اعتراضات على أدلة مشروعية المشاركة واللقاء.
ثانياً: حوار حول أدلة تساق لحظر المشاركة واللقاء.
ثالثاً: حوار حول بعض أقوال للمعارضين.

الفصل الثاني: حوار حول الحجاب الوارد في قوله تعالى: {فاسألوهن من وراء حجاب} وإثبات خصوصيته بنساء النبي صلى الله عليه وسلم.
الفصل الثالث: حوار حول الغلو في تطبيق قاعدة سد الذريعة
الجزء الرابع: لباس المرأة المسلمة وزينتها عند لقائها الرجال الأجانب
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال أحد عشر فصلًا وهي :
الفصل الأول: مقدمات
الفصل الثاني: الشرط الأول في لباس المرأة.
- معالم ستر بدن المرأة في القرآن الكريم.
الفصل الثالث: سفور وجه المرأة كان هو الغالب في مجتمع المسلمين على عهد النبي صلى الله عليه وسلم.
الفصل الرابع: قرائن إضافية على مشروعية سفور وجه المرأة.
الفصل الخامس: اتفاق الفقهاء المتقدمين على مشروعية سفور وجه المرأة.
الفصل السادس: النقاب بين الجاهلية والإسلام.
الفصل السابع: وجوب كشف المرأة وجهها في الإحرام.
الفصل الثامن: الشرط الثاني في لباس المرأة وزينتها : التزام الاعتدال في زينة الوجه والكفين والقديم والثياب.
الفصل التاسع: واشتمل على ذكر ثلاثة شروط أخرى في لباس المرأة وهي:
الشرط الثالث: أن يكون لباس المرأة وزينتها مما تعارف عليه مجتمع المسلمين.
الشرط الرابع: أن يكون لباس المرأة مخالفًا في مجموعه للباس الرجال.
الشرط الخامس: أن تكون ثياب المرأة وزينتها مخالفة في مجموعها لما تتميز به الكافرات.
الفصل العاشر: حوار مع المعارضين القائلين بوجوب ستر الوجه.
الفصل الحادي عشر: حوار مع المعارضين القائلين بندب ستر الوجه.
الجزء الخامس: مكانة المرأة المسلمة في الأسرة
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال تسعة فصول وهي :
الفصل الأول: الزواج في شريعة الإسلام.
الفصل الثاني: الخطبة
الفصل الثالث: المهر
الفصل الرابع: عقد النكاح
الفصل الخامس: الحقوق المتماثلة للزوجين:
أولًا: الحق الأساسي الشامل: حق الرعاية
الفصل السادس: الحقوق المتماثلة للزوجين
ثانيًا: الحقوق الجزئية.
الفصل السابع: الخلاف بين الزوجين ومعالجته
الفصل الثامن: حق المفارقة لكل من الزوجين.
الفصل التاسع: تعدد الزوجات
الجزء السادس: الثقافة الجنسية بين الزوجين
وهذا الجزء تناوله المؤلف من خلال ثمان فصول وهي :
الفصل الأول: مقدمات
الفصل الثاني: الثقافة الجنسية والحياء
الفصل الثالث: تقرير الشريعة قوة الشهوة الجنسية
الفصل الرابع: تيسير الشريعة مجالات ممارسة المتعة الجنسية
الفصل الخامس: الآداب الواجبة المتعلقة بالمتعة الجنسية
الفصل السادس: الشريعة وفنون الاستمتاع
الفصل السابع: هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الزواج والاستمتاع
الفصل الثامن: نماذج من أقوال الفقهاء في الثقافة الجنسية.



يعد كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" جامعاً لآراء ما يسمى بالمدرسة العصرانية أو التيار المستنير أو تيار التيسير الفقهي في موضوع المرأة، وقد دشنه وروج له اثنان من أساطين هذا التيار –كما سيأتي- .

ولم أكن لأحفل بهذا الكتاب الذي كنت أراه خاصاً بهذه الفئة المتبعة لأهوائها سواء في هذا الموضوع أو غيره؛ خاصاً بها دون سواها من متبعي الكتاب والسنة، فكنت أراه قاصراً عليهم لا يتعداه إلى غيرهم من دعاة الإسلام ممن سيعلم بطلان كثير مما جاء فيه بداهة؛ لكونه يخالف آيات الكتاب وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وعمل الصحابة رضي الله عنهم، مهما ادعى مؤلفه ومروجوه خلاف ذلك. إلا أنني تفاجأت عندما قرأت مقالاً لأحد الفضلاء يتحدث فيه عن المرأة وأنها إنسان !! وأنها تعيش "تحت وصايات مشددة –دينياً واجتماعياً وسياسياً- لا تتناسب مع حجم الطاقات والقدرات والإمكانات التي منحها الله للمرأة" !!

وأننا نخلط "العادات بالعبادات وتقديس الموروثات الآبائية" في موضوع المرأة! وأننا مع الانفتاح أصبح الواحد منا يفاجأ "بأن كثيراً مما كان يملى عليه بكرة وأصيلاً ما هو إلا رؤى مذهبية في أحسن أحوالها" !!ثم نقد هذا الفاضل من "يحرسون الفضيلة" بتركيزهم على الحجاب ! مع نسيان الأمور الأخرى!…الخ مقاله الذي يذكرك (بغمغمة) الحداثيين والتغريبيين ! الذين يلجئون إلى مثل هذه الرموز التي لا توصل القارئ إلى ما يريده الكاتب (بوضوح). إنما تفيدك بأن الكاتب مغتاظ وناقم من وضع المرأة !! لكن: من أي شيء هو مغتاظ وناقم؟ هذا ما لا تستفيده من كلماته !
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

يتحدث عن المرأة التي هي نصف المجتمع البشري، والتي ظلمت عبر حقب طويلة من تاريخ الإنسانية، فجاء الإسلام الذي هو منهج الله في الأرض، فكرمها وأعطاها الحقوق التي تليق بإنسانيتها ، كما أنه كلفها بواجبات منوطة بها تؤكد من خلالها رسالتها في الحياة التي خصها الله بها

قال تعالي :

﴿ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً (35)﴾

[سورة الأحزاب]

جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية آيات وأحاديث تدل على صفات المرأة المسلمة
قال تعالى :{  واذكروا في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا( 16 ) فاتخذت من دونهم حجابا فأرسلنا لها بشراً سويا( 17 ) قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا( 18 ) قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أكن بغيا( 20 ) قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا( 21 ) فحملته فانتبذت به مكانا قصيا( 22 ) سورة مريم.

 

In Islam there is absolutely no difference between men and women as far as their relationship to Allah is concerned, as both are promised the same reward for good conduct and the same punishment for evil conduct. The Quran says:

"And for women are rights over men similar to those of men over women." [Noble Quran 2:228]

The Quran, in addressing the believers, often uses the expression, 'believing men and women' to emphasize the equality of men and women in regard to their respective duties, rights, virtues and merits. It says:

"For Muslim men and women, for believing men and women, for devout men and women, for true men and women, for men and women who are patient and constant, for men and women who humble themselves, for men and women who give in charity, for men and women who fast, for men and women who guard their chastity, and for men and women who engage much in Allah's praise, for them has Allah prepared forgiveness and great reward." [Noble Quran 33:35]

This clearly contradicts the assertion of the Christian Fathers that women do not possess souls and that they will exist as sexless beings in the next life. The Quran says that women have souls in exactly the same way as men and will enter Paradise if they do good:

"Enter into Paradise, you and your wives, with delight." [Noble Quran 43:70]

"Who so does that which is right, and believes, whether male or female, him or her will We quicken to happy life." [Noble Quran 16:97]

نتيجة بحث الصور عن المرأة المسلمة في القرآن والسنة

نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة


نقــــد 
كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" لمؤلفه 
عبد الحليم أبو شقه 

وفيه : التنبيه على خطأ أحد الأفاضل في إحالته على 
هذا الكتاب السيئ 


إعداد 
سليمان بن صالح الخراشي 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعد : 
يعد كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" جامعاً لآراء ما يسمى بالمدرسة العصرانية أو التيار المستنير أو تيار التيسير الفقهي في موضوع المرأة، وقد دشنه وروج له اثنان من أساطين هذا التيار –كما سيأتي- . 
ولم أكن لأحفل بهذا الكتاب الذي كنت أراه خاصاً بهذه الفئة المتبعة لأهوائها سواء في هذا الموضوع أو غيره؛ خاصاً بها دون سواها من متبعي الكتاب والسنة، فكنت أراه قاصراً عليهم لا يتعداه إلى غيرهم من دعاة الإسلام ممن سيعلم بطلان كثير مما جاء فيه بداهة؛ لكونه يخالف آيات الكتاب وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وعمل الصحابة رضي الله عنهم، مهما ادعى مؤلفه ومروجوه خلاف ذلك. إلا أنني تفاجأت عندما قرأت مقالاً لأحد الفضلاء يتحدث فيه عن المرأة وأنها إنسان !! وأنها تعيش "تحت وصايات مشددة –دينياً واجتماعياً وسياسياً- لا تتناسب مع حجم الطاقات والقدرات والإمكانات التي منحها الله للمرأة" !! وأننا نخلط "العادات بالعبادات وتقديس الموروثات الآبائية" في موضوع المرأة! وأننا مع الانفتاح أصبح الواحد منا يفاجأ "بأن كثيراً مما كان يملى عليه بكرة وأصيلاً ما هو إلا رؤى مذهبية في أحسن أحوالها" !!ثم نقد هذا الفاضل من "يحرسون الفضيلة" بتركيزهم على الحجاب ! مع نسيان الأمور الأخرى!…الخ مقاله الذي يذكرك (بغمغمة) الحداثيين والتغريبيين ! الذين يلجئون إلى مثل هذه الرموز التي لا توصل القارئ إلى ما يريده الكاتب (بوضوح). إنما تفيدك بأن الكاتب مغتاظ وناقم من وضع المرأة !! لكن: من أي شيء هو مغتاظ وناقم؟ هذا ما لا تستفيده من كلماته !
 



حجم الكتاب عند التحميل : 96 كيلوبايت .
نوع الكتاب : doc.
عداد القراءة: عدد قراءة نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات docقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات doc
يمكن تحميلة من هنا 'http://www.microsoftstore.com/store/msmea/ar_EG/pdp/Office-365-Personal/productID.299498600'

المؤلف:
سليمان بن صالح الخراشى -

كتب سليمان بن صالح الخراشى ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ عبد الله القصيمي وجهة نظر أخرى! ❝ ❞ نظرات شرعية في فكر منحرف ❝ ❞ انتحار إسماعيل أدهم ❝ ❞ أسئلة قادت شباب الشيعة إلى الحق ❝ ❞ أكذوبة مذكرات الجاسوس البريطاني همفر وبيان حقيقة من كذبها لتشويه دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والدولة السعودية الأولى ❝ ❞ المشاهير والسجون ❝ ❞ ثقافة التلبيس ❝ ❞ نظرات شرعية في ديوان المتنبي ❝ ❞ نقد كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ دار الحضارة للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار ابن الأثير للنشر والتوزيع ❝ ❞ الدار الأثرية ❝ ❞ دار علوم السنة ❝ ❞ روافد للطباعة والنشر - بيروت ❝ ❞ دار المنتقى ❝ ❱. المزيد..

كتب سليمان بن صالح الخراشى