❞ كتاب الأمير بندر بن سلطان ❝  ⏤ وليام سيمبسون

❞ كتاب الأمير بندر بن سلطان ❝ ⏤ وليام سيمبسون

بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود (2 مارس 1949 / 5 جمادى الأولى 1368هـ) هو أمير وسياسي ودبلوماسي وطيّار سعودي هو السفير السادس للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة من 24 أكتوبر 1983، حتى 8 سبتمبر 2005. وهو الأمين العام لـ مجلس الأمن الوطني السعودي منذ تأسيس المجلس عام 16 أكتوبر 2005 حتى إلغائه في 29 يناير 2015. كما أصبح الرئيس الثامن لرئاسة الاستخبارات السعودية منذ 19 يوليو 2012 حتى تم إعفائه من قبل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في 15 أبريل 2014. ثم عُيِّن مستشاراً ومبعوثاً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بين 2014 و2015.

ولد الأمير بندر بن سلطان في محافظة الطائف، والده هو ولي العهد السابق و وزير الدفاع السابق الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وأمه زوجة للأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود تدعى الخيزرانة. الأمير بندر متزوج من ابنة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وهي الأميرة هيفاء الفيصل رئيسة ومؤسسة جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي في الرياض وهي ناشطة اجتماعية، ولهما من الأبناء: الأميرة لولوة، الأميرة ريما، الأميرة نورة، الأمير فهد، الأميرة حصة، الأمير فيصل، الأمير خالد، والأمير عبد العزيز.

تلقّى الأمير بندر بن سلطان تعليمه الأساسي في السعودية، ثم إلتحق بكلية كرانويل للقوات الجوية وتخرّج منها في عام 1968. وحصل على تدريب متقدم في قاعدة ماكسويل الجوية ومدرسة دوايت د.أيزنهاور لاستراتيجية الأمن القومي والموارد. ثم أصبح مدرب طيران وقائد لسرب طائرات إف-5 في القوات الجوية الملكية السعودية. انتهت مهنة الأمير بندر بن سلطان العسكرية في عام 1977، بعد أن حاول الهبوط بطائرة إف-5 تعطلت عجلاتها بسب خلل فني، فتحطّمت طائرته العسكرية وأصيب بمشكلة دائمة في عمودة الفقري.

بعد نهاية مسيرته العسكرية توجّه إلى مجال السياسة حيث ذاع صيته وأصبح أحد الأسماء الفاعلة في الدبلوماسية السعودية، والجسر الأساسي بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة. بدأ نشاطه السياسي منذ عهد الراحل الملك خالد، حيث كان له دور كبير في تمرير صفقة طائرات إف-15 إيغل عام 1978. كما كان له دور في حرب الخليج الأولى التي اندلعت بين العراق و إيران عام 1980. وفي عهد الراحل الملك فهد استطاع الأمير بندر بن سلطان تأسيس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة الذي وصف حينها بأنه أقوى لوبي في الولايات المتحدة وذو تأثير كبير على البيت الأبيض. وكان الأمير بندر من الشخصيات البارزة التي ساهمت في إنجاح "مبدأ ريغان" المعادي للشيوعية في العديد من الدول مثل، أفغانستان، وتشاد، وإيطاليا، ونيكاراغوا. كما كان من المتورطين في قضية إيران كونترا عام 1985. وله دور كبير في تمرير صفقة البيع الضخمة لطائرات الإنذار المبكر والتحكم بوينغ إي-3 سينتري المعروفة بإسم "أواكس" في عام 1986. وبعد ذلك بأعوام قليلة أنجز الأمير بندر صفقة مع الصين لشراء صواريخ دي إف-3 أي العابرة للقارات عام 1988، والتي أحدثت ضجة أميركية. كما شارك في المساعي لإنجاز اتفاق الطائف، الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية عام 1989. كما كان له دور في انسحاب السوفييت من أفغانستان عام 1989، وإخراج قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة الراحل ياسر عرفات من لبنان بضمانات دولية. كما كان له دور كبير في إنهاء أزمة لوكربي مع ليبيا، والوصول إلى تسوية.

وفي عقد التسعينات لعب دورا في التأثير على حكومة بلاده من أجل استعمال القوات الأميركية للأراضي السعودية في حرب الخليج الثانية عام 1991 لتحرير الكويت، ومنع السوفييت من دعم العراق. كما بذل مجهودًا لإيجاد حل يرضي الطرفين في القضية الفلسطينية.

كانت السعودية تخشى نظام معمر القذافي، إذ تم الربط بينه وبين اكتشاف معدّات عسكرية ومتفجرات عثر عليها في حقائب ركّاب ليبين متوجهين لأداء مناسك الحج. كما أن ليبيا وقّعت على معاهدة تعاون مع إثيوبيا واليمن الجنوبي، وهما من أشد البلدان عداء للسعودية. لذلك عندما فاتحت وكالة المخابرات المركزية الأمير بندر بشأن تمويل عمليّة سرية ضد معمر القذافي، وافقت رئاسة الاستخبارات العامة السعودية بلا تردد، وكان هدف العملية استنزاف نظام معمر القذافي وكانت أجهزة المخابرات السعودية والأمريكية ترا ان الصراع التشادي الليبي هو نقطة ضعف القافي.

وبتمويل من رئاسة الاستخبارات العامة السعودية، ووكالة المخابرات المركزية، عزّزت القوات التشادية الضعيفة وقليلة الخبرة بمرتزقة محترفين ومجهّزين بمعدات جيدة، ونقلوهم جوّا إلى تشاد لمساندة الهجوم على القوات النظّامية الليبية. يقول الأمير بندر: «قدمت السعودية بالتعاون مع وكالة المخابرات المركزية 10 مليون دولار لدعم إعادة تسليح الجيش التشادي وتجنيد جيش من المرتزقة لمساندة القوات التشادية على الأرض. ولم يشارك السعوديون بشكل مبتشر، بل إكتفوا بالتمويل فقط. وتولى الأمريكين الجزء العملاني، وكانت النتيجة هزيمة القوات الليبية وانسحابها من التشاد.» ويقول أيضا: «لم يم القذافي قطّ بإرسال قواته إلى خارج ليبيا بعد تلك الضربة التي تلقاها».

إعترف الأمير بندر أثناء المفاوضات مع معمر القذافي حول أزمة لوكربي عن تورط السعودية في الصراع التشادي الليبي، وقال لمعمر الفذافي: «بما أننا الآن نتحدث بصراحة معًا، فإننا كنّا نرعى تشاد. كنّا فيها وألحقنا بك هزيمة منكرة في ذلك الوقت».

ممتلكات خاصة
يسافر كثيرا بطائرته الخاصة ايرباص A- 340. كما يملك حديقة جليمبتون بارك، في أوكسفوردشاير. يملك الأمير بندر عقارًا مع منزل بـ 32 غرفة في آسبن، في كولورادو كان قد اشتراه في عام 1989 وأقام فيه في 1991. في 12 يوليو 2006، أفيد أن الأمير بندر سعى إلى بيع قصره الذي يتسع لـ 56,000 قدم مربع في آسبن، كولورادو، في الولايات المتحدة ب 135 $ مليون دولار أمريكي. في 2007 بيعت لرجل الأعمال الأمريكي جون بولسون ب 50 مليون دولار تقريبًا.

مناصبه
سفير السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 1983 وحتى 2005.
الأمين العام لمجلس الأمن الوطني منذ 16 أكتوبر 2005 وحتى 29 يناير2015.
رئيساً للإستخبارات السعودية بالإضافة لمنصبه السابق منذ 19 يوليو 2012 و حتى 15 ابريل 2014.
عين مستشارا ومبعوثًا خاصًا لخادم الحرمين الشريفين إضافة لمنصبه أمينًا عاًما لمجلس الأمن الوطني ابتداء من 30 يونيو 2014 وحتى 29 يناير2015.
أسرته
زوجته
الأميرة هيفاء الفيصل بن عبد العزيز آل سعود مواليد 1950

أبناؤه
الأميرة لولوة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود (سفيرة السعودية لدى الولايات المُتحدة)
الأميرة نورة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأمير فهد بن بندر بن سلطان آل سعود
الأميرة حصة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأمير فيصل بن بندر بن سلطان آل سعود
الأمير خالد بن بندر بن سلطان آل سعود (سفير السعودية لدى المملكة المتحدة)
الأمير عبد العزيز بن بندر بن سلطان آل سعود
وليام سيمبسون - ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الأمير بندر بن سلطان ❝ الناشرين : ❞ الدار العربية للعلوم ناشرون ❝ ❱
من كتب السير و المذكرات التراجم والأعلام - مكتبة الكتب والموسوعات العامة.

نبذة عن الكتاب:
الأمير بندر بن سلطان

بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود (2 مارس 1949 / 5 جمادى الأولى 1368هـ) هو أمير وسياسي ودبلوماسي وطيّار سعودي هو السفير السادس للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة من 24 أكتوبر 1983، حتى 8 سبتمبر 2005. وهو الأمين العام لـ مجلس الأمن الوطني السعودي منذ تأسيس المجلس عام 16 أكتوبر 2005 حتى إلغائه في 29 يناير 2015. كما أصبح الرئيس الثامن لرئاسة الاستخبارات السعودية منذ 19 يوليو 2012 حتى تم إعفائه من قبل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في 15 أبريل 2014. ثم عُيِّن مستشاراً ومبعوثاً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بين 2014 و2015.

ولد الأمير بندر بن سلطان في محافظة الطائف، والده هو ولي العهد السابق و وزير الدفاع السابق الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وأمه زوجة للأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود تدعى الخيزرانة. الأمير بندر متزوج من ابنة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وهي الأميرة هيفاء الفيصل رئيسة ومؤسسة جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي في الرياض وهي ناشطة اجتماعية، ولهما من الأبناء: الأميرة لولوة، الأميرة ريما، الأميرة نورة، الأمير فهد، الأميرة حصة، الأمير فيصل، الأمير خالد، والأمير عبد العزيز.

تلقّى الأمير بندر بن سلطان تعليمه الأساسي في السعودية، ثم إلتحق بكلية كرانويل للقوات الجوية وتخرّج منها في عام 1968. وحصل على تدريب متقدم في قاعدة ماكسويل الجوية ومدرسة دوايت د.أيزنهاور لاستراتيجية الأمن القومي والموارد. ثم أصبح مدرب طيران وقائد لسرب طائرات إف-5 في القوات الجوية الملكية السعودية. انتهت مهنة الأمير بندر بن سلطان العسكرية في عام 1977، بعد أن حاول الهبوط بطائرة إف-5 تعطلت عجلاتها بسب خلل فني، فتحطّمت طائرته العسكرية وأصيب بمشكلة دائمة في عمودة الفقري.

بعد نهاية مسيرته العسكرية توجّه إلى مجال السياسة حيث ذاع صيته وأصبح أحد الأسماء الفاعلة في الدبلوماسية السعودية، والجسر الأساسي بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة. بدأ نشاطه السياسي منذ عهد الراحل الملك خالد، حيث كان له دور كبير في تمرير صفقة طائرات إف-15 إيغل عام 1978. كما كان له دور في حرب الخليج الأولى التي اندلعت بين العراق و إيران عام 1980. وفي عهد الراحل الملك فهد استطاع الأمير بندر بن سلطان تأسيس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة الذي وصف حينها بأنه أقوى لوبي في الولايات المتحدة وذو تأثير كبير على البيت الأبيض. وكان الأمير بندر من الشخصيات البارزة التي ساهمت في إنجاح "مبدأ ريغان" المعادي للشيوعية في العديد من الدول مثل، أفغانستان، وتشاد، وإيطاليا، ونيكاراغوا. كما كان من المتورطين في قضية إيران كونترا عام 1985. وله دور كبير في تمرير صفقة البيع الضخمة لطائرات الإنذار المبكر والتحكم بوينغ إي-3 سينتري المعروفة بإسم "أواكس" في عام 1986. وبعد ذلك بأعوام قليلة أنجز الأمير بندر صفقة مع الصين لشراء صواريخ دي إف-3 أي العابرة للقارات عام 1988، والتي أحدثت ضجة أميركية. كما شارك في المساعي لإنجاز اتفاق الطائف، الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية عام 1989. كما كان له دور في انسحاب السوفييت من أفغانستان عام 1989، وإخراج قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة الراحل ياسر عرفات من لبنان بضمانات دولية. كما كان له دور كبير في إنهاء أزمة لوكربي مع ليبيا، والوصول إلى تسوية.

وفي عقد التسعينات لعب دورا في التأثير على حكومة بلاده من أجل استعمال القوات الأميركية للأراضي السعودية في حرب الخليج الثانية عام 1991 لتحرير الكويت، ومنع السوفييت من دعم العراق. كما بذل مجهودًا لإيجاد حل يرضي الطرفين في القضية الفلسطينية.

كانت السعودية تخشى نظام معمر القذافي، إذ تم الربط بينه وبين اكتشاف معدّات عسكرية ومتفجرات عثر عليها في حقائب ركّاب ليبين متوجهين لأداء مناسك الحج. كما أن ليبيا وقّعت على معاهدة تعاون مع إثيوبيا واليمن الجنوبي، وهما من أشد البلدان عداء للسعودية. لذلك عندما فاتحت وكالة المخابرات المركزية الأمير بندر بشأن تمويل عمليّة سرية ضد معمر القذافي، وافقت رئاسة الاستخبارات العامة السعودية بلا تردد، وكان هدف العملية استنزاف نظام معمر القذافي وكانت أجهزة المخابرات السعودية والأمريكية ترا ان الصراع التشادي الليبي هو نقطة ضعف القافي.

وبتمويل من رئاسة الاستخبارات العامة السعودية، ووكالة المخابرات المركزية، عزّزت القوات التشادية الضعيفة وقليلة الخبرة بمرتزقة محترفين ومجهّزين بمعدات جيدة، ونقلوهم جوّا إلى تشاد لمساندة الهجوم على القوات النظّامية الليبية. يقول الأمير بندر: «قدمت السعودية بالتعاون مع وكالة المخابرات المركزية 10 مليون دولار لدعم إعادة تسليح الجيش التشادي وتجنيد جيش من المرتزقة لمساندة القوات التشادية على الأرض. ولم يشارك السعوديون بشكل مبتشر، بل إكتفوا بالتمويل فقط. وتولى الأمريكين الجزء العملاني، وكانت النتيجة هزيمة القوات الليبية وانسحابها من التشاد.» ويقول أيضا: «لم يم القذافي قطّ بإرسال قواته إلى خارج ليبيا بعد تلك الضربة التي تلقاها».

إعترف الأمير بندر أثناء المفاوضات مع معمر القذافي حول أزمة لوكربي عن تورط السعودية في الصراع التشادي الليبي، وقال لمعمر الفذافي: «بما أننا الآن نتحدث بصراحة معًا، فإننا كنّا نرعى تشاد. كنّا فيها وألحقنا بك هزيمة منكرة في ذلك الوقت».

ممتلكات خاصة
يسافر كثيرا بطائرته الخاصة ايرباص A- 340. كما يملك حديقة جليمبتون بارك، في أوكسفوردشاير. يملك الأمير بندر عقارًا مع منزل بـ 32 غرفة في آسبن، في كولورادو كان قد اشتراه في عام 1989 وأقام فيه في 1991. في 12 يوليو 2006، أفيد أن الأمير بندر سعى إلى بيع قصره الذي يتسع لـ 56,000 قدم مربع في آسبن، كولورادو، في الولايات المتحدة ب 135 $ مليون دولار أمريكي. في 2007 بيعت لرجل الأعمال الأمريكي جون بولسون ب 50 مليون دولار تقريبًا.

مناصبه
سفير السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 1983 وحتى 2005.
الأمين العام لمجلس الأمن الوطني منذ 16 أكتوبر 2005 وحتى 29 يناير2015.
رئيساً للإستخبارات السعودية بالإضافة لمنصبه السابق منذ 19 يوليو 2012 و حتى 15 ابريل 2014.
عين مستشارا ومبعوثًا خاصًا لخادم الحرمين الشريفين إضافة لمنصبه أمينًا عاًما لمجلس الأمن الوطني ابتداء من 30 يونيو 2014 وحتى 29 يناير2015.
أسرته
زوجته
الأميرة هيفاء الفيصل بن عبد العزيز آل سعود مواليد 1950

أبناؤه
الأميرة لولوة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود (سفيرة السعودية لدى الولايات المُتحدة)
الأميرة نورة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأمير فهد بن بندر بن سلطان آل سعود
الأميرة حصة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأمير فيصل بن بندر بن سلطان آل سعود
الأمير خالد بن بندر بن سلطان آل سعود (سفير السعودية لدى المملكة المتحدة)
الأمير عبد العزيز بن بندر بن سلطان آل سعود .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود (2 مارس 1949 / 5 جمادى الأولى 1368هـ) هو أمير وسياسي ودبلوماسي وطيّار سعودي هو السفير السادس للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة من 24 أكتوبر 1983، حتى 8 سبتمبر 2005. وهو الأمين العام لـ مجلس الأمن الوطني السعودي منذ تأسيس المجلس عام 16 أكتوبر 2005 حتى إلغائه في 29 يناير 2015. كما أصبح الرئيس الثامن لرئاسة الاستخبارات السعودية منذ 19 يوليو 2012 حتى تم إعفائه من قبل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في 15 أبريل 2014. ثم عُيِّن مستشاراً ومبعوثاً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بين 2014 و2015.

ولد الأمير بندر بن سلطان في محافظة الطائف، والده هو ولي العهد السابق و وزير الدفاع السابق الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وأمه زوجة للأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود تدعى الخيزرانة. الأمير بندر متزوج من ابنة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وهي الأميرة هيفاء الفيصل رئيسة ومؤسسة جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي في الرياض وهي ناشطة اجتماعية، ولهما من الأبناء: الأميرة لولوة، الأميرة ريما، الأميرة نورة، الأمير فهد، الأميرة حصة، الأمير فيصل، الأمير خالد، والأمير عبد العزيز.

تلقّى الأمير بندر بن سلطان تعليمه الأساسي في السعودية، ثم إلتحق بكلية كرانويل للقوات الجوية وتخرّج منها في عام 1968. وحصل على تدريب متقدم في قاعدة ماكسويل الجوية ومدرسة دوايت د.أيزنهاور لاستراتيجية الأمن القومي والموارد. ثم أصبح مدرب طيران وقائد لسرب طائرات إف-5 في القوات الجوية الملكية السعودية. انتهت مهنة الأمير بندر بن سلطان العسكرية في عام 1977، بعد أن حاول الهبوط بطائرة إف-5 تعطلت عجلاتها بسب خلل فني، فتحطّمت طائرته العسكرية وأصيب بمشكلة دائمة في عمودة الفقري.

بعد نهاية مسيرته العسكرية توجّه إلى مجال السياسة حيث ذاع صيته وأصبح أحد الأسماء الفاعلة في الدبلوماسية السعودية، والجسر الأساسي بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة. بدأ نشاطه السياسي منذ عهد الراحل الملك خالد، حيث كان له دور كبير في تمرير صفقة طائرات إف-15 إيغل عام 1978. كما كان له دور في حرب الخليج الأولى التي اندلعت بين العراق و إيران عام 1980. وفي عهد الراحل الملك فهد استطاع الأمير بندر بن سلطان تأسيس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة الذي وصف حينها بأنه أقوى لوبي في الولايات المتحدة وذو تأثير كبير على البيت الأبيض. وكان الأمير بندر من الشخصيات البارزة التي ساهمت في إنجاح "مبدأ ريغان" المعادي للشيوعية في العديد من الدول مثل، أفغانستان، وتشاد، وإيطاليا، ونيكاراغوا. كما كان من المتورطين في قضية إيران كونترا عام 1985. وله دور كبير في تمرير صفقة البيع الضخمة لطائرات الإنذار المبكر والتحكم بوينغ إي-3 سينتري المعروفة بإسم "أواكس" في عام 1986. وبعد ذلك بأعوام قليلة أنجز الأمير بندر صفقة مع الصين لشراء صواريخ دي إف-3 أي العابرة للقارات عام 1988، والتي أحدثت ضجة أميركية. كما شارك في المساعي لإنجاز اتفاق الطائف، الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية عام 1989. كما كان له دور في انسحاب السوفييت من أفغانستان عام 1989، وإخراج قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة الراحل ياسر عرفات من لبنان بضمانات دولية. كما كان له دور كبير في إنهاء أزمة لوكربي مع ليبيا، والوصول إلى تسوية.

وفي عقد التسعينات لعب دورا في التأثير على حكومة بلاده من أجل استعمال القوات الأميركية للأراضي السعودية في حرب الخليج الثانية عام 1991 لتحرير الكويت، ومنع السوفييت من دعم العراق. كما بذل مجهودًا لإيجاد حل يرضي الطرفين في القضية الفلسطينية.

كانت السعودية تخشى نظام معمر القذافي، إذ تم الربط بينه وبين اكتشاف معدّات عسكرية ومتفجرات عثر عليها في حقائب ركّاب ليبين متوجهين لأداء مناسك الحج. كما أن ليبيا وقّعت على معاهدة تعاون مع إثيوبيا واليمن الجنوبي، وهما من أشد البلدان عداء للسعودية. لذلك عندما فاتحت وكالة المخابرات المركزية الأمير بندر بشأن تمويل عمليّة سرية ضد معمر القذافي، وافقت رئاسة الاستخبارات العامة السعودية بلا تردد، وكان هدف العملية استنزاف نظام معمر القذافي وكانت أجهزة المخابرات السعودية والأمريكية ترا ان الصراع التشادي الليبي هو نقطة ضعف القافي.

وبتمويل من رئاسة الاستخبارات العامة السعودية، ووكالة المخابرات المركزية، عزّزت القوات التشادية الضعيفة وقليلة الخبرة بمرتزقة محترفين ومجهّزين بمعدات جيدة، ونقلوهم جوّا إلى تشاد لمساندة الهجوم على القوات النظّامية الليبية. يقول الأمير بندر: «قدمت السعودية بالتعاون مع وكالة المخابرات المركزية 10 مليون دولار لدعم إعادة تسليح الجيش التشادي وتجنيد جيش من المرتزقة لمساندة القوات التشادية على الأرض. ولم يشارك السعوديون بشكل مبتشر، بل إكتفوا بالتمويل فقط. وتولى الأمريكين الجزء العملاني، وكانت النتيجة هزيمة القوات الليبية وانسحابها من التشاد.» ويقول أيضا: «لم يم القذافي قطّ بإرسال قواته إلى خارج ليبيا بعد تلك الضربة التي تلقاها».

إعترف الأمير بندر أثناء المفاوضات مع معمر القذافي حول أزمة لوكربي عن تورط السعودية في الصراع التشادي الليبي، وقال لمعمر الفذافي: «بما أننا الآن نتحدث بصراحة معًا، فإننا كنّا نرعى تشاد. كنّا فيها وألحقنا بك هزيمة منكرة في ذلك الوقت».

ممتلكات خاصة
يسافر كثيرا بطائرته الخاصة ايرباص A- 340. كما يملك حديقة جليمبتون بارك، في أوكسفوردشاير. يملك الأمير بندر عقارًا مع منزل بـ 32 غرفة في آسبن، في كولورادو كان قد اشتراه في عام 1989 وأقام فيه في 1991. في 12 يوليو 2006، أفيد أن الأمير بندر سعى إلى بيع قصره الذي يتسع لـ 56,000 قدم مربع في آسبن، كولورادو، في الولايات المتحدة ب 135 $ مليون دولار أمريكي. في 2007 بيعت لرجل الأعمال الأمريكي جون بولسون ب 50 مليون دولار تقريبًا.

مناصبه
سفير السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 1983 وحتى 2005.
الأمين العام لمجلس الأمن الوطني منذ 16 أكتوبر 2005 وحتى 29 يناير2015.
رئيساً للإستخبارات السعودية بالإضافة لمنصبه السابق منذ 19 يوليو 2012 و حتى 15 ابريل 2014.
عين مستشارا ومبعوثًا خاصًا لخادم الحرمين الشريفين إضافة لمنصبه أمينًا عاًما لمجلس الأمن الوطني ابتداء من 30 يونيو 2014 وحتى 29 يناير2015.
أسرته
زوجته
الأميرة هيفاء الفيصل بن عبد العزيز آل سعود مواليد 1950

أبناؤه
الأميرة لولوة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود (سفيرة السعودية لدى الولايات المُتحدة)
الأميرة نورة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأمير فهد بن بندر بن سلطان آل سعود
الأميرة حصة بنت بندر بن سلطان آل سعود
الأمير فيصل بن بندر بن سلطان آل سعود
الأمير خالد بن بندر بن سلطان آل سعود (سفير السعودية لدى المملكة المتحدة)
الأمير عبد العزيز بن بندر بن سلطان آل سعود

 كتاب pdf تأليف ، في هذا الكتاب نقرأ السيرة السرية للأمير الأكثر إثارة للاهتمام في العالم يكتبها زميل الأمير بندر في كلية سلاح الجو الملكية، في كرانول، حيث شرع المؤلف في كتابة هذه السيرة الذاتية بالتعاون مع الأمير بندر. 



حجم الكتاب عند التحميل : 12.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الأمير بندر بن سلطان

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:


شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
وليام سيمبسون - William Simpson

كتب وليام سيمبسون ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ الأمير بندر بن سلطان ❝ الناشرين : ❞ الدار العربية للعلوم ناشرون ❝ ❱. المزيد..

كتب وليام سيمبسون
الناشر:
الدار العربية للعلوم ناشرون
كتب الدار العربية للعلوم ناشرون ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ شيفرة دافنشى ❝ ❞ تعلم فن الدفاع عن النفس ❝ ❞ علم التربية وسيكولوجية الطفل ❝ ❞ كل شيء عن السمنة والجديد فى علاجها ❝ ❞ مذكرات طالب (الحظ العاثر) ❝ ❞ ريجيم فصيلة الدم ❝ ❞ التنبيه: تحسين القرارات بشأن الصحة والثروة والسعادة ❝ ❞ 365 يوم مع خاتم الأنبياء ❝ ❞ الدجاجة التي حلمت بالطيران ❝ ❞ الزوجة الصامتة ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ كاتب غير معروف ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ مالكوم غلادويل ❝ ❞ هارون يحي ❝ ❞ أحمد الشقيرى ❝ ❞ سيث جودين ❝ ❞ محمد حامد محمد ❝ ❞ غازي بن عبدالرحمن القصيبي ❝ ❞ بثينة العيسي ❝ ❞ نوردان دملا ❝ ❞ عبدالرحمن منصور ❝ ❞ أرنالدور أندريداسون ❝ ❞ دان براون ❝ ❞ محمد محمود المندلاوي ❝ ❞ فرنسيس جينسين ❝ ❞ ستيفن كينج ❝ ❞ جيف كيني ❝ ❞ ريتشارد ثالر ❝ ❞ دايف بيلزر ❝ ❞ ريوهو أوكاوا ❝ ❞ خالد الراجحي ❝ ❞ شادى فقيه ❝ ❞ سعود السنعوسى ❝ ❞ نيكولاس سباركس ❝ ❞ د.ساجد العبدلي ❝ ❞ د. حسن فكرى منصور ❝ ❞ د.سامي تيسير سلمان ❝ ❞ د. على حرب ❝ ❞ محمود قحطان ❝ ❞ كولن ولسون ❝ ❞ ديانا هيلز ❝ ❞ كارين أرمسترونج ❝ ❞ أوليفر ساكس ❝ ❞ أرنود دوفور ❝ ❞ ثامر عدنان شاكر ❝ ❞ توشيكازو كواغوشى ❝ ❞ علي حسن عبد الحميد ❝ ❞ براين آينس ❝ ❞ أحمد داود أوغلو ❝ ❞ نسيم طالب ❝ ❞ آسا هاريسون ❝ ❞ Dan Brown ❝ ❞ حسن فكرى منصور ❝ ❞ عبد العلي الجسماني ❝ ❞ دانيال ستيل ❝ ❞ صن مى هوانغ ❝ ❞ ليلى شحرور ❝ ❞ ماري آيكن ❝ ❞ جون غريشام ❝ ❞ شكري المبخوت ❝ ❞ جان لوكليزيو ❝ ❞ إبراهيم نصر الله ❝ ❞ جو نيسبو ❝ ❞ جورجي أمادو ❝ ❞ ياسر ثابت ❝ ❞ إليزابيث جلبرت ❝ ❞ أبو أيمن خليل أحمد عبد اللطيف الكيرالكتبي ❝ ❞ كولن براير و بيل كار ❝ ❞ منذر القباني ❝ ❞ هايم جينو ❝ ❞ سيث ستيفنز–دافيدوتس ❝ ❞ أوقاي ترياقي أوغلو ❝ ❞ إليزابث جيلبرت ❝ ❞ وليام سيمبسون ❝ ❞ البروفيسور منير نايفة ❝ ❞ هـ.وينتر غريفيث ❝ ❞ غوردون توماس ❝ ❞ عز الدين عناية ❝ ❞ كون إيغلدن ❝ ❞ الأستاذ عمرو خالد ❝ ❞ فل بيكر ❝ ❞ عزام الدخيل ❝ ❞ هشام فريد ❝ ❞ عماد اليماني ❝ ❞ ماري كوندو ❝ ❞ ألبرت إيلليس ❝ ❞ جمانة حداد ❝ ❞ ليلى العثمان ❝ ❞ كاتى ريكس ❝ ❞ إبراهيم أحمد ❝ ❞ محمد قرط الجزمي ❝ ❞ جون لوكاريه ❝ ❞ سوزان كولنز ❝ ❞ كاي ردفيلد جايمسون ❝ ❞ جيفري غيتومر ❝ ❞ مادلين أولبرايت ❝ ❞ تساى شى تشين ❝ ❞ صلاح صالح معمار ❝ ❞ كارولين سوتون ❝ ❞ نيلسون ديميل ❝ ❞ كاتي رايكس ❝ ❞ مالكوم بيل ❝ ❞ إسماعيل فهد اسماعيل ❝ ❞ أحمد سمير سعد ❝ ❞ Ray Bradbury ❝ ❞ آيفي نايستادت ❝ ❞ فريد زكريا ❝ ❞ مارتن ليندستروم ❝ ❞ بول سوسمان ❝ ❞ كينيون غيبسون ❝ ❞ غاي هارت دايفيس; روندا هولمز ❝ ❞ ستيفن كينغ ❝ ❞ لولي داسكال ❝ ❞ نورا عبد الغني عيتانى ❝ ❞ أنطونيو داماسيو ❝ ❞ غيليان فلين ❝ ❞ محمد الأوراغي ❝ ❞ جون برجر ❝ ❞ موريتمر آدلر ❝ ❞ غسان يعقوب ❝ ❞ ماركوس تشاون ❝ ❞ ميتشيو كاكو ❝ ❞ إبتسام إبراهيم تريسي ❝ ❞ مايكل مور ❝ ❞ سلطان العميمي ❝ ❞ مارغريت ناش ❝ ❞ طاهر الزهراني ❝ ❞ طارق عبد الجليل ❝ ❞ سيرج أودييه ❝ ❞ إيمان سعودى ❝ ❞ جان كليبر ❝ ❞ ي.ب.ياكوبسن ❝ ❞ جين سميث ❝ ❞ راين ألفورد ❝ ❞ إياد عبد الرحمن ❝ ❞ روينتون ميستري ❝ ❞ جان جاك لوسركل ❝ ❞ د. عبدالله إبراهيم ❝ ❞ فيليب وودرسون ❝ ❞ محمد السماك ❝ ❞ نايف الجهنى ❝ ❞ هيفاء بيطار ❝ ❞ بيير مونتبيلو ❝ ❞ رشيد الحاج صالح ❝ ❞ حورية الخمليشي ❝ ❞ عبد السلام البكاري والصديق بوعلام ❝ ❞ جيرالد مارتن ❝ ❞ مورتن سونجورد ❝ ❞ أبراهيم بابللي ❝ ❞ جاكوب غراى ❝ ❞ ميريته بريدس ❝ ❞ نيكولاس سباركس و ميكا سباركس ❝ ❞ برهان شاوي ❝ ❞ سيباستيان جونغر ❝ ❞ قيس جواد العزاوي ❝ ❞ ديريك ثومبسون ❝ ❞ ندين بنت مصطفى السليمي ❝ ❞ فيل روزنتسفيغ ❝ ❞ لوريل ميلين ❝ ❞ ميريديث ماران ❝ ❞ مارك فيكتور هانسن ❝ ❞ امير تاج السر ❝ ❞ كاي ردفيلد جاميسون ❝ ❞ غسان شبارو ❝ ❞ كريس بيلانت ❝ ❞ سينثيا سوانسن ❝ ❞ محمد منصور سرحان ❝ ❞ نصير فليح ❝ ❞ غراهام ديكسون ❝ ❞ كيت كينان ❝ ❞ زكريا عبد الجواد ❝ ❞ شاديه الأتاسي ❝ ❞ الصادق عوض ❝ ❞ فريدريك لالو ❝ ❞ هربرت بنسون ❝ ❞ مين جين لي ❝ ❞ ستيفن غراي ❝ ❞ تيرى اغلتون ❝ ❞ خلود الخليفة ❝ ❞ أندريا كاسبرزاك ❝ ❞ زكريا محمد هيبة ❝ ❞ ديان تيلمان ❝ ❞ ديبورا ماكنزي ❝ ❞ باسم خندقجي ❝ ❞ شيارا بيرودي ❝ ❞ ديفيد ووليامز ❝ ❞ روجر بريسمان ❝ ❞ ج. ل كولينز ❝ ❞ جوان بريبرناو ❝ ❞ حسين نهابة ❝ ❞ خيرية بوبطان ❝ ❞ ليجينغ وانغ ❝ ❞ جيمس دوتي ❝ ❞ بيتر هوفمان ❝ ❞ عبدالله الهيازع ❝ ❞ جايمس تالبوت ❝ ❞ دونيس مارشال ❝ ❞ إيان آيرس ❝ ❞ محمود شعبان ❝ ❞ إسكندر بالا ❝ ❞ مكتبة ويلسون التعليمية ❝ ❞ بيتر فينيلي ❝ ❞ مي عماد شبقلو ❝ ❞ ستيف موريس ❝ ❞ مهتاب شنقايا ❝ ❞ غراهام هارت ❝ ❞ فاطمة بري بدير ❝ ❞ جون رابيت ❝ ❞ ستيفن تايلر ❝ ❞ جوان ستير ❝ ❞ مالكولم بيل ❝ ❞ ميندي ماكنايت ❝ ❞ باتريك فورسايث ❝ ❞ كاثرين ماكغي ❝ ❞ رالف بوتشكو ❝ ❞ محمد السوالي ❝ ❞ جون لاينز ❝ ❞ جيري وايكوف ❝ ❞ ستيفن كارتر ❝ ❞ أحمد بني عامر ❝ ❞ أحمد بن محمد بن يعقوب عبيدي ❝ ❞ مونيس بخضرة ❝ ❞ كاري كوبر ❝ ❞ وليام ج.أونيل ❝ ❞ كلير أوستن ❝ ❞ هشام عيسى عميرة ❝ ❞ لين وايز ❝ ❞ ليونارد لوديش ❝ ❞ كاروول أوكونر ❝ ❞ ريتشارد كوتش ❝ ❞ مصطفى سعيد ❝ ❞ براين فينش ❝ ❞ دوك ديتون ❝ ❞ الكسندرا شريتح ❝ ❞ علي بن عبده الألمعي ❝ ❞ جيفري ك. لايكر ❝ ❞ سو كولي ❝ ❞ كاثرين إليسون ❝ ❞ روان سليمان الجميل ❝ ❞ آن يلاند ❝ ❞ ليندر كاهني ❝ ❞ توم ليدون ❝ ❞ كاثرين هاريتج ❝ ❞ جيري بوراس ❝ ❞ ذكاء الخالدي ❝ ❞ نوال العدواني ❝ ❞ محمد عبد الله الناصر ❝ ❞ يي أليس ❝ ❞ عائشة فؤاد أبو شنب ❝ ❞ جانيس آرمسترونغ ❝ ❞ أو بو جون ❝ ❞ أحمد سلامة أحمد ❝ ❞ تشارلز جاي فومبرون ❝ ❞ فيكتور و.. هوانغ ❝ ❞ راندل كارلوك ❝ ❞ بابيت بينسوسان ❝ ❞ رحاب صلاح الدين ❝ ❞ هارفي تومبسون ❝ ❞ مروان غبان ❝ ❞ أريك وباري دايفز ❝ ❞ جين مارشال ❝ ❞ مايكلين دوكلف ❝ ❞ حمد العيسى ❝ ❞ مارتن فوربس ❝ ❞ محمد منار الكيالي ❝ ❞ عبد القادر حسن العداقي ❝ ❞ وندي هارش ❝ ❞ علي عبد الله العلي ❝ ❞ فيجاي ماهاجان ❝ ❞ نيل مارتن ❝ ❞ جوستين ليفي ❝ ❞ سارة إيرل ❝ ❞ راسل ل. آكوف ❝ ❞ جون إنغلش ❝ ❞ وائل خليل شديد ❝ ❞ عادل بن سخي البلوشي ❝ ❞ آلين باركر ❝ ❞ جيم باترسون ❝ ❞ جاغديش شيث ❝ ❞ ألان باركر ❝ ❞ إدوارد دي.هس ❝ ❞ بدر بن حمود البدر ❝ ❞ فضل محمد سعد الدين ❝ ❞ روبرتا كافا ❝ ❞ كرتيس آرنولد ❝ ❞ ديان كمبريدج ❝ ❞ عصمت سعيد كلش ❝ ❞ إليسار بارودي ❝ ❞ ادوارد بايكر ❝ ❞ يوسف مالك جليدان ❝ ❞ فكتور ك. فنغ ❝ ❞ جابر شعيب الإسماعيل ❝ ❞ لان لينتون ❝ ❞ بياتريس هيبو ❝ ❞ عبد الجليل عبد الله الخليفة ❝ ❞ مالكولم سيكرت ❝ ❞ ناصر زيدان ❝ ❞ جين أتكنسون ❝ ❞ دافني كليفتون ❝ ❞ سونيك غوبتا ❝ ❞ آن أندروز ❝ ❞ بوب سولو ❝ ❞ جوان كيني ❝ ❞ جوزف أ.ميشالي ❝ ❞ نيل باريت ❝ ❞ لويس كاربون ❝ ❞ يورام ويند ❝ ❞ سكوت أ.شين ❝ ❞ شيريل فينشتاين ❝ ❞ بالا شاكرافارثي ❝ ❞ مو شابيرو ❝ ❞ فيكي لانسكي ❝ ❞ تريفور يونغ ❝ ❞ هارولد دي.أندرداون ❝ ❞ منى عباس فضل ❝ ❞ كرايغ ميلسر ❝ ❞ خالد عبد الكريم الحمد ❝ ❞ جون أم.هانتسمان ❝ ❞ عباس بدران ❝ ❞ إسماعيل كاظم ❝ ❞ ماجي جونز ❝ ❞ بيل لوكاس ❝ ❞ بيتر فليمينج ❝ ❞ هاورد موسكوفيتز ❝ ❞ موسى يعقوب قاسم ❝ ❞ اليزابيث تيرني ❝ ❞ جون وشيرلي باين ❝ ❞ جون بوتزاير ❝ ❞ مارك براون ❝ ❞ بنينا تومسون ❝ ❞ موكول بانديا ❝ ❞ صالح بن سعيد الجعيدي ❝ ❞ جون والمين ❝ ❞ أحمد نعيم الباز ❝ ❞ محمود محمد الحبال ❝ ❞ حليمة الستراوي ❝ ❞ آرثر هاسويل ❝ ❞ صبياء عبد الله العمري ❝ ❞ مروان البرغوثي ❝ ❞ إلاري سامبسون ❝ ❞ عزام بن محمد الدخيل ❝ ❞ مارتا ل.فيني ❝ ❞ راسل أ. بولدراك ❝ ❞ رفيف غدار ❝ ❞ غيلدا العساف ❝ ❞ مالكوم إكس ❝ ❞ حمدى ابو كيلة ❝ ❞ جيف هوكنز ❝ ❞ ستيورات إمري ❝ ❞ إدوارد برجر ❝ ❞ غريغ هورويت ❝ ❞ ألاستير فوذرجيل ❝ ❞ جنفر داودنا ❝ ❞ جورج جرج ❝ ❞ كيث سكولي ❝ ❞ عائشة يكن ❝ ❞ محمد منير مجاهد ❝ ❞ كيت يايتس ❝ ❞ محمد جياد الازرقي ❝ ❞ زينة إدريس ❝ ❱.المزيد.. كتب الدار العربية للعلوم ناشرون