❞ كتاب فتح العرب للمغرب ❝  ⏤ حسين مؤنس

❞ كتاب فتح العرب للمغرب ❝ ⏤ حسين مؤنس

الفَتْحُ الإسْلَامِيُّ لِلمَغْرِبِ أو الغَزْوُ الإسْلَامِيُّ لِلمَغْرِبِ، وفي بعض المصادر ذات الصبغة القوميَّة خُصُوصًا يُعرفُ هذا الحدث باسم الفَتْحُ العَرَبِيُّ لِلمَغْرِبِ، هو سِلسلةٌ من الحملات والمعارك العسكريَّة التي خاضها المُسلمون تحت راية دولة الخِلافة الراشدة ثُمَّ الدولة الأُمويَّة ضدَّ الإمبراطوريَّة البيزنطيَّة ومن حالفها من قبائل البربر، على مدى 66 سنة تقريبًا وانتُزعت على إثرها ولايات شمال أفريقيا الروميَّة الباقية من يد البيزنطيين ودخلت في دولة الإسلام نهائيًّا.

بدأت عمليَّات فتح المغرب في عهد الخليفة الراشد عُمر بن الخطَّاب، عندما فُتحت برقة وكانت تتبع ولاية مصر الروميَّة، وطرابُلس على يد الصحابي عمرو بن العاص. ولم يأذن عُمر للمُسلمين بالتوغُّل أكثر بعد هذه النُقطة، مُعتبرًا أنَّ تلك البلاد مُفرِّقة ومُشتتة للمُسلمين، كونها مجهولة وليس لهم عهدٌ بها بعد، ودُخولها سيكون مُغامرة قد لا تكون محمودة العواقب. وفي عهد الخليفة عُثمان بن عفَّان سار المُسلمون أبعد من برقة وفتحوا كامل ولاية إفريقية الروميَّة. توقفت حركة الفُتوح على الجبهة الأفريقيَّة الشماليَّة بعد مقتل عُثمان لانشغال المُسلمين في إخماد وتهدئة الفتن التي قامت بعد ذلك وطيلة عهد الإمام عليّ بن أبي طالب، ولم تستمر حركة الفُتوح والجهاد ضدَّ ما تبقَّى من مراكز القوى البيزنطيَّة في شمال أفريقيا إلَّا بعد قيام الدولة الأُمويَّة، فكانت في بدايتها حركة خجولة، ثُمَّ لمَّا ابتدأ العهد المرواني وهدأت أوضاع الخلافة الأُمويَّة نسبيًّا، وجد الخليفة الأُموي عبدُ الملك بن مروان مُتسعًا من الوقت لِيقوم بأعمالٍ حربيَّة في المغرب، فتابع المُسلمون الزحف غربًا طيلة عهده وعهد خلَفِه الوليد بن عبد الملك، حتَّى سقطت كامل بلاد المغرب بِيد المُسلمين، وانسحبت منها آخر الحاميات الروميَّة، وأطاعت كافَّة قبائل البربر وانطوت تحت جناح الرَّاية الأُمويَّة.

أقبل البربر على اعتناق الإسلام مُنذُ السنوات الأولى للفتح الإسلامي، وانضمَّ الكثير منهم إلى الجُيوش الفاتحة وشاركوا العرب في الغزوات والمعارك، ضدَّ الروم وضدَّ بني قومهم الذين لم يدخلوا الإسلام بعد، واستمرَّ البربر يدخلون في الإسلام تباعًا مع تقدم الفُتوحات، حتَّى انتهى أكثرهم إلى قُبول الإسلام، وبقيت قلَّة صغيرة على المسيحيَّة واليهوديَّة والوثنيَّة. كذلك، أثَّرت الفُتوحات في المغرب على ديمُغرافيا شبه الجزيرة العربيَّة، إذ فرغت بعض القُرى والبلدات في الحجاز واليمن من أهلها بعد أن هاجروا كُلهم للجهاد واستقرَّوا في البلاد المفتوحة حديثًا ثُمَّ التحقت بهم عائلاتهم، ومن أبرز هؤلاء بنو هلال القيسيّون. ومع مُرور الزمن، ونتيجة التثاقف والاختلاط طويل الأمد، استعرب الكثير من البربر، وبالأخص سكنة المُدن منهم، واستمرَّ قسمٌ آخر وبالأخص سكنة الأرياف يحتفظون بهويَّتهم القوميَّة الخاصَّة. وقد ظهرت عبر التاريخ الإسلامي للمغرب العديد من السُلالات الحاكمة البربريَّة التي حملت لواء الدفاع عن الإسلام والمُسلمين، مثل المُرابطين والمُوحدين، كما أصبح المغرب أحد مراكز الثقل الإسلامي في العالم.

كتاب فتح العرب للمغرب pdf للكاتب حسين مؤنس , كتاب يجعل الرؤية أوضح بالنسبة لموضوع فتح العرب للمغرب ويسلط الضوء على قضايا عدة بأسلوب جديد ومبتكر, ويجيب عن التساؤلات التي لطالما خطرت على بال الكثيرين , كالسؤال عن هوية فاتح المغرب هل هو عقبة بن نافع؟, ام عبدالله ابن ابي السرح ؟ , ام موسى ابن نصير؟, أم هو معاوية ابن جديج ؟ ومن هم السكان الأصليين للمغرب؟ هل هم بربر فقط أم هناك قبائل أخرى؟ والكثير غيرها عن تفاصيل المغرب وأحوالها وسكانها وعاداتهم وأفكارهم.
حسين مؤنس - حسين مؤنس (1911 - 17 مارس 1996م)، كاتب وَمُفكر ومؤرخ مصري.

ولد حسين مؤنس في مدينة السويس، ونشأ في أسرة كريمة، وتعهده أبوه بالتربية والتعليم، فشب محبًا للعلم، مفطورًا على التفوق والصدارة، حتى إذا نال الشهادة الثانوية في التاسعة عشرة من عمره جذبته إليها كلية الآداب بمن كان فيها من أعلام النهضة الأدبية والفكرية، والتحق بقسم التاريخ، ولفت بجده ودأبه في البحث أساتذته، وتخرج سنة (1352هـ= 1934م) متفوقًا على أقرانه وزملائه،

ولم يعين حسين مؤنس بعد تخرجه في الكلية؛ لأنها لم تكن قد أخذت بعد بنظام المعيدين، فعمل مترجمًا عن الفرنسية ببنك التسليف، واشترك في هذه الفترة مع جماعة من زملائه في تأليف لجنة أطلقوا عليها "لجنة الجامعيين لنشر العلم"

وعزمت اللجنة على نشر بعض ذخائر الفكر الإنساني، فترجمت كتاب " تراث الإسلام" الذي وضعه مجموعة من المستشرقين، وكان نصيب حسين مؤنس ترجمة الفصل الخاص بإسبانيا والبرتغال، ونشر في هذه الفترة أول مؤلفاته التاريخية وهو كتاب "الشرق الإسلامي في العصر الحديث" عرض فيه لتاريخ العالم الإسلامي من القرن السابع عشر الميلادي إلى ما قبل الحرب العالمية الأولى، ثم حصل على درجة الماجستير برسالة عنوانها "فتح العرب للمغرب" سنة (1355هـ= 1937م).

❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحضارة .. دراسة في أصول وعوامل قيامها وتطورها ❝ ❞ المساجد ❝ ❞ الربا وخراب الدنيا ❝ ❞ التاريخ والمؤرخون دراسة في علم التاريخ ماهيته وموضوعاته وموضوعاته ومذاهبه ومدارسه عند أهل الغرب وأعلام كل مدرسة وبحث في فلسفة التاريخ ومدخل إلى فقه التاريخ ❝ ❞ معالم تاريخ المغرب والأندلس ❝ ❞ أطلس تاريخ الإسلام ❝ ❞ فجر الأندلس دراسة في تاريخ الأندلس من الفتح الإسلامي إلى قيام الدولة الأموية 711-756م ❝ ❞ تاريخ قريش دراسة في تاريخ أصغر قبيلة عربية جعلها الإسلام أعظم قبيلة في تاريخ البشر ❝ ❞ رحلة الأندلس حديث الفردوس الموعود ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ❝ ❞ مكتبة الرشد ❝ ❞ مكتبة الثقافة الدينية ❝ ❞ الزهراء للإعلام العربي ❝ ❞ المكتبة التجارية الكبرى ❝ ❞ رابطة العالم الإسلامي ❝ ❞ الدار السعودية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الرشاد ❝ ❞ دار الإرشاد ❝ ❱
من كتب تاريخ العالم العربي - مكتبة كتب التاريخ.


اقتباسات من كتاب فتح العرب للمغرب

نبذة عن الكتاب:
فتح العرب للمغرب

الفَتْحُ الإسْلَامِيُّ لِلمَغْرِبِ أو الغَزْوُ الإسْلَامِيُّ لِلمَغْرِبِ، وفي بعض المصادر ذات الصبغة القوميَّة خُصُوصًا يُعرفُ هذا الحدث باسم الفَتْحُ العَرَبِيُّ لِلمَغْرِبِ، هو سِلسلةٌ من الحملات والمعارك العسكريَّة التي خاضها المُسلمون تحت راية دولة الخِلافة الراشدة ثُمَّ الدولة الأُمويَّة ضدَّ الإمبراطوريَّة البيزنطيَّة ومن حالفها من قبائل البربر، على مدى 66 سنة تقريبًا وانتُزعت على إثرها ولايات شمال أفريقيا الروميَّة الباقية من يد البيزنطيين ودخلت في دولة الإسلام نهائيًّا.

بدأت عمليَّات فتح المغرب في عهد الخليفة الراشد عُمر بن الخطَّاب، عندما فُتحت برقة وكانت تتبع ولاية مصر الروميَّة، وطرابُلس على يد الصحابي عمرو بن العاص. ولم يأذن عُمر للمُسلمين بالتوغُّل أكثر بعد هذه النُقطة، مُعتبرًا أنَّ تلك البلاد مُفرِّقة ومُشتتة للمُسلمين، كونها مجهولة وليس لهم عهدٌ بها بعد، ودُخولها سيكون مُغامرة قد لا تكون محمودة العواقب. وفي عهد الخليفة عُثمان بن عفَّان سار المُسلمون أبعد من برقة وفتحوا كامل ولاية إفريقية الروميَّة. توقفت حركة الفُتوح على الجبهة الأفريقيَّة الشماليَّة بعد مقتل عُثمان لانشغال المُسلمين في إخماد وتهدئة الفتن التي قامت بعد ذلك وطيلة عهد الإمام عليّ بن أبي طالب، ولم تستمر حركة الفُتوح والجهاد ضدَّ ما تبقَّى من مراكز القوى البيزنطيَّة في شمال أفريقيا إلَّا بعد قيام الدولة الأُمويَّة، فكانت في بدايتها حركة خجولة، ثُمَّ لمَّا ابتدأ العهد المرواني وهدأت أوضاع الخلافة الأُمويَّة نسبيًّا، وجد الخليفة الأُموي عبدُ الملك بن مروان مُتسعًا من الوقت لِيقوم بأعمالٍ حربيَّة في المغرب، فتابع المُسلمون الزحف غربًا طيلة عهده وعهد خلَفِه الوليد بن عبد الملك، حتَّى سقطت كامل بلاد المغرب بِيد المُسلمين، وانسحبت منها آخر الحاميات الروميَّة، وأطاعت كافَّة قبائل البربر وانطوت تحت جناح الرَّاية الأُمويَّة.

أقبل البربر على اعتناق الإسلام مُنذُ السنوات الأولى للفتح الإسلامي، وانضمَّ الكثير منهم إلى الجُيوش الفاتحة وشاركوا العرب في الغزوات والمعارك، ضدَّ الروم وضدَّ بني قومهم الذين لم يدخلوا الإسلام بعد، واستمرَّ البربر يدخلون في الإسلام تباعًا مع تقدم الفُتوحات، حتَّى انتهى أكثرهم إلى قُبول الإسلام، وبقيت قلَّة صغيرة على المسيحيَّة واليهوديَّة والوثنيَّة. كذلك، أثَّرت الفُتوحات في المغرب على ديمُغرافيا شبه الجزيرة العربيَّة، إذ فرغت بعض القُرى والبلدات في الحجاز واليمن من أهلها بعد أن هاجروا كُلهم للجهاد واستقرَّوا في البلاد المفتوحة حديثًا ثُمَّ التحقت بهم عائلاتهم، ومن أبرز هؤلاء بنو هلال القيسيّون. ومع مُرور الزمن، ونتيجة التثاقف والاختلاط طويل الأمد، استعرب الكثير من البربر، وبالأخص سكنة المُدن منهم، واستمرَّ قسمٌ آخر وبالأخص سكنة الأرياف يحتفظون بهويَّتهم القوميَّة الخاصَّة. وقد ظهرت عبر التاريخ الإسلامي للمغرب العديد من السُلالات الحاكمة البربريَّة التي حملت لواء الدفاع عن الإسلام والمُسلمين، مثل المُرابطين والمُوحدين، كما أصبح المغرب أحد مراكز الثقل الإسلامي في العالم.

كتاب فتح العرب للمغرب pdf للكاتب حسين مؤنس , كتاب يجعل الرؤية أوضح بالنسبة لموضوع فتح العرب للمغرب ويسلط الضوء على قضايا عدة بأسلوب جديد ومبتكر, ويجيب عن التساؤلات التي لطالما خطرت على بال الكثيرين , كالسؤال عن هوية فاتح المغرب هل هو عقبة بن نافع؟, ام عبدالله ابن ابي السرح ؟ , ام موسى ابن نصير؟, أم هو معاوية ابن جديج ؟ ومن هم السكان الأصليين للمغرب؟ هل هم بربر فقط أم هناك قبائل أخرى؟ والكثير غيرها عن تفاصيل المغرب وأحوالها وسكانها وعاداتهم وأفكارهم. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

كتاب فتح العرب للمغرب pdf للكاتب حسين مؤنس , كتاب يجعل الرؤية أوضح بالنسبة لموضوع فتح العرب للمغرب ويسلط الضوء على قضايا عدة بأسلوب جديد ومبتكر, ويجيب عن التساؤلات التي لطالما خطرت على بال الكثيرين , كالسؤال عن هوية فاتح المغرب هل هو عقبة بن نافع؟, ام عبدالله ابن ابي السرح ؟ , ام موسى ابن نصير؟, أم هو معاوية ابن جديج ؟ ومن هم السكان الأصليين للمغرب؟ هل هم بربر فقط أم هناك قبائل أخرى؟ والكثير غيرها عن تفاصيل المغرب وأحوالها وسكانها وعاداتهم وأفكارهم.فتح العرب للمغرب

فتح بلاد المغرب والاندلس

الفتح الإسلامي لبلاد المغرب pdf

الفتوحات الإسلامية في شمال افريقيا pdf

اسم الخليفة الذي فتحت في عهده شمال افريقيا

اسم القائد الذي فتح شمال أفريقيا

أسباب طول مدة الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

كتب عن الفتح الإسلامي لبلاد المغرب

تاريخ المغرب الإسلامي pdf



حجم الكتاب عند التحميل : 9.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة فتح العرب للمغرب

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل فتح العرب للمغرب
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
حسين مؤنس - Hussein Moanis

كتب حسين مؤنس حسين مؤنس (1911 - 17 مارس 1996م)، كاتب وَمُفكر ومؤرخ مصري. ولد حسين مؤنس في مدينة السويس، ونشأ في أسرة كريمة، وتعهده أبوه بالتربية والتعليم، فشب محبًا للعلم، مفطورًا على التفوق والصدارة، حتى إذا نال الشهادة الثانوية في التاسعة عشرة من عمره جذبته إليها كلية الآداب بمن كان فيها من أعلام النهضة الأدبية والفكرية، والتحق بقسم التاريخ، ولفت بجده ودأبه في البحث أساتذته، وتخرج سنة (1352هـ= 1934م) متفوقًا على أقرانه وزملائه، ولم يعين حسين مؤنس بعد تخرجه في الكلية؛ لأنها لم تكن قد أخذت بعد بنظام المعيدين، فعمل مترجمًا عن الفرنسية ببنك التسليف، واشترك في هذه الفترة مع جماعة من زملائه في تأليف لجنة أطلقوا عليها "لجنة الجامعيين لنشر العلم" وعزمت اللجنة على نشر بعض ذخائر الفكر الإنساني، فترجمت كتاب " تراث الإسلام" الذي وضعه مجموعة من المستشرقين، وكان نصيب حسين مؤنس ترجمة الفصل الخاص بإسبانيا والبرتغال، ونشر في هذه الفترة أول مؤلفاته التاريخية وهو كتاب "الشرق الإسلامي في العصر الحديث" عرض فيه لتاريخ العالم الإسلامي من القرن السابع عشر الميلادي إلى ما قبل الحرب العالمية الأولى، ثم حصل على درجة الماجستير برسالة عنوانها "فتح العرب للمغرب" سنة (1355هـ= 1937م). ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحضارة .. دراسة في أصول وعوامل قيامها وتطورها ❝ ❞ المساجد ❝ ❞ الربا وخراب الدنيا ❝ ❞ التاريخ والمؤرخون دراسة في علم التاريخ ماهيته وموضوعاته وموضوعاته ومذاهبه ومدارسه عند أهل الغرب وأعلام كل مدرسة وبحث في فلسفة التاريخ ومدخل إلى فقه التاريخ ❝ ❞ معالم تاريخ المغرب والأندلس ❝ ❞ أطلس تاريخ الإسلام ❝ ❞ فجر الأندلس دراسة في تاريخ الأندلس من الفتح الإسلامي إلى قيام الدولة الأموية 711-756م ❝ ❞ تاريخ قريش دراسة في تاريخ أصغر قبيلة عربية جعلها الإسلام أعظم قبيلة في تاريخ البشر ❝ ❞ رحلة الأندلس حديث الفردوس الموعود ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ❝ ❞ مكتبة الرشد ❝ ❞ مكتبة الثقافة الدينية ❝ ❞ الزهراء للإعلام العربي ❝ ❞ المكتبة التجارية الكبرى ❝ ❞ رابطة العالم الإسلامي ❝ ❞ الدار السعودية للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الرشاد ❝ ❞ دار الإرشاد ❝ ❱. المزيد..

كتب حسين مؤنس
الناشر:
مكتبة الثقافة الدينية
كتب  مكتبة الثقافة الدينية ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الطب الروحاني ❝ ❞ نزهة المشتاق فى اختراق الآفاق ❝ ❞ تاريخ الدولة الزيانية بتلمسان ❝ ❞ الذخائر والعبقريات معجم ثقافي جامع ❝ ❞ أسنى المتاجر في بيان أحكام من غلب على وطنه النصارى ولم يهاجر وما يترتب عليه من العقوبات والزواجر ❝ ❞ تاريخ الفكر الأندلسي ❝ ❞ رسالتان في اللغة الفرق والشاء ❝ ❞ فعلت وأفعلت ❝ ❞ مجمل تاريخ دمياط سياسيا وإقتصاديا* ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي ❝ ❞ ابن كثير الدمشقي ❝ ❞ حسين مؤنس ❝ ❞ تقي الدين المقريزي ❝ ❞ الأصمعي ❝ ❞ أبو عبيد القاسم بن سلام ❝ ❞ أبو إسحاق الزجاج ❝ ❞ محمد الإدريسي الهاشمي القرشي ❝ ❞ أحمد عمر هاشم ❝ ❞ ابن الأبار ❝ ❞ يوسف كرم ❝ ❞ أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم ❝ ❞ أنور محمود زناتي ❝ ❞ عبد الرحمن البرقوقي ❝ ❞ جمال الدين الشيال ❝ ❞ ابن فرحون المالكي ❝ ❞ المطهر بن طاهر المقدسي ❝ ❞ أحمد بن يحي بن محمد التلمساني الونشريسي أبو العباس ❝ ❞ محمد علي محمد الشوكاني الحسن بن عبد الله العسكري أبو هلال ابن عساكر أبو القاسم محمد بن محمد ابن ظهيرة المكي ❝ ❞ محب الدين الخطيب علي علي منصور محمد كرد علي محمد فاضل ❝ ❞ ابن زيدان عبد الرحمن بن محمد السجلماسي ❝ ❞ محمد الثاني بن عمر بن موسى أبو عبد الرحمن ❝ ❞ د.عبدالوهاب عزام ❝ ❞ أحمد عبد الرحيم السايح ❝ ❞ أبو محمد أحمد بن محمد ابن عربشاه ❝ ❞ ابن جماعة ❝ ❞ أبى عبد الله محمد بن أبى بكر الزهرى ❝ ❞ طاليس المليطي ❝ ❞ آنجل جنثالث بالنثيا ❝ ❞ محمد بن حبيب البغدادي ❝ ❞ سراج الدين ابن الوردي ❝ ❞ أحمد بن محمد بن أحمد الحضراوى ❝ ❞ لابن الأحمر ❝ ❞ جرجس بن العميد ❝ ❞ د. عبد المنعم فؤاد ❝ ❞ أحمد بن إسحاق بن محمد بن المؤبدعلي الأبرقوهي سعد الدين مسعود بن محمد بن مسعود الحارثي ❝ ❞ أبو محمد عبد الله بن محمد المديني البلوي ❝ ❞ عبد الله عفيفي ❝ ❞ عمر البرغوثي..خليل طوطح ❝ ❞ محمد بن مالك الطائي النحوي ❝ ❞ علي ظريف الاعظمي ❝ ❞ محمد بن محمد بن يحيى زيارة ❝ ❞ ألفريد البستاني ❝ ❞ محمد بن عبد العزيز القرشى ❝ ❞ أبي جعفر أحمد بن إبراهيم الغرناطي ❝ ❞ أبى الحسن على بن أبى بكر الهروى ❝ ❞ أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي ❝ ❱.المزيد.. كتب مكتبة الثقافة الدينية