❞ كتاب الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية (  ( مفهومه ) ❝  ⏤ سيف هشام صباح

❞ كتاب الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية ( ( مفهومه ) ❝ ⏤ سيف هشام صباح

الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية


إعداد الطالب
سيف هشام صباح الفخري

بإشراف الدكتور : حسن كتلو

المقدمة :

أن أهمية المصارف تأتي من الأثر الهام في تحفيزها للعرض الكلي للنقود ، فهي لا تكتفي بقبول الودائع ، بل تقوم بخلقها أيضاً . ، ويقصد بالنظام المصرفي مجموعة المؤسسات التي تتعامل بالائتمان ، حيث تأتي معظم إيرادات البنوك من الأنشطة الائتمانية وفوائدها ، والاهتمام بالوظيفة الائتمانية هو من واجبات المصرف على اعتبار أن المركز المالي لأيّ مصرف يتأثر بمتغيرات وعناصر كثيرة إلا أن محفظة القروض بشكل خاص تحتل موقعاً هاماً ضمن بنود المركز المالي، وتنبع أهمية الإقراض في العمل المصرفي من كونه وسيلة لجمع المدخرات لإعادة ضخها في عروق النظام الاقتصادي بصور عديدة كإقراض النقود وفتح الإعتمادات وإصدار خطابات الضمان وخصم الأوراق التجارية وغير ذلك ، فسلامة محفظة القروض يؤدي إلى تحقيق عوائد مرتفعة للمصرف عند أقل مستويات ممكنة من المخاطر المصاحبة لقرارات منح الائتمان .

الائتمان المصرفي ( مفهومه، وأنواعه ومعاييره، أسسه)
أولاً : مفهوم الائتمان المصرفي ونشأته:
إن أصل معنى الائتمان في الاقتصاد هو القدرة على الإقراض، واصطلاحاً: هو التزام جهة لجهة أخرى بالإقراض أو المداينة، ويراد به في الاقتصاد الحديث: أن يقوم الدائن بمنح المدين مهلة من الوقت يلتزم المدين عند انتهائها بدفع قيمة الدين، فهو صيغة تمويلية استثمارية تعتمدها المصارف بأنواعها.
ويعرّف الائتمان بأنه: الثقة التي يوليها المصرف لشخص ما سواء أكان طبيعياً أم معنوياً، بأن يمنحه مبلغاً من المال لاستخدامه في غرض محدد، خلال فترة زمنية متفق عليها وبشروط معينة لقاء عائد مادي متفق عليه وبضمانات تمكّن المصرف من استرداد قرضه في حال توقف العميل عن السداد .

وتعرّف القروض المصرفية بأنها تلك الخدمات المقدمة للعملاء التي يتم بمقتضاها تزويد الأفراد والمؤسسات والمنشآت في المجتمع بالأموال اللازمة على أن يتعهد المدين بسداد تلك الأموال وفوائدها والعمولات المستحقة عليها والمصاريف دفعة واحدة، أو على أقساط في تواريخ محددة. ويتم تدعيم هذه العلاقة بتقديم مجموعة من الضمانات التي تكفل للمصرف استرداد أمواله في حال توقف العميل عن السداد بدون أية خسائر. وينطوي هذا المعنى على ما يسمى بالتسهيلات الائتمانية ويحتوي على مفهوم الائتمان والسلفيات، حتى إنه يمكن أن يكتفي بأحد تلك المعاني للدلالة على إحداها .

إن أول أشكال العمل المصرفي كان قبول الودائع التي لم تكن تعطي أصحابها في البداية أي حق بالفائدة، لا بل إنه كان يترتب عليهم في بعض الأحيان دفع جزء منها لمن أودعت لديه هذه الممتلكات لقاء حراستها والمحافظة عليها. ومن ثم أخذت مؤسسات الإيداع هذه بممارسة عمليات الإقراض لقاء فوائد وضمانات تختلف باختلاف طبيعة العمليات والمواد المقرضة، وكانت عمليات الإقراض هذه تتم من ممتلكات المقرض نفسه. بعد ذلك ومع تطور العمل المصرفي وتراكم الودائع لدى المؤسسات التي تمارس العمليات المصرفية، لاحظت هذه المؤسسات أن قسماً من المودعين يتركون ودائعهم فترة طويلة دون استخدامها ففكروا باستخدام جزء من هذه الودائع، وتسليفها للمحتاجين مقابل فائدة، وبعد أن كان يدفع المودع عمولة إيداع أصبح يتلقى فائدة على ودائعه، وبعد أن ازدادت هذه العمليات لاحظ الصيارفة أن باستطاعتهم منح قروض دون ودائع فعلية مقابلة لما لديهم .
سيف هشام صباح - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية ( ( مفهومه ) ❝ ❞ صيغ التمويل الإسلامية ❝ ❞ الصيرفة الإسلامية مفهومها وعملياتها دراسة تحليلية على المصرف العراقي الإسلامي بالاعتماد على عدد من المؤشرات المالية ❝ ❞ الائتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية ❝ ❞ النهي عن بيعتين في بيعة دراسة في الحديث النبوي الشريف ❝ ❞ أزمة ديون دبي أسبابها وآثارها الاقتصادية ❝ الناشرين : ❞ جامعة حلب_كلية الأقتصاد ❝ ❱
من كتب علم الإقتصاد - مكتبة الكتب التعليمية.

نُبذة عن الكتاب:
الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية ( ( مفهومه )

2010م - 1443هـ
الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية


إعداد الطالب
سيف هشام صباح الفخري

بإشراف الدكتور : حسن كتلو

المقدمة :

أن أهمية المصارف تأتي من الأثر الهام في تحفيزها للعرض الكلي للنقود ، فهي لا تكتفي بقبول الودائع ، بل تقوم بخلقها أيضاً . ، ويقصد بالنظام المصرفي مجموعة المؤسسات التي تتعامل بالائتمان ، حيث تأتي معظم إيرادات البنوك من الأنشطة الائتمانية وفوائدها ، والاهتمام بالوظيفة الائتمانية هو من واجبات المصرف على اعتبار أن المركز المالي لأيّ مصرف يتأثر بمتغيرات وعناصر كثيرة إلا أن محفظة القروض بشكل خاص تحتل موقعاً هاماً ضمن بنود المركز المالي، وتنبع أهمية الإقراض في العمل المصرفي من كونه وسيلة لجمع المدخرات لإعادة ضخها في عروق النظام الاقتصادي بصور عديدة كإقراض النقود وفتح الإعتمادات وإصدار خطابات الضمان وخصم الأوراق التجارية وغير ذلك ، فسلامة محفظة القروض يؤدي إلى تحقيق عوائد مرتفعة للمصرف عند أقل مستويات ممكنة من المخاطر المصاحبة لقرارات منح الائتمان .

الائتمان المصرفي ( مفهومه، وأنواعه ومعاييره، أسسه)
أولاً : مفهوم الائتمان المصرفي ونشأته:
إن أصل معنى الائتمان في الاقتصاد هو القدرة على الإقراض، واصطلاحاً: هو التزام جهة لجهة أخرى بالإقراض أو المداينة، ويراد به في الاقتصاد الحديث: أن يقوم الدائن بمنح المدين مهلة من الوقت يلتزم المدين عند انتهائها بدفع قيمة الدين، فهو صيغة تمويلية استثمارية تعتمدها المصارف بأنواعها.
ويعرّف الائتمان بأنه: الثقة التي يوليها المصرف لشخص ما سواء أكان طبيعياً أم معنوياً، بأن يمنحه مبلغاً من المال لاستخدامه في غرض محدد، خلال فترة زمنية متفق عليها وبشروط معينة لقاء عائد مادي متفق عليه وبضمانات تمكّن المصرف من استرداد قرضه في حال توقف العميل عن السداد .

وتعرّف القروض المصرفية بأنها تلك الخدمات المقدمة للعملاء التي يتم بمقتضاها تزويد الأفراد والمؤسسات والمنشآت في المجتمع بالأموال اللازمة على أن يتعهد المدين بسداد تلك الأموال وفوائدها والعمولات المستحقة عليها والمصاريف دفعة واحدة، أو على أقساط في تواريخ محددة. ويتم تدعيم هذه العلاقة بتقديم مجموعة من الضمانات التي تكفل للمصرف استرداد أمواله في حال توقف العميل عن السداد بدون أية خسائر. وينطوي هذا المعنى على ما يسمى بالتسهيلات الائتمانية ويحتوي على مفهوم الائتمان والسلفيات، حتى إنه يمكن أن يكتفي بأحد تلك المعاني للدلالة على إحداها .

إن أول أشكال العمل المصرفي كان قبول الودائع التي لم تكن تعطي أصحابها في البداية أي حق بالفائدة، لا بل إنه كان يترتب عليهم في بعض الأحيان دفع جزء منها لمن أودعت لديه هذه الممتلكات لقاء حراستها والمحافظة عليها. ومن ثم أخذت مؤسسات الإيداع هذه بممارسة عمليات الإقراض لقاء فوائد وضمانات تختلف باختلاف طبيعة العمليات والمواد المقرضة، وكانت عمليات الإقراض هذه تتم من ممتلكات المقرض نفسه. بعد ذلك ومع تطور العمل المصرفي وتراكم الودائع لدى المؤسسات التي تمارس العمليات المصرفية، لاحظت هذه المؤسسات أن قسماً من المودعين يتركون ودائعهم فترة طويلة دون استخدامها ففكروا باستخدام جزء من هذه الودائع، وتسليفها للمحتاجين مقابل فائدة، وبعد أن كان يدفع المودع عمولة إيداع أصبح يتلقى فائدة على ودائعه، وبعد أن ازدادت هذه العمليات لاحظ الصيارفة أن باستطاعتهم منح قروض دون ودائع فعلية مقابلة لما لديهم .

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الائتمان المصرفي
 ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية
 
إعداد الطالب 
سيف هشام صباح الفخري
  
بإشراف الدكتور : حسن كتلو 

المقدمة :
أن أهمية المصارف تأتي من الأثر الهام في تحفيزها للعرض الكلي للنقود ، فهي لا تكتفي بقبول الودائع ، بل تقوم بخلقها أيضاً . ، ويقصد بالنظام المصرفي مجموعة المؤسسات التي تتعامل بالائتمان ،  حيث تأتي معظم إيرادات البنوك من الأنشطة الائتمانية وفوائدها ، والاهتمام بالوظيفة الائتمانية هو من واجبات المصرف على اعتبار أن المركز المالي لأيّ مصرف يتأثر بمتغيرات وعناصر كثيرة إلا أن محفظة القروض بشكل خاص تحتل موقعاً هاماً ضمن بنود المركز المالي، وتنبع أهمية الإقراض في العمل المصرفي من كونه وسيلة لجمع المدخرات لإعادة ضخها في عروق النظام الاقتصادي بصور عديدة كإقراض النقود وفتح الإعتمادات وإصدار خطابات الضمان وخصم الأوراق التجارية وغير ذلك ، فسلامة محفظة القروض يؤدي إلى تحقيق عوائد مرتفعة للمصرف عند أقل مستويات ممكنة من المخاطر المصاحبة لقرارات منح الائتمان .
 
الائتمان المصرفي ( مفهومه، وأنواعه ومعاييره، أسسه)
  أولاً : مفهوم الائتمان المصرفي ونشأته:  
 إن أصل معنى الائتمان في الاقتصاد هو القدرة على الإقراض، واصطلاحاً:  هو التزام جهة لجهة أخرى بالإقراض أو المداينة، ويراد به في الاقتصاد الحديث:  أن يقوم الدائن بمنح المدين مهلة من الوقت يلتزم المدين عند انتهائها بدفع قيمة الدين، فهو صيغة تمويلية استثمارية تعتمدها المصارف بأنواعها. 
ويعرّف الائتمان بأنه: الثقة التي يوليها المصرف لشخص ما سواء أكان طبيعياً أم معنوياً، بأن يمنحه مبلغاً من المال لاستخدامه في غرض محدد، خلال فترة زمنية متفق عليها وبشروط معينة لقاء عائد مادي متفق عليه وبضمانات تمكّن المصرف من استرداد قرضه في حال توقف العميل عن السداد .
وتعرّف القروض المصرفية بأنها تلك الخدمات المقدمة للعملاء التي يتم بمقتضاها تزويد الأفراد والمؤسسات والمنشآت في المجتمع بالأموال اللازمة على أن يتعهد المدين بسداد تلك الأموال وفوائدها والعمولات المستحقة عليها والمصاريف دفعة واحدة، أو على أقساط في تواريخ محددة. ويتم تدعيم هذه العلاقة بتقديم مجموعة من الضمانات التي تكفل للمصرف استرداد أمواله في حال توقف العميل عن السداد بدون أية خسائر. وينطوي هذا المعنى على ما يسمى بالتسهيلات الائتمانية ويحتوي على مفهوم الائتمان والسلفيات، حتى إنه يمكن أن يكتفي بأحد تلك المعاني للدلالة على إحداها .
إن أول أشكال العمل المصرفي كان قبول الودائع التي لم تكن تعطي أصحابها في البداية أي حق بالفائدة، لا بل إنه كان يترتب عليهم في بعض الأحيان دفع جزء منها لمن أودعت لديه هذه الممتلكات لقاء حراستها والمحافظة عليها. ومن ثم أخذت مؤسسات الإيداع هذه بممارسة عمليات الإقراض لقاء فوائد وضمانات تختلف باختلاف طبيعة العمليات والمواد المقرضة، وكانت عمليات الإقراض هذه تتم من ممتلكات المقرض نفسه. بعد ذلك ومع تطور العمل المصرفي وتراكم الودائع لدى المؤسسات التي تمارس العمليات المصرفية، لاحظت هذه المؤسسات أن قسماً من المودعين يتركون ودائعهم فترة طويلة دون استخدامها ففكروا باستخدام جزء من هذه الودائع، وتسليفها للمحتاجين مقابل فائدة، وبعد أن كان يدفع المودع عمولة إيداع أصبح يتلقى فائدة على ودائعه، وبعد أن ازدادت هذه العمليات لاحظ الصيارفة أن باستطاعتهم منح قروض دون ودائع فعلية مقابلة لما لديهم .


الائتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية
تحميل كتاب الأئتمان المصرفى والتحليل الائتمانى

كتاب الائتمان المصرفي pdf

كتاب الأئتمان المصرفى والتحليل الائتمانى pdf

كتاب الائتمان المصرفي ومخاطره

وظائف الائتمان المصرفي

بحث حول الائتمان

كتاب ادارة مخاطر الائتمان

كورس ائتمان pdf
 



سنة النشر : 2010م / 1431هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 0.2MB .
نوع الكتاب : doc.
عداد القراءة: عدد قراءة الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية (  ( مفهومه )

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية (  ( مفهومه )
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات docقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات doc
يمكن تحميلة من هنا 'http://www.microsoftstore.com/store/msmea/ar_EG/pdp/Office-365-Personal/productID.299498600'

المؤلف:
سيف هشام صباح - Saif Hisham Sabah

كتب سيف هشام صباح ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإئتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية ( ( مفهومه ) ❝ ❞ صيغ التمويل الإسلامية ❝ ❞ الصيرفة الإسلامية مفهومها وعملياتها دراسة تحليلية على المصرف العراقي الإسلامي بالاعتماد على عدد من المؤشرات المالية ❝ ❞ الائتمان المصرفي ودور التوسع الائتماني في الأزمات المصرفية ❝ ❞ النهي عن بيعتين في بيعة دراسة في الحديث النبوي الشريف ❝ ❞ أزمة ديون دبي أسبابها وآثارها الاقتصادية ❝ الناشرين : ❞ جامعة حلب_كلية الأقتصاد ❝ ❱. المزيد..

كتب سيف هشام صباح
الناشر:
جامعة حلب_كلية الأقتصاد
كتب جامعة حلب_كلية الأقتصاد.المزيد.. كتب جامعة حلب_كلية الأقتصاد
كورسات مجانيةزخرفة توبيكاتالطب النبويالقرآن الكريمكتب الأدبكتب القانون والعلوم السياسيةاصنع بنفسككتابة على تورتة الزفاف زخرفة أسامي و أسماء و حروف..تورتة عيد ميلادكتب اسلاميةقراءة و تحميل الكتبمعنى اسمSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب للأطفال مكتبة الطفلكتب تعلم اللغاتOnline يوتيوبكتب الطبخ و المطبخ و الديكورحكمةFacebook Text Artكتب الروايات والقصصمعاني الأسماءبرمجة المواقعكتب التاريخكتب السياسة والقانونخدماتكتابة على تورتة الخطوبةشخصيات هامة مشهورةكتب قصص و رواياتالتنمية البشريةمعاني الأسماءأسمك عالتورتهالمساعدة بالعربيالكتب العامةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيتورتة عيد الميلادحكم قصيرةكتابة أسماء عالصورزخرفة الأسماءاقتباسات ملخصات كتبالكتابة عالصوركورسات اونلاينكتابة على تورتة مناسبات وأعياد