❞ كتاب السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ ❝  ⏤ عبد الجواد ياسين

❞ كتاب السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ ❝ ⏤ عبد الجواد ياسين

لقد أصبح "السلف" (وهو تعبير غامض يحتاج إلى الضبط والتحديد) مصدراً للتشريع بما يخالف الشريعة. ففعل "السلف" الذي وافق على الانقياد لأنظمة فاسدة يصبح "دليل" حكم بجواز ذلك الانقياد، وهذا نموذج لعلاقة التاريخ السياسي بتاريخ الفقه، نموذج ليس فقط لتنحية النص، بل لطريقة رسمه وإنشائه وتكوينه.

فمنذ أن دونت النصوص، ولا سيما السنة، في كتب مستقلة كمتون سردية صرف، بغير إشارة إلى سياقات الواقع التي كانت تلابسها في لحظات التلقي الأولى، أو في ظروف التدوين المتأخرة، والعقل الإسلامي يتعاطى معها ككائنات تشريعية مطلقة وكاملة الكينونة، بمعزل عن العوامل الخارجية.

لقد قرأنا بعض الأحاديث في كتب السنة الصرف فلم نفهمها، فلما قرأناها في كتب التاريخ فهمناها، كما قرأنا أحاديث في كتب السنة الصرف فقبلناها، ثم قرأناها في كتب التاريخ فلم نقبلها.

لذلك ارتأينا القراءة في النص على ضوء التاريخ وفي التاريخ على ضوء النص.

فعن ماذا يتحدث هذا الكتاب ؟
يتحدث عن علاقة السلطة بالتاريخ وأثرها على النص الشرعي كما يقول الكاتب في المقدمة (لقد لعبت السلطة كثيرا ً في التاريخ ولعب التاريخ كثيرا ً في العقل المسلم وبشكل مباشر او غير مباشر صار العقل المسلم اسير لهذه
اللعبة التاريخية )

ويتحدث أيضا ً عن السلطة الفكرية التي دونت العلوم الإسلامية من حديث وفقه وغيرها وينتقدها بكل وضوح

الكتاب من أهم الأعمال النقدية وهو لا يقل أهمية عن تكوين العقل العربي للجابري رحمة الله بل قد يتجاوزة في بعض النقاط . والنقد الموجود في الكتاب يشمل جذور الفكر السلفي وعلماء الحديث بما فيهم البخاري رحمة الله وعلماء الفقة الأربعة وبقية الفرق الإسلامية

ويبين كيف ساهمت كل هذه الأطياف بحماية السلطة الجائرة في الإسلام وكيف تم العبث بمفاهيم الدين من خلال نصوص الحديث التي تم التعاطي معها بشكل خاطئ وقرائتها بشكل مجرد دون الأخذ بعين الأعتبار للظروف التاريخية التي صنعت بها .

ويبين كيف ان العقل الإسلامي الراهن في مجملة مؤسس على الفقه أكثر ما هو مبني على النص بمعنى أنه يستمد الخلفية المرجعية على مستوى الوعي والفكر والشعور من تلك المنظومة الفقه فكرية التي بنيت على قاعدة مشوهة من الأساس .

فالمنهج اللغوي سيطر على العقل الفقهي السلفي إلى درجة غابت فيها روح الدين وأصبح التعاطي مع الدين على أنه كراسة فقهية فقط وعدم أخذ الأعتبار لمفاهيم الدين العامة التي تم تغيبها في العقل السلفي

كما ينتقد الكاتب الأدوات التي أقحمها العقل السلفي من خلال بوابة الفقة في تحريف الدين وهو هنا يتحدث عن أصول الفقة التي أسسها الشافعي ويبين جوانب خطيرة فيها مثل سيطرة أدوات القياس والإجماع وغيرها ويبين كيف ساهمت هذه الأدوات بتشرييع أحكام تتعارض مع مبدأ وروح الدين

ويتناول العقل الشيعي ويبين كيف لعب في نصوص القرآن ليسقطها على مصالحه السياسية ونزعاته الفكرية ثم يكشف نفس الجانب عند الدولة الأموية والعباسية والعقل السلفي الذي مارس هذا الدور بوعي وبغير وعي .

ويتطرق لدور المعتزلة في تاريخ الفكر الإسلامي وبعض الشخصيات المستقلة فكريا ً وأثرها على العقل المسلم مثل أبن حزم والشاطبي وغيرهم

ثم يختم بمجموعة من الأحاديث مروية في صحيح البخاري عن ابو هريرة ويبين استحالت قبولها شرعا ً ويشكك في مصداقية أبو هريرة وحجم تأثرة في كعب الأحبار وعدد الروايات التي تجاوزت 5700 حديث خلال سنتين فقط من الصحبة ؟ عبد الجواد ياسين -
❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ ❝ ❞ اللاهوت ... أنثروبولوجيا التوحيد الكتابي ❝ الناشرين : ❞ المركز الثقافي العربي ❝ ❞ مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث ❝ ❱
من كتب السياسة الشرعية كتب إسلامية متنوعة - مكتبة الكتب والموسوعات العامة.

نبذة عن الكتاب:
السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ

1998م - 1445هـ
لقد أصبح "السلف" (وهو تعبير غامض يحتاج إلى الضبط والتحديد) مصدراً للتشريع بما يخالف الشريعة. ففعل "السلف" الذي وافق على الانقياد لأنظمة فاسدة يصبح "دليل" حكم بجواز ذلك الانقياد، وهذا نموذج لعلاقة التاريخ السياسي بتاريخ الفقه، نموذج ليس فقط لتنحية النص، بل لطريقة رسمه وإنشائه وتكوينه.

فمنذ أن دونت النصوص، ولا سيما السنة، في كتب مستقلة كمتون سردية صرف، بغير إشارة إلى سياقات الواقع التي كانت تلابسها في لحظات التلقي الأولى، أو في ظروف التدوين المتأخرة، والعقل الإسلامي يتعاطى معها ككائنات تشريعية مطلقة وكاملة الكينونة، بمعزل عن العوامل الخارجية.

لقد قرأنا بعض الأحاديث في كتب السنة الصرف فلم نفهمها، فلما قرأناها في كتب التاريخ فهمناها، كما قرأنا أحاديث في كتب السنة الصرف فقبلناها، ثم قرأناها في كتب التاريخ فلم نقبلها.

لذلك ارتأينا القراءة في النص على ضوء التاريخ وفي التاريخ على ضوء النص.

فعن ماذا يتحدث هذا الكتاب ؟
يتحدث عن علاقة السلطة بالتاريخ وأثرها على النص الشرعي كما يقول الكاتب في المقدمة (لقد لعبت السلطة كثيرا ً في التاريخ ولعب التاريخ كثيرا ً في العقل المسلم وبشكل مباشر او غير مباشر صار العقل المسلم اسير لهذه
اللعبة التاريخية )

ويتحدث أيضا ً عن السلطة الفكرية التي دونت العلوم الإسلامية من حديث وفقه وغيرها وينتقدها بكل وضوح

الكتاب من أهم الأعمال النقدية وهو لا يقل أهمية عن تكوين العقل العربي للجابري رحمة الله بل قد يتجاوزة في بعض النقاط . والنقد الموجود في الكتاب يشمل جذور الفكر السلفي وعلماء الحديث بما فيهم البخاري رحمة الله وعلماء الفقة الأربعة وبقية الفرق الإسلامية

ويبين كيف ساهمت كل هذه الأطياف بحماية السلطة الجائرة في الإسلام وكيف تم العبث بمفاهيم الدين من خلال نصوص الحديث التي تم التعاطي معها بشكل خاطئ وقرائتها بشكل مجرد دون الأخذ بعين الأعتبار للظروف التاريخية التي صنعت بها .

ويبين كيف ان العقل الإسلامي الراهن في مجملة مؤسس على الفقه أكثر ما هو مبني على النص بمعنى أنه يستمد الخلفية المرجعية على مستوى الوعي والفكر والشعور من تلك المنظومة الفقه فكرية التي بنيت على قاعدة مشوهة من الأساس .

فالمنهج اللغوي سيطر على العقل الفقهي السلفي إلى درجة غابت فيها روح الدين وأصبح التعاطي مع الدين على أنه كراسة فقهية فقط وعدم أخذ الأعتبار لمفاهيم الدين العامة التي تم تغيبها في العقل السلفي

كما ينتقد الكاتب الأدوات التي أقحمها العقل السلفي من خلال بوابة الفقة في تحريف الدين وهو هنا يتحدث عن أصول الفقة التي أسسها الشافعي ويبين جوانب خطيرة فيها مثل سيطرة أدوات القياس والإجماع وغيرها ويبين كيف ساهمت هذه الأدوات بتشرييع أحكام تتعارض مع مبدأ وروح الدين

ويتناول العقل الشيعي ويبين كيف لعب في نصوص القرآن ليسقطها على مصالحه السياسية ونزعاته الفكرية ثم يكشف نفس الجانب عند الدولة الأموية والعباسية والعقل السلفي الذي مارس هذا الدور بوعي وبغير وعي .

ويتطرق لدور المعتزلة في تاريخ الفكر الإسلامي وبعض الشخصيات المستقلة فكريا ً وأثرها على العقل المسلم مثل أبن حزم والشاطبي وغيرهم

ثم يختم بمجموعة من الأحاديث مروية في صحيح البخاري عن ابو هريرة ويبين استحالت قبولها شرعا ً ويشكك في مصداقية أبو هريرة وحجم تأثرة في كعب الأحبار وعدد الروايات التي تجاوزت 5700 حديث خلال سنتين فقط من الصحبة ؟
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

لقد أصبح "السلف" (وهو تعبير غامض يحتاج إلى الضبط والتحديد) مصدراً للتشريع بما يخالف الشريعة. ففعل "السلف" الذي وافق على الانقياد لأنظمة فاسدة يصبح "دليل" حكم بجواز ذلك الانقياد، وهذا نموذج لعلاقة التاريخ السياسي بتاريخ الفقه، نموذج ليس فقط لتنحية النص، بل لطريقة رسمه وإنشائه وتكوينه.

 فمنذ أن دونت النصوص، ولا سيما السنة، في كتب مستقلة كمتون سردية صرف، بغير إشارة إلى سياقات الواقع التي كانت تلابسها في لحظات التلقي الأولى، أو في ظروف التدوين المتأخرة، والعقل الإسلامي يتعاطى معها ككائنات تشريعية مطلقة وكاملة الكينونة، بمعزل عن العوامل الخارجية.

لقد قرأنا بعض الأحاديث في كتب السنة الصرف فلم نفهمها، فلما قرأناها في كتب التاريخ فهمناها، كما قرأنا أحاديث في كتب السنة الصرف فقبلناها، ثم قرأناها في كتب التاريخ فلم نقبلها.

لذلك ارتأينا القراءة في النص على ضوء التاريخ وفي التاريخ على ضوء النص.

فعن ماذا يتحدث هذا الكتاب ؟
يتحدث عن علاقة السلطة بالتاريخ وأثرها على النص الشرعي كما يقول الكاتب في المقدمة (لقد لعبت السلطة كثيرا ً في التاريخ ولعب التاريخ كثيرا ً في العقل المسلم وبشكل مباشر او غير مباشر صار العقل المسلم اسير لهذه
اللعبة التاريخية )

ويتحدث أيضا ً عن السلطة الفكرية التي دونت العلوم الإسلامية من حديث وفقه وغيرها وينتقدها بكل وضوح

الكتاب من أهم الأعمال النقدية وهو لا يقل أهمية عن تكوين العقل العربي للجابري رحمة الله بل قد يتجاوزة في بعض النقاط . والنقد الموجود في الكتاب يشمل جذور الفكر السلفي وعلماء الحديث بما فيهم البخاري رحمة الله وعلماء الفقة الأربعة وبقية الفرق الإسلامية

ويبين كيف ساهمت كل هذه الأطياف بحماية السلطة الجائرة في الإسلام وكيف تم العبث بمفاهيم الدين من خلال نصوص الحديث التي تم التعاطي معها بشكل خاطئ وقرائتها بشكل مجرد دون الأخذ بعين الأعتبار للظروف التاريخية التي صنعت بها .

ويبين كيف ان العقل الإسلامي الراهن في مجملة مؤسس على الفقه أكثر ما هو مبني على النص بمعنى أنه يستمد الخلفية المرجعية على مستوى الوعي والفكر والشعور من تلك المنظومة الفقه فكرية التي بنيت على قاعدة مشوهة من الأساس .

فالمنهج اللغوي سيطر على العقل الفقهي السلفي إلى درجة غابت فيها روح الدين وأصبح التعاطي مع الدين على أنه كراسة فقهية فقط وعدم أخذ الأعتبار لمفاهيم الدين العامة التي تم تغيبها في العقل السلفي

كما ينتقد الكاتب الأدوات التي أقحمها العقل السلفي من خلال بوابة الفقة في تحريف الدين وهو هنا يتحدث عن أصول الفقة التي أسسها الشافعي ويبين جوانب خطيرة فيها مثل سيطرة أدوات القياس والإجماع وغيرها ويبين كيف ساهمت هذه الأدوات بتشرييع أحكام تتعارض مع مبدأ وروح الدين

ويتناول العقل الشيعي ويبين كيف لعب في نصوص القرآن ليسقطها على مصالحه السياسية ونزعاته الفكرية ثم يكشف نفس الجانب عند الدولة الأموية والعباسية والعقل السلفي الذي مارس هذا الدور بوعي وبغير وعي .

ويتطرق لدور المعتزلة في تاريخ الفكر الإسلامي وبعض الشخصيات المستقلة فكريا ً وأثرها على العقل المسلم مثل أبن حزم والشاطبي وغيرهم

ثم يختم بمجموعة من الأحاديث مروية في صحيح البخاري عن ابو هريرة ويبين استحالت قبولها شرعا ً ويشكك في مصداقية أبو هريرة وحجم تأثرة في كعب الأحبار وعدد الروايات التي تجاوزت 5700 حديث خلال سنتين فقط من الصحبة ؟
 

السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ

السلطة في الإسلام - نقد النظرية السياسية pdf

تحميل كتاب السلطة في الإسلام نقد النظرية السياسية pdf

السياسه الشرعية



سنة النشر : 1998م / 1419هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 12.3 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
عبد الجواد ياسين - Abdul Jawad Yassin

كتب عبد الجواد ياسين ❰ له مجموعة من الإنجازات والمؤلفات أبرزها ❞ السلطة فى الإسلام العقل الفقهى السلفى بين النص والتاريخ ❝ ❞ اللاهوت ... أنثروبولوجيا التوحيد الكتابي ❝ الناشرين : ❞ المركز الثقافي العربي ❝ ❞ مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث ❝ ❱. المزيد..

كتب عبد الجواد ياسين
الناشر:
المركز الثقافي العربي
كتب المركز الثقافي العربي ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ البؤساء Les Misérables ❝ ❞ مجمل تاريخ المغرب ( عبد الله العروي ) ❝ ❞ الجريمة والعقاب ج 1 ❝ ❞ التخلف الاجتماعى(مدخل الى سيكولوجية الانسان المقهور) ❝ ❞ لا تخبرى ماما ❝ ❞ كيف تقع فى الحب ❝ ❞ مرتفعات وذرينغ ❝ ❞ تركوا بابا يعود ❝ ❞ تحليل الخطاب الشعري - استراتيجية التناص ❝ ❞ مذلون مهانون ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ فيودور دوستويفسكي ❝ ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ فيكتور هوجو ❝ ❞ محمد عابد الجابرى ❝ ❞ رضوى عاشور ❝ ❞ جورج أورويل ❝ ❞ دوستويفسكي ❝ ❞ هاروكي موراكامي ❝ ❞ غسان كنفانى ❝ ❞ عبد الله العروي ❝ ❞ توني ماغواير ❝ ❞ غيوم ميسو ❝ ❞ مصطفى حجازى ❝ ❞ ميلان كونديرا ❝ ❞ هال الرود ❝ ❞ د. عبد الله الغذامى ❝ ❞ فرناندو بيسوا ❝ ❞ موسي عبود ❝ ❞ جان جاك روسو ❝ ❞ جبرا إبراهيم جبرا - عبد الرحمن منيف ❝ ❞ جاك دريدا ❝ ❞ عبد الرحمن منيف ❝ ❞ بول ريكور ❝ ❞ طه عبد الرحمن ❝ ❞ ميشيل فوكو ❝ ❞ صمويل بيكيت ❝ ❞ د. على حرب ❝ ❞ فولتير ❝ ❞ أمبرتو إيكو‎ ❝ ❞ مريد البرغوثي ❝ ❞ مصطفى حجازي السيد حجازي ❝ ❞ الطاهر بن جلون ❝ ❞ جيل دولوز ❝ ❞ مونتسكيو ❝ ❞ إميلي برونتي ❝ ❞ محمد مفتاح ❝ ❞ جيمس آلن ❝ ❞ مارتن هايدجر ❝ ❞ مارتن بيج ❝ ❞ أحمد فتحي سليمان ❝ ❞ أغوتا كريستوف ❝ ❞ حجي جابر ❝ ❞ نصر حامد أبو زيد ❝ ❞ واسيني الأعرج ❝ ❞ سيسيليا أهيرن ❝ ❞ حسن أوريد ❝ ❞ ربيع جابر ❝ ❞ إسماعيل مظهر ❝ ❞ برهان غليون ❝ ❞ عبد الله الغذامى ❝ ❞ دانيال بناك ❝ ❞ رافاييل جيرو دانو ❝ ❞ الدكتور سعيد علوش ❝ ❞ عبد الله ابراهيم ❝ ❞ ريجيس دوبريه ❝ ❞ عبدالرحمن منيف ❝ ❞ ميتش البوم ❝ ❞ أمبرتو إيكو ❝ ❞ إدموند هوسرل ❝ ❞ ر.ديكة و ج.ويتكه ❝ ❞ هادى المدرسى ❝ ❞ د عصام سليمان ❝ ❞ ميشيل بوسى ❝ ❞ أحمد المرزوقي ❝ ❞ الولى محمد ❝ ❞ جاك لومبار ❝ ❞ كلير ماكينتوش ❝ ❞ خورخي لويس بورخيس ❝ ❞ عبد الجواد ياسين ❝ ❞ عبد الله محمد الغذامى ❝ ❞ إيريك دو كيرميل ❝ ❞ ميجان الرويلى ❝ ❞ سعد البازعي ❝ ❞ هوراكى موراكى ❝ ❞ كاميلا لاكبيرغ ❝ ❞ جوديت بيرينيون ❝ ❞ الأزهر الزناد ❝ ❞ أليكس ميكايليدس ❝ ❞ مصطفى صفوان ❝ ❞ يوري لوتمان ❝ ❞ كريستيان جاك ❝ ❞ سعيد بنكراد ❝ ❞ نزار كربوط ❝ ❞ إ. لوكهارت ❝ ❞ يوسف المحيميد ❝ ❞ سعيد يقطين ❝ ❞ فيليب لوجون ❝ ❞ داي سيجي ❝ ❞ إيفو أندرتش ❝ ❞ عبد المجيد سباطة ❝ ❞ محمد ينيس ❝ ❞ فايد العليوي ❝ ❞ رافاييل جيوردانو ❝ ❞ دوريان سوكيغاوا ❝ ❞ كارلوس ليسكانو ❝ ❞ ريتشارد كيرنى ❝ ❞ إيمان سعودى ❝ ❞ عزيز العظمة ❝ ❞ إيريك إيمانويل شميت ❝ ❞ علي الشدوي ❝ ❞ جان سوفاجية ❝ ❞ د. عبدالله إبراهيم ❝ ❞ ريتا فرج ❝ ❞ عبد الكريم جويطي ❝ ❞ رينيه الحايك ❝ ❞ كيغو هيغاشينو ❝ ❞ سعد الدوسرى ❝ ❞ غرانت كاردون ❝ ❞ عبد الله البصيص ❝ ❞ عبد الأحد السبيى حليمة فرحات ❝ ❞ كايبارا إكيكن ❝ ❞ ريموند وليمز ❝ ❞ عبدالله الغذامي ❝ ❞ ج. م. كوتزي ❝ ❞ عبد الجواد حسين ❝ ❞ دافيد ماشادو ❝ ❞ أبو يوسف طه ❝ ❞ ممدوح عزام ❝ ❞ كاترين تيستا ❝ ❞ عبد الاله الصائغ ❝ ❞ روزي بليك ❝ ❞ أوليفييه بوريول ❝ ❞ فيرجيني غريمالدي ❝ ❞ هيروشي موريا ❝ ❞ فريدريك بيغبيديه ❝ ❞ هومي ك بابا ❝ ❞ مارسيل إيميه ❝ ❞ أيمن المصري ❝ ❞ دافيد لوبروطون ❝ ❞ فريد الزاهي ❝ ❞ محمد بن العربى الشرقاوى ❝ ❞ مصطفى الورياغلى ❝ ❞ سعيد الغانمي ❝ ❱.المزيد.. كتب المركز الثقافي العربي