❞ كتاب الحب في الله والبغض في الله  (سلسلة شعب الإيمان ) ❝  ⏤ أسعد محمد سعيد الصاغرجي

❞ كتاب الحب في الله والبغض في الله (سلسلة شعب الإيمان ) ❝ ⏤ أسعد محمد سعيد الصاغرجي

الحب في الله والبغض في الله


* ( أوثق عرى الإيمان : الموالاة في الله والمعاداة في الله , والحب في الله والبغض في الله عز وجل ) ( صحيح الجامع 2539)
والمراد بالحب في الله أي لأجله وبسببه , لا لغرض آخر كميل أو إحسان , ففي بمعنى اللام المعبر به في رواية أخرى . لكن [في] هنا أبلغ , أي الحب في جهته ووجهه كقوله تعالى { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا } العنكبوت69 أي في حقنا ومن أجلنا ولوجهنا خالصاً

* ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما , وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله , وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار ) رواه البخاري 6941
قال القاضي : المحبة ميل النفس إلى الشيء لكمال فيه , والعبد إذا علم أن الكمال الحقيقي ليس إلا لله وأن كل ما يراه كمالاً في نفسه أو غيره فهو من الله وإلى الله وبالله لم يكن حبه إلا لله وفي الله , وذلك يقتضي إرادة طاعته , فلذا فسرت المحبة بإرادة الطاعة واستلزمت إتباع رسوله صلى الله عليه وسلم

* ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ...... ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ....... ) رواه البخاري1423 ومسلم
وما دين الإسلام إلا الحب في الله والبغض في الله , لأن القلب لا بد له من التعلق بمحبوب , ومن لم يكن اللّه وحده له محبوبه ومعبوده فلا بد أن يتعبد قلبه لغيره , وذلك هو الشرك المبين , فمن ثم كان الحب في اللّه هو الدين ، ألا ترى أن امرأة العزيز لما كانت مشركة كان منها ما كان مع كونها ذات زوج , ويوسف لما أخلص الحب في اللّه وللّه نجا من ذلك مع كونه شاباً عزباً مملوكاً قال اللّه تعالى { قل إن كنتم تحبون اللّه فاتبعوني يحببكم اللّه } آل عمران 31

* ( من أحب أن يجد طعم الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله ) ( حسن ) صحيح الجامع 5958
قال في الكشاف : الحب في الله والبغض في الله باب عظيم , وأصل من أصول الإيمان , ومن لازم الحب في الله حب أنبيائه وأصفيائه , ومن شرط محبتهم اقتفاء آثارهم وطاعة أمرهم

* ( من سره أن يجد حلاوة الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله ) رواه أحمد ( حسن ) صحيح الجامع 6288
فمن أفضل الأعمال أن يحب الرجل الرجل للإيمان والعرفان لا لحظ نفساني كإحسان , وأن يكرهه للكفر والعصيان لا لإيذائه له , والحاصل أن لا يكون معاملته مع الخلق إلا للّه , ومن البغض في اللّه بغض النفس الأمارة بالسوء وأعداء الدين , وبغضهما مخالفة أمرهما والمجاهدة مع النفس بحبسها في طاعة اللّه بما أمر ونهى , ومع أعدائه تعالى بالمصابرة معهم والمرابطة


أسعد محمد سعيد الصاغرجي - عالم اسلامي دمشقي متخصص في الفقه الحنفي، وهو إمام الجامع الأموي في دمشق. وله العديد من المؤلفات والكتب الدينية

❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعظيم القرآن الكريم ❝ ❞ الحب في الله والبغض في الله ❝ ❞ الحج والعمرة إلى بيت الله الحرام ❝ ❞ الحب في الله والبغض في الله (سلسلة شعب الإيمان ) ❝ ❞ خطه بحث عن التنقيب في البيانات ❝ ❞ الصوم ❝ ❞ الصوم ❝ الناشرين : ❞ دار القبلة للثقافة الاسلامية ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الحب في الله والبغض في الله (سلسلة شعب الإيمان )

1994م - 1443هـ
الحب في الله والبغض في الله


* ( أوثق عرى الإيمان : الموالاة في الله والمعاداة في الله , والحب في الله والبغض في الله عز وجل ) ( صحيح الجامع 2539)
والمراد بالحب في الله أي لأجله وبسببه , لا لغرض آخر كميل أو إحسان , ففي بمعنى اللام المعبر به في رواية أخرى . لكن [في] هنا أبلغ , أي الحب في جهته ووجهه كقوله تعالى { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا } العنكبوت69 أي في حقنا ومن أجلنا ولوجهنا خالصاً

* ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما , وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله , وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار ) رواه البخاري 6941
قال القاضي : المحبة ميل النفس إلى الشيء لكمال فيه , والعبد إذا علم أن الكمال الحقيقي ليس إلا لله وأن كل ما يراه كمالاً في نفسه أو غيره فهو من الله وإلى الله وبالله لم يكن حبه إلا لله وفي الله , وذلك يقتضي إرادة طاعته , فلذا فسرت المحبة بإرادة الطاعة واستلزمت إتباع رسوله صلى الله عليه وسلم

* ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ...... ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ....... ) رواه البخاري1423 ومسلم
وما دين الإسلام إلا الحب في الله والبغض في الله , لأن القلب لا بد له من التعلق بمحبوب , ومن لم يكن اللّه وحده له محبوبه ومعبوده فلا بد أن يتعبد قلبه لغيره , وذلك هو الشرك المبين , فمن ثم كان الحب في اللّه هو الدين ، ألا ترى أن امرأة العزيز لما كانت مشركة كان منها ما كان مع كونها ذات زوج , ويوسف لما أخلص الحب في اللّه وللّه نجا من ذلك مع كونه شاباً عزباً مملوكاً قال اللّه تعالى { قل إن كنتم تحبون اللّه فاتبعوني يحببكم اللّه } آل عمران 31

* ( من أحب أن يجد طعم الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله ) ( حسن ) صحيح الجامع 5958
قال في الكشاف : الحب في الله والبغض في الله باب عظيم , وأصل من أصول الإيمان , ومن لازم الحب في الله حب أنبيائه وأصفيائه , ومن شرط محبتهم اقتفاء آثارهم وطاعة أمرهم

* ( من سره أن يجد حلاوة الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله ) رواه أحمد ( حسن ) صحيح الجامع 6288
فمن أفضل الأعمال أن يحب الرجل الرجل للإيمان والعرفان لا لحظ نفساني كإحسان , وأن يكرهه للكفر والعصيان لا لإيذائه له , والحاصل أن لا يكون معاملته مع الخلق إلا للّه , ومن البغض في اللّه بغض النفس الأمارة بالسوء وأعداء الدين , وبغضهما مخالفة أمرهما والمجاهدة مع النفس بحبسها في طاعة اللّه بما أمر ونهى , ومع أعدائه تعالى بالمصابرة معهم والمرابطة



.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الحب في الله والبغض في الله


* ( أوثق عرى الإيمان : الموالاة في الله والمعاداة في الله , والحب في الله والبغض في الله عز وجل )  ( صحيح الجامع 2539)
والمراد بالحب في الله أي لأجله وبسببه , لا لغرض آخر كميل أو إحسان , ففي بمعنى اللام المعبر به في رواية أخرى . لكن [في] هنا أبلغ , أي الحب في جهته ووجهه كقوله تعالى { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا } العنكبوت69 أي في حقنا ومن أجلنا ولوجهنا خالصاً

* ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما , وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله , وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار )  رواه البخاري 6941
قال القاضي : المحبة ميل النفس إلى الشيء لكمال فيه , والعبد إذا علم أن الكمال الحقيقي ليس إلا لله وأن كل ما يراه كمالاً في نفسه أو غيره فهو من الله وإلى الله وبالله لم يكن حبه إلا لله وفي الله , وذلك يقتضي إرادة طاعته , فلذا فسرت المحبة بإرادة الطاعة واستلزمت إتباع رسوله صلى الله عليه وسلم

* ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ...... ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ....... )  رواه البخاري1423 ومسلم
وما دين الإسلام إلا الحب في الله والبغض في الله , لأن القلب لا بد له من التعلق بمحبوب , ومن لم يكن اللّه وحده له محبوبه ومعبوده فلا بد أن يتعبد قلبه لغيره , وذلك هو الشرك المبين , فمن ثم كان الحب في اللّه هو الدين ، ألا ترى أن امرأة العزيز لما كانت مشركة كان منها ما كان مع كونها ذات زوج , ويوسف لما أخلص الحب في اللّه وللّه نجا من ذلك مع كونه شاباً عزباً مملوكاً قال اللّه تعالى { قل إن كنتم تحبون اللّه فاتبعوني يحببكم اللّه } آل عمران 31

* ( من أحب أن يجد طعم الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله )  ( حسن ) صحيح الجامع 5958
قال في الكشاف : الحب في الله والبغض في الله باب عظيم , وأصل من أصول الإيمان , ومن لازم الحب في الله حب أنبيائه وأصفيائه , ومن شرط محبتهم اقتفاء آثارهم وطاعة أمرهم

* ( من سره أن يجد حلاوة الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله ) رواه أحمد ( حسن ) صحيح الجامع 6288
فمن أفضل الأعمال أن يحب الرجل الرجل للإيمان والعرفان لا لحظ نفساني كإحسان , وأن يكرهه للكفر والعصيان لا لإيذائه له , والحاصل أن لا يكون معاملته مع الخلق إلا للّه , ومن البغض في اللّه بغض النفس الأمارة بالسوء وأعداء الدين , وبغضهما مخالفة أمرهما والمجاهدة مع النفس بحبسها في طاعة اللّه بما أمر ونهى , ومع أعدائه تعالى بالمصابرة معهم والمرابطة

 الحب في الله والبغض في الله
أفضل الأعمال الحب في الله والبغض في الله

درس الحب في الله والبغض في الله

مواقف الصحابة في الحب في الله والبغض في الله

الحب في الله والبغض في الله خطبة جمعة

من أحب لله وأبغض في الله ووالى في الله

الحب في الله والبغض في الله pdf

كيف يكون الحب في الله

اذكر بعض الامثله لما يترتب على الحب في الله



سنة النشر : 1994م / 1415هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 816.5 كيلوبايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الحب في الله والبغض في الله  (سلسلة شعب الإيمان )

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الحب في الله والبغض في الله  (سلسلة شعب الإيمان )
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
أسعد محمد سعيد الصاغرجي - Asaad Alsagherji

كتب أسعد محمد سعيد الصاغرجي عالم اسلامي دمشقي متخصص في الفقه الحنفي، وهو إمام الجامع الأموي في دمشق. وله العديد من المؤلفات والكتب الدينية ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تعظيم القرآن الكريم ❝ ❞ الحب في الله والبغض في الله ❝ ❞ الحج والعمرة إلى بيت الله الحرام ❝ ❞ الحب في الله والبغض في الله (سلسلة شعب الإيمان ) ❝ ❞ خطه بحث عن التنقيب في البيانات ❝ ❞ الصوم ❝ ❞ الصوم ❝ الناشرين : ❞ دار القبلة للثقافة الاسلامية ❝ ❱. المزيد..

كتب أسعد محمد سعيد الصاغرجي
الناشر:
دار القبلة للثقافة الاسلامية
كتب دار القبلة للثقافة الاسلامية❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ توضيح الأحكام من بلوغ المرام (ط دار القبلة) ❝ ❞ الحب في الله والبغض في الله ❝ ❞ قانون التأويل ❝ ❞ تعظيم القرآن الكريم ❝ ❞ منهج الرسول صلى الله عليه وسلم في دعوة اهل الكتاب pdf ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ أبو بكر ابن العربي المالكي ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحمن البسام ❝ ❞ أسعد محمد سعيد الصاغرجي ❝ ❞ محمد بن حسين بن الحبيب الشنقيطي ❝ ❱.المزيد.. كتب دار القبلة للثقافة الاسلامية
كتب القانون والعلوم السياسيةزخرفة الأسماءمعنى اسمFacebook Text Artالكتب العامةاصنع بنفسكخدماتكتابة على تورتة مناسبات وأعيادبرمجة المواقعكتب الأدبتورتة عيد الميلادكتب الروايات والقصصتورتة عيد ميلادكتب للأطفال مكتبة الطفلحكمةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيالتنمية البشريةكتب تعلم اللغاتكتابة على تورتة الزفافالكتابة عالصوركورسات مجانيةكتب السياسة والقانونشخصيات هامة مشهورةكتب اسلاميةقراءة و تحميل الكتبSwitzerland United Kingdom United States of Americaالمساعدة بالعربيالطب النبويOnline يوتيوبمعاني الأسماءأسمك عالتورتهكتابة أسماء عالصوركتب الطبخ و المطبخ و الديكوركورسات اونلاينكتابة على تورتة الخطوبةكتب التاريخحكم قصيرةاقتباسات ملخصات كتبزخرفة توبيكاتكتب قصص و رواياتمعاني الأسماء زخرفة أسامي و أسماء و حروف..القرآن الكريم