❞ كتاب حكايتي مع صدام ❝  ⏤ طالب البغدادي

❞ كتاب حكايتي مع صدام ❝ ⏤ طالب البغدادي

صدام حسين المجيد (28 نيسان 1937 – 30 كانون الأول 2006) خامس رئيس لجمهورية العراق والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية في الفترة ما بين عام 1979م وحتى 9 أبريل عام 2003م، ونائب رئيس جمهورية العراق عضو القيادة القطرية ورئيس مكتب الأمن القومي العراقي بحزب البعث العربي الاشتراكي بين 1975 و1979.

برز إبان الانقلاب الذي قام به حزب البعث العراقي - ثورة 17 تموز 1968 - والذي دعا لتبني الأفكار القومية العربية والتحضر الاقتصادي والاشتراكية والعلمانية، كما لعب صدام حسين دورًا رئيسيًا في انقلاب حزب البعث عام 1968 والذي وضعه في هرم دولة البعث كنائب للرئيس البعثي اللواء أحمد حسن البكر وأمسك صدام بزمام الأمور في القطاعات الحكومية والقوات المسلحة المتصارعتين في الوقت الذي اعتبرت فيه العديد من المنظمات قادرة على الإطاحة بالحكومة. وقد نمى الاقتصاد العراقي بشكل سريع في السبعينيات نتيجة سياسة تطوير ممنهجة للعراق بالإضافة للموارد الناتجة عن الطفرة الكبيرة في أسعار النفط في ذلك الوقت. وصل صدام إلى رأس السلطة في دولة بعث العراق، حيث أصبح رئيسًا لجمهورية العراق وأمينا قطريا لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979 م بعد أن قام بحملة لتصفية معارضيه وخصومه في داخل حزب البعث بدعوى خيانتهم للحزب. وفي عام 1980 دخل صدام حربًا مع إيران استمرت 8 سنوات من 22 سبتمبر عام 1980م حتى انتهت الحرب بتفاهم سياسي عراقي-إيراني في 8 أغسطس عام 1988. وقام بعد انتهائها بإهداء إيران 120 طائرة حربية روسية الصنع. وقبل أن تمر الذكرى الثانية لانتهاء الحرب مع إيران غزا صدام الكويت وأصبح مصدر تهديد لأمن الخليج العربي في 2 أغسطس عام 1990. والتي أدت إلى نشوب حرب الخليج الثانية عام 1991م.

ظل العراق بعدها محاصرًا دوليًا حتى عام 2003 حيث احتلت القوات المسلحة الأمريكية كامل أراضي الجمهورية العراقية بحجة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل ووجود عناصر لتنظيم القاعدة تعمل من داخل العراق. قبض عليه في 13 ديسمبر عام 2003م في عملية سميت بالفجر الأحمر. جرت بعدها محاكمته بسبب الجرائم التي اتهم بها ونُفِّذ حكم الإعدام به في 30 ديسمبر عام 2006 م.


القمع للحرية ونبذ الاعتراف بحقوق الآخرين في التعبير عن الرأي والتفكير الى أين يصل وماذا ينكس معه من إنسانية وماذا يترك وراءه من بقايا أو أشلاء؟!

يستعرض الكتاب مذكرات الدكتور الحاصل على دكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة بواتييه في فرنسا اثناء فترة عمله أستاذا في جامعة بغداد في قسم الاقتصاد بقلم السيد ماجد شبر أحد طلاب هذا الدكتور الذي تعرض لوحشية البيوقراطية الفاشية والوحشية والتي كانت بدايتها بسبب "درس بمادة الدخل القومي ودور النقود في انتقال من مفهوم الدخل القومي بواسطة توزيع عناصر الناتج كل حسب مساهمته في عملية إنتاج الناتج القومي" للتنقل معه في رحلة قاسية جدا في سجن أبوغريب ..

يتحدث الكاتب عن حكايته مع صدام حسين الرئيس العراقي السابق، هي ليست حكاية شخصية، وإنما هي قصة عامة دارت أحداثها عام 1976م، فماذا يريد أن يقول البغدادي: "إختارني... ربما القدر لأن أكون صاحب هذه الحكاية أو الضحية التي بواسطتها نفذ النظام ما خطط له من هجوم كاسح على الجامعة وعلى المؤسسات الأكاديمية بعد أن كانت تتمتع بقدر معين من الإستقلالية أو الموضوعية، وسرعان ما إنتشر خبر هذه الحكاية بين مختلف أوساط الرأي العام العراقي لتصبح حينئذ قضية الشارع أو المجتمع العراقي الرئيسية يتحدث بها القاصي والداني، وربما كان موقفي الثابت أما الطاغية وموقف الطالبات والطلاب الجريء جداً أو المساند لموقف أستاذهم وتضحيتهم الغالية بواقعهم وبمستقبلهم السبب الرئيسي في إنتشار هذه القضية التي أصبحت تعرف بقضية (من لا ينتج لا يأكل).


طالب البغدادي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ حكايتي مع صدام ❝ الناشرين : ❞ الوراق للنشر ❝ ❱
من سير وتراجم ومذكرات التراجم والأعلام - مكتبة الكتب و الموسوعات العامة.

نُبذة عن الكتاب:
حكايتي مع صدام

2010م - 1442هـ
صدام حسين المجيد (28 نيسان 1937 – 30 كانون الأول 2006) خامس رئيس لجمهورية العراق والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية في الفترة ما بين عام 1979م وحتى 9 أبريل عام 2003م، ونائب رئيس جمهورية العراق عضو القيادة القطرية ورئيس مكتب الأمن القومي العراقي بحزب البعث العربي الاشتراكي بين 1975 و1979.

برز إبان الانقلاب الذي قام به حزب البعث العراقي - ثورة 17 تموز 1968 - والذي دعا لتبني الأفكار القومية العربية والتحضر الاقتصادي والاشتراكية والعلمانية، كما لعب صدام حسين دورًا رئيسيًا في انقلاب حزب البعث عام 1968 والذي وضعه في هرم دولة البعث كنائب للرئيس البعثي اللواء أحمد حسن البكر وأمسك صدام بزمام الأمور في القطاعات الحكومية والقوات المسلحة المتصارعتين في الوقت الذي اعتبرت فيه العديد من المنظمات قادرة على الإطاحة بالحكومة. وقد نمى الاقتصاد العراقي بشكل سريع في السبعينيات نتيجة سياسة تطوير ممنهجة للعراق بالإضافة للموارد الناتجة عن الطفرة الكبيرة في أسعار النفط في ذلك الوقت. وصل صدام إلى رأس السلطة في دولة بعث العراق، حيث أصبح رئيسًا لجمهورية العراق وأمينا قطريا لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979 م بعد أن قام بحملة لتصفية معارضيه وخصومه في داخل حزب البعث بدعوى خيانتهم للحزب. وفي عام 1980 دخل صدام حربًا مع إيران استمرت 8 سنوات من 22 سبتمبر عام 1980م حتى انتهت الحرب بتفاهم سياسي عراقي-إيراني في 8 أغسطس عام 1988. وقام بعد انتهائها بإهداء إيران 120 طائرة حربية روسية الصنع. وقبل أن تمر الذكرى الثانية لانتهاء الحرب مع إيران غزا صدام الكويت وأصبح مصدر تهديد لأمن الخليج العربي في 2 أغسطس عام 1990. والتي أدت إلى نشوب حرب الخليج الثانية عام 1991م.

ظل العراق بعدها محاصرًا دوليًا حتى عام 2003 حيث احتلت القوات المسلحة الأمريكية كامل أراضي الجمهورية العراقية بحجة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل ووجود عناصر لتنظيم القاعدة تعمل من داخل العراق. قبض عليه في 13 ديسمبر عام 2003م في عملية سميت بالفجر الأحمر. جرت بعدها محاكمته بسبب الجرائم التي اتهم بها ونُفِّذ حكم الإعدام به في 30 ديسمبر عام 2006 م.


القمع للحرية ونبذ الاعتراف بحقوق الآخرين في التعبير عن الرأي والتفكير الى أين يصل وماذا ينكس معه من إنسانية وماذا يترك وراءه من بقايا أو أشلاء؟!

يستعرض الكتاب مذكرات الدكتور الحاصل على دكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة بواتييه في فرنسا اثناء فترة عمله أستاذا في جامعة بغداد في قسم الاقتصاد بقلم السيد ماجد شبر أحد طلاب هذا الدكتور الذي تعرض لوحشية البيوقراطية الفاشية والوحشية والتي كانت بدايتها بسبب "درس بمادة الدخل القومي ودور النقود في انتقال من مفهوم الدخل القومي بواسطة توزيع عناصر الناتج كل حسب مساهمته في عملية إنتاج الناتج القومي" للتنقل معه في رحلة قاسية جدا في سجن أبوغريب ..

يتحدث الكاتب عن حكايته مع صدام حسين الرئيس العراقي السابق، هي ليست حكاية شخصية، وإنما هي قصة عامة دارت أحداثها عام 1976م، فماذا يريد أن يقول البغدادي: "إختارني... ربما القدر لأن أكون صاحب هذه الحكاية أو الضحية التي بواسطتها نفذ النظام ما خطط له من هجوم كاسح على الجامعة وعلى المؤسسات الأكاديمية بعد أن كانت تتمتع بقدر معين من الإستقلالية أو الموضوعية، وسرعان ما إنتشر خبر هذه الحكاية بين مختلف أوساط الرأي العام العراقي لتصبح حينئذ قضية الشارع أو المجتمع العراقي الرئيسية يتحدث بها القاصي والداني، وربما كان موقفي الثابت أما الطاغية وموقف الطالبات والطلاب الجريء جداً أو المساند لموقف أستاذهم وتضحيتهم الغالية بواقعهم وبمستقبلهم السبب الرئيسي في إنتشار هذه القضية التي أصبحت تعرف بقضية (من لا ينتج لا يأكل).



.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

صدام حسين المجيد (28 نيسان 1937 – 30 كانون الأول 2006) خامس رئيس لجمهورية العراق والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية في الفترة ما بين عام 1979م وحتى 9 أبريل عام 2003م، ونائب رئيس جمهورية العراق عضو القيادة القطرية ورئيس مكتب الأمن القومي العراقي بحزب البعث العربي الاشتراكي بين 1975 و1979.

برز إبان الانقلاب الذي قام به حزب البعث العراقي - ثورة 17 تموز 1968 - والذي دعا لتبني الأفكار القومية العربية والتحضر الاقتصادي والاشتراكية والعلمانية، كما لعب صدام حسين دورًا رئيسيًا في انقلاب حزب البعث عام 1968 والذي وضعه في هرم دولة البعث كنائب للرئيس البعثي اللواء أحمد حسن البكر وأمسك صدام بزمام الأمور في القطاعات الحكومية والقوات المسلحة المتصارعتين في الوقت الذي اعتبرت فيه العديد من المنظمات قادرة على الإطاحة بالحكومة. وقد نمى الاقتصاد العراقي بشكل سريع في السبعينيات نتيجة سياسة تطوير ممنهجة للعراق بالإضافة للموارد الناتجة عن الطفرة الكبيرة في أسعار النفط في ذلك الوقت. وصل صدام إلى رأس السلطة في دولة بعث العراق، حيث أصبح رئيسًا لجمهورية العراق وأمينا قطريا لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979 م بعد أن قام بحملة لتصفية معارضيه وخصومه في داخل حزب البعث بدعوى خيانتهم للحزب. وفي عام 1980 دخل صدام حربًا مع إيران استمرت 8 سنوات من 22 سبتمبر عام 1980م حتى انتهت الحرب بتفاهم سياسي عراقي-إيراني في 8 أغسطس عام 1988. وقام بعد انتهائها بإهداء إيران 120 طائرة حربية روسية الصنع. وقبل أن تمر الذكرى الثانية لانتهاء الحرب مع إيران غزا صدام الكويت وأصبح مصدر تهديد لأمن الخليج العربي في 2 أغسطس عام 1990. والتي أدت إلى نشوب حرب الخليج الثانية عام 1991م.

ظل العراق بعدها محاصرًا دوليًا حتى عام 2003 حيث احتلت القوات المسلحة الأمريكية كامل أراضي الجمهورية العراقية بحجة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل ووجود عناصر لتنظيم القاعدة تعمل من داخل العراق. قبض عليه في 13 ديسمبر عام 2003م في عملية سميت بالفجر الأحمر. جرت بعدها محاكمته بسبب الجرائم التي اتهم بها ونُفِّذ حكم الإعدام به في 30 ديسمبر عام 2006 م.


 القمع للحرية ونبذ الاعتراف بحقوق الآخرين في التعبير عن الرأي والتفكير الى أين يصل وماذا ينكس معه من إنسانية وماذا يترك وراءه من بقايا أو أشلاء؟!

يستعرض الكتاب مذكرات الدكتور الحاصل على دكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة بواتييه في فرنسا اثناء فترة عمله أستاذا في جامعة بغداد في قسم الاقتصاد بقلم السيد ماجد شبر أحد طلاب هذا الدكتور الذي تعرض لوحشية البيوقراطية الفاشية والوحشية والتي كانت بدايتها بسبب "درس بمادة الدخل القومي ودور النقود في انتقال من مفهوم الدخل القومي بواسطة توزيع عناصر الناتج كل حسب مساهمته في عملية إنتاج الناتج القومي" للتنقل معه في رحلة قاسية جدا في سجن أبوغريب ..

يتحدث الكاتب عن حكايته مع صدام حسين الرئيس العراقي السابق، هي ليست حكاية شخصية، وإنما هي قصة عامة دارت أحداثها عام 1976م، فماذا يريد أن يقول البغدادي: "إختارني... ربما القدر لأن أكون صاحب هذه الحكاية أو الضحية التي بواسطتها نفذ النظام ما خطط له من هجوم كاسح على الجامعة وعلى المؤسسات الأكاديمية بعد أن كانت تتمتع بقدر معين من الإستقلالية أو الموضوعية، وسرعان ما إنتشر خبر هذه الحكاية بين مختلف أوساط الرأي العام العراقي لتصبح حينئذ قضية الشارع أو المجتمع العراقي الرئيسية يتحدث بها القاصي والداني، وربما كان موقفي الثابت أما الطاغية وموقف الطالبات والطلاب الجريء جداً أو المساند لموقف أستاذهم وتضحيتهم الغالية بواقعهم وبمستقبلهم السبب الرئيسي في إنتشار هذه القضية التي أصبحت تعرف بقضية (من لا ينتج لا يأكل).



سنة النشر : 2010م / 1431هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 1.4 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة حكايتي مع صدام

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل حكايتي مع صدام
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
طالب البغدادي - talab albaghdadi

كتب طالب البغدادي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ حكايتي مع صدام ❝ الناشرين : ❞ الوراق للنشر ❝ ❱. المزيد..

كتب طالب البغدادي
الناشر:
الوراق للنشر
كتب الوراق للنشر❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ البدو الجزء الأول: ما بين النهرين العراق الشمالي وسوريا ❝ ❞ مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة ❝ ❞ البدو الجزء الثالث: قبائل شمال ووسط الجزيرة العربية والعراق الجنوبي ❝ ❞ الجزء الثاني: قبائل فلسطين وسيناء و الأردن و الحجاز ❝ ❞ البدو الجزء الرابع: القبائل العربية في خوزستان، قبائل في الجزيرة العربية، قبائل الباريا ❝ ❞ الشيعة ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ ماكس فون أوبنهايم ❝ ❞ طه باقر ❝ ❞ هاينس هالم ❝ ❱.المزيد.. كتب الوراق للنشر
كتب تعلم اللغاتقراءة و تحميل الكتباقتباسات ملخصات كتبOnline يوتيوبكورسات اونلاينFacebook Text Artمعاني الأسماءحكمةبرمجة المواقعكتابة أسماء عالصوركتابة على تورتة الخطوبةالتنمية البشريةحكم قصيرةزخرفة توبيكاتكورسات مجانيةأسمك عالتورتهSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب القانون والعلوم السياسيةكتب الأدبالكتب العامةخدماتتورتة عيد الميلادمعنى اسمكتب للأطفال مكتبة الطفلمعاني الأسماءالقرآن الكريم زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتب اسلاميةتورتة عيد ميلادكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب التاريخكتابة على تورتة مناسبات وأعيادالمساعدة بالعربياصنع بنفسكشخصيات هامة مشهورةالكتابة عالصورحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب السياسة والقانونزخرفة الأسماءكتب الروايات والقصصالطب النبويكتابة على تورتة الزفافكتب قصص و روايات