❞ كتاب أساسيات القواعد النحوية : مصطلحا وتطبيقا ❝  ⏤ شوقي ضيف

❞ كتاب أساسيات القواعد النحوية : مصطلحا وتطبيقا ❝ ⏤ شوقي ضيف

كانت الحاجة ماسة إلى وضع كتاب في القواعد النحوية يجمع أساسياتها، ويركز على الموضوعات النحوية التي يحتاج إليها المتعلم في تفاعله مع الحياة الثقافية في مجتمعه ليقرأ فيفهم، ويستمع فيستوعب ويتمثل، وليتحدث ويكتب بلغة سليمة. وكان المعيار الذي تم بموجبه تعرف أساسيات القواعد النحوية هو معيار الشيوع والتواتر، فما استعمل بكثرة من المباحث النحوية في مواقف التواصل اللغوي عدّ أساسياً، وما ندر استخدامه عُدَّ ثانوياً. وما كان تعرف الموضوعات النحوية الأكثر شيوعاً وتواتراً في الاستخدام ليحصل إلا بعد القيام بعملية تحليل لعينة ممثلة للقوالب اللغوية في كتابة الكاتبين القدماء منهم والمعاصرين، وذلك في مختلف ميادين المعرفة. وعندما صدر هذا الكتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً» في طبعته الأولى منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً كان ثمة صدى طيّب لذلك الصدور، حيث قرّر بعض مدرسي اللغة العربية في الأردن وليبيا تدريسه في المعاهد التي يعملون فيها. وذكر الأديب والإعلامي التونسي أحمد القابسي أنه كان يبحث عن كتاب في القواعد النحوية يغنيه عن العودة إلى أمهات الكتب النحوية القديمة، ويسد حاجته إلى الموضوعات النحوية الوظيفية الأساسية، فوجد بغيته في كتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً». ولقد أثنى الأستاذ الدكتور رئيس اتحاد المجامع اللغوية العربية رحمه الله أيما ثناء على منهجية العمل في الكتاب من حيث تعزيزه الربط بين النظري والعملي، والقاعدة والتطبيق، واعتماد مبدأ التعلم الذاتي في التدريبات مراناً وممارسة. وعلى الرغم من تواتر الآراء حول جودة الكتاب آثرت أن أتريث في إعادة طباعته حتى أتعرف الملاحظات التي يبديها العاملون في الميدان من معلمين وطلاب. وكنت أعمل على رصد هذه الملاحظات، ولم أكتف بذلك وإنما طلبت إلى الصديق الأستاذ الدكتور ممدوح خسارة عضو مجمع اللغة العربية بدمشق أن يسجل ملاحظاته على مضمون الكتاب ومحتوياته في ضوء الهدف المرسوم له من حيث التيسير والتسهيل والابتعاد عن الشذوذ والمماحكات والتأويلات والاستثناءات، فقدّم مجموعة من الملاحظات في ضوء خبرته اللغوية والتدريسية معاً. ولا يسعني إلا أن أقدم له الشكر الجزيل على ما قدمه من ملاحظات أخذت ببعضها، كما أخذت ببعض الملاحظات الواردة من قبلُ، فكانت هذه الطبعة الجديدة مزيدة ومنقحة. بيد أن هذه الطبعة، ككل عمل إنساني، لا يمكن أن يخلو من نقص لأن الكمال لله وحده، ورحم الله كل امرئ يهدي إلينا عيوبنا سعياً نحو الأفضل. وكلنا أمل في أن تكون ثمة فائدة جديدة من هذا الكتاب في حلته الجديدة.
شوقي ضيف - ، الشهير بشوقي ضيف أديب وعالم لغوي مصري والرئيس السابق لمجمع اللغة العربية المصري، ولد شوقي ضيف في يوم 13 يناير 1910 في قرية أولاد حمام في محافظة دمياط شماليّ مصر، ويعد علامة من علامات الثقافة العربية، ألّف عددًا من الكتب في مجالات الأدب العربي، وناقش قضاياها. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تاريخ الأدب العربي (العصر الجاهلى) ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر الجاهلي ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر العباسي الأول ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر العباسي الثاني ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر الإسلامي ❝ ❞ المقامة ❝ ❞ معجم الكيمياء والصيدلة الجزء الأول ❝ ❞ معجم الكيمياء والصيدلة – الجزء الأول ❝ ❞ معجم الكيمياء والصيدلة – الجزء الثانى ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ الهيئة العامة السورية للكتاب ❝ ❞ الهيئة العامة لشئون الطباعة الاميرية ❝ ❱
من دراسات أدبية - مكتبة .

نبذة عن الكتاب:
أساسيات القواعد النحوية : مصطلحا وتطبيقا

كانت الحاجة ماسة إلى وضع كتاب في القواعد النحوية يجمع أساسياتها، ويركز على الموضوعات النحوية التي يحتاج إليها المتعلم في تفاعله مع الحياة الثقافية في مجتمعه ليقرأ فيفهم، ويستمع فيستوعب ويتمثل، وليتحدث ويكتب بلغة سليمة. وكان المعيار الذي تم بموجبه تعرف أساسيات القواعد النحوية هو معيار الشيوع والتواتر، فما استعمل بكثرة من المباحث النحوية في مواقف التواصل اللغوي عدّ أساسياً، وما ندر استخدامه عُدَّ ثانوياً. وما كان تعرف الموضوعات النحوية الأكثر شيوعاً وتواتراً في الاستخدام ليحصل إلا بعد القيام بعملية تحليل لعينة ممثلة للقوالب اللغوية في كتابة الكاتبين القدماء منهم والمعاصرين، وذلك في مختلف ميادين المعرفة. وعندما صدر هذا الكتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً» في طبعته الأولى منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً كان ثمة صدى طيّب لذلك الصدور، حيث قرّر بعض مدرسي اللغة العربية في الأردن وليبيا تدريسه في المعاهد التي يعملون فيها. وذكر الأديب والإعلامي التونسي أحمد القابسي أنه كان يبحث عن كتاب في القواعد النحوية يغنيه عن العودة إلى أمهات الكتب النحوية القديمة، ويسد حاجته إلى الموضوعات النحوية الوظيفية الأساسية، فوجد بغيته في كتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً». ولقد أثنى الأستاذ الدكتور رئيس اتحاد المجامع اللغوية العربية رحمه الله أيما ثناء على منهجية العمل في الكتاب من حيث تعزيزه الربط بين النظري والعملي، والقاعدة والتطبيق، واعتماد مبدأ التعلم الذاتي في التدريبات مراناً وممارسة. وعلى الرغم من تواتر الآراء حول جودة الكتاب آثرت أن أتريث في إعادة طباعته حتى أتعرف الملاحظات التي يبديها العاملون في الميدان من معلمين وطلاب. وكنت أعمل على رصد هذه الملاحظات، ولم أكتف بذلك وإنما طلبت إلى الصديق الأستاذ الدكتور ممدوح خسارة عضو مجمع اللغة العربية بدمشق أن يسجل ملاحظاته على مضمون الكتاب ومحتوياته في ضوء الهدف المرسوم له من حيث التيسير والتسهيل والابتعاد عن الشذوذ والمماحكات والتأويلات والاستثناءات، فقدّم مجموعة من الملاحظات في ضوء خبرته اللغوية والتدريسية معاً. ولا يسعني إلا أن أقدم له الشكر الجزيل على ما قدمه من ملاحظات أخذت ببعضها، كما أخذت ببعض الملاحظات الواردة من قبلُ، فكانت هذه الطبعة الجديدة مزيدة ومنقحة. بيد أن هذه الطبعة، ككل عمل إنساني، لا يمكن أن يخلو من نقص لأن الكمال لله وحده، ورحم الله كل امرئ يهدي إلينا عيوبنا سعياً نحو الأفضل. وكلنا أمل في أن تكون ثمة فائدة جديدة من هذا الكتاب في حلته الجديدة. . المزيد..

تعليقات القرّاء:

 كانت الحاجة ماسة إلى وضع كتاب في القواعد النحوية يجمع أساسياتها، ويركز على الموضوعات النحوية التي يحتاج إليها المتعلم في تفاعله مع الحياة الثقافية في مجتمعه ليقرأ فيفهم، ويستمع فيستوعب ويتمثل، وليتحدث ويكتب بلغة سليمة. وكان المعيار الذي تم بموجبه تعرف أساسيات القواعد النحوية هو معيار الشيوع والتواتر، فما استعمل بكثرة من المباحث النحوية في مواقف التواصل اللغوي عدّ أساسياً، وما ندر استخدامه عُدَّ ثانوياً. وما كان تعرف الموضوعات النحوية الأكثر شيوعاً وتواتراً في الاستخدام ليحصل إلا بعد القيام بعملية تحليل لعينة ممثلة للقوالب اللغوية في كتابة الكاتبين القدماء منهم والمعاصرين، وذلك في مختلف ميادين المعرفة. وعندما صدر هذا الكتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً» في طبعته الأولى منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً كان ثمة صدى طيّب لذلك الصدور، حيث قرّر بعض مدرسي اللغة العربية في الأردن وليبيا تدريسه في المعاهد التي يعملون فيها. وذكر الأديب والإعلامي التونسي أحمد القابسي أنه كان يبحث عن كتاب في القواعد النحوية يغنيه عن العودة إلى أمهات الكتب النحوية القديمة، ويسد حاجته إلى الموضوعات النحوية الوظيفية الأساسية، فوجد بغيته في كتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً». ولقد أثنى الأستاذ الدكتور رئيس اتحاد المجامع اللغوية العربية رحمه الله أيما ثناء على منهجية العمل في الكتاب من حيث تعزيزه الربط بين النظري والعملي، والقاعدة والتطبيق، واعتماد مبدأ التعلم الذاتي في التدريبات مراناً وممارسة. وعلى الرغم من تواتر الآراء حول جودة الكتاب آثرت أن أتريث في إعادة طباعته حتى أتعرف الملاحظات التي يبديها العاملون في الميدان من معلمين وطلاب. وكنت أعمل على رصد هذه الملاحظات، ولم أكتف بذلك وإنما طلبت إلى الصديق الأستاذ الدكتور ممدوح خسارة عضو مجمع اللغة العربية بدمشق أن يسجل ملاحظاته على مضمون الكتاب ومحتوياته في ضوء الهدف المرسوم له من حيث التيسير والتسهيل والابتعاد عن الشذوذ والمماحكات والتأويلات والاستثناءات، فقدّم مجموعة من الملاحظات في ضوء خبرته اللغوية والتدريسية معاً. ولا يسعني إلا أن أقدم له الشكر الجزيل على ما قدمه من ملاحظات أخذت ببعضها، كما أخذت ببعض الملاحظات الواردة من قبلُ، فكانت هذه الطبعة الجديدة مزيدة ومنقحة. بيد أن هذه الطبعة، ككل عمل إنساني، لا يمكن أن يخلو من نقص لأن الكمال لله وحده، ورحم الله كل امرئ يهدي إلينا عيوبنا سعياً نحو الأفضل. وكلنا أمل في أن تكون ثمة فائدة جديدة من هذا الكتاب في حلته الجديدة.  كانت الحاجة ماسة إلى وضع كتاب في القواعد النحوية يجمع أساسياتها، ويركز على الموضوعات النحوية التي يحتاج إليها المتعلم في تفاعله مع الحياة الثقافية في مجتمعه ليقرأ فيفهم، ويستمع فيستوعب ويتمثل، وليتحدث ويكتب بلغة سليمة. وكان المعيار الذي تم بموجبه تعرف أساسيات القواعد النحوية هو معيار الشيوع والتواتر، فما استعمل بكثرة من المباحث النحوية في مواقف التواصل اللغوي عدّ أساسياً، وما ندر استخدامه عُدَّ ثانوياً. وما كان تعرف الموضوعات النحوية الأكثر شيوعاً وتواتراً في الاستخدام ليحصل إلا بعد القيام بعملية تحليل لعينة ممثلة للقوالب اللغوية في كتابة الكاتبين القدماء منهم والمعاصرين، وذلك في مختلف ميادين المعرفة. وعندما صدر هذا الكتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً» في طبعته الأولى منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً كان ثمة صدى طيّب لذلك الصدور، حيث قرّر بعض مدرسي اللغة العربية في الأردن وليبيا تدريسه في المعاهد التي يعملون فيها. وذكر الأديب والإعلامي التونسي أحمد القابسي أنه كان يبحث عن كتاب في القواعد النحوية يغنيه عن العودة إلى أمهات الكتب النحوية القديمة، ويسد حاجته إلى الموضوعات النحوية الوظيفية الأساسية، فوجد بغيته في كتاب «أساسيات القواعد النحوية مصطلحاً وتطبيقاً». ولقد أثنى الأستاذ الدكتور رئيس اتحاد المجامع اللغوية العربية رحمه الله أيما ثناء على منهجية العمل في الكتاب من حيث تعزيزه الربط بين النظري والعملي، والقاعدة والتطبيق، واعتماد مبدأ التعلم الذاتي في التدريبات مراناً وممارسة. وعلى الرغم من تواتر الآراء حول جودة الكتاب آثرت أن أتريث في إعادة طباعته حتى أتعرف الملاحظات التي يبديها العاملون في الميدان من معلمين وطلاب. وكنت أعمل على رصد هذه الملاحظات، ولم أكتف بذلك وإنما طلبت إلى الصديق الأستاذ الدكتور ممدوح خسارة عضو مجمع اللغة العربية بدمشق أن يسجل ملاحظاته على مضمون الكتاب ومحتوياته في ضوء الهدف المرسوم له من حيث التيسير والتسهيل والابتعاد عن الشذوذ والمماحكات والتأويلات والاستثناءات، فقدّم مجموعة من الملاحظات في ضوء خبرته اللغوية والتدريسية معاً. ولا يسعني إلا أن أقدم له الشكر الجزيل على ما قدمه من ملاحظات أخذت ببعضها، كما أخذت ببعض الملاحظات الواردة من قبلُ، فكانت هذه الطبعة الجديدة مزيدة ومنقحة. بيد أن هذه الطبعة، ككل عمل إنساني، لا يمكن أن يخلو من نقص لأن الكمال لله وحده، ورحم الله كل امرئ يهدي إلينا عيوبنا سعياً نحو الأفضل. وكلنا أمل في أن تكون ثمة فائدة جديدة من هذا الكتاب في حلته الجديدة. 



حجم الكتاب عند التحميل : 2.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة أساسيات القواعد النحوية : مصطلحا وتطبيقا

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل أساسيات القواعد النحوية : مصطلحا وتطبيقا
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
شوقي ضيف - Shawqi Deif

كتب شوقي ضيف ، الشهير بشوقي ضيف أديب وعالم لغوي مصري والرئيس السابق لمجمع اللغة العربية المصري، ولد شوقي ضيف في يوم 13 يناير 1910 في قرية أولاد حمام في محافظة دمياط شماليّ مصر، ويعد علامة من علامات الثقافة العربية، ألّف عددًا من الكتب في مجالات الأدب العربي، وناقش قضاياها.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تاريخ الأدب العربي (العصر الجاهلى) ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر الجاهلي ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر العباسي الأول ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر العباسي الثاني ❝ ❞ سلسلة تاريخ الأدب العربي العصر الإسلامي ❝ ❞ المقامة ❝ ❞ معجم الكيمياء والصيدلة الجزء الأول ❝ ❞ معجم الكيمياء والصيدلة – الجزء الأول ❝ ❞ معجم الكيمياء والصيدلة – الجزء الثانى ❝ الناشرين : ❞ دار المعارف ❝ ❞ الهيئة العامة السورية للكتاب ❝ ❞ الهيئة العامة لشئون الطباعة الاميرية ❝ ❱. المزيد..

كتب شوقي ضيف
الناشر:
الهيئة العامة السورية للكتاب
كتب الهيئة العامة السورية للكتاب ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الرواية العربية ومصادر دراستها ونقدها ❝ ❞ البخلاء ـ كتابة جديدة ❝ ❞ الإقتصاد الصيني ❝ ❞ دراسات الترجمة - سوزان باسنت ❝ ❞ قلبي العابر هنا PDF ❝ ❞ مفردات العرض المسرحي ❝ ❞ فلسفة الدماغ ❝ ❞ شعراء سورية في العصر الهيلينستي ❝ ❞ بحث في نظام الكون ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ شوقي ضيف ❝ ❞ فيكتور هوجو ❝ ❞ جورج جونسون ❝ ❞ هنري ترويا ❝ ❞ رابندرانات طاغور ❝ ❞ أنتوني جيدنز ❝ ❞ محمد رضوان الداية ❝ ❞ سمر روحي الفيصل ❝ ❞ نزار عابدين ❝ ❞ جون رولز ❝ ❞ يارا أبو فخر ❝ ❞ د. مصطفى قره جولي ❝ ❞ فرانسواز لوموان ❝ ❞ ياسين عبد الرحيم ❝ ❞ ميسون قصاص ❝ ❞ جاني روداري ❝ ❞ لويس فرديناند سيلين ❝ ❞ عبد الناصر حسو ❝ ❞ إحسان هندي ❝ ❞ ريتشارد مينش ❝ ❞ عبد النبي اصطيف ❝ ❞ تشارلز اموزر ❝ ❞ د. عبد العزيز علون ❝ ❞ د. سحر عبد الله عمران ❝ ❞ بريغوجين ❝ ❞ سنسر ويلز ❝ ❞ سركيس بورنزسيان ❝ ❞ قصي السعدي ❝ ❞ فاديم روزين ❝ ❞ الدكتور عزت السيد أحمد والدكتور علي القيم ❝ ❞ سيث ليرر ❝ ❞ ضاهر احمد العيطة ❝ ❞ محمد محمدى ❝ ❞ محمد عبد الكريم ❝ ❱.المزيد.. كتب الهيئة العامة السورية للكتاب