❞ كتاب الويلات المتحدة الأمريكية ❝  ⏤ شادي عبد السلام

❞ كتاب الويلات المتحدة الأمريكية ❝ ⏤ شادي عبد السلام

يتحدث كتاب تأليف عن سياسات الولايات المتحدة الامريكية منذ نشوئها و حتى عام 2004. بدء بمقدمة جذابة عن الدور الهام و الرائد و ما قدمته أمريكا للعالم و لاسيما في العلوم و التكنولوجيا و الاتصالات و ما أخذت منه و كان أكثر بكثير ثم رأي بعض المفكرين الامريكان بسياسات دولتهم العتيدة

يبتدئ الكتاب مرحلة الاكتشاف و حرب الابادة ضد الهنود الحمر و من ثم استجلاب الافارقة و العبودية و الحرب الاهلية الامريكية و السبب الحقيقي في الغاء الرق ... ومن ثم الانتقال الى سياسات الولايات المتحدة تجاه دول العام دولة دولة مبتدأ بدول الجوار في امريكا اللاتينية و من ثم اسيا و افريقيا و حتى الدول الاوربية و في النهاية دول الشرق الاوسط و كيف أصبحت الولايات المتحدة هي الدولة رقم واحد و العظمى و الرابح الاكبر على مستوى العالم بعد الحرب العالمية الثانية ...

وتتلخص السياسات الأمريكية في عدة نقاط ... تضخيم عدو معين أو خطر معين ( الخطر الشيوعي و فيما بعد الإسلامي ) كستار للتدخل و تحقيق مصالحها في البلد ... تعيش أمريكا دور البلطجي و نرى من خلال سرد الاحداث مشاركتها في العديد من الانقلابات على حكومات وطنية أو توافقية و كذلك دورها في وصول عدة دكتاتوريات الى سدة الحكم كذلك وضع اليد على أراضي كما ( نيو مكسيكو – تكساس – .. ) حيث كانت جزء من المكسيك و نهب ثروات العالم الثالث و لاسيما النفط و الذهب و اليورانيوم ( الشرق الاوسط و افريقيا ... ) بالترغيب او الترهيب او اشعال حروب و بدعوى الموارد التي وضعها الرب في الاماكن الخطأ و التي يتوجب عليها خدمة التحضر و البلدان المتحضرة بالإضافة الى استخدام الشعارات البراقة عن الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان لتخويف بعض الحكومات المتورطة بدماء أبنائها و ابتزازها مع ارتكاب او تمرير مجازر لأصدقائها كما حصل في الفيتنام و كمبوديا و روندا و حتى التعامل مع الشيوعيين و مساندتهم عند المصلحة ( الخمير الحمر مثلا ) و كذلك تجار المخدرات كما في بوليفيا و المافيا كما في حادثة صقلية اذا فنحن نتحدث هنا عن انعدام المبدأ و ازدواجية المعايير ( الفيتو و النووي حلال لنا و لأصدقائنا حرام على غيرنا ) و اللعب على اكثر من وتر مثل الحرب الايرانية العراقية لإضعاف الطرفين ... دعم الاصوليات ثم محاولة التخلص منها بعد استهلاكها ( أفغانستان ) و العلاقات المميزة مع اسرائيل و أسبابها و دور اللوبي اليهودي
شادي عبد السلام - شادي عبد السلام: كاتب مصري

تخرج في المدرسة الألمانية 1994،

حاصل على ليسانس آداب اللغة الألمانية جامعة القاهرة 1998،

حاصل على ماجستير إدارة أعمال، قسم تمويل من جامعة ماستريخت الهولندية عام 2001،

يعمل في مجال بورصة الأوراق المالية منذ 1999

له ستة كتب

1- انطباعات مستقرة 1998، مجموعة مقالات نقدية ساخرية لأحوال المجتمع

2- الويلات المتحدة الأمريكية 2006، عمل سياسي أدبي ساخر يؤرخ للعدوان الأمريكي على دول العالم المختلفة على مدار ثلاثة قرون

3- لول 2010، مقالات سياسية ساخرة تنتقد النظام الحاكم وتطالب بتغييره

4- Hello, It’s A Muslim Calling، 2011، كتاب مشترك مع مجموعة من الكاتبات الشابات
يخاطب الغرب بالأساس لتوضيح صورة الإسلام الملتبسة في الأذهان بسرد موجز لتاريخ مصر وإسهامات العرب في العلوم وحقيقة الحجاب والأزمة السياسية مع الغرب ودور إسرائيل فيها، وينتهي الكتاب بمسرحية رمزية تلخص الصراع بين التطرف والاعتدال والحيرة بينهما

5- الرجالة العوانس، كتاب يهاجم تقاعس الرجال عن الزواج في المجتمع المصري ويطرح أسباب ذلك التقاعس وبعض مشاكل الزواج في إطار ساخر


6-اقرئي يا بلادي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الويلات المتحدة الأمريكية ❝ ❞ الرجالة العوانس ❝ الناشرين : ❞ دار إيزيس للفنون والنشر ❝ ❱
من كتب السياسه والقانون - مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية.


اقتباسات من كتاب الويلات المتحدة الأمريكية

نبذة عن الكتاب:
الويلات المتحدة الأمريكية

2003م - 1444هـ
يتحدث كتاب تأليف عن سياسات الولايات المتحدة الامريكية منذ نشوئها و حتى عام 2004. بدء بمقدمة جذابة عن الدور الهام و الرائد و ما قدمته أمريكا للعالم و لاسيما في العلوم و التكنولوجيا و الاتصالات و ما أخذت منه و كان أكثر بكثير ثم رأي بعض المفكرين الامريكان بسياسات دولتهم العتيدة

يبتدئ الكتاب مرحلة الاكتشاف و حرب الابادة ضد الهنود الحمر و من ثم استجلاب الافارقة و العبودية و الحرب الاهلية الامريكية و السبب الحقيقي في الغاء الرق ... ومن ثم الانتقال الى سياسات الولايات المتحدة تجاه دول العام دولة دولة مبتدأ بدول الجوار في امريكا اللاتينية و من ثم اسيا و افريقيا و حتى الدول الاوربية و في النهاية دول الشرق الاوسط و كيف أصبحت الولايات المتحدة هي الدولة رقم واحد و العظمى و الرابح الاكبر على مستوى العالم بعد الحرب العالمية الثانية ...

وتتلخص السياسات الأمريكية في عدة نقاط ... تضخيم عدو معين أو خطر معين ( الخطر الشيوعي و فيما بعد الإسلامي ) كستار للتدخل و تحقيق مصالحها في البلد ... تعيش أمريكا دور البلطجي و نرى من خلال سرد الاحداث مشاركتها في العديد من الانقلابات على حكومات وطنية أو توافقية و كذلك دورها في وصول عدة دكتاتوريات الى سدة الحكم كذلك وضع اليد على أراضي كما ( نيو مكسيكو – تكساس – .. ) حيث كانت جزء من المكسيك و نهب ثروات العالم الثالث و لاسيما النفط و الذهب و اليورانيوم ( الشرق الاوسط و افريقيا ... ) بالترغيب او الترهيب او اشعال حروب و بدعوى الموارد التي وضعها الرب في الاماكن الخطأ و التي يتوجب عليها خدمة التحضر و البلدان المتحضرة بالإضافة الى استخدام الشعارات البراقة عن الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان لتخويف بعض الحكومات المتورطة بدماء أبنائها و ابتزازها مع ارتكاب او تمرير مجازر لأصدقائها كما حصل في الفيتنام و كمبوديا و روندا و حتى التعامل مع الشيوعيين و مساندتهم عند المصلحة ( الخمير الحمر مثلا ) و كذلك تجار المخدرات كما في بوليفيا و المافيا كما في حادثة صقلية اذا فنحن نتحدث هنا عن انعدام المبدأ و ازدواجية المعايير ( الفيتو و النووي حلال لنا و لأصدقائنا حرام على غيرنا ) و اللعب على اكثر من وتر مثل الحرب الايرانية العراقية لإضعاف الطرفين ... دعم الاصوليات ثم محاولة التخلص منها بعد استهلاكها ( أفغانستان ) و العلاقات المميزة مع اسرائيل و أسبابها و دور اللوبي اليهودي .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

 يتحدث كتاب تأليف عن سياسات الولايات المتحدة الامريكية منذ نشوئها و حتى عام 2004. بدء بمقدمة جذابة عن الدور الهام و الرائد و ما قدمته أمريكا للعالم و لاسيما في العلوم و التكنولوجيا و الاتصالات و ما أخذت منه و كان أكثر بكثير ثم رأي بعض المفكرين الامريكان بسياسات دولتهم العتيدة

يبتدئ الكتاب مرحلة الاكتشاف و حرب الابادة ضد الهنود الحمر و من ثم استجلاب الافارقة و العبودية و الحرب الاهلية الامريكية و السبب الحقيقي في الغاء الرق ... ومن ثم الانتقال الى سياسات الولايات المتحدة تجاه دول العام دولة دولة مبتدأ بدول الجوار في امريكا اللاتينية و من ثم اسيا و افريقيا و حتى الدول الاوربية و في النهاية دول الشرق الاوسط و كيف أصبحت الولايات المتحدة هي الدولة رقم واحد و العظمى و الرابح الاكبر على مستوى العالم بعد الحرب العالمية الثانية ...

وتتلخص السياسات الأمريكية في عدة نقاط ... تضخيم عدو معين أو خطر معين ( الخطر الشيوعي و فيما بعد الإسلامي ) كستار للتدخل و تحقيق مصالحها في البلد ... تعيش أمريكا دور البلطجي و نرى من خلال سرد الاحداث مشاركتها في العديد من الانقلابات على حكومات وطنية أو توافقية و كذلك دورها في وصول عدة دكتاتوريات الى سدة الحكم كذلك وضع اليد على أراضي كما ( نيو مكسيكو – تكساس – .. ) حيث كانت جزء من المكسيك و نهب ثروات العالم الثالث و لاسيما النفط و الذهب و اليورانيوم ( الشرق الاوسط و افريقيا ... ) بالترغيب او الترهيب او اشعال حروب و بدعوى الموارد التي وضعها الرب في الاماكن الخطأ و التي يتوجب عليها خدمة التحضر و البلدان المتحضرة بالإضافة الى استخدام الشعارات البراقة عن الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان لتخويف بعض الحكومات المتورطة بدماء أبنائها و ابتزازها مع ارتكاب او تمرير مجازر لأصدقائها كما حصل في الفيتنام و كمبوديا و روندا و حتى التعامل مع الشيوعيين و مساندتهم عند المصلحة ( الخمير الحمر مثلا ) و كذلك تجار المخدرات كما في بوليفيا و المافيا كما في حادثة صقلية اذا فنحن نتحدث هنا عن انعدام المبدأ و ازدواجية المعايير ( الفيتو و النووي حلال لنا و لأصدقائنا حرام على غيرنا ) و اللعب على اكثر من وتر مثل الحرب الايرانية العراقية لإضعاف الطرفين ... دعم الاصوليات ثم محاولة التخلص منها بعد استهلاكها ( أفغانستان ) و العلاقات المميزة مع اسرائيل و أسبابها و دور اللوبي اليهودي 



سنة النشر : 2003م / 1424هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 3 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الويلات المتحدة الأمريكية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الويلات المتحدة الأمريكية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
شادي عبد السلام - Shady Abdel Salam

كتب شادي عبد السلام شادي عبد السلام: كاتب مصري تخرج في المدرسة الألمانية 1994، حاصل على ليسانس آداب اللغة الألمانية جامعة القاهرة 1998، حاصل على ماجستير إدارة أعمال، قسم تمويل من جامعة ماستريخت الهولندية عام 2001، يعمل في مجال بورصة الأوراق المالية منذ 1999 له ستة كتب 1- انطباعات مستقرة 1998، مجموعة مقالات نقدية ساخرية لأحوال المجتمع 2- الويلات المتحدة الأمريكية 2006، عمل سياسي أدبي ساخر يؤرخ للعدوان الأمريكي على دول العالم المختلفة على مدار ثلاثة قرون 3- لول 2010، مقالات سياسية ساخرة تنتقد النظام الحاكم وتطالب بتغييره 4- Hello, It’s A Muslim Calling، 2011، كتاب مشترك مع مجموعة من الكاتبات الشابات يخاطب الغرب بالأساس لتوضيح صورة الإسلام الملتبسة في الأذهان بسرد موجز لتاريخ مصر وإسهامات العرب في العلوم وحقيقة الحجاب والأزمة السياسية مع الغرب ودور إسرائيل فيها، وينتهي الكتاب بمسرحية رمزية تلخص الصراع بين التطرف والاعتدال والحيرة بينهما 5- الرجالة العوانس، كتاب يهاجم تقاعس الرجال عن الزواج في المجتمع المصري ويطرح أسباب ذلك التقاعس وبعض مشاكل الزواج في إطار ساخر 6-اقرئي يا بلادي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الويلات المتحدة الأمريكية ❝ ❞ الرجالة العوانس ❝ الناشرين : ❞ دار إيزيس للفنون والنشر ❝ ❱. المزيد..

كتب شادي عبد السلام