❞ كتاب المقتضب من  تحفة القادم ❝  ⏤ ابن الأبار

❞ كتاب المقتضب من تحفة القادم ❝ ⏤ ابن الأبار

مؤلَّف التحفة الذي هو محور هذا الكتاب هو كتاب اقتطفه ابن الأبار إقتطافاً، واقتضبه البَلْفيقى إقتضاباً، والكتاب الأساس مفقود وإن ما بقي فقط هو هذا المقتضب، ويقول ابن الأبار عن كتابه بأنه إنما هو إقتطاف من بارع الأسكار لفئة من شعراء الأندلس وآخرين طرؤوا عليه من الرجال والنساء، أدركهم هو بمولده، أو لحقهم شيوخ عصره.

وكان ابن الأبار فيما صنع يحكى الأنموذج لأبي علي الحسن بن رشيق القيرواني، حين جمع لشعراء "القيروان" المختار من شعرهم، غير أن ابن الأبار لم يشأ أن يترجم في كتابه "تحفة القادم" غير أن ابن الأبار لم يشأ أن يترجم في كتابه "تحفة القادم" لمن سبقت له ترجمة في كتاب سابق، حتى يأمن التكرار.

ومضى على هذا النحو يجمع حتى اكتمل له مائة؛ ما بين شاعر وشاعرة، ليس منهم من إحترف الهجاء ولم يكن له سواه؛ هذا من جهة، ومن جهة ثانية، هذا تعريف بصاحب كتاب "تحفة القادم" ثم بصاحب المقتضب، البلفيقي، فأما ابن الأبار، فهو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أحمد بن أبي بكر القضاعي، كان مولده في بلنسية سنة (595هـ)، ولم يبلغ ابن الأبار مبلغ التلقي، وهو لمثله مبكر، حتى جلس إلى أبيه يتلو عليه القرآن الكريم بقراءةً "نافع" مراراً، ويسمع منه الأخبار والأشعار.

نشأ ابن الأبار فقيهاً، راوية محدثاً، أديباً، شاعراً، كاتباً، نحوياً، لغوياً، قضى ابن الأبار في العام (658هـ) قصعاً بالرماح نتيجة وشاية عليه عند السلطان، وخلف فيما خلّف مؤلفات ذات مواضيع عديدة، منها ما زال بين أيدي القراء يفيدون منها وينتفعون بما فيها من علوم في التراجم والفقه والحديث واللغة والأدب والتاريخ وغيرها من العلوم.

وأما صاحب المقتضب فهو البلفيقي، وهو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم، وهو أخو أبي البركات محمد بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن أبي إسحاق بن الحاج الشاعر، وبليفق حصن بالمريه فيها ولد ونشأ وكانت مراكش موطنه الأول، وعنها كانت الرحلة إلى المرية (بلفيق).

أقام أبو اسحق ما أقام بالمرية، ولكنه كان على صلة بموطنه الأول مراكش، وقد كان يسير في ركب أخيه أبي البركات يستظل بجاهه، وهو لم يبلغ مبلغه، ولم يدرك شأوه، ولكنه كان لا شك على موصولة من علم وأدب لم تبلغ به مبلغ القول يذيع عنه فيقيّد له، ولكنها أمكنة من أن يلم بمثل "تحفة القادم لابن الأبار" المامة يخرج منها بهذا المقتضب الذي خلد اسمه مع إسم "ابن الأبار" ولَمْ يُر له غيرها.

ليس هناك في المراجع ما يشير إلى مولد ابي اسحق البلفيقي ووفاته، ولكن من الممكن الجزم بأنه من رجال القرن الثامن، فأخوه أبو البركات توفي في سنة 771هـ، وما الظن بأن أخاه أبا اسحق أبعد عن ذلك التاريخ بعداً يخرجه عن هذا القرن، أي الثامن؛ هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب هو المجلد السابع عشر في سلسلة المكتبة الأندلسية.
ابن الأبار - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ديوان ابن الأبار ❝ ❞ مسند الشهاب (ت: السلفي) ❝ ❞ التكملة لكتاب الصلة ❝ ❞ التكملة لكتاب الصلة (ت: الهراس) ج1 ❝ ❞ المقتضب من تحفة القادم ❝ ❞ المعجم في أصحاب القاضي الصدفي ❝ ❞ المقتضب من كتاب تحفة القادم ❝ ❞ الحلة السيراء ❝ ❞ المعجم في أصحاب القاضي الإمام أبي علي الصدفي ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار الفكر للطباعة والنشر ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - المغرب ❝ ❞ دار المعارف للطبع والتوزيع ❝ ❞ دار الكتاب المصري ❝ ❞ مكتبة الثقافة الدينية - القاهرة ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
المقتضب من تحفة القادم

1989م - 1442هـ
مؤلَّف التحفة الذي هو محور هذا الكتاب هو كتاب اقتطفه ابن الأبار إقتطافاً، واقتضبه البَلْفيقى إقتضاباً، والكتاب الأساس مفقود وإن ما بقي فقط هو هذا المقتضب، ويقول ابن الأبار عن كتابه بأنه إنما هو إقتطاف من بارع الأسكار لفئة من شعراء الأندلس وآخرين طرؤوا عليه من الرجال والنساء، أدركهم هو بمولده، أو لحقهم شيوخ عصره.

وكان ابن الأبار فيما صنع يحكى الأنموذج لأبي علي الحسن بن رشيق القيرواني، حين جمع لشعراء "القيروان" المختار من شعرهم، غير أن ابن الأبار لم يشأ أن يترجم في كتابه "تحفة القادم" غير أن ابن الأبار لم يشأ أن يترجم في كتابه "تحفة القادم" لمن سبقت له ترجمة في كتاب سابق، حتى يأمن التكرار.

ومضى على هذا النحو يجمع حتى اكتمل له مائة؛ ما بين شاعر وشاعرة، ليس منهم من إحترف الهجاء ولم يكن له سواه؛ هذا من جهة، ومن جهة ثانية، هذا تعريف بصاحب كتاب "تحفة القادم" ثم بصاحب المقتضب، البلفيقي، فأما ابن الأبار، فهو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أحمد بن أبي بكر القضاعي، كان مولده في بلنسية سنة (595هـ)، ولم يبلغ ابن الأبار مبلغ التلقي، وهو لمثله مبكر، حتى جلس إلى أبيه يتلو عليه القرآن الكريم بقراءةً "نافع" مراراً، ويسمع منه الأخبار والأشعار.

نشأ ابن الأبار فقيهاً، راوية محدثاً، أديباً، شاعراً، كاتباً، نحوياً، لغوياً، قضى ابن الأبار في العام (658هـ) قصعاً بالرماح نتيجة وشاية عليه عند السلطان، وخلف فيما خلّف مؤلفات ذات مواضيع عديدة، منها ما زال بين أيدي القراء يفيدون منها وينتفعون بما فيها من علوم في التراجم والفقه والحديث واللغة والأدب والتاريخ وغيرها من العلوم.

وأما صاحب المقتضب فهو البلفيقي، وهو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم، وهو أخو أبي البركات محمد بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن أبي إسحاق بن الحاج الشاعر، وبليفق حصن بالمريه فيها ولد ونشأ وكانت مراكش موطنه الأول، وعنها كانت الرحلة إلى المرية (بلفيق).

أقام أبو اسحق ما أقام بالمرية، ولكنه كان على صلة بموطنه الأول مراكش، وقد كان يسير في ركب أخيه أبي البركات يستظل بجاهه، وهو لم يبلغ مبلغه، ولم يدرك شأوه، ولكنه كان لا شك على موصولة من علم وأدب لم تبلغ به مبلغ القول يذيع عنه فيقيّد له، ولكنها أمكنة من أن يلم بمثل "تحفة القادم لابن الأبار" المامة يخرج منها بهذا المقتضب الذي خلد اسمه مع إسم "ابن الأبار" ولَمْ يُر له غيرها.

ليس هناك في المراجع ما يشير إلى مولد ابي اسحق البلفيقي ووفاته، ولكن من الممكن الجزم بأنه من رجال القرن الثامن، فأخوه أبو البركات توفي في سنة 771هـ، وما الظن بأن أخاه أبا اسحق أبعد عن ذلك التاريخ بعداً يخرجه عن هذا القرن، أي الثامن؛ هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب هو المجلد السابع عشر في سلسلة المكتبة الأندلسية. .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

مؤلَّف التحفة الذي هو محور هذا الكتاب هو كتاب اقتطفه ابن الأبار إقتطافاً، واقتضبه البَلْفيقى إقتضاباً، والكتاب الأساس مفقود وإن ما بقي فقط هو هذا المقتضب، ويقول ابن الأبار عن كتابه بأنه إنما هو إقتطاف من بارع الأسكار لفئة من شعراء الأندلس وآخرين طرؤوا عليه من الرجال والنساء، أدركهم هو بمولده، أو لحقهم شيوخ عصره.

وكان ابن الأبار فيما صنع يحكى الأنموذج لأبي علي الحسن بن رشيق القيرواني، حين جمع لشعراء "القيروان" المختار من شعرهم، غير أن ابن الأبار لم يشأ أن يترجم في كتابه "تحفة القادم" غير أن ابن الأبار لم يشأ أن يترجم في كتابه "تحفة القادم" لمن سبقت له ترجمة في كتاب سابق، حتى يأمن التكرار.

ومضى على هذا النحو يجمع حتى اكتمل له مائة؛ ما بين شاعر وشاعرة، ليس منهم من إحترف الهجاء ولم يكن له سواه؛ هذا من جهة، ومن جهة ثانية، هذا تعريف بصاحب كتاب "تحفة القادم" ثم بصاحب المقتضب، البلفيقي، فأما ابن الأبار، فهو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أحمد بن أبي بكر القضاعي، كان مولده في بلنسية سنة (595هـ)، ولم يبلغ ابن الأبار مبلغ التلقي، وهو لمثله مبكر، حتى جلس إلى أبيه يتلو عليه القرآن الكريم بقراءةً "نافع" مراراً، ويسمع منه الأخبار والأشعار.

نشأ ابن الأبار فقيهاً، راوية محدثاً، أديباً، شاعراً، كاتباً، نحوياً، لغوياً، قضى ابن الأبار في العام (658هـ) قصعاً بالرماح نتيجة وشاية عليه عند السلطان، وخلف فيما خلّف مؤلفات ذات مواضيع عديدة، منها ما زال بين أيدي القراء يفيدون منها وينتفعون بما فيها من علوم في التراجم والفقه والحديث واللغة والأدب والتاريخ وغيرها من العلوم.

وأما صاحب المقتضب فهو البلفيقي، وهو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم، وهو أخو أبي البركات محمد بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن أبي إسحاق بن الحاج الشاعر، وبليفق حصن بالمريه فيها ولد ونشأ وكانت مراكش موطنه الأول، وعنها كانت الرحلة إلى المرية (بلفيق).

أقام أبو اسحق ما أقام بالمرية، ولكنه كان على صلة بموطنه الأول مراكش، وقد كان يسير في ركب أخيه أبي البركات يستظل بجاهه، وهو لم يبلغ مبلغه، ولم يدرك شأوه، ولكنه كان لا شك على موصولة من علم وأدب لم تبلغ به مبلغ القول يذيع عنه فيقيّد له، ولكنها أمكنة من أن يلم بمثل "تحفة القادم لابن الأبار" المامة يخرج منها بهذا المقتضب الذي خلد اسمه مع إسم "ابن الأبار" ولَمْ يُر له غيرها.

ليس هناك في المراجع ما يشير إلى مولد ابي اسحق البلفيقي ووفاته، ولكن من الممكن الجزم بأنه من رجال القرن الثامن، فأخوه أبو البركات توفي في سنة 771هـ، وما الظن بأن أخاه أبا اسحق أبعد عن ذلك التاريخ بعداً يخرجه عن هذا القرن، أي الثامن؛ هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب هو المجلد السابع عشر في سلسلة المكتبة الأندلسية.   المقتضب من كتاب تحفة القادم
 المؤلف: ابن الأبار
 المحقق: إبراهيم الإبياري

 المكتبة الأندلسية
 المؤلف: مجموعة من المصنفين
 المحقق: إبراهيم الإبياري

 فتح الأندلس وذكر أمرائها رحمهم الله والحروب الواقعة بها بينهم

تحميل الواجهة
فتح الأندلس وذكر أمرائها رحمهم الله والحروب الواقعة بها بينهم
تاريخ افتتاح الأندلس
تاريخ علماء الأندلس
قضاة قرطبة
جذوة المقتبس في تاريخ علماء الأندلس
فهرسة ابن خير
الصلة
بغية الملتمس في تاريخ رجال أهل الأندلس
المعجم في أصحاب القاضي الصدفي
المقتضب من كتاب تحفة القادم
التكملة لكتاب الصلة



سنة النشر : 1989م / 1409هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 3.8 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة المقتضب من  تحفة القادم

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل المقتضب من  تحفة القادم
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
ابن الأبار - Ibn al Abar al Quda'i

كتب ابن الأبار ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ديوان ابن الأبار ❝ ❞ مسند الشهاب (ت: السلفي) ❝ ❞ التكملة لكتاب الصلة ❝ ❞ التكملة لكتاب الصلة (ت: الهراس) ج1 ❝ ❞ المقتضب من تحفة القادم ❝ ❞ المعجم في أصحاب القاضي الصدفي ❝ ❞ المقتضب من كتاب تحفة القادم ❝ ❞ الحلة السيراء ❝ ❞ المعجم في أصحاب القاضي الإمام أبي علي الصدفي ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار الفكر للطباعة والنشر ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - المغرب ❝ ❞ دار المعارف للطبع والتوزيع ❝ ❞ دار الكتاب المصري ❝ ❞ مكتبة الثقافة الدينية - القاهرة ❝ ❱. المزيد..

كتب ابن الأبار
الناشر:
دار الكتاب المصري
كتب دار الكتاب المصري.المزيد.. كتب دار الكتاب المصري
كتابة على تورتة الزفافشخصيات هامة مشهورةالمساعدة بالعربيكتب تعلم اللغاتحكم قصيرةكتب القانون والعلوم السياسيةمعاني الأسماءFacebook Text Artقراءة و تحميل الكتبتورتة عيد الميلادالتنمية البشريةبرمجة المواقعالكتابة عالصوركتب اسلاميةكتب الطبخ و المطبخ و الديكورخدماتكورسات مجانيةتورتة عيد ميلاداقتباسات ملخصات كتبالطب النبويزخرفة الأسماءكتابة أسماء عالصور زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كتب السياسة والقانوناصنع بنفسككتابة على تورتة الخطوبةحروف توبيكات مزخرفة بالعربيكتب الأدبكتب قصص و رواياتمعاني الأسماءمعنى اسمزخرفة توبيكاتكتب الروايات والقصصكتب التاريخالقرآن الكريمحكمةكورسات اونلاينOnline يوتيوبكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب للأطفال مكتبة الطفلأسمك عالتورتهالكتب العامةSwitzerland United Kingdom United States of America