❞ كتاب نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها ❝  ⏤ عرفان عبد الحميد فتاح

❞ كتاب نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها ❝ ⏤ عرفان عبد الحميد فتاح

الفلسفة الصوفية هي مجموع من المدارس الفكرية الصوفية في الإسلام. وقد يرتبط الفكر الفلسفي التصوفي وتقاليده مع الإسلام السني أو مع الشيعة لكن بأكثريتهم لا يهتمون بالاختلافات السياسية بمن يحق له حكم المسلمين. وللصوفية طرق مختلفة لكنها جميعا تعتمد على أسس فلسفية موحدة، والاختلاف الأساسي بين الفرق هي في المسلك الذي يعتمده شيخ الطريقة في تحقيق الإهداف الصوفية والتي هي الوصول إلى المعرفة الحق بفناء ذاتية نفس الصوفي مع الله.

ويعتقد أن الفكر الصوفي نشأ في الشرق الأوسط في القرن الثامن. ويوجد له أتباع في جميع أنحاء العالم.

ظهر الأدب الصوفي في حوالي سنة 1000 على شكل شعر وأطروحات وأصبح مصدراً للتفكير والتأمل الصوفي. تعتبر الفلسفة الصوفية، مثل جميع التقاليد الفلسفية الكبرى الأخرى، لديها العديد من الفروع بما في ذلك الميتافيزيقيا و علم الكونيات، وكذلك مفاهيم عديدة وفريدة.

مبادئ التصوف الأساسية
المبدأ الأساسي للصوفية هي أن تعاليم الإسلام القرأنية تدل على إمكانية الوصول إلى الله عن طريق تجربة شخصية ذاتية من دون الأعتماد على الفلسفة العقلية والتي تؤدي إلى المعرفة الحق المطلقة. وهذا يدل أن الصوفي يعتقد بوجود ملكة شخصية تمكن الإنسان من توفير المعرفة غير العقل المنطقي. ويمكن الوصول إلى هذه الحالة باتباع شعائر معينة، لكل طريقة شعائرها، مثل ترديد الكلمات عند النقشبنديين أو الموسيقى عند المولويين. ويؤمن الصوفيون أن التجربة الشخصية هي طريقة تصاعدية سُلَميّة تنقل معرفة المريد من مرحلة المعرفة المادية إلى المعرفة النهائية التي يسمونها "اليقين" أو "الفناء بالله". ومن أسس الشعائر الصوفية أن يتدرب المريد على التغلب على كل الشرور النفسية مثل الغضب والأنانية والشجع) ومن كل أنواع الحب ما عدى حب الذات الإلاهية. ومن أهم السلوكيات الصوفية هما التخلية (أي تطهير النفس من رذائلها) والتحلية (أي ملء النفس بالأخلاق الفاضلة).

السلسلة الذهبية
يعتبر الصوفيون أن مبادئهم وشعائرهم هي نفس المباديء والشعائر التي اتبعها نبي الإسلام والتي أدت لتجلي الوحي الإلاهي له. وهذه المباديء والشعائر انتقلت بالتوارث من النبي نفسه إلى شيوخ الطرق الحاليين عبر سلسلة طويلة من شيوخ الطرق والذين تعلموها من شيوخهم عبر الأجيال. ومن شعائر المريدين أن يحفظوا أسماء كل شيوخ السلسلة. ولكل طريقة سلسلة مختلفة عن الأخرى مع أنها كلها تلتقي بالنبي إما عن طريف أبو بكر الصديق أو علي بن أبي طالب أو سلمان الفارسي. ولا تنتقل السلسلة عن طريق التوارث العائلي بل أن الشيخ ينقلها إلى مريد يرى أنه وصل إلى درجة عالية من المعرفة والتوحد مع الله.

تاريخ فلسفة الصوفية
يرجع أصل التصوف كعبادة إسلامية إلى رسول الله محمد إذ يعتبر أنه أول صوفي لأنه أول من اختلى في غار حراء من أجل العبادة. وأن التصوف يستمد أصوله وفروعه من تعاليم الدين الإسلامي المستمدة من القرآن والسنة النبوية.

وهناك نظريات أخرى عن وجود أفكار تصوفية قبل النبي ومورست وفي حضارات وديانات أخرى مثل المسيحية ونظم الرهبنة البوذية، والكهانة النصرانية، والشعوذة الهندية، وأصول الديانة الفارسية التي ظهرت بخراسان والفلسفات الإغريقية التي اعتقدت بمباديء مماثلة. إلا أن الصوفيون يرفضون هذه الأراء ويعتبرون الصوفية هي طريقة إسلامية أتى بها الوحي للنبي وهي تطبيق عملي للإسلام.

يعتبر الصوفيون أن تسمية الصوفيون ظهرت عندما تفرق المسلمون الأوائل إلى شيع ونحل. عندها سمي من التزم بتعاليم النبي بالزهاد والعباد. وبخلال المئتي سنة هجرية الأولى دعيوا بالصوفيين. ويذكر ابن خلدون أن أول من دعي بالصوفي هو أبو هاشم الصوفي المتوفي سنة 150هـ.

وبحسب المعتقدات الصوفية أن النبي عندما كان يخصّ كل من الصحابة بورد يتفق مع درجته وأحواله. فأخذ علي بن أبي طالب الذكر بالنفى والإثبات وهو (لا إله إلا الله). و أخذ أبو بكر الصديقالذكر بالاسم المفرد (الله). ثم أخذ عنهما من التابعين هذه الأذكار وسميت الطريقتين: بالبكرية والعلوية. ثم نقلت الطريقتين حتى التقتا عند الإمام أبو القاسم الجنيد. ثم تفرعتا إلى الخلوتية، والنقشبندية. واستمر الحال كذلك حتى جاء الأقطاب الأربعة: أحمد بن علي الرفاعي وعبد القادر الجيلاني وأحمد البدوي وإبراهيم الدسوقي فشيّدوا طرقهم الرئيسية الأربعة وأضافوا إليها أورادهم وأدعيتهم.

وتوجد اليوم طرق عديدة جدًا في أنحاء العالم ولكنها كلها مستمدة من هذه الطرق الأربعة. إضافة إلى أوراد أبي الحسن الشاذلي صاحب الطريقة الشاذلية والتي تعتبر أوراده جزءًا من أوراد أى طريقة صوفية موجودة اليوم. ويذكر ابن خلدون:

فلسفة صوفيةهذا علم من العلوم الشرعية وأصله أن طريقة هولاء القوم لم تزل عند سلف الأمة وكبارها من الصحابة والتابعين ومن بعدهم طريق الحق والهداية، وأصلها العكوف على العبادة والانقطاع إلى الله تعالى والإعراض عن زخرف الحياة وزينتها والزهد فيما يقبل عليه الجمهور من لذة ومال وجاه والانفراد عن الخلق في الخلوة للعبادة. وكان ذلك عاما في الصحابة والسلف ولما نشأ الإقبال على الدنيا في القرن الثاني وما بعده وجنح الناس إلى مخالطة الدنيا اختص المقبلون على الله باسم الصوفية. ابن خلدون - المقدمة فلسفة صوفية
مفاهيم صوفية
الميتافيزيقيا
تدور الأفكار الرئيسية للميتافيزيقيا الصوفية حول مفهوم التوحد مع الله. توجد فلسفتين تسود حول هذا المفهوم المثير للجدل. الأولى تنص على وحدة الوجود وبالتالي فإن الحقيقة الوحيدة في هذا الكون هو الله وأن جميع الأشياء في الكون موجودة في الله. والمفهوم الثاني هو وحدة الشهود الذي يرى أن تجربة التوحد مع الله تتم في ذهن المؤمن وأن الله ومخلوقاته مفصولين تماماً، ومع هذا، لا يكون هناك فروقات بينهما، بمعنى أخر أن "لا أحد إلا الله".

الكونيات
توجد ثلاث رؤوى للكونيات في الفلسفة الصوفية وتعرض بطرية متشابكة عن طريق الخطاء. فالإشراقية التي فسرها شهاب الدين يحيى السهروردي، ثم رؤية تعتمد على فكر الإفلاطونية المحدثة وأخيراً رؤية العالم الكروي المركزي المتأثرة بالبطليمية -الإفلاطونية

اللطائف الستة
يحدد معظم الصوفيين، على أساس أيات القرأن الكريم، على وجود ستة أعضاء للنفس الإنسانية تسمى "اللطائف الستة" تتحكم بالديناميكية النفسية وهي: النفس، القلب، السر، الروح، الروح الخافي، والأخفى. ويعتبرها الصوفيون هذه الأعضاء تمثل للنفس مثلما تمثل الأعضاء الحيوية (مثل المعدة والرئة) للجسد.


هذا الكتاب عبارة عن محاولة مخلصة للنظر في مجمل الحركة الصوفية من خلال تصور قرآني خالص، بعيد عن المحاباة وتأويل الأقاويل سرفًا واعتسافًا من أجل التوفيق بين أفكار هؤلاء الفلاسفة وبين حقائق الإسلام وعقائده. ويمثل هذا الكتاب دعوة إلى تجاوز حالات الانفصام الخطيرة في الفكر الإسلامي والعودة به من جديد إلى الوحدة والاتساق وذلك بإسقاط كل عنصر غريب لا يلتئم مع فلسفة الإسلام من الإعتبار. عرفان عبد الحميد فتاح - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ اليهودية عرض تاريخي والحركات الحديثة في اليهودية ت/عرفان عبد الحميد فتاح ❝ ❞ اليهودية عرض تاريخي والحركات الحديثة في اليهودية ❝ ❞ النصرانية نشأتها التاريخية و اصول عقائدها ❝ الناشرين : ❞ دار عمار ❝ ❞ دار البيارق ❝ ❱
من الفكر والفلسفة - مكتبة .

نُبذة عن الكتاب:
نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها

1993م - 1442هـ
الفلسفة الصوفية هي مجموع من المدارس الفكرية الصوفية في الإسلام. وقد يرتبط الفكر الفلسفي التصوفي وتقاليده مع الإسلام السني أو مع الشيعة لكن بأكثريتهم لا يهتمون بالاختلافات السياسية بمن يحق له حكم المسلمين. وللصوفية طرق مختلفة لكنها جميعا تعتمد على أسس فلسفية موحدة، والاختلاف الأساسي بين الفرق هي في المسلك الذي يعتمده شيخ الطريقة في تحقيق الإهداف الصوفية والتي هي الوصول إلى المعرفة الحق بفناء ذاتية نفس الصوفي مع الله.

ويعتقد أن الفكر الصوفي نشأ في الشرق الأوسط في القرن الثامن. ويوجد له أتباع في جميع أنحاء العالم.

ظهر الأدب الصوفي في حوالي سنة 1000 على شكل شعر وأطروحات وأصبح مصدراً للتفكير والتأمل الصوفي. تعتبر الفلسفة الصوفية، مثل جميع التقاليد الفلسفية الكبرى الأخرى، لديها العديد من الفروع بما في ذلك الميتافيزيقيا و علم الكونيات، وكذلك مفاهيم عديدة وفريدة.

مبادئ التصوف الأساسية
المبدأ الأساسي للصوفية هي أن تعاليم الإسلام القرأنية تدل على إمكانية الوصول إلى الله عن طريق تجربة شخصية ذاتية من دون الأعتماد على الفلسفة العقلية والتي تؤدي إلى المعرفة الحق المطلقة. وهذا يدل أن الصوفي يعتقد بوجود ملكة شخصية تمكن الإنسان من توفير المعرفة غير العقل المنطقي. ويمكن الوصول إلى هذه الحالة باتباع شعائر معينة، لكل طريقة شعائرها، مثل ترديد الكلمات عند النقشبنديين أو الموسيقى عند المولويين. ويؤمن الصوفيون أن التجربة الشخصية هي طريقة تصاعدية سُلَميّة تنقل معرفة المريد من مرحلة المعرفة المادية إلى المعرفة النهائية التي يسمونها "اليقين" أو "الفناء بالله". ومن أسس الشعائر الصوفية أن يتدرب المريد على التغلب على كل الشرور النفسية مثل الغضب والأنانية والشجع) ومن كل أنواع الحب ما عدى حب الذات الإلاهية. ومن أهم السلوكيات الصوفية هما التخلية (أي تطهير النفس من رذائلها) والتحلية (أي ملء النفس بالأخلاق الفاضلة).

السلسلة الذهبية
يعتبر الصوفيون أن مبادئهم وشعائرهم هي نفس المباديء والشعائر التي اتبعها نبي الإسلام والتي أدت لتجلي الوحي الإلاهي له. وهذه المباديء والشعائر انتقلت بالتوارث من النبي نفسه إلى شيوخ الطرق الحاليين عبر سلسلة طويلة من شيوخ الطرق والذين تعلموها من شيوخهم عبر الأجيال. ومن شعائر المريدين أن يحفظوا أسماء كل شيوخ السلسلة. ولكل طريقة سلسلة مختلفة عن الأخرى مع أنها كلها تلتقي بالنبي إما عن طريف أبو بكر الصديق أو علي بن أبي طالب أو سلمان الفارسي. ولا تنتقل السلسلة عن طريق التوارث العائلي بل أن الشيخ ينقلها إلى مريد يرى أنه وصل إلى درجة عالية من المعرفة والتوحد مع الله.

تاريخ فلسفة الصوفية
يرجع أصل التصوف كعبادة إسلامية إلى رسول الله محمد إذ يعتبر أنه أول صوفي لأنه أول من اختلى في غار حراء من أجل العبادة. وأن التصوف يستمد أصوله وفروعه من تعاليم الدين الإسلامي المستمدة من القرآن والسنة النبوية.

وهناك نظريات أخرى عن وجود أفكار تصوفية قبل النبي ومورست وفي حضارات وديانات أخرى مثل المسيحية ونظم الرهبنة البوذية، والكهانة النصرانية، والشعوذة الهندية، وأصول الديانة الفارسية التي ظهرت بخراسان والفلسفات الإغريقية التي اعتقدت بمباديء مماثلة. إلا أن الصوفيون يرفضون هذه الأراء ويعتبرون الصوفية هي طريقة إسلامية أتى بها الوحي للنبي وهي تطبيق عملي للإسلام.

يعتبر الصوفيون أن تسمية الصوفيون ظهرت عندما تفرق المسلمون الأوائل إلى شيع ونحل. عندها سمي من التزم بتعاليم النبي بالزهاد والعباد. وبخلال المئتي سنة هجرية الأولى دعيوا بالصوفيين. ويذكر ابن خلدون أن أول من دعي بالصوفي هو أبو هاشم الصوفي المتوفي سنة 150هـ.

وبحسب المعتقدات الصوفية أن النبي عندما كان يخصّ كل من الصحابة بورد يتفق مع درجته وأحواله. فأخذ علي بن أبي طالب الذكر بالنفى والإثبات وهو (لا إله إلا الله). و أخذ أبو بكر الصديقالذكر بالاسم المفرد (الله). ثم أخذ عنهما من التابعين هذه الأذكار وسميت الطريقتين: بالبكرية والعلوية. ثم نقلت الطريقتين حتى التقتا عند الإمام أبو القاسم الجنيد. ثم تفرعتا إلى الخلوتية، والنقشبندية. واستمر الحال كذلك حتى جاء الأقطاب الأربعة: أحمد بن علي الرفاعي وعبد القادر الجيلاني وأحمد البدوي وإبراهيم الدسوقي فشيّدوا طرقهم الرئيسية الأربعة وأضافوا إليها أورادهم وأدعيتهم.

وتوجد اليوم طرق عديدة جدًا في أنحاء العالم ولكنها كلها مستمدة من هذه الطرق الأربعة. إضافة إلى أوراد أبي الحسن الشاذلي صاحب الطريقة الشاذلية والتي تعتبر أوراده جزءًا من أوراد أى طريقة صوفية موجودة اليوم. ويذكر ابن خلدون:

فلسفة صوفيةهذا علم من العلوم الشرعية وأصله أن طريقة هولاء القوم لم تزل عند سلف الأمة وكبارها من الصحابة والتابعين ومن بعدهم طريق الحق والهداية، وأصلها العكوف على العبادة والانقطاع إلى الله تعالى والإعراض عن زخرف الحياة وزينتها والزهد فيما يقبل عليه الجمهور من لذة ومال وجاه والانفراد عن الخلق في الخلوة للعبادة. وكان ذلك عاما في الصحابة والسلف ولما نشأ الإقبال على الدنيا في القرن الثاني وما بعده وجنح الناس إلى مخالطة الدنيا اختص المقبلون على الله باسم الصوفية. ابن خلدون - المقدمة فلسفة صوفية
مفاهيم صوفية
الميتافيزيقيا
تدور الأفكار الرئيسية للميتافيزيقيا الصوفية حول مفهوم التوحد مع الله. توجد فلسفتين تسود حول هذا المفهوم المثير للجدل. الأولى تنص على وحدة الوجود وبالتالي فإن الحقيقة الوحيدة في هذا الكون هو الله وأن جميع الأشياء في الكون موجودة في الله. والمفهوم الثاني هو وحدة الشهود الذي يرى أن تجربة التوحد مع الله تتم في ذهن المؤمن وأن الله ومخلوقاته مفصولين تماماً، ومع هذا، لا يكون هناك فروقات بينهما، بمعنى أخر أن "لا أحد إلا الله".

الكونيات
توجد ثلاث رؤوى للكونيات في الفلسفة الصوفية وتعرض بطرية متشابكة عن طريق الخطاء. فالإشراقية التي فسرها شهاب الدين يحيى السهروردي، ثم رؤية تعتمد على فكر الإفلاطونية المحدثة وأخيراً رؤية العالم الكروي المركزي المتأثرة بالبطليمية -الإفلاطونية

اللطائف الستة
يحدد معظم الصوفيين، على أساس أيات القرأن الكريم، على وجود ستة أعضاء للنفس الإنسانية تسمى "اللطائف الستة" تتحكم بالديناميكية النفسية وهي: النفس، القلب، السر، الروح، الروح الخافي، والأخفى. ويعتبرها الصوفيون هذه الأعضاء تمثل للنفس مثلما تمثل الأعضاء الحيوية (مثل المعدة والرئة) للجسد.


هذا الكتاب عبارة عن محاولة مخلصة للنظر في مجمل الحركة الصوفية من خلال تصور قرآني خالص، بعيد عن المحاباة وتأويل الأقاويل سرفًا واعتسافًا من أجل التوفيق بين أفكار هؤلاء الفلاسفة وبين حقائق الإسلام وعقائده. ويمثل هذا الكتاب دعوة إلى تجاوز حالات الانفصام الخطيرة في الفكر الإسلامي والعودة به من جديد إلى الوحدة والاتساق وذلك بإسقاط كل عنصر غريب لا يلتئم مع فلسفة الإسلام من الإعتبار.
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

 نبذه عن الكتاب :

الفلسفة الصوفية هي مجموع من المدارس الفكرية الصوفية في الإسلام. وقد يرتبط الفكر الفلسفي التصوفي وتقاليده مع الإسلام السني أو مع الشيعة لكن بأكثريتهم لا يهتمون بالاختلافات السياسية بمن يحق له حكم المسلمين. وللصوفية طرق مختلفة لكنها جميعا تعتمد على أسس فلسفية موحدة، والاختلاف الأساسي بين الفرق هي في المسلك الذي يعتمده شيخ الطريقة في تحقيق الإهداف الصوفية والتي هي الوصول إلى المعرفة الحق بفناء ذاتية نفس الصوفي مع الله.

ويعتقد أن الفكر الصوفي نشأ في الشرق الأوسط في القرن الثامن. ويوجد له أتباع في جميع أنحاء العالم.

ظهر الأدب الصوفي في حوالي سنة 1000 على شكل شعر وأطروحات وأصبح مصدراً للتفكير والتأمل الصوفي. تعتبر الفلسفة الصوفية، مثل جميع التقاليد الفلسفية الكبرى الأخرى، لديها العديد من الفروع بما في ذلك الميتافيزيقيا و علم الكونيات، وكذلك مفاهيم عديدة وفريدة.

مبادئ التصوف الأساسية
المبدأ الأساسي للصوفية هي أن تعاليم الإسلام القرأنية تدل على إمكانية الوصول إلى الله عن طريق تجربة شخصية ذاتية من دون الأعتماد على الفلسفة العقلية والتي تؤدي إلى المعرفة الحق المطلقة. وهذا يدل أن الصوفي يعتقد بوجود ملكة شخصية تمكن الإنسان من توفير المعرفة غير العقل المنطقي. ويمكن الوصول إلى هذه الحالة باتباع شعائر معينة، لكل طريقة شعائرها، مثل ترديد الكلمات عند النقشبنديين أو الموسيقى عند المولويين. ويؤمن الصوفيون أن التجربة الشخصية هي طريقة تصاعدية سُلَميّة تنقل معرفة المريد من مرحلة المعرفة المادية إلى المعرفة النهائية التي يسمونها "اليقين" أو "الفناء بالله". ومن أسس الشعائر الصوفية أن يتدرب المريد على التغلب على كل الشرور النفسية مثل الغضب والأنانية والشجع) ومن كل أنواع الحب ما عدى حب الذات الإلاهية. ومن أهم السلوكيات الصوفية هما التخلية (أي تطهير النفس من رذائلها) والتحلية (أي ملء النفس بالأخلاق الفاضلة).

السلسلة الذهبية
يعتبر الصوفيون أن مبادئهم وشعائرهم هي نفس المباديء والشعائر التي اتبعها نبي الإسلام والتي أدت لتجلي الوحي الإلاهي له. وهذه المباديء والشعائر انتقلت بالتوارث من النبي نفسه إلى شيوخ الطرق الحاليين عبر سلسلة طويلة من شيوخ الطرق والذين تعلموها من شيوخهم عبر الأجيال. ومن شعائر المريدين أن يحفظوا أسماء كل شيوخ السلسلة. ولكل طريقة سلسلة مختلفة عن الأخرى مع أنها كلها تلتقي بالنبي إما عن طريف أبو بكر الصديق أو علي بن أبي طالب أو سلمان الفارسي. ولا تنتقل السلسلة عن طريق التوارث العائلي بل أن الشيخ ينقلها إلى مريد يرى أنه وصل إلى درجة عالية من المعرفة والتوحد مع الله.

تاريخ فلسفة الصوفية
يرجع أصل التصوف كعبادة إسلامية إلى رسول الله محمد إذ يعتبر أنه أول صوفي لأنه أول من اختلى في غار حراء من أجل العبادة. وأن التصوف يستمد أصوله وفروعه من تعاليم الدين الإسلامي المستمدة من القرآن والسنة النبوية.

وهناك نظريات أخرى عن وجود أفكار تصوفية قبل النبي ومورست وفي حضارات وديانات أخرى مثل المسيحية ونظم الرهبنة البوذية، والكهانة النصرانية، والشعوذة الهندية، وأصول الديانة الفارسية التي ظهرت بخراسان والفلسفات الإغريقية التي اعتقدت بمباديء مماثلة. إلا أن الصوفيون يرفضون هذه الأراء ويعتبرون الصوفية هي طريقة إسلامية أتى بها الوحي للنبي وهي تطبيق عملي للإسلام.

يعتبر الصوفيون أن تسمية الصوفيون ظهرت عندما تفرق المسلمون الأوائل إلى شيع ونحل. عندها سمي من التزم بتعاليم النبي بالزهاد والعباد. وبخلال المئتي سنة هجرية الأولى دعيوا بالصوفيين. ويذكر ابن خلدون أن أول من دعي بالصوفي هو أبو هاشم الصوفي المتوفي سنة 150هـ.

وبحسب المعتقدات الصوفية أن النبي عندما كان يخصّ كل من الصحابة بورد يتفق مع درجته وأحواله. فأخذ علي بن أبي طالب الذكر بالنفى والإثبات وهو (لا إله إلا الله). و أخذ أبو بكر الصديقالذكر بالاسم المفرد (الله). ثم أخذ عنهما من التابعين هذه الأذكار وسميت الطريقتين: بالبكرية والعلوية. ثم نقلت الطريقتين حتى التقتا عند الإمام أبو القاسم الجنيد. ثم تفرعتا إلى الخلوتية، والنقشبندية. واستمر الحال كذلك حتى جاء الأقطاب الأربعة: أحمد بن علي الرفاعي وعبد القادر الجيلاني وأحمد البدوي وإبراهيم الدسوقي فشيّدوا طرقهم الرئيسية الأربعة وأضافوا إليها أورادهم وأدعيتهم.

وتوجد اليوم طرق عديدة جدًا في أنحاء العالم ولكنها كلها مستمدة من هذه الطرق الأربعة. إضافة إلى أوراد أبي الحسن الشاذلي صاحب الطريقة الشاذلية والتي تعتبر أوراده جزءًا من أوراد أى طريقة صوفية موجودة اليوم. ويذكر ابن خلدون:

   فلسفة صوفية    هذا علم من العلوم الشرعية وأصله أن طريقة هولاء القوم لم تزل عند سلف الأمة وكبارها من الصحابة والتابعين ومن بعدهم طريق الحق والهداية، وأصلها العكوف على العبادة والانقطاع إلى الله تعالى والإعراض عن زخرف الحياة وزينتها والزهد فيما يقبل عليه الجمهور من لذة ومال وجاه والانفراد عن الخلق في الخلوة للعبادة. وكان ذلك عاما في الصحابة والسلف ولما نشأ الإقبال على الدنيا في القرن الثاني وما بعده وجنح الناس إلى مخالطة الدنيا اختص المقبلون على الله باسم الصوفية. ابن خلدون - المقدمة       فلسفة صوفية
مفاهيم صوفية
الميتافيزيقيا
تدور الأفكار الرئيسية للميتافيزيقيا الصوفية حول مفهوم التوحد مع الله. توجد فلسفتين تسود حول هذا المفهوم المثير للجدل. الأولى تنص على وحدة الوجود وبالتالي فإن الحقيقة الوحيدة في هذا الكون هو الله وأن جميع الأشياء في الكون موجودة في الله. والمفهوم الثاني هو وحدة الشهود الذي يرى أن تجربة التوحد مع الله تتم في ذهن المؤمن وأن الله ومخلوقاته مفصولين تماماً، ومع هذا، لا يكون هناك فروقات بينهما، بمعنى أخر أن "لا أحد إلا الله".

الكونيات
توجد ثلاث رؤوى للكونيات في الفلسفة الصوفية وتعرض بطرية متشابكة عن طريق الخطاء. فالإشراقية التي فسرها شهاب الدين يحيى السهروردي، ثم رؤية تعتمد على فكر الإفلاطونية المحدثة وأخيراً رؤية العالم الكروي المركزي المتأثرة بالبطليمية -الإفلاطونية

اللطائف الستة
يحدد معظم الصوفيين، على أساس أيات القرأن الكريم، على وجود ستة أعضاء للنفس الإنسانية تسمى "اللطائف الستة" تتحكم بالديناميكية النفسية وهي: النفس، القلب، السر، الروح، الروح الخافي، والأخفى. ويعتبرها الصوفيون هذه الأعضاء تمثل للنفس مثلما تمثل الأعضاء الحيوية (مثل المعدة والرئة) للجسد.


عبارة عن محاولة مخلصة للنظر في مجمل الحركة الصوفية من خلال تصور قرآني خالص، بعيد عن المحاباة وتأويل الأقاويل سرفًا واعتسافًا من أجل التوفيق بين أفكار هؤلاء الفلاسفة وبين حقائق الإسلام وعقائده. ويمثل هذا الكتاب دعوة إلى تجاوز حالات الانفصام الخطيرة في الفكر الإسلامي والعودة به من جديد إلى الوحدة والاتساق وذلك بإسقاط كل عنصر غريب لا يلتئم مع فلسفة الإسلام من الإعتبار. 
 

معنى الاسلام
ما هو الاسلام
ما هو الاسلام الصحيح
معلومات عن الاسلام
شرح تعريف الاسلام
بحث عن الدين الاسلامي
تعريف الاسلام للاطفال
موقع الاسلام

مفهوم الدين pdf
معنى الدين
الدين الاسلامي
الدين المال
تعريف الدين الحق
بحث عن الدين
ما هو الدين الحقيقي في العالم
المعتقدات الدينية الاسلامية



سنة النشر : 1993م / 1413هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 6.9 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
عرفان عبد الحميد فتاح - Irfan Abdel Hamid Fattah

كتب عرفان عبد الحميد فتاح ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ اليهودية عرض تاريخي والحركات الحديثة في اليهودية ت/عرفان عبد الحميد فتاح ❝ ❞ اليهودية عرض تاريخي والحركات الحديثة في اليهودية ❝ ❞ النصرانية نشأتها التاريخية و اصول عقائدها ❝ الناشرين : ❞ دار عمار ❝ ❞ دار البيارق ❝ ❱. المزيد..

كتب عرفان عبد الحميد فتاح
الناشر:
دار الجيل
كتب دار الجيل❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحيوان ❝ ❞ معجم مقاييس اللغة ❝ ❞ مصادر الشعر الجاهلي وقيمتها التاريخية ❝ ❞ الإسراء والمعراج محمد متولي الشعراوي ❝ ❞ معجم حفاظ القرآن عبر التاريخ ❝ ❞ مصادر الشعر الجاهلي وقيمتها التاريخية (ط. الجيل) ❝ ❞ البرصان والعرجان والعميان والحولان ❝ ❞ مسائل أبي الوليد ابن رشد الجد ❝ ❞ شمس العرب تسطع على الغرب ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد متولي الشعراوي ❝ ❞ محمد سالم محيسن ❝ ❞ جرجي حبيب زيدان ❝ ❞ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن السخاوي شمس الدين ❝ ❞ الجاحظ ❝ ❞ ابن رشد ❝ ❞ ناصر الدين الأسد ❝ ❞ أحمد بن فارس بن زكريا أبو الحسين ❝ ❞ شاه ولي الدهلوي ❝ ❞ سيغريد هونكه ❝ ❞ ول وايريل ديورانت ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الجيل
حروف توبيكات مزخرفة بالعربيزخرفة الأسماءحكمةبرمجة المواقعكتابة على تورتة الخطوبةكتابة أسماء عالصورمعاني الأسماءاصنع بنفسكالكتب العامةكتابة على تورتة الزفافكتب قصص و رواياتالتنمية البشريةشخصيات هامة مشهورةكتب الأدبمعاني الأسماءSwitzerland United Kingdom United States of Americaالمساعدة بالعربيتورتة عيد الميلاد زخرفة أسامي و أسماء و حروف..الكتابة عالصورالطب النبويكتب القانون والعلوم السياسيةكورسات مجانيةتورتة عيد ميلادكتب السياسة والقانونكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب الروايات والقصصمعنى اسماقتباسات ملخصات كتبكورسات اونلاينكتب التاريخأسمك عالتورتهزخرفة توبيكاتكتب اسلاميةقراءة و تحميل الكتبOnline يوتيوبحكم قصيرةكتب للأطفال مكتبة الطفلFacebook Text Artكتب تعلم اللغاتخدماتكتب الطبخ و المطبخ و الديكورالقرآن الكريم