❞ كتاب العمرة أحكام وأذكار ❝  ⏤ سعد بن محمد المهنا

❞ كتاب العمرة أحكام وأذكار ❝ ⏤ سعد بن محمد المهنا

نذه عن الكتاب:

1- الحَجُّ والعمرة ينفيانالفقر والذنوب
- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : " ‏تَابِعُوا بَيْنَ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ فَإِنَّهُمَايَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَالذُّنُوبَ كَمَا يَنْفِي‏ ‏الْكِيرُ ‏خَبَثَ الْحَدِيدِ‏وَالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ الْمَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلاَّالْجَنَّةُ .[1]
2- العمرة إلى العمرة كفارة لمابينهما
- عن ‏أبي هريرة رضي الله عنه ‏قال : قال رسـول الله ‏صلى اللهعليه وسلـم : "‏ ‏العُمُرَةُ إلى العُمُرَةِ كَفَّارةٌ لما بينهما ، والحَـجُّالمَبْرُورُ ليس له جَزَاءٌ إلا الجَـنَّة" ، ( متفق علية )
3- الحج والعمرة أحد الجهادين
- قال :عُمَرَ رَضِيَ اللهُعَنه: " إِذَا وَضَعْتُمُ السُّرُوجَ فَشُدُّوا الرِّحَالَ إِلَى الْحَجِّوَالْعُمْرَةِ، فَإِنَّهُ أَحَدُ الْجِهَادَيْنِ " ، (أخرجه البخاري معلقا ، وأخرجهعبدا لرزاق والفاكهي موصولا ورجاله ثقات .
4- العمرة هي الحج الأصغر
- فيكتاب النبي لعمرو بن حزم " ... وأن العمرة هي الحج الأصغر " ( صححه أحمد والعقيليوغيرهم ) .
- قال ابن عباس قال : العمرة الحج الاصغر. (أخرجه ابن أبي شيبةورجاله ثقات ) .
- وسميت حجا أصغر لمشاركتها للحج في الإحرام ، والطواف ،والسعي ،والحلق والتقصير ، وإنفراد الحج عنها ببعض الأشياء "
5- عمرة في رمضان تعدل حجة
- عن ابن عباس رضي الله عنهماأن النبي ? قال لامرأة من الأنصار يقال لها أم سنان : ".. فإذا كان رمضان اعتمريفيه فإن عمرة في رمضان تعدل حجة "( البخاري (
- والأقرب أن الحديث باق على عمومه ، فيقالأن العمرة في رمضان تعدل حجة لكل معتمر ، لأن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ،ولأنه ثبت عن عمر رضي الله أنه اعتمر في رمضان[2] ،و جاء عن جماعة من السلف فعلها في رمضان مما قد يدل على فضلها فيه ،صح عن أبيبكر بن عبدالرحمن بن الحارث والشعبي وسعيد بن جبير ومجاهد وعطاء؛ بأسانيد صحيحةعنهم عند ابن أبي شيبة في مصنفه .
- قال ابن باز [3]: " أفضل زمان تؤدى فيه العمرةشهر رمضان لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " عمرة في رمضان تعدل حجة " ، ثم بعدذلك العمرة في ذي القعدة ، لأن عمره صلى الله عليه وسلم كلها وقعت في ذي القعدة .." .
وقال ابن العربي : حديث العمرة هذا صحيح وهو فضل من الله ونعمة فقد أدركتالعمرة منزلة الحج بانضمام رمضان إليها ، وقال ابن الجوزي : فيه أن ثواب العمل يزيدبزيادة شرف الوقت كما يزيد بحضور القلب وبخلوص القصد .
فائدة : جاءت رواية فيالصحيح بلفظ :" بلفظ أو حجة معي " وهذه الرواية الأقرب شذوذها وعدم صحتها . سعد بن محمد المهنا - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مختصر جامع العلوم والحكم للإمام ابن رجب ❝ ❞ مختصر لطائف المعارف للإمام ابن رجب ❝ ❞ الخلاصة من صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم للشيخ عبد العزيز الطريفي ❝ ❞ العمرة أحكام وأذكار ❝ ❱
من مكتبة الحاج والمعتمر الفقه الإسلامي - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
العمرة أحكام وأذكار

2018م - 1442هـ
نذه عن الكتاب:

1- الحَجُّ والعمرة ينفيانالفقر والذنوب
- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : " ‏تَابِعُوا بَيْنَ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ فَإِنَّهُمَايَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَالذُّنُوبَ كَمَا يَنْفِي‏ ‏الْكِيرُ ‏خَبَثَ الْحَدِيدِ‏وَالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ الْمَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلاَّالْجَنَّةُ .[1]
2- العمرة إلى العمرة كفارة لمابينهما
- عن ‏أبي هريرة رضي الله عنه ‏قال : قال رسـول الله ‏صلى اللهعليه وسلـم : "‏ ‏العُمُرَةُ إلى العُمُرَةِ كَفَّارةٌ لما بينهما ، والحَـجُّالمَبْرُورُ ليس له جَزَاءٌ إلا الجَـنَّة" ، ( متفق علية )
3- الحج والعمرة أحد الجهادين
- قال :عُمَرَ رَضِيَ اللهُعَنه: " إِذَا وَضَعْتُمُ السُّرُوجَ فَشُدُّوا الرِّحَالَ إِلَى الْحَجِّوَالْعُمْرَةِ، فَإِنَّهُ أَحَدُ الْجِهَادَيْنِ " ، (أخرجه البخاري معلقا ، وأخرجهعبدا لرزاق والفاكهي موصولا ورجاله ثقات .
4- العمرة هي الحج الأصغر
- فيكتاب النبي لعمرو بن حزم " ... وأن العمرة هي الحج الأصغر " ( صححه أحمد والعقيليوغيرهم ) .
- قال ابن عباس قال : العمرة الحج الاصغر. (أخرجه ابن أبي شيبةورجاله ثقات ) .
- وسميت حجا أصغر لمشاركتها للحج في الإحرام ، والطواف ،والسعي ،والحلق والتقصير ، وإنفراد الحج عنها ببعض الأشياء "
5- عمرة في رمضان تعدل حجة
- عن ابن عباس رضي الله عنهماأن النبي ? قال لامرأة من الأنصار يقال لها أم سنان : ".. فإذا كان رمضان اعتمريفيه فإن عمرة في رمضان تعدل حجة "( البخاري (
- والأقرب أن الحديث باق على عمومه ، فيقالأن العمرة في رمضان تعدل حجة لكل معتمر ، لأن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ،ولأنه ثبت عن عمر رضي الله أنه اعتمر في رمضان[2] ،و جاء عن جماعة من السلف فعلها في رمضان مما قد يدل على فضلها فيه ،صح عن أبيبكر بن عبدالرحمن بن الحارث والشعبي وسعيد بن جبير ومجاهد وعطاء؛ بأسانيد صحيحةعنهم عند ابن أبي شيبة في مصنفه .
- قال ابن باز [3]: " أفضل زمان تؤدى فيه العمرةشهر رمضان لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " عمرة في رمضان تعدل حجة " ، ثم بعدذلك العمرة في ذي القعدة ، لأن عمره صلى الله عليه وسلم كلها وقعت في ذي القعدة .." .
وقال ابن العربي : حديث العمرة هذا صحيح وهو فضل من الله ونعمة فقد أدركتالعمرة منزلة الحج بانضمام رمضان إليها ، وقال ابن الجوزي : فيه أن ثواب العمل يزيدبزيادة شرف الوقت كما يزيد بحضور القلب وبخلوص القصد .
فائدة : جاءت رواية فيالصحيح بلفظ :" بلفظ أو حجة معي " وهذه الرواية الأقرب شذوذها وعدم صحتها .
.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نذه عن الكتاب:

1- الحَجُّ والعمرة ينفيانالفقر والذنوب
- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : " ‏تَابِعُوا بَيْنَ الْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ فَإِنَّهُمَايَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَالذُّنُوبَ كَمَا يَنْفِي‏ ‏الْكِيرُ ‏خَبَثَ الْحَدِيدِ‏وَالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ الْمَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلاَّالْجَنَّةُ .[1]
2- العمرة إلى العمرة كفارة لمابينهما
- عن ‏أبي هريرة رضي الله عنه ‏قال : قال رسـول الله ‏صلى اللهعليه وسلـم : "‏ ‏العُمُرَةُ إلى العُمُرَةِ كَفَّارةٌ لما بينهما ، والحَـجُّالمَبْرُورُ ليس له جَزَاءٌ إلا الجَـنَّة" ، ( متفق علية )
3- الحج والعمرة أحد الجهادين
- قال :عُمَرَ رَضِيَ اللهُعَنه: " إِذَا وَضَعْتُمُ السُّرُوجَ فَشُدُّوا الرِّحَالَ إِلَى الْحَجِّوَالْعُمْرَةِ، فَإِنَّهُ أَحَدُ الْجِهَادَيْنِ " ، (أخرجه البخاري معلقا ، وأخرجهعبدا لرزاق والفاكهي موصولا ورجاله ثقات .
4- العمرة هي الحج الأصغر
- فيكتاب النبي لعمرو بن حزم " ... وأن العمرة هي الحج الأصغر " ( صححه أحمد والعقيليوغيرهم ) .
- قال ابن عباس قال : العمرة الحج الاصغر. (أخرجه ابن أبي شيبةورجاله ثقات ) .
- وسميت حجا أصغر لمشاركتها للحج في الإحرام ، والطواف ،والسعي ،والحلق والتقصير ، وإنفراد الحج عنها ببعض الأشياء "
5- عمرة في رمضان تعدل حجة
- عن ابن عباس رضي الله عنهماأن النبي ? قال لامرأة من الأنصار يقال لها أم سنان : ".. فإذا كان رمضان اعتمريفيه فإن عمرة في رمضان تعدل حجة "( البخاري (
- والأقرب أن الحديث باق على عمومه ، فيقالأن العمرة في رمضان تعدل حجة لكل معتمر ، لأن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ،ولأنه ثبت عن عمر رضي الله أنه اعتمر في رمضان[2] ،و جاء عن جماعة من السلف فعلها في رمضان مما قد يدل على فضلها فيه ،صح عن أبيبكر بن عبدالرحمن بن الحارث والشعبي وسعيد بن جبير ومجاهد وعطاء؛ بأسانيد صحيحةعنهم عند ابن أبي شيبة في مصنفه .
- قال ابن باز [3]: " أفضل زمان تؤدى فيه العمرةشهر رمضان لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " عمرة في رمضان تعدل حجة " ، ثم بعدذلك العمرة في ذي القعدة ، لأن عمره صلى الله عليه وسلم كلها وقعت في ذي القعدة .." .
وقال ابن العربي : حديث العمرة هذا صحيح وهو فضل من الله ونعمة فقد أدركتالعمرة منزلة الحج بانضمام رمضان إليها ، وقال ابن الجوزي : فيه أن ثواب العمل يزيدبزيادة شرف الوقت كما يزيد بحضور القلب وبخلوص القصد .
فائدة : جاءت رواية فيالصحيح بلفظ :" بلفظ أو حجة معي " وهذه الرواية الأقرب شذوذها وعدم صحتها .

دروس وفتاوى الحج
اسس الحج والعمرة
مظاهر الرحمة في حجة النبي صلى الله عليه وسلم
احكام الحج والعمرة
مناسك الحج والعمره
عواطف النصرة في الطواف والعمرة
كأنك معه صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم كأنك معه
مظاهر الإيمان في شعائر الحج ومشاعره وظواهر الانحراف فيها
اخلاق الطوافة وقيمها
الزحام وأثره في احكام النسك ( الحج والعمرة 
في خدمة ضيوف الرحمن

تاريخ الحج
تعريف الحج واركانه
اركان الحج بالترتيب
اهمية الحج
الحج والعمرة
حكم الحج
شروط الحج
وقت الحج

متجر هدية الحاج والمعتمر
وظائف هدية الحاج والمعتمر 1440
وظائف هدية الحاج والمعتمر 1439
هدية الحاج والمعتمر وظائف موسمية 1440
هدية الحاج والمعتمر وظائف مكة
هدية الحاج والمعتمر انستقرام
هدية الحاج والمعتمر وظائف موسمية 1439
جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية بالمدينة المنورة

نصائح للحجاج قبل الحج
نصائح للحجاج والمعتمرين
نصائح طبية للحجاج
تعليمات الحج
نصائح طبية للحجاج pdf
رسائل اعتذار قبل الذهاب للحج
مستلزمات الحج
مناسك الحج


 



سنة النشر : 2018م / 1439هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة العمرة أحكام وأذكار

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل العمرة أحكام وأذكار
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
سعد بن محمد المهنا - Saad bin Mohammed Al Muhanna

كتب سعد بن محمد المهنا ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ مختصر جامع العلوم والحكم للإمام ابن رجب ❝ ❞ مختصر لطائف المعارف للإمام ابن رجب ❝ ❞ الخلاصة من صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم للشيخ عبد العزيز الطريفي ❝ ❞ العمرة أحكام وأذكار ❝ ❱. المزيد..

كتب سعد بن محمد المهنا
حروف توبيكات مزخرفة بالعربيتورتة عيد ميلادكتب الأدبكتابة أسماء عالصوركتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب قصص و رواياتشخصيات هامة مشهورةالقرآن الكريمكتب اسلاميةتورتة عيد الميلادكتب السياسة والقانونكتب الطبخ و المطبخ و الديكوركتب الروايات والقصصمعاني الأسماءاصنع بنفسكالطب النبويSwitzerland United Kingdom United States of Americaزخرفة توبيكاتكورسات اونلاينكورسات مجانيةالتنمية البشريةمعاني الأسماء زخرفة أسامي و أسماء و حروف..Facebook Text Artاقتباسات ملخصات كتببرمجة المواقعخدماتالمساعدة بالعربيكتب للأطفال مكتبة الطفلكتب تعلم اللغاتحكم قصيرةكتابة على تورتة الخطوبةحكمةقراءة و تحميل الكتبالكتابة عالصوركتابة على تورتة الزفافزخرفة الأسماءكتب القانون والعلوم السياسيةأسمك عالتورتهOnline يوتيوبكتب التاريخالكتب العامةمعنى اسم