❞ كتاب جزيرة العرب بين التشريف والتكليف ❝  ⏤ ناصر بن سليمان العمر

❞ كتاب جزيرة العرب بين التشريف والتكليف ❝ ⏤ ناصر بن سليمان العمر



في هذه الأوراق يتحدَّث الشيخ حفظه الله عن جزيرة العرب وشيء من تاريخها، وكما أنها تميَّزت بأشياء كثيرة جدًّا، إلا أن على عاتقها تكاليف عديدة لا بُدَّ من السعي لتقديمها.

كثيرة هي الشعارات التي نطلقها ونتغنى بها ونرددها كثيرا، ومن هذه الشعارات ان العمل العام تكليف وليس تشريفا، وهو شعار جميل، عملي يعطي ايحاء بالسعي للتطوير والتقدم، ولكننا نتغاضى كثيرا عن أبجدات المجتمع الاردني بل والعربي وحتى العالمي، فهل العمل العام أو لنقل المناصب العليا هي تكليف ام تشريف ؟

لا أدري لماذا نحب أحيانا أن نقسو على أنفسنا وننسى الطابع الإنساني الذي يسعى للأعلى ويفرح للتكريم، الفرح بالتكريم شعور نزرعه في صدور ابنائنا وهم يفوزون بالمراتب العليا بالمدرسة مع شهادات التكريم، فرحنا عندما يفوز ابناؤنا بانتخابات الطلبة المدرسية، الا نقيم لهم احتفالا منزليا ولو كان بسيطا.

ونعود للسؤال هل المناصب العليا تشريف ام تكريم ؟ نردد كثيرا عندما يصل أحدهم لأي من المناصب العليا بأن العمل العام هو تكليف، ونورد ذلك ببراءة مع اعلانات التهاني والتبريكات التي تملأ الجرائد ووسائل التواصل الاجتماعي، إعلانات الاعتزاز والفرح بمن تم اختياره لهذا المنصب دون سواه، اليس هذا صورة من صور التشريف.

ألم نلاحظ انشغال من يتولى المنصب العام بتلقى التهاني والتبريكات طوال أيام عديده سواء في منزله أو خيمة راقية يبنيها محتفلا بين أهله وأصحابه وأحبابه، وينتقل الاحتفال الى مكتبه، أليس هذا صور من التشريف لا نستطيع تجاوزه، الا ينقلب الاسبوع الأول من أيام الحكومة او مجالس النقابات الى احتفالات رسمية وشخصية بتولى المنصب.

وهل هذا الامر حكر علينا في الأردن الا يحدث ذلك في جميع دول العالم العربي، الم نقرأ عن احتفالات للفوز بالمناصب حتى في اوروبا .

لنقرأ الصورة من زاوية أخرى، فعند اختيار أي مسؤول لمنصب ما، فإن الإختيار لا يكون عشوائيا حتى وان ظهر لنا ذلك، فالقائمة التي تصلح لهذا المنصب أو ذاك كثيرة ووطننا فيه الكثير من الكفاءات، واختيار شخص دون سواه لا يقلل من كفاءات الأخرين ولا يرفع من كفاءته، فالاختيار هنا فيه تشريف للاسم فعلا، ويحق لمن يختار أن يفرح بهذا التكريم، وأن يقيم الولائم والأفراح يوزع ما طاب له من الحلوى.

وفي الوقت نفسه يجب على هذا المسؤول الجديد ان يعلم انه تم اختياره من بين مجموعة من الكفاءات التي تستطيع القيام بهذه المهام، فالأمر هنا تكليف واضح وهو الأساس في الاختيار، وعليه أن يتجاوز مرحلة التشريف سريعا لمرحلة التكليف وأن يملأ الموقع الذي تم اختياره له .

هنا تكمن بعض الشواهد غير المرغوب فيها، حيث نرى بعض المسؤولين الجدد ياخذهم جانب التشريف وينسى العمل،فيبقى في هالة الموقع ليتولى انجاز المهام المساعدون والمستشارون، وطبعا يتحمل المسؤول كامل مسؤولية العمل دون أن يشعر بتبعات الاخطاء التي ترتكب بقصد او دون قصد، ويبقى في هالة التشريف فترة من الوقت ليصل الى مرحلة حساسة لتظهر العيوب، وقد يؤدي هذا الوضع لظهور حالات من المحسوبية والواسطة والفساد الإداري الذي قد يتبعه تلقائيا تسريب وهدر للمال العام .

علينا ان نقر بان العمل العام هو تشريف وتكليف، تشريف في بداية تسلم المهام، وتأتي البراعة في سرعة تجاوز مرحلة التشريف الى مرحلة التكليف واتمام الاعمال المطلوبة بكل عناية،لتظهر براعة المكلف ويظهر حسن اختيار من اختاره دون سواه .

من هنا نجد أن بعض المكلفين بالعمل العام سرعان ما يعودون لنفس مواقعهم او مواقع مشابهة أو أعلى منها، والبعض يخرج من العمل العام يكاد ينسى، وان كان بعضهم يبقى يحمل في طيات نفسه فرح التشريف ولا ينساه نهائيا.

علينا ان ننتبه لذلك فلا نحرم من يتولى العمل العام من فرح التشريف، وعلينا بعدها أن نراقبه كمكلف بالعمل العام دون النظر الى اي علاقة خاصة، وايضا علينا ان ننتبه ان يكون نقدنا ونقاشنا للعمل بذاته وليس لاسم من يقوم به أو شخصه، فالعمل العام يفهم من اسمه أنه عمل ويجب ان يكون النقاش حول العمل بالنقد والاقتراحات والحلول الواقعية والمنطقية.


ناصر بن سليمان العمر - ناصر بن سليمان بن محمد العمر (مواليد 1373 هـ / 1952)، في قرية المريدسية التابعة لمدينة بريدة ، بمنطقة القصيم. أنهى دراسته الثانوية عام 1390هـ من معهد الرياض العلمي، ثم أنهى دراسته الجامعية من كلية الشريعة عام 1394 ه ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحكمة د. ناصر بن سليمان ❝ ❞ The Way to Happiness طريق السعادة ❝ ❞ السعادة بين الوهم والحقيقة ❝ ❞ رؤية استراتيجية في القضية الفلسطينية ❝ ❞ محاضرة ضبط النفس ❝ ❞ تدبر سورة يوسف تهذيب آيات للسائلين ❝ ❞ فتياتنا بين التغريب والعفاف ❝ ❞ الفتور: مظاهره، أسبابه، سبل الوقاية والعلاج (ط. الوطن) ❝ ❞ الفتور: المظاهر، الأسباب، العلاج (ط. الحضارة) ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ دار الحضارة للنشر والتوزيع ❝ ❞ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية ❝ ❞ دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الوطن ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية - السعودية ❝ ❞ المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد ❝ ❞ مركز الدراسات الإسلامية ❝ ❞ مركز تدبر للدراسات والأستشارات ❝ ❞ المنتدى الإسلامى ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.


اقتباسات من كتاب جزيرة العرب بين التشريف والتكليف

نبذة عن الكتاب:
جزيرة العرب بين التشريف والتكليف

2002م - 1444هـ


في هذه الأوراق يتحدَّث الشيخ حفظه الله عن جزيرة العرب وشيء من تاريخها، وكما أنها تميَّزت بأشياء كثيرة جدًّا، إلا أن على عاتقها تكاليف عديدة لا بُدَّ من السعي لتقديمها.

كثيرة هي الشعارات التي نطلقها ونتغنى بها ونرددها كثيرا، ومن هذه الشعارات ان العمل العام تكليف وليس تشريفا، وهو شعار جميل، عملي يعطي ايحاء بالسعي للتطوير والتقدم، ولكننا نتغاضى كثيرا عن أبجدات المجتمع الاردني بل والعربي وحتى العالمي، فهل العمل العام أو لنقل المناصب العليا هي تكليف ام تشريف ؟

لا أدري لماذا نحب أحيانا أن نقسو على أنفسنا وننسى الطابع الإنساني الذي يسعى للأعلى ويفرح للتكريم، الفرح بالتكريم شعور نزرعه في صدور ابنائنا وهم يفوزون بالمراتب العليا بالمدرسة مع شهادات التكريم، فرحنا عندما يفوز ابناؤنا بانتخابات الطلبة المدرسية، الا نقيم لهم احتفالا منزليا ولو كان بسيطا.

ونعود للسؤال هل المناصب العليا تشريف ام تكريم ؟ نردد كثيرا عندما يصل أحدهم لأي من المناصب العليا بأن العمل العام هو تكليف، ونورد ذلك ببراءة مع اعلانات التهاني والتبريكات التي تملأ الجرائد ووسائل التواصل الاجتماعي، إعلانات الاعتزاز والفرح بمن تم اختياره لهذا المنصب دون سواه، اليس هذا صورة من صور التشريف.

ألم نلاحظ انشغال من يتولى المنصب العام بتلقى التهاني والتبريكات طوال أيام عديده سواء في منزله أو خيمة راقية يبنيها محتفلا بين أهله وأصحابه وأحبابه، وينتقل الاحتفال الى مكتبه، أليس هذا صور من التشريف لا نستطيع تجاوزه، الا ينقلب الاسبوع الأول من أيام الحكومة او مجالس النقابات الى احتفالات رسمية وشخصية بتولى المنصب.

وهل هذا الامر حكر علينا في الأردن الا يحدث ذلك في جميع دول العالم العربي، الم نقرأ عن احتفالات للفوز بالمناصب حتى في اوروبا .

لنقرأ الصورة من زاوية أخرى، فعند اختيار أي مسؤول لمنصب ما، فإن الإختيار لا يكون عشوائيا حتى وان ظهر لنا ذلك، فالقائمة التي تصلح لهذا المنصب أو ذاك كثيرة ووطننا فيه الكثير من الكفاءات، واختيار شخص دون سواه لا يقلل من كفاءات الأخرين ولا يرفع من كفاءته، فالاختيار هنا فيه تشريف للاسم فعلا، ويحق لمن يختار أن يفرح بهذا التكريم، وأن يقيم الولائم والأفراح يوزع ما طاب له من الحلوى.

وفي الوقت نفسه يجب على هذا المسؤول الجديد ان يعلم انه تم اختياره من بين مجموعة من الكفاءات التي تستطيع القيام بهذه المهام، فالأمر هنا تكليف واضح وهو الأساس في الاختيار، وعليه أن يتجاوز مرحلة التشريف سريعا لمرحلة التكليف وأن يملأ الموقع الذي تم اختياره له .

هنا تكمن بعض الشواهد غير المرغوب فيها، حيث نرى بعض المسؤولين الجدد ياخذهم جانب التشريف وينسى العمل،فيبقى في هالة الموقع ليتولى انجاز المهام المساعدون والمستشارون، وطبعا يتحمل المسؤول كامل مسؤولية العمل دون أن يشعر بتبعات الاخطاء التي ترتكب بقصد او دون قصد، ويبقى في هالة التشريف فترة من الوقت ليصل الى مرحلة حساسة لتظهر العيوب، وقد يؤدي هذا الوضع لظهور حالات من المحسوبية والواسطة والفساد الإداري الذي قد يتبعه تلقائيا تسريب وهدر للمال العام .

علينا ان نقر بان العمل العام هو تشريف وتكليف، تشريف في بداية تسلم المهام، وتأتي البراعة في سرعة تجاوز مرحلة التشريف الى مرحلة التكليف واتمام الاعمال المطلوبة بكل عناية،لتظهر براعة المكلف ويظهر حسن اختيار من اختاره دون سواه .

من هنا نجد أن بعض المكلفين بالعمل العام سرعان ما يعودون لنفس مواقعهم او مواقع مشابهة أو أعلى منها، والبعض يخرج من العمل العام يكاد ينسى، وان كان بعضهم يبقى يحمل في طيات نفسه فرح التشريف ولا ينساه نهائيا.

علينا ان ننتبه لذلك فلا نحرم من يتولى العمل العام من فرح التشريف، وعلينا بعدها أن نراقبه كمكلف بالعمل العام دون النظر الى اي علاقة خاصة، وايضا علينا ان ننتبه ان يكون نقدنا ونقاشنا للعمل بذاته وليس لاسم من يقوم به أو شخصه، فالعمل العام يفهم من اسمه أنه عمل ويجب ان يكون النقاش حول العمل بالنقد والاقتراحات والحلول الواقعية والمنطقية.



.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذه عن الكتاب:
في هذه الأوراق يتحدَّث الشيخ حفظه الله عن جزيرة العرب وشيء من تاريخها، وكما أنها تميَّزت بأشياء كثيرة جدًّا، إلا أن على عاتقها تكاليف عديدة لا بُدَّ من السعي لتقديمها.

كثيرة هي الشعارات التي نطلقها ونتغنى بها ونرددها كثيرا، ومن هذه الشعارات ان العمل العام تكليف وليس تشريفا، وهو شعار جميل، عملي يعطي ايحاء بالسعي للتطوير والتقدم، ولكننا نتغاضى كثيرا عن أبجدات المجتمع الاردني بل والعربي وحتى العالمي، فهل العمل العام أو لنقل المناصب العليا هي تكليف ام تشريف ؟
لا أدري لماذا نحب أحيانا أن نقسو على أنفسنا وننسى الطابع الإنساني الذي يسعى للأعلى ويفرح للتكريم، الفرح بالتكريم شعور نزرعه في صدور ابنائنا وهم يفوزون بالمراتب العليا بالمدرسة مع شهادات التكريم، فرحنا عندما يفوز ابناؤنا بانتخابات الطلبة المدرسية، الا نقيم لهم احتفالا منزليا ولو كان بسيطا.
      ونعود للسؤال هل المناصب العليا تشريف ام تكريم ؟ نردد كثيرا عندما يصل أحدهم لأي من المناصب العليا بأن العمل العام هو تكليف، ونورد ذلك ببراءة مع اعلانات التهاني والتبريكات التي تملأ الجرائد ووسائل التواصل الاجتماعي، إعلانات الاعتزاز والفرح بمن تم اختياره لهذا المنصب دون سواه، اليس هذا صورة من صور التشريف.
ألم نلاحظ انشغال من يتولى المنصب العام بتلقى التهاني والتبريكات طوال أيام عديده سواء في منزله أو خيمة راقية يبنيها محتفلا بين أهله وأصحابه وأحبابه، وينتقل الاحتفال الى مكتبه، أليس هذا صور من التشريف لا نستطيع تجاوزه، الا ينقلب الاسبوع الأول من أيام الحكومة او مجالس النقابات الى احتفالات رسمية وشخصية بتولى المنصب.
وهل هذا الامر حكر علينا في الأردن الا يحدث ذلك في جميع دول العالم العربي، الم نقرأ عن احتفالات للفوز بالمناصب حتى في اوروبا .
لنقرأ الصورة من زاوية أخرى، فعند اختيار أي مسؤول لمنصب ما، فإن الإختيار لا يكون عشوائيا حتى وان ظهر لنا ذلك، فالقائمة التي تصلح لهذا المنصب أو ذاك كثيرة ووطننا فيه الكثير من الكفاءات، واختيار شخص دون سواه لا يقلل من كفاءات الأخرين ولا يرفع من كفاءته، فالاختيار هنا فيه تشريف للاسم فعلا، ويحق لمن يختار أن يفرح بهذا التكريم، وأن يقيم الولائم والأفراح يوزع ما طاب له من الحلوى.
وفي الوقت نفسه يجب على هذا المسؤول الجديد ان يعلم انه تم اختياره من بين مجموعة من الكفاءات التي تستطيع القيام بهذه المهام، فالأمر هنا تكليف واضح وهو الأساس في الاختيار، وعليه أن يتجاوز مرحلة التشريف سريعا لمرحلة التكليف وأن يملأ الموقع الذي تم اختياره له .
    هنا تكمن بعض الشواهد غير المرغوب فيها، حيث نرى بعض المسؤولين الجدد ياخذهم جانب التشريف وينسى العمل،فيبقى في هالة الموقع ليتولى انجاز المهام المساعدون والمستشارون، وطبعا يتحمل المسؤول كامل مسؤولية العمل دون أن يشعر بتبعات الاخطاء التي ترتكب بقصد او دون قصد، ويبقى في هالة التشريف فترة من الوقت ليصل الى مرحلة حساسة لتظهر العيوب، وقد يؤدي هذا الوضع لظهور حالات من المحسوبية والواسطة والفساد الإداري الذي قد يتبعه تلقائيا تسريب وهدر للمال العام .
علينا ان نقر بان العمل العام هو تشريف وتكليف، تشريف في بداية تسلم المهام، وتأتي البراعة في سرعة تجاوز مرحلة التشريف الى مرحلة التكليف واتمام الاعمال المطلوبة بكل عناية،لتظهر براعة المكلف ويظهر حسن اختيار من اختاره دون سواه .
من هنا نجد أن بعض المكلفين بالعمل العام سرعان ما يعودون لنفس مواقعهم او مواقع مشابهة أو أعلى منها، والبعض يخرج من العمل العام يكاد ينسى، وان كان بعضهم يبقى يحمل في طيات نفسه فرح التشريف ولا ينساه نهائيا.
علينا ان ننتبه لذلك فلا نحرم من يتولى العمل العام من فرح التشريف، وعلينا بعدها أن نراقبه كمكلف بالعمل العام دون النظر الى اي علاقة خاصة، وايضا علينا ان ننتبه ان يكون نقدنا ونقاشنا للعمل بذاته وليس لاسم من يقوم به أو شخصه، فالعمل العام يفهم من اسمه أنه عمل ويجب ان يكون النقاش حول العمل بالنقد والاقتراحات والحلول الواقعية والمنطقية.
  العمل العام سادتي تشريف وتكليف والا فهناك تغيير وتعديل... وعليكم السلام

معنى الاسلام
ما هو الاسلام
ما هو الاسلام الصحيح
معلومات عن الاسلام
شرح تعريف الاسلام
بحث عن الدين الاسلامي
تعريف الاسلام للاطفال
موقع الاسلام

مفهوم الدين pdf
معنى الدين
الدين الاسلامي
الدين المال
تعريف الدين الحق
بحث عن الدين
ما هو الدين الحقيقي في العالم
المعتقدات الدينية الاسلامية

 



سنة النشر : 2002م / 1423هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 1.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة جزيرة العرب بين التشريف والتكليف

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل جزيرة العرب بين التشريف والتكليف
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
ناصر بن سليمان العمر - Nasser Bin Sulaiman Al Omar

كتب ناصر بن سليمان العمر ناصر بن سليمان بن محمد العمر (مواليد 1373 هـ / 1952)، في قرية المريدسية التابعة لمدينة بريدة ، بمنطقة القصيم. أنهى دراسته الثانوية عام 1390هـ من معهد الرياض العلمي، ثم أنهى دراسته الجامعية من كلية الشريعة عام 1394 ه❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحكمة د. ناصر بن سليمان ❝ ❞ The Way to Happiness طريق السعادة ❝ ❞ السعادة بين الوهم والحقيقة ❝ ❞ رؤية استراتيجية في القضية الفلسطينية ❝ ❞ محاضرة ضبط النفس ❝ ❞ تدبر سورة يوسف تهذيب آيات للسائلين ❝ ❞ فتياتنا بين التغريب والعفاف ❝ ❞ الفتور: مظاهره، أسبابه، سبل الوقاية والعلاج (ط. الوطن) ❝ ❞ الفتور: المظاهر، الأسباب، العلاج (ط. الحضارة) ❝ الناشرين : ❞ جميع الحقوق محفوظة للمؤلف ❝ ❞ دار الحضارة للنشر والتوزيع ❝ ❞ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية ❝ ❞ دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار الوطن ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية - السعودية ❝ ❞ المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد ❝ ❞ مركز الدراسات الإسلامية ❝ ❞ مركز تدبر للدراسات والأستشارات ❝ ❞ المنتدى الإسلامى ❝ ❱. المزيد..

كتب ناصر بن سليمان العمر