❞ كتاب الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية ❝  ⏤ محمود أحمد شوق

❞ كتاب الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية ❝ ⏤ محمود أحمد شوق

أهمية الإدارة بالنسبة لإنجاز الأعمال وحسن توجيهها نحو تحقيق أهدافها أمر معروف، إذ بكفاءتها يتم التعاون والتنسيق بين العاملين، وتحل المشكلات وتذلل العقبات، ويرتفع مستوى الإنتاج. وأما إذا كانت تنقصها الكفاءة المطلوبة فإنها تزرع العقبات, وتوجد المشكلات في طريق التقدم، وقد يزيد الموقف تعقيدًا حيث تقصد الإصلاح؛ لأنها -بعدم كفاءتها- تتخذ قرارات غير مدروسة وربما على أسس خاطئة. ومهما كانت أسباب العجز الإداري فإنها -في نهاية المطاف- معوقة للإنجاز.. ونعطي فيما يلي بعض الأمثلة لمعوقات تخطيط المناهج الدراسية, سببها إدارة التعليم أو إدارة المدرسة. أو إدارة عملية التخطيط.

إن الفوز في السباق المعاصر بين الأمم يعتمد على قدرتها على تربية أبنائها تربية تنبع من عقيدتها وقيمها وتقي أبناءها من التلوث الفكري، وتتيح لهم حرية التفكير والتعبير والتطبيق في حدود النظم والقيم المرعية، وتستثمر أساليب العصر وتقانته في إطلاق طاقاتهم الإبداعية، وتكون أجيالا لا تقنع باستعياب المعاصر فقط، ولكنها تتطلع أيضًا إلى المستقبل لتسهم في صنعه.

ولقد آن الأوان لأن ننهل نحن المسلمين من تراثنا، ونكف عن اعتبار الفكر الأجنبي المصدر الأفضل لمسيرتنا التربوية؛ لأن هذا فيه ظلم للنفس شديد. فالأولى لنا أن ندرس تراثنا التربوي دراسة علمية ننطلق منها إلى إيجاد سياسة تعليمية خاصة بنا، ومناهج تستجيب لطموحاتنا وتحقق أهدافنا وتستجيب لآمالنا.

نحن في حاجة -أيضًا- إلى وقفة مع مناهجنا الدراسية بعد أن وصل الحال في أمتنا إلى ما وصلت إليه من تخلف. وقفة نتجه فيها بصدق وعزم إلى المحافظة على هويتنا مع الأخذ بأسباب التقدم المعاصر. فنربي أبناءنا تربية إسلامية ونعلم أبناءنا لغتنا وتاريخنا وتراثنا وإسهامنا في الحضارة الإنسانية، وقفة نستعد فيها بالعلم والتقانة للإنطلاق الحضاري. فلم يحدث في التاريخ أن انطلق طير بأجنحة طير آخر، ولا نهضت أمة تجاهلت جذورها وتعلقت بفروع أمم أخرى.

ونقطة الانطلاق إلى هذه الوقفة، من وجهة نظر المؤلف، أن نخطط مناهجنا بناء على عقيدتنا وشريعتنا الإسلامية مع الأخذ بالمعاصر النافع مهما كان مصدره، والعمل الجاد على مواكبة التقدم العلمي والثقافي المعاصر. وفي الوقت نفسه، ينبغي أن يوجه كل متخصص في مجال معين -وبخاصة العلوم الاجتماعية- هذا المجال، توجيهًا إسلاميا، وإذا كان بعضنا غير مؤهل التأهيل الكافي لهذه المهمة، فلا بأس من الاستعانة -بعد الله- بالزملاء المتخصصين في العلوم الشرعية على إنجازها.

فهم ونحن جنود في ميدان تنشئة أجيال الأمة الإسلامية، ولا بأس من أن نتشاور بل نتتلمذ على بعضنا البعض. وكم طلب المؤلف من إخوته المتخصصين في العلوم الشرعية قراءة ما كان يكتب, فقرءوا -جزاهم الله خيرًا- برحابة

صدر وطيب خاطر، وشاورهم فأشاروا بسعادة، وناقشهم فكانوا سعداء بالاتفاق سعادتهم بالاختلاف. ولذلك فإن لهم من المؤلف جزيل الشكر والامتنان.

ويعتبر المؤلف كتابه هذا -إضافة إلى كتابيه: "أساسيات المنهج الدراسي ومهماته" و"تطوير المناهج الدراسية"، محاولة صادقة على طريق توجيه المناهج الدراسية توجيهًا إسلاميا. فقد حاول المؤلف بناء ما ورد في هذه الكتب على تعاليم الدين الحنيف.

وبالنسبة لهذا الكتاب: قدم المؤلف في الباب الأول تعريفًا جديدًا لكل من التخطيط التربوي وتخطيط المناهج الدراسية, مراعيًا فيهما التوجيه الإسلامي للمناهج الدراسية، إضافة إلى أهم تطبيقات التخطيط التربوي المتعلقة بالمناهج.

وقدم في الباب الثاني اقتراحًا غير مسبوق بالأسس العامة لتخطيط المناهج, فتناول التربية الإسلامية في الفصل الثالث، وخصائص العلم وفق التصور الإسلامي في الفصل الرابع، والتوجيه الإسلامي للعلوم في الفصل الخامس والاتجاهات التربوية الحديثة في المناهج الدراسية في الفصل السادس، باعتبارها جميعًا أسسا عامة لتخطيط المناهج الدراسية.

وقدم المؤلف في الباب الثالث مصادر المنهج الدراسي وفق التوجيه الإسلامي:

فاستخلص من القرآن الكريم والسنة المطهرة خصائص المتعلم, ووظيفته في الحياة الدنيا في الفصل السابع، كما استخلص خصائص المجتمع في الفصل الثامن. وفي الفصل التاسع قدم الثقافة العلمية والتقانية باعتبارها من مصادر خبرات المنهج الدراسي، إضافة إلى المجال الدراسي نفسه.

وعالج في الباب الرابع الخطوات الإجرائية لتخطيط المنهج الدراسي على أساس المفهوم والأسس العامة والمصادر التي سبق تحديدها في الأبواب الثلاثة السابقة، كما حدد معوقات هذا التخطيط. ففي الفصل العاشر، تناول إعداد المنهج الدراسي، وفي الفصل الحادي عشر تناول تطبيق هذا المنهج. وفي الفصل الثاني عشر تناول المعوقات التي يمكن أن تواجه تخطيط المناهج الدراسية.

ويشير المؤلف إلى أنه قد يبدو تشابه بين ما جاء في الفصلين السابع والثامن في هذا الكتاب، والفصلين الثالث والرابع -على الترتيب- من كتابه "أساسيات المنهج الدراسي ومهماته". إلا أن هذا التشابه في العناوين المعبرة عن الخصائص فقط. إذ إن التركيز في هذا الكتاب على اشتقاق خصائص كل من المتعلم والمجتمع من المصادر الأساسية للدين الحنيف، أما التركيز في الكتاب الآخر فعلى مهمات المناهج الدراسية في إيجاد هذه الخصائص وترسيخها لدى المتعلم.
محمود أحمد شوق - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية ❝ الناشرين : ❞ دار الفكر العربي بمصر ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية

2001م - 1444هـ
أهمية الإدارة بالنسبة لإنجاز الأعمال وحسن توجيهها نحو تحقيق أهدافها أمر معروف، إذ بكفاءتها يتم التعاون والتنسيق بين العاملين، وتحل المشكلات وتذلل العقبات، ويرتفع مستوى الإنتاج. وأما إذا كانت تنقصها الكفاءة المطلوبة فإنها تزرع العقبات, وتوجد المشكلات في طريق التقدم، وقد يزيد الموقف تعقيدًا حيث تقصد الإصلاح؛ لأنها -بعدم كفاءتها- تتخذ قرارات غير مدروسة وربما على أسس خاطئة. ومهما كانت أسباب العجز الإداري فإنها -في نهاية المطاف- معوقة للإنجاز.. ونعطي فيما يلي بعض الأمثلة لمعوقات تخطيط المناهج الدراسية, سببها إدارة التعليم أو إدارة المدرسة. أو إدارة عملية التخطيط.

إن الفوز في السباق المعاصر بين الأمم يعتمد على قدرتها على تربية أبنائها تربية تنبع من عقيدتها وقيمها وتقي أبناءها من التلوث الفكري، وتتيح لهم حرية التفكير والتعبير والتطبيق في حدود النظم والقيم المرعية، وتستثمر أساليب العصر وتقانته في إطلاق طاقاتهم الإبداعية، وتكون أجيالا لا تقنع باستعياب المعاصر فقط، ولكنها تتطلع أيضًا إلى المستقبل لتسهم في صنعه.

ولقد آن الأوان لأن ننهل نحن المسلمين من تراثنا، ونكف عن اعتبار الفكر الأجنبي المصدر الأفضل لمسيرتنا التربوية؛ لأن هذا فيه ظلم للنفس شديد. فالأولى لنا أن ندرس تراثنا التربوي دراسة علمية ننطلق منها إلى إيجاد سياسة تعليمية خاصة بنا، ومناهج تستجيب لطموحاتنا وتحقق أهدافنا وتستجيب لآمالنا.

نحن في حاجة -أيضًا- إلى وقفة مع مناهجنا الدراسية بعد أن وصل الحال في أمتنا إلى ما وصلت إليه من تخلف. وقفة نتجه فيها بصدق وعزم إلى المحافظة على هويتنا مع الأخذ بأسباب التقدم المعاصر. فنربي أبناءنا تربية إسلامية ونعلم أبناءنا لغتنا وتاريخنا وتراثنا وإسهامنا في الحضارة الإنسانية، وقفة نستعد فيها بالعلم والتقانة للإنطلاق الحضاري. فلم يحدث في التاريخ أن انطلق طير بأجنحة طير آخر، ولا نهضت أمة تجاهلت جذورها وتعلقت بفروع أمم أخرى.

ونقطة الانطلاق إلى هذه الوقفة، من وجهة نظر المؤلف، أن نخطط مناهجنا بناء على عقيدتنا وشريعتنا الإسلامية مع الأخذ بالمعاصر النافع مهما كان مصدره، والعمل الجاد على مواكبة التقدم العلمي والثقافي المعاصر. وفي الوقت نفسه، ينبغي أن يوجه كل متخصص في مجال معين -وبخاصة العلوم الاجتماعية- هذا المجال، توجيهًا إسلاميا، وإذا كان بعضنا غير مؤهل التأهيل الكافي لهذه المهمة، فلا بأس من الاستعانة -بعد الله- بالزملاء المتخصصين في العلوم الشرعية على إنجازها.

فهم ونحن جنود في ميدان تنشئة أجيال الأمة الإسلامية، ولا بأس من أن نتشاور بل نتتلمذ على بعضنا البعض. وكم طلب المؤلف من إخوته المتخصصين في العلوم الشرعية قراءة ما كان يكتب, فقرءوا -جزاهم الله خيرًا- برحابة

صدر وطيب خاطر، وشاورهم فأشاروا بسعادة، وناقشهم فكانوا سعداء بالاتفاق سعادتهم بالاختلاف. ولذلك فإن لهم من المؤلف جزيل الشكر والامتنان.

ويعتبر المؤلف كتابه هذا -إضافة إلى كتابيه: "أساسيات المنهج الدراسي ومهماته" و"تطوير المناهج الدراسية"، محاولة صادقة على طريق توجيه المناهج الدراسية توجيهًا إسلاميا. فقد حاول المؤلف بناء ما ورد في هذه الكتب على تعاليم الدين الحنيف.

وبالنسبة لهذا الكتاب: قدم المؤلف في الباب الأول تعريفًا جديدًا لكل من التخطيط التربوي وتخطيط المناهج الدراسية, مراعيًا فيهما التوجيه الإسلامي للمناهج الدراسية، إضافة إلى أهم تطبيقات التخطيط التربوي المتعلقة بالمناهج.

وقدم في الباب الثاني اقتراحًا غير مسبوق بالأسس العامة لتخطيط المناهج, فتناول التربية الإسلامية في الفصل الثالث، وخصائص العلم وفق التصور الإسلامي في الفصل الرابع، والتوجيه الإسلامي للعلوم في الفصل الخامس والاتجاهات التربوية الحديثة في المناهج الدراسية في الفصل السادس، باعتبارها جميعًا أسسا عامة لتخطيط المناهج الدراسية.

وقدم المؤلف في الباب الثالث مصادر المنهج الدراسي وفق التوجيه الإسلامي:

فاستخلص من القرآن الكريم والسنة المطهرة خصائص المتعلم, ووظيفته في الحياة الدنيا في الفصل السابع، كما استخلص خصائص المجتمع في الفصل الثامن. وفي الفصل التاسع قدم الثقافة العلمية والتقانية باعتبارها من مصادر خبرات المنهج الدراسي، إضافة إلى المجال الدراسي نفسه.

وعالج في الباب الرابع الخطوات الإجرائية لتخطيط المنهج الدراسي على أساس المفهوم والأسس العامة والمصادر التي سبق تحديدها في الأبواب الثلاثة السابقة، كما حدد معوقات هذا التخطيط. ففي الفصل العاشر، تناول إعداد المنهج الدراسي، وفي الفصل الحادي عشر تناول تطبيق هذا المنهج. وفي الفصل الثاني عشر تناول المعوقات التي يمكن أن تواجه تخطيط المناهج الدراسية.

ويشير المؤلف إلى أنه قد يبدو تشابه بين ما جاء في الفصلين السابع والثامن في هذا الكتاب، والفصلين الثالث والرابع -على الترتيب- من كتابه "أساسيات المنهج الدراسي ومهماته". إلا أن هذا التشابه في العناوين المعبرة عن الخصائص فقط. إذ إن التركيز في هذا الكتاب على اشتقاق خصائص كل من المتعلم والمجتمع من المصادر الأساسية للدين الحنيف، أما التركيز في الكتاب الآخر فعلى مهمات المناهج الدراسية في إيجاد هذه الخصائص وترسيخها لدى المتعلم.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

نبذه عن الكتاب:
الباب الأول: مفهوم تخطيط المناهج الدراسية وأهم مجالاته المتعلقة بها

    -مقدمة الباب الأول

الفصل الأول: مفهوم تخطيط المناهج الدراسية

    -مقدمة الفصل الأول
    -أولا: مفهوم التخطيط، على وجه العموم
    -ثانيا: مفهوم التخطيط للتدريس وأهميته بالنسبة للمعلمين
    -ثالثا: مفهوم تخطيط المنهج الدراسي
    -خاتمة الفصل الأول
    -أهم مصادر الفصل الأول

    الفصل الثاني: أهم مجالات التخطيط المتعلقة بالمناهج الدراسية
        -مقدمة الفصل الثاني
        -أولا: التخطيط للتربية الميدانية
        -ثانيا: التخطيط لبداية ناجحة في التدريس
        -ثالثا: التخطيط للتدريس فصلا دراسيا أو عاما دراسيا
        -رابعا: التخطيط لتدريس موضوع أو وحدة
        -خامسا: التخطيط للعمل اليومى
        -سادسا: التخطيط لتدريس الدرس
        -سابعا: التخطيط لاستثمار الفروق الفردية بين المتعلمين
        -خاتمة الفصل الثاني
        -أهم مصادر الفصل الثاني
        -خاتمة الباب الأول

الباب الثاني: الأسس العامة لتخطيط المنهج الدراسي

    -مقدمة الباب الثاني

الفصل الثالث: أهم خصائص التربية الإسلامية

    -مقدمة الفصل الثالث
    -أولا: التربية الإسلامية ربانية المصدر، عالمية الغاية، شاملة الأثر
    -ثانيا: ثاتبة أصولها، مرنة تطبيقاتها
    -ثالثا: تعد التربية الإسلامية الإنسان للحياتين: الدنيا والآخرة في توازن واعتدال
    -رابعا: حث المسلم على العمل بقدر طاقته
    -خاتمة الفصل الثالث
    -أهم مصادر الفصل الثالث

الفصل الرابع: أهم خصائص العلم وفق التوجيه الإسلامي

    -مقدمة الفصل الرابع
    -أولا: طلب العلم فريضة على كل مسلم
    -ثانيا: العلم كله من عند الله، ولا ينفد
    -ثالثا: غاية العلم هي تطبيق منهج الله في الحياة
    -رابعا: العلم يحيط بجميع متطلبات الحياة وفق منهج الله
    -خامسا: تتوافق فيه حقائق الكون مع حقائق الوحي
    -سادسا: العلم يرفع قدر طلابه عند الله
    -خاتمة الفصل الرابع
    -أهم مصادر الفصل الرابع

الفصل الخامس: التوجيه الإسلامي للعلوم

    -مقدمة الفصل الخامس
    -أولا: دوافع التأصيل الإسلامي للعلوم
    -ثانيا: المفهوم والمصطلح
    -ثالثا: أسس التوجيه الإسلامي للعلوم ومنهجه
    -خاتمة الفصل الخامس
    -أهم مصادر الفصل الخامس

الفصل السادس: أهم الاتجاهات التربوية المعاصرة

    -مقدمة الفصل السادس
    -أولا: أهم ملامح التطورات العالمية المعاصرة

        ثانيا: أهم الاتجاهات التربوية المعاصرة
            -مدخل
            -أهم الاتجاهات المعاصرة في سياسة التعليم
            -أهم الاتجاهات المعاصرة في تربية المعلم
            -أهم الاتجاهات المعاصرة في المناهج الدراسية
        -خاتمة الفصل السادس
        -أهم مصادر الفصل السادس
    -خاتمة الباب الثاني

الباب الثالث: مصادر خبرات المنهج الدراسي

    -مقدمة الباب الثالث

الفصل السابع: أهم خصائص المتعلم

    -مقدمة الفصل السابع
    -أولا: أهم جوانب طبيعة المتعلم
    -ثانيا: أهم جوانب شخصية المتعلم
    -ثالثا: وظيفة المتعلم

    رابعا: أهم خصائص نمو المتعلم
        -مدخل
        -مرحلة التكوين
        -مرحلة الرضاعة
        -مرحلة الطفولة
        -مرحلة التمييز
        -مرحلة البلوغ أو الرشد
        -مرحلة الشباب
        -خاتمة الفصل السابع
        -أهم مصادر الفصل السابع

الفصل الثامن: أهم خصائص المجتمع المسلم

    -مقدمة الفصل الثامن
    -أولا: ترسيخ عقيدة التوحيد
    -ثانيا: الحكم بما أنزل الله والأخذ بالشورى والالتزام بالعدل
    -ثالثا: الدعوة والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر

رابعا: تكوين الأسرة المسلمة

    -مدخل
    -الترغيب في الزواج وبيان أسس اختيار كل من الزوجين
    -بيان حقوق كل من الزوجين ووقايتهما من الغواية
    -بيان حقوق الوالدين
    -بيان حقوق الأولاد والحرص على تربيتهم
    -وضع أسس لوقاية الأسرة من التفكك أو الانحراف

    خامسا: تحقيق كل من التضامن الإسلامي والتكافل الاجتماعي بين المسلمين
        -إرساء أسس المحبة وصولا إلى التضامن والتعاون
        -التكافل الاجتماعي
    -سادسا: متابعة الاجتهاد
    -سابعا: بث روح الجهاد في سبيل الله
    -ثامنا: حسن استثمار المصادر البشرية والطبيعية بالمجتمع والعمل على الارتقاء بالحياة فيه
    -خاتمة الفصل الثامن
    -أهم مصادر الفصل الثامن

الفصل التاسع: أهم خصائص المجال الدراسي والثقافة والعلمية والتقنية

    -مقدمة الفصل التاسع

        أولا: المجال الدراسي
            -مدخل
            -بالنسبة للأساسيات والتسلسل
            -بالنسبة للتطورات المعاصرة في المجال
            -بالنسبة للتطبيقات
            -بالنسبة للتوجيه الإسلامي للمجال الدراسي
            -بالنسبة لإسهامات العلماء المسلمين في المجال الدراسي
        -ثانيا: الثقافة العلمية والتقنية
        -خاتمة الفصل التاسع
        -أهم مصادر الفصل التاسع
    -خاتمة الباب الثالث

الباب الرابع: أهم خطوات تخطيط المنهج الدراسى ومعوقاته

    -مقدمة الباب الرابع

الفصل العاشر: أهم خطوات إعداد المنهج الدراسي

    -مقدمة الفصل العاشر
    -أولا: الإعداد للمهمة
    -ثانيا: أهم أسس إعداد أهداف المنهج الدراسي

    ثالثا: أهم أسس إعداد محتوى المنهج الدراسي
        -أهم أسس اختيار خبرات المنهج الدراسي
        -أهم أسس تنظيم خبرات المنهج الدراسي
    -رابعا: أهم أسس إعداد طرائق التدريس
    -خامسا: أهم أسس الإعداد لاستخدام وسائل تقانة التعليم
    -سادسا: أهم أسس إعداد المناشط المدرسية
    -سابعا: أهم أسس الإعداد لتقويم مخرجات المنهج الدراسي
    -ثامنا: تقويم المنهج الدراسي الذي تم إعداده
    -خاتمة الفصل العاشر
    -أهم مصادر الفصل العاشر

الفصل الحادي عشر: أهم خطوات تطبيق المنهج الدراسي الجديد

    -مقدمة الفصل الخادي عشر
    -أولا: التخطيط للتطبيق الميداني
    -ثانيا: إعداد متطلبات التطبيق
    -ثالثا: تدريب المشاركين في تطبيق المنهج الجديد
    -رابعا: بث الشعور بالحاجة إلى منهج جديد، والتوعية بمتطلباته ومشكلاته
    -خامسا: تجريب المنهج الجديد
    -سادسا: تعميم المنهج الجديد ومتابعته بالتقويم والتطوير
    -خاتمة الفصل الحادي عشر
    -أهم مصادر الفصل الحادي عشر

الفصل الثاني عشر: أهم معوقات تخطيط المنهج الدراسي

    -مقدمة الفصل الثاني عشر
    -أولا: معوقات خاصة بطبيعة التخطيط التربوي
    -ثانيا: معوقات خاصة بالجوانب الفنية لعملية تخطيط المناهج
    -ثالثا: معوقات خاصة بالقائمين بعملية تخطيط المنهج الدراسي
    -رابعا: معوقات إدارية
    -خامسا: معوقات اجتماعية
    -سادسا: معوقات سياسية
    -سابعا: معوقات خاصة بالظروف الطارئة وعدم اتخاذ القرار في الوقت المناسب
    -ثامنا: القصور في الاعتمادات المالية
    -خاتمة الفصل الثاني عشر
    -أهم مصادر الفصل الثاني عشر

-خاتمة الباب الرابع


الاتجاهات الحديثة لتطوير المناهج التعليمية

الاتجاهات الحديثة في مناهج التعليم

الاتجاهات الحديثة في تطوير المناهج

الاتجاهات الحديثه لتطوير المناهج التعليميه

الاتجاهات الحديثة في المناهج

بحث عن تقييم الوضع الراهن للمناهج في ضوء الاتجاهات الحديثه

الاتجاهات الحديثة لتقويم المناهج

الاتجاهات الحديثة في تطوير المناهج التعليمية



سنة النشر : 2001م / 1422هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 9.9 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمود أحمد شوق - MHMOD AHMD SHOQ

كتب محمود أحمد شوق ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية ❝ الناشرين : ❞ دار الفكر العربي بمصر ❝ ❱. المزيد..

كتب محمود أحمد شوق
الناشر:
دار الفكر العربي بمصر
كتب دار الفكر العربي بمصرتأسست سنة 1365هـ - 1946 م - مؤسسها : محمد محمود الخضري وما تزال دار الفكر العربي تواصل حمل مشعل الثقافة والمعرفة بين أترابها ، وتضرب بجذورها في عمق الفكر والتنوير بمنهجها الفريد الذي اختارته لنفسها منذ أربعة وستين عاماً، حيث اللجان الاستشارية الُمحكمة في شتي مجالات المعرفة، والأساتذة المتخصصين، والموضوعات الجادة الهادفة، والكوادر العاملة المؤهلة، وأساليب التقنية الحديثة مع الحفاظ علي الهوية الثقافية التي تميزنا بين الأمم، فاكتسبت بذلك خبرة في النشر والطباعة والتوزيع ، وأصبحت مهبط الجوائز والتقديرات المحلية والدولية. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ تسعون قصيدة غزل ❝ ❞ الذكاءات المتعددة والفهم ❝ ❞ تنشئة الطفل وسبل الوالدين في معاملته ومواجهة مشكلاته ❝ ❞ الإختبارات النفسية تقنياتها وإجرائاتها ❝ ❞ سلسلة الكون كتاب الله المنظور آيات ودلالات (ملون) ❝ ❞ فقه التصوف لشيخ الإسلام الإمام ابن تيمية ❝ ❞ علم البلورات والأشعة السينية ❝ ❞ أقوم قيلا ❝ ❞ إنباه الرواة على أنباه النحاة ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ ديل كارنيجي ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ سعيد عبد الفتاح عاشور ❝ ❞ أحمد نجيب ❝ ❞ عبد الوهاب المسيري ❝ ❞ محمد أبو زهرة ❝ ❞ سامي عامري ❝ ❞ عبد الوهاب خلاف ❝ ❞ علي الخفيف ❝ ❞ علي عزت بيجوفيتش ❝ ❞ الطاهر أحمد مكي ❝ ❞ محمد بن يزيد المبرد أبو العباس ❝ ❞ على هاشم ❝ ❞ سلطان موسى الموسى ❝ ❞ د. أحمد حجازى السقا ❝ ❞ د.جابر عبدالحميد جابر ❝ ❞ وفاء محمد علي ❝ ❞ عز الدين إسماعيل ❝ ❞ محمد ابو زهرة ❝ ❞ مها على فهمى صدقى ❝ ❞ فيصل عباس ❝ ❞ د. محمد صبرى محسوب د. محمد إبراهيم أرباب ❝ ❞ منصور محمد حسب النبي ❝ ❞ د. زينب عصمت راشد ❝ ❞ عبد الكريم الخطيب ❝ ❞ جمال الدين القفطي ❝ ❞ حسن أحمد محمود ❝ ❞ فؤاد البهى السيد ❝ ❞ محمد جمال الدين سرور ❝ ❞ ابن أبي العز ❝ ❞ دالسيد محمد خيرى ❝ ❞ د. على أحمد هارون ❝ ❞ د. جاد طه ❝ ❞ محمد حسن حسن جبل ❝ ❞ معجب الشمرى ❝ ❞ محمد الجوهري حمد الجوهري ❝ ❞ غازى عبد الرحمن القصيبى ❝ ❞ طارق منصور ❝ ❞ أبو داود الخطابي ❝ ❞ ابن الانباري ❝ ❞ القاسم بن الحسين الخوارزمي صدر الأفاضل ❝ ❞ عبد العزيز نوار محمود محمد جمال الدين ❝ ❞ د. عزالدين فراج ❝ ❞ عبد العزيز الشناوي ❝ ❞ د. محمد إبراهيم الفيومى ❝ ❞ الإمام محمد أبو زهرة ❝ ❞ عبد العزيز سليمان نوار، محمود محمد جمال الدين ❝ ❞ د. أحمد إبراهيم الشريف ❝ ❞ عبد العزيز رمضان ❝ ❞ محمود أحمد شوق ❝ ❞ عبد المنعم ماجد ❝ ❞ مقدم . محمد فرج ❝ ❞ توماس هاردي ❝ ❞ عبد الحفيظ فرغلى على القرنى ❝ ❞ د. أحمد البدوي محمد الشريعى ❝ ❞ د. عاطف عدلى العبد د. زكى أحمد عدلى ❝ ❞ جلال الدين محمد بن عبد الرحمن القزوينى الخطيب ❝ ❞ د. محمد حسين أبو موسى ❝ ❞ سعيد إسماعيل علي ❝ ❞ علي الجندي ❝ ❞ د. شفيق عبد الرحمن على ❝ ❞ أ. د. محمد مصطفى صفوت ❝ ❞ يحي الشامي ❝ ❞ د. فوزى عطوى ❝ ❞ عبدالله ناصر الداوود ❝ ❞ سالى ذكى محمد ❝ ❞ هانم ابراهيم يوسف ❝ ❞ سامية عبد العزيز منيسي ❝ ❞ أحمد سمايلوفتش ❝ ❞ على سعيد عبد الوهاب مكى ❝ ❞ طه أبو سديره ❝ ❞ د.يحيى شامي ❝ ❞ عز الدين فراج ❝ ❞ ل. و. بيردزل ❝ ❞ كارم غنيم ❝ ❞ حجر عاصى ❝ ❞ محمد سكري سرور ❝ ❞ د. يحى شامى ❝ ❞ أبو المعاطي أبو الفتوح ❝ ❞ سليم زيدان ❝ ❞ أحمد بن محمد الأمين بن احمد المختارالجكنى ❝ ❞ د. عبد الرحمن عبد الرحمن النقيب ❝ ❞ عمر الدسوقى ❝ ❞ محمد محمود سعيد ❝ ❞ يوسف عبد الرحمن الفرت ❝ ❞ إبراهيم أحمد الوقفى ❝ ❞ مهلهل بن يموت ❝ ❞ على احمد يونس ❝ ❞ زهير الكبي ❝ ❞ جورج براون ❝ ❞ محمد العبد ❝ ❞ زيادات بحرق وابن زين ❝ ❞ إسحق عبيد ❝ ❞ رفيق العظم ❝ ❞ جمال زكريا قاسم ❝ ❞ زهير شفيق الكبي ❝ ❞ ج . د . تيريل ❝ ❞ د. عبد الرحمن أحمد سالم ❝ ❞ دكتور عز الدين اسماعيل ❝ ❞ محمد أحمد الشهاوي ❝ ❞ محمد العربي فوزي ❝ ❞ حافظ شمس الدين عبدالوهاب ❝ ❞ أحمد ناصر باسهل ❝ ❞ عبد الحفيظ بن عبد الرحيم محبوب ❝ ❱.المزيد.. كتب دار الفكر العربي بمصر