❞ كتاب أصول الدعوة ط 3 ❝  ⏤ د.عبد الكريم زيدان

❞ كتاب أصول الدعوة ط 3 ❝ ⏤ د.عبد الكريم زيدان


فلما كانت الدعوة هي المهمة التي كلف الله عز وجل به الرسول صلي الله عليه وسلم قال تعالي " يَاأَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ "(المدثر) وكلف بها الله عز وجل الأمة قال تعالي " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ "(آل عمران) ومن هنا نقول أن لكل مسلم مكلف بالدعوة أو يري في نفسه أنه أهلاً لذلك أصولاً لهذه الدعوة وكيف يدعوا إلي الله حتي تكون دعوته مبنية علي بصيرة كما قال الله تعالي " قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ "(يوسف) وودت أن أجمع ببعض أصول الدعوه وأسأل الله أن ينفعنا بهذا ويكتب لها القبول الحسن فإنه ولي ذلك والقادر عليه.

أولاً : حكم الدعوة إلي الله
الدعوة إلي الله واجب كفائي علي أمة الإسلام وذلك مصداقاً لقول الله تعالي " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ "(آل عمران) وكما ذكرنا لابد أن تكون الدعوة علي بصيرة ويدخل الإمام في زمرة الداعيين إلي الله لقوله تعالي "الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ"(الحج) وفي الصحيحين أن النبي صلي الله عليه وسلم قال "فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته" وبالنسبة لولاة الأمور فيتعين عليهم نشر الإسلام إلي الأقطار المجاورة وذلك لما لهم من القدرة علي ذلك فاالإسلام أولي من أن ينقوم النصاري بنشر دعواهم فهم يملؤن الأقطار ويطوفون هنا وهناك وهنالك لنشر دعواهم وهي باطله ونحن دعوانا حقا فلابد أن تكون لنا الأسبقية والأفضلية في نشر دعوانا إلي كل الأقطار فهي الحق وماذا بعد الحق إلا الضلال لذلك أصبحت الدعوة علي كل مسلم واجب وبالأخص في هذا الزمن الذي إنتشر فيه الإلحاد وإنكار رب العباد وإنكار الرسالات

ثانياً : فضل الدعوة إلي الله
والدعوة إلي الله لها فضل عظيم وشرف رفيع فيه مهمة الرسل والأنبيار الذي إصطفاهم الله وإختصهم بالدعوة إليه وهذا دليل علي رفعة شأنها وعظم قدرها وجعل الله العلماء ورثة الأنبياء إنتقلت إليهم الدعوة بعد الرسل لذلك الدعوة إلي الله قائمة إلي أن تقوم الساعة وفي صحيح مسلم أن النبي صلي الله عليه وسلم قال " من دعا إلي هدي كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلي ضلاله كان له من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً " وقال سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لسيدنا علي رضي الله عنه في والحديث في الصحيحين " لأن يهدي بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النعم"

ثالثاً : أهداف الدعوه إلي الله
إرشاد الناس إلي صراط الله المستقيم الذي تستقيم به الحياه وإخرج الناس من الظلمات إلي النور ومن عبادة العباد إلي عبادة رب العباد ومن الجور والظلم إلي العدل والرحمة لقوله تعالي "وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ"(الشوري) ومن أهداف الدعوة أيضاً إخراج الكافر من ظلمة الكفر إلي نور التوحيد والإيمان ومن طاعة الشيطان إلي طاعة رب العالمين والرسل هم الذين إصطفاهم الله لهذه المهمة العظيمة ولهذا الشرف وإختص من بعد الرسل العلماء ودعاة الحق ليظهروا الحق ويمحقوا الباطل فهداية رجل واحد إلي الإيمان من أسمي وأرقي أهداف الحياه ويكون كل هذا في ميزان حسناتك بإذن الله إن كنت مخلصاً فيما تدعوا إليه ومن أهدافها أيضاً إقامة الحجة علي الجاحدين لنعم الله والكافرين به حتي لا يكون لهم حجة في ما يقولون , ومنع الفساد في الأرض لأن عذاب الله عندما ينزل يشمل الجميع بدون إستثناء ومن أهدافها أيضاً إعمار الأرض بالخير والعمل الصالح لقوله تعالي "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"(الحج)

رابعاً : أركان الدعوة إلي الله
أركان الدعوة إلي الله ثلاثة وهي :
(1) المدعو إليه : وهو دين الإسلام المراد دعوة الناس إليه وسبيل الله المستقيم
(2) الداعي : هو القائم علي أمر الدعوة
(3) المدعو : هم الناس المراد بهم الدعوة إلي دين الله وتشمل الدعوة الناس بوجه عام والمسلمين بوجه خاص.



سنة نشر الكتاب: 1396 1976.
عدد صفحات الكتاب: 496.
رقم الطبعة: 3.
حالة الفهرسة: غير مفهرس.
د.عبد الكريم زيدان - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أصول الدعوة ط 3 ❝ ❞ سنت الهی در پیکار میان حق و باطل ❝ ❞ حقوق و تکالیف زن در اسلام ❝ ❞ احکام سوگند و نذر ❝ ❞ نظرية التجديد في الفكر الإسلامي ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نبذة عن الكتاب:
أصول الدعوة ط 3

2001م - 1444هـ

فلما كانت الدعوة هي المهمة التي كلف الله عز وجل به الرسول صلي الله عليه وسلم قال تعالي " يَاأَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ "(المدثر) وكلف بها الله عز وجل الأمة قال تعالي " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ "(آل عمران) ومن هنا نقول أن لكل مسلم مكلف بالدعوة أو يري في نفسه أنه أهلاً لذلك أصولاً لهذه الدعوة وكيف يدعوا إلي الله حتي تكون دعوته مبنية علي بصيرة كما قال الله تعالي " قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ "(يوسف) وودت أن أجمع ببعض أصول الدعوه وأسأل الله أن ينفعنا بهذا ويكتب لها القبول الحسن فإنه ولي ذلك والقادر عليه.

أولاً : حكم الدعوة إلي الله
الدعوة إلي الله واجب كفائي علي أمة الإسلام وذلك مصداقاً لقول الله تعالي " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ "(آل عمران) وكما ذكرنا لابد أن تكون الدعوة علي بصيرة ويدخل الإمام في زمرة الداعيين إلي الله لقوله تعالي "الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ"(الحج) وفي الصحيحين أن النبي صلي الله عليه وسلم قال "فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته" وبالنسبة لولاة الأمور فيتعين عليهم نشر الإسلام إلي الأقطار المجاورة وذلك لما لهم من القدرة علي ذلك فاالإسلام أولي من أن ينقوم النصاري بنشر دعواهم فهم يملؤن الأقطار ويطوفون هنا وهناك وهنالك لنشر دعواهم وهي باطله ونحن دعوانا حقا فلابد أن تكون لنا الأسبقية والأفضلية في نشر دعوانا إلي كل الأقطار فهي الحق وماذا بعد الحق إلا الضلال لذلك أصبحت الدعوة علي كل مسلم واجب وبالأخص في هذا الزمن الذي إنتشر فيه الإلحاد وإنكار رب العباد وإنكار الرسالات

ثانياً : فضل الدعوة إلي الله
والدعوة إلي الله لها فضل عظيم وشرف رفيع فيه مهمة الرسل والأنبيار الذي إصطفاهم الله وإختصهم بالدعوة إليه وهذا دليل علي رفعة شأنها وعظم قدرها وجعل الله العلماء ورثة الأنبياء إنتقلت إليهم الدعوة بعد الرسل لذلك الدعوة إلي الله قائمة إلي أن تقوم الساعة وفي صحيح مسلم أن النبي صلي الله عليه وسلم قال " من دعا إلي هدي كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلي ضلاله كان له من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً " وقال سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لسيدنا علي رضي الله عنه في والحديث في الصحيحين " لأن يهدي بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النعم"

ثالثاً : أهداف الدعوه إلي الله
إرشاد الناس إلي صراط الله المستقيم الذي تستقيم به الحياه وإخرج الناس من الظلمات إلي النور ومن عبادة العباد إلي عبادة رب العباد ومن الجور والظلم إلي العدل والرحمة لقوله تعالي "وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ"(الشوري) ومن أهداف الدعوة أيضاً إخراج الكافر من ظلمة الكفر إلي نور التوحيد والإيمان ومن طاعة الشيطان إلي طاعة رب العالمين والرسل هم الذين إصطفاهم الله لهذه المهمة العظيمة ولهذا الشرف وإختص من بعد الرسل العلماء ودعاة الحق ليظهروا الحق ويمحقوا الباطل فهداية رجل واحد إلي الإيمان من أسمي وأرقي أهداف الحياه ويكون كل هذا في ميزان حسناتك بإذن الله إن كنت مخلصاً فيما تدعوا إليه ومن أهدافها أيضاً إقامة الحجة علي الجاحدين لنعم الله والكافرين به حتي لا يكون لهم حجة في ما يقولون , ومنع الفساد في الأرض لأن عذاب الله عندما ينزل يشمل الجميع بدون إستثناء ومن أهدافها أيضاً إعمار الأرض بالخير والعمل الصالح لقوله تعالي "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"(الحج)

رابعاً : أركان الدعوة إلي الله
أركان الدعوة إلي الله ثلاثة وهي :
(1) المدعو إليه : وهو دين الإسلام المراد دعوة الناس إليه وسبيل الله المستقيم
(2) الداعي : هو القائم علي أمر الدعوة
(3) المدعو : هم الناس المراد بهم الدعوة إلي دين الله وتشمل الدعوة الناس بوجه عام والمسلمين بوجه خاص.



سنة نشر الكتاب: 1396 1976.
عدد صفحات الكتاب: 496.
رقم الطبعة: 3.
حالة الفهرسة: غير مفهرس.

.
المزيد..

تعليقات القرّاء:

 نبذه عن الكتاب :

فلما كانت الدعوة هي المهمة التي كلف الله عز وجل به الرسول صلي الله عليه وسلم قال تعالي " يَاأَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ "(المدثر) وكلف بها الله عز وجل الأمة قال تعالي " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ "(آل عمران) ومن هنا نقول أن لكل مسلم مكلف بالدعوة أو يري في نفسه أنه أهلاً لذلك أصولاً لهذه الدعوة وكيف يدعوا إلي الله حتي تكون دعوته مبنية علي بصيرة كما قال الله تعالي " قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ "(يوسف) وودت أن أجمع ببعض أصول الدعوه وأسأل الله أن ينفعنا بهذا ويكتب لها القبول الحسن فإنه ولي ذلك والقادر عليه.

أولاً : حكم الدعوة إلي الله
الدعوة إلي الله واجب كفائي علي أمة الإسلام وذلك مصداقاً لقول الله تعالي " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ "(آل عمران) وكما ذكرنا لابد أن تكون الدعوة علي بصيرة ويدخل الإمام في زمرة الداعيين إلي الله لقوله تعالي "الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ"(الحج) وفي الصحيحين أن النبي صلي الله عليه وسلم قال "فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته" وبالنسبة لولاة الأمور فيتعين عليهم نشر الإسلام إلي الأقطار المجاورة وذلك لما لهم من القدرة علي ذلك فاالإسلام أولي من أن ينقوم النصاري بنشر دعواهم فهم يملؤن الأقطار ويطوفون هنا وهناك وهنالك لنشر دعواهم وهي باطله ونحن دعوانا حقا فلابد أن تكون لنا الأسبقية والأفضلية في نشر دعوانا إلي كل الأقطار فهي الحق وماذا بعد الحق إلا الضلال لذلك أصبحت الدعوة علي كل مسلم واجب وبالأخص في هذا الزمن الذي إنتشر فيه الإلحاد وإنكار رب العباد وإنكار الرسالات

ثانياً : فضل الدعوة إلي الله
والدعوة إلي الله لها فضل عظيم وشرف رفيع فيه مهمة الرسل والأنبيار الذي إصطفاهم الله وإختصهم بالدعوة إليه وهذا دليل علي رفعة شأنها وعظم قدرها وجعل الله العلماء ورثة الأنبياء إنتقلت إليهم الدعوة بعد الرسل لذلك الدعوة إلي الله قائمة إلي أن تقوم الساعة وفي صحيح مسلم أن النبي صلي الله عليه وسلم قال " من دعا إلي هدي كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلي ضلاله كان له من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً " وقال سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم لسيدنا علي رضي الله عنه في والحديث في الصحيحين " لأن يهدي بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النعم"

ثالثاً : أهداف الدعوه إلي الله
إرشاد الناس إلي صراط الله المستقيم الذي تستقيم به الحياه وإخرج الناس من الظلمات إلي النور ومن عبادة العباد إلي عبادة رب العباد ومن الجور والظلم إلي العدل والرحمة لقوله تعالي "وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ"(الشوري) ومن أهداف الدعوة أيضاً إخراج الكافر من ظلمة الكفر إلي نور التوحيد والإيمان ومن طاعة الشيطان إلي طاعة رب العالمين والرسل هم الذين إصطفاهم الله لهذه المهمة العظيمة ولهذا الشرف وإختص من بعد الرسل العلماء ودعاة الحق ليظهروا الحق ويمحقوا الباطل فهداية رجل واحد إلي الإيمان من أسمي وأرقي أهداف الحياه ويكون كل هذا في ميزان حسناتك بإذن الله إن كنت مخلصاً فيما تدعوا إليه ومن أهدافها أيضاً إقامة الحجة علي الجاحدين لنعم الله والكافرين به حتي لا يكون لهم حجة في ما يقولون , ومنع الفساد في الأرض لأن عذاب الله عندما ينزل يشمل الجميع بدون إستثناء ومن أهدافها أيضاً إعمار الأرض بالخير والعمل الصالح لقوله تعالي "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"(الحج)

رابعاً : أركان الدعوة إلي الله
أركان الدعوة إلي الله ثلاثة وهي :
(1) المدعو إليه : وهو دين الإسلام المراد دعوة الناس إليه وسبيل الله المستقيم
(2) الداعي : هو القائم علي أمر الدعوة
(3) المدعو : هم الناس المراد بهم الدعوة إلي دين الله وتشمل الدعوة الناس بوجه عام والمسلمين بوجه خاص.
سنة نشر الكتاب: 1396 1976.
عدد صفحات الكتاب: 496.
رقم الطبعة: 3.
حالة الفهرسة: غير مفهرس.

تعريف أصول الدعوة

تحميل كتاب أصول الدعوة لعبد الكريم زيدان pdf

اركان الدعوة اربعة

ملخص كتاب اصول الدعوة

تعريف الدعوة واركانها

تحميل كتب عبد الكريم زيدان pdf

كتب في الدعوة



سنة النشر : 2001م / 1422هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 9.1 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة أصول الدعوة ط 3

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل أصول الدعوة ط 3
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
د.عبد الكريم زيدان - Dr. Abdul Karim Zidan

كتب د.عبد الكريم زيدان ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ أصول الدعوة ط 3 ❝ ❞ سنت الهی در پیکار میان حق و باطل ❝ ❞ حقوق و تکالیف زن در اسلام ❝ ❞ احکام سوگند و نذر ❝ ❞ نظرية التجديد في الفكر الإسلامي ❝ الناشرين : ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❱. المزيد..

كتب د.عبد الكريم زيدان
الناشر:
مؤسسة الرسالة
كتب مؤسسة الرسالةمؤسسة الرسالة أو مؤسسة الرسالة ناشرون، تأسَّست بمدينة بيروت لبنان، سنة 1389 هـ الموافق لـ 1970 م. وهي دار نشر، اشتهرت بسبب المحققين الذين عملوا معها مثل: شعيب الأرنؤوط وعبد الله بن عبد المحسن التركي المشهورين بحسن تحقيقهم لكتب أهل السنة والجماعة. ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الحب _ عمر رضا كحالة ❝ ❞ الجامع لأحكام القرآن (تفسير القرطبي) (ت: التركي) الجزء الأول: الفاتحة - 39البقرة ❝ ❞ القاموس المحيط (ط. الرسالة) ❝ ❞ زاد المعاد في هدي خير العباد (كامل) ❝ ❞ تفسير الطبري من كتابه جامع البيان عن تأويل آي القرآن ❝ ❞ قواعد أساسية في البحث العلمي ❝ ❞ قصص النبيين للأطفال ❝ ❞ قصص من التاريخ الإسلامي للأطفال ❝ ❞ الإتقان في علوم القرآن ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ محمد ابن قيم الجوزية ❝ ❞ احمد خيرى العمرى ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي ❝ ❞ أبو الحسن علي الحسني الندوي ❝ ❞ صالح بن فوزان الفوزان ❝ ❞ محمد بن جرير الطبري أبو جعفر ❝ ❞ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ❝ ❞ يحي بن شرف النووي أبو زكريا ❝ ❞ محمود شاكر ❝ ❞ جلال الدين السيوطي ❝ ❞ عبد الله محمد عبيد البغدادي أبو بكر ابن أبي الدنيا ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي شمس الدين أبو عبد الله ❝ ❞ ابن عساكر ❝ ❞ أنور الجندي ❝ ❞ شمس الدين الذهبي ❝ ❞ نجيب الكيلانى ❝ ❞ أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي ❝ ❞ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبى ❝ ❞ محمود شاكر شاكر الحرستاني أبو أسامة ❝ ❞ إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي أبو الفداء عماد الدين ❝ ❞ أحمد بن محمد بن عبد ربه الأندلسى ❝ ❞ بكر أبو زيد ❝ ❞ شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن أحمد الكناني العسقلاني ثم المصري الشافعي (شعبان 773 هـ/1371م - ذو الحجة 852 هـ/1449م)، مُحدِّث وعالم مسلم، شافعي المذهب، لُقب بعدة ألقاب منها شيخ الإسلام وأمير المؤمنين في الحديث،(1) أصله من مدينة عسقلان، ولد الحافظ ابن حجر العسقلاني في شهر شعبان سنة 773 هـ في الفسطاط، توفي والده وهو صغير، فتربّى في حضانة أحد أوصياء أبيه، ❝ ❞ يوسف القرضاوي ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن السخاوي شمس الدين ❝ ❞ مالك بن أنس ❝ ❞ محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي أبو عبد الله ❝ ❞ محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي ❝ ❞ عبد الله بن صالح الفوزان ❝ ❞ أحمد تيمور ❝ ❞ بكر بن عبدالله أبو زيد ❝ ❞ علياء الكاظمي ❝ ❞ ابن ناصر الدين الدمشقي ❝ ❞ محمد أحمد الراشد ❝ ❞ محمد سعيد رمضان البوطي ❝ ❞ محمد أشرف حجازي ❝ ❞ نور الدين عتر ❝ ❞ عماد الدين خليل ❝ ❞ د. نزار محمود قاسم الشيخ ❝ ❞ مصطفي الغلاييني ❝ ❞ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي ❝ ❞ يحيى بن شرف النووي ❝ ❞ محمد سليمان عبد الله الأشقر ❝ ❞ عمر رضا كحالة ❝ ❞ سبط ابن الجوزي ❝ ❞ مناع القطان ❝ ❞ أبو عبد الله الذهبي ❝ ❞ عبد الله بن هشام بن يوسف الأنصاري جمال الدين أبو محمد ❝ ❞ عبد الله بن عبد المحسن التركي ❝ ❞ أبو عمرو الداني ❝ ❞ محمد يوسف الكاندهلوى ❝ ❞ محمود شيت خطاب ❝ ❞ محمد جمال الدين القاسمي ❝ ❞ الإمام شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي ❝ ❞ أبو اسحاق إبراهيم بن موسى الشاطبي ❝ ❞ أبو عبيد القاسم بن سلام ❝ ❞ محمد بن الطيب أبو بكر الباقلاني ❝ ❞ عبد الرحمن بن شهاب الدين زين الدين أبو الفرج ابن رجب الحنبلي ❝ ❞ عبد الكريم زيدان ❝ ❞ منصور بن يونس بن إدريس البهوتي ❝ ❞ شهاب الدين عبد الرحمن بن إسماعيل بن ابراهيم بن عثمان المقدسي الدمشقي الشافعي أبو شامة ❝ ❞ السلطان عبد الحميد الثاني ❝ ❞ أبو حيان الأندلسي ❝ ❞ عبد الرحيم بن الحسن الإسنوي ❝ ❞ محمد صديق حسن القونجي ❝ ❞ نجيب الكيلاني ❝ ❞ محمد فتحي عثمان ❝ ❞ فتحي يكن ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن المغراوي ❝ ❞ أبو الحسن الدارقطني ❝ ❞ عبد القادر عودة ❝ ❞ أحمد بن شعيب النسائي ❝ ❞ ابن الأبار ❝ ❞ بشار عواد معروف ❝ ❞ محمد بن حسن بن عثمان ❝ ❞ سعيد إسماعيل صيني ❝ ❞ أحمد مطلوب ❝ ❞ د. محمد فاروق النبهان ❝ ❞ عبد الله محمد البغدادي ❝ ❞ يحي بن محمد بن القاسم الحسيني العلوي ابن طباطبا أبو المعمر ❝ ❞ د. محمد رضوان الداية - د. فايز الداية ❝ ❞ عبدالغني المقدسي ❝ ❞ جمال الدين القاسمي ❝ ❞ محمد بن أحمد الحسني الفاسي المكي تقي الدين ❝ ❞ عثمان بن أحمد بن قائد النجدي ❝ ❞ عبد الصبور شاهين ❝ ❞ محمد عجاج الخطيب ❝ ❞ محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري ❝ ❞ أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي ❝ ❞ المتقي الهندي ❝ ❞ عبد العظيم بن عبد القوي المنذري زكي الدين ❝ ❞ ابن أبي العز ❝ ❞ أ.د. مصطفى سعيد الخن ❝ ❞ نور الدين الهيثمي ❝ ❞ أبو زكريا أحمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي الدمياطي المشهور بابن النحاس ❝ ❞ محمد عبد القادر أبو فارس ❝ ❞ محمد بن يعقوب مجد الدين ❝ ❞ صلاح بن محمد البدير ❝ ❞ منصور بن محمد بن عبد الجبار السمعاني أبو المظفر ❝ ❞ نجم الدين الطوفي ❝ ❞ محمد زكريا الكاندهلوي ❝ ❞ محمد بن رافع السلامي تقي الدين أبو المعالي ❝ ❞ مرعي بن يوسف الكرمي الحنبلي ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحيم عسيلان ❝ ❞ الطبري معروف الحرستاني ❝ ❞ مصطفي عبدالكريم الخطيب ❝ ❞ علي بن عقيل بن محمد بن عقيل أبو الوفاء ❝ ❞ د.عبد الكريم زيدان ❝ ❞ عبد الحميد البلالي ❝ ❞ أبو محمد الأسود الغندجاني ❝ ❞ علي بن محمد الفاسي أبو الحسن ابن القطان ❝ ❞ عبد العظيم عبد القوي المنذري زكي الدين أبو محمد ❝ ❞ إسماعيل بن علي الأكوع ❝ ❞ أبو الوليد إسماعيل بن الأحمر ❝ ❞ محمد حسن بريغش ❝ ❞ محمد الرابع الحسني الندوي ❝ ❞ د. لخضر شايب ❝ ❞ الحسين جرنو محمود جلو ❝ ❞ محمد بن عبد الله بن حميد النجدي ❝ ❞ محمد مسفر الزهراني ❝ ❞ أ.أكرم ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عبد الهادي الدمشقي الصالحي أبو عبد الله ❝ ❞ أبو زارع المدني ❝ ❞ محمد بن أحمد بن محمد بن أبي موسى الهاشمي ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي السمرقندي ❝ ❞ شهاب الدين أبو العباس الزبيدي ❝ ❞ عبد الرحمن بن محمد بن زنجلة أبو زرعة ❝ ❞ مصطفى سعيد الخن، مصطفى البغا، محي الدين مستو، علي الشربجي، محمد أمين لطفي ❝ ❞ هبة الله بن علي بن محمد بن حمزة الحسني العلوي أبو السعادات ابن الشجري ❝ ❞ محمد ماهر حمادة ❝ ❞ محمد أبو الفتح البيانوني ❝ ❞ ابو الحسن على الحسنى الندوى ❝ ❞ عبد العال سالم مكرم ❝ ❞ عمر عودة الخطيب ❝ ❞ د. أحمد أحمد غلوش ❝ ❞ الحسن بن عبد الله بن سعد العسكري أبو أحمد ❝ ❞ محمد صدقي آل بورنو ❝ ❞ زايد الأذان بن الطالب أحمد الشنقيطي ❝ ❞ محمد الخضر الشنقيطي ❝ ❞ كي لسترنج ❝ ❞ الحافظ ابن حجر العسقلانى ❝ ❞ د. احسان حقي ❝ ❞ عبد القادر بن عبد المطلب المنديلي الأندونسي ❝ ❞ عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس الحنظلي الزاري ❝ ❞ مصطفى عليان عبد الرحيم ❝ ❞ عبد الله بن أبي زيد عبد الرحمن القيرواني أبو محمد ❝ ❞ د صادق أحمد داود جودة ❝ ❞ د.حسني ناعسة ❝ ❞ علي بن بلبان الفارسي الأمير علاء الدين ❝ ❞ د.غسان عبدالسلام حمدون ❝ ❞ عبدالله بن المبارك ❝ ❞ محمد بن مفلح المقدسي شمس الدين علي بن سليمان المرداوي علاء الدين أبو الحسن ❝ ❞ محمد بن أحمد بن عبد الهادي الدمشقي الصالحي ❝ ❞ مجد الدين ابن تيمية شمس الدين محمد بن مفلح ❝ ❞ نعيم الحمصي ❝ ❞ أد محمد خير عرقسوسى أ حسن ملًا عثمان ❝ ❞ إسماعيل بن عمرو المقرئ ❝ ❞ محمد بن مسلم بن عبد الله بن شهاب الزهري ❝ ❞ محمد بن محمد بن عبد الله العاقولي ❝ ❞ ولي الدين أبو زرعة أحمد بن عبد الرحيم بن الحسين ابن العراقي ❝ ❞ محمد بن إبراهيم بن الوزير اليماني ❝ ❞ علي بن محمد بن أحمد الرحبي السمناني أبو القاسم ❝ ❞ د. نجيب الكيلانى ❝ ❞ محمد بن الأمير الصنعاني ❝ ❞ ابن شقير ❝ ❞ أحمد بن عبد الله الحسامي ابن الدمياطي ❝ ❞ أحمد بن الحسن بن شقير النحوي أبو بكر ❝ ❞ فاروق مساهل ❝ ❞ محمد صفاء شيخ إبراهيم حقي ❝ ❞ عبد العظيم جلال أبو زيد ❝ ❞ قيود الملكية الخاصة ❝ ❞ ابن قاضي الجبل المرداوي ابن زريق ❝ ❞ شاكر محمود عبد المنعم ❝ ❞ صالح بن عبد العزيز علي آل عثيمين بكر أبو زيد ❝ ❞ الإمام محمد بن طولون الدمشقى ❝ ❞ يوسف بن ماجد بن أبي المجد المقدسي ❝ ❞ خليفة درادكة ❝ ❞ نادية شريف العمري ❝ ❞ علي بن الحسين بن محمد السغدي أبو الحسن ❝ ❞ محمد بن اسحاق الحوينى ❝ ❞ نزار محمود قاسم ❝ ❞ مجد الدين ابن تيمية - شمس الدين محمد بن مفلح ❝ ❞ إسماعيل بن كثير الدمشقي ❝ ❞ محمد مكى القيسى ❝ ❞ محمد بن محمد بن الحسين البزدوي صدر الإسلام أبو اليسر ❝ ❞ الخطابي ❝ ❞ أبو الفضل محمد بن طاهر بن علي بن أحمد المقدسي الشيباني ( المعروف بابن القيسراني ) ❝ ❞ أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد الدمشقي ❝ ❞ العباس بن بكار الضبي ❝ ❞ عبد العزيز عبد الرحمن بن علي الربيعة ❝ ❞ قحطـان فؤاد الخطيب ❝ ❞ أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله الآجُرِّيُّ البغدادي ❝ ❞ أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري ❝ ❱.المزيد.. كتب مؤسسة الرسالة