❞ كتاب الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية) ❝  ⏤ الإمام جلال الدين السيوطي

❞ كتاب الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية) ❝ ⏤ الإمام جلال الدين السيوطي

الإتقان في علوم القرآن هو كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ)، ويعد الكتاب من أشهر ما ألف في علوم القرآن قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة.

القيمة العلمية للكتاب
تتضح القيمة للكتاب من:

إضافات السيوطي في علوم القرآن، ومنها: (الأرضي والسمائي، مانزل من القرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء، ومالم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم. وإضافات السيوطي الجديدة إلى ما في البرهان: وهي الصيفي والشتائي، والفراشي والنومي، وما نزل مفرقا وما نزل جمعا، ومعرفة العالي والنازل من أسانيده، وعرفة المشهور والآحاد والموضوع والمدرج، وفي الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب، وفيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى. و علوم القرآن التي أصلُها في البرهان، وهي تعتبر إضافات تفريعية إلى الأنواع التي ذكرها الزركشي في البرهان، مثل: الحضر والسفري، والنهاري والليلي. وإضافات مسائل وقضايا جديدة في بعض المباحث التي ذكرها الزركشي، وتعتبر هذه المسائل إضافات مهمة في المباحث التي ذكرت فيها وجملتها (150) مسألة.
وقفاته التقويمية: ظهر للسيوطي وقفات تقويمية أثناء عرضه لبعض القضايا والمسائل، ومن ذلك: إحكامه الضابط في سبب النزول، وما خرج بهذا الضابط من أسباب، إلى غير ذلك من المسائل.
اختياراته: عرف عن السيوطي في كتبه الولع بجمع الأقوال، وبالنسبة لاختياراته فقد نحت منحيين:
الأول: ما أبدى فيه رأيه في ثنايا الإتقان، كقضية الموحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، والمعرّب.
الثاني: ما أبدى فيه رأيه في غير الإتقان، مثل معنى نزول القرآن على سبعة أحرف، فقد أبدى رأيه في شرحه لسنن النسائي.
قيمة مصادر الإتقان:
بلغت مصادر الإتقان (50) مصدرا على وجه الإجمال وشملت أحد عشر علما: في التفسير وعلوم القرآن والعقيدة، والفقه والأصول والسيرة، والزهد والسلوك، واللغة والتراجم العامة والخاصة، والفنون العامة. وقد نقل من بعض الكتب التي بخط مؤلفيها كجمال القراء للسخاوي، ومختصر المستدرك للذهبي.

وتبدو القيمة العلمية لهذه المصادر من :

حفظ نصوص كثيرة من كتب مفقودة للفريابي.
إمكانية أخذ تصور عن بعض الكتب المفقودة، فقد نقل عن كتاب المصاحف لابن أشتة (42) نصا.
إضافة نصوص ناقصة إلى كتب مطبوعة، فقد نقل السيوطي مثلا أربعة أقوال للشافعي في قوله (وأحل الله البيع..) والذي في تفسير الماوردي إنما هي ثلاثة أقوال فقط مع نقص في الثالث.
خصائص كتاب الإتقان
إجادته في بعض أنواع علوم القرآن، كعامه وخاصه، وطبقات المفسرين، اهتمامه بالمسائل المهمة، والإعراض في الغالب عن الأمور التي لا يُرى طائل تحتها. وانتقاده لبعض الأقوال التي حكاها في كتابه، بسبب ضعف القول أو لأنه لا مستند له، أو لقصور في القول، وتصدّر كثيرا من المباحث بأهم المصنفات في النوع المندرج تحته، ولقد يسّر السيوطي بما جمعه سبل البحث والدراسة، كونه جمع مادة علمية يصعب على الكثير الاطلاع عليها في مظانها. ويعد الإتقان من أمهات الكتب المعتمد عليها في الدراسات القرآنية. وبهذا فقد استطاع السيوطي في كثير من أنواع علوم القرآن تلخيص كلام أهل العلم بعبارة سهلة واضحة.

منهج السيوطي في تأليف الإتقان
اتسم منهج السيوطي بظاهرة التلخيص والاختصار في معظم مباحثه، ويؤكد هذه الظاهرة حبه لاستيعاب الأقوال في تأليفه، ولكونه جعل الإتقان مقدمة لتفسيره الكبير (مجمع البحرين) فلم يتأنق في تحبيره كما فعل في غيره من الكتب.
ويقابل هذه الظاهرة أسلوب النقل المجرد، كصنيعه في نوع إعجاز القرآن فقد سرد فيه (17) قولا دون تعليق، ومع ذلك فقد ظهرت مواقف تدل على ترويه وتأنيه.
ويلحظ على السيوطي كثرة تكرار المباحث المتشابهة في مؤلفاته المتعددة – وهي صفة عند الكثيرين – فقد كرر مباحث من الإتقان في (معترك الأقران).
ومن منهجه أنه يضيف إلى الإتقان ما ظهر له لاحقا أو توصل إليه من معلومات لم يكن أضافها سابقا.
ومن منهجه مراعاة التناسب في ارتباط بعض الأنواع ببعض.
وقد يظهر من منهج السيوطي (أحينا) ترك وفاء المسألة حقها.
ومن منهجه أنه يسوق كلام بعض المصنفين بأسانيدهم، ويذكر أقوال غير الشافعية في المسائل التكليفية التي ينبني عليها عمل.
استشهاده ببعض الأبيات الشعرية التي فيها شاهد لقوله.
عزو الأحاديث والآثار التي ينقلها – غالبا – من مجاميع السنة والأجزاء الحديثية.
ومن منهجه أنه يوافق الزركشي في ذكر مسألة بعينها لكنه يخالفه في المصدر الذي نقل منه فقد ينقل الزركشي مسألة من كتاب الداني، ثم يذكر السيوطي نفس المسألة لكنه ينقلها من المصاحف لبن أبي داود.
أحيانا ينقل من البرهان دون ذكر اسم الكتاب أو مؤلفه ويكتفي بعبارة: (قال بعضهم) أو (وقال آخرون) وقد ورد ذلك في (60) موضعا، وقد صرح باسم الزركشي أو بكتابه في (43) موضعا.
أحيانا ينقل عن الزركشي في موضع بلا تصريح ثم ينقل عنه كلاما في نفس الموضوع بذكر اسمه، فقد نقل عنه في تعريف التفسير بذكر عبارة (قال بعضهم) ثم نقل بعد ذلك تعريفا آخر للتفسير ذكره الزركشي في مقدمة البرهان وصرح باسمه.
ومن الكتب التي نقل منها الزركشي نصوصا: (المرشد الوجيز، النشر, عروس الأفراح لبهاء الدين السبكي، البرهان, مغني اللبيب، فتح الباري), ومعظم ما ينقله بالمعنى، فإذا نقله بنصه عقبه بقول: (انتهى), وحين ينقل بالمعنى فقد يقع بتر في عبارته تغير المعنى المراد.

طبعات كتاب الإتقان
طبعة المطبعة المعمدانية بالهند (10) مجلدات سنة (1271)هـ.
القاهرة: طبعة عثمان عبد الرزاق سنة (1279 هـ).
القاهرة المطبعة الموسوية سنة (1278هـ).
المطبعة الميمنية في القاهرة سنة (1317هـ)
المطبعة الأزهرية بالقاهرة سنة (1317هـ)
طبعة مكتبة محمود توفيق بالقاهرة سنة (1360 هـ).
طبعة المكتبة التجارية الكبرى بمطبعة حجازي بالقاهرة عام ( 1368هـ)
طبعة مصطفى البابي الحلبي عام ( 1370هـ )
طبعة مكتبة المشهد الحسيني بالقاهرة عام (1387 هـ).
طبعة دار إحياء العلوم ببيروت ومكتبة المعارف بالرياض عام (1407هـ ) ت: محمد شريف سكر ومصطفى القصاص.
طبعة دار ابن كثير بدمشق عام (1407هـ) ت: مصطفى ديب البغا.
طبعة دار الكتاب العربي تحقيق فواز زمرلي عام ( 1419هـ)
الإمام جلال الدين السيوطي - عبد الرحمن بن كمال الدين أبي بكر بن محمد سابق الدين خضر الخضيري الأسيوطي المشهور باسم جلال الدين السيوطي، (القاهرة 849 هـ/1445 م- القاهرة 911 هـ/1505 م) من كبار علماء المسلمين.
ينتمي جلال الدين السيوطي إلى أسرة تعود جذورها إلى شيخ من أهل الحقيقة والتصوف اسمه همام الدين الخضيري، نسبة إلى محلة الخضيرية في بغداد، بينما هو ذكر أنه أنصاري جعفري الأرومة وإن جده من أم شريفة النسب. ولد مساء يوم الأحد غرة شهر رجب من سنة 849ه، الموافق سبتمبر من عام 1445م، في القاهرة، من أم عربية  ، رحل أبوه من اسيوط لدراسة العلم واسمه عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد الخضيري الأسيوطي، وكان سليل أسرة أشتهرت بالعلم والتدين، وكان أبوه من العلماء الصالحين ذوي المكانة العلمية الرفيعة التي جعلت بعض أبناء العلماء والوجهاء يتلقون العلم على يديه. وقد توفي والد السيوطي ولابنه من العمر ست سنوات، فنشأ الطفل يتيمًا، وأتجه إلى حفظ القرآن، فأتم حفظه وهو دون الثامنة، ثم حفظ بعض الكتب في تلك السن المبكرة مثل العمدة، ومنهاج الفقه والأصول، وألفية ابن مالك، فاتسعت مداركه وزادت معارفه. وكان السيوطي محل العناية والرعاية من عدد من العلماء من رفاق أبيه، وتولى بعضهم أمر الوصاية عليه، ومنهم الكمال بن الهمام الحنفي أحد كبار فقهاء عصره، وتأثر به الفتى تأثرًا كبيرًا خاصة في ابتعاده عن السلاطين وأرباب الدولة.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية) ❝ ❞ حسن المقصد في عمل المولد ❝ الناشرين : ❞ مطبعة حجازي ❝ ❱
من كتب علوم القرآن القرءان الكريم وعلومه - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية)

1949م - 1442هـ
الإتقان في علوم القرآن هو كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ)، ويعد الكتاب من أشهر ما ألف في علوم القرآن قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة.

القيمة العلمية للكتاب
تتضح القيمة للكتاب من:

إضافات السيوطي في علوم القرآن، ومنها: (الأرضي والسمائي، مانزل من القرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء، ومالم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم. وإضافات السيوطي الجديدة إلى ما في البرهان: وهي الصيفي والشتائي، والفراشي والنومي، وما نزل مفرقا وما نزل جمعا، ومعرفة العالي والنازل من أسانيده، وعرفة المشهور والآحاد والموضوع والمدرج، وفي الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب، وفيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى. و علوم القرآن التي أصلُها في البرهان، وهي تعتبر إضافات تفريعية إلى الأنواع التي ذكرها الزركشي في البرهان، مثل: الحضر والسفري، والنهاري والليلي. وإضافات مسائل وقضايا جديدة في بعض المباحث التي ذكرها الزركشي، وتعتبر هذه المسائل إضافات مهمة في المباحث التي ذكرت فيها وجملتها (150) مسألة.
وقفاته التقويمية: ظهر للسيوطي وقفات تقويمية أثناء عرضه لبعض القضايا والمسائل، ومن ذلك: إحكامه الضابط في سبب النزول، وما خرج بهذا الضابط من أسباب، إلى غير ذلك من المسائل.
اختياراته: عرف عن السيوطي في كتبه الولع بجمع الأقوال، وبالنسبة لاختياراته فقد نحت منحيين:
الأول: ما أبدى فيه رأيه في ثنايا الإتقان، كقضية الموحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، والمعرّب.
الثاني: ما أبدى فيه رأيه في غير الإتقان، مثل معنى نزول القرآن على سبعة أحرف، فقد أبدى رأيه في شرحه لسنن النسائي.
قيمة مصادر الإتقان:
بلغت مصادر الإتقان (50) مصدرا على وجه الإجمال وشملت أحد عشر علما: في التفسير وعلوم القرآن والعقيدة، والفقه والأصول والسيرة، والزهد والسلوك، واللغة والتراجم العامة والخاصة، والفنون العامة. وقد نقل من بعض الكتب التي بخط مؤلفيها كجمال القراء للسخاوي، ومختصر المستدرك للذهبي.

وتبدو القيمة العلمية لهذه المصادر من :

حفظ نصوص كثيرة من كتب مفقودة للفريابي.
إمكانية أخذ تصور عن بعض الكتب المفقودة، فقد نقل عن كتاب المصاحف لابن أشتة (42) نصا.
إضافة نصوص ناقصة إلى كتب مطبوعة، فقد نقل السيوطي مثلا أربعة أقوال للشافعي في قوله (وأحل الله البيع..) والذي في تفسير الماوردي إنما هي ثلاثة أقوال فقط مع نقص في الثالث.
خصائص كتاب الإتقان
إجادته في بعض أنواع علوم القرآن، كعامه وخاصه، وطبقات المفسرين، اهتمامه بالمسائل المهمة، والإعراض في الغالب عن الأمور التي لا يُرى طائل تحتها. وانتقاده لبعض الأقوال التي حكاها في كتابه، بسبب ضعف القول أو لأنه لا مستند له، أو لقصور في القول، وتصدّر كثيرا من المباحث بأهم المصنفات في النوع المندرج تحته، ولقد يسّر السيوطي بما جمعه سبل البحث والدراسة، كونه جمع مادة علمية يصعب على الكثير الاطلاع عليها في مظانها. ويعد الإتقان من أمهات الكتب المعتمد عليها في الدراسات القرآنية. وبهذا فقد استطاع السيوطي في كثير من أنواع علوم القرآن تلخيص كلام أهل العلم بعبارة سهلة واضحة.

منهج السيوطي في تأليف الإتقان
اتسم منهج السيوطي بظاهرة التلخيص والاختصار في معظم مباحثه، ويؤكد هذه الظاهرة حبه لاستيعاب الأقوال في تأليفه، ولكونه جعل الإتقان مقدمة لتفسيره الكبير (مجمع البحرين) فلم يتأنق في تحبيره كما فعل في غيره من الكتب.
ويقابل هذه الظاهرة أسلوب النقل المجرد، كصنيعه في نوع إعجاز القرآن فقد سرد فيه (17) قولا دون تعليق، ومع ذلك فقد ظهرت مواقف تدل على ترويه وتأنيه.
ويلحظ على السيوطي كثرة تكرار المباحث المتشابهة في مؤلفاته المتعددة – وهي صفة عند الكثيرين – فقد كرر مباحث من الإتقان في (معترك الأقران).
ومن منهجه أنه يضيف إلى الإتقان ما ظهر له لاحقا أو توصل إليه من معلومات لم يكن أضافها سابقا.
ومن منهجه مراعاة التناسب في ارتباط بعض الأنواع ببعض.
وقد يظهر من منهج السيوطي (أحينا) ترك وفاء المسألة حقها.
ومن منهجه أنه يسوق كلام بعض المصنفين بأسانيدهم، ويذكر أقوال غير الشافعية في المسائل التكليفية التي ينبني عليها عمل.
استشهاده ببعض الأبيات الشعرية التي فيها شاهد لقوله.
عزو الأحاديث والآثار التي ينقلها – غالبا – من مجاميع السنة والأجزاء الحديثية.
ومن منهجه أنه يوافق الزركشي في ذكر مسألة بعينها لكنه يخالفه في المصدر الذي نقل منه فقد ينقل الزركشي مسألة من كتاب الداني، ثم يذكر السيوطي نفس المسألة لكنه ينقلها من المصاحف لبن أبي داود.
أحيانا ينقل من البرهان دون ذكر اسم الكتاب أو مؤلفه ويكتفي بعبارة: (قال بعضهم) أو (وقال آخرون) وقد ورد ذلك في (60) موضعا، وقد صرح باسم الزركشي أو بكتابه في (43) موضعا.
أحيانا ينقل عن الزركشي في موضع بلا تصريح ثم ينقل عنه كلاما في نفس الموضوع بذكر اسمه، فقد نقل عنه في تعريف التفسير بذكر عبارة (قال بعضهم) ثم نقل بعد ذلك تعريفا آخر للتفسير ذكره الزركشي في مقدمة البرهان وصرح باسمه.
ومن الكتب التي نقل منها الزركشي نصوصا: (المرشد الوجيز، النشر, عروس الأفراح لبهاء الدين السبكي، البرهان, مغني اللبيب، فتح الباري), ومعظم ما ينقله بالمعنى، فإذا نقله بنصه عقبه بقول: (انتهى), وحين ينقل بالمعنى فقد يقع بتر في عبارته تغير المعنى المراد.

طبعات كتاب الإتقان
طبعة المطبعة المعمدانية بالهند (10) مجلدات سنة (1271)هـ.
القاهرة: طبعة عثمان عبد الرزاق سنة (1279 هـ).
القاهرة المطبعة الموسوية سنة (1278هـ).
المطبعة الميمنية في القاهرة سنة (1317هـ)
المطبعة الأزهرية بالقاهرة سنة (1317هـ)
طبعة مكتبة محمود توفيق بالقاهرة سنة (1360 هـ).
طبعة المكتبة التجارية الكبرى بمطبعة حجازي بالقاهرة عام ( 1368هـ)
طبعة مصطفى البابي الحلبي عام ( 1370هـ )
طبعة مكتبة المشهد الحسيني بالقاهرة عام (1387 هـ).
طبعة دار إحياء العلوم ببيروت ومكتبة المعارف بالرياض عام (1407هـ ) ت: محمد شريف سكر ومصطفى القصاص.
طبعة دار ابن كثير بدمشق عام (1407هـ) ت: مصطفى ديب البغا.
طبعة دار الكتاب العربي تحقيق فواز زمرلي عام ( 1419هـ) .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية) من التجويد والقراءات                                          الإتقان في علوم القرآن المكتبة الشاملة
زبدة الإتقان في علوم القرآن pdf
الإتقان في علوم القرآن للسيوطي Word
الإتقان في علوم القرآن للامام السيوطي
كتاب الإتقان

الإتقان في علوم القرآن هو كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ)، ويعد الكتاب من أشهر ما ألف في علوم القرآن قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة.

القيمة العلمية للكتاب
تتضح القيمة للكتاب من:

إضافات السيوطي في علوم القرآن، ومنها: (الأرضي والسمائي، مانزل من القرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء، ومالم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم. وإضافات السيوطي الجديدة إلى ما في البرهان: وهي الصيفي والشتائي، والفراشي والنومي، وما نزل مفرقا وما نزل جمعا، ومعرفة العالي والنازل من أسانيده، وعرفة المشهور والآحاد والموضوع والمدرج، وفي الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب، وفيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى. و علوم القرآن التي أصلُها في البرهان، وهي تعتبر إضافات تفريعية إلى الأنواع التي ذكرها الزركشي في البرهان، مثل: الحضر والسفري، والنهاري والليلي. وإضافات مسائل وقضايا جديدة في بعض المباحث التي ذكرها الزركشي، وتعتبر هذه المسائل إضافات مهمة في المباحث التي ذكرت فيها وجملتها (150) مسألة.
وقفاته التقويمية: ظهر للسيوطي وقفات تقويمية أثناء عرضه لبعض القضايا والمسائل، ومن ذلك: إحكامه الضابط في سبب النزول، وما خرج بهذا الضابط من أسباب، إلى غير ذلك من المسائل.
اختياراته: عرف عن السيوطي في كتبه الولع بجمع الأقوال، وبالنسبة لاختياراته فقد نحت منحيين:
الأول: ما أبدى فيه رأيه في ثنايا الإتقان، كقضية الموحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، والمعرّب.
الثاني: ما أبدى فيه رأيه في غير الإتقان، مثل معنى نزول القرآن على سبعة أحرف، فقد أبدى رأيه في شرحه لسنن النسائي.
قيمة مصادر الإتقان:
بلغت مصادر الإتقان (50) مصدرا على وجه الإجمال وشملت أحد عشر علما: في التفسير وعلوم القرآن والعقيدة، والفقه والأصول والسيرة، والزهد والسلوك، واللغة والتراجم العامة والخاصة، والفنون العامة. وقد نقل من بعض الكتب التي بخط مؤلفيها كجمال القراء للسخاوي، ومختصر المستدرك للذهبي.

وتبدو القيمة العلمية لهذه المصادر من :

حفظ نصوص كثيرة من كتب مفقودة للفريابي.
إمكانية أخذ تصور عن بعض الكتب المفقودة، فقد نقل عن كتاب المصاحف لابن أشتة (42) نصا.
إضافة نصوص ناقصة إلى كتب مطبوعة، فقد نقل السيوطي مثلا أربعة أقوال للشافعي في قوله (وأحل الله البيع..) والذي في تفسير الماوردي إنما هي ثلاثة أقوال فقط مع نقص في الثالث.
خصائص كتاب الإتقان
إجادته في بعض أنواع علوم القرآن، كعامه وخاصه، وطبقات المفسرين، اهتمامه بالمسائل المهمة، والإعراض في الغالب عن الأمور التي لا يُرى طائل تحتها. وانتقاده لبعض الأقوال التي حكاها في كتابه، بسبب ضعف القول أو لأنه لا مستند له، أو لقصور في القول، وتصدّر كثيرا من المباحث بأهم المصنفات في النوع المندرج تحته، ولقد يسّر السيوطي بما جمعه سبل البحث والدراسة، كونه جمع مادة علمية يصعب على الكثير الاطلاع عليها في مظانها. ويعد الإتقان من أمهات الكتب المعتمد عليها في الدراسات القرآنية. وبهذا فقد استطاع السيوطي في كثير من أنواع علوم القرآن تلخيص كلام أهل العلم بعبارة سهلة واضحة.

منهج السيوطي في تأليف الإتقان
اتسم منهج السيوطي بظاهرة التلخيص والاختصار في معظم مباحثه، ويؤكد هذه الظاهرة حبه لاستيعاب الأقوال في تأليفه، ولكونه جعل الإتقان مقدمة لتفسيره الكبير (مجمع البحرين) فلم يتأنق في تحبيره كما فعل في غيره من الكتب.
ويقابل هذه الظاهرة أسلوب النقل المجرد، كصنيعه في نوع إعجاز القرآن فقد سرد فيه (17) قولا دون تعليق، ومع ذلك فقد ظهرت مواقف تدل على ترويه وتأنيه.
ويلحظ على السيوطي كثرة تكرار المباحث المتشابهة في مؤلفاته المتعددة – وهي صفة عند الكثيرين – فقد كرر مباحث من الإتقان في (معترك الأقران).
ومن منهجه أنه يضيف إلى الإتقان ما ظهر له لاحقا أو توصل إليه من معلومات لم يكن أضافها سابقا.
ومن منهجه مراعاة التناسب في ارتباط بعض الأنواع ببعض.
وقد يظهر من منهج السيوطي (أحينا) ترك وفاء المسألة حقها.
ومن منهجه أنه يسوق كلام بعض المصنفين بأسانيدهم، ويذكر أقوال غير الشافعية في المسائل التكليفية التي ينبني عليها عمل.
استشهاده ببعض الأبيات الشعرية التي فيها شاهد لقوله.
عزو الأحاديث والآثار التي ينقلها – غالبا – من مجاميع السنة والأجزاء الحديثية.
ومن منهجه أنه يوافق الزركشي في ذكر مسألة بعينها لكنه يخالفه في المصدر الذي نقل منه فقد ينقل الزركشي مسألة من كتاب الداني، ثم يذكر السيوطي نفس المسألة لكنه ينقلها من المصاحف لبن أبي داود.
أحيانا ينقل من البرهان دون ذكر اسم الكتاب أو مؤلفه ويكتفي بعبارة: (قال بعضهم) أو (وقال آخرون) وقد ورد ذلك في (60) موضعا، وقد صرح باسم الزركشي أو بكتابه في (43) موضعا.
أحيانا ينقل عن الزركشي في موضع بلا تصريح ثم ينقل عنه كلاما في نفس الموضوع بذكر اسمه، فقد نقل عنه في تعريف التفسير بذكر عبارة (قال بعضهم) ثم نقل بعد ذلك تعريفا آخر للتفسير ذكره الزركشي في مقدمة البرهان وصرح باسمه.
ومن الكتب التي نقل منها الزركشي نصوصا: (المرشد الوجيز، النشر, عروس الأفراح لبهاء الدين السبكي، البرهان, مغني اللبيب، فتح الباري), ومعظم ما ينقله بالمعنى، فإذا نقله بنصه عقبه بقول: (انتهى), وحين ينقل بالمعنى فقد يقع بتر في عبارته تغير المعنى المراد.

طبعات كتاب الإتقان
طبعة المطبعة المعمدانية بالهند (10) مجلدات سنة (1271)هـ.
القاهرة: طبعة عثمان عبد الرزاق سنة (1279 هـ).
القاهرة المطبعة الموسوية سنة (1278هـ).
المطبعة الميمنية في القاهرة سنة (1317هـ)
المطبعة الأزهرية بالقاهرة سنة (1317هـ)
طبعة مكتبة محمود توفيق بالقاهرة سنة (1360 هـ).
طبعة المكتبة التجارية الكبرى بمطبعة حجازي بالقاهرة عام ( 1368هـ)
طبعة مصطفى البابي الحلبي عام ( 1370هـ )
طبعة مكتبة المشهد الحسيني بالقاهرة عام (1387 هـ).
طبعة دار إحياء العلوم ببيروت ومكتبة المعارف بالرياض عام (1407هـ ) ت: محمد شريف سكر ومصطفى القصاص.
طبعة دار ابن كثير بدمشق عام (1407هـ) ت: مصطفى ديب البغا.
طبعة دار الكتاب العربي تحقيق فواز زمرلي عام ( 1419هـ)

الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية) من التجويد والقراءات ويعتبر كتاب الإتقان في علوم القرآن وبهامشه إعجاز القرآن للباقلائي من الكتب القيمة لباحثي العلوم القرآنية بصورة خاصة وغيرهم من المتخصصين في العلوم الإسلامية بشكل عام وهو من منشورات المكتبة التجارية الكبرى، مطبعة حجازي؛ ذلك أن كتاب الإتقان في علوم القرآن وبهامشه إعجاز القرآن للباقلائي يقع في نطاق دراسات علوم القرآن الكريم وما يتصل بها من تخصصات تتعلق بتفسير القرآن العظيم.
الإتقان في علوم القرآن المكتبة الشاملة
زبدة الإتقان في علوم القرآن pdf
الإتقان في علوم القرآن للسيوطي Word
الإتقان في علوم القرآن للامام السيوطي
كتاب الإتقان

pdf



سنة النشر : 1949م / 1368هـ .
حجم الكتاب عند التحميل : 9.2 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية)

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية)
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
الإمام جلال الدين السيوطي - Imam Jalal al Din al Suyuti

كتب الإمام جلال الدين السيوطي عبد الرحمن بن كمال الدين أبي بكر بن محمد سابق الدين خضر الخضيري الأسيوطي المشهور باسم جلال الدين السيوطي، (القاهرة 849 هـ/1445 م- القاهرة 911 هـ/1505 م) من كبار علماء المسلمين. ينتمي جلال الدين السيوطي إلى أسرة تعود جذورها إلى شيخ من أهل الحقيقة والتصوف اسمه همام الدين الخضيري، نسبة إلى محلة الخضيرية في بغداد، بينما هو ذكر أنه أنصاري جعفري الأرومة وإن جده من أم شريفة النسب. ولد مساء يوم الأحد غرة شهر رجب من سنة 849ه، الموافق سبتمبر من عام 1445م، في القاهرة، من أم عربية  ، رحل أبوه من اسيوط لدراسة العلم واسمه عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد الخضيري الأسيوطي، وكان سليل أسرة أشتهرت بالعلم والتدين، وكان أبوه من العلماء الصالحين ذوي المكانة العلمية الرفيعة التي جعلت بعض أبناء العلماء والوجهاء يتلقون العلم على يديه. وقد توفي والد السيوطي ولابنه من العمر ست سنوات، فنشأ الطفل يتيمًا، وأتجه إلى حفظ القرآن، فأتم حفظه وهو دون الثامنة، ثم حفظ بعض الكتب في تلك السن المبكرة مثل العمدة، ومنهاج الفقه والأصول، وألفية ابن مالك، فاتسعت مداركه وزادت معارفه. وكان السيوطي محل العناية والرعاية من عدد من العلماء من رفاق أبيه، وتولى بعضهم أمر الوصاية عليه، ومنهم الكمال بن الهمام الحنفي أحد كبار فقهاء عصره، وتأثر به الفتى تأثرًا كبيرًا خاصة في ابتعاده عن السلاطين وأرباب الدولة.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الإتقان في علوم القرآن وبهامشه: إعجاز القرآن (ط. المكتبة التجارية) ❝ ❞ حسن المقصد في عمل المولد ❝ الناشرين : ❞ مطبعة حجازي ❝ ❱. المزيد..

كتب الإمام جلال الدين السيوطي
الناشر:
مطبعة حجازي
كتب مطبعة حجازي❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ طوق الحمامة في الألفة والألاف ت: الصيرفي ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ علي بن أحمد بن سعيد بن حزم أبو محمد ❝ ❱.المزيد.. كتب مطبعة حجازي
كورسات اونلاينالكتب العامةكتابة على تورتة الزفافOnline يوتيوبزخرفة الأسماءاقتباسات ملخصات كتبحكم قصيرةكتب تعلم اللغاتمعاني الأسماءكتب السياسة والقانونالكتابة عالصوركتب قصص و رواياتشخصيات هامة مشهورةقراءة و تحميل الكتبكتابة على تورتة مناسبات وأعيادتورتة عيد ميلادزخرفة توبيكاتكتب اسلاميةFacebook Text Artكتب الأدب زخرفة أسامي و أسماء و حروف..حروف توبيكات مزخرفة بالعربيبرمجة المواقعاصنع بنفسككتابة أسماء عالصورخدماتالطب النبويكتب التاريخأسمك عالتورتهمعنى اسمSwitzerland United Kingdom United States of Americaكتب القانون والعلوم السياسيةالمساعدة بالعربيالتنمية البشريةحكمةكتب الطبخ و المطبخ و الديكورمعاني الأسماءكتب الروايات والقصصكتابة على تورتة الخطوبةكتب للأطفال مكتبة الطفلكورسات مجانيةتورتة عيد الميلادالقرآن الكريم