❞ كتاب الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع) ❝  ⏤ جلال الدين السيوطي

❞ كتاب الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع) ❝ ⏤ جلال الدين السيوطي

الإتقان في علوم القرآن هو كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ)، ويعد الكتاب من أشهر ما ألف في علوم القرآن قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة.

القيمة العلمية للكتاب
تتضح القيمة للكتاب من:

إضافات السيوطي في علوم القرآن، ومنها: (الأرضي والسمائي، مانزل من القرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء، ومالم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم. وإضافات السيوطي الجديدة إلى ما في البرهان: وهي الصيفي والشتائي، والفراشي والنومي، وما نزل مفرقا وما نزل جمعا، ومعرفة العالي والنازل من أسانيده، وعرفة المشهور والآحاد والموضوع والمدرج، وفي الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب، وفيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى. و علوم القرآن التي أصلُها في البرهان، وهي تعتبر إضافات تفريعية إلى الأنواع التي ذكرها الزركشي في البرهان، مثل: الحضر والسفري، والنهاري والليلي. وإضافات مسائل وقضايا جديدة في بعض المباحث التي ذكرها الزركشي، وتعتبر هذه المسائل إضافات مهمة في المباحث التي ذكرت فيها وجملتها (150) مسألة.
وقفاته التقويمية: ظهر للسيوطي وقفات تقويمية أثناء عرضه لبعض القضايا والمسائل، ومن ذلك: إحكامه الضابط في سبب النزول، وما خرج بهذا الضابط من أسباب، إلى غير ذلك من المسائل.
اختياراته: عرف عن السيوطي في كتبه الولع بجمع الأقوال، وبالنسبة لاختياراته فقد نحت منحيين:
الأول: ما أبدى فيه رأيه في ثنايا الإتقان، كقضية الموحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، والمعرّب.
الثاني: ما أبدى فيه رأيه في غير الإتقان، مثل معنى نزول القرآن على سبعة أحرف، فقد أبدى رأيه في شرحه لسنن النسائي.
قيمة مصادر الإتقان:
بلغت مصادر الإتقان (50) مصدرا على وجه الإجمال وشملت أحد عشر علما: في التفسير وعلوم القرآن والعقيدة، والفقه والأصول والسيرة، والزهد والسلوك، واللغة والتراجم العامة والخاصة، والفنون العامة. وقد نقل من بعض الكتب التي بخط مؤلفيها كجمال القراء للسخاوي، ومختصر المستدرك للذهبي.

وتبدو القيمة العلمية لهذه المصادر من :

حفظ نصوص كثيرة من كتب مفقودة للفريابي.
إمكانية أخذ تصور عن بعض الكتب المفقودة، فقد نقل عن كتاب المصاحف لابن أشتة (42) نصا.
إضافة نصوص ناقصة إلى كتب مطبوعة، فقد نقل السيوطي مثلا أربعة أقوال للشافعي في قوله (وأحل الله البيع..) والذي في تفسير الماوردي إنما هي ثلاثة أقوال فقط مع نقص في الثالث.
خصائص كتاب الإتقان
إجادته في بعض أنواع علوم القرآن، كعامه وخاصه، وطبقات المفسرين، اهتمامه بالمسائل المهمة، والإعراض في الغالب عن الأمور التي لا يُرى طائل تحتها. وانتقاده لبعض الأقوال التي حكاها في كتابه، بسبب ضعف القول أو لأنه لا مستند له، أو لقصور في القول، وتصدّر كثيرا من المباحث بأهم المصنفات في النوع المندرج تحته، ولقد يسّر السيوطي بما جمعه سبل البحث والدراسة، كونه جمع مادة علمية يصعب على الكثير الاطلاع عليها في مظانها. ويعد الإتقان من أمهات الكتب المعتمد عليها في الدراسات القرآنية. وبهذا فقد استطاع السيوطي في كثير من أنواع علوم القرآن تلخيص كلام أهل العلم بعبارة سهلة واضحة.

منهج السيوطي في تأليف الإتقان
اتسم منهج السيوطي بظاهرة التلخيص والاختصار في معظم مباحثه، ويؤكد هذه الظاهرة حبه لاستيعاب الأقوال في تأليفه، ولكونه جعل الإتقان مقدمة لتفسيره الكبير (مجمع البحرين) فلم يتأنق في تحبيره كما فعل في غيره من الكتب.
ويقابل هذه الظاهرة أسلوب النقل المجرد، كصنيعه في نوع إعجاز القرآن فقد سرد فيه (17) قولا دون تعليق، ومع ذلك فقد ظهرت مواقف تدل على ترويه وتأنيه.
ويلحظ على السيوطي كثرة تكرار المباحث المتشابهة في مؤلفاته المتعددة – وهي صفة عند الكثيرين – فقد كرر مباحث من الإتقان في (معترك الأقران).
ومن منهجه أنه يضيف إلى الإتقان ما ظهر له لاحقا أو توصل إليه من معلومات لم يكن أضافها سابقا.
ومن منهجه مراعاة التناسب في ارتباط بعض الأنواع ببعض.
وقد يظهر من منهج السيوطي (أحينا) ترك وفاء المسألة حقها.
ومن منهجه أنه يسوق كلام بعض المصنفين بأسانيدهم، ويذكر أقوال غير الشافعية في المسائل التكليفية التي ينبني عليها عمل.
استشهاده ببعض الأبيات الشعرية التي فيها شاهد لقوله.
عزو الأحاديث والآثار التي ينقلها – غالبا – من مجاميع السنة والأجزاء الحديثية.
ومن منهجه أنه يوافق الزركشي في ذكر مسألة بعينها لكنه يخالفه في المصدر الذي نقل منه فقد ينقل الزركشي مسألة من كتاب الداني، ثم يذكر السيوطي نفس المسألة لكنه ينقلها من المصاحف لبن أبي داود.
أحيانا ينقل من البرهان دون ذكر اسم الكتاب أو مؤلفه ويكتفي بعبارة: (قال بعضهم) أو (وقال آخرون) وقد ورد ذلك في (60) موضعا، وقد صرح باسم الزركشي أو بكتابه في (43) موضعا.
أحيانا ينقل عن الزركشي في موضع بلا تصريح ثم ينقل عنه كلاما في نفس الموضوع بذكر اسمه، فقد نقل عنه في تعريف التفسير بذكر عبارة (قال بعضهم) ثم نقل بعد ذلك تعريفا آخر للتفسير ذكره الزركشي في مقدمة البرهان وصرح باسمه.
ومن الكتب التي نقل منها الزركشي نصوصا: (المرشد الوجيز، النشر, عروس الأفراح لبهاء الدين السبكي، البرهان, مغني اللبيب، فتح الباري), ومعظم ما ينقله بالمعنى، فإذا نقله بنصه عقبه بقول: (انتهى), وحين ينقل بالمعنى فقد يقع بتر في عبارته تغير المعنى المراد.

طبعات كتاب الإتقان
طبعة المطبعة المعمدانية بالهند (10) مجلدات سنة (1271)هـ.
القاهرة: طبعة عثمان عبد الرزاق سنة (1279 هـ).
القاهرة المطبعة الموسوية سنة (1278هـ).
المطبعة الميمنية في القاهرة سنة (1317هـ)
المطبعة الأزهرية بالقاهرة سنة (1317هـ)
طبعة مكتبة محمود توفيق بالقاهرة سنة (1360 هـ).
طبعة المكتبة التجارية الكبرى بمطبعة حجازي بالقاهرة عام ( 1368هـ)
طبعة مصطفى البابي الحلبي عام ( 1370هـ )
طبعة مكتبة المشهد الحسيني بالقاهرة عام (1387 هـ).
طبعة دار إحياء العلوم ببيروت ومكتبة المعارف بالرياض عام (1407هـ ) ت: محمد شريف سكر ومصطفى القصاص.
طبعة دار ابن كثير بدمشق عام (1407هـ) ت: مصطفى ديب البغا.
طبعة دار الكتاب العربي تحقيق فواز زمرلي عام ( 1419هـ)
جلال الدين السيوطي - جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد ابن سابق الدين الخضيري السيوطي المشهور باسم جلال الدين السيوطي، (القاهرة 849 هـ/1445م - القاهرة 911 هـ/1505م) إمام حافظ، ومفسر، ومؤرخ، وأديب، وفقيه شافعي. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الامام السيوطى الوشاح وفؤائد النكاح ❝ ❞ أسباب النزول المسمى لباب النقول في أسباب النزول (السيوطي) ❝ ❞ شقائق الأترج في رقائق الغنج ❝ ❞ الإتقان في علوم القرآن ❝ ❞ المزهر في علوم اللغة وأنواعها ❝ ❞ الأشباه والنظائر في النحو (ط الرسالة) ❝ ❞ نزهة الجلساء في أشعار النساء ❝ ❞ حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة مجلد 1 ❝ ❞ الخصائص الكبرى أو كفاية الطالب اللبيب في خصائص الحبيب / ج1 ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية بلبنان ❝ ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار الكتاب العربي ❝ ❞ دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - قطر ❝ ❞ دار المعرفة للطباعة والنشر ❝ ❞ المكتب الإسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ المكتبة العصرية ❝ ❞ عالم الكتب ❝ ❞ الدار المصرية اللبنانية ❝ ❞ دار البشائر الأسلامية ❝ ❞ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية ❝ ❞ جامعة أم القرى ❝ ❞ دار الجيل - بيروت ❝ ❞ الأزهر الشريف ❝ ❞ جامعة الملك سعود ❝ ❞ دار الصحابة للتراث بطنطا - جمهورية مصر العربية ❝ ❞ دار الجيل ❝ ❞ دار التراث ❝ ❞ دار إحياء الكتب العربية ❝ ❞ عيسى البابي الحلبي ❝ ❞ مؤسسة الكتب الثقافية ❝ ❞ مجمع اللغة العربية بدمشق ❝ ❞ دار العقيدة ❝ ❞ دار الكتب الحديثة ❝ ❞ دار ابن القيم ❝ ❞ دار ابن خلدون ❝ ❞ دار المناره للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار ابن القيم - الدمام ❝ ❞ مطابع عيسى البابي الحلبي ❝ ❞ مكتبة الغرباء ❝ ❞ عالم الكتب الحديث للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة دار القرآن ❝ ❞ دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري - حكومة دبي ❝ ❞ دار العلم للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار المدني ❝ ❞ مركز البحوث والدراسات ❝ ❞ مكتبة الاداب ❝ ❞ المكتبة القيمة للنشر والتوزيع ❝ ❞ الدار السلفية - الهند ❝ ❞ سايت نوار اسلام ❝ ❞ مؤسسة نادر للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❱
من كتب علوم القرآن علوم القرآن الكريم - مكتبة كتب إسلامية.


اقتباسات من كتاب الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع)

نبذة عن الكتاب:
الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع)

الإتقان في علوم القرآن هو كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ)، ويعد الكتاب من أشهر ما ألف في علوم القرآن قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة.

القيمة العلمية للكتاب
تتضح القيمة للكتاب من:

إضافات السيوطي في علوم القرآن، ومنها: (الأرضي والسمائي، مانزل من القرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء، ومالم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم. وإضافات السيوطي الجديدة إلى ما في البرهان: وهي الصيفي والشتائي، والفراشي والنومي، وما نزل مفرقا وما نزل جمعا، ومعرفة العالي والنازل من أسانيده، وعرفة المشهور والآحاد والموضوع والمدرج، وفي الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب، وفيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى. و علوم القرآن التي أصلُها في البرهان، وهي تعتبر إضافات تفريعية إلى الأنواع التي ذكرها الزركشي في البرهان، مثل: الحضر والسفري، والنهاري والليلي. وإضافات مسائل وقضايا جديدة في بعض المباحث التي ذكرها الزركشي، وتعتبر هذه المسائل إضافات مهمة في المباحث التي ذكرت فيها وجملتها (150) مسألة.
وقفاته التقويمية: ظهر للسيوطي وقفات تقويمية أثناء عرضه لبعض القضايا والمسائل، ومن ذلك: إحكامه الضابط في سبب النزول، وما خرج بهذا الضابط من أسباب، إلى غير ذلك من المسائل.
اختياراته: عرف عن السيوطي في كتبه الولع بجمع الأقوال، وبالنسبة لاختياراته فقد نحت منحيين:
الأول: ما أبدى فيه رأيه في ثنايا الإتقان، كقضية الموحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، والمعرّب.
الثاني: ما أبدى فيه رأيه في غير الإتقان، مثل معنى نزول القرآن على سبعة أحرف، فقد أبدى رأيه في شرحه لسنن النسائي.
قيمة مصادر الإتقان:
بلغت مصادر الإتقان (50) مصدرا على وجه الإجمال وشملت أحد عشر علما: في التفسير وعلوم القرآن والعقيدة، والفقه والأصول والسيرة، والزهد والسلوك، واللغة والتراجم العامة والخاصة، والفنون العامة. وقد نقل من بعض الكتب التي بخط مؤلفيها كجمال القراء للسخاوي، ومختصر المستدرك للذهبي.

وتبدو القيمة العلمية لهذه المصادر من :

حفظ نصوص كثيرة من كتب مفقودة للفريابي.
إمكانية أخذ تصور عن بعض الكتب المفقودة، فقد نقل عن كتاب المصاحف لابن أشتة (42) نصا.
إضافة نصوص ناقصة إلى كتب مطبوعة، فقد نقل السيوطي مثلا أربعة أقوال للشافعي في قوله (وأحل الله البيع..) والذي في تفسير الماوردي إنما هي ثلاثة أقوال فقط مع نقص في الثالث.
خصائص كتاب الإتقان
إجادته في بعض أنواع علوم القرآن، كعامه وخاصه، وطبقات المفسرين، اهتمامه بالمسائل المهمة، والإعراض في الغالب عن الأمور التي لا يُرى طائل تحتها. وانتقاده لبعض الأقوال التي حكاها في كتابه، بسبب ضعف القول أو لأنه لا مستند له، أو لقصور في القول، وتصدّر كثيرا من المباحث بأهم المصنفات في النوع المندرج تحته، ولقد يسّر السيوطي بما جمعه سبل البحث والدراسة، كونه جمع مادة علمية يصعب على الكثير الاطلاع عليها في مظانها. ويعد الإتقان من أمهات الكتب المعتمد عليها في الدراسات القرآنية. وبهذا فقد استطاع السيوطي في كثير من أنواع علوم القرآن تلخيص كلام أهل العلم بعبارة سهلة واضحة.

منهج السيوطي في تأليف الإتقان
اتسم منهج السيوطي بظاهرة التلخيص والاختصار في معظم مباحثه، ويؤكد هذه الظاهرة حبه لاستيعاب الأقوال في تأليفه، ولكونه جعل الإتقان مقدمة لتفسيره الكبير (مجمع البحرين) فلم يتأنق في تحبيره كما فعل في غيره من الكتب.
ويقابل هذه الظاهرة أسلوب النقل المجرد، كصنيعه في نوع إعجاز القرآن فقد سرد فيه (17) قولا دون تعليق، ومع ذلك فقد ظهرت مواقف تدل على ترويه وتأنيه.
ويلحظ على السيوطي كثرة تكرار المباحث المتشابهة في مؤلفاته المتعددة – وهي صفة عند الكثيرين – فقد كرر مباحث من الإتقان في (معترك الأقران).
ومن منهجه أنه يضيف إلى الإتقان ما ظهر له لاحقا أو توصل إليه من معلومات لم يكن أضافها سابقا.
ومن منهجه مراعاة التناسب في ارتباط بعض الأنواع ببعض.
وقد يظهر من منهج السيوطي (أحينا) ترك وفاء المسألة حقها.
ومن منهجه أنه يسوق كلام بعض المصنفين بأسانيدهم، ويذكر أقوال غير الشافعية في المسائل التكليفية التي ينبني عليها عمل.
استشهاده ببعض الأبيات الشعرية التي فيها شاهد لقوله.
عزو الأحاديث والآثار التي ينقلها – غالبا – من مجاميع السنة والأجزاء الحديثية.
ومن منهجه أنه يوافق الزركشي في ذكر مسألة بعينها لكنه يخالفه في المصدر الذي نقل منه فقد ينقل الزركشي مسألة من كتاب الداني، ثم يذكر السيوطي نفس المسألة لكنه ينقلها من المصاحف لبن أبي داود.
أحيانا ينقل من البرهان دون ذكر اسم الكتاب أو مؤلفه ويكتفي بعبارة: (قال بعضهم) أو (وقال آخرون) وقد ورد ذلك في (60) موضعا، وقد صرح باسم الزركشي أو بكتابه في (43) موضعا.
أحيانا ينقل عن الزركشي في موضع بلا تصريح ثم ينقل عنه كلاما في نفس الموضوع بذكر اسمه، فقد نقل عنه في تعريف التفسير بذكر عبارة (قال بعضهم) ثم نقل بعد ذلك تعريفا آخر للتفسير ذكره الزركشي في مقدمة البرهان وصرح باسمه.
ومن الكتب التي نقل منها الزركشي نصوصا: (المرشد الوجيز، النشر, عروس الأفراح لبهاء الدين السبكي، البرهان, مغني اللبيب، فتح الباري), ومعظم ما ينقله بالمعنى، فإذا نقله بنصه عقبه بقول: (انتهى), وحين ينقل بالمعنى فقد يقع بتر في عبارته تغير المعنى المراد.

طبعات كتاب الإتقان
طبعة المطبعة المعمدانية بالهند (10) مجلدات سنة (1271)هـ.
القاهرة: طبعة عثمان عبد الرزاق سنة (1279 هـ).
القاهرة المطبعة الموسوية سنة (1278هـ).
المطبعة الميمنية في القاهرة سنة (1317هـ)
المطبعة الأزهرية بالقاهرة سنة (1317هـ)
طبعة مكتبة محمود توفيق بالقاهرة سنة (1360 هـ).
طبعة المكتبة التجارية الكبرى بمطبعة حجازي بالقاهرة عام ( 1368هـ)
طبعة مصطفى البابي الحلبي عام ( 1370هـ )
طبعة مكتبة المشهد الحسيني بالقاهرة عام (1387 هـ).
طبعة دار إحياء العلوم ببيروت ومكتبة المعارف بالرياض عام (1407هـ ) ت: محمد شريف سكر ومصطفى القصاص.
طبعة دار ابن كثير بدمشق عام (1407هـ) ت: مصطفى ديب البغا.
طبعة دار الكتاب العربي تحقيق فواز زمرلي عام ( 1419هـ) .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

الإتقان في علوم القرآن هو كتاب من تأليف جلال الدين السيوطي (المتوفي سنة: 911هـ)، ويعد الكتاب من أشهر ما ألف في علوم القرآن قديماً وحديثاً، وأكثرها فائدة، وأوسعها مادة.

القيمة العلمية للكتاب
تتضح القيمة للكتاب من:

إضافات السيوطي في علوم القرآن، ومنها: (الأرضي والسمائي، مانزل من القرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء، ومالم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم. وإضافات السيوطي الجديدة إلى ما في البرهان: وهي الصيفي والشتائي، والفراشي والنومي، وما نزل مفرقا وما نزل جمعا، ومعرفة العالي والنازل من أسانيده، وعرفة المشهور والآحاد والموضوع والمدرج، وفي الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب، وفيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى. و علوم القرآن التي أصلُها في البرهان، وهي تعتبر إضافات تفريعية إلى الأنواع التي ذكرها الزركشي في البرهان، مثل: الحضر والسفري، والنهاري والليلي. وإضافات مسائل وقضايا جديدة في بعض المباحث التي ذكرها الزركشي، وتعتبر هذه المسائل إضافات مهمة في المباحث التي ذكرت فيها وجملتها (150) مسألة.
وقفاته التقويمية: ظهر للسيوطي وقفات تقويمية أثناء عرضه لبعض القضايا والمسائل، ومن ذلك: إحكامه الضابط في سبب النزول، وما خرج بهذا الضابط من أسباب، إلى غير ذلك من المسائل.
اختياراته: عرف عن السيوطي في كتبه الولع بجمع الأقوال، وبالنسبة لاختياراته فقد نحت منحيين:
الأول: ما أبدى فيه رأيه في ثنايا الإتقان، كقضية الموحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، والمعرّب.
الثاني: ما أبدى فيه رأيه في غير الإتقان، مثل معنى نزول القرآن على سبعة أحرف، فقد أبدى رأيه في شرحه لسنن النسائي.
قيمة مصادر الإتقان:
بلغت مصادر الإتقان (50) مصدرا على وجه الإجمال وشملت أحد عشر علما: في التفسير وعلوم القرآن والعقيدة، والفقه والأصول والسيرة، والزهد والسلوك، واللغة والتراجم العامة والخاصة، والفنون العامة. وقد نقل من بعض الكتب التي بخط مؤلفيها كجمال القراء للسخاوي، ومختصر المستدرك للذهبي.

وتبدو القيمة العلمية لهذه المصادر من :

حفظ نصوص كثيرة من كتب مفقودة للفريابي.
إمكانية أخذ تصور عن بعض الكتب المفقودة، فقد نقل عن كتاب المصاحف لابن أشتة (42) نصا.
إضافة نصوص ناقصة إلى كتب مطبوعة، فقد نقل السيوطي مثلا أربعة أقوال للشافعي في قوله (وأحل الله البيع..) والذي في تفسير الماوردي إنما هي ثلاثة أقوال فقط مع نقص في الثالث.
خصائص كتاب الإتقان
إجادته في بعض أنواع علوم القرآن، كعامه وخاصه، وطبقات المفسرين، اهتمامه بالمسائل المهمة، والإعراض في الغالب عن الأمور التي لا يُرى طائل تحتها. وانتقاده لبعض الأقوال التي حكاها في كتابه، بسبب ضعف القول أو لأنه لا مستند له، أو لقصور في القول، وتصدّر كثيرا من المباحث بأهم المصنفات في النوع المندرج تحته، ولقد يسّر السيوطي بما جمعه سبل البحث والدراسة، كونه جمع مادة علمية يصعب على الكثير الاطلاع عليها في مظانها. ويعد الإتقان من أمهات الكتب المعتمد عليها في الدراسات القرآنية. وبهذا فقد استطاع السيوطي في كثير من أنواع علوم القرآن تلخيص كلام أهل العلم بعبارة سهلة واضحة.

منهج السيوطي في تأليف الإتقان
اتسم منهج السيوطي بظاهرة التلخيص والاختصار في معظم مباحثه، ويؤكد هذه الظاهرة حبه لاستيعاب الأقوال في تأليفه، ولكونه جعل الإتقان مقدمة لتفسيره الكبير (مجمع البحرين) فلم يتأنق في تحبيره كما فعل في غيره من الكتب.
ويقابل هذه الظاهرة أسلوب النقل المجرد، كصنيعه في نوع إعجاز القرآن فقد سرد فيه (17) قولا دون تعليق، ومع ذلك فقد ظهرت مواقف تدل على ترويه وتأنيه.
ويلحظ على السيوطي كثرة تكرار المباحث المتشابهة في مؤلفاته المتعددة – وهي صفة عند الكثيرين – فقد كرر مباحث من الإتقان في (معترك الأقران).
ومن منهجه أنه يضيف إلى الإتقان ما ظهر له لاحقا أو توصل إليه من معلومات لم يكن أضافها سابقا.
ومن منهجه مراعاة التناسب في ارتباط بعض الأنواع ببعض.
وقد يظهر من منهج السيوطي (أحينا) ترك وفاء المسألة حقها.
ومن منهجه أنه يسوق كلام بعض المصنفين بأسانيدهم، ويذكر أقوال غير الشافعية في المسائل التكليفية التي ينبني عليها عمل.
استشهاده ببعض الأبيات الشعرية التي فيها شاهد لقوله.
عزو الأحاديث والآثار التي ينقلها – غالبا – من مجاميع السنة والأجزاء الحديثية.
ومن منهجه أنه يوافق الزركشي في ذكر مسألة بعينها لكنه يخالفه في المصدر الذي نقل منه فقد ينقل الزركشي مسألة من كتاب الداني، ثم يذكر السيوطي نفس المسألة لكنه ينقلها من المصاحف لبن أبي داود.
أحيانا ينقل من البرهان دون ذكر اسم الكتاب أو مؤلفه ويكتفي بعبارة: (قال بعضهم) أو (وقال آخرون) وقد ورد ذلك في (60) موضعا، وقد صرح باسم الزركشي أو بكتابه في (43) موضعا.
أحيانا ينقل عن الزركشي في موضع بلا تصريح ثم ينقل عنه كلاما في نفس الموضوع بذكر اسمه، فقد نقل عنه في تعريف التفسير بذكر عبارة (قال بعضهم) ثم نقل بعد ذلك تعريفا آخر للتفسير ذكره الزركشي في مقدمة البرهان وصرح باسمه.
ومن الكتب التي نقل منها الزركشي نصوصا: (المرشد الوجيز، النشر, عروس الأفراح لبهاء الدين السبكي، البرهان, مغني اللبيب، فتح الباري), ومعظم ما ينقله بالمعنى، فإذا نقله بنصه عقبه بقول: (انتهى), وحين ينقل بالمعنى فقد يقع بتر في عبارته تغير المعنى المراد.

طبعات كتاب الإتقان
طبعة المطبعة المعمدانية بالهند (10) مجلدات سنة (1271)هـ.
القاهرة: طبعة عثمان عبد الرزاق سنة (1279 هـ).
القاهرة المطبعة الموسوية سنة (1278هـ).
المطبعة الميمنية في القاهرة سنة (1317هـ)
المطبعة الأزهرية بالقاهرة سنة (1317هـ)
طبعة مكتبة محمود توفيق بالقاهرة سنة (1360 هـ).
طبعة المكتبة التجارية الكبرى بمطبعة حجازي بالقاهرة عام ( 1368هـ)
طبعة مصطفى البابي الحلبي عام ( 1370هـ )
طبعة مكتبة المشهد الحسيني بالقاهرة عام (1387 هـ).
طبعة دار إحياء العلوم ببيروت ومكتبة المعارف بالرياض عام (1407هـ ) ت: محمد شريف سكر ومصطفى القصاص.
طبعة دار ابن كثير بدمشق عام (1407هـ) ت: مصطفى ديب البغا.
طبعة دار الكتاب العربي تحقيق فواز زمرلي عام ( 1419هـ)

- تم دمج المجلدات للمحافظة على تسلسل الصفحات الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع) من علوم القرآن

 تم دمج المجلدات للمحافظة على تسلسل الصفحات الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع) من علوم القرآن 

الإتقان في علوم القرآن (ط. مجمع الملك فهد)
 المؤلف: جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي أبو الفضل
 المحقق: مركز الدراسات القرآنية
 الناشر: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف

فهرس المحتويات :

مقدمة 
مقدمة المؤلف 
النوع الأول: في معرفة المكي والمدني 
النوع الثاني: في معرفة الحضري والسفري 
النوع الثالث: معرفة النهاري والليلي 
النوع الرابع: الصيفي والشتائي 
النوع الخامس: الفراشي والنومي 
النوع السادس: الأرضي والسمائي 
النوع السابع: معرفة أول ما نزل 
النوع الثامن: معرفة آخر ما نزل 
النوع التاسع: معرفة سبب النزول 
النوع العاشر: فيما أنزل من القرآن على لسان بعض الصحابة 
النوع الحادي عشر: ما تكرر نزوله 
النوع الثاني عشر: ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه 
النوع الثالث عشر: ما نزل مفرقا وما نزل جمعا 
النوع الرابع عشر: ما نزل مشيعا وما نزل مفردا 
النوع الخامس عشر: ما أنزل منه على بعض الأنبياء وما لم ينزل منه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم 
النوع السادس عشر: في كيفية إنزاله 
النوع السابع عشر: في معرفة أسمائه وأسماء سوره 
النوع الثامن عشر: في جمعه وترتيبه 
النوع التاسع عشر: في عدد سوره وآياته وكلماته وحروفه 
النوع العشرون: في معرفة حفاظه ورواته 
النوع الحادي والعشرون: في معرفة العالي والنازل من أسانيده 
النوع الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس والسابع والعشرون: معرفة المتواتر والمشهور والآحاد والشاذ والموضوع والمدرج 
النوع الثامن والعشرون: في معرفة الوقف والابتداء 
النوع التاسع والعشرون: في بيان الموصول لفظا المفصول معنى 
النوع الثلاثون: في الإمالة والفتح وما بينهما 
النوع الحادي والثلاثون: في الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب 
النوع الثاني والثلاثون: في المد والقصر 
النوع الثالث والثلاثون: في تخفيف الهمز 
النوع الرابع والثلاثون: في كيفية تحمله 
النوع الخامس والثلاثون: في آداب تلاوته وتاليه 
النوع السادس والثلاثون: في معرفة غريبه 
النوع السابع والثلاثون: فيما وقع فيه بغير لغة الحجاز 
النوع الثامن والثلاثون: فيما وقع فيه بغير لغة العرب 
النوع التاسع والثلاثون: في معرفة الوجوه والنظائر 
النوع الأربعون: في معرفة معاني الأدوات التي يحتاج إليها المفسر 
النوع الحادي والأربعون: في معرفة إعرابه 
النوع الثاني والأربعون: في قواعد مهمة يحتاج المفسر إلى معرفتها 
النوع الثالث والأربعون: في المحكم والمتشابه 
النوع الرابع والأربعون: في مقدمه ومؤخره 
النوع الخامس والأربعون: في عامه وخاصه 
النوع السادس والأربعون: في مجمله ومبينه 
النوع السابع والأربعون: في ناسخه ومنسوخه 
النوع الثامن والأربعون: في مشكله وموهم الاختلاف والتناقض 
النوع التاسع والأربعون: في مطلقه ومقيده 
النوع الخمسون: في منطوقه ومفهومه 
النوع الحادي والخمسون: في وجوه مخاطباته 
النوع الثاني والخمسون: في حقيقته ومجازه 
النوع الثالث والخمسون: في تشبيهه واستعاراته 
النوع الرابع والخمسون: في كناياته وتعريضه 
النوع الخامس والخمسون: في الحصر والاختصاص 
النوع السادس والخمسون: في الإيجاز والإطناب 
النوع السابع والخمسون: في الخبر والإنشاء 
النوع الثامن والخمسون: في بدائع القرآن 
النوع التاسع والخمسون: في فواصل الآي 
النوع الستون: في فواتح السور 
النوع الحادي والستون: في خواتم السور 
النوع الثاني والستون: في مناسبة الآيات والسور 
النوع الثالث والستون: في الآيات المشتبهات 
النوع الرابع والستون: في إعجاز القرآن 
النوع الخامس والستون: في العلوم المستنبطة من القرآن 
النوع السادس والستون: في أمثال القرآن 
النوع السابع والستون: في أقسام القرآن 
النوع الثامن والستون: في جدل القرآن 
النوع التاسع والستون: فيما وقع في القرآن من الأسماء والكنى والألقاب 
النوع السبعون: في المبهمات 
النوع الحادي والسبعون: في أسماء من نزل فيهم القرآن 
النوع الثاني والسبعون: في فضائل القرآن 
النوع الثالث والسبعون: في أفضل القرآن وفاضله 
النوع الرابع والسبعون: في مفردات القرآن 
النوع الخامس والسبعون: في خواص القرآن 
النوع السادس والسبعون: في مرسوم الخط وآداب كتابته 
النوع السابع والسبعون: في معرفة تفسيره وتأويله وبيان شرفه والحاجة إليه 
النوع الثامن والسبعون: في معرفة شروط المفسر وآدابه 
النوع التاسع والسبعون: في غرائب التفسير 
النوع الثمانون: في طبقات المفسرين 

        

الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع)
الإتقان في علوم القرآن الجزء الثاني pdf

الاتقان في علوم القران للسيوطي pdf

نبذة عن كتاب الاتقان في علوم القران

الاتقان في علوم القران 

مختصر كتاب الاتقان في علوم القرآن

الاتقان في علوم القران للسيوطي word

كتاب الاتقان في علوم القران الجزء الاول

شرح كتاب الاتقان في علوم القران



حجم الكتاب عند التحميل : 44.3 ميجا بايت .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع)

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الإتقان في علوم القرآن (ط. المجمع)
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
جلال الدين السيوطي - Jalal Al Din Al Suyuti

كتب جلال الدين السيوطي جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد ابن سابق الدين الخضيري السيوطي المشهور باسم جلال الدين السيوطي، (القاهرة 849 هـ/1445م - القاهرة 911 هـ/1505م) إمام حافظ، ومفسر، ومؤرخ، وأديب، وفقيه شافعي.❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الامام السيوطى الوشاح وفؤائد النكاح ❝ ❞ أسباب النزول المسمى لباب النقول في أسباب النزول (السيوطي) ❝ ❞ شقائق الأترج في رقائق الغنج ❝ ❞ الإتقان في علوم القرآن ❝ ❞ المزهر في علوم اللغة وأنواعها ❝ ❞ الأشباه والنظائر في النحو (ط الرسالة) ❝ ❞ نزهة الجلساء في أشعار النساء ❝ ❞ حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة مجلد 1 ❝ ❞ الخصائص الكبرى أو كفاية الطالب اللبيب في خصائص الحبيب / ج1 ❝ الناشرين : ❞ دار الكتب العلمية بلبنان ❝ ❞ مؤسسة الرسالة ❝ ❞ دار الكتاب العربي ❝ ❞ دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - قطر ❝ ❞ دار المعرفة للطباعة والنشر ❝ ❞ المكتب الإسلامي للطباعة والنشر ❝ ❞ المكتبة العصرية ❝ ❞ عالم الكتب ❝ ❞ الدار المصرية اللبنانية ❝ ❞ دار البشائر الأسلامية ❝ ❞ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية ❝ ❞ جامعة أم القرى ❝ ❞ دار الجيل - بيروت ❝ ❞ الأزهر الشريف ❝ ❞ جامعة الملك سعود ❝ ❞ دار الصحابة للتراث بطنطا - جمهورية مصر العربية ❝ ❞ دار الجيل ❝ ❞ دار التراث ❝ ❞ دار إحياء الكتب العربية ❝ ❞ عيسى البابي الحلبي ❝ ❞ مؤسسة الكتب الثقافية ❝ ❞ مجمع اللغة العربية بدمشق ❝ ❞ دار العقيدة ❝ ❞ دار الكتب الحديثة ❝ ❞ دار ابن القيم ❝ ❞ دار ابن خلدون ❝ ❞ دار المناره للنشر والتوزيع ❝ ❞ دار ابن القيم - الدمام ❝ ❞ مطابع عيسى البابي الحلبي ❝ ❞ مكتبة الغرباء ❝ ❞ عالم الكتب الحديث للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة دار القرآن ❝ ❞ دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري - حكومة دبي ❝ ❞ دار العلم للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ دار المدني ❝ ❞ مركز البحوث والدراسات ❝ ❞ مكتبة الاداب ❝ ❞ المكتبة القيمة للنشر والتوزيع ❝ ❞ الدار السلفية - الهند ❝ ❞ سايت نوار اسلام ❝ ❞ مؤسسة نادر للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❱. المزيد..

كتب جلال الدين السيوطي
الناشر:
مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية
كتب مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية ❰ ناشرين لمجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ التفسير الميسر (ملون) ❝ ❞ مصحف المدينة النبوية للنشر الحاسوبي ❝ ❞ القرآن الكريم وترجمة معانيه إلى اللغة الإنجليزية Noble Quran ❝ ❞ شبهات القرآنيين حول السنة النبوية ❝ ❞ لطائف الإشارات لفنون القراءات (ط. مجمع الملك فهد) ❝ ❞ استرداد عمر من السيرة إلى المسيرة ❝ ❞ كتب غريب القرآن الكريم ❝ ❞ جمع القرآن الكريم حفظا وكتابة ❝ ❞ حجية خبر الآحاد في العقائد والأحكام (ت: الشريف) ❝ ومن أبرز المؤلفين : ❞ مجموعة من المؤلفين ❝ ❞ احمد خيرى العمرى ❝ ❞ أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني ❝ ❞ جلال الدين السيوطي ❝ ❞ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ❝ ❞ كلام الله عز وجل ❝ ❞ ناصر بن سليمان العمر ❝ ❞ أحمد بن محمد بن الصادق النجار ❝ ❞ أحمد بن عثمان المزيد ❝ ❞ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ❝ ❞ ندى محمود الصيني ❝ ❞ محمد بن فوزي الغامدي ❝ ❞ شهاب الدين القسطلاني ❝ ❞ حسين نصار ❝ ❞ عبد الله بن عمر محمد الأمين الشنقيطي ❝ ❞ د.علي بن عبدالرحمن الحذيفي ❝ ❞ أبو داود سليمان بن نجاح ❝ ❞ الشاهد بن محمد البوشيخي ❝ ❞ علي بن سليمان العبيد ❝ ❞ حسن بن إدريس عزوزي ❝ ❞ حامد سالم عايض الحربي ❝ ❞ حازم سعيد حيدر ❝ ❞ عبد القيوم بن عبد الغفور السندي ❝ ❞ عبد الوهاب إبراهيم أبوسليمان ❝ ❞ سليمان الصقير ❝ ❞ أ.د.سليمان بن صالح الغصن ❝ ❞ ولي الله الدهلوي ❝ ❞ حسن آل حمادة ❝ ❞ أحمد بن حسن فرحات ❝ ❞ أحمد بن محمد الخراط ❝ ❞ إبراهيم بن سليمان الهويمل ❝ ❞ عبد الرحمن بن محمد الحجيلي ❝ ❞ محمد بن فارس الجميل ❝ ❞ أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني ❝ ❞ صالح بن عبد الكريم الزيد ❝ ❞ محمد بن السيد راضي جبريل ❝ ❞ عبد الله بن عبد الرحمن الشريف ❝ ❞ خالد ضحوي فدان الظفيري ❝ ❞ أحمد بن أحمد بن محمد عبد الله الطويل ❝ ❞ محمد بن عبد الرحمن الشايع ❝ ❞ سعيد بن أحمد شريدح ❝ ❞ عبد الرحمن بن يحي المعلمي ❝ ❞ المعتز بالله السعيد طه ❝ ❞ محمود بن محمد مزروعة ❝ ❞ إيف لاكوست ❝ ❞ وجيه بن حمد بن عبد الرحمن ❝ ❞ أد ديفيد كيرك ❝ ❞ د. سيف الإسلام بن عبد الالكتب الهلالي ❝ ❞ : نبيل بن محمد آل إسماعيل ❝ ❞ عثمان بن معلم محمود ❝ ❞ حمدي عزت عبد الحافظ متولي ❝ ❞ بسيم كوركورت ❝ ❞ جمعية خريجي الجامعات والمعاهد العربية بتايلند ❝ ❞ شريف أحمدي ❝ ❞ حامد تشوي ❝ ❞ М. М. Якубовича ❝ ❞ ميخايلو يعقوبوفيتش ❝ ❞ عبد الحميد الباقوي ❝ ❱.المزيد.. كتب مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف - السعودية