❞ كتاب غياث الأمم في التياث الظلم 2 ❝  ⏤ عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني إمام الحرمين

❞ كتاب غياث الأمم في التياث الظلم 2 ❝ ⏤ عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني إمام الحرمين

من أبرز الكتب الجامعة في أحكام الإمامة وما يليق بها أو يطرأ عليها، كما أنه من أوائل ما كتب في هذا الباب، وقد قام المؤلف إمام الحرمين أبو المعالي الجويني، بتقسيم الكتاب إلى ركنين، يتكون الركن الأول من عدة أبواب، يحدثنا في الباب الأول عن معنى الإمامة ووجوب نصب الأئمة وقادة الأمة، والباب الثاني يفرده لتفصيل الجهات التي تعين الإمامة وتوجب الزعاة، والباب الثالث يخصصه للحديث عن صفات الذين هم أهل عقد الإمامة وتفصيل القول في عددهم، وذكر عدد من إليه الاختيار والعقد، ويناقش في الباب الرابع صفات الإمام القوام على أهل الإسلام، ويتبعه بالباب الخامس لتوضيح الطوارئ التي توجب الخلع، والباب السادس يتحدث فيه عن إمامة المفضول، والسابع تناول فيه منع نصب إمامين، والباب الثامن تطرق فيه لتفصيل ما إلى الأئمة والولاة وما عليهم، أما الركن الثاني فيخصصه المؤلف للحديث عن تصور انخرام الصفات المرعية جملة او تفصيلا، ومسألة استيلاء مستول مستظهر بطول شوكة وصول، ومسألة شغور الدهر جملة عن وال أو متول بتولية غيره.

قال الشيخ الأجل ، الإمام فخر الإسلام ، إمام الحرمين ، أبو المعالي عبد الملك بن عبد الله الجويني - رحمة الله عليه - :

2 - الحمد لله القيوم الحي ، الذي بإرادته كل رشد وغي ، وبمشيئته كل نشر وطي . كل بيان في وصف جلاله حصر وعي ، وبين عيني كل قيصر وكي ، من قهر تسخيره وسم وكي ، ( فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء ) فالعقول عن عز جلاله معقولة ، ومعاقد العقود في نعت جماله محلولة ، ومطايا الواجدين مشكولة ، وقلوب العارفين على الدأب في [ ص: 4 ] الطلب مجبولة ، وأيدي المريدين إلى الأعناق مغلولة ، وأفئدة القانعين بملك الدارين معلولة ، وغاية الزاهدين العابدين مواعد مأمولة ، وفي عرصات الكبرياء ألسنة مسلولة ، ودماء الهلكى في الله مهدرة مطلولة ، وحدود المشمرين في غير ما قدر لهم مفلولة ، ونهاية المكاشفين حيرة محصولة ، فلا ينفع مع القدر المحتوم وسيلة ، ولا يدرأ القضاء الأزلي حيلة ، والأفهام دون حمى العزة مبهورة ، والأوهام مقهورة ، والفطن مزجورة ، والبصائر مدحورة ، والفكر عن مدرك الحق مقصورة ، وذكر اللسان أصوات وأجراس ، ومتضمن الخواطر وسواس ، والسكون عن الطلب تعطيل ، والركون إلى مطلوب مخيل تمثيل ، وبذل المهج في أدنى مسالك المريدين قليل ، وليس إلى درك [ ص: 5 ] حقيقة الحق سبيل ، ونار الله على أرواح المشتاقين موقدة ، ومدارك الوصول بأغلاق العز موصدة ، ومن قنع بالدعوى ضاع زمانه ، ومن تحقق في الإرادة طالت أحزانه ، ومن ضري بالكلام صدي جنانه ، ومن عرف الله كل لسانه ، جل جلاله ، وتقدست [ ص: 6 ] أسماؤه . استواؤه استيلاؤه ، ونزوله بره وحباؤه ، ومجيئه حكمه وقضاؤه ، ووجهه بقاؤه ، وتقريبه اصطفاؤه ، ومحبته آلاؤه ، وسخطه بلاؤه ، وبعده علاؤه ، العظمة إزاره ، والكبرياء رداؤه ، غرقت في نور سرمديته عقول العقلاء ، وبرقت في وصف صمديته علوم العلماء ، ولم يحصل منه أهل الأرض والسماء إلا على الصفات والأسماء ، فالخلق رسوم خالية ، وجسوم بالية ، والقدرة الأزلية لها والية ، جلت ساحة الربوبية ، وحمى العزة الديمومية ، عن وهم كل جني وإنسي ، ومناسبة عرش وكرسي ، فالشواهد دونها منطمسة ، والعلوم مندرسة ، والعقول مختلطة ملتبسة ، والألسنة معتقلة محتبسة ، فلا تحييث ولا [ ص: 7 ] تحييز ، ولا تحقيق ولا تمييز ، ولا تقدير ولا تجويز ، وليس إلا وجهه العزيز .
عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني إمام الحرمين - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ غياث الأمم في التياث الظلم 2 ❝ ❱
من كتب إسلامية متنوعة - مكتبة كتب إسلامية.

نُبذة عن الكتاب:
غياث الأمم في التياث الظلم 2

من أبرز الكتب الجامعة في أحكام الإمامة وما يليق بها أو يطرأ عليها، كما أنه من أوائل ما كتب في هذا الباب، وقد قام المؤلف إمام الحرمين أبو المعالي الجويني، بتقسيم الكتاب إلى ركنين، يتكون الركن الأول من عدة أبواب، يحدثنا في الباب الأول عن معنى الإمامة ووجوب نصب الأئمة وقادة الأمة، والباب الثاني يفرده لتفصيل الجهات التي تعين الإمامة وتوجب الزعاة، والباب الثالث يخصصه للحديث عن صفات الذين هم أهل عقد الإمامة وتفصيل القول في عددهم، وذكر عدد من إليه الاختيار والعقد، ويناقش في الباب الرابع صفات الإمام القوام على أهل الإسلام، ويتبعه بالباب الخامس لتوضيح الطوارئ التي توجب الخلع، والباب السادس يتحدث فيه عن إمامة المفضول، والسابع تناول فيه منع نصب إمامين، والباب الثامن تطرق فيه لتفصيل ما إلى الأئمة والولاة وما عليهم، أما الركن الثاني فيخصصه المؤلف للحديث عن تصور انخرام الصفات المرعية جملة او تفصيلا، ومسألة استيلاء مستول مستظهر بطول شوكة وصول، ومسألة شغور الدهر جملة عن وال أو متول بتولية غيره.

قال الشيخ الأجل ، الإمام فخر الإسلام ، إمام الحرمين ، أبو المعالي عبد الملك بن عبد الله الجويني - رحمة الله عليه - :

2 - الحمد لله القيوم الحي ، الذي بإرادته كل رشد وغي ، وبمشيئته كل نشر وطي . كل بيان في وصف جلاله حصر وعي ، وبين عيني كل قيصر وكي ، من قهر تسخيره وسم وكي ، ( فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء ) فالعقول عن عز جلاله معقولة ، ومعاقد العقود في نعت جماله محلولة ، ومطايا الواجدين مشكولة ، وقلوب العارفين على الدأب في [ ص: 4 ] الطلب مجبولة ، وأيدي المريدين إلى الأعناق مغلولة ، وأفئدة القانعين بملك الدارين معلولة ، وغاية الزاهدين العابدين مواعد مأمولة ، وفي عرصات الكبرياء ألسنة مسلولة ، ودماء الهلكى في الله مهدرة مطلولة ، وحدود المشمرين في غير ما قدر لهم مفلولة ، ونهاية المكاشفين حيرة محصولة ، فلا ينفع مع القدر المحتوم وسيلة ، ولا يدرأ القضاء الأزلي حيلة ، والأفهام دون حمى العزة مبهورة ، والأوهام مقهورة ، والفطن مزجورة ، والبصائر مدحورة ، والفكر عن مدرك الحق مقصورة ، وذكر اللسان أصوات وأجراس ، ومتضمن الخواطر وسواس ، والسكون عن الطلب تعطيل ، والركون إلى مطلوب مخيل تمثيل ، وبذل المهج في أدنى مسالك المريدين قليل ، وليس إلى درك [ ص: 5 ] حقيقة الحق سبيل ، ونار الله على أرواح المشتاقين موقدة ، ومدارك الوصول بأغلاق العز موصدة ، ومن قنع بالدعوى ضاع زمانه ، ومن تحقق في الإرادة طالت أحزانه ، ومن ضري بالكلام صدي جنانه ، ومن عرف الله كل لسانه ، جل جلاله ، وتقدست [ ص: 6 ] أسماؤه . استواؤه استيلاؤه ، ونزوله بره وحباؤه ، ومجيئه حكمه وقضاؤه ، ووجهه بقاؤه ، وتقريبه اصطفاؤه ، ومحبته آلاؤه ، وسخطه بلاؤه ، وبعده علاؤه ، العظمة إزاره ، والكبرياء رداؤه ، غرقت في نور سرمديته عقول العقلاء ، وبرقت في وصف صمديته علوم العلماء ، ولم يحصل منه أهل الأرض والسماء إلا على الصفات والأسماء ، فالخلق رسوم خالية ، وجسوم بالية ، والقدرة الأزلية لها والية ، جلت ساحة الربوبية ، وحمى العزة الديمومية ، عن وهم كل جني وإنسي ، ومناسبة عرش وكرسي ، فالشواهد دونها منطمسة ، والعلوم مندرسة ، والعقول مختلطة ملتبسة ، والألسنة معتقلة محتبسة ، فلا تحييث ولا [ ص: 7 ] تحييز ، ولا تحقيق ولا تمييز ، ولا تقدير ولا تجويز ، وليس إلا وجهه العزيز . .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

 من أبرز الكتب الجامعة في أحكام الإمامة وما يليق بها أو يطرأ عليها، كما أنه من أوائل ما كتب في هذا الباب، وقد قام المؤلف إمام الحرمين أبو المعالي الجويني، بتقسيم الكتاب إلى ركنين، يتكون الركن الأول من عدة أبواب، يحدثنا في الباب الأول عن معنى الإمامة ووجوب نصب الأئمة وقادة الأمة، والباب الثاني يفرده لتفصيل الجهات التي تعين الإمامة وتوجب الزعاة، والباب الثالث يخصصه للحديث عن صفات الذين هم أهل عقد الإمامة وتفصيل القول في عددهم، وذكر عدد من إليه الاختيار والعقد، ويناقش في الباب الرابع صفات الإمام القوام على أهل الإسلام، ويتبعه بالباب الخامس لتوضيح الطوارئ التي توجب الخلع، والباب السادس يتحدث فيه عن إمامة المفضول، والسابع تناول فيه منع نصب إمامين، والباب الثامن تطرق فيه لتفصيل ما إلى الأئمة والولاة وما عليهم، أما الركن الثاني فيخصصه المؤلف للحديث عن تصور انخرام الصفات المرعية جملة او تفصيلا، ومسألة استيلاء مستول مستظهر بطول شوكة وصول، ومسألة شغور الدهر جملة عن وال أو متول بتولية غيره. 

قال الشيخ الأجل ، الإمام فخر الإسلام ، إمام الحرمين ، أبو المعالي عبد الملك بن عبد الله الجويني - رحمة الله عليه - :

2 - الحمد لله القيوم الحي ، الذي بإرادته كل رشد وغي ، وبمشيئته كل نشر وطي . كل بيان في وصف جلاله حصر وعي ، وبين عيني كل قيصر وكي ، من قهر تسخيره وسم وكي ، ( فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء ) فالعقول عن عز جلاله معقولة ، ومعاقد العقود في نعت جماله محلولة ، ومطايا الواجدين مشكولة ، وقلوب العارفين على الدأب في [ ص: 4 ] الطلب مجبولة ، وأيدي المريدين إلى الأعناق مغلولة ، وأفئدة القانعين بملك الدارين معلولة ، وغاية الزاهدين العابدين مواعد مأمولة ، وفي عرصات الكبرياء ألسنة مسلولة ، ودماء الهلكى في الله مهدرة مطلولة ، وحدود المشمرين في غير ما قدر لهم مفلولة ، ونهاية المكاشفين حيرة محصولة ، فلا ينفع مع القدر المحتوم وسيلة ، ولا يدرأ القضاء الأزلي حيلة ، والأفهام دون حمى العزة مبهورة ، والأوهام مقهورة ، والفطن مزجورة ، والبصائر مدحورة ، والفكر عن مدرك الحق مقصورة ، وذكر اللسان أصوات وأجراس ، ومتضمن الخواطر وسواس ، والسكون عن الطلب تعطيل ، والركون إلى مطلوب مخيل تمثيل ، وبذل المهج في أدنى مسالك المريدين قليل ، وليس إلى درك [ ص: 5 ] حقيقة الحق سبيل ، ونار الله على أرواح المشتاقين موقدة ، ومدارك الوصول بأغلاق العز موصدة ، ومن قنع بالدعوى ضاع زمانه ، ومن تحقق في الإرادة طالت أحزانه ، ومن ضري بالكلام صدي جنانه ، ومن عرف الله كل لسانه ، جل جلاله ، وتقدست [ ص: 6 ] أسماؤه . استواؤه استيلاؤه ، ونزوله بره وحباؤه ، ومجيئه حكمه وقضاؤه ، ووجهه بقاؤه ، وتقريبه اصطفاؤه ، ومحبته آلاؤه ، وسخطه بلاؤه ، وبعده علاؤه ، العظمة إزاره ، والكبرياء رداؤه ، غرقت في نور سرمديته عقول العقلاء ، وبرقت في وصف صمديته علوم العلماء ، ولم يحصل منه أهل الأرض والسماء إلا على الصفات والأسماء ، فالخلق رسوم خالية ، وجسوم بالية ، والقدرة الأزلية لها والية ، جلت ساحة الربوبية ، وحمى العزة الديمومية ، عن وهم كل جني وإنسي ، ومناسبة عرش وكرسي ، فالشواهد دونها منطمسة ، والعلوم مندرسة ، والعقول مختلطة ملتبسة ، والألسنة معتقلة محتبسة ، فلا تحييث ولا [ ص: 7 ] تحييز ، ولا تحقيق ولا تمييز ، ولا تقدير ولا تجويز ، وليس إلا وجهه العزيز .



حجم الكتاب عند التحميل : 232 كيلوبايت .
نوع الكتاب : ppt.
عداد القراءة: عدد قراءة غياث الأمم في التياث الظلم 2

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل غياث الأمم في التياث الظلم 2
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pptقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات ppt
يمكن تحميلة من هنا 'http://www.microsoftstore.com/store/msmea/ar_EG/pdp/Office-365-Personal/productID.299498600'

المؤلف:
عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني إمام الحرمين - ABD ALMLK BN ABD ALLH BN IOSF BN MHMD ALGOINI EMAM ALHRMIN

كتب عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني إمام الحرمين ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ غياث الأمم في التياث الظلم 2 ❝ ❱. المزيد..

كتب عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني إمام الحرمين
كتب اسلاميةأسمك عالتورتهقراءة و تحميل الكتبمعاني الأسماءالتنمية البشريةكورسات مجانيةاقتباسات ملخصات كتبSwitzerland United Kingdom United States of AmericaOnline يوتيوبمعنى اسمكتب التاريخمعاني الأسماءشخصيات هامة مشهورةحكم قصيرةالكتابة عالصوركتب للأطفال مكتبة الطفل زخرفة أسامي و أسماء و حروف..كورسات اونلاينتورتة عيد ميلادزخرفة الأسماءكتب تعلم اللغاتالكتب العامةالمساعدة بالعربيكتب السياسة والقانوناصنع بنفسككتابة أسماء عالصوركتب قصص و رواياتحروف توبيكات مزخرفة بالعربيتورتة عيد الميلادزخرفة توبيكاتكتابة على تورتة الخطوبةكتابة على تورتة الزفافالقرآن الكريمبرمجة المواقعكتب القانون والعلوم السياسيةFacebook Text Artخدماتكتابة على تورتة مناسبات وأعيادكتب الأدبالطب النبويكتب الروايات والقصصحكمةكتب الطبخ و المطبخ و الديكور